ترشيح محمد بن زايد ونتنياهو لجائزة نوبل للسلام

ترشيح محمد بن زايد ونتنياهو لجائزة نوبل للسلام
الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:30

رشح اللورد دايفد ترمبل، الحائز على جائزة نوبل للسلام، كلا من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبنيامين نتانياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، لجائزة نوبل للسلام في نسختها القادمة، وذلك بعد توقيع معاهدة السلام التاريخية بين البلدين.

ووفقا لقوانين الجائزة، فإن ترشيح أحد الفائزين السابقين بالجائزة يجب أن يتم مناقشته من قبل اللجنة المنظمة.

وكان ترمبل، الوزير الأول السابق لإيرلندا الشمالية، قد فاز بالجائزة في عام 1998 لجهوده في إيجاد حل سلمي للصراع في إيرلندا الشمالية.

‫تعليقات الزوار

30
  • الشاوي
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:38

    من اين ذاك الشبل من ذاك الأسد رجل مواقف و الشهامة

  • محمدين
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:45

    اتفاق إسرائيل مع الإمارات هو نكبة أخرى للفلسطينيين وهل الإسرائيليون يصنعون السلام.. عجيب أمر هذه الجائزة التي فقدت الكثير من أهميتها ولا ينظر إليها إلا من قيمتها المالية

  • مواطنة
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:49

    في الحقيقة الذي يستحق الجائزة هو صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يكرس جهده لترسيخ السلام في كل البؤر المثتوترة وخاصة في ليبيا . وكذلك بذله جهودا ومبادرات إنسانية في لبنان وافريقيا.واللاءحة طويلة .اللهم الا اذا كانت الجائزة فقط لمن يبرم اتفاقا مع الإسرائيليين. اذا كان هذا هو المعيار فعلى الدنيا السلام والف علامة استفهام على هذه الجائزة.

  • ابن هيام النيازي
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:50

    ‎في آواخر شهر اغسطس الإسرائيلية هبطت طايرة هلال اسرائيلية بوينغ 737 مسجلة :4X-EHD في تمام الساعة 11:40 صباحًا في مطار أبوظبي. نفس الطائرة قد سمحت لها السلطات السعودية بالتحليق فوق أراضيها…
    ‎ .
    ‎من جانبي, أقول: إسرائيل لا تريد أبدًا السلام ولا تهتم بالسلام ، إنها تريد السيادة من أجل تمديد خطتها الصهيونية في المنطقة. العرب ضائعون ، خاسرون ، ضعفاء ،يسعون فقط لحماية عرشهم وراحتهم وحساباتهم المصرفية وثرواتهم ، فهم الآن مثل الدمى في أيدي الأمريكيين والإسرائيليين.
    ‎ أنا حزين جدًا لأن هذا سيحدث. أتذكر في عام 1975 ، كنت أبلغ من العمر 15 عامًا وكانت والدتي الفلسطينية (رحمها الله) تعيش في ذلك الوقت في القدس ، وغادرت إلى مصر للانضمام إلى المجموعة التي كانت متوجهة إلى الحج لأداء فريضة الحج. عند وصولها إلى حاجز أمني سألها جندي إسرائيلي إلى أين أنت ذاهبة؟ فأجابته ..فقال: ما هي وجهتك النهائية?
    ‎فأجابته: مكة!!!

    فسخر منها الجندي وقال لها: سيدتي ، قولي لعرب مكة إننا سنصل قريباً إلى هناك

  • محب السلام
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:50

    لو كان الفريد نوبل على فيد الحياة لما سمح لناتنياهو الغاصب ان يقترب من جائزته، هذا الكيان الغاشم الذي دمر شعبا باكمله يستحق محاكمة وليس جائزة…. وهكذا تتوالى الصفعات على وجه الشعب الفلسطيني ما بين انشاء قنصليات في القدس العربي و التطبيع العربي وترشيح قادة اسرائيل لنيل جوائز السلام، لك الله يافلسطين .

  • محمد
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:51

    محمد بن زايد ال نهيان إذا ترشح لنيل الجائزة نقول نعم .أما الصهيوني نتنياهو فمن أين له السلام هل يقوم بقتل الاطفال نسميه سلاما و قتل العزل نقول سلاما أليس الاطفال أحباب الله و هو يقوم بقتلهم أنا أعطي لقب جائزة سفاح لنتنياهو و ليس جائزة السلام .أما محمد بن زايد فيستحقها

  • محمد فوغال
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:54

    يا سلاااااااااام…. جائزة نوبل للسلام ….. أين هو هذا النبل؟ و أين هو السلام.؟ أظن أنه سلام مصلحة….

