تجاذبات سياسية تضع تدبير لشكر لـ"الاتحاد الاشتراكي" أمام المحكّ

تجاذبات سياسية تضع تدبير لشكر لـ"الاتحاد الاشتراكي" أمام المحكّ
الأربعاء 26 فبراير 2014 - 09:00

يعيش حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية تجاذبات حادة بين عدد من أطرافه هذه الأيام، خاصة بين الكاتب الأول إدريس لشكر والموالين له، وأنصار أحمد الزايدي رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، حيث كان الأول قد هدد، بطرد عدد من أعضاء الحزب، وأعدّ بشأنهم قائمة سوداء ضمت قياديين معروفين من بينهم الزايدي نفسه والطيب منشد، فيما أعلن الثاني عن وقفات احتجاجية أمام مقر الحزب، لتتأزم الوقائع أمس إلى بإعفاء لشكر للزايدي من رئاسة فريق الحزب من مجلس النواب.

مصدر مقرب من أحمد الزايدي، أفاد أن قرار الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي بتفعيل القرار الذي اتخذه المكتب السياسي ليلة أول أمس، والقاضي بإعفاء أحمد الزايدي، من مهامه كرئيس للفريق الاشتراكي بمجلس النواب، لا يعدو أن يكون مجرد استباق للأحداث، إذ أن الزايدي كان ينوي الاستقالة من منصبه كرئيس للفريق النيابي للحزب بمجلس النواب يوم الجمعة المقبل بحكم أنه من المرتقب أن يتم اختياره ناطقا رسميا ومخاطبا وحيدا باسم تيار “الديمقراطية والانفتاح” وهو ما عبر عنه الزايدي نفسه في لقاء مع بعض أعضاء التيار، وفق ما كشف عنه المصدر نفسه.

ونبّه المصدر نفسه إلى أن البلاغ الصادر عقب اجتماع المكتب السياسي للحزب لا يتضمن أي إشارة إلى إعفاء أحمد الزايدي من منصبه، كما أنه، حسب المصدر نفسه، ليس من حق المكتب السياسي اتخاذ قرار إعفاء رئيس الفريق النيابي للحزب بمجلس النواب لأن القانون الداخلي للفريق لا يمنح أبدا هذا الحق للمكتب السياسي، فضلا على أن الاسم الذي يرشحه المكتب السياسي لتولي رئاسة الفريق النيابي اليوم، حسب المعلومات المتداولة، وهي رشيدة بنمسعود ، التي يقف الزايدي وراء تعيينها نائبة له في الفريق النيابي.

طارق: لشكر يطرح الولاء كأسلوب جديد للانخراط في الحزب

وكانت هسبريس قد اتصلت بعضو الحزب، محمد طارق، الذي اعتبر أن “هذه التجاذبات تؤكد وجود حركة تصحيحية داخل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، مشيراً أن “هناك مجموعة من الملاحظات على تدبير إدريس لشكر للمرحلة الحالية، إلا أن هذا الأخير، وعوض أن يفتح الباب أمام الآراء المختلفة معه وأن يسمح بحرية الاختلاف، اختار أن يمارس أحادية في التفكير”. يورد المتحدث ذاته.

وأضاف طارق، أن “لشكر يطرح أسلوباً جديداً للانخراط داخل الحزب وهو الولاء لشخصه، وكل من لا يواليه فقد يجد نفسه خارج الحزب”، مشدداً أن “تهديد لشكر بطرد بعض الأعضاء يثير عدداً من الأسئلة حول تدبير الديمقراطية داخل هذا التنظيم السياسي، بل ويجعله في حالة جمود تنظيمي عوض أن يتم العمل على تقوية الحزب بالكفاءات الجديدة وإدماجه في المجتمع”، يقول عضو الحزب.

واستطرد طارق أن “حزب بوعبيد وبنبركة يعيش حالياً أزمة الزعيم بما أن لشكر هو منتخَب وليس زعيما”، “جميع كتاب الحزب السابقين وصلوا إلى درجات كبيرة من الاختلاف مع باقي الأعضاء ولم يفكروا أبداً في التأديب” يقول المتحدث ذاته منادياً بمأسسة التيارات داخل الحزب، مادامت تمكّن حسب قوله، من فضاءات واسعة لتدبير الاختلاف عوض أن يعتقد لشكر أن الانتقادات تمسه كشخص.

أمامْ: هناك من يريد توجيه النقاشات إلى التفرقة

في الجانب الآخر، أشار شُقران أمام، عضو داخل الحزب ذاته، في اتصال سابق مع هسبريس، أن” هذه التجاذبات الحاصلة غير طبيعية بالمرة، ما دامت الكثير من الجهود والنقاشات صارت تتجه لنوع من التفرقة”، معتبراً أن “الوقفات التي أعلن عنها الزايدي ضد لشكر لا معنى لها، في ظل أن النظام الداخلي للحزب يمكّن أعضاءه من مجموعة من الطرق البديلة للتعبير عن آرائهم، ومن بينها اجتماعات اللجنة الإدارية”، على حد تعبير المتحدث.

واستطرد أمام:” أكيد أن الكمال غير ممكن في العمل السياسي، والأكيد أن هناك بعض الأخطاء لدى القيادة، لكن القيادة انْتُخبت في المؤتمر الوطني التاسع، وعوض أن يعمل بعض المعارضين على مراقبة مدى احترام المنتخبين لبرامجهم، صاروا يعارضون نتيجة صناديق الانتخابات، لذلك فبعض من يدافع عن الديمقراطية، أضحى غير مؤمن بها” .

وأضاف أمام أن قرار الطرد غير مطروح حاليا في أروقة الحزب، مفيدا بوجود بعض الضوابط التي تحكم العمل السياسي وهناك قانون داخلي للحزب وجب احترامه، وكل من يقوم بخرقه، يسيء إلى الحزب وإلى أجهزته”، مبرزاً في السياق نفسه، أن “صراع الأفكار أمر طبيعي لحزب كان على الدوام محطة للاختلاف، إلا أن ما يقع حالياً هو شخصنة للصراع ضد القيادة الحالية” وفق قوله.

‫تعليقات الزوار

32
  • Abdellatif
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 09:18

    مشكل الأحزاب السياسية المغربية هو الدستور الدي يجعل أمين الحزب الفائز بالانتخابات رئيس للحكومة لدلك يبدأ الصراع من داخل الأحزاب الأنانية التي تغلب المصلحة الشخصية على مصلحت الوطن

  • تدمير
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 09:57

    لقد تمت عملية تفكيك و تدمير حزب الاتحاد الاشتراكي و حزب الاستقلال من الداخل ،والحمد لله

  • Youssef
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 10:25

    Je propose que vus le nombre des partis politique au maroc , il faut leurs fair une date d'expiration .
    Il faut trouver une formule de représentation au parlement si c'est pas acquis ,il faut avancer la mort de la partis
    Si non il faut obliger les partis a avoir des mairie,ou Jamaa pour avoir le droit d'aller chercher des sièges au parlement

  • yassine
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 10:30

    Comment l'USFP aurait il pu mener les combats electoraux à venir alors que Zaidi&co gongrene le parti. C'est une bonne nouvelle pour moi qu'il ne soit plus president du groupe socialiste. Un vrai militant doit s'aligner sur les décision de son parti

  • حميد بنكور
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 10:33

    اقترح على السيد الزايدي ومنشد خلق حزب جديد يسمى حزب الاتحاد الاشتراكي
    بلاهوادة والخروج من الحزب الذيي يديره المسمى لشكر وبهذا الحزب الجديد سيتبعكم كل الاشتراكيين الاحرار وسيبقى المسكين لشكر وشرذمة قليلة من الخونة في الحزب القديم. وستحصدون كل اصوات الاشتراكيين مستقبلا.

  • اتحادي سابق
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 10:50

    هل لا يزال الاتحاد الاشتراكي وحزب الاستقلال يتحركان بمحرك داخلي ؟

  • mohammed españa
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 10:53

    هذه هي السياسة في عهد لشكر وشباط ,اللذين لم يجد بمثلهما الزمان قط الا في عصرنا هذا

  • marrueccos
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 10:54

    إلى كل قائل بتجريد الملكية من صلاحياتها ! هاكم نماذج لمن تعملون على تسليم مصير المغرب لهم ! الأحزاب المغربية تعيش قصورا سياسيا مزمنا ولا أمل في الشفاء منه ! أحزاب بمرجعيات تٱكلت عالميا !
    سبق وإنتقذت " عصيد " على مقالته الأخيرة لكن ٱخذني الكثيرون عن ذلك دون سبب وجيه ! ماذا قدمت حكومات ما بعد الإنتفاضات لشعوبها ؟ الجواب ظاهر للعيان في دساتير ما بعد الإنتفاضات !!!!!!!!!!!!! التي تحكمت فيها المحاور من خليجية إلى قومية فاشية !!!!

  • الأربعاء 26 فبراير 2014 - 11:11

    usfp ziro. je connaissais Ghandi et Mandela comme Zaims mais Lachgar bazzaf…….

  • ولد الحاج AZIZ
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 11:40

    هل من يحارب دين الله يكون من العقلاء ?

    اذا وكل الامر لغير اهله فلا تعجب , هؤلاء مازال بعض الناس يسبحون بحمدهم !

    اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين …

  • mohajir
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 12:11

    من المستحيل تطبيق الحكم الديموقراطي من طرف احزاب فاسدة واستبدادية تحط المصالح الشخصية في اعلى قائمة برامجها السياسية.اذا الاصلاح السياسي والجدري داخل الاحزاب السياسية سابق الاوان. فالوطن والمواطن ليسو بحاجة الى احزاب ذي رؤية سياسية ديكتاتورية وبروكراتية وارتجالية.

  • نعم لحزب جديد
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 12:32

    لشكر وشباط : لا ثم لا… وإلاّ فنهاية الاتحاد الاشتراكي والاستقلال ستحسمها الانتخابات القادمة…

  • متتبع
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 12:36

    و أخيرا تسقط الشجرة التي تخفي الغابة و يتبين لعموم المواطنين واقع حال الأحزاب بالمغرب و على رأسها حزب اتحاد الشركات الذي تبرأ منه العديد من المناضلين الشرفاء والشهداء ليأتي زعيم كارطوني معروف بنعراته و مؤامراته ليتنكر لمبادئ وتاريخ الحزب الذي أصبح يجمع حاليا الكثير من الانتهازيين والوصوليين . فأين هي الديموقراطية التي يتغنى بها لشكر و أتباعه ؟

  • المختار
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 12:43

    يظهر من خلال بواذر الكاتب الأول الجديد السيد إدريس لشكر وبعض الموالين له يريدون الاستلاء على دوالب حزب الاتحاد الاشتراكي ،ومن جانب آخر يريدون ابعاد المعارضين لسياسة لشكر .فهذا الأخير نصب عائلته في بعض المناصب ،بحيث عين ابنته على رئاسة الشبيبة النسوية بدون استشارة المكتب الاتحادي

  • أبو احمد
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 12:53

    لقد اكتملت صورة المشهد السياسي بالمغرب والحمد لله بنكيران، شباط، لشكر…….ماذا ينتظر من أناس لا يفقهون في السياسة إلا المؤامرة ، والتضليل، والبحث عن المواقع، اين هي الديمقراطية الداخلية التي يتبجحون بها، اين هي المبادئ والتعاقد آت التي التزموا بها أمام مناضليهم أولا ثم الأمة ثانيا، ؟لقد طفح الكيل ولم تعد هناك مبادئ ولا التزامات لان الكل اصبح يهرول من اجل الموقع والزعامة لا غير، فاتقوا الله في الشعب والبلد يا أشباه مسؤولين.

  • نعم با أخي مهاجر 11
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 13:31

    نعم يا أخي مهاجر 11
    من المستحيل تطبيق الحكم الديموقراطي من طرف احزاب فاسدة واستبدادية تحط المصالح الشخصية في اعلى قائمة برامجها السياسية.اذا الاصلاح السياسي والجدري داخل الاحزاب السياسية سابق الاوان. فالوطن والمواطن ليسو بحاجة الى احزاب ذي رؤية سياسية ديكتاتورية وبروكراتية وارتجالية.
    و نعم يا أخي عبد اللطيف 1
    مشكل الأحزاب السياسية المغربية هو الدستور الدي يجعل أمين الحزب الفائز بالانتخابات رئيس للحكومة لدلك يبدأ الصراع من داخل الأحزاب الأنانية التي تغلب المصلحة الشخصية على مصلحت الوطن
    و نعم يا أخي متتبع 11
    و أخيرا تسقط الشجرة التي تخفي الغابة و يتبين لعموم المواطنين واقع حال الأحزاب بالمغرب و على رأسها حزب اتحاد الشركات الذي تبرأ منه العديد من المناضلين الشرفاء والشهداء ليأتي زعيم كارطوني معروف بنعراته و مؤامراته ليتنكر لمبادئ وتاريخ الحزب الذي أصبح يجمع حاليا الكثير من الانتهازيين والوصوليين . فأين هي الديموقراطية التي يتغنى بها لشكر و أتباعه ؟

  • bnadm
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 14:22

    الى رقم 8
    اذا كنت تخاف من تجريد الملكية من بعض صلاحياتها و اعطاءها لمثل هؤلاء
    فاعلم انه على الاقل سيمكننا محاسبتهم
    و سنعرف بوضوح من يعرقل الاصلاح
    اما اذا بقي كل شيء بيد القصر فدائما لنل خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها

  • خوخومغربی
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 14:28

    رداعلا المعلق الدی دوان اسم الاستاد بنکیران فی الخام اقول الیه اتقی لله فما لا تعرفه بنکران وحزبهو احسن حزب مفی المغرب حلینا هل سمعت بان حزب العدله فیه خلاف بینا اعظاءه مثلما نشهدوه لیوم بین لاحزاب الفاسیدا التی ترویغ ترات هنا وترتن هنک وقعلها داک لمتل المغربی المش منین مکوصلش لشحاچا تگول خنزا سلام 

  • مغربي انا
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 14:52

    كمغربي و للاسف الشديد فقدة التقة في الاحزاب السياسية في زعمائها و مسيريها فقد اصبحت اليوم اومن بان بناء المغرب لن يكون عبر الاحزاب التى تجري و راء الكراسي و الصلطة احزاب اصبح زعمائها يختلقون المشاكل و الصراعات و التطاول على الدين وعلى كرامة المغاربة يكدبو و ينافقون في واضح النهار.

  • محمد خالفي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 15:04

    ربما لم تتكتوون بنار لشكر الا أخيرا فأنا مند أن عرفته في الثمانينات وهو يعتبر نفسه هو الاتحاد وغيره شوائب علقت بهدا الحزب لقد تحدث الاستاد عبد الرحمان اليوسفي عن المعاول وقد شاهدت بأم عيني كيف دمر لشكر الاتحاد وكيف تامر على المناضيلن وكيف تصرف في التزكيات ومن هم أشياعه وأتباعه وما هو مستواهم التعليمي وكيف يفكرون

  • الحسين السلاوي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 15:15

    وصول شباط ولشكر وتبوؤهما الامانة العامة لحزبيين "وطنيين" ;وما استتبعهما من لغط واتهامات حول هذا الوصول والتبوؤ ..هدفه تسطيح السياسة وتمييعها وضرب مصداقية الحزبين.. وقد تأكد هذا من الفهلوة الكلامية التي انتجها "الزعيمان الجديدان" بتعويم النقاش الجاد وتبخيسه.. وبالتالي العمل على تسهيل عملية انشطار هذين الحزبين وخلق كيانين فرعيين يتمثل الاول في حركة بلا هوادة والثاني في التيار التصحيحي .

  • abdel
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 15:42

    نعم gauche caviar او gauche pastilla وليس لهم من القوات الشعبية الاشبيبتهم ..لم ينس الشعب حين دخلوا الحكومة حكومة اليوسفي وكان همهم الوحيد هوتقليص لكريدي اتقال كاهل الطبقة الفقيرة من الشعب بالضراءب لم يعد لنا امل في هؤلاء البرجوازيين ..صراع لشكر والزايدي نفضل احزابا اخرى على الاقل تخاطب الشعب بدون قناع ..تعبنا من هؤلاء المثقفين الغير عضويين.

  • موحى من تمحضيت
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 15:43

    شاهدت في هذه الايام فيديو معبر لمناضلي حركة 20 فبراير ,هذا الفيديو هو عبارة عن رقصات يشخص من خلالها المناضلون كل من لشكر وشباط وبن كيران.
    هذا يعني ان سياسة هؤلاء ماهي الا ضحك على الذقون ,فليست هناك لامعارضة
    ولايساريين ولااسلاميين ,بل هي اوهام وسراب تعيشه الاحزاب وتكذب على الشعب بغية تحقيق مصالح زعمائها .اما الواقع فهو مر كالعلقم ,فالاحزاب مفبركة مخزنية الاصل ذات ايديولوجية مصطنعة.

  • lamia mansouri
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 15:48

    c est le mirkato politique ,,, zaydi n a pas accepté la défaite devant lachgar lors des élections,,, la majorité trouvaient zaydi incompétent car c est l autorité qui a demandait a bouzniqa de voter ce journaliste qui comprend rien en politique ,, car bouzniqa doit voter un autre monsieur en juin au nom de l USFP, autre chose arrêter de falsifier les élections a bouzniqa pour laisser le candidat du makhzén ,, zaydi donc zaydi d après des sources sures va quitter l usfp va chercher une place au PAM car les vrais problèmes a l USFP et que zaydi est contre le rapprochement avec l Istiqlal et il préfère une coopération avec le pam,, donc le pam a trouver un nouveau membre,, zaydi

  • hamza
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 19:30

    إذا كان مبدأ كل من لشكر و شباط هو: لا تعترض فتنطرد، فماذا ينتظر الشعب المغربي إذا ما تولى أحد هذين الشريرين رئاسة الحكومة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ سيعيش الشعب انقسامات و صرلعات لم يشهد لها مثيل. اللهم ولي رئاسة حكومة المغرب من يحن على الشعب المغربي، و كل من يكيد للمغرب و ملكه و شعبهكيدا فاجعل كيده في نحره

  • مواطن غيور
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 21:52

    الحزب الوحيد الذي يجري انتخابات داخلية نزيهة بكل المقاييس هو حزب العدالة والتنمية أما الأحزاب الأخرى فلا .
    بل تبقى الوجوه هي الوجوه فرغم تعدد أسمائها فسياستها واحدة أمنائها العامين هم المتحكمين سواء اكانو على صواب أم لا فقد جربناهم حزبا تلو الأخر فلم يكونو في المستوى بل أرجعوا البلد للوراء . وها هم اليوم يعترضون على كل شيئ يقوم به حزب المشكاة بكل الأساليب المسموحة وغير المسموحة والإفتاء في الإرث وتعدد الزوجات

  • souhail
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 22:27

    الزايدي لم يستوعب الدينامية التي يعرفها الحزب مند انتخاب القيادة الجديدة و لخدمة اجندة خارجية تتمثل في اضعاف الحزب و داخلية تتجسد في تحويل الحزب الى حزب العاءلات لقضاء المارب الشخصية .جواب الفريق البرلماني كان واضحا من حيث حضور 3 برلمانيين من اصل 39 و هو بدلك يحن الى ماضيه في عهد التلفزة و الطلعة البهية

  • AABBOU ALHAJ
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 23:31

    كثيرا ما نسمع عن صناديق الاقتراع و وجوب احتراماتها كيف ما كانت النتاءج لاكن المؤسف هو قيام هاده التجادبات داخل هادا الحزب العتيد الدي يقوده مناضل انتخب بطريقة ديمقراطية.يحز في نفسي ان اسمع تيار يعارض داخل حزب معارض معناه ان الاتحاد الاشتراقي مستهدف من الخارج و ايضا من الداخل.
    حدار ان يكون العملاء قد اخترقوا هدا الحزب ابتدءا من المدة التي كانت الاداعة و التلفزة تابعتان لعمالة العامل اطريشة زمان البصري.
    الاتحاد الاشتراكي سيبقى صامدا رغم كيد الكءدين لانه تعود على صد الضربات الااكثر وقعا و……………..والقافلة تسيرو التضال القدمي ابدا.

  • محمد ب.
    الخميس 27 فبراير 2014 - 11:34

    إلى الأخ عبداللطيف صاحب البرقية رقم 1 أقول أن الدستور المغربي ينص على أن رئيس الحكومة يعين من الحزب الفائز في الإنتخابات. و بناء على ذلك فقد يكون رئيسا للحكومة أمين الحزب نفسه أو قيادي آخر من داخل الحزب. لذا لا يليق إلصاق مشاكل الأحزاب بالدستور الذي يعتبر الأحزاب السياسية مؤسسات تأطيرية للمواطنين. المشكل هو أولا في الأحزاب التي تطالب الدولة بالمزيد من الديمقراطية لكنهاترفض تطبيقها في داخلها. و المشكل هو ثانيا في القواعد الحزبية التي تسيئ اختيار زعمائها.

  • مغربي حتى النخاع
    الخميس 27 فبراير 2014 - 18:26

    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت …فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
    إن وصول لشكر وشباط إلى الامانة العامة لحزبيهما لدليل فاضح لطرق إجراء الانتخابات في المغرب ,مهرجان بلا أخلاق ولا مسؤولية,,,,,؟

  • ابوزهبر
    الخميس 27 فبراير 2014 - 18:59

    لشكر نهايتك قادمة لا محالة .
    كل ما بني على باطل فهو باطل, اي رآستك للمكتب السياسي تمت بطريقة مزورة .
    لشكر لاتدعي الديموقراطية , فأنت ديكتاتوري.
    لشكر لاتدعي أنك مناضل , فأنت مرتزق وبامتياز.
    لشكر تفصل شرفاء الحزب , ومن أنت ؟
    هؤلاء ناضلوا أحسن منك , وخدموا وطنهم أحسن منك .
    اما أنت لا يهمك لا وطن ولا نضال ولا حزب ووووووووووالخ.
    اعلم يالشكر أن شرفاء الحزب تخلوا عنك , وتركوك مع الانتهازيين والمرتزقة
    تعيثون في الحزب فسادا.
    اعلم يلشكر أنك ينطبق عليك المثل العربي الذي يقول:
    أعلمه الرماية كل يوم…….فلما اشتد ساعده رماني
    تحية تقدير للاستاذ احمد الزيدي ورفاقه من شرفاء الحزب.
    أما لشكر ومرتزقته (الماكي و و و )فالى مزبلة التاريخ.

  • remix36
    الخميس 27 فبراير 2014 - 19:12

    لا حول ولا قوة الابالله العظيم
    اطفال يموتون في الشام اما ولده داهب الى اليونان……

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 1

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 4

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 16

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 13

احتجاج ضحايا باب دارنا