تزايد المقاهي المرحّبة بالطلاب في نهار رمضان

تزايد المقاهي المرحّبة بالطلاب في نهار رمضان
صورة: و.م.ع
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 13:14

تزايد عدد المقاهي التي تفتح أبوابها في وجه الطلبة والأساتذة الباحثين خلال شهر رمضان مقابل مبلغ رمزي، حيث تأتي هذه الخطوة تجاوبا مع مطالب الطلبة الجامعيين الذين يستعدون لاجتياز الامتحانات الفصلية لهذه السنة.

ولطالما كانت المقاهي الفضاء العمومي الذي يقصده أغلب الطلبة من أجل المراجعة والاستعداد للامتحانات، لكن قرار الإغلاق الليلي المعلن من طرف الحكومة جعل هذه الفئة مهددة بفقدان مكانها المفضل في ظل إغلاق مختلف الفضاءات الثقافية، خاصة المكتبات.

ودفع القرار الحكومي الذي ألزم المقاهي والمطاعم بالإغلاق الكامل في الفترة الليلية، أرباب بعض المقاهي إلى فتحها في النهار طيلة شهر رمضان في وجه الطلبة مقابل مبلغ عشرة دراهم.

ويلاحظ ارتفاع عدد المقاهي المفتوحة في نهار رمضان بعدد من الحواضر المغربية، خاصة مدينة الدار البيضاء، ذلك أنها تشهد إقبالا لافتا حتى من لدن المواطنين غير الراغبين في الدراسة، حيث تلتئم بعض المجموعات للدردشة وتبادل الأخبار اليومية.

وقال صاحب مقهى بمدينة الدار البيضاء، في تصريح جريدة هسبريس الإلكترونية، إن المبادرة “تهدف إلى خدمة الزبائن الأوفياء الذين يقصدون المقهى بشكل منتظم؛ ومن ثمّة، نسعى إلى مواصلة توفير الفضاء لهؤلاء في شهر رمضان”.

وأضاف صاحب المقهى المجاور لإحدى الكليات أن “الطلبة يتوافدون على المكان بصفة يومية، نظرا إلى غياب ظروف الدراسة بالمنزل لدى البعض”، معتبرا أن “المبلغ يبقى رمزيا، لأنه لا يغطي المصاريف اليومية المطلوبة، ويهدف إلى استقبال الأشخاص الجادّين في ظل الاحترام التام للإجراءات الاحترازية”.

وأثنى كثيرون على المبادرة سالفة الذكر التي وفرت للطلبة فضاءهم اليومي رغم الخسائر الاقتصادية التي يعانيها قطاع المقاهي في ظل الإغلاق الليلي الذي فرضته التطورات الوبائية “المقلقة” التي تعرفها المملكة بعد ارتفاع مؤشر الحالات الحرجة والوفيات الأسبوعية.

وقد قررت لجنة اليقظة الاقتصادية تمديد إجراءات الدعم لفائدة القطاعات المتضررة من جائحة “كورونا”، من بينها المقاهي والمطاعم، وهمّت بالخصوص المنح والتعويضات العائلية والتأمين الإجباري عن المرض لفائدة الأجراء.

الإغلاق الليلي الامتحانات الطلبة المقاهي والمطاعم

‫تعليقات الزوار

9
  • رضوان
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 13:29

    هذه البادرة الطيبة غادي تلقاها حكومة الزكير من الجنة و الناس باش ملي انوضو الناس ديال المقاهي اهضرا علی التعويض الحكومة تقول لهوم ياك كنتوا حلين الشعب هو لي كيلقا الحلول لراسوا اما الحكومة لا حياة لمن تنادي

  • مغربي
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 14:05

    فكرة ممتازة وتستحق التنويه. كما أنه بإمكان المقاهي أن تقدم المشروبات للأشخاص الاجانب غير المسلمين الذين يعيشون في المغرب بالإضافة إلى الأشخاص الذين يتعدر عليهم الصيام بسبب المرض أو السفر أو النساء اللواتي لهن عذر شرعي أو الأشخاص الذين لا يريدون الصيام…..