  • tassiabdeslam
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:54

    فعلا مها من وضعا اللبنات الأساسية لانطلاق قطار السلام بالشرق الأوسط

  • زكرياء
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:57

    أصبحت اليوم أعرف الشروط المطلوبة حتى تُمنح لك جائزة السلام..

  • Ismail
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:58

    في هذه الحالة لابدًمن ترشيح ادولف هتلر وموسوليني والجنرال ليوطي ومحمد بن سلمان وحفتر والسيسي وغيرهم كثير لهذه الجائزة….. عالم غير مفهوم.

  • لحسن
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:58

    الرئيس الأمربكي دونالد ترامب جاب صفقة القرن و اللورد دايفد ترمبل جاب نكتة القرن !!!!!! جائزة نوبل للسلام تعطى لمن قدم خدمة للبشرية تحقن بها الدماء وتحل السلام بأرض فيها حروب تعصف بالأرواح فماذا قدم ابن زايد ونطانياهو للبشرية حتى يرشحان لنيل جائزة نوبل للسلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!

  • adam
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 22:59

    كل شيء مطبوخ مسبقا سينالون جاءزة نوبل للسلام ولكم واسع النظر؟؟

  • جائزة السلام و التطبيع
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:04

    هناك جائزة نوبل للسلام و جائزة نوبل للتطبيع. الرئيس كلينتون و ترمبل ساهما في إنهاء الحرب الأهلية في إرلندة الشمالية؟ أي سلام ساهم فيه نتنياهو الملاحق قضائيا و المانع للدواء و الغذاء عن المدنيين و الأطفال . هل جائزة نوبل لتبييض وجهه؟ السلام يأتي بعد الحرب؛ و ليس بدونها. هذا ما يقوله تاريخ الحرب و تقوله نظريته. من يبحث عن السلام، يحارب أولا. جائزة نوبل هي جائزة تحقيق المصالح الإسرائيلية و تصفية القضية الفلسطينية. ننتظر ثمار السلام بفارغ الصبر في أقل من 5 سنوات؛ و ربما خلال أسابيع فقط. ثمار السلام سريعة! أسرع من سرعة الصوت و الضوء!

  • Fixible
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:05

    زيدهم شنقريحة
    نسأل الله السلامة كلشي بالمقلوب

  • يوسف
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:07

    كيف يرشح لجائزة نوبل نتن ياهو الذي قتل اطفال غزة و بن زايد الذي قتل اطفال و حرائر اليمن و ليبيا ، فعلا انقلبت الامور رأسا على عقب ، امامنا سنوات من العجائب والغرائب و الرويبضة.

  • hamidou
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:07

    عرفات ورابين كدلك فازو بجائزة نوبل للسلام. مادا كانت النتيجة. رابين اغتيلة من طرف شعبه. وعرفات قتل مسمما من طرف شعبه المحسوبين عليه. واكيد السيناريوا سيتكرر مرة اخرى. يا ترى من سيكونوا ابطال التنفيد.

  • la noblesse
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:10

    جوائز دنوية لا قيمة لها عند الله عز و جل.."و لله غيب السموات والارض،و إليه يرجع الأمر كله،فاعبده و توكل عليه،و ما ربك بغافل عما تعملون" صدق الله العظيم

  • مروان
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:16

    المشكل أن نتيجة الصراعات مع الفلسطنيين بالنسبة للسيد نتنياهو واليمنيين بالنسبة للسيد زايد سقط قتلى من المدنيين والعزل، هل يستحقان الجائزة، ربما لجنة نوبل أعجبت بهذا السلام الذي كان فجائيا ولم يكن ببال أحد. أظن أيضا أن هذه الجائزة أصبحت مثل اللعنة لمن يأخذها، مثل سانسوكي ببرمانيا وآب أحمد بأثيوبيا، باشروا القتل بعد نيل الجائزة.

