ترفيه وليس رفاهية يا رئيس الحكومة

ترفيه وليس رفاهية يا رئيس الحكومة
الأربعاء 2 دجنبر 2015 - 13:49

لا خيل عندك تهديها ولا مال فليسعد النطق إن لم يسعد الحال

“ابو الطيب المتنبي”.

عجيب أمر رئيس حكومتنا،في الشوط الأخير من ولايته المليئة بالتسلية والحمق سواء على مستوى الخطب والتصريحات أو على مستوى اتخاذ القرارات ،يعد المغاربة أمام مستشاري الأمة في أول اجتماع معهم بمناسبة اللقاء الشهري هذه المرة بالرفاه الإجتماعي .والرفاه كما تعلمنا قواميس اللغة العربية كلها معناه الخصب وسعة الرزق أي أنه ضد الجفاف و الضيق والعسر والضنك .

والسؤال البسيط والمباشر الذي يطرحه الإنسان البسيط كذلك هو:كيف يستطيع سعادة رئيس الحكومة بعد خمس سنوات من سلخ جيوب المواطنين البسطاء وخنق قدرتهم الشرائية ،ودفع أغلبهم إلى مسلخة القروض المتوسطة والبعيدة المدى ليرقعوا مصاريفهم كل سنة،وتوقيف عجلة التشغيل والتوظيف ووضع متاريس وشروط تعجيزية أمامها ،وتجميد الحوار الإجتماعي والزج بالملف اامطلبي في ثلاجة الموتى ،وانتفاخ بالون الديون الخارجية و. .و.. أن يحول حياة المغاربة إلى رفاهية وجنة نعيم..؟

ربما هي زلة لسان من سعادته فقط( اللسان مافيه عظم) ، فعوض أن يتلفظ سعادته بكلمة ترفيه المناسبة لمقتضى حال أغلب المغاربة ومآلهم سقطت منه سهوا كلمة رفاهية .والحقيقة أن المغاربة هم في حاجة ماسة الآن وغذا وبعد غذ إلى من وما يرفه عنهم لأن الرفاهية حسب بعض الدراسات السوسيو/اقتصادية، أضحت أمنية من سابع المستحيلات بالنسبة للشرائح العظمى في البلاد .الرفاهية نقطة صغيرة في أعلى الهرم كما عبر عن ذلك الكاتب والصحافي المرحوم عبد الجبار السحيمي نقطة صغيرة في أعلى الهرم مع مغرب الكثرة في القاعدة أي هوة واسعة :أغنياء برواتب وثروات خيالية وامتيازات وملايين الشعب في فقر وبؤس خياليين..فالموظف في السلم الحادي عشر أو خارج الإطار لم يعد هو الآخر قادرا بأجرته أن يمتع أسرته ويضمن لها كل المتطلبات الضرورية إلا عن طريق الدعم اللوجيستيكي للقروض واحد اثنان ثلاثة .. .فما بالك بمن يتقاضى 20او 50 درهما في اليوم ؟…

وأرجو أن يكون السيد بنكيران متفائلا صاحيا لا معتكفا في زاويته الضيقة خاضعا لحقن مخذر محلول زائد التفاؤل أو ساقط في لحظة انتشاء قصوى حينما صرح بأن لا فقير سيكون بيننا وهذا هو المعنى الحقيقي للرفاهية .فلا أحد سيصدق هذه الخرافة الجديدة ،لأن الطريق إلى الرفاهية لهاشروط تتطلب خبراء وفنيين في السياسة والإقتصاد وقبل هذا وذاك تتطلب ديمقراطية حقيقية وإرادة سياسية واضحة و مشتركة بين القمة والقاعدة ، ولها مؤشرات وشواهد فصيحة الدلالة بالمخططات والأرقام والأفكار والسواعد بعيدة كل البعد عن الديماغوجية والبروباكوندا و اللغو وبيع أضغات الأحلام .

لسنا ضد الأماني والأحلام وإثارة البهجة والأمل في النفوس وإنما يريبنا السياق العام الذي يضع فيه رئيس حكومتنا الموقرة لفظة الرفاه التي لا يحتمل المعنيون بها وهم أغلب الشعب المغربي التعامل معها بالسخرية .ما يريده المغاربة قبل الرفاه يا سعادة رئيس الحكومة بلا لف ولا دوران هو الخبز و الكرامة ومعها سياسة ذات ميزانية ورصيد كاف من الحب و العدل والصدق والشفافية والمساواة و السياسة الرصينة الدائمة والمعقولة التي تستنبت الأمن وتغرس الأمان . .

من الممكن أن يقبل المغربي الفقر ويتعايش معه في حدوده المعقولة كما حصل منذ قرون وكما هو حاصل الآن رغم قولة السلف “كاد الفقر أن يكون كفرا” ،لكن أن يرى الفقير النعمة والغنى الفاحش حوله وهو ليس أمامه وأمام أولاده أي أفق مفتوح، محروما من أبسط الضروريات والسنون تجري وراء السنين ينتظر الرفاه الذي يبشر به رئيس الحكومة الذي يأتي ولا يأتي سرابا بلا حماية ولا سند فهذا لا يترك إحساسا بالأسى والخسارة فقط وإنما يميت القلوب ويساهم في صناعة الحقد والغش والطمع والوصولية و الكراهية والعنف.

فكيف نتحدث إذن عن الرفاهية والرفاه في إطار مجموعة من القرارات والسياسات الإقتصادية والإجتماعية التائهة المكرورة التي لم تنجح حتى في فك الحد الأدنى من المعضلات التي تستبطن تهديدا لاستقرار البلد وعلى رأسها معضلة البطالة والتشغيل وسحق الطبقة المتوسطة ؟؟ فلو تريث رئيس الحكومة قليلا وفكر مليا (وهو يعي ذلك ولا يستطيع لذلك وجد لهذه المعضلة مخرجا عفا الله عما سلف وما تلف ..) لاستنتج أن رفاهية المغاربة لن يستقيم السبيل إليها في حدودها الواقعية الدنيا إلا بمحاصرة من ينهبون ثرواث البلاد والذين لا يحترمون المال العام ويبذرونه بمختلف الأشكال أولئك الذين تربعوا على الكراسي الوثيرة بالبرلمان والمجالس الجماعية ومؤسسات الدولة وأمنوا مستقبلهم ومستقبل أبنائهم وأسرهم يشبعوننا خطبأ واهية بكميات وفيرة سرعان ما ينتهي مفعولها وتموت .

صوت وصورة
هيستوريا: لي موراي
الأحد 18 أبريل 2021 - 00:00

هيستوريا: لي موراي

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 14

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 5

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 19

كوبل زمان .. مودة ورحمة

صوت وصورة
أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة
السبت 17 أبريل 2021 - 18:00 8

أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة

صوت وصورة
أمكراز: ماقلبتش على بنكيران
السبت 17 أبريل 2021 - 17:28 6

أمكراز: ماقلبتش على بنكيران