  • محمد
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 14:06

    ما هو الفرق بين فتح المقاهي للطلاب و الزبناء التقليديين( حلوف كرموس سير قرأ في داركم )

  • Brahmi
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 14:10

    أغلب رواد المقاهي لا يهمهم لا قهوة ولا شاي ما يهمهم هو الويفي ومكان الجلوس مع زبوب او صاحب للدردشة مع مباريات كرة القدم لو فتحت كل المقاهي وطبقت نصف التسعيرة لكانت تستقبل زبناءها المعتادين او اكثر على الاقل ان يستمر العمال في عملهم ومدخولهم اليومي لن يتأثر كثيرا رغم الاغلاق الليلي

  • Naima
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 14:16

    بادرة جيدة ومفيدة للطلبة الذين لايتوفرون على الظروف المناسبة للمذاكرة في منازلهم.

    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
    اللهم صل وسلم على الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم.

  • متتبع مغربي
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 14:39

    الحكومات الفاشلة و العاجزة و التي يقودها أشباه الساسة من الفشلة و العاجزون دائما تبحث عن الحلول السهلة باتخاد القرارات الغبية و الغير المحسوبة العواقب و النتائج وتكون نتائجها وخيمة على سلاسل الإقتصاد و مفاصله و تراكم في دوالبيه الأزمات تلو الأزمات و الإخفاقات التدبيرية تلو الإخفاقات و الخيبات تلو الخيبات مما ينعكس على الأوضاع الإجتماعية و الإقتصادية و الحقوقية لعموم المواطنين كما في الحالة المغربية و نحن في بدايات الشهر الفضيل و المبارك و الذي تتزايد فيه الأعباء المالية للأسر المغربية و المصاريف اليومية و الاستهلاك و الطلب الداخلي على المنتجات الغذائية و المواد الأساسية و الإجهاز على مدخراتها إن كانت لديها أصلا مدخرات مما يزيد من تعميق أزماتها و أوضاعها المعيشية الصعبة و القاسية دون نسيان ما خلفته الجائحة و تداعياتها الصحية و الاجتماعية والاقتصادية..

  • Azizo
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 14:46

    هل من بادر الى فتح مقهاه للطلبة والعموم في هذه الظرفية ورمضان سيستفيد من اعانة الدولة مع العلم انها بادرة شخصية من أصحابها.

  • الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:49

    ياك سدو المقاهي باش ينقسو التجمعات؟ ولا التجمع مع قهيوة ولا براد ماشي بحال تجمع بدونهما؟…واخة أسيدي: من أجل فضاء الحفظ؟ مزيان ومتافق ولكن خاص مراقب نهار كولو لكل مقهى؟ و فرضنا تخيلا ممكن نلقاو مراقب لكل قهوة…ايوا نوفروه حتة بالليل و منها نزيدو نخدمو الناس……فهم تسطا

  • نور
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 17:08

    قبل سنوات، كانت جدتي مريضة، وكنا خلالها في شهر رمضان الذي صادف شهر غشت، أصابها ألم ونحن في أعالي جبال الريف، وكان لابد أن نأخذها إلى المستشفى، ونحن في الطريق، كانت جدتي تطلب الماء، والماء الذي بحوزتنا أصبح دافئا ولم تستسغه، وحتى محال البقالة بالجماعات القروية التي توجد على محور الطريق الوطنية مقفلة جميعها. كنا نمني خيرا في المقهى الذي يعد باحة استراحة رسمية لحافلات الرسمية، إلى أننا صدمنا بعد أن وجدناها مقفلة.
    توفيت جدتي قبل وصولنا إلى المستشفى وهي تطلب الماء. توفيت جدتي بسبب سلوك من يدعون أنهم مسلمين والإسلام بريء من أفعالهم.

صوت وصورة
زكاة الفطر
الأحد 9 ماي 2021 - 10:29

زكاة الفطر

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00 21

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة

صوت وصورة
باختصار: مساعدة بطعم مرّ
السبت 8 ماي 2021 - 20:00 12

باختصار: مساعدة بطعم مرّ

صوت وصورة
منازل الروح: سر ليلة القدر
السبت 8 ماي 2021 - 18:00

منازل الروح: سر ليلة القدر

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع شكيب الخياري
السبت 8 ماي 2021 - 17:02 1

نقاش في السياسة مع شكيب الخياري

صوت وصورة
منابع الإيمان: قصة ذي القرنين
السبت 8 ماي 2021 - 14:00 8

منابع الإيمان: قصة ذي القرنين