  • احمد
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:17

    فعلا سمو الشيخ محمد بن زايد نمودج لنشر السلام قال تعالى
    بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا
    صدق اللَّهُ العظيم

  • عبده
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:26

    لا اعتقد ان الامر يتعلق باحلال السلام في الشرق الاوسط. ذلك ان الاتفاق الموقع هو لتطبيع العلاقات بين البلدين . فعندما استغرب بعض الصحفيين عن طبيعة الاتفاق بين دولتين لم تعلنا الحرب على بعضهما قال اصحاب المبادرة بان المسألة تدخل في اطار "تطبيع العلاقات."طبقا لرؤية الرئيس المغادر للبيت الابيض، و بالتالي فان الترشيح يفقد احد اهم عناصره.الا وهو احلال السلم في المنطقة بدون اشراك المعنيين بالامر اي الفلسطنيين . و بالمقابل ارى بان من يستحق الجائزة السنة المقبلة هما المغرب وليبيا مناصفة على الجهود المضنية لاحلال السلام في هذا القطر المغاربي ومصالحة ابنائه خدمة للتنمية و السلم بالمغرب الكبير. طبعا اللجنة لن تشاطرنا الرأي لاننا نعلم النسبة المحدودة لموضوعيتها و اسقلاليتها..وجوائز كثيرة تؤكد ذلك..

  • جائزة نوبل للنفاق
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:29

    في نظري جائزة نوبل للسلام هي جائزة سياسية فقط و لا علاقة لها بالسلام أو خدمة الإنسانية، تعطى كثيرا للأجانب لمن يخدم مصالح الدول الغربية دون تكليفهم عناء ذالك.

  • Observateur
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:31

    وأنا أرشح جنرالات السوء أحفاد فرنسا لجائزة نوبل للسلام, لأن شغلهم الشاغل هو تقسيم المغرب

  • محمد
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:34

    اتمنى ان تمنح للشيخ زايد هذه الجائزة لانه يستحقها.

  • مومو
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:41

    أصلا جائزة نوبل للسلام لا معنى لها، فقد قام الرئيس الأمريكي أوباما، أحد الفائزين بجائزة نوبل للسلام، بقصف مستشفى تابع لأطباء بلا حدود، و أطباء بلا حدود فائز آخر بجائزة نوبل للسلام. و قد نتج عن القصف تدمير المستشفى و قتل عدد من الأطباء المتطوعين، و كان ذلك في الثالث من أكتوبر 2015 في أفغانستان.

  • هذه العواطف الى متى ؟!!
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 23:55

    اوقفوا العواطف الجياشة فلا فائدة منها هنا، جميع المعلقين لم يفهموا شيئا البتة. هل وقع ناتتياهو مع الامارات معاهدة سلام ام لا؟ اذا قلتم نعم فدعوا ناتنياهو يترشح لنيل جائزة السلام الذي ابرمه مع الاماراتيين واذا قلتم لا فانتم تكذبون.

  • الخميس
    الأربعاء 25 نونبر 2020 - 09:12

    الشيخ محمد بن زايد مرشح قوي للحصول على هذه الجائزة المرموقة ونتمنى له التوفيق إنشاء الله ولكل من يحب السلم والأمن والسلام في هذا العالم بالتوفيق ان شاء الله.

  • kadaamer
    الأربعاء 25 نونبر 2020 - 11:08

    هده من العلامات الصغرى والكبرى كدالك

  • بدوى خليجى
    الأربعاء 25 نونبر 2020 - 11:38

    لقد لاحظت ان الامه العربيه و الاسلاميه ف وقتنا الراهن تصبحوا مثل م ورد ف القران قلوبهم شتى مليئه ب الحقد و الكراهيه و كل هذا ب سبب الجهل و الحكام و كره القدم
    لانرى هذة الصفيه المشينه ف اوروبا و لا حتى ف امريكا الجنوبيه او شرق اسيا
    اما العرب و المسلمين مسلمين ب الاسم ف لاحول و لا قوه الا بالله
    ي اخى قل خيرا او اصمت
    و لنفرض انعم فازوا ب كوكب المريح انت وش الى مكدر مخدعك
    العرب و ما ادراك م العرب كراهية و حقد دفين منبعه الجهل و عدم الرضا ب ما قسم اللة ل غيرك

  • مغربي صحراوي
    الأربعاء 25 نونبر 2020 - 13:17

    كل الدول العربية مطبعة فشركات النفط العالمية مملوكة لليهود و شركات النقل وشركات الغذاء وشركات الشوكولاتة وشركات التموينات و البنك العالمي الذي يدار من طرف روتشيلد.
    الكل مطبع

  • كازاوي
    الخميس 26 نونبر 2020 - 13:15

    ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم.

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30

إيواء أشخاص دون مأوى