تجاذبات دبلوماسية تخيم على علاقات الرباط ومدريد

تجاذبات دبلوماسية تخيم على علاقات الرباط ومدريد
الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 04:14

جبهة أخرى يفتحها المغرب في تجاذباته الدّبلوماسية مع الإسبّان، إثر تصريحات رئيس الحكومة، سعد الدّين العثماني، حول سبتة ومليلية المحتلّتين، بعدما دافع عن مغربيتهما واحتمال تحرّك الرّباط للمطالبة بإرجاعهما للسّيادة المغربية، وهي تصريحات أثارت غضب الجارة الشّمالية.

وكانت الحكومة الإسبانية استدعت بشكل عاجل السّفيرة المغربية في إسبانيا، كريمة بنيعيش، بعد تصريحات رئيس الحكومة المغربي.

وأبلغت وزيرة الدولة للشؤون الخارجية، كريستينا جالاتش، السفيرة بنيعيش بأن السلطة التنفيذية “تتوقع من جميع شركائها احترام سيادة ووحدة أراضي إسبانيا”.

وأحدثت تصريحات العثماني “مفاجأة” كبيرة في الأوساط الاسبّانية، التي لم تكن تتوقّع أن يُساوي ممثّل السلطة التّنفيذية المغربية ما بين الصّحراء وسبتة ومليلية المحتلّتين، وهو ما دفع الحكومة الإسبّانية إلى المطالبة بتوضيح بشأن هذه “الخرجة”.

وتأتي تصريحات العثماني في وقت تعيش العلاقات المغربية الإسبّانية على وقع “البرود”، الذي كرّسه الاعتراف الأمريكي الأخير بمغربية الصّحراء، وهي خطوة وإن كانت “سيادية” فإنّ مدريد تصرّ على رفضها ومواجهتها على مستوى الأجهزة الأممية والقنوات الدّبلوماسية.

وهاجمت أحزاب سياسية في مدريد رئيس الحكومة، سعد الدّين العثماني، مؤكّدة أنّ “مثل هذه التّصريحات تفتقر إلى أيّ أساس ولا يمكن إلا رفضها”، موردة أنّ “سبتة ومليلية هما إسبانيتان وجميع الحجج التّاريخية والقانونية والسّياسية تؤكّد ذلك”.

ومازالت الأوساط الرّسمية في مدريد تنظر إلى المملكة بنوع من “التّوجس”، بالنّظر إلى طموحات الرّباط في الصّحراء وشمال إفريقيا، بحيث لم تنجح الوساطات الدّبلوماسية في تكريس مسار “التّهدئة”، خاصة في ما يتعلّق بـ”ترسيم الحدود البحرية قبالة الأقاليم الجنوبية”، وهي خطوة لم تقبلها مدريد لأنها بحسبها جاءت “من جانب واحد”.

ولم تعدْ تفصلُ المغرب عن تثْبيتِ وجودهِ “السّيادي” بالمحيط الأطلسي سوى خطوة “واحدة”، تتعلّق بإيداعِ كافّة الخرائط والمعلومات ذات الصّلة، سواء المرتبطة بحدود المنطقة الخالصة أو الجرف القاري، لدى الأمين العام للأمم المتّحدة، ليتولى بعد ذلك الإعلان الواجب عنها.

وبعد إعلان الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة المملكة على الصحراء، قالت وزيرة الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، أرانشا غونزاليس لايا، إن حل مشكلة الصحراء الغربية “لا يعتمد على فرض سياسة الأمر الواقع أو العمل الأحادي لبلد ما، بغض النظر عن حجم هذا البلد”، بل بالأحرى “يقع مركز الثقل في الأمم المتحدة”.

وتعترف الأوساط الإسبانية بأنّ الخطوة الأمريكية وتمدّد المغرب في الصّحراء يزيدان من إضعاف موقف مدريد على المستوى الإقليمي، وقبل كل شيء، كمفاوض مع الرّباط؛ بحيث سيمكّن القرار الأمريكي من حصول المغرب على طائرات F 35 الجديدة المتفوقة كلّياً على مقاتلة Eurofighter التابعة للجيش الإسباني.

إسبانيا الحدودِ البحريّة المغرب سبتة ومليلية

‫تعليقات الزوار

29
  • gan gan
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 04:32

    إسبانيا خاصها مسيرة خضرة السبتة و مليلية باش تعرف المغاربة علاش قادين

  • سعيد
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 04:34

    كيف كيكول مثل مغربي،كبرها تصغار، امربكا بقرارها التاريخي تكشف لنا الأعداء الحقيقين للأمة المغربية.أوروبا الإستعمارية كلها عايشة غير من نهب ترواث القارة الافريقية والاسيوية.
    نطالب من الدولة تعزيز علاقتها مع أمريكا وإسرائيل بهدف الحصول على المزيد من الأسلحة الرادعة للعدو.
    فيما يخص علاقة المغرب بإسرائيل فهناك كل الظروف تسااعده للحصول على اسلحة متطورة. منها،لأن المغرب أصبح مهدد أكثر من اي وقت ومضى.

  • مغربي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 04:35

    ياك الجزائر عدوها المغرب ومع ذلك اعترفت بمغربية سبتة ومليلية حين أشار اعلامها لماذا المغرب لم يطالب بسبتة ومليلية المحتلين من إسبانيا.

  • حميدو
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 04:55

    السيد العثماني لم يقول الا الحقيقة وليكون في علم اسبانيا أن المغرب عندما ينتهي من قاضية الصحراء سيتجه إلى سبتة ومليلية لهذا استعدوا للخروج من أراضينا

  • بروايل
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 06:26

    يبدو ان السيد العثماني يجهل تماما بنود الاتفاق الثلاثي في مدريد بين المغرب واسبانيا وموريتانيا ولذلك يقع دائما في الاحراج عندما يريد ان يكون ،،عنتر زمانه ،،كما وقع من قبل في خطابه بان المغرب لن ولم يطبع ليجد حجمه قد تقلص الى اقصى حد،ولم يجد ما يرد به على هذا التسرع الناتج عن جهله لقراءة مستقبل الاحداث على ضوء ما كان يجري ، كان عليه ان يستقيل لحفظ ماء الوجه ،لانه سوف تتم اقالته لاحقا فهو ظل لرئيس حكومة بدون صلاحيات

  • محمد الفاتح
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 06:27

    إسبانيا تظهر، كما العادة، وجهها القبيح تجاه المغرب.. ولا تريد التخلص من النظرة الاستعلائية الحقودة نحوه.. إسبانيا تريد أن ترى دائماً مغرباً ضعيفاً بجوارها لكي تبتزه وتستغله.. لكن الأمور تتغير، والمغرب يبني تحالفات الاستراتيجية، ويعمل في صمت لتقوية موقعه التاريخي في المنطقة، وهذا يزعج الجيران الحاقدين.. اعلموا إخوتي المغاربة أن اعتزازكم ببلدكم وبتاريخكم المجيد، يربك حسابات الأعداء.. لهذا، تخلصوا من النظرة الدونية لديكم.. وافهموا أن مغرباً قوياً بإرادة شعب وملك يمنحكم احترام العدو قبل الصديق.. عاش المغرب موحداً وعظيماً مدى الحياة والخزي والعار للأعداء.

  • يكلم كرد
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 06:55

    إسبانيا تحت المجهر، عاجلاََ أم آجلاََ، سنحرر سبتة ومليلية بالطريقة التي تناسبك يا إسبانيا، ليس بيدك حيلة، كل المؤشرات توحي بأن المغرب في الطريق إلى استرجاع أمجاد الأجداد، وبعد ذلك فتح الأندلس من جديد مع الأحفاد.. تحيا المملكة المغربية..

  • سهمودي حسن
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 07:42

    اعتقد شخصيا ان الوقت ليس مناسبا لجدب الاوتار مع الجارة الشمالية لان الامور حتما سترجع الى حالتها السابقة و بعد السكون هناك الحسابات ستبدا من جديد.

    المغرب ليس في وضع جيد، قد يكسب معركة الصحراء مع الجزاير ولكن مع الإسبان، تدكروا فهي المسثمر الاول ولديها فيتو وصوت مسموع في القارة العجوز.

    مايحكم العالم ليس مفهوم الدول، ولكن الهيئات المتشكلة في اطار لوبي، وهدا الاخير القى الضرر الكبير بالمغرب ومصالحه الخارجية سواءا تجارية، اقتصادية بل حتى عندما سعى في تنضيم كاس العالم.

    هل سيسترجع المغرب سبتة ومليلية بالضغط اقتصاديا ، حتما لا، هناك مثال جبل طارق امامنا.. يمكن ان تضغط اقتصاديا على الثغرين بينما اسبانيا لديها موارد مالية كافية ولا ننسى ان سبتة ومليابة هما قبل كل شي في منطقة شينغن وتحت الحماية التحالف الاطلسي والاتحاد الاوروبي قادر على الهطاء السخي للحفاض على التوازنات الماكرو اقتصادية هناك.

    المغرب امامه تحدي داخلي في تقوية التماسك والنسيج المجتمعي والدهاب في دمقرطة البلد من خلال اولا الاستثمار في العنصر البشري والياته التعليمية والصحية والامنية والقضائية والتشغيلية والسكن وتقسيم الثروة.

  • مغربي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 07:42

    على المغرب ان يترك قوارب المهاجرين يعبرون البحر، إلى متى نقوم بحراسة اسبانيا.

  • متابع
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 07:59

    الكل سببه النظام الجزاءري .المغرب في صحراءه. سبتة ومليلية مغربيتان تاريخيا ايام بن تاشفين و قبل احتلال الأندلس. الاسبان الجزاءر وجنوب أفريقيا اعداء للمغرب لإرجاع أراضيه. الحق يعلى ولا يعلى عليه.

  • ادريس
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 08:03

    عهود الاستعلاء و الاحتلال ولى الا أن اسبانيا لا زالت من الدول التي تتعامل مع المغرب كما لو أنه مستعمرة لها ولا يجب أن نطالب بحقنا في التحرر انها قمة النفاق العالم كله يعرف ان سبتة ومليلية مدينتان
    محتلتان تاريخيا وجغرافيا وعنما صرح السيد الوزير بمغربيتهما ثارت ثائرتهم و خلق ذلك زوبعة من الردود الغاضبة انها الحماقة بعينها عوض خلق
    جو من الحوار الجاد و المنطقي لحل المشاكل الاستعمارية يريدون الهروب الى الامام وسيأتي الوقت لتحرير المدينتين بكل الطرق الممكنة ان سلما أو حربا وما ضاع حق وراءه مطالب

  • امازيغي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 08:09

    يالها من وقاحة منهم سبتة ومليلية وجزر الكناري مناطق امازيغية مغربية ولا يحق للاسبان التدخل في شؤوننا

  • مغربي
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 08:15

    على إسبانيا ان تعلم تماما أن المغرب جار و شريك إقتصادي و إستراتيجي مهم لها و يجب عليها ان تراعي مصالح المغرب لأن إستقرار المغرب هو من شروط إستقرار إسبانيا على جميع الأصعدة، لكن عكس ما تقوم به إسبانيا حاليا هو الضرب تحت الحزام و عرقلة كل الإتفاقيات التي هي لصالح المغرب مثل حيادها في ملف الصحراء المغربية و عرقلتها إتفاقيات الصيد البحري و الفلاحة مع الإتحاد الأوروبي…

  • رضوان الحر
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 08:17

    هاد الناس ولفو الكراء بيليكي و من فوق هدشي قالو لك الدار دارنا دبا يحساب ليهم باقي هداك المغرب الدرويش. 2 كليمات مزيانات هبل تربح و التسنطيح ما بقاش خدام مع المغاربة طال الزمن أو قصر غيجيكم الإفراغ و إلا مخرجتوش سلميا غتخليونا نضطرو للقوة لاسترجاع سبتة و مليلية و الأندلس bonus.

  • obsevateur
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 08:24

    العثماني على حق وإسبانيا عليها أن تصحح خطأ أجدادها لتتصالح مع التاريخ و تعيد الثغرتين المحتلتين من طرفها و نشد السلام في حوض منطقة مضيق جبل طارق لما فيه خير لمصلحة شعوبها إسبانيا تاريخها حافل بانتهاك حقوق الإنسان سواء داخل ترابها أو خارجه حيث كانت تعيث الدمار بمستعمراتها إن بإفريقيا أو أمريكا اللاتينية سابقا و ها هي لا تزال تنهج نفس الأسلوب و لو بطرق مختلفة و ملتوية بشمال المغرب وتعنت و استفزاز للمشاعر من حين لآخر ربما المغاربة الآن غير مهتمين بدرجة أكثر بردود الأفعال التي تأتي من جانب سياسي إسبانيا القرن 21 ومجتمعهم المدني نظرا للظرفية التي هم عليها في محيطهم الجغرافي لكن هدا لا يعني أن المغاربة متناسين عن استرداد حقوقهم قبل انتهاء الربع الأول من هدا القرن و المسيرة نحو الثغور المحتلة مستقبلا لن تكون إلا برايات بيضاء في أمام صفوفها و ما يليق بصون الكرامة والدود عن الوطن من عدة قد تحتمها ظرفية التعنت الإسباني وقتها

  • ashraf
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 08:32

    من يعشق لعبة الشطرنج سيفهم هذه “الخرجة” لأنه ذكاء من فوق.. و محسوبة حساب دقيق ، هذه هي الديبلوماسية الحقيقية، كل شئ ممكن…

  • التكوين في التواصل
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 08:40

    هاذ المنتخبون ديال لامبة خاصهوم التكوين في التواصل و خاصة كيفية التعامل مع اسئلة الصحفيين التي يمكن ان تكون مفاجئة و محرجة. فالمغرب بحكم انفتاحه و قطعه اشواطا كبيرة في ضمان حرية الصحافة لا يختار الصحافيين و لا نوع الاسئلة التي يمكن طرحها مثل الديكتاتوريات اللي على بالكم.
    سياسيو لامبة يتصرفون بخلفية عاطفية عند تناولهم مجموعة من المواضيع و من المنتظر ان نسمع تصريحات بل و ان نشاهد سلوكات قد تكون جد محرجة.
    على المصباحيين ان يفهموا شيئا اساسيا و هو ان المغرب دولة ذات سيادة و لاؤها للمغاربة اولا و اخيرا و المصلحة المغربية فوق كل اعتبار. و اللي ما عجبوش الحال يخوي لبلاد

  • مواطن2
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 09:02

    كل شيء سياتي في اوانه… حاليا امران مهمان يشغلان المغرب …الامر الخطير هو انتشار الوباء وتجنيد جميع الطاقات لمحاربته.والامر الثاني – الذي فاجأت المواطنين – هو تصريح رئيس امريكا بمغربية المناطق الجنوبية والتي عمرت لاكثر من 45 سنة والحمد لله على انها مفاجاة سارة . تلتها مبادرة التطبيع مع اسرائيل التي كان من المفروض ان تتم منذ زمان. التصريحات بشان سبتة ومليلية يراها الكثير من القراء بانها خطوة متسرعة مقارنة مع الاحداث.ولا عيب في القول بان جبل طارق كذلك يقع داخل التراب الاسباني ولا يعلم احد مصيره.المهم هو ان تترك الامور الكبرى لملك البلاد بصفته رئيس الدولة. واعتقد ان موضوع سبتة ومليلية يدخل ضمن اختصاصات وهموم رئيس الدولة الذي هو – الملك – غير بعيد تصريحات ا”الاستاذ ” شباط سممت العلاقات بين المغرب وموريتانيا لمدة من الزمن والحمد لله التي انتهت بدون مضاعفات. لابد من الحذر في اي تصريح من هذا المستوى.فقد يكون ضرره اكبر من نفعه.

  • محمد ج
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 09:16

    لتعرف إسبانيا إذا أرادت أن تكون قوة هامة في محيطها الجغرافي يجب عليها إرجاع ما تبقى من مستعمراتها المغربية للمغرب و تنشأ صداقة قوية مع الجار الجنوبي تطبعها تحالف اقتصادي قوي بصفة رابح رابح و تحالف استراتيجي و أمني. أما غير ذلك ما يزيد إلا بعدا بين البلدين حرب باردة لا نهاية لها و تضييع الفرص على الجميع.

  • مغربي حتى النخاع
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 09:23

    الوزارة الخارجيه الاسبانية تقول و تفعل ما تشاء بشان الصحراء المغربية……! عندما دغدغ المغرب مشاعرها تارت .العبن بالعين والبادي اظلم.

  • الإرباك
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 09:39

    احسن وسيلة للدفاع هي الهجوم ،نعم تصريحات العثماني ٱربكت الاسبان ،عوض التمادي ومحاولة ثني امريكا عن الاعتراف بالصحراء ،الان ستحاول الدفاع عن استعمارها لسبتة ومليلية وتسقط في التناقض ،خرجة مدروسة من حيث الزمان والهدف يجب دعم العثماني بجميع الوسائل .

  • ما كاين الا الى الأمام
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 09:47

    إسبانيا خاصها مسيرة كحلا من 2 مليون متطوع او اكثر وخاصة ان سبتتة ومليلية في الارض المغربية وليست في اسبانيا

  • عدنان
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 10:16

    لو راجعنا الحجج التاريخية فإسبانيا كانت من املاك المغاربة

  • Md bihi
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 11:44

    العثماني لم يزد عمّا يقوله كل المغاربة ، ولكونه رئيس الحكومة وشخصية رسمية ، يريدون إثارة اللغط، و رغم معرفتها بمغربية الثغرين المحتلين جغرافيا ولغة وتاريخا فإن إسبانيا تريد حجب الشمس بالغربال ، ألم تكفها الأربعة قرون و نيف على إستعمارها للمدينتين المحتلتين نيف اللتين تعتبران آخر مستعمرات في القارة الإفريقية ؟ أ و لم تخجل إسبانيا من نفسها و هي عضو في الإتحاد الأوروبي يا حسرا و التي تدعي و تتبجح بالديموقراطية ؟ لقد حان الوقت بعد أن زاد عن اللزوم للمطالبة باسترجاعهما دون قيد أو شرط .

  • تيترنبمرر
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:22

    آخر وصية لملكة إسبانيا Isabelle الكاثوليكية هي عدم ترك المغرب يتطور

  • افقير
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:32

    هدا التصريح رد فعل على مراسلة الاسبان للولايات المتحدة لمراجعة قرارها بالاعتراف بمغربية الصحراء واعتقد ان العلاقة مع الاسبان ستتوثرلان مطالب المغرب مشروعة تاريخيا وقانونيا وقد يضطر المغاربة بعد حل مشكل الصحراء الى مسيرة خضراء ثانية ستكون بمثابة الضربة القاضية لاعداء وحدتنا الترابية

  • سعاد بنت الريف
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 12:47

    واش راكم من نيتكم تريدون استرجاع سبتة ومليلية ،،؟ هذا يسمى الحماق بعينه،،قولوا لنا فقط كيف تسترجعونها من اسبانيا ،،هل للمغرب القدرة العسكرية والمالية للدخول في مشاكل مع اسبانيا ،،ياودي بقات لينا غي هديك الخشة باش نتنفسوا ،،الى أغلقت فعلى المغرب السلام،،وهل نسيتم ما حدث لنا من شوهة عندما اراد المغرب اختبار اسبانيا بالصعود الى صخرة على بعد ١٥٠متر من اليابسة المغربية ،،كلكم عارفين ماذا حدث لابطالنا المغاوير الذين نفتخر بهم لتحرير الصحراء الشرقية وجزر الكناري ،،والدفاع عن الصحراء أظن ان المغاربة العقلاء يعرفون لماذا هذا اللغط وفي هذا الظرف بالذات ،،هل تعلمون بان المغرب لاول مرة منذ استقلاله يدلي رئيس حكومة بهذا التصريح ،،هل هذا لا يعني لكم شيئا ،،انه تمويه وامتصاص لغضب المغاربة من التطبيع مع الصهاينة وكلنا نعرف شجاعة العثماني وذكاءه في مثل هذه الامور ،،وهل بامكانه حتى التفكير في مثل هذا الامر في أمور تعتبر من الطابوهات ،،ولماذا لا يصرح ويضيف جزر الكناري وتندوف وبشار ،،هنا العنقود حامض حيث هناك جيوش على الجهة الشرقية لا شغل لها الا انتظار تصريح من هذا النوع لتطبق مادة من مواد الدستور الجد

  • benha
    الأربعاء 23 دجنبر 2020 - 16:54

    من العيب والعار ، حقيقة ، ان تبقى هاتين المدينتين المغربيتين تحت الاحتلال الاسباني الى الان ، هؤلاء الاسبان لا يخجلون ولا يستحيون ، ما علاقة ارض اسبانيا بارض المغرب وبينهما بحر على عظمته ، وليس مجرد واد او ساقية او جدول ، هذا بحر ويقولون بان المدينتين اسبانيتين ، هذه هي الحماقة بعينها ، لقد استغلوا ضعف بلادنا في فترة ما ، فوضعوا يدهم على ارضنا ، اليوم لقد تغيرت الامور ، وكبر الابناء وتفتحت اعينهم ، واصبحوا يميزون بين الحق والباطل ، وبداوا يعون حقوق ، ويعرفون من المعتدي عليهم ، ويسعون الى استرجاع حقوقهم المغتصبة ، الان ، لابد ان يسترجعوا كل ما ضاع منهم من حقوق باية طريقة كانت ، فعلا من سلب حقا من حقوقنا ان يعيده بالتي هي احسن ، دون اللجوء الى ما لا تحمد عقباه .

  • الحريزي
    الخميس 24 دجنبر 2020 - 17:39

    لا نستطيع أن نحجب الشمس بااغربال،؛سبتة و مليلية مدينتان مغربيتان بالحجة و البيان,انظروا الخريطة المغربية التي وقعها السفير الأمريكي في الرباط كلها حمراء وبها نجمة خضراء من طنجة إلى الكويرة و بالطبع تضم سبتة و مليلية وجميع الأقاليم الصحراوية المغربية,الله ينعل لما يحشم االصبليون .

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية