تساقطات مطرية تعيد كابوس "غرق الأحياء" إلى عدة مدن مغربية

تساقطات مطرية تعيد كابوس "غرق الأحياء" إلى عدة مدن مغربية
الأحد 29 نونبر 2020 - 09:55

مجددا، ودون تغييرات كثيرة، كشفت التساقطات المطرية الأخيرة ضعف البنيات التحتية للعديد من المدن المغربية، التي أغرقتها الملمترات في المياه، خصوصا التي لم تنل حظها من التهيئة الحضرية، وبقيت حبيسة منطق “تدبير الدواوير”.

وتظهر صور منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي أحياء من مدن الدار البيضاء وتيزنيت وسلا وأكادير وخريبكة تعاني جراء التساقطات التي تتسبب دوريا في مشاكل عديدة، بقطع الطرق ودخول المياه إلى المنازل الخاصة، وكذا الفضاءات العامة.

ورغم تكرر المشهد تستمر شكاوى الناس من عدم التزام كثير من الجماعات بوعود تهم تأهيل قنوات الصرف الصحي؛ فيما تظل دواوير معزولة تقاسي الأمرين بين الانهيارات وضعف البنيات المنزلية، ثم الحاجة الماسة إلى الأمطار فلاحيا.

وأمام بداية فترة تساقط الأمطار، يطالب متضررون من مدن مختلفة باستدراك النقص الحاصل قبل فوات الأوان، وارتفاع حدة الملمترات، التي تشل حركة السير أحيانا وتتسبب في عزلة أحياء ومنازل، كما أودت بأرواح كثيرة خلال السنوات الماضية.

توفيق سميدة، فاعل مدني متتبع لاشتغالات المجالس الجماعية، أورد أن المشكل يتكرر بشكل دوري كلما تساقطت الأمطار بالمملكة، مسجلا في هذا الباب خروقات عديدة على مستوى تدبير التساقطات التي تحتاجها البلاد بعد موجة جفاف.

وأضاف سميدة، ضمن تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن المشكل الرئيسي يكمن في اختراق الوديان لمدن كثيرة؛ “ففي أكادير على سبيل المثال تحمل السيول كل مخلفات الناس في هذه الوديان إلى وسط المدينة ومناطق سياحية حساسة”.

وأوضح المتحدث ذاته أن أشغال المجالس المتعثرة كذلك تحول المدن إلى مسابح متسخة، تعرقل حركة المرور في أحيان كثيرة، فضلا عن الاختناقات المتكررة لقنوات الصرف الصحي، ما يحول الأحياء إلى برك كبيرة من المياه المتسخة.

واعتبر سميدة، في ختام تصريحه للجريدة، أن “المسؤولين غائبون تماما، فرغم البرامج المتكررة مازالت المدن تشهد مشاكل عديدة بفعل تساقطات بسيطة”، منبها إلى “التراخي الحاصل”، كما طالب بضرورة تسريع برامج الحماية من الفيضانات.

‫تعليقات الزوار

29
  • فاسي من فاس
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:02

    اهم حاجة نحمد الله ونشكره والله يعطيها لينا قد النفع والله سبحانه وتعالى عندوا كل خير

  • محمد
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:09

    الحمد لله على هذه التساقطات التي نحن في امس الحاجة اليها
    اللهم اجعلها بردا وسلاما على العباد والبلاد

  • مغربية
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:10

    الحمد لله ربي رحمنا ..المهم خاصنا نزيدو في الدعاء ..نبقاو نقولو ياربي ارحمنا بالشتاء ولكن غير شوية جهد اال ما تغرقش الدنيا والشانطي ما يثقبش ..حت كاين ش شوانط تيوليو بياس وحفيرات …ياربي ارحمنا على قد الحال …اللهم لك الحمد وعليك بالغشاشين والسارقين .

  • said
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:10

    تصوروا لو كان للمغرب البنية لتضاريسية مثل هولندا التي كلها انهار ,اودية,بحيرات وتربتها رملية لا احجار,لا جبال وتوجد 6 امتار تحت سطح البحر لكنا في عداد الموتى او المفقودين

  • ملاحظ
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:14

    ما تعرفه شوارع وأزقة المدن المغربية عند كل التساقطات المطرية من فيضانات ليس راجعا لضعف البنية التحتية لوحدها وإنما كذلك لوعي وحس المواطن المغربي الذي لا يبالي بما تلقيه يده من قمامة في هذه الشوارع والأزقة .كلنا نتحمل المسؤولية .

  • Abdelhak
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:24

    المغرب والمغاربة لا تهمهم لا حكومة ولا أي شيء أكثر ما يهمهم رحمة الله وخاصة الغيث. لذا وجب على هؤلاء الناس أن يتصلوا بأصحاب الصيانة لحل مشاكلهم. وبارك من البكاء والله يعطينا الشتا على قد النفع لأن الجفاف هو أكبر مصيبة يمكن أن تحل ببلد ما.

  • jblilhour
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:28

    تساقطات مطرية تفضح الغش المسؤلين المغاربة من جديد

  • جمال
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:43

    نقولها ونكررها راهأي مسؤول في بلاد كيفا ما كان مكانته فحالة تم ظبطه يسرق أو يختلاس أموال دولة يجب إعدامه الأنه يعتبر خائن للدولة وهيا أكبر جريمة

  • أستاذة وطنية
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:45

    امطار الخير والبركة الحمد لله انتظرنا لمدة طويلة يا اخواني كان على هؤلاء الناس اخذ الاحتياط في البيوت لان البنيات التحتية التي تتحدثون عنها كانت منعدمة للغاية في السبعينات فقط الفرق بين السكان حاليا وسابقا لم تكن هناك كثرة الافرشة والألبسة وكنا نعاني من شح وسائل الصرف الصحي ولم نشتك ابدا الوحل في المعابر التي لم تكن معبدة وعندما ينزل المطر كنا نكبر ونحمد الله لأننا نعيش من خيراته

  • الاصيل العربي
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:49

    اللهم اسقينا غيتا نافعا ولا تجعلنا من القانطين .
    اما المجالس الجماعية فهي الان لاتفكر في البنيا التحتية كل ما يهمه مصالحا الخاصة مع قرب الانتخابات .

  • azimad
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:50

    الاعتمادات المخصصة لقنوات الصرف الصحي موجودة في قنوات الجهاز الهضمي للمسؤولين.

  • ahadahad
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:54

    ما دام المفسدون الذين انجزوا تلك المشاريع والذين كانوا يراقبونهم، في مناى عن الحساب والعقاب، فستتكرر المآسي كلما هطل خيط ماء من السماء.

  • abdallah
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:55

    الناس تطلب المطر من الله وكابوس غرق الأحياء هي سياسة لأن المطر لا يخاف من بنية تحتية كيف ما كان حجم الدولة ولا داعي لتكرار نفس الأسطوانة قال الله في ذكره الحكيم ++هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون ينبت لكم بها لزرع والزيتون والنخيل والأعنب ومن كل الثمرات إن في ذالك لاية لقوم يتفكرون صدق الله العظيم

  • عبدالحميد ساس
    الأحد 29 نونبر 2020 - 10:58

    عاد كنتو كتبكيو على الجفاف، وليتو كتبكيو تاني على الما، والعجيب أنه في كلتا الحاتين الشعب يتنصل من مسؤولياته ويلقي باللوم على السلطات دائما، رغم ان الجميع يعلم ان اكبر سبب لانقطاع المطر هو منع الزكاة وركوب المعاصي، لكن الشعب أصبح يعيش في أوهام انه ضحية الدولة في كل شيء، والصحافة في بعض الاحيان تغذي هذه الاحاسيس المخدوعة الخداعة باللعب على الوتر الحساس، لذا فلنعد إلى صوابنا ولنحاسب انفسنا اولا قبل غيرنا.

  • abdou
    الأحد 29 نونبر 2020 - 11:01

    الحمد لله ألذي أسقانا الغيث أولا.
    أما المسؤولية للذين يسيرون المجالس. إن كانت أغلب المجالس متعثرة هل هذا يعقل ؟هل هؤلاء يريدون خدمة مصالح الناس؟
    على العموم نسأل الله السلامة ويرد بهؤلاء الناس إلى جادة الصواب لأن فعلا الصورة مشوهة للأسف.

  • مواطن
    الأحد 29 نونبر 2020 - 11:22

    نحن القرويون من يعرف المطر واهميته.
    في المدينة تسقط بعض القطرات وترى الناس تجري وتختبأ وكأن الامر يتعلق بقصف جوي.
    في بلادنا مع الاسف اذا لم تسمع بالخسائر والفيضانات فإن الامطار ليست كافية.
    اقول هذا للسيد العثماني ورؤساء الجماعات والعمال وشركات توزيع الماء والتطهير.
    نحتاج موجة من الطقس الماطر والثلوج لتمتلأ السدود والفرشات المائية الباطنية والسطحية….

  • ابراهيم
    الأحد 29 نونبر 2020 - 11:32

    الأموال التي وزعت علئ الجهات… يجب القيام بدراسة واعطاد الاسبقية للمدن المتظررة لإصلاح البنيات التحتية إصلاحا جديا وليس ترقيعيا… وسرقة الأموال… وليس إصلاح الاحياء والشوارع التي يمر منها مسؤولو المدينة لأن هاذا ما يقع دائما…كفى من الظلم. كفى من اعطاء الأهمية للصالح الخاصة… نريد المساواة في الإصلاح في التشغيل في كل شيئ… باراكا من باك صاحبي… انشري يا هسبريس

  • سولوه
    الأحد 29 نونبر 2020 - 11:36

    شوف راه التوعية ا لصحية ناقسى بزاف. وهاذا دور الاعلام.لايبالي المغربي والبعض متهور.القنوات الصرف ليست مكان لرمي الازبال…راه العمل هاذه القنوات محدد ولا نقي الوم على جهات .العيب فينا.وارجع واقول وعيوا الساكنة التليفزيون والميديا اتخلقوا لهااذا الغرض. وزد المدرسة والاسرة الابناء اصبحوا كالدجاج يااكلوا واسيبوا الفضلات في اي مكان.

  • جواد
    الأحد 29 نونبر 2020 - 11:46

    نحمد الله على التساقطات المطرية في بلادنا.
    بداية رسالة إلى الإدارة المركزية نثمن كل المجهودات المبذولة في هذا المجال و رأينا كيف ان مجموعة من المدن تحسنت بنيتها التحتية بشكل كبير..المطلوب الان هو نقل السلطات و الميزانية المطلوبة إلى المستوى المحلي كنعرف ان هد المسألة بدأت(مشروع الجهوية المتقدمة ) ولكن ماشي لجميع الجهات. كل جهة و كل جماعة خاصها تكون هي المسئولة أمام سكانها على هد المسائل. الجهات اللي عندها الميزانية او كعما دارت خدمتها او دارتها ناقصة خاص الإدارة المركزية تكشف هد الشي للناس لان الناس كيحملو المسؤولية للدولة ككل او عندهم الصح.
    خاصنا ننتابهو لواحد المسألة مهمة ، بعد مشكل معبر الكركرات الناس في العالم بدأت كتهتم بالمغرب او كتستكشف على بلادنا في الانترنت وغيرو ..من العيب نبقاو اللقاو هد المشاكل !!!!!

  • وجهة نظر
    الأحد 29 نونبر 2020 - 11:49

    ليست التساقطات المطرية من تغرق المدن والبوادي كل سنة بل سوء تدبير الميزانية من طرف الموظف المسؤول الغير الوطني والغير النزيه هو من أغرق ويغرق البلاد والعباد في الفقر والهشاشة والبطالة وضعف التعليم وضعف الصحة وكثرة الجريمة…

  • عبدو
    الأحد 29 نونبر 2020 - 12:30

    الاسمنت المسلح الذي لا يعترف بالتضاريس ولا افرشة الاودية والشعاب هو المؤدي لمثل النتاءج .زيادة على الاعمار الذي يعطي الاربع الى ست طوابق على هواه ، دون مراعاة قطر المجاري او سعتها المحتملة هطور امطار عادية فبالاحرى …

  • مغربي
    الأحد 29 نونبر 2020 - 12:43

    الحمد لله على نعمة المطر … اما القوادس غادي يتطلقو…. الحمد لله

  • رضوانلعلالي
    الأحد 29 نونبر 2020 - 13:07

    افينك اعلال لقادوس انا بغيت الدولة تمري لينا علال لقادوس ودير معاه صفقة من شتى لشتى

  • med
    الأحد 29 نونبر 2020 - 13:14

    الحمد لله والشكر بهذه الأمطار المباركة علينا من طنجة حتى الكويرة اللهم إنفع البلاد والعباد في ما يرضي الله

  • maroc
    الأحد 29 نونبر 2020 - 13:52

    معضم تساقطات جأت رعدية الحمد لله المغرب لم تطول ساعات فهناك دول غرقت فرنسا برازيل أمريكا الصين مصر سودان الأمطار الرعدية لا تنفع معها البنية التحتية لأنها تجلب معها وديان إلى الشوارع
    نحمد الله على نعمة المطر الان الفلاح سيحرث الأرض ويستعد للموسم جيد أن شاء الله وهناك أشجار أخذت حصتها من الماء والسدود بدأت تستقبل مياه لكي تمتلئ
    أيام كانت الأمطار تتساقط اسبوع وتأتي الشمس ثلاث أيام ويأتي المطر اسبوع كانت الأمطار من شهر 12 حتى شهر 4 لا تتوقف أما الآن الأمطار تنزل في يوم او يومين ثم تنقطع شهر او شهرين
    لا أعرف هلماذا الأمطار قريبة من الانتهاء فلكل شيء أجل النفس و الهواء والشمس والضوء الكل سينهي وقته اللهم الطف بنا

  • محمد
    الأحد 29 نونبر 2020 - 15:56

    الله المستعان
    تأخر الغيث أصابنا الحزن والعطش و الجفاف يهدد الماشية والحيوانات والحشرات والشجر والعشب الموت والسدود والابار تغور ونقيم صلاة الاستسقاء من اجل رحمة المدبر لهذا الكون
    نزلت رحمة الله والغيث نشكوا الضرر
    لا حولا ولا قوة الا بالله لله المشتكى من بعض الناس شكر الاله منعدمة عندهم
    ياخي تغرق الشوارع ولا نعطش

  • mohasimo
    الأحد 29 نونبر 2020 - 20:59

    جات الشتاء تباكاووا ما جاتش تباكاووا, المشكل في بنادم إيه بنادم, بنادم كول ولوح الزبل, باركا ما تحملوا المشاكل لغيركم لأنكم أنتم من فعلتوا المشكل وبدل ما تباكاووا نوظو جمعوا حريرتكم وراجعوا راسكوم وباركا من اللامبالات.

  • مغربي
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 11:47

    هاد عادي ولا عندنا حيت السؤولين تبارك الله قايمين بالواحب تاعهم

  • سولوه
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 19:05

    لا اصب غضبي على الجهات المسؤولة.نحن المسؤولون عن الوضع الصحي. نعم القنوات الصرف الصحي شي حاجة مههة جدا جدا مع الاسف وهاذا راي العين اصبحت تلك المجاري اخر ما يلجا اليه المواطن وخاصة ولا اعمم بعض الحرفيين لذين لا يبالون بالنظافة والمحافظة على القنوات. اوى انهار تساقط الامطار المياه باش تذهبه في القنوات وهي بالطبع معطلة بتصرف البعض. اوا فكها يا اللي حصلتيها.

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 6

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 7

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"