"بوكو حرام" في مراكش

"بوكو حرام" في مراكش
الجمعة 20 يونيو 2014 - 12:23

من الأمور الغريبة التي طفت على سطح السلوك اليومي للسلطة ما أبدعته سلطات أمن مراكش، بإحداث فرق أمنية نسائية بزيّ مدني تتعقب النساء في الشارع العام وبعض أماكن الترفيه انطلاقا من مظهرهن، وتتحرش بهن وتفتش في هويتهن، وقد تصل حدّ مطالبتهن بمغادرة المدينة (كذا!) وقد تعتقل بعضهن في المخافر في انتظار التأكد من هويتهن كما حدث بالنسبة لتلميذات أو طالبات لا صلة لهن بأي مشكل من أي نوع. لم تقف عبقرية السلطات الأمنية في مراكش عند هذا الحد بل إنها أبدعت قرارات جديدة تمنع النساء من النزول في فنادق مدينتهن مهما كانت ظروفهن، كما عمدت السلطات الأمنية إلى تشديد المراقبة على الأسواق كل هذا يتم في إطار “محاربة الدعارة” و”ملاحقة المومسات”.

إحداث فرق “المطاوعة” النسائية على الطريقة السعودية المتخلفة هذه، إبداع قد يندم عليه مخترعوه أنفسهم بعد حين، لأنه ميز صارخ وهمجية لا يقبلها عقل سليم.

فالحكم على النساء والفتيات بالمظهر هو سلوك بدوي لا صلة له بالدولة العصرية الحديثة، إذ الجميع يعلم أن ممارسة الدعارة تتم أيضا في أيامنا هذه بـ”الفولار” وبـ”البرقع” وكل أنواع “الحجاب”، بل إن بائعات الهوى أصبحن يفضلن هذه الأنواع من اللباس لأنها تبعد عنهن الشبهات وتسمح لهن بممارسة مهنتهن بدون إزعاج الأمن أو الزبائن غير المرغوب فيهم، وقد نشرت الصحف فضائح المحجبات اللواتي أحلن على المحاكم بتهمة الدعارة أو الخيانة الزوجية، والجميع يدرك حقيقة الوضع، يعني هذا أن المظهر لا يجعل من المرأة عفيفة ولا عاهرة، وإنما سلوكها واختياراتها هي التي تحدّد حقيقتها.

نفهم من هذا أن فرق الشرطة النسائية التي تلاحق “المومسات” في مراكش قد أخطأت القصد عندما وجهت اهتمامها إلى النساء والفتيات العصريات اللواتي تلبسن لباسا عصريا على أنهن “مشتبه فيهن”، لأن هذا علاوة على ما فيه من إساءة ومسّ بكرامة أولائك المواطنات، ليس مقياسا موضوعيا.

من جانب آخر يعتبر منع النساء من النزول بفنادق المدينة ميزا صارخا لأنه لا يشمل الرجال أيضا، ويعتبر مطالبة نساء قادمات من مدن أخرى بمغادرة المدينة فورا بسبب الشك في أهدافهن سلوكا غريبا يعود إلى أساليب الدول البوليسية وبلدان حالة الاستثناء، ولا يمتّ بصلة للبلدان الديمقراطية المستقرة، لأنه يحرم النساء من حق جوهري من حقوقهن وهو الحق في حرية التنقل، بينما يسمح به للرجال بدون قيد أو شرط.

كما يطرح سؤال هام حول ما إذا كان هذا السلوك السلطوي نابعا من قرار وطني للسلطات الأمنية أم أنه “اجتهاد” فقط لأمن مراكش، في هذه الحالة نرى ضرورة أن تتدخل الإدارة المركزية للأمن الوطني لتصحيح الوضع، لأن “اجتهاد” المراكشيين لم يكن في محله، وهو يؤدي الآن إلى نتائج في غاية السلبية.

إنّ حماسة السلطات الأمنية في محاربة الدعارة بهذا الشكل المثير للسخرية لن يؤدي إلى الحدّ من الدعارة بل فقط إلى ممارستها بكل أنواع الأقنعة، وإنما المطلوب البحث عن حلول اجتماعية ناجعة للحدّ من الفقر وتوفير مناصب الشغل، وليس اعتماد الأساليب العنترية لسلطات البلدان والأنظمة التيوقراطية.

‫تعليقات الزوار

97
  • الهلالي
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 12:49

    نؤيد كل الخطوات التي تقضي على الدعارة ونصفق لوالي أمن مراكش.
    كان عليك أن تفرح لمحاربة الدعارة والفساد الجنسي والأخلاقي المنتشر في الفنادق والمقاهي وعلب الليل ودور الدعارة…
    كان عليك ألا تدافع عن العاهرات والقوادات بل على القيم الأخلاقية الانسانية التي تمنع الاتجار في البشر كما هو شأن الاتجار في الجنس والمومسات…
    كان عليك أن تكون رجلا وليس….

  • Karim
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 12:53

    Je confirme ce que Ahmed Assid a dit.

    Je connais personellement deux filles qui se prostituent a Ain Diab (la corniche) qui portent le jellaba et le hijab dans leur quartier populaire Derb Ghelef. Elles les enlevent quand elles quittent leur quartier pres de Maarif.

    A propos du refus de louer des chambres d'hotels aux marocaines qui habitent dans la meme ville, ceci n'est que le copier/coller du systeme chinois qui impose une sorte de visa interne aux paysans pour qu'ils n'immigrent pas en masse vers les grandes villes.

  • HaMiD oUaBi
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 12:53

    إحداث فرق "المطاوعة" النسائية على الطريقة السعودية المتخلفة هذه ….

    بالله عليك مادخلك بالسعودية وانت تتحدث عن المغرب

    والله انني أتمنى لو ان الأمور مثلها في المغرب ليتم القصاص على كل من قتل

    نفسابغير حق وليس كما تراه انت حق في الحياة لمن قتل نفسا هي الأخرى لها

    الحق في الحياة

    هذه هي ازدواجية التعامل أو لبرما انفصال في الشخصية

    وشكرااااااا لهسبريس

  • l'habit ne fait pas le moine.
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 12:56

    ان الشعب عندما يطالب بمحاربة الفساد واسقاطه لم يقصد ملاحقة النساء المغلوبات على أمرهن في الشوارع واهانتهه والحد من حرية تنقلهن وحركتهن فهذا تصرف ديكتاتوري من نوع آخرمن طرف البوليس وشطط في استعمال السلطة وانما يطالب بتوقيف ناهبي أموال الشعب والمرتشون الكبار وتجار المخذرات أما النساء فهن مضطهدات أصلا في العمل والبيت وفي كل مكان. مالكم لا تفهمون ولاتعرفون من أين يبدأل الاصلاح. عجبي!

  • non à cette pratique
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 12:57

    l'obscurantisme islamiste tant redouté ,commence à se manifester ouvertement par la création des agents controleurs des moeurs ,
    bientot les barbus se chargeront eux memes de ces sales besognes et interdiront aux filles de prendre de l'air à l'extérieur pour oublier les misères qui les accablent,
    la joie de vivre est considérée une faute grave par les barbus,ils vont donc encourager le harselement moral des filles qui s'habillent moderne
    et c'est de cette manière que les islamistes radicaux algériens ont commencé à harseler les filles dont quelques uns ont reçu de l'acide sulfurique sur le visage ,et de là ils sont passés aux attaques armées contre la population,
    il faut mettre fin à cette pratique qui encourage les fanatiques à etre virulents pour se préparer à des attaques inconnues

  • younes
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 13:03

    من العيب ان نحاكم النساء و الفتيات إنطلاقا من لباسهن هذه حرية شخصية ,اما التشبه بالسعودية فيما يخص فرق الامن المعروفة بالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ففيه إساءة للمغرب و المغربيات بالخصوص, كيف نحارب الدعارة بهذه الوسائل الرجعية ,في السعودية هذه الفرق لايكمن ان نقارنها إلا بمحاكم التفتيش فهل تريدون هذا لهذا البلد؟؟ وزارة الداخلية يجب ان تلغي هذا العبث.

  • che bouazza
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 13:14

    Comme toujours vous prenez les choses à l'envers, alors que le nom de notre pays est devenue associé à la prostitution et que les marocains et marocaines n'en peuvent plus de cette sale réputation..Monsieur Assid est le premier à vouloir la continuité…Sans être un barbu du moyen age, on sais quel genre de filles vont seules à Marrakech, de partout du Maroc des filles fuient leurs familles pour travailler dans la prostitution, l'état se doit d'agir..et comme dans tous les pays ou la prostitution est interdite, le seul moyen que les policiers utilisent pour identifier les prostitués c'est le look, un femme qui est habillée d'une façon très provocante, à Paris comme à Marrakech à toutes les chances d'être confondue avec une pute..sur le coté liberté et autre mensonge…on aurait aimé vous entendre défendre Elhaqued..et les jeunes du 6 avril…mais bon la liberté de prendre une chambre d’hôtel est surement plus sacrée que celle de ne pas aller en prison si on a rien fait…

  • dadda
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 13:20

    الدول التيوقراطية القمعية غالبا ما تلجأ للمقاربة البوليسية لحل مشاكل اجتماعية، وعندما تتحرك آلة البوليس فكل مواطن ومواطنة مشكوك في نوياه حتى يثبت العكس وهذا ما يحدث الآن في مراكش للاسف
    لماذا لم تفكر الحكومة اولا في دراسة الظاهرة يعني دراسة واجتماعية و اكاديمية وبعد ذلك فرض الفيزا على السياح القادميين من الدول التي يأتي منها الزبناء للتقليل منهم وربما سيساهم ذلك في التقليل واحتواء الظاهرة

  • café
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 13:21

    لا يا عصيد . الدعارة تحاربها اعتى ديمقراطيات العالم . واش نتا باغي تبنكك لينا بلادنا .
    ان لك في الدعارة مآرب.
    فلا وليت أيها الذئب
    ولعبت أمام باب دأرك.
    فالكاسيات العاريات سلعة
    اذا وضفتها كسبت اصواتا
    وتبعتك الشياطين تهلل
    والمشرملين مؤيد
    لا يا عصيد لا يا عصيد
    أنت صديقي وأحبك
    وفي هذه معك مختلف

  • rooger
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 13:22

    الدعارة معروف اسبابها، الفقر وغياب العدالة الاجتماعية وفرص العمل الحرة للنساء بدون معيل كالمطلقات…. وما دامت باقية هاته الاسباب فستبقى الدعارة…محاربتها تبدا بمحاربة اسبابها.. متى كانت فتاة تبيع جسدها دون ان تكون دُفعت لذالك باسباب اجتماعية ونفاق المجتمع…..اما الشباب الدي يخرج ليستمتع ويعيش حياته فكل واحد حر في نفسه ولباسه وجسده….لايجب خلط الامور…

  • arsad
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 13:24

    كعادتك استاذ عصيد دائما تحاول تلبيس حججك بغطاء استفزازي فالامر يتعلق بالدعارة ومحاربتها من قبل امن المدينة وتعمل على نقله الى الحجاب والدين واستغلاله .
    امتلاء مدينة مراكش او غيرها من المدن باعداد كثيرة من النساء يقدمن من شتى المدن بدون شغل ولا علة ليس له الا تفسير واحد هو ممارستهن للدعارة والدعارة مرفةضة من قبل المجمع وبالتالي الواجب على الصلطات محاربتها ولا يهم باي اسلوب كان المهم هو محاربة الدعارة حتى لا تفقد المدينة رونقها و تقافتها وعادتها الجميلة والتي هي في الاساس من تلهم السواح وتنشط السياحة والامن ليس هو المسؤول عن والوضعية الاجتماعية التي تدفع بالمومسات بالتدفق على المدينة لممارسة الدعارة حتى لا تعلل باوضاعهن .

  • الرياحي
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 13:33

    "..فالحكم على النساء والفتيات بالمظهر هو سلوك بدوي …" ماذخل البدوي هذا قدح ، فأنا مثلا بدوي ولماذا تحتقرني.أنت أيضا بدوي وكل المغاربة هم أصلا بدو 90% في سنة 1900م والباقي كانت لهم صلة بالبادية.كل المغاربة كانوا بدو رحال ذاخل مناطقهم ولم يستقروا إلا في حدود 1920 م بقرار فرنسي.
    ثم أعلم أن في فرنسا توجد شرطة إسمها

    Police des moeurs
    العلم نور والجهل ظلام.لماذا تعتدي علينا مجانا لماذا كل هذا الحقد.
    حصن نفسك من العدوانية فتجلب لك أيضا العداء
    الرياحي

  • sultana
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 13:43

    شكرا أستاذ عصيد على هذا المقال المنصف والعادل، لانه يدعو إلى تصحيح خطأ ارتكبته قوى أمنية لا تفكر في مصلحة المواطنيات بقدر ما تفكر في شؤونها الخاصة، بدون مراعاة الناس، ما زال البشر يساق كالبهائم في بلادنا ولا يحترم من طرف السلطات، سؤال إلى الذين يمدحون السعودية : هل انتم متأكدون بان الناس السعوديات عفيفات ؟ هل تعرفون ما يفعلنه وراء الستار ؟ المرأة المغربية أكثر نقاء وعفة مليون مرة من الخليجيات لانهن أكثر حرية، من يضغط على النساء يولد أكبر أنواع الانحرافات

  • محا
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 13:53

    ا دن كل امرءة لبست لباسا عصريا مشتبه فيها وربما ننضر اليها كعاهرة وهدا خطير جدا . وكل امرءة لبست جلبابا وحجابا نعتبرها من الملاءكة وهده مغالطة !

    كم من مرة قرات في الجراءد ان نساء منقبات ضبطناهن في الخيانة الزوجية او الدعارة.
    L'habit fait il le moine ?

  • الرياحي
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:01

    القانون المغربي مثل أغلب القوانين في العالم يجرم الدعارة لأسباب نتخطاها وكل دولة لها بوليس مخصص لهذا الغرض.أنت لك حكم مسبق على الأمن المغربي فهؤلاء البوليس لهم خبرة وكفاآت في المجال ولا أظن أنهم يضيعون وقتهم في إعتقال الناس هباء.هل أنت لك خبرة أيضا في البوليس وتقرر ما يجب فعله وكيف على المحترف أن يقوم بخدمته.عليك أولا وقبل كل شيئ أن تطالب بتحليل الدعارة وإنطلاق من هناك يكون مقالك في الصميم.ضميا إذن تريد تحرير الدعارة من كل قيد وهو شيئ لم تفعله أي دولة علمانية إلا دول لا يتعدى عددهاعشرة.ما تسميه "بوكو حرام للإثارة هو شيئ جاري به العمل في كل الدول.أعتبره قدح في حق رجال ونساء الأمن المغربي لن تعاقب عليه طبعا .
    شيئ واحد هو قانون الفنادق يجب إعادة النظر فيه وإن شاء الشعب المغربي المسلم أن يحلل الدعارة فهذا أمر آخر.
    الرياحي

  • مغربية
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:05

    سكان مراكش و اكادير اصلا يعانون من ظاهرة الهجرة، ليست هجرة عادية انما نزيف من مدن اسفي و الصويرة بالخصوص، و كدا مدن الساحل من كازا و جبد،
    مثلا اكادير ناسها محافظين و ملي هبطو لها العروبية و ناس البرارك يخدمو ف الفلاحة و غيره ولات فيها الجريمة و الدعارة بزاف،
    ———–
    لكن الطريقة التي تمت بها معالجة الموضوع ف مراكش خاطئة، المفروض يديرو حملات على الاوطيلات و فيلات و بيوت الدعارة راها معروفة للبوليس، الى جمعو غير المتلبسين لي فيها غادي تخوا مراكش، غا يلقاو منهم صاحبة النقاب و مولات العصري، المراكشية و البرانية، الغني و الفقير، ولد البلاد و البراني، تما كاين الشغل، اما ف الشارع اي شي يعملوه يسمى تعدي على الحريات و اتهام النساء بالشبهة،
    كدلك البنت لي تسكن ف اوطيل من حقها، قد اكون انا من مدينة ما و جاءتني فرصة عمل ف مراكش و كريت وممكن حسيت بالخطر على راسي في خلاف مع المأجرين، او يوجد ف المنطقة من يضايقني منحرف مثلا، واش منمشيش لاوطيل حتى نغير السكن؟؟ المنع او الترحيل مالها ولا معنى، ظروف النساء عديدة منها ما نعرف و لا معرف، توقيفهن و تسفيرهن لا معنى له الا ف حالة التلبس!!

  • ايت صالح
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:10

    نريد من عصيد أن يذهب إلى أكثر من ذالك فيقترح حلولا عملية – هنا والآن- لظاهرة الدعارة. وليضع نفسه مكان السلطة المسؤولة. وهي بالمناسبة السلطة الأمنية المركزية ولا داعي لأن يتساءل هل هي التي تقف وراء هذه الإجراءات أم هي اجتهادات خاصة ببعض المراكشيين ؟ أنت تعلم أن مراكش هي الوجه الذي نطل به على الخارج ولا يمكن فعل شيء بدون اشارة او موافقة من الرباط.
    وستكون مراكش المختبر ثم سيأتي الدور على مدن أخرى منها أكادير الوجه السياحي الآخر الذي عات فيه المشارقة فسادا بتواطؤ من بعض ابناء المنطقة.
    وصمت المسؤولين .
    في اوروبا مثال (فرنسا ودول الاسكندناف ) وأمريكا الشمالية ( كندا ) مالت التشريعات في السنين الأخيرة إلى التضييق والحزم اتجاه الدعارة.
    الحل الاجتماعي ( الحد من الفقر وتوفير الشغل ) ليس كافيا. مثال الدول اعلاه. أضف دول مشرقية كالامارات العربية. في دبي.

  • Elias
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:17

    Encore bravo pour cet excellent article

    استطيع ان اكد لكم بان 80% من العاهرات يرتدين الحجاب لابعاد الشبهات
    وهذا موجود في جميع ربوع الدول الاسلامية و بالخصوص المغرب

  • سيفاو المحروڴ
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:26

    أمة لا تجتهد إلا في قهر النساء وتبخيسهن.
    بالله عليكم آش خاصنا؟ هل هذا النوع من الشرطة،أم الشرطة التي تُعطى لها الصلاحيات للتدقيق في حسابات الشفارة والمافيا وناهبي المال العام وسارقي ثروات هذا الوطن المنكوب بمتأسلميه.لماذا لايتدخل رئيس الحزب الإسلاموي لإنشاء شرطة خاصة لضبط مناكر التماسيح والعفاريت. لقد بدأت فعلا بعض بوادر الشؤم تلوح في الأفق، والله بدأت أخاف على وطني من (داعش مروكية)
    هل جاء الإسلام لحماية الضعفاء أم لجلدهم؟ والحماية تشمل الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية ؟ وهل تتوفر للمجتمع المسلم هاته الحقوق حتى نحاسبه على اقترافه لأخطاء تتحمل الدولة والمجتمع نصيبيهما في حدوثها؟
    إن وجود شرطة للمعروف والنهي عن المنكر، ينطلق من فهم أعور للإسلام، واختزاله في العقاب لا في التربية والتعليم وفي شموله صغار السفهاء لا كبارهم ، يقوض مفهوم رسالة الاسلام ويفرغها من محتواها الاستراتيجي.
    إن البغاء على سبيل المثال، يلجأ إليه هؤلاء الذين لم يوفر لهم المجتمع سبل الزواج في عصر أصبحت فيه شروط الزواج من شغل وسكن من المستحيلات.أين هؤلاء من هموم الناس الحقيقية:علاج،شغل،سكن،كرامة…………

  • roukoul
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:30

    بالله عليك يا "استاد" ما علاقة الأمر ب "بوكو حرام" و ما علاقة الموضوع بالسعودية و ما علاقة موضوعك بالدين و الحجاب…..كان الأجدر ان تناقش الإجراءات من وجهة نظر أمنية دون ربطه بتمثلاتك القبلية و احكامك المسبقة التي أصبح يعرفها و يفهمها حتى الأمي الدي لا يعرف أن يخط حتى ألفا و لا ان يتهجى حتى "ب". و "تا مالك" ازد ايك بدا نتني أكجدي ياد أيكان ليف. تحياتي

  • بوزبع
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:35

    الموضوع محاولة للتستر على الشواذ و مراكش كثر فيها هذا الصنف من الاجناس
    الشرطة الاخلاقية وضعت لتعقب الشواد المهاجرين الراغبين في الاقامة بمراكش و العاهرات اعترضن سبيل عمل الشرطة الاخلاقية بحيث لا يمكن التمييز بين مومس و شاد بلباس نسوي
    و لكم في المتحول الجنسي نور خير مثال و شخصيا لولا الصحافة لما علمت باصوله الجنسية إذ قدم لي على الصحافة المزيفة على انه راقصة و ما هو براقصة ان هو الا بوقلاوي يلبس تكشيطة

  • NABIL
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:40

    je sais pas ce que tu cherche mr ASSID

    est ce que le faite de mettre l ordre a marrakech te derange????

    tu n as pas vu le documentaire hollandais qui parle de la prostitution a Marrakech j avais honte une mère qui négocie avec un étranger pour lui vendre sa fille de
    12ans
    c est ça le Maroc que tu veux Mr assid ben amène ta

    sœur et laisse nos sœurs tranquille

  • Amer
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:46

    J'habite a Londres et la police locale fait souvent des descente dans les milieux de prostitution pour verifier l'identite des filles qui sont souvent victimes des groupes criminels qui les font venir de l'europe de l'est pour les exploiter et apres les jeter pour les remplacer.

    A Marrakech et Agadir, la prostition se fait dans les apartements a louer et non les hotels car les controles ne se font pas.

  • جمال
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:51

    الحمد لله وحده
    وبعد
    أسباب الدعارة معروف فساد الفطرة أما الغنى والفقر فمسألة لا دور لها.فهل المرأة في السويد فقيرة حتى تمتهن الدعارة .وفي الدنمارك وفرنسا وو.وكيف ما كان الحال فالدول المسلمة أقل بكثير من غيرها من الدول الأكثر رواجا لهذه الآفة وهي مصيبة عظمى .والأكثر قلة الأكثر عملا بشرع الله فلا حول ولا قوة الا بالله .أما عن عمل هذه الشرطة ان شاء الله بادرة حسنة وستكون لها نتائج اجابية باذن الله .أما ما يثار في مقال أحمد عصيد فله خلفيته.و ما تقع فيه من أخطاء فهي نادرة، لأنها بداية .وأحمد عصيد معروف بمواقفه تجاه الاسلام.وقد قرأت له العديد من المقالات وسمعت له بعض التسجيلات .وهو يتحمل مسؤوليتها شكلا ومضمونا وسرا وعلانية وعلميا وأخلاقيا وهذه مسؤولية نتحملها جميعا فعلا وقولا وكتابة أمام الله سبحانه وتعالى وأمام أنفسنا وأمام خلق الله جميعا.
    فالمسألة حق أو باطل . ولذلك فعلماؤنا في الاسلام لا ينشرون كتاباتهم الا بالمراجعة بين أهل العلم والتقوى.والنصيحة والأستشارة بل هناك من يصلي صلاة الأستخارة قبل نشره .
    فما ينشر فهو شاهد لك أوعليك.فلنتقي الله سبحانه.

    أما حل هذه المصيبة فهو دين الاسلام.

  • dadda
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 14:53

    اريد ان اسأل المعلقين الذين رحبوا بهذه التصرفات والتضييق على المواطنات والتشكيك في نواياهن
    هل ستقبلون عندما يتم توقيف قريبة لكم ويتم اقتيادها الى مخفر الشرطة للتحقيق معها حول سبب ذهابها الى السوق او وجودها في الشارع؟

  • iman
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 15:01

    Hilali n°1

    Je te pose une question.

    Est ce que tu as bien compris l'article ?

  • ABABOU
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 15:02

    Je ne sais pas ce que Monsieur le journaliste veut dire en justifiant son avis par des femmes qui portent le voile et pourtant elles se prostituent, veut il exploiter cette catégorie pour qu'il encourage (les vêtements modernes), est ce qu'il aime voir les seins mi nus, et les fesses bien serrées dans des jeans taille basse et il a peur que ça s’arrête puis il trouvera plus une source pour ses yeux. Si vous avez un peut de jalousie envers tes sœurs les marocaines ça va vous faire mal ce que vous voyez dans rues de Marrakech et vous aurez vous même aider à luter contre ça, et contre ce qui est pire

  • marrueccos
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 15:03

    لن يستطيعوا الإقتراب من الفيلات الفاخرة التي يقتنيها المعروفة مصادرهم في مراكش بإسم أخوة العرب والتي يعرض فيها الرقيق الأبيض ! لن يستطيعوا الإقتراب من فنادق الخمسة نجوم لملاكه الخليجيين لمعرفة العجب ومن بينها دعارة الجغرافيا الطبيعية والبشرية !!!!!!! البسيطات لا يدخلن فنادق خمسة نجوم ولا يعرفن طريقها ! ساءلوا من يشحنهن داخل السيارات وساءلوا شبكة القوادة الرسمية وشبه الرسمية التي تفتخر بقوادتها للشرق !
    أمريكا وألمانيا والعديد من الدول الغربية أقفلت وجهتها في وجه الخليجيين بعد أحداث 11 من سبتمبر ! نحن نقوم بالعكس ! هذه خطة الإرهابيين ؛ يفسدون ليطرحوا أنفسهم مصلحين ! قطر تدعم الشبكات الإرهابية كما الكويت ودول أخرى ! حين تختطف إحدى التنظيمات الإرهابية أوربيا أو أمريكيا تسارع قطر بعرض نفسها كوسيط لتحريره ! وهاذ الشي تورق وتفضح ولا واحد من المنافقين عباد المال حل فمو ! حين يبلغ الفساد العنق ستعود أشرطة القرضاوي للتداول منددة بفساد المجتمع ! وبطبيعة الحال ستجد ٱذانا صاغية عند المراهقين ! يرون الفساد منتشرا ليقولوا القرضاوي على حق لا يعلمون شيئا عن من مهد الطريق للقرضاوي !

  • حانات ليس فيها إلا الباغيات
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 15:04

    واو إنه لحلم حقيقي، هل تعلم ماذا سيحدث إن وقع ما وصفه الأستاذ العصيد "… وتتحرش بهن وتفتش في هويتهن، وقد تصل حدّ مطالبتهن بمغادرة المدينة " في مدينة طنجة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    يا سلااااام!!!! لماذا لا يحدث هذا ؟؟؟؟؟ خصوصاً بعد المقال الرائع للصحفي رشيد البلغيتي " طنجة العاهرة"

    أو إن سلطات المركز تريد "محاربة" الدعارة في بعض المدن و تركها في أخرى ؟

  • بوكو عصيد
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 15:10

    إرهابيو العطور يحاولون تفجير الرغبة الجنسية

    هل تساهم العطور في جذب الآخر جنسيا؟ الإجابة هي: "نعم ولا في الوقت ذاته"، استنادا لما توفر حتى الآن من معطيات. حين أتى بيت العطور "شانيل" بعطره الأسطورة No5 كانت استراتيجيته الرئيسية هي تخليص المرأة من رائحة الزهور التي كانت المستخلص الأساسي في كل العطور وقتها، لتدخل مكونات اخرى أكثر جاذبية لأنف الرجل، وهكذا تطور الأمر حتى صرنا نخلط بين العطر والأكل: قرفة، كاكاو، وفانيليا. ولكن شهوات الإنسان تظل محصورة مهما حدث، لذا تحاول بيوت العطور وشركات الإعلان الانتقال من مخاطبة الغرائز إلى مخاطبة الرغبة بشكلها العريض.

    ابراهيم حمودة

  • مصدومة
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 15:44

    ما صدمني في هذا المقال هو :

    " منع النساء من النزول في فنادق مدينتهن "

    صدوقوني كامرأة مغربية شعرت بحقرة و احتقار و ظلم عندما قرأت هذه الجملة , تذكرت ذكريات سوداء عشتها مع زوجي السابق الذي كان مبليا بالخمر, و كان من عادته انه عندما يسكر يدخل في ساعة متأخرة جدا الى المنزل فيطردنا خارجه انا و اولادي الثلاثة, و لم يكن امامي اي خيار سوى ان اذهب الى فندق في انتظار الصباح لانه لم تكن لدي عائلة في المدينة التي نسكنها, و بفضل ذلك كنت احمي نفسي و احمي اولادي من ذئاب الليل .

    ثم هل يعقل ان يطبق هذا القانون فقط على النساء و لا يطبق على الرجال ؟ علما ان الرجل لا خوف عليه ليلا ان بات في الشارع ؟ هذا ميز عنصري و لا افهم كيف سكتت جمعيات حقوق الانسان و المرأة عن قانون خطير كهذا ؟؟

    بدل ان تمنع الحكومة السعوديين من النزول في فنادق المغرب و تمنع المغربيات من الذهاب الى السعودية و بدل ان تغلق اوكار الدعارة المفتوحة في كل مدن المغرب من شماله الى جنوبه مروروا بالاطلس المتوسط الذي تعج به اوكار الدعارة التي فتحها المخزن في عهد حرب الرمال تستقوون على المرأة المغربية و على حقها حتى في الايواء و الاحتماء.

  • ثقافة الدعارة
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 15:46

    استغرب حقيقة لتعاطف بعض الامازيغ وتهافتهم على الدفاع عن الشواد والدعارة والانحلال الخلقي سواء امازيغ الحركات المتمزغة او بعض المعلقين فهل هذه هذه الثقافة هي الثقافة والهوية التي يروجون لها

  • ABDOU_ de_ CASA
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 16:01

    يا سيدي إدا كان الإسلام بنفسه لا يعترف بعلاقة الزنا بين رجل وامرأة سوى إذا وضعنا خيط بينهما، ومن أجل تثبيت أنها علاقة جنسية حقيقية فلابد أن يقف الخيط الدي وضعنا بينهما في الوسط، أما من غير ذلك فالشرع كما هو معروف لا يعتبرها زنا على الإطلاق .
    إدن لماذا بعض عديمي الفهم والمعرفة يحكمون على كل فتاة أو امرأة مثلا تتجول داخل متاجر عصرية أو في الشارع العام أو في أي مكان آخر وهي ترتدي لباسا عصريا واختارت لنفسها تسريحة شعر ما وهي حرة بالطبع في ذلك بأنها امرأة فاسدة أو شيء من هذا القبيل؟!
    علما ان كل المغاربة واعون اليوم بأن المظاهر احيانا تكون خادعة وكاذبة وليس بالطبع كل من ترتدي الحجاب و النقاب فهي امرأة شريفة وطاهرة، لأنه كم من متحجبة وحتى متنقبة ضبطت وهي متلبسة بالسرقة والفساد بل وحتى بالجرائم الخطيرة.
    من حق المرأة ان ترتدي الحجاب وحتى النقاب ومن حقها كذلك أن ترتدي لباسا عصريا ولا يحق لأحد أن يحاسبها عليه بالطبع فهي حرة.
    لماذا لا نرى هده الظواهر المتخلفة سوى في المجتمعات التي يكثر فيها الجهل والأمية بينما قد تكون منعدمة في باقي المجتمعات الأكثر تحضرا وتقدما.

  • كاره الضلام
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 16:11

    الرياحي
    انت عاجز عن فهم ما يقال ،البداوة لا علاقة لها بالقرية او البادية،البداوة ثقافة و نمط عيش قد تسود في ارقى المدن و تترسخ في ابراج عالية و ناطحات سحاب،و عصب هده الثقافة هو هاجس الشرف و الخوف من المراة و الهوس الجنسي،و هي موجودة في مكان واحد من لاالعالم انت تعرفه، لقد سادت هده الثقافة لدى شعوب اخرى بصور مختافة و لكنها انقرضت هناك و دامت في بلاد الاعراب و المسلمين،و دلك لانها اتخدت طابع القدسية و لبست حلة الدين،و هده الثاقفة ظلت غريبة على المغاربة حتى حاول ادخالها امثالك من المستلبين فاصبحت لدينا بحمد الله جرائم قتل النساء و تعديبهن بسبب الغيرة البدوية
    يقول للكاتب انت تسيئ الى كبدوي حينما تهاجم البداوة،و هدا الخطاب من اعراض الاستلاب،المستلب يعتقد انه هو الحقيقي و نحن المزيفون،فعوض ان يفهم ان البداوة هي المسيئة لتمغربيت،يعتقد اننا من يسيئ للبداوة،و بهدا المقياس سنكون مسيئين لابي بكر البغدادي ان نحن هاجمنا داعش و ان نحن هاجمنا زواج القاصرا سيخرج لنا زوج احداهن قائلا انتم تسيئون لي لانكم ترفضون زواج القاصرات و هكدا دواليك مع قتل النسوة و ضربهن

  • ثقافة ارض الرمال
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 16:37

    امة لا همها سوى تحقير النساء والصاق كل انواع الظلم بها
    امة تعانى من فوبيا النساء ولاهمها سوى حجب المرأة من كوعها الى بوعها و مراقبة تصرفات النساء واشغالهم
    السيد عصيد يعطيكم حلول منطقية وواقعية وانتم تتشبثون بالطوباويات والسماء
    الناس تدرس الأرضية و الملموس وانتم تدرسون الهلاوس والغيبيات
    لمواجهة الدعارة كما قال السيد عصيد لابد من البحث عن حلول اجتماعية كالفقر وتوفير مناصب الشغل ….
    حلول بسيطة لا تحتاج الا الى دراسة من ظرف سلطة حقيقية مركزية ديمقراطية تمثل المواطن وليس الحاكم و اعوانه فقط٠
    بوليسنا للأسف لايخدم سوى الحكام ولا همه سوى حماية السلطة اما المواطن فليرقص في الجحيم٠

  • AMDIAZ
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 16:55

    لي أفكار و مقترحات للبوليس لمحاربة العهارة و التميع الأخلاقي؛

    – منع بيع اللباس باستثناء الجلابيب الصوفية السوداء xxxl.

    -منع الهواتف و كل وسائل التواصل بين الأجناس.

    -منع الموسيقى و الروائح العطرة و الألوان غير الأسود و كل ما يمكنه ترويج النفس و النزوات.

    -توظيف فتيات و فتيان فاتينن لإغراء و الايقاع بضعفي الأنفس.

    -حبس أي فرد فوق عمر المراهقة و حضره من التجول.

    -إغلاق كل الفنادق و المقاهي و المدارس و ألاماكن التي يمكن فيها إختلاط الأجناس.

    – إرغام الناس على إرتداء أدرعة حديدية مقفلة تحت جلابيبهم السوادء و حول اعضائهم التي قد تسبب مشاكل….المفاتيح تعلق في المراحيض و يتم استعمالها تحت اشراف أمني و قانوني صارم .

    و أدعو القراء و باقي المواطنين للاجتهاد في إبتكار أساليب أخرى يمكننا بها كبح الكبث و محاربة الأختلاط و الفتن….

    بعيدا عن المزاح و النكت….كل الوسائل و التدابير التي اتخذتها السلطات لمحاربة التميع الأخلاقي يتم سوء استعمالها من طرف عناصر'' الأمن'' للتضييق على المواطنين و سلبهم من أموالهم.

  • الرياحي
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 17:18

    كثر اللغط والخلط رغم أن السؤال بسيط.في هذا البلد ، تعتبر الدعارة جرم بغض النظر عن لباس الناس عرقهم أو مسكنهم.خصصت الدول فرق أمنية لمحاربة هذه الظاهرة مثل ما تفعله كل الدول.كل دولة لها طرقها والمغرب له طرقه.تقولون أنه تم إلقاء القبض على عاهرات منقبات ، طيب ، هذا دليل يقطع الشك باليقين أن الشرطة تبحث أيضا مع المنقبات .تضعون نفسكم في تناقد.لب المقال هو أن الكاتب يريد شرعنة الدعارة والمثلية …
    _______
    هل يقع شطط في السلطة من طرف الشرطة ؟ هذا مشكل آخر يرتبط بالسلطة عامة.هل تعامل العاهرات بإنسانية ؟ نفس الجواب .
    أخيرا خصصت الجريدة الأسبوع الماضي مقال لكاتب يندد بالضبط بقانون الفنادق اللذي يعتبر غير عادل وهذا الأمر عالجه كاتب المقال.يجب معالجة إشكال آخر وهي السرقة الفكرية عند المثقفين في بلاد المغرب.
    الرياحي

  • واد والنش
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 17:42

    كثرة الشرطة من علامات الساعة.

  • الحياني :تشديد وليس خرقا
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 18:05

    رأيت في كييف قبل سنوات كيف يقود رئيس البلدية دبابة ويدوس بهاعلى سيارة فارهة تم ركنها في مكان ممنوع ،الحالة تخص مراكش إذن ومن حق السلطات الجهوية المحلية أن تحد من ظاهرة سلبية بتشديد تطبيق القانون وليس بخرق القانون لا أحد يرضى أن تكون مدينته مشبوهة ويستحيي أن يقول أنا ابن مراكش ،لو كان المراكشيون يؤيدون ذلك ما دخل عصيد ؟كل عاهره قد تستقطب ألف زبون وضبط مائة عاهرة أسهل من ضبط مائة ألف زبون ،ولماذا لم نسمع بمنع الزبائن بدل منع الباعة المتجولين. فرنسا جرمت زبائن الدعارةوأبقت على شرعية بائعات الهوى يا ليل يا عين كل ما يأتي من الغرب جميل ."إوا المراكشيون أصحاب المكان عاجبهم الحال وكيقولوا ليك لي تظلم ها المحكمة وأنت آجي شهد معاه". وهل عندما يطلب منك المراقب ورقة القطار يعتبر تحرشا والشرطة مهمتها أكبر من مراقبة التذاكر يمكن أيضا لمتبرجة أن تحمل حزاما ناسفا والشرطة المغربية كم فككت من خلية إرهابية ؟لا تنتظر منك دروسا.

  • مغربي شريف
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 18:21

    شخصيا أؤيد كل إجراء من شأنه محاربة الذعارة على أشكالها في جميع المدن و القرى و القصور المغربية،أما الحديث عن الحرية الشخصية فهذا مجرد مطية للبعض لتبرير رذائل و فواحش مثل الزنا و الشذوذ و تعاطي المخدرات و الخمور.نخن للأسف نقلد الغرب في القشور فقط :طريقة اللباس و حلق الشعر و السفور و الانحلال الخلقي،و لا نقلدهم في البحث العلمي الجدي و النافع و النهوض باقتصاد البلاد و تحسين حياة الناس.اما بالنسبة لبعض الحاقدين على الدين الإسلامي فهؤلاء مجرد قلة قليلة أمام الغالبية المسلمة من الشعب المغربي -و الحمد لله-،و هم لا يضرون و لا ينفعون،و بارعون فقط في الطعن في الدين و رموزه و الخوض في آيات الله بغير علم مقلدين اسيادهم من فلاسفة الغرب المختلين عقليا مثل نيتشه و سارتر و كانط.

  • عبد الله
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 18:45

    ياعصيد نطقت بالحق حين قلت: " بل إن بائعات الهوى أصبحن يفضلن هذه الأنواع من اللباس لأنها تبعد عنهن الشبهات وتسمح لهن بممارسة مهنتهن بدون إزعاج الأمن أو الزبائن غير المرغوب فيهم "

    هذا ما ما نريده، بالضبط ، من ابتلي فليستتر…..
    شكرا هسبريس

  • ahmed
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 18:50

    الم يكن من الاجدى توجيه هده الموارد لمحاربة المشرملين وقطاع الطرق الدين يهلكون الحرث والنسل بدل تعقب نساء لاحول ولا قوة لهن هن على الاقل لا يسببن الادى لاحد ولا حكرتو عليهم وريونا حنة اديكم مع الشفارة والقتالة…

  • le philosophe
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 19:18

    la problématique sociétale de prostitution dépasse de loin les remèdes pléthoriques apportées à la question.

    la réponse réside dans le niveau apporté aux efforts fournis pour maitriser les axes de développement humain et de l' économie solidaire

    Je propose de réudiquer les prostituées et les initier aux métiers producteurs de valeur ajoutée

    Comment?

    Mettre en place en parallèle avec l'INDH, un fonds de développement humain qui sera alimenté par zakat à titre d'exemple
    et la société civile dans tout cela?

    elle doit être mobilisée avec un planning et des objectifs bien ciblées

    le fond précité peut être alimenté par les montants versés par les contrevenats qui encouragent la prostitution

    En conclusion: il faut prendre le tauraux par les cornes
    la prostitution doit être éradiquée
    point

  • Hoopoe
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 19:31

    ويل للعرب من شر قد اقترب

    (المؤامرة الكبرى)

    أنهم يسعون لان تكون منطقة الشرق الأوسط هى المنطقة التى يحكم العالم من خلالها ، إذاً هى إسرائيل التى يعملون على إمدادها بكل عناصر القوة ، وفى الوقت ذاته إضعاف كل دول الجوار واسقاطها متى استطاعوا .
     
    ويؤكد ذلك ما جاء فى البروتوكول العاشر من بروتوكولات حكماء صهيون قولهم:

    حكمنا سيبدأ في اللحظة ذاتها حين يصرخ الناس الذين مزقتهم الخلافات وتعذبوا تحت افلاس حكامهم (وهذا ما سيكون مدبراً على أيدينا) فيصرخون هاتفين: "اخلعوهم، واعطونا حاكماً عالمياً واحداً يستطيع أن يوحدنا، ويمحق كل أسباب الخلاف، وهي الحدود والقوميات والأديان والديون الدولية ونحوها..حاكماً يستطيع أن يمنحنا السلام والراحة اللذين لا يمكن أن يوجدوا في ظل حكومة رؤسائنا وملوكنا وممثلينا".

    ولكنكم تعلمون علماً دقيقاً وفياً أنه، لكي يصرخ الجمهور بمثل هذا الرجاء، لابد أن يستمر في كل البلاد اضطراب العلاقات القائمة بين الشعوب والحكومات، فتستمر العدوات والحروب، والكراهية، والموت استشهاداً أيضاً، هذا مع الجوع والفقر، ومع تفشي الأمراض وكل ذلك سيمتد إلى حد أن لا يرى الأمميون (غير اليهود) …

  • monadil
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 19:43

    يجب أولا أن تعلم أن السلطة لم تتخذ هذه الإجراءات إلا عندما استفحل الأمر وأصبحت مدينة يوسف بن تاشفين توصف ببنكوك الثانية حيث يقصدها الذين يبحثون عن قضاء الشهوات والنزوات وقد وردت برامج وثائقية عبر قنوات اجنبية وهي موجودة على النت جد مؤثرة تفضح ما يجري من المخازي والمساوئ يندى لها الجبين حيث ممارسة الجنس بشكل فضيع ،يتم اصطياد الفرائس من جامع لفنا والغريب في الامر أنه حتى الأطفال راحوا ضحية هذه الممارسات الفضيعة والأدهى والأمر أنه منهم ممن أصيبوا بداء الصيدا جراء هذه الفضائح.
    هل بعد كل هذا وإذا أرادت السلطة أن تحافظ على نظافة المدينة من هذه القذارة يحق لأحد أن يتدخل ليصف الفرق الأمنية على أنها بوكوحرام .إن كل من يعارض ما تقوم به هذه الفرق الأمنية يعتبر ديوثا ولا غيرة له على شرف أبناء وبنات هذا الوطن.
    مما أثار انتباهي هو أن صاحب المقال يستورد دائما أسماء خارجية لتشويه الإسلام فعادة ما نقرأ في مقالاته اخواني،ارهابي،متطرف،وهابي …واليوم جاء بمصطلح جديد بوكوحرام وهذا لتهويل الوضع وجعل المتلقي يحس بخطورة الموقف لكن الأشد خطرا على مجتمعنا هم أولائك الذين باعوا ضميرهم وتصهينوا.

  • خ/*محمد
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 19:51

    خير الكلام *
    الوضع الاجتماعي ولاسيما الفقر يلعب دورا مهما في قيادة الفتيات إلى هذا المصير زيادة على الأمية.

  • محا
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 19:52

    بعض التعلقات تدل علئ ان المغرب بلد متخلف بامتياز !ز
    الدعارة لها اسباب متعددة ومحار بة الدعارة لها اشكال.
    اولا الدعارة فيها شريكان الرجل والمراة
    تانيا العقاب يجب ان يشمل الرجل والمراة
    لمادا لم نخلق شرطة تطارد المتحرشين بالنساء .كم من سيارة تقف في الطريق كلما رائ ساءقها امراة جانب الطريق.

    تهام وتشكيك في نزاهة النساء امر غير مقبول في دولة الحق والقانون.

    Cela veut dire clairement que la femme est l'origine du mal et l'homme est saint ! Les dragueurs courent les rues. faut il les arreter ?

  • نورة
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 20:06

    تحية للاستاذ عصيد على التحليل العقلاني الذي في محله كالعادة
    كل همهم هو اهانة كرامة المرأة العصرية واتهامها بالعهر والفجور وغض البصر عن المتحجبة التي لا يعلم ما تمارسه في الخفاء الا الله .. فاللباس لم يكن يوما مقياسا للاخلاق والعفة
    استمر استاذي فأنت قاهر مخططات بنو غلمان ومبعثر اوراقهم المبعثرة اصلا

  • هند عمرو
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 20:12

    سيفاو المحروڴ

    نعم للشرطتين معا :

    نعم خاصنا الشرطة التي تُعطى لها الصلاحيات للتدقيق في حسابات الشفارة والمافيا وناهبي المال العام وسارقي ثروات هذا الوطن المنكوب بمتأسلميه وعلمانييه .

    وخاصنا الشرطة التي تعطى لها الصلاحية للقضاء على تيار (بوكو واوا)
    الذي حول المغرب الغني الى مأخور عالمي وقبلة للباحثين عن المتعة الرخيصة

    وإذا كانت الشرطة الثانية لاتعنيك ، فإنها لا تقل اهميتها عندي عن الاولى .

    وحماية الضعفاء -التي تتحدث عنها- لاتكون بالسماح بالفساد والخروج على القيم باسم ممارسة الحقوق والحريات ،

    ولا تكون حماية الضعفاء بإهانة هذه الفئة الهشة بجعل جسدها مصدر رزقها ، عوض الثورة على اللصوص الذين حرموها من حقها في الثروة .

    وإن حل مشكل الزواج لا يكون بالسماح بالبغاء، بل حله يكون بالنضال ومطالبة الدولة بتوفير شروط الزواج . والتي لاتعتبر من المستحيلات إلا في نظر ضحايا أكاذيب الاعلام الرسمي .

    الذي يبررون للمغربي الفقير بشرملة اخيه المتوسط ، مادامت الدولة عاجزة عن توفير لقمة العيش له ..
    ويبررون للمراة البغاء، مادامت الدول عاجزة عن توفير لقمة العيش الكريم .

  • متتبع ومصلح
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 20:24

    لا عاهرة بدون عاهر وقبل ذلك
    اعلن تضامني مع المغربيات التي دفعتهم الظروف الى ممارسة الدعارة
    ونتفق مع الاستاد عصيد عندما اكد بان محاربة الدعارة لا تكون باخونة المجتمع بل بالتنمية وخلق فرص الشغل
    كما اضيف بان محاربة الدعارة لا تكون بترحيل مواطنات الى مدن اخرى لان ذلك سيؤدي الى انتشار الظاهرة التي يراد محاربتها
    كما ينبغي تجاوز الذهنية الذكورية اي متابعة الذين واللواتي يمارسن الدعارة الحقيقية الراقية بمتابعة الذين يتركون ابنائهم وزوجاتهم وياتون الى المغرب ويستغلون الاوضاع الاجتماعية لاستغلال بناتنا وتشويه مجتمعنا باتهامه بالدعارة ،فالمراة المغربية تبقى من اشرف النساء عكس ما يروج الذين كانوا يوادون النساء ولا زالوا يوادونها بطريقة غير مباشرة
    باختصارمحاربة الدعارة لاتكون بترحيل مواطنات من المدن ن اواتهام المغربيات اللواتي يلبسن لباساعصريا لان المراة المغربية واكرر من اشرف البشر فحتى اللواتي يمارسن الدعارة يكن مغلوبات عن امرهن نتيجة الفوارق الطبقية التي اصبحت تهدد مجتمعنا والتي يستغلها المفسدون

  • وما يدريك؟
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 21:00

    قد يكون هذا الإجراء من وحي وزارة الصحة لمحاربة الأمراض المنقولة جنسيا وخاصة (السيدا) ولا علاقة له بالدين ولا الأخلاق.
    ألا تعلم يا أستاذ أن وزارة الصحة يشرف عليها حزب يساري يعتبر( التعليم الغربي حلال لأن معنى "بوكو حرام" باللغة الهوسية هو"التعليم الغربي حرام")؟.
    كان الله في عون الدولة، إذا غضت الطرف لامها الغيورون على الدين و الأخلاق وإذا قمعت صاح المدافعون عن الحريات الفردية.
    أقترح على الدولة لإسكات هؤلاء وأؤلائك المتكلمين الثرثارين أن تفرض "الخدمة المخزنية" على كل من طال لسانه وتكلفه بمهام أمنية تجمعه مع ذوي السوابق مدة ثلاثة أشهر فقط للمقارنة بين قدراته في العمل وقدراته في الكلام.

  • Khadijakk
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 21:10

    من حق الشرطة ان تطلب الهوية من أيها احد سواء رجل او امرأة عصرية او محجبة،لا يوجد أي مخالفة في هذا،والذي لا يوجد معه هوية يجب التحقيق معه،وهذا معمول به في كل الدول ،ان لم تكن معك بطاقة الهوية ،يتم التحقيق معك،ودفع غرامة مالية،الهوية يجب ان تكون دائماً مع صاحبها،فكم من مرة وقع في بلدنا المغرب مشاكل من نوع آخركالبحث عن مجرم،وكانت الشرطة في الطرق تقوم بتفتيش وطلب الهوية من كل راكبي القطار،فلماذا لم يتشكى الناس لان الشرطة شبهتهم بالإرهابيين .
    للدعارة أسباب كثيرة،مع ان هناك العديد من من اتخذها حرفة للاستغناء بها،لانها استفحلت بطريقة مهولة.
    نعم يجب معالجتها،ومحاربتها بشتى الطرق،بإيجاد مرافق للشغل وكذلك بقيام الأمن بواجبه،فتخاذل هذا الأخير ،و باشتراكه مع كثير من الخلايا النشيطة في هذا المجال هو ما زاد من هذه الظاهرة.
    المشكل ليس فقط في الدعارة التي تمارسها بعض النساء المغلوب على أمرهم،المشكل في الخلايا التي بدأت تجلب الزبائن تحت غطاء محل تجاري،مقهى،محلات مساج وتدليك،محلات حلاقة،فلات معدة للدعارة…..هنا يكمن المشكل،فكثير من النساء غرر بهن وخصوصا القاصرات والأطفال ضحايا البيدوفيليا.

  • Hicham
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 21:56

    يا مثقفين ، يا علماء ؟ الفقر أولا ، كيف أن لا تأمن الحيات للفتيات لا chomage لا إعانات لا حق فالمسكن ولاحق في شيء ولما تضيق بها السبل يتم إعتقالها ما هاته الديمقراطية ؟ أهل يبحثون عن تورة ؟ الضغط والفقر تساوي الحكرة لاحياة لمن ينادي ، أين ذكاء القادة في مراكش ما هذا ؟ تحملوا مسءولياتكم تجاه الفقر الشعبي إنه أساس كل معضلة . فهن ضحايا قبل كل شيء ولهذا يجب الدفاع عنهن وليس وءدهن .

  • Amrrakchi
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 21:58

    هل حزب طالبان وأمينه بن كيران يُدخلون القفَّة أوشهرية قارة على تلك النسوة إن فرضنا أنهن يقمن بالدعارة؟ يقمن بالدعارة فيما بينهن أم أن هناك رجال خاصة أصحاب السلطة والنفود والمال؟ المغاربة لهم ثقافة الحرية والمسؤولية إلا جزء منهم مازال يعيش في دهاليز الجهل والتخلف والطقوسية لذالك يساندالأحزاب الطالبانية التي تتجر بالعقيدة.لن نكون أبدا مثل السعودية الي تحكمها سبعة آلاف رجل كلهم مقربين من أمراء النظام الديكتتوري.لذيهم من المال ما يكفي لإقناع الناس وإخضاعهم وشراء سكوت الدول الغربية على هذا السجن الكبر الدي يعيش به السعويين وخاصة المرأة. أما حزب المصباح المظلم في المغرب الذي يحاول سلب حريات الشعب في غفلة وبتدرعات دينية سيخلق لا محالة حرب أهلية ككل الدول التي دخلها طاعون الدين السياسي وأصحاب اللواحي الطويلة الجهل المجرمين القتلة الإرهابيين.

  • انسانية
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 22:05

    فرنسا منعت الدعارة

    و عكس المغرب فهي لا تعاقب المرأة بل تعاقب الزبون ( اي الرجل) باعتبار ان الزبون يستعمل امواله لاستغالال فقر المرأة و حاجتها للمال .

    مع الاسف عندنا في مجتمع الحقرة يحتقرون فقط الضعفاء, اولا ينهبون اموال الدولة و يتسببون في فقر الشعب و تفقيره و لا يوفرون العمل و الشغل الذي هو الحل الناجع للدعارة .
    ثانيا : يمنعون فقط دعارة النساء اما الرجال فلا مانع
    ثاليا : حادكين غير عند بنات الناس الي ماشيين في الشارع , اما اوكار الدعارة التي يفتحها الخليجيون في مراكش و اكادير فلا احد يجرأ على اقفالها , يتبرعون بالاراضي و القصور للسواعدة و كحقروا غير المغربية .

  • احمد
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 22:12

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته انا متفق على ملاحقة الفتيات من لباسهن لان المسؤوبين ببلدنا هم من تتوفر لهم المعطيات لا يمكن ان يتخدوا قرارا دون ان يكون له مبرراته و مصوغاته هناك اسباب دفعت لاتخاد هاته القرارات لا يعلمها الا هم لكن لمادا لا تتم مداهمة الفيلات و الشقق المعدة للدعارة و الرياضات و غرف الفنادق التي في العديد منها تمارس ممارسات غير اخلاقية تبدأ من العلبة الليلية التابعة للفندق وتنتهي بغرف الفندق لمادا لا تتم مداهمة محلات المساج التي هي دور دعارة و الكل يعلم دلك وبالحديت عن لباس الفتيات اقول لكم ان فرنسا في صيف 2012 وضعت غرامة لمعاقبة كل فتاة لا تلبس لباسا محتشما خصوصا على النساء الباريسيات وهنا أطرح التساؤل فرنسا الدولة العلمانية و تدعوا نساءها الى ارتداء لباس محتشم و توقع عقوبات على كل من خالفت دلك لمادا نستغرب نحن ان تم التحقق من هوية من ترتدي لباسا غير محتشم خصوصا و ان اغلبهم لا يلبسن دلك اللباس لانه يعجبهن و انما لاتارة انتباه الغير لاغراض في انفسهن واقول مرة اخرى من اتخد هدا الاجراء لديه معطيات كتيرة بنى عليها هدا القرار و نحن نجهلها

  • الحياني:الدورة الاقتصادية
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 22:16

    إذا أصبحت مراكش تعج بالعاهرات من كل حدب وصوب لن تنتظر الحلول الوطنية الحكومية والمخططات الخماسية والعشارية لن تتجرع الدواء سنوات وهي تعلم أن الحل عملية جراحية ،وعلى ذكر البداوة هناك نكتة لبدوي متفتح رعى راع غنمه سنة كاملة بعشرة دراهم في النهار يسلمها للراعي وفي الليل تسترجعها بنته من الراعي.

  • في مراكش
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 22:22

    دعارة الشباب الدكور في مراكش اكثر من الدعارة النسوية بالاضافة الى ان اللواتي يمارسن الدعارة يلبسن الحجاب والبرقع هدا شيء معروف في مراكش لكن مع الاسف في مجتمعاتنا الدكورية عند الحديث عن الدعارة لا احد يتحدث عن دعارة المغاربة الرجال
    اقسم بالله وهده شهادتي في الجامعة ارى يوميا محجبات تبادلن القبل مع الرجال الاوطوسطب والماكياج المبالغ فيه والعديد الغير محجبات عفيفات محترمات تغطية الشعر ليس دليلا على ان الشخص مؤمن مثل الذقون الطويلة ما هي الا مظاهر للخداع

  • nadia
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 22:41

    il faut que les hommes arretent d aller voir les prostituees,ainsi il n y aurait plus de prostitutiion et tous ces problemes seraient resolus!!

  • Mohnd
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 23:05

    La prostitution est un phenomene liè a les conitions socioeconomique et culturlles d' une societè. Dans les pays democratiques ou la femme est independante economiquement la prostitution est rare, et aussi un choix, la transformation anormale de la societè au Maroc a donnè origine a plusieurs phenomenes qui etaient etrangès a notre patremoin.
    Les obscurantistes gettent les gens au mer, et leur cosillent de ne pas etre mouillès.

  • منير
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 23:11

    لكل مواطن له حق التجول في المغرب حسب الدستور
    فلمادا يطالبن الفتيات مغادرة مراكش

  • الحياني:الأعراب ليسوا واحدا
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 23:16

    إذا كانت كلمة بداوة لا علا قة لها بالبادية فمن أين اشتقت يا عالم اللغة الجليل؟وألتحررمن كل القيم هو التمدن والتحضر ؟هناك وجه آخر للبداوة في مدننا غياب الثقافة الخلاقة ، الاعتماد على المظهر والخداع والمقالب في أجلف صورها وأكثرها عنفا ودموية من الجنسين "القفوزية والعياقة"نوع من البداوة والبدو هم الأعراب الذين يعيشون بالبادية التي ينقص فيها الاحتكاك بالآخر مما يجعلهم غلاظا خشنين في تعاملهم كما يقول تعالى إن الأعراب أشد كفرا ونفاقا أما والقرية لا تدخل في هذا التصنيف في عهد النبي صلى الله عليه وسلم بال أعرابي بالمسجد هم به الناس لكن النبي الأكرم منعهم وأمر بإفراغ الماء على بوله وأعرابي آخر بعد سماع القرآن قال للرسول :إن ربك لفصيح….قالت الأعراب آمنا بل قولوا أسلمنا….

  • driss
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 23:17

    كان باﻵحرى خلق فضاءات للنساء من أجل إفراغ مواهبهن في مجالات الحياة اليومية بدل إفراغ المكبوتات الجنسية أما اعتقال النساء من خلال شكل مظهرهن وولبسهن بدعوى اﻹشتباه في ممارسة الفساد فهدا ضرب في حق كرامة النساء نقول لهؤلاء أن مخافر الشرطة مليئة بشكيات نساء تعرضن للتحرش وربما اﻹغتصاب وينتظرن فتح تحقيق والقبض عاى المجرمين دون أي جدوى.وتستمر الهيمنة الذكورية

  • sifao
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 23:18

    بمثل هذه التصرفات تعطي الدولة الانطباع ان استباحة كرامة المرأة في بلادها امرا مستساغا ، ولن يتردد اعداءها في ابتكار اساليب جديدة لارغامها على تغيير مظهرها ، رغم كل الدلائل التي قُدمت على ان اللباس المشرقي ، الحجاب والنقاب، اصبح وسيلة للاختباء وابعاد شبهة الفساد ، اذا كان شكل اللباس هو جوهر المشكل وجب اغلاق الشواطئ المغربية في فصل الصيف وكذا المسابيح وكل المنتجعات التي يقصدها السواح المحليين والاجانب للاستجمام والاستحمام
    من العيب ، اخلاقيا ، قبل قانونيا وحقوقيا ،ان يُطلب من مغربية مغادرة مدينة لانها لا تسكن فيها او منعها من قضاء ليلة في احد فنادقها وكانها لاجئة من دون اوراق ثبوتية ، بطاقة التعريف ّوطنية" تخول لكل مغربي ومغربية النزول في اية مدينة او قرية يريدها
    ما اقدم عليه المسؤولون المحليون في مراكش لا يختلف في شيء عن ما قامت به بوكو حرام في نيجيريا ، لان اصل الفعل واحد ، هو اضطهاد المرأة واحتقارها رغم اختلاف درجة قوة الفعل ونتائجه المباشرة ، ويظل المنبع واحد هو ثقافة البداوة
    للقضاء على دعارة الاجساد يجب القضاء اولا على دعارة الافكار ،على العين التي تنظر الى المرأة على انها عورة

  • arsad
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 23:33

    كاره الضلام
    وما يذريك لعل الشعوب التي تقول عنها انها قد تخلصت من البداوة ربما انها الان وفقط تعيش حقيقة البداوة او قد تكون خرجت من البداوة ودخلت الغباوة فالتحرر لا يكون على حساب الاخلاق والدعارة والتحرش هما من سيئ الاخلاق ولا وجود لعقل بلا اخلاق والاخلاق صفاة انسانية طبعا ليس بمقدورنا ان نتحول الى ملائكة ولكن هنالك ضوابط واسس يجب ان نتمسك بها كأساس حتى تكون للحرية والانفتاح معاني مقبولة .
    البداوة نعم ثقافة وفيها من اصول مالايمكن ان يتخلص منها الانسان والا اصبح هذا الانسان بلا اصل ولكل دين اخلاق واخلاق المسلم العفة.

  • moha
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 23:51

    HARAM BEAUCOUP et BEAUCOUP HARAM
    quand des personnes utilisent la religion pour leurs fins politiques et pour endormir les marocains
    La laïcité est contre l'esclavagisme féminin et met à égalité l'homme et la femme devant la justice
    nos sociétés quand elles parlent de la prostitution, c'est comme s'il y avait que la femme qui se prostitue
    dans nos société contre elles luttent contre la prostitution elles luttent contre ces pauvres femmes qui rendent service à la population , si on écoute nos religieux ils faut attendre jusqu'au mariage pour voir une femme, il faut faire le jeune et pratique le sport soit disant, pour diminuer le désir sexuel
    dans nos société quand elles luttent contre la prostitution elles ne luttent pas contre la prostitution de luxe, elle ne fouillent pas dans les villas de luxe et chez ces riches de nos sociétés
    elles ne cherchent pas à trouver de solutions à ces femmes qui exercent ce vieux métier suite à un accident de vie pour nourrir leurs
    enfants

  • CARTEZIAN MIND
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 23:57

    على المسلمين ان يبحثوا عن العلوم والتكنولوجيا بالجد والاجتهاد والنضال ويبتعدوا عن مظاهر الانحلال عند الغرب حتى لا يسقطوهم في التناقضات والخلط وينعتوهم بالظلاميين كما هو الحال مع الأسف وذلك صادر عن سلوكيات المتأسلمين الرافضين للتطور في إتجاه العلوم . المعاصرة والتفتح هي انتزاع العلوم بالتقليد(IMITATION DES TECHNOLOGIE) كما تفعل الصين. التفتح ليس هو الانفتاح. لان الانفتاح هو فتح الابواب على مصراعيها لكل ما هو غربي سواء كان سلبيا او ايجابيا اما التفتح فيكون استنقائيا. نريد كعالم اسلامي المحافظة على تطورنا الاجتماعي مع التفتح على علوم الغرب فقط.

  • جلال
    السبت 21 يونيو 2014 - 00:12

    لا يا عصيد السلطات لم تتخد هده الاجراءات الا بعدما فاحت رائحة المغرب وادكمت الانواف واصبح السيرة المغرب على كل لسان واشتهر في الاعلام الدولي بلد للسياحة الجنسية في العالم بي امتياز لو تقم السلطات بي اتخاد هده الاجراءت السريعة لي انقاد السياحة المغربية وليس لي غراض الدينية او لها علاقة بي الاسلام كما تعتقد او يخيل لك عقلك مريض بفوبيا اسمه الاسلام كانت مراش سوف تتحول لي اكبر الماخور في العالم وسيبتعد السياح النظيفون والدين يزورن بلد من اجل طبيعتها وزيارة ماثرها التاريخية وسيحل محلهم السياح الموسخين البيدروفيين لايهمهم الا البحت عن السياحة الجنسية الرخيصة والجزء السلفي للفتيات والنساء ومؤخرات اطفال الدولة فعلت هدا الاجراء في مدينة السياحية مراكش هي للحماية السياحة النظيفة حتى الارباب الفنادق والمهنيين السياحة انفسهم بداوا يشتكون من الاستشراء الدعارة والشدود والفساد التي تضر بسمعة المدينة وسمعة مهتنهم لايوجد اي صاحب الفندق يقبل ان يستضيف العاهرات والقودين في فندق ويتحول لوكر الدعارة بي الاستتناء الفنادق الرخيصة غير مصنفة السلطات بحال الكامون لي ما تحكاهش لا تعطي رائتحتها

  • moha
    السبت 21 يونيو 2014 - 00:13

    BEAUCOUP HARAM et HARAM BEAUCOUP
    quand nos sociétés luttent contre la prostitutions des pauvres dames qui rendent services aux marocains, mais ne luttent pas contre la prostitutions des marocaines envoyées dans les pays de golf arabes
    Les dirigeants de nos sociétés sont devenus complices dans ce systèmes mafieux spécialistes dans la vente de la cherres de nos sœurs marocaines pour ces bédouins
    ils sont devenus avec ces pratiques des
    قوادى
    à ces bédouins
    pourquoi nos sociétés ne font rien quand le Maroc est devenu un pays calqué par la prostitution
    الله ينعل الي ما يحشم

  • كاره الضلام
    السبت 21 يونيو 2014 - 00:17

    البعض يقول ان الغرب ايضا يجرم الدعارة،نعم و لكن الاسباب ليس هي التي توردونها،هم يجرمون(و لا يحرمون)الدعارة لتلاث اسباب
    سبب اقتصادي لكونها نشاط غير نظامي و غير مهيكل و لا يؤدي واجباته للدولة
    سبب صحي لانتشار الامراض
    و سبب امني يتعلق بالنظام العام لكون الدعارة قد تسيئ له بممارسة الجنس في اماكن عامة او بما يصاحب تلك الانشطة من اعمال اجرامية من سرقة و نصب على الزبناء
    اما الداعون الى قمع الدعارة هنا فهم لا يفرقون بين الحرية الجنسية و الدعارة،و يعتبرون كل من تمارس حياتها البيولوجية عاهرة بل ان كل من تلبس لباسا غير شرعي عاهرة،الدعارة عندهم لم تعد لقاء جنسيا مدفوع الاجر و انما هي حرية اللباس و السلوك،فهناك من وصف برمانيات بالبغايا و هناك برلماني وصف الممثلات المغربيات بالباغيات
    ان الدافع وراء مهاجمة الدعارة هو الكبت و ليس الوازع الديني،هناك من يختلط لديه الامران فيحسب كبته ورعا،و الدي يوضح الفرق بينهما هو العنف،حينما يكون رد الاسلاميين عنيفا فاعلم ان السبب عقدة نفسية اما السوي النفسي فاما ان لا يكترث و اما ينصح بهدوء او يدعو بالتوبة، من يسب و يشتم و يزبد و يرغد مجرد معقد سواء بوعي او دونه

  • ECLAIREUR
    السبت 21 يونيو 2014 - 00:41

    على المسلمين ان يبحثوا عن العلوم والتكنولوجيا بالجد والاجتهاد والنضال ويبتعدوا عن مظاهر الانحلال عند الغرب حتى لا يسقطوهم في التناقضات والخلط وينعتوهم بالظلاميين كما هو الحال مع الأسف وذلك صادر عن سلوكيات المتأسلمين الرافضين للتطور في إتجاه العلوم . المعاصرة والتفتح هي انتزاع العلوم بالتقليد(IMITATION DES TECHNOLOGIE) كما تفعل الصين. التفتح ليس هو الانفتاح. لان الانفتاح هو فتح الابواب على مصراعيها لكل ما هو غربي سواء كان سلبيا او ايجابيا اما التفتح فيكون استنقائيا. نريد كعالم اسلامي المحافظة على تطورنا الاجتماعي مع التفتح على علوم الغرب فقط.

  • بنحمو
    السبت 21 يونيو 2014 - 00:59

    الدعارة هي موجودة في جميع الدول بما فيها السعودية.
    أما من يدعون أنهم يحاربونها على طريقة الجري وراء الساحرات فهم في غيبوبة .
    الموميس أو بائعة الهوى لها كل الوساءل لتصل إلى هذفها وهو الحصول على بعض المئات من الدراهم لتلبية حاجياتها و حاجيات من توعيلهم. و بائعات الهوى بالمدن العريقة كمراكش و آسفي و مكناس أو غيرها من المدن كن قديما قبل بضعة عقود يلبسن الجلباب أو "الحايك" و يضعن الحجاب, بل منهن من لا يظهرن إلا عينا واحدة…قد يعود هذا النوع من اللباس في مراكش و نحن نعرف كيف يتطور المجتمع حسب تطور حاجياته.
    لكن ما تطرق له الأستاذ عصيد هو طرح قضية حرية الفرد – إمرأة أو رجل- في لباسه و تنقله و هذا ما لم تحترمه أمن مراكش. كيف لشرطية بزي مدني أن توقف فتاة لتسألها عن وجودها بهذه المدينة و بهذا الحي أو بهذه الساحة لا لشيء إلا أن لباسها لم يعجبهن؟؟

  • Mustapha
    السبت 21 يونيو 2014 - 01:02

    Aucun esprit saint ne pourra accepter ces agissements de la surete de Marrakech. Combattre la prostitution-oui. Priver les gens de leurs libertés les plus élémentaires-non.
    Ajouter a cela, je me suis toujours demande au non de quelle logique et de quel droit des policiers arrêtent un garçon et une fille qui se baladent ensembles pour vérifier s'ils sont maries au non.
    S'il y avait un brin de démocratie dans ce pays, jamais ceux qui ont imposes ces aberrations n'auraient oser meme penser a les proposer aux citoyens.

  • سعيد عالق
    السبت 21 يونيو 2014 - 01:05

    أتفق مع صاحبة التعليق 32 وأتفق معك أيها الاستاذ عصيد ولكن لدي ملاحظة وهي الا ترى أن الاولى بالدفاع عن النساء هن النساء أنفسهن حيث ما أكثر الجمعيات المتخصصة في قصايا المرأة ولكنهن في النائبات قليل وهذه الملاحظة لا تعني أن يدافع كل جنس عن مثل جنسه فقط انها مجرد ملا حظة وتساؤل فقظ وشكرا على تفهمكم

  • أحمد زدوتي
    السبت 21 يونيو 2014 - 03:24

    فالشرطة في مراكش لم تقم بما قامت به الابعدماأدركت أن المدينة بلغت منتهى النذالة واللؤم والسقوط.والتي لاتطالع أولي النهى الابما يجرح عواطفهم ويؤلم نفوسهم ! فقد انساب لها الغيوم الداكنة التي خيمت على’’ جوهانسبورغ’’!
    أن حرفة البغاء لم تنحصر في العمل الشخصي فحسب.بل أضحت تجارة منظمة
    تدر ارباحا طائلة على مؤطريها . يهيئون المواد الخام وآخرون يتجولون في البلاد . ولها الآن اسواق منظمة تستورد فيها وتصدر منها الفتيات والصبايا كالأموال التجارية.وأكثر ما يطلب في هذه الأسواق خرائد دون السن الخامسة عشرة.وهناك نموذجا آخر تجردن من الوفاء اللازم للعشرة الزوجية.وأقتحمن البغاء التجاري من أبوابه الواسعة رافعات شعارا ينحصرفي نبذ الميل الشرعي واشرئباب الفجور المقيت ! ان تمجيد الحرية الفردية العارية من كل قيد أوشرط لايعدو كونه هذر وسفسطة.الغرض منه اتاحة الفرص للنيل من شرف الاخرين على طرف الثمام!
    والاخلال بمروؤتهم والقدح في عفتهم بدون أدنى مسؤلية ! واجاد وليجة للتهافت على الانحراف في جرأة ووقاحة .

  • مغربية
    السبت 21 يونيو 2014 - 05:36

    الى رقم 32،
    تستغربين ان بعض الامازيغ يدافعون عن الشواد و الدعارة،هل تصدقين فعلا ما قلته او انه عصبية قبلية دفعتكي لتشويه الحقائق و انت اعرف منا اين توجد الدعارة و الشدود ومن اصحابه،
    عصيد لا يدافع عن الظواهر المخلة لكي تزداد، انما وظيفته كحقوقي ان يدافع عن حقوق الانسان كيف ماكان كما اقرتها الشرائع و القوانين الوضعية، منها حق التنقل، الحق في الحياة، و السلامة البدنية، يتكلمون اجمالا، و منطقيا حتى لا يكيلون بمكيالين، ان كنتي ترين غير غير دلك، فادهبي و طالبي بقانون جديد يمنع الشاد من الخروج من بيته، او انشري في المجتمع ان الشاد يجب قتله او ضربه حيث ما لقيه الناس،
    في نظر حقوق الانسان هاته الشريحة في الشارع هي مجموعة مواطنين يحملون الجنسية المغربية و يدفعون الضرائب و لهم كامل الحقوق كاي شخص الا في حالة التلبس بفعل يعاقب عليه القانون، ساعتها لا فرق ان تكوني انتي دلك الشخص، او الشاد او امراة اخرى، نكون هنا امام حالة تجاوز للقانون، اما ف الشارع كلنا سواسية،
    حتى ف السعودية لي فيها هيئة المعروف لا يوقفون الشواد في الشوارع، فقط لانه شاد و ما اكثرهم، حالة التلبس هي التي توجب التدخل.

  • Hicham
    السبت 21 يونيو 2014 - 05:46

    Je me trouve choqué par ton analyse et je te demande de relire ton article en te disant que lorsque je suis un marocain ou un marrakechi quelle image je veux que les autres auront de ma ville/mon pays et de nos femmes/filles.
    Comme l'ensemble des personnes intègres je salue VIVEMENT cette initiative et je ne peux que l'encourager.
    A titre d'information la prostitution et la prostitution déguisée sont officiellement bannies dans les tous les pays démocratiques.
    Une question simple : quel sera ton attitude face à une voisine prostituée qui habite en face de toi et qui n'utilise sa maison pour recevoir ses clients et faire la fête chaque soir et tes enfants regardent et entendent ?
    Une étudiante qui n'a rien à se reprocher ne sera pas interpeller ni déranger par les policiers en l'an 2014 au Maroc.
    Au lieu de prendre la peine de chercher les mots et écrire un long article qui ne fera juste reculer, il y a plusieurs sujets qui méritent de te pencher sur eux.

  • chouf
    السبت 21 يونيو 2014 - 05:53

    ا تركوا الناس.ما هاذه المهزلة حتي اتحاسبوا الناس.راكوم كاظحكوا عليكم الامم.اخرجوا الجنس الطيف بين مزدوجتين من الفقر والجهل واظمنوا لهن الكرامة والعفة هاذك الساعة عاد حاسبوا العباد.العيش اصبح كالغول و كل واحد او واحدة كتقلب عن العيش ولو بطريق معوج.اتسمح واقول هذه الراقبة بالاخص مراقبة الدعارة كانت الدار البيضاء كتقوم بها في الستينات والمعاريف كانت معروفة ذيك الساعة بالراقبة الففعلية للبغاء تحت اشراف الاطباء وهل دامت لا.حتيالزوبة لن تدوم طويلا المراقبين غادي اطيحوا في شي عائلة اكبيرة ويرجعوا الي الوراء ويتركوا الناس افحالهم وهاكذا.

  • مغربية
    السبت 21 يونيو 2014 - 07:52

    للاشارة ايضا، رغم ان الظروف يمكن ان تقود امراة الى الدهاب الى فندق، فلتختر فندق تصنيفه 4 او خمسة نجوم، ثلاثة لست متاكدة، لكن اقل من 3 نجوم قد تجني على نفسك، فهده الفنادق هي فنادق دعارة بامتياز و قد يتم الاساءة اليكي من طرف من هم في الاستقبال انفسهم لا يهمهم عندك ظروف او لا، عند حلول الليل لا يعرف الرجل حتى امه خصوصا السكارى و الحشاشين ومكاينش لي يعتقك،
    فندق من جوج نجوم وما تحت ليس امنا بالمرة قد يكسر عليكي احد الباب حتى لو كنتي صاحبة نقاب و حاجة عندك ستين عام، المبيت في محطة قطار اكثر امانا منه،
    —–
    هده نصيحة ف سبيل الله

  • كارهة الظلام
    السبت 21 يونيو 2014 - 08:33

    كل هذا الضجيج
    يدخل في نطاق " الحملة الانتخابية المبكرة " للحزب الفاشل
    في تدبير شؤون المغاربة ( رهن البيجيدي مستقبل المغاربة
    بالمديونية ..( الصحة، التعليم، القضاء، المحسوبية ، الرشوة…)
    يقمع ون النساء في الشارع العام …بدل اقتحام الشقق الفاخرة
    والتي يعرفها الجميع في مراكش… ويكفي لرجال و نساء
    ( ميليشيات البيجيدي تقفي اثار اللعرعستانيين ( بما فيهم
    السواعدة ) للقضاء على الظاهرة …المتفشية اكثر منذ تولي
    البواجدة الحكومة ( مزيدا من الفقر …والهشاشة الاجتماعية)

    هذا ما جناه المغاربة من البواجدة …وما علينا ال عدم إعادتهم
    الى الحكم مرة اخرى ( الله يحفظ )

    كارهة الظلام

  • الحياني:تناقض70
    السبت 21 يونيو 2014 - 08:53

    التناقض واضح عند رقم 70مع كثرة أسباب المنع التي ذكرها ،الحرية البيولوجية لم تعد حرية أضف إلى ذلك ضياع حقوق الطفل الناتج عن الحرية البيولوجية خاصة في مجتمع أمي، نحن لسنا ضد الحرية بل هي وهم للائي ليس لهن تجربة في الحياة ويدمرن أنفسهن وأسرهن طمعا في الاغتناء ويمكن أن يعشن بكرامة ويا حبذا لو عم الوعي فهو خير من المنع والردع، الذي لا يجب أن يكون هو الانخداع بالمظاهر والفتاة التي ليست عاهرة يجب أن تتحرز حتى لا تظهر مثل العاهرة لأن للعاهرات حركات وسكنات لا تخطئها العين ذات الفراسة أم ليس لعلم السيميولوجا مكان في معنى التحرش أو التحري عن المشبوهين ؟وقد يكون النقاب أدعى إلى الشك من التعري،أنا أعتبربعض التمظهرات تحرشا وإن كان ليس لنا الحق أو القدرةفي منعها فعندما تمسكك في السوق متسولة شابة من ذراعك وهي تستجديك تنهرها وتطلب منها ألا تلمسك هو تصرف سليم لكنه سئ.

  • Yousf
    السبت 21 يونيو 2014 - 09:52

    C du populisme policier qui renseigne sur l'approche securitaire de certains responsables de ce corps cense s'inscrire dans les grandes orientations du maroc qui pronent l'egalite 'la liberte et toute la philosophie qui constitue le socle de ces orientations! Soigner l'image du maroc en luttant d'une facon maladroite contre la prostitution est non seulement reducteur et stupide mais il sous estime l'impact negatif qu'il provoque sur les comportements et les agissements de la nebuleuse salafiste et de ses ramifications en donnant une credibilite a un discours qui crie a la purete morale a travers des pratiques moyenageuses ! La prostitution n'est qu'un aspect expressif d'une societe malade et qu'il faut reprimer avec professionalisme et sans folkhlore ! La prostitution ne doit pas occulter la problematique karkoubit qui tue dans le silence des milliers de potentialites avec son lot de tragedies familiales et sociales ! La liste des defis est longue mais vous avez le dindon de la far

  • المزكلدي
    السبت 21 يونيو 2014 - 09:55

    أمام تراجع الأدوار التربوية للأسرة والمدرسة والمجتمع طفت بسرعة على السطح مجموعة من الظواهر الاجتماعية السلبية ومنها تعاطي المخدرات بشكل لافت للنظر وقطع الطرقات أمام المواطنين والدعارة بمختلف أشكالها وهذا لا لشيئ الا لهثا في كثير من الأحيان وراء نماذج جاهزة من الثقافات التي تغزونا وتتلون كالحرباء في طرق وصولها الى بيوتنا من دون استئذان سواء عبر القنوات الوطنية التي لا علاقة لها بالقيم الوطنية والمرجعية الدينية للمملكة وسواء عن تلك المهرجانات السافرة والتي لايعلم توجهها وأهدافها الامنظموها والله سبحانه.وعن الأب والأم اللذان يلهتان وراء سراب اسمه الأسرة المتحررة المتفتحة الى أن يقع الفأس في الرأس وتصبح الأسرة وسيلة تفريخ لنموذج بشري اتكالي يمكن أن يبيع أي شئء من أجل لاشئء.وحسب رأيي المتواضع يجب ألا نحارب النتائج فقط (الدعارة.التسول الجسدي….)بل علينا الرجوع والقيام بالتشخيص الدقيق للمسببات والبحث عن الحلول المناسبة بتصحيح مسارنا التربوي عن طريق التحديد السليم لأدوار المدرسة وإعادة الاعتبار لمؤسسة الأسرة والابتعاد قدر الامكان من مزايدات بعد الأقلام التي تحسب على الوطن وهي تنخر أصوله .

  • aboussikine brahim
    السبت 21 يونيو 2014 - 10:56

    كعادتك استاذ عصيد دائما تحاول تلبيس حججك بغطاء استفزازي فالامر يتعلق بالدعارة ومحاربتها من قبل امن المدينة وتعمل على نقله الى الحجاب والدين واستغلاله .
    امتلاء مدينة مراكش او غيرها من المدن باعداد كثيرة من النساء يقدمن من شتى المدن بدون شغل ولا علة ليس له الا تفسير واحد هو ممارستهن للدعارة والدعارة مرفةضة من قبل المجمع وبالتالي الواجب على الصلطات محاربتها ولا يهم باي اسلوب كان المهم هو محاربة الدعارة حتى لا تفقد المدينة رونقها و تقافتها وعادتها الجميلة والتي هي في الاساس من تلهم السواح وتنشط السياحة والامن ليس هو المسؤول عن والوضعية الاجتماعية التي تدفع بالمومسات بالتدفق على المدينة لممارسة الدعارة حتى لا تعلل باوضاعهن .

  • Aziz
    السبت 21 يونيو 2014 - 11:06

    c est de n importe quoi, en France la prostitution est un crime et pour combattre ce phénomène ils ont voter un texte de loi extraordinaire, et très efficace, au lieu de sanctioner la prostituée on sanctionne lourdement le client c très juste est très intelligent avant 2013 sur les bords des routes on voit beaucoup de prostituées avec leurs caravanes mais depuis la loi 2013 ils ont disparus, au Maroc on fait les choses à l envers comme si la faute au femme et l homme est la victime , je refuse que la police harcèle nos soeurs et nos femmes, au Maroc s il devrai avoir à contrôler se sont ces mêmes policiers qu' ils faut contrôler c est eux le vraie problème du Maroc corruption drogue harcèlement viole tout ça c est de la police du Maroc rien que de voir leurs visages on a peur dents arrachés gros ventres ils parlent mal aucune éducation rien walo

  • antifa
    السبت 21 يونيو 2014 - 13:33

    34 – كاره الضلام الجمعة 20 يونيو 2014 – 16:1

    ماهذه الضحالة في المنطق؟.
    البدو تعني فيما تعنيه سكان البادية. وبدوي مقابل حضري يعني سكان المدن. وإن لم تصدق فافتح كل قواميس العرب والعجم وستكتشف أنك تخبط خبطة عشواء.
    وقد أعطيت العنان لخيالك المريض بالعروبفوبيا والإسلاموفوبيا لإنتاج إنشائك البئيس هذا الذي يعكس بؤس ذوقك. لتلبس جبة المحلل النفسي "المستلب يعتقد انه هو الحقيقي و نحن المزيفون" لتسقط أمراضك وعقدك النفسية على غيرك.إربئ بنفسك فقد بدأت تتمرغ في مستنقع نتن. وبئس تمغربيت إن كانت على شاكلتك وذوقك: الضحالة وقلة الأدب.

  • megamonta1
    السبت 21 يونيو 2014 - 13:55

    الفساد الاخلاقي ناتج عن الفساد السياسي و الاقتصادي،لو كانوا حقا صادقين في نواياهم لحاربوا الفساد السياسي و الاقتصادي فلا اعتقد ان هناك انسان تختار الدعارة بمحض ارادتها و ان تصبح كالبطيخة كل من هب ودب يمد يده في جسدها ،لو ارادوا بالفعل محاربة الفساد لتابعوا المفسديين اللدين يسرقوا الملايير من الدارهم نحو بنوك سويسرا و لتمت محاربة من يستفيد من رخص الصيد في اعالي البخاري ولا يدفع للدولة ولا درهم واحد كضريبة لان باموال الضرائب ينتعش الاقتصاد الداخلي،لو ارادوا محاربة الفساد لاستعادوا الاموال وتنشؤوا بها معامل و فرص الشغل للنساء و الارامل والفتيات اللتي تخشون عليهم من الدعارة ،الدعارة الحقيقية في عقولكم لانكم لا تستطيعون الجهر بالحق،و تريدون جعل الطرف الظعيف في المعادلة هو من يدفع الثمن،الحاصول قال ليك مقدهومش فيل زادوهم فيلة

  • mejjati
    السبت 21 يونيو 2014 - 15:17

    من الأمور الغريبة التي ابتلينا بها فيهذا الزمان ظهور شواذ من الأمة يتحدثون ويفتون في كل شئ .لم يسلم منهم حتى الرسول عليه الصلاة والسلام حيث اتهمه ابو عصوان بالإرهاب. اما جماعة بو كو حرام
    التي يتهمها الغرب بالإرهاب فهي المقاومة ضد التدخل الأجنبي المستقوي بالمسيحيين المحليين في نجيريا .فكل مايعاديه الغرب والصهاينة ألو النعمة على ابو عصوان ويتهمونه بالإرهاب هو الحق.اما الدعارة فكل الدول تحاربها بجميع الوسائل المتاحة وخيرها هو الرجوع إلى الطريق القويم الذي ارتضاه لنا الله سبحانه وتعالى.

  • amazighiAzrou
    السبت 21 يونيو 2014 - 22:11

    الدولة إسلامية، و الدعارة مشروعة فيها. "وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّىٰ يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ ۗ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا ۖ وَآتُوهُم مِّن مَّالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ ۚ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ".
    الزنا هي التي حرمت. لكن المغاربة لا يفرقون بين الزنا و الدعارة و خا تكون عندهوم دوكتورة. حيت متيقراو غير 2 دقيق فالعام. غير تيسمعو لفقهاء معندهوم حتى الباك. وخا تسمع مهندس و لا طبيب ولا…. راه غير مسيرين رعايا، يصدقون الكذاب، ويكذبون الحكماء.
    تنطلب منهوم غير يقراو دينهوم مزيان عاد يبقاو يعلقو ويديرو أنتي جيم

  • كاره الضلام
    السبت 21 يونيو 2014 - 23:01

    antifa
    لقد قلنا لك انك عاجز عن الفهم
    نحن نتحدث عن البداوة كثقافة ،هده الثقافة موجودة الان في برج العرب و شاهقات دبي و الدوحة،النساء ممنوعات من السياقة في حواضر السعودية،سنحاول ان نفسر لك الامر مراعين قدراتك الدهنية،هاهي اعراض البداوة في شقها الجنسي
    اعتبار الانوثة اساءة للفحولة
    الاعتقاد ان جمال المراة استفزاز للشهوة الدكرية
    الاعتقاد ان الجنس فيه ربح للدكر و اهانة للانثى،بحيث ادا ضاجعها فقد نال منها و اهانها
    الاعتقاد ان شرف المراة بين فخديها و ان شرف الرجل في عضو زوجته
    جعل حرية المراة في يد الدكور و الجماعة
    الغيرة الجماعية على كل نساء الجماعة(القبيلة)
    اعتبار المراة القريبة حصنا وجب الدود عنه و الغريبة فتحا و غنيمة
    اعتبار الجنس نوعا من الصراع القبلي
    هده بعض اعراض البداوة و هي موجودة في حواضر العرب و ستلازمهم حتى و لو ركبوا صحونا طائرة،و في المقابل فان عظماء الانسانية و التحضر و احترام المراة نبعوا من القرى كشكسبير مثلا،
    هدا تفسير بسيط في المتناول،و يعفيك عن العودة للمعاجم كالتلاميد
    قلة الادب ماركة اسلاموية احتكرتموها و لا احد ينازعكم اياها
    ارجو النشر

  • مغربي
    الأحد 22 يونيو 2014 - 01:57

    ان ما عودتنا عليه الحكومات في المغرب مند" الاستقلال العنصري" هو البراعة في النهب ثم محاولة تضليل الشعب للاستمرار في التسلط و نهب خيرات البلاد و العمل على توريثها لابنائهم و بناتهم . من المعروف ان الطبقة السياسية الحالية هي سلالة مؤسسي هده الدولة الفاشلة بكل المقاييس بتواطؤ مع المستعمر و المتخلفة على جميع المستويات . فبعد تفقير بنات وابناء الشعب بفعل السياسة و الاقتصاد الفاسدين و تحقيرهم و الدوس على كرامتهم هاهم يلاحقون بنات الشعب المحروم و المقهور بعنصرية و همجية القرون البائدة وسط الشوارع او منعهن من المبيث في الفنادق ،ضانين اننا نجهل نواياهم و اساليب التضليل التي يمارسونها مند عدة عقود.
    اجيبوني ، مادا يريد مسيري الدولة المتخلفة والفقيرة من الشابة او الشاب العاطل عن العمل ؟ مادا يريديون من الجائع ان يفعل؟ ربما يتنظرون ان ننتحر او نغادر البلد و نتركهم حكام بدون شعب

  • أحميدوش أحمد
    الأحد 22 يونيو 2014 - 04:38

    االى :رقم 32 (ثقافةالدعارة)
    تطلقين الكلام على عواهنه جزافا . ترمي من هم أفضل منك نسبا وشرفا ابالشنار
    وأصطناع أكاذيب تضليلية بدون مبرر معتبر . حقدا وتعصبا . كون كيانك يعاني من فقدان القيم والأخلاق . جراء ترسيخ في ذهنك الغرور والكبت . الذي دب
    في وجدانك اللذين لم تنفع فيهما الاسعافات ولا العناية المركزة !
    فأنت وأمثالك مدعاة للسخرية والاستهزاء وانتقاص وتحتقار!!

  • antifa
    الأحد 22 يونيو 2014 - 09:55

    90- كاره الضلام

    هل تظن نفسك مرجعا إذا نطقت بشيئ يصبح صالحا في كل زمان ومكان؟ إنه الخبل بعينه. تجلس على كرسي الأستاذية لتقيم هذا وذاك وكأنك تملك حكمة الدهر. تكثر من الثرثرة الفارغة وتجد من يصفق لك من الكتائب المعلومة المبرمجة للتصفيق لكل خطاب فاشي عربوفوبي وإسلاموفوبي. ولا يهم إن كان كلامك بلغ من السفه أسفل سافلين. فتنتشي وتبدء بالنط كمعزة خرقاء.
    متى ستفهم أن كثرة الإنشاء البئيس ليس رديفا للحكمة ولا المعرفة ولا آمتلاك كنه الحقيقة؟. ينطبق عليك قول الشاعر العربي:
    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله //// وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

  • khadijakk
    الأحد 22 يونيو 2014 - 11:58

    ا لى89amazighiazrou
    الدعارة أو البغاء هي فعل استئجار أو تقديم أو ممارسة خدمات جنسية بمقابل مادي.
    الدعارة في المسيحية واليهودية محرمة حرمة مطلقة. وتعتبر زنا. ولذلك من يمارسها يكون خاطئ حسب وصايا الله العشر وبالأخص وصية (لا تزن
    الدعارة في الإسلام محرمة حرمة مطلقة. وتنزل في القرآن الكريم بمعنى الزنا
    اقرئ انت الاول,كتفهم بزاااااااااف,

  • تحية
    الأحد 22 يونيو 2014 - 14:48

    89amazighiazrou
    تحية خالصة, الاية انا بعدا جابتلي تْمام سلات معايا…واتعجب من احد الردود..انت تتحدث عن الاسلام وهو يدخل المسيحية واليهودية وهذا دليل واضح على ما قلته انهم لايعرفون حتى دينهم، يحفضون بعض الكليشيهات التي لا يمل تجار الدين من ترديدها. الاية واضحة وهي نزلت في من كان يكره (يكره) ايمائه على البغاء (الدعارة) بغية اجر الدنيا (اجر الزبون، والاولاد الذين ينتجون عن هذا اي المزيد من العبيد).دليلي واضح علي التشريع للبغاء..الاية واضحة واي محاولة للتاوييل هي محاولة وضع مكياج…..

  • janah
    الأحد 22 يونيو 2014 - 15:52

    وقوله تعالى: {والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم كتاب الله عليكم وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة إن الله كان عليما حكيما} (النساء:24)

  • أحمد زدوتي
    الأحد 22 يونيو 2014 - 22:46

    الى رقم 80(كاره الظلام) في آخر تعليقك قلت متوسلا بين هلالتين:
    (الله يحفظ) فما دعاك الى التوسل الى الله ما دمت متمسكا بالالحاد كمذهب فلسفي يقوم على فكرةعدمية. أساسها انكاروجودالله الخالق سبحانه وتعالى . ثم تتوسل اليه! اليس هذا تناقض ؟ تدعي أن الكون وجد بلا خالق. وأن المادية أزليةأبدية.وهى الخالق والمخلوق في نفس الوقت.مما أهلك الى الانسلاخ عن كل الضوابط الشرعية والأخلاقية. تنكر وجود الله سبحانه.تعالى الله عما تقول علوا كبيرا.ان ما تبثه من السموم المتمثل في ايمانك ب (داروين) لاسند له الا الهوس والخيال.فنظريات من تؤمن به انها حدس وخيالات وأوهام شخصية. ولاصلة لها بالعلم.تحول الشك الى السم. حتى تبث مرضك في عقل المؤمنين.
    (أنتوني فلو)فيلسوف بريطاني ظل ملحدا طوال حياته.وفي آخرعمره الف كتاب
    (هناك اله)ترك الالحاد وعاد الى الايمان.وكان يعد من أشرس الملاحد في القرن
    العشرين.Afficher LA suite لقد صرت على قناعة كاملة بأن الكون ظهر
    الى الوجود عن طري..
    فقد لبست ثوبا براقا من الشعارات (الالحادية) التي تستخدمها لتبرير سلوكك
    المريض.ومحاولة اقناع السذج من القراءأنه سلوك سوي وليس سلوكا
    مرضيا!

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 2

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 15

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 11

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية