تاج الدين في رده على بوهندي: هل النبي معصوم؟

تاج الدين في رده على بوهندي: هل النبي معصوم؟
الأربعاء 22 ماي 2013 - 22:00

سأسطر هذه الأسطر من دون عود إلى مصدر أو ورد من أي مورد. سأترك لقلبي العنان وأعطي لعقلي المرهق بالأسئلة فرصة للاستراحة. كيف لا يكتب القلب ويخرس العقل والحديث هنا عن الحبيب المصطفى وعن إخوانه من أصفياء رب العالمين. لست ممن يرهب الأسئلة الوعرة ولا ممن يهاب تجشم وحشة الشك وغربة الفكر ولكنني مع هذا ممسك بتلابيب المباديء كيف لا وإن أرسلتها طوح بي في قفار الضلال أحسبها رياضا وهوت بي الظنون في أتون الظلام أحسبه نورا يهدي إلى صراط مستقيم؟

من مفاسد النظر الفكري الذهول عن المنطلقات الكبرى والتي تمثل مصادرات axioms النسق كما في علم الرياضيات ولا يمكن من هذا الوجه الحديث عن مفردات الإيمان وأصول الاعتقاد إلا بالتسليم بجملة من مصادرات الإيمان بحيث لا يستقيم أود النظر ولا عوده إلا من خلال الإيمان بها وإلا فإن عدم الإيمان بها يخرج الباحث فيها عن النسق المقول فيه إلى نسق آخر يقتضي لزوما أدوات مباينة ومنهجا مختلفا. لنتفق مع الإستاذ بوهندي أن الحديث هنا عن الأنبياء ومعناه أن الجدال في عصمتهم مع الإيمان بنبوتهم يختلف حين النظر عن الجدال في عصمتهم مع عدم ذلك الإيمان. ولهذا فالحديث عن العصمة هنا حديث بين مؤمنين مسلمين بالنبوة وهو ما يلزم بالتسليم بمقام النبوة وخصائصها.

النبوة اصفاء إلاهي واختيار رباني بموجبه يوقع رب العالمين في روع أصفيائه وحيا بفرادتهم إعدادا لهم لتحمل القول الثقيل لإخراج الناس من حضيض التيه إلى يفاع الإيمان. وبموجب هذا الاصطفاء يتنزهون عن نقائص البشر ويتحلون بكمالات النبوة وإلا فما هو الفرق بين النبي وغيره ؟ ولماذا النبوة في الأصل؟

والعصمة نوعان:

– عصمة خلقية
– وعصمة جبلية

فأما الأولى فهي التي بموجبها يكون الاصطفاء الأول بحيث يكون النبي مهيأ لاستقبال الوحي الرباني فلا يتصور أن ينزل الوحي على كذاب أو منافق أو جبان. فالنبي إنسان معصوم من الدناءات مترفع عن صغائر الذنوب وكبائرها. وشبيه بالأنبياء العظماء والمصلحون على مر التاريخ ارأيت عظيما أو مصلحا يكذب أو ينافق أو يخاف على مصلحة زائلة أو يطمع في مغنم حائل؟ وكيف يكون مصلحا من الأصل إن نزل في درك الدناءة وتلطخ ثوبه بمثلب من مثالب المروءة؟

وإذا كان هذا كذلك فلا يتصور في النبي إلا أن يكون معصوما وإلا لما كان الاصطفاء. يقول الله عز وجل في عصمة نبيه الخلقية: ” وإنك لعلى خلق عظيم” وإذا كان كثير من الناس متخلقين بالخلق العظيم كان الحبيب المصطفى على هذا الخلق أي فوقه بمراحل تجعل رسول الله مثالا للكمال البشري لا تقوم القدوة إلا به ولا يستقيم الدين بدونه. و “على” هنا وهي من حروف المعاني تؤدي معنى الفوقية فمهما تحليت بخلق عظيم فالنبي الكريم فوق ذلك لا تستطيع اللحاق به في ميدان الكمالات صلى الله على حبيبي محمد وسلم.
وأما العصمة الجبلية فمفادها أن الله يرعى حبيبه على عينه ويعينه ويهديه ومن هنا فقول الله تعالى ” ووجدك ضالا فهدى” يحتاج إلى قلب منور بألإيمان ليفهم هذا الكلام الجميل.

فما هو ضلال سيدنا محمد قبل النبوة؟ إنه الصادق الصدوق والأمين المؤتمن في قومه، وهو المتحنث في غار حراء بحثا عن ربه وإنكارا لما يعبد دونه. ألا ترى أن ضلال سيدنا محمد هنا هو من جنس هدايتنا نحن البسطاء ؟ ولهذا فهداية الله له لا يمكن ان تكون من جنس هدايتنا نحن إنها هداية من نوع آخر إنها هداية إكمال الكامل وإنارة المنير وزيادة الزائد نور على نور. ومن ظن ان الحبيب كان ضالا من جنس ضلالنا نحن فإنه لم يفهم بلاغة القرآن ولم يعرف مقام الأنبياء. ومن ظن أن هداية النبي من جنس هدايته فقد ترقى المرتقى الصعب وتجشم المركب الوعر وحق له أن يتواضع لأن هداية النبي مستحيلة على من هم دونه وإلا كان المؤمنون على صعيد واحد مع الأنبياء.

ومع هذا فقد شدد القرآن الكريم على بشرية النبي لأن النبي لا يمكن أن يصل إلى مقام الألوهية. والقرآن الكريم حين اكد على هذا فإن هذا لا يسمح أن نطيل ألسنتنا على نبينا فنقول قول الجاهلين: هذا هو القرآن يقول ببشرية النبي فهو إذن مثلنا. كلا وألف كلا ليس مثلنا إنه قدوتنا في طلب الكمال. فلو قال لك شخص تقتدي به إنه مثلك تواضعا منه ونبلا فهل هذا يعني أنه مثلك حقيقة وواقعا؟ أتجيب على تواضعه النبيل بالتطاول عليه ولاعتقاد بانك مثله؟ وإنك إن فعلت لم تزد على أن أثبت بالدليل أنه أرفع منك مكانا بتواضعه النبيل وأنك ادنى منزلة بالتمرد ونكران الجميل.

وأما علماء المسلمين فقد فهموا العصمة على هذا الوجه فقسم بعضهم سنة النبي إلى سنة تشريع وسنة من غير تشريع. وقسموا أعماله إلى أعمال بالنبوة وأعمال بالقضاء وأعمال بالإمامة ليقولوا لنا هذه هي العصمة المقصودة إنها عصمة الأنبياء وأما أعمال الأنبياء في غير مقام النبوة فهي تقديرات بشرية تتحول بدورها إلى مجال للعبرة والاستفادة.

والخلاصة أن النبي معصوم والقول بغير ذلك سببه عدم فهم مقام النبوة وقياسها على مقام البشرية.

صلى الله على الحبيب المصطفى وعلى أنبيائه أجمعين وجمعنا بهم في العلليين ومنحنا ولو نزرا من أخلاقهم وسموهم وعظمتهم.

ورحمنا وغفرلنا ولأخينا بوهندي

والسلام..

* الجامعة الكندية – دبي

‫تعليقات الزوار

47
  • عبدالحق
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 22:49

    جزاك الله الف خير يا اخي تاج الدين و برك الله لك في علمك وزادك توفيقا ان شاء الله اسم على مسمى اللهم جعل له تاجا فوق راسه يوم القيامة

  • Ayoub
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 23:04

    أحيي السيد تاج ألدين على روح الحوار البناء في رده على الذكتور بوهندي الذي تحترم آرائه ووجهة نظره، نحن في حاجة اليوم إلى أمثال هؤلاء الذين يحكمون لغة العقل والعلم، عوض لغة التكفير التي تمارسها بعض الجماعات المتشددة. بدون حجة ولا دليل علمي، رغم الاختلافات فإننا نجتمع جميعاً على كلمات لا إله إلا الله محمد رسول الله وأن لا نشرك بالله أحداً.

  • سارة
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 23:12

    هل قدرنا ان لا نكف عن هذا النقاش؟
    هل قدرنا ان نظل مسيجون بهذه المواضيع؟14 قرن مضت ولن نزل في البداية بل قبل البداية
    الا تعيش دواخلنا هوسا وهلوسة وهذيان؟
    إنها نقاشات من لا نقاش له
    يكفي أن تكرر ما قيل ملايير المرات لان تصبح مفكرا
    لماذا نحن المسلمون دون غيرنا لم نحسم في ماضينا
    لنبني حاضرنا ومستقبلنا
    الجواب هو أن الحاضر والمستقبل نقاشه يتم بأدمغة علمية وتكنولوجية
    وهي صعبة المراس تتطلب الذكاء والابتكار والخلق والابداع
    وهذا ما لا يتاتى لعقولنا الخاوية
    فلنكرر ونظل نكرر ونبقى نكرر
    لان التكرار راحة لعقولنا

  • Amdiaz
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 23:16

    ما تعلمناه و قرأناه في الكتاب و مجالس الجامع هو أن النبي عليه السلام،كان أكثر الناس خوفا و استغفارا و كان كثير البكاء خشية من عقاب الله و دخول جهنم رغم كونه رسوله….النبي عليه الصلاة و السلام نفسه لم يستعصم نفسه!!!!…و بما أنه انسان ,لا إلها, فلا يمكن له أن يكون معصوما، و إدعاء الغير شرك…معاذ الله!

    و اعتبروا قول ابي بكر رضي الله عنه:"من كان يعبد محمدا؟ فان محمدا قد مات! و من كان يعبد الله؟ فان الله حي لا يموت!"

    الناس اللذين يسيئون إلى النبي عليه السلام خاصة والاسلام و كل الأديان عامة، ليس الكفار أو العلمانيون، بل الثرثرة و الارهابيين و المشاغبين المتعولمين اللذين يفترون عليه و ينسبون إليه أتفه المعتقدات و الأعمال و أسخف الكلام!!!

  • hajji
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 23:18

    ما رأي الأستاذ الكريم في الحجج القرآنية التي أوردها الأستاذ بوهندي بخصوص الطبيعة البشرية للانبياء والقابلة للخطأ كما هو الحال بسيدنا يوسف وسيدنا موسى والنبي محمد صلوات الله عليهم اجمعين . وهي حجج لا غبار عليها ومن تمة فلا يجب الخلط وإساءة الفهم لما طرحه الاستاذ بوهندي بل اعتقد ان ما تؤكدهايها الاستاذ الكريم هو ماطرحه الاستاذ بوهندي ولكن ليس بطريقة أصولية تقديسية بل بطريقة علمية تعيد تاسيس تصور لفاعلية دينية أكثر قربا من الانسان وتنزع الغرابة التي انتجتها الروايات المختلفة القريبة من الاسطورة وذلك بشهادة القرآن الكريم في حق الحبيب المصطفى وباقي انبيائه, وعلى هذا التصور تكمن عظمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

  • ابو الياس
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 23:20

    بارك الله فيك وفي علمك وجعلك ممن يردون حوض النبي يوم تبيض وجوه وتسود وجوه….السيد بوهندي بدا بابي هريرة ولا ندري الى اين تقوده افكار رددها قبله من ادعى العلم فالقي في مزبلة التاريخ…..ارجو من من له غيرة على الاسلام ان لا يعطي لامثاله اكثر مما يستحقون ….حتى لا يصيروا ابطالا اومفكرين مضطهدين…..

  • Salim
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 23:38

    سبحان الله،كلما ارادت جوقة عصيد -بوهندي التطاول على المقام الشريف إلا و كشف الله عورتهم و ضحالة مستواهم المعرفي الديني و لا اخفي اني استفدت كثيرا و ازددت يقينا بصدق و قوة هدا الدين من خلال ردود العارفين به حقا على اشباه المثقفين ،شكرا للكاتب ،و ليعلم هؤلاء اللاهثون وراء الشهرة الزائفة ان هدا الدين الصامد منذ قرون امام كيد الكائدين رغم تخلف المسلمين و فساد حكامهم على مر العصور لهو اكبر دليل لمن يحتاج لدليل ,على انه الدين الحق من الله تعالى مع الدعوة للجميع بالهداية.

  • لم ننتهي بعد يا استاد
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 23:38

    ما هي تسؤلات وافكار محمد قبل نزول الوحي عليه ?اكيد كان يرفض الواقع الوثني التوحيدي اي الشرك ،ولهدا كان يدهب الى غار حراء ولنا في أسئلة إبراهيم نموذج وهي أسئلة وثنية تنجيمية ،بمعنى طالما ان محمد كان ضالا وهدا قول القرأن ما هي طبيعة تلك الضلالة ?هل كان يبحث مثل ابراهيم عن الله ?نعلم انه لم يدرس لا تورات ولا انجبل ولا صحف لقمان هل كان النبي بدون اي سؤال عن الوجود حيران ? ،قولكم ان النبي على خلق عظيم هده لاحقة على الوحي ،وبالوحي وتجارب الدعوة التي بدأت من الصفر سيكتسب الخبرة ومكارم الأخلاق،تقسيمك السلوكات بين فطرة واكتساب عام وفي التطبيق من المستحيل الجزم عن سلوك ما بانه فطري او مكتسب ويبقى السؤال هو بعد استكمال الوحي هل الأنبياء علماء ايضا ،ام ان الأنبياء ليسوا بالضرورة علماء وبصفة اكثر وضوحا العالم يجيب عن الاسئلة بنفسه اما النبي لا ،فالوحي هو الدي يجيب عليها،ادن يمكن الجزم ان الاسئلة الجوهرية أجاب عنها القرأن،وغيرها وهي الأحاديث أجاب عنها فقط النبي وهي بالتالي غير أساسية او جوهرية ويمكن عدم التقيد بها اي انها اجتهادات صحيحة نسبيا و فقط في الظرفية الاجتماعية لدلك العصر،،،،،،

  • musulman
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 23:45

    جزاك الله خيرا أخانا عن ما قلته ،نعم الرد على الجاهلين
    ربنا لا تآخدنا بما قال سفهاؤنا حتى و لو كانوا أساتدة جامعة

  • sando
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 23:57

    لقد أحسنت الرد أخانا الكريم وشفيت صدورنا.
    اللهم صل على سيدنا محمد عدد معلوماتك ومداد كلماتك وزنة عرشك وعلى
    آله وصحبه أجمعين.

  • إيشو
    الخميس 23 ماي 2013 - 00:31

    من الناحية العلمية لا يوجد بشر معصوم من الخطأ.
    و من الناحية الدينية فإن الأستاذ بوهندي أعطى الكثير من الأمثلة لم يتجرأ أحدكم على مناقشتها،
    ثم إذا قلت بأن الأنبياء غير معصومين ما هي المشكلة فمدام الإنسان يأكل و يشرب و يحب النساء و يزوج لماذا سيكون معصوما من الخطأ.
    الخطأ الذي نتحدث عنه هنا ليس الكبائر فالبعض يأول الخطأ بالكبائر.
    جاء في القرآن و شاورهم في الأمر
    ماذا يعني ذلك أم أنكم تريدون إسكات كل من يريد إعطاء رأيه بطريقة علمية.
    أتحدى كل من هاجم الأستاذ بأن يناقش الأمثلة التي اعطاها.
    هل نسيتم فلما همت به و هم بها.
    هل نسيتم أكل آدم من الشجرة.
    و قصة نوح
    أم أنكم تؤمنون ببعض و تكفرون ببعض

  • ابو علي
    الخميس 23 ماي 2013 - 00:37

    اميييييييييييين مقال جميل .. و الاستاذ الدكتور مصطفى في هذا المقال يذكرنا به من اكثر من عقدين… و الامة في حاجة للتعريف بالله و التعريف بالنبي عليه الصلاة و على اله و صحبه و السلام … و الانسان عدو ما يجهل

  • جمال
    الخميس 23 ماي 2013 - 00:45

    تقديم وتحليل منطقي مقنع جدا باسلوب اروع. شكرا اخي الكريم

  • مسلم
    الخميس 23 ماي 2013 - 00:55

    جزاك الله خيرا وبارك فيك ووفقك لما يحبه و يرضاه.

  • Moroccan from USA
    الخميس 23 ماي 2013 - 01:21

    للتوضيح فقط، معنى "ضالا" في سورة الضحى هو "شديد الحب لله" وقد استعملت في سور أخرى من القرآن الكريم بنفس المعني "شدة الحب" كما في سورة يوسف لما تمت مخاطبة يعقوب عليه السلام بالقول "تالله إنك لفي ضلالك القديم" أي حبك الشديد ليوسف عليه السلام

  • زكرياء
    الخميس 23 ماي 2013 - 01:33

    النبوة اصفاء إلاهي واختيار رباني بموجبه يوقع رب العالمين في روع أصفيائه وحيا بفرادتهم إعدادا لهم لتحمل القول الثقيل لإخراج الناس من حضيض التيه إلى يفاع الإيمان. وبموجب هذا الاصطفاء يتنزهون عن نقائص البشر ويتحلون بكمالات النبوة.

  • mubarak
    الخميس 23 ماي 2013 - 01:34

    يقول الله عز وجل في عصمة نبيه الخلقية: " وإنك لعلى خلق عظيم"
    لم يقل بشر ولكن قال الله عز وجل

  • 3ajibe
    الخميس 23 ماي 2013 - 02:00

    كلام جميل و موزون, لعله يجد قلوبا سليمة لتزيدهم نورا.
    الله يكثر من امثالك.

  • moslim
    الخميس 23 ماي 2013 - 02:30

    السلام عليكم
    أما بعد فبخصوص النبي عليه الصلاة و السلام فنحن المسلمون نقر و نؤمن بوجوده فقط التفكير في خلق الكون يجيب عن وجود الخالق الذي هو الله إن اردتم المناقشة فلكم ذألك واعطونا ادلة من عندكم اي ناقشو في ما وجدتم انتم و امنتم به ا ما القران فهو محفوظ من ربنا عز وجل فحتى العلماء اقروا بان محمد عليه الصلاة و السلام صادق في ما يقول فوجودكم لا يعني انكم ستطفئون نور الله لكم دينكم ولي دين

  • hamdan
    الخميس 23 ماي 2013 - 07:13

    سلام الله

    ما هو كلامك في قوله سبحانه

    (4) سورة الأحزاب – آية 1

    يا ايها النبي اتق الله ولا تطع الكافرين والمنافقين ان الله كان عليما حكيما

    (2) سورة التحريم – آية 1

    يا ايها النبي لم تحرم ما احل الله لك تبتغي مرضات ازواجك والله غفور رحيم

  • عبد المنعم
    الخميس 23 ماي 2013 - 10:22

    الحمد لله وحده
    جازاك الله خيرا ، وزيادة في التأكيد لنتأمل جميعا قوله سبحانه في كتابه العزيز " لقد كانت لكم في رسول الله أسوة حسنة….." الآية ، صدق الله العظيم ، فمن هنا يبدو جليا أن سيد الخلق منزها معصوما مدام مثالا يحتدى و أملا يرجى و غفر الله لنا جميعا ، وصلي اللهم وسلم على شفيعنا يوم الفصل

  • khalid
    الخميس 23 ماي 2013 - 11:00

    عن عبد الله بن عمرو قال: كنت أكتب كل شيء أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم أريد حفظه فنهتني قريش وقالوا: أتكتب كل شيء تسمعه ورسول الله صلى الله عليه وسلم بشر يتكلم في الغضب والرضا, فأمسكت عن الكتاب فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأومأ بأصبعه إلى فيه, فقال :اكتب فوالذي نفسي بيده ما يخرج منه إلا حق.

  • bent lablad
    الخميس 23 ماي 2013 - 11:26

    الى اصحاب التعاليق3, 8 و 11. ايواا صافي من الفهامة الخاوية, باراكا عليكم هاد الشي اللي شرح و بين ليكم الا ستاد الفاضل تاج الدين (اسم على مسمى) الله يكثر من امثاله في هاذ البلاد التعيييييييسة. وانكم لفي ضلال مبين لاجل غير مسمى ايها العقلاااااااااااااااء……….!! شكرا لك هسبريس.

  • amine
    الخميس 23 ماي 2013 - 11:27

    الله يرحم لك الوالدين. جزاك الله خيرا

  • السمسام هشام
    الخميس 23 ماي 2013 - 11:54

    جزاك الله خيرا على الرد العلمي

  • هشام ناصح
    الخميس 23 ماي 2013 - 11:57

    هذا الفهم الوسطي المنطقي المعتدل هو الذي ينبغي أن يفسر به عمل الأنبياء وبشريتهم وإذا كان القرآن قد ذكر بعض النقائص في تصرفاتهم أولا للاستدلال على بشريتهم وثانيا لكونهم خالفوا الأولى في بعض الاجتهادات كما هو الشأن في مسألة الأعمى "سورة عبس" أو قضية الأسرى وغيرهما.
    فجزى الله خيرا الأستاذ مصطفى على رده الجميل ونصحه السديد آملا أن يراجع الأستاذ بوهندي منطلقه التشكيكي وقراءته التجزيئية للأصول المعرفية

  • عبد المجيد ناصري
    الخميس 23 ماي 2013 - 11:57

    كم انت رائع اخي و صديقي العزيز
    الصلاة و السلام على حبيبنا المصطفى

  • foufou le fou
    الخميس 23 ماي 2013 - 12:20

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم : "الآخطاء" البشرية للانبياء و الرسل انما هي دليل على وحدانية المعبود سبحانه و تعالى . و هذه "الاخطاء" انما هي ادلة نبوة الانبياء و المرسلين ، و دليل نبوية سيد الخلق اجمعين :فقد عاتب الله نبيه صلى الله عليه وسلم فقال له : \" ولا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غدا إلا أن يشاء الله (24) سورة الكهف ، و الكل يعلم سبب نزول الآية . كما جاء العتاب في الآية \عفا الله عنك لم أذنت لهم حتى يتبين لك الذين صدقوا وتعلم الكاذبين(43) سورة التوبة.وكذا عتابه له صلى الله عليه و سلم حينما قال له : يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك والله غفور رحيم ( 1 ) قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم والله مولاكم وهو العليم الحكيم * و كل هذا دليل على صدق الرسول صلى الله عليه و سلم في تبليغ الرسالة .ايضا قصة الطائف حيث ذهب عليه السلام لدعوة اهل الطائف و طلب حمايتهم له ، لكن الحكمة الالاهية قضت ان " يفشل " عليه الصلاة و السلام في دعوة اهل الطائف و كان من آمن حينها طائفة من الجن عكس سعي المصطفى عليه الصلاة و السلام

  • لم تستطع تفنيدماجاء به بوهندي
    الخميس 23 ماي 2013 - 13:01

    للاسف البعض يتكلم بالعاطفة وعصبية الارث المغلوط للتراث الاسلامي
    تمخض الجبل فولد فأرا يا تاج الدين الدي لم تأتي باي شيء جديد علمي يضحد ما أكد عليه بوهندي علميا و اعطى الادلة من القرآن بان محمدا ليس معصوما =حيث اورد بوهندي بضعة آيات قرآنية تنفي العصمة عن النبي عليه الصلاة والسلام، ومنها: (عفا الله عنك لم أذنت لهم)، (واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك)، (ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا)، (إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات، ثم لا تجد لك علينا نصيرا)، والنصوص عديدة.

  • Houcine
    الخميس 23 ماي 2013 - 13:23

    Très clair
    Que Dieu vous bénisse

  • tfal dmernissa
    الخميس 23 ماي 2013 - 13:59

    c'est le type de prof qu'on veut dans notre univérsité pas comme ceux qui n'ont rien a voir avec la pédagogie et
    leurs courte vue envers plusieurs sujets sociales religieux

  • عبد الله
    الخميس 23 ماي 2013 - 14:11

    مع احترامي للرأيين، أظن كلمت "عظيم" لا تعني الكمال أو العصمة. فالعظمة شيء و العصمة شيء آخر.و بالتالي فإن استناد الأخ تاج الدين على الآية الكريمة "و إنك لعلى خلق عظيم" لإثبات العصمة ليس في محلّه. أظن أن هناك مغزى ربّاني في عدم عصمة الأنبياء، و هو درس للإستغفار و مثال أن الخطاء يمكن أن يصلح خطأه. و لكن بطبيعة الحال فإن الأنبياء يبقون بعيدين عن الكبائر. و نرجو من الله تنويرنا و الله أعلم.

  • aziz
    الخميس 23 ماي 2013 - 14:34

    Que dieu te préserve de tout mal

  • نوفل
    الخميس 23 ماي 2013 - 14:44

    خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم كما أخبر عليه الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز:بشر اصطفاه الله وفضله على عباده وذلك فضل الله يؤته من يشاؤ. كما أن الله أدبه ودله على ما يقول ويفعل وعاتبه في كثير من المواطن عندما قام بما استحق عليه عتاب الله كما جاء في عبس و مع زيد ووو… والله سبحانه وتعالى علمه مالم يعلم وفتح عليه بالحكمة وجعله خاتم المرسلين وذلك أيضا فضله سبحانه وتعالى يؤته من يشاء.إن النبي صل الله عليه وسلم لا يجب أن تذكر خصاله وميزاته وما تفرد به دون التذكير بأن ذلك من فضل الله سبحانه وتعالى وتفضيله لعباده ورفعه لبعض فوق بعض درجات.
    سبحان الله سبحان الله سبحان الله والله اكبر الله اكبر الله اكبر.والصلاة والسلام على نبينا محمد .

  • كريمو
    الخميس 23 ماي 2013 - 15:35

    سؤال بسيط اخواني
    كثير من اساء الى النبي صلى الله عليه و سلم و الى الاسلام و الايمان في التاريخ و لكن اين هم؟؟؟اين ذكرهم ؟؟؟ لا شئ لان الله يقول لنبييه صلى الله عليه و سلم "و رفعنا لك ذكرك" فهذا و ذاك لن تكون لهم اي قيمة بل يصبحون منبذين في محيطهم و هم يحسبون انهم يحسنون صنعا يستخدمهم الشيطان (و ذريته ون الانس و الجن)و يسخر منهم و هم في غفلة من امر الله سبحانه و تعالى و لهم من الله ما يستحقون.
    وصلى الله و سلم على نبيينا و حبيبنا محمد و على اله و صحبه اجمعين.

  • Bnadm
    الخميس 23 ماي 2013 - 16:13

    Sorry to say that you did NOT understand mr ALI BOHANDI . I am surprised that a professor like you who talks about mathematics did NOT understand what Mr ALI said.
    Mr ALi agrees with you that Prophet Mohhamad PBH has the highest ETHIC and no doubt about that but what he means that he is also a HUMAN being and he does mistakes not SINS
    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
    سورة التحريم
    And when you said
    فقول الله تعالى " ووجدك ضالا فهدى"
    This means that Prophet before ALWAHY he did not have any religion and he was LOST until ALLAH guided him through ALWAHY and DALLAN does not mean he was a bad man but NOT following no one
    هدى=أَرشده ودلَّه
    الأنعام آية 161 قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيم
    When you said وأما العصمة الجبلية فمفادها أن الله يرعى حبيبه
    this is wrong look at the dictionary" جَبَلَهُ اللَّهُ عَلَى الكَرَمِ ": فَطَرَهُ وَطَبَعَهُ عَلَيْهِ
    I am waiting your reply

  • عزيز بني تجيت
    الخميس 23 ماي 2013 - 16:19

    ذلك موضوع ما كان ليطرج ، و هذا رد ما كان ليكتب، لأن كليهما لا يقدم لنا وللمجتمع أي قيمة مضافة.
    سبحان الله الإنسان دائما يلجأ إلى مواضيع لا تزيد و لا تنقص من حياته الإجتماعية أو الإقتصادية و يترك مواضيع لها فائدة كبيرة تنور العقول مواضيع تغير المعادلات و تهدينا إلى الصواب و تساهم في التغيير.

  • عبدالله بوستة
    الخميس 23 ماي 2013 - 17:01

    باسم الله. الصلاة والسلام على رسول الله. وأما بعد،
    يندرج الموضوع في اطار علم أصول العقيدة. والفكرة التي أثارها المقال الأول يمكن أن تفتح نقاشا علميا مهما. ليس بغرض اثبات الخطأ من الصواب بقدر ماهي فرصة لتعريف عامة المسلمين بأصول عقيدتهم. مادامت هذه المعرفة لصيقة بالدليل الشرعي، شرط أن يقدم المسلم النقل (القرآن والسنة) الصحيح على العقل الصريح./على العموم. لو كان الأخوان الكريمان يفرقان بين هذين المصطلحين: السنة الكونية والسنة الشرعية، لاتضح الأمر واستتب في العقول الصريحة دون أن تستطيع رده.
    والحق، أن النص الشرعي القادر على ايضاح الاشكال، هو قوله صلى الله عليه وسلم [ كل بن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون]. كيف؟
    لنعرف "السنة الكونية" و"السنة الشرعية" تعريفا مبسطا. فالسنة الكونية هي: ما قضى به الله سبحانه في مملكته كونا، والذي لا راد له، مثال: قضاؤه عز وجل بخلق الجنة والنار. وأما "السنة الشرعية" فهي: ما قضى به الله تعالى في كتابه وسنة نبيه شرعا، وكلّف به العباد ثم خيروا بين العمل به أو تركه.(المجال لايكفي،سأكتب مقالا ان شاء الله وأنشره على هيسبريس…السلام عليك

  • عبدالرحيم
    الخميس 23 ماي 2013 - 17:23

    تقــول الحكمــــة الصينيـــة..:( ويـــل لشعـــب انحـــرف مثقفــــوه…)…وهي مقــولة عميقة تنطبق إلى حد بعيد على مثقفيــنا…من أمثال بوهنـدي وعصيـد..
    اللهم إنا نعـــوذ بك من علم لا ينفع….

  • نماوي
    الجمعة 24 ماي 2013 - 10:38

    جزاك الله خيرا يا دكتور اللهم كتر من امتالك يا رب

  • نورالدين
    الجمعة 24 ماي 2013 - 11:49

    لاحظت في. التعليقات اننا لا نحب النقاشات العلمية والاغلبية منغلقة على الراي الاوحد فالاستاد بوهندي قال رايه والاستاد تاج الدين اعطى رايه فلمادا نحرم الاول ونحلل الثاني فكلنا مسلمون ونحب نبينا عليه الصالصلاة والسلام وشكرا هسبريس

  • موحى
    الجمعة 24 ماي 2013 - 18:25

    مرة أخرى ننتظر من المغرضين أن يصفوا وينعتوا بوهندي بالأمازيغي لأن هذا شأنهم مع كل من طعن في الدين وإن كان عروبيا سكتوا ونسبوه للمغاربة جميعا إإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإ

  • akachar
    الجمعة 24 ماي 2013 - 22:55

    mohammed alih salat ou sallam a apporté une religion qui couvre tout le globe humanitaire.l'islam est ouverty à tout le monde.il reste à trailler sur tous les front et surtout les musulmans pour attraper les nations en avance. alors on tourne toujours autour du pot.ya au mo mamma bouger,et trailler .

  • sifao
    السبت 25 ماي 2013 - 01:41

    النقاش العلمي المفيد لا يتقيد بحدود ولا قواعد ، فاذا طرحنا مسألة دينية للنقاش في حدودها الشرعية ، فهذا يسمى خلافا بين رأيين ينتميان الى نفس المرجعية ، كما هو الشأن بالنسبة للأئمة والفرق الكلامية ، فإذا كان لابد من التفاهم على مسلمات أولية من قبيل أن الأنبياء معصومون ، فما الجدوى من اثارة القضية أصلا بما ان النتيجة محددة أصلا في المقدمة ؟
    الشيعة يُقال عنهم أنهم يدعون ان الرسالة جاءت لعلي وأن الملائكة أخطأت وأوحت بها الى محمد ، واذا كانت الملائكة قد أخطأت فما عسانا قوله عن الانبياء الذين هم بشر مثلنا ؟
    الديانات كلها مجرد هلوسات مرضى نفسيين psychopathes ، لا تستند قضاياها الى اي منطق ، لا في انسجامها وتطابقها مع نفسها ولا في الواقع الذي نعيشه ، يطالب منا الأنبياء أن نصدقهم حتى وان كان كلامهم غير منسجم مع نفسه
    ولا يستطيعون اثبات ادعاءتهم على مستوى الواقع ، لذلك أجلوا مسألة بيان الحقيقة الى ما بعد الدنيا حتى يزرعواالشك في الناس وقد وظفوا كل اساليب الترهيب والاغراء والترغيب من أجل ذلك .
    الانبياء يخطؤون ويكذبون أيضا لأنهم بشر مثلنا زيادة على كونهم مرضى مصابين بالهلوسة وجنون العظمة .

  • ابو شعيب
    السبت 25 ماي 2013 - 02:41

    هل كان محمد على خلق عظيم كما ادعى في كتابه الذي افتراه؟! سنبحث في مدى صحة هذه العبارة من خلال هذا البحث المطول مدعومين بالأدلةوالشواهد من القرآن وسنة الذي جاء ليتمم مكارم الأخلاق.محمد قد أرسل جيشاً الىأوطاس ليحتلها، فهزم جيش محمد أهل أوطاس، فأخذوا نسائهم وأرادوا أن يغتصبوهن ولكنهم شعروا بالذنب لأن هؤلاء النساء متزوجات فذهب الجنود الى محمد ليسألوه عن حكم اغتصاب زوجات الكفار فأنزل الله مباشرة آيه “والمحصنات من النساء الا ما ملكت ايمانكم” ليحلل لأتباع محمد اغتصاب زوجات المقاتلين المفارقة العجيبة في الموضوع هي أن تلك الآيه نزلت مباشرةً بعد أن احتار اتباع محمد بين اغتصاب هؤلاء الزوجات أم لا ويبدوا لنا أن محمد على اتصال دائم مع إلهه، وهو دائماً موجود لتحقيق شهوات نبي الرحمة.عندما انتصر محمد في خيبر، سمع من أصحابه عن امراة جميلة تدعى صفية بنت حيي، المشكلة هنا هي أن محمد قد قتل زوج. ابو. اخو عم وجدّ تلك البنت، فسباها واغتصبها في نفس اليوم الذي قتل فيه كافة ذكور اسرتها وأودأن أشير هنا الى أن الضحية هو كنانة بن الربيع زوج صفية الدي عدبه محمدعدابا شنيعا كي يدله على مكان الكنزوقصته معروفة.

  • اوكٓادير
    السبت 25 ماي 2013 - 09:03

    مَثَلُهُمْ مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ ….
    كونهم في ظلمات لا يبصرون .. فقد تعطلت وسائل الإدراك الأخرى .. فآذانهم صمت فهي لا تسمع منهج الحق .. وألسنتهم تعطلت عن نقل ما في قلوبهم .. وأبصارهم لا ترى آيات الله في الكون .. إذن فآلات إدراكهم لهدى الله معطلة عندهم..
    وقوله تعالى: "فهم لا يرجعون" .. أي لن تعود إليهم هذه الوسائل ليدركوا نور الله في كونه .. الإدراك غير موجود عندهم .. ولذلك فلا تطمعوا أن يرجعوا إلي منهج الإيمان أبدا .. لقد فسدت في قلوبهم العقيدة .. فلم يفرقوا بين ضر عاجل وما هو نفع آجل .. نور الهداية كان سيجعلهم يبصرون الطريق إلي الله .. حتى يسيروا على بينة ولا يتعثروا .. ولكنهم حينما جاءهم النور رفضوه وانصرفوا عنه .. فكأنهم انصرفوا عن كل ما يهديهم إلي طريق الله!!.
    فالله سبحانه وتعالى في هذه الآية الكريمة .. أعطانا وصفا آخر من صفات المنافقين هو أن أدوات الإدراك التي خلقها الله جل جلاله معطلة عندهم .. ولذلك فإن الإصرار على هدايتهم وبذل الجهد معهم لن يأتي بنتيجة .. لأن الله تبارك وتعالى بنفاقهم وظلمهم عطل وسائل الهداية التي كان من الممكن أن يعودوا بها إلي طريق الحق

  • رشيد
    السبت 25 ماي 2013 - 14:28

    أخرج البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال: سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر.
    وجاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك.

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 2

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 15

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 11

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية