تداعيات الوضع الوبائي تخفض العجز التجاري للمغرب بـ47 مليار درهم

تداعيات الوضع الوبائي تخفض العجز التجاري للمغرب بـ47 مليار درهم
صورة: و.م.ع
الأحد 7 فبراير 2021 - 10:00

أدت أزمة فيروس “كورونا” المستجد إلى انخفاض العجز التجاري للمغرب خلال سنة 2020 بحوالي 23 في المائة، مقارنة بسنة 2019؛ وهو ما يعادل حوالي 47.7 مليارات درهم.

وأفاد مكتب الصرف، في نشرة خاصة حول مؤشرات التجارة الخارجية لسنة 2020، بأن حجم العجز التجاري للمغرب بلغ، خلال السنة الماضية، حوالي 158 مليار درهم، مقابل 206 مليارات درهم سنة 2019.

وخلال السنة الماضية، استورد المغرب ما قيمته 421 مليار درهم من الخارج، مقابل تصدير 263 مليار درهم. وقد سجلت الواردات انخفاضاً بـنسبة 14 في المائة، فيما سجلت الصادرات تراجعاً أقل بحوالي 7,5 في المائة.

وأشار مكتب الصرف إلى أن السنة الماضية اتسمت بتداعيات الأزمة الصحية الناتجة عن فيروس كورونا المستجد وأدت إلى تباطؤ في النشاط الاقتصادي على المستويين الدولي والوطني، وقد أظهرت مؤشرات المبادلات التجارية للمملكة نتائج متباينة.

على مستوى الواردات، شمل الانخفاض جميع مجموعات المنتجات تقريباً، من قبيل منتجات الطاقة (-26.51 مليار درهم)، والمنتجات الاستهلاكية النهائية (-17.97 مليار درهم)، والمنتجات نصف المصنعة (-11.42 مليار درهم) والمنتجات الخام (-3.13 مليار درهم). في المقابل، ارتفعت مشتريات المنتجات الغذائية بمعدل 7.49 مليار درهم.

أما الصادرات، فقد كان تراجعها مرتبطاً بالأساس بانخفاض مبيعات السيارات (بنسبة -9.3 في المائة لتحقيق 72.71 مليار درهم)، والمنسوجات والجلود (-19.2 في المائة/29.82 مليار درهم)، وقطاع الطيران (-28.9 في المئة/ 12.43 مليار درهم).

كما شمل الانخفاض على مستوى الصادرات كلا من المستخرجات المعدنية (-19.6 في المائة/3.37 مليار درهم) والإلكترونيات والكهرباء (-0.8 في المائة/ 10.32 مليار درهم) والصناعات الأخرى (-12.7 في المئة/ 21.18 مليار درهم).

وبسبب ارتفاع حجم الواردات مقارنة بالصادرات، أعلنت الحكومة عن مخطط لخفض الواردات الممكن تعويضها بمنتجات محلية من 183 مليار درهم حالياً في السنة إلى 149 مليار درهم سنوياً مع نهاية سنة 2023.

وتسعى الحكومة إلى تحقيق هذا الهدف من خلال رفع من القيمة المضافة للمنتوج الوطني، عبر استبدال نسبة من الواردات بمنتوجات صناعية محلية من خلال مواكبة ما يناهز 500 مشروع إنتاجي لتحقيق هدف تعويض 34 مليار درهم من الصادرات في غضون ثلاث سنوات.

وتقوم وزارة التجارة والصناعة والاقتصاد الأخضر والرقمي بتنفيذ هذا المخطط من خلال توفير بنك مشاريع لتشجيع الاستثمار. وقد توصلت بحوالي 634 مشروعاً، احتفظت منها بـ259 مشروعاً، تمثل فرصة لتعويض واردات بقيمة 17.4 مليارات درهم، أي ما يمثل حوالي 51 في المائة من الهدف المحدد.

العجز التجاري المبادلات التجارية المغرب فيروس كورونا

‫تعليقات الزوار

7
  • مغترب
    الأحد 7 فبراير 2021 - 10:16

    الدولة تحقق النجاحات بالاستثمارات المغربية المغربية و ليس بالأجنبية لما لها من فوائد على الشغل و أضرار على العملة الصعبة من خلال اخراجها لبلد الولادة…..

  • محمدين
    الأحد 7 فبراير 2021 - 10:17

    انخفاض العجز التجاري مرده بالأساس الى انخفاض ثمن البترول والغاز على الصعيد العالمي وارتفاع صادرات الخضر والفواكه وارتفاع ثمنها في الخارج وارتفاع تحويلات مغاربة العالم رغم كورونا وإغلاق الثغرين المحتلين سبتة ومليلية

  • Youssef mijriti rabat
    الأحد 7 فبراير 2021 - 10:24

    متى كان الوضع التجاري جيدا متى كان هناك رواج . أنا أرى الأمور جد عادية في المغرب. كورونا لم تأثر بشكل كبير على الشعب بل و لله الحمد الفواكه و الخضر موجودة في السوق لأنها لم تصدر . حال المغرب هو نفس الحال ليس هناك أي تغيير لطبقة المتوسطة و الفقيرة . اصحاب الثروات هم من يخشون الفقر و ضياع

  • الوباء الحقيقي
    الأحد 7 فبراير 2021 - 11:05

    الوباء الحقيقي في هذا البلد هو المسؤولين كل يوم يخرجون بقرار جديد نسخة من فرنسا (كوبي كولي) في القرارات أقسم بالله عندما أرى هؤلاء المسؤولين في هذا البلد في التلفزيون أحس بالقيء من شدة الضحك و التمثيل على هذا الشعب كل خيراتنا تنهب و تسرق و ما يزيد الطينة بلة زيادة قمع وتهميش و تفقير المغاربة والمشكلة الأن هي أن الشعب أصبح لا يخيفه لا سجن و قمع و لا أي شيء

  • ز. عثمان
    الأحد 7 فبراير 2021 - 11:36

    لو قمتم بجولة تفقدية في شوارع المغرب و أسواقها و حافلاتها لتبين لكم خطورة الوضع لاختفاء الشيء الذي عرف به المغاربة عامة و هو الابتسامة وسعة الصدر.عكس ذلك وجوه بائسة و عيون غاضبة.نعترف بنجاح المغرب في كثير من الميادين و لكن نلمس سلبيتها على كثير من المواطنين.أصبح الفقر هاجس كل فرد منا و الخوف من المستقبل كابوس طالبي العيش الكريم.سياسة فاشلة وسياس غافلون رعاية كاذبة و كلام تمحوه مطالب شعب أصيل بخلاصة بلاد الدراويش

  • لهويشري عبد الصادق
    الأحد 7 فبراير 2021 - 15:55

    العجز كل سنة يعني أننا نستهلك اكثر مما ننتج. الدولة يجب عليها دعم الإستثمار و تحفيزه حتى يعتدل الميزان التجاري. أما الاقتراض فلن يجعلنا إلا مرهونين لعقود من الزمن

  • Citoyens
    الإثنين 8 فبراير 2021 - 08:50

    Tout le monde critique l’etat et le gouvernement. Tu veux travailler, c’est simple. Acheter produits marocain

صوت وصورة
جمعية ضحايا الاعتداءات الجنسية
السبت 10 أبريل 2021 - 20:57 2

جمعية ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
غرق في شاطئ الجديدة
السبت 10 أبريل 2021 - 19:16 6

غرق في شاطئ الجديدة

صوت وصورة
جماعة "لوطا" تنادي بالتنمية
السبت 10 أبريل 2021 - 17:41 6

جماعة "لوطا" تنادي بالتنمية

صوت وصورة
إقامات مارينا أبي رقراق
الجمعة 9 أبريل 2021 - 23:13 9

إقامات مارينا أبي رقراق

صوت وصورة
تعزيز البنيات السياحية بتغازوت
الجمعة 9 أبريل 2021 - 20:09 5

تعزيز البنيات السياحية بتغازوت

صوت وصورة
بوابة إلكترونية للتغطية الصحية
الجمعة 9 أبريل 2021 - 19:57 2

بوابة إلكترونية للتغطية الصحية