تجنب الضريبة على القيمة المضافة يغذي الإقبال على القطاع غير المهيكل

تجنب الضريبة على القيمة المضافة يغذي الإقبال على القطاع غير المهيكل
صورة: و.م.ع
الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:00

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن الضريبة على القيمة المضافة هي التي تدفع بشكل أساسي إلى تفشي القطاع غير المهيكل في المغرب.

وذكرت المندوبية، ضمن بحث نشرته حول الموضوع، أن الضريبة على القيمة المضافة هي المكون الرئيسي الذي يؤثر على هذا القطاع وليس الضريبة على الأرباح.

وأنجز هذا البحث، المعنون بـ: “القطاع غير المهيكل: الخصائص الرئيسية ووتيرة التطور”، من طرف لمياء الغاز وياسمين بوزينب من قسم الدراسات العامة بمديرية التوقعات المستقبلية بالمندوبية السامية للتخطيط.

ويورد البحث أن رؤساء وحدات القطاع غير المهيكل يقومون بتوريد إمداداتهم من وحدات إنتاجية لا تعلن أو تعمل بدورها في القطاع غير المهيكل، دون استعمال الفاتورة، لتجنب أداء ضريبة القيمة المضافة.

وتشير معطيات المندوبية إلى أن هذا الوضع يُعزى إلى تدني الشمول المالي للوحدات المشتغلة في القطاع غير المهيكل، ونقص السيولة باعتباره العائق الرئيسي لها، كما أنها تتميز بهشاشتها وعدم انتظام إيصالات المالية.

وبالإضافة إلى تجنب الضريبة على القيمة المضافة، تدفع تغيرات الحد الأدنى للأجور المقاولات إلى العمل في القطاع غير المهيكل، بحيث ينتج عن الزيادات المستمرة في الحد الأدنى للأجر رفع رواتبها، وبالتالي التأثير على أدائها، لتضطر إلى تقليل اليد العاملة أو عدم التصريح بها.

ويؤكد البحث، ضمن خلاصاته، أنه في حالة لم يقترن النمو الاقتصادي بتحول هيكلي وإعادة توزيع أفضل للثروة فلن يتم تقليل نشاط القطاع غير المهيكل بشكل عام.

ولفتت المندوبية إلى أن القوانين والمستندات التي يتعين توفيرها لإنشاء الشركات الصغيرة مكلفة من حيث الوقت والمال، وهي معقدة بالنظر إلى مستوى تعليم رؤساء وحدات القطاع غير المهيكل.

كما أكد البحث أن تحسن الإطار المؤسساتي تنظيمياً والتقليل من تعقيداته لإحداث المقاولات المنظمة سيساهم في التخفيف من وتيرة تطور أنشطة القطاع غير المهيكل.

ويؤثر القطاع غير المهيكل بشكل كبير على سوق الشغل والنسيج الإنتاجي المغربي، إذ تشير معطيات المندوبية إلى أن حصة العاملين في هذا القطاع بلغت بين 2013 و2014 حوالي 28.7 في المائة من إجمالي اليد العاملة، فيما ناهزت مساهمته في الناتج الداخلي الخام 11 في المائة.

وتفيد المعطيات الرسمية بأن إنشاء وحدات الإنتاج غير المهيكل عرف تطوراً مهماً خلال الفترة 1999 و2006، إذ سجلت ارتفاعاً بنسبة 2.9 في المائة كمعدل سنوي، لتنخفض ما بين 2007 و2013 وتسجل معدل نمو لا يتجاوز 1.3 في المائة.

وتبقى الأنشطة الصناعية، وخاصة قطاع النسيج والملابس والجلود والأحذية، الأقل جاذبية في ما يخص إنشاء وحدات الإنتاج غير المهيكل. وفي المقابل حافظت أنشطة التجارة على دورها كمحرك رئيسي للاقتصاد غير المهيكل في المغرب، إذ تشغل 50.6 في المائة من القوة العاملة.

ولم تشهد حصة التجارة بالتقسيط تغييرات كبيرة باستثناء تحول قنوات التوزيع، إذ تراجعت المبيعات داخل المحال من 17.75 في المائة سنة 1999 إلى 13.4 في المائة سنة 2013. بالمقابل، أصبحت التجارة خارج المتاجر تشغل حيزاً أكبر، إذ ارتفعت نسبتها من 12.7 في المائة سنة 1999 إلى 17.9 في المائة سنة 2013.

ويلاحظ أن نسبة وحدات الإنتاج غير المهيكل التي تضم شخصاً واحداً فقط ناهزت سنة 2013 حوالي 74.9 في المائة. كما تكشف المعطيات أن العاملين في هذا القطاع يختارونه كمصدر رئيسي للدخل، كما ترتبط الأسباب الرئيسية لإنشاء وحدات الإنتاج غير المهيكل بالدخل واحتياجات معيشة الأقارب.

الاستثمار في المغرب الضريبة على القيمة المضافة القطاع غير المهيكل النمو الاقتصادي

‫تعليقات الزوار

15
  • احمد بن البصير
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:09

    ادا اردنا ان نصل الى دولة في طريق النمو والاقتصاد الجاد واحترام القوانين ونقف على اقتصاد قوي ليس هش لابد من هيكلة كل القطاعات لان القطاعات الغير مهيكلة تربح ارباح طائلة بدون ان ينفع به الوطن او المواطن هناك من يربح اموال طايلة ومربحة جدا بدون فائدة بدون دفع ضرائب او ضرائب النضافة او حقوق العمال على الدولة ان تعمل في هيكلة كل القطاعات حتى تدفع ماعليها

  • محمد
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:10

    عندما لا نكون سواسية امام القوانين الاقتصادية و عندما تختلط السلطة و النفوذ بالمال و الحركة الاقتصادية يهرب البسطاء الى القطاع غير المهيكل ليعتاشوا و ليس ليراكموا الثروات

  • كولومبو
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:18

    مع الأسف ما يواجه إدارة الضرائب من اكراهات هي قلة الموارد البشرية ووجود خلل مع التواصل مع الداخلية الكل يتملص من الانخراط و أداء مستحقات الدولة و الخزينة العامة للمملكة و من بين الأسباب الهاجس النفسي من التواصل مع مصلحة الضرائب و هاجس اخر هو الالمام باخر المستجدات الضريبية و كيفية الولوج اليها امام غياب اي تكوين وفي المقابل نجد مجموعة من الأشخاص الذاتيين يشتغلون في صمت دون التوفر على ما يثبت مزاولة النشاط المهني كمعامل النسيج و صناعة الاحذية الذين يحققون ارباحا خيالية و لا يوودون اي سنتيم لخزينة المملكة و كذالك تجار الجملة الذين لا يثبتون بشكل واقعي رقم أعمالهم

  • حسنو
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:20

    ها المعقول و المواضيع ديال بصح ، اعرف اناس يعرفون انفسهم على انهم اولاد الشعب ،بحال النجار و الحداد التريسيان و الميكانيسيان ،يربحون الاموال و يلعبون دور الضحية.
    ان لم تصدق ،كلم التريسيان ليصلح لك شيءا ما وسترى الاسعار

  • المناضــــــل الحر
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:41

    هؤلاء الذين ينتقدون خسائر الفيضانات وضعف البنية التحتية ومنظومة الصحة والتعليم ويشكون ضجيج الفراشة وأوساخهم والغش في المواد الاستهلاكية و…
    هم الزبناء الأساسيين للاقتصاد الغير مهيكل، وهم من يشجعه ويغذيه، وهم من يتهربون من دفع الضرائب على القيمة المضافة من خلال شراء حاجياتهم من اقتصاد (النوار) الغير مهيكل، الذي لا يساهم باي درهم في خزينة الدولة رغم أنه يحقق مئات المليارات من الدراهم من أرقام المعاملات سنويا، زائد الإكراهات التي يخلقونها لمصالح البلديات من تركهم للأزبال التي ينتجونها في الشوارع والأزقة وإفساد الذوق العام من خلال تكريس الهمجية والثقافة السوقية التي تفسد وتحط من العقل الجمعي المغربي.

    وأريد أن أسأل من تجري في عروقهم كراهية الدولة والنقد العدمي وثقافة التبخيس من الجهلة السطحين :

    هل سبق لك أن طلبت فاتورة من عند فراش أو بقال أو اي تجار مهما كان حجمه ؟
    على العلم أن الفاتورة (التيكيتا) كالتي تحصل عليها من الأسواق الكبرى يظهر فيها حجم الضريبة على القيمة المضافة التي تدفعها ؟
    لا طبعا
    إن أنت تساهم في خراب الاقتصاد، فكيف للدولة أن تبني لك اقتصاد وبنى تحتية تليق بما تريده ؟

  • galenstraat
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 12:49

    إدانة برلماني الجديدة بـ9 سنوات سجناً و مصادرة أموال تزيد عن مليار و 800 مليون

  • اجيرة
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:08

    أوافق رأي المعلق احمد بن البصير ، حقا الضرائب كنخلصوها غير حنا الاجراء الطبقة المتوسطة اما اصحاب الاقتصاد الغير المهيكل فعايشين فابور زيادة على الملك العام لي عايشين فيه. وهما لي دارو للأخ ديسلايك طبعا. في دول أوربية كين أسواق كل احد والله مخلص بلاصتو ميبيع .كنقولوها ونعودوها الفوضى والرشوة مخلاوش بلادنا تزيد القدام

  • Rachida Omar Nejjar
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:31

    حين يلجأ الشباب الى القطاع المهيكل يتم اثقال كاهله بالضرايب الى حد الإفلاس. فمثلا اوقفت مديرية الضرائب على الصعيد الوطني التصريحات دون مبرر وتطالب الان المواطنين خوفا من التقادم الاداء لسنوات اربع ماضية قبل نهاية مارس من غير مراعاة لظروف الجائحة والصعوبات المالية التي يتم الحديث عنها بالنسبة للشركات الكبرى وليس المقاولات الناشئة التي تحارب البطالة .فهل من مراجعة عاجلة لكيفية الأداء؟

  • رشيد أمستردام
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:39

    بصفتي اشتغلت سابقا ف القطاع الغير مهيكل أود أن اصحح بعض المغالاطات.
    في المغرب كونك حرفي مثلا وتشتغل في القطاع الغير مهيكل فإنك تشتري جل السلع من عند التجار بالجملة ب ttc وليس ht بمعنى ان الدولة تحصل على tva من التجار الكبار تفاديا لهذا المشكل وفي بعض المرات هناك شركات التي تزود التاجر بالجملة بالسلع ب ttc
    صحيح انه في الحالة هاته الدولة لا تحصل على 20% بالضبط لكن بصفتي باحث في الاقتصاد أود أن أشير ان على الدولة المغربية ان لا تسقط في فخ محاولة taxation لكل شبر من الاقتصاد وهو ما سيؤدي الى انكماشه وبالتالي انخفاض مداخيل الضريبة كما وقع في أوروبا بعد 2008
    واضيعي القوانين المالية بالمغرب ادعوهم إلى دراسة إقتصاد أيرلندا مثلا او نموذج دبي التي تنعدم فيها الضريبة تقريبا المجال لا يسمح لي أن اذكر كل الإيجابيات والسلبيات هنا لكن اطلب من المسؤلين ببلادنا الاجتهاد قليلا والبحث عن سبل أخرى لتقوية مداخيل الدولة غير هذا الإجراء الذي ينم عن بساطته وجهله لبعض السلبيات
    شكرا هيسبريس

  • Khalid
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:21

    هل من احد يشرح لنا واجبات و حقوق المواطن .
    النظام متعاقد مع المواطن لتوفير حاجيات مثل الصحة و التعليم و الامن و غيرهم. في المقابل المواطن يدفع ضرائب لتمويل هذه المشاريع.
    لقد دفعنا ضرائب لعقود ولم نرى سوى جمع الثروة الفاحش للنظام واذنابه.

  • الفاهيم
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:22

    عدم اداء الضريبة يعني موارد اقل للدولة.يعني توظيف اقل.لا طرق .لا تعليم.لا مستشفيات.لا امن.لا يمكن تلبية حاجات المواطن دون موارد.في الدول المتقدمة.التهرب الضريبي.جريمة كبرى.يعاقب صاحبها بقسوة.

  • benha
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:56

    المشكل عندنا هو اننا لانبحث عن حلول للمشااكل التي نعاني منها ، حلول تكون مناسبة ومنبتقة من ارض الواقع ، لان بعض الحلول وبعض البرامجج والخطط التي نستوردها من اوساط اخرى قد لا تلاءم وسطنا لان هناك اختلافات كثيرة ، ولهذ علينا ان نوظف كفاءاتنا وقدراتنا من اجل ابتكار ما يناسبنا ويلاءم اوضاعنا في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية وغيرها ، عوض ان نستورد اشياء لا تناسبنا ونطبقها حرفيا ، ولا تفيدنا بل قد تخلق لنا مشاكل ومتاعب .

  • بلورة
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 15:23

    هادشي معروف و ليس بجديد. هل من حل و ليس دراسة و تحليل. راكم غي تعاودوا فالهضرة لي أصلا معروفة و بالتحليل الممل منذ زماااااااان

  • Anas
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 16:39

    لا احد يتهرب من الضريبة، كل السلع خاضعة في مرحلة ما للتضريب سواء فاتورة او بدون، المشكل هو ان التضريب الى تبعتيه غادي يولي كلشي مزلوط، لا يعقل مستوى الضرائب و تعقيداتها و الخوى الخاوي، راه هادشي بزاف، و هداك نموذج المحاسبة plan comptable. راه مخدامش تقدر تكون خاسر يبينك رابح و العكس صحيح، انا بعدا ندمت على النهار لي درت فيه شركة

  • L autre
    الخميس 4 مارس 2021 - 06:26

    نحن نفرض الضرائب فقط لان الغرب يعمل بها. لا نعرف ان الضرائب مقترنة بوضع اقتصادي معين وباداء حكومي معين. الاقتصاد الملائم لفرض ضرائب يتميز بالقوة والصلابة والشفافية بحيث يكون هامش الربح مضمون بعد اداء هذه الضرائب الا فيما نذر. اما في اقتصاد هش فالضرائب هي احسن وسيلة لضمان جموده وعدم نموه. هذا ما يجب ان يقال وبصوت عالي: اوقفوا العمل بنظام الضرائب الى ان تكون مبررة كما سبق.

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 6

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 4

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 14

كوبل زمان .. مودة ورحمة

صوت وصورة
أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة
السبت 17 أبريل 2021 - 18:00 8

أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة

صوت وصورة
أمكراز: ماقلبتش على بنكيران
السبت 17 أبريل 2021 - 17:28 5

أمكراز: ماقلبتش على بنكيران

صوت وصورة
استمتع بدرجات اليقين الثلاثة
السبت 17 أبريل 2021 - 17:00 4

استمتع بدرجات اليقين الثلاثة