"تسييس" الشرطة الإدارية يُجهض التصدي لاحتلال الملك العمومي‬

"تسييس" الشرطة الإدارية يُجهض التصدي لاحتلال الملك العمومي‬
السبت 18 ماي 2019 - 07:00

تستفحل ظاهرة احتلال الملك العمومي في المدن الكبرى للمملكة، لا سيما داخل القطب الاقتصادي الدار البيضاء، بسبب عجز السلطات الجماعية عن معالجة هذه المعضلة التي تؤرق المواطنين، حيث تتسبب في عرقلة حركة السير خلال أوقات الذروة، وما يترتب عن ذلك من وقوع لحوادث السير المتكررة.

وفي الوقت الذي تحاول فيه أغلب الأسر استغلال وقت ما بعد الإفطار من أجل التنزه قليلا، فإنها تتفاجأ بكثرة الباعة المتجولين في أزقة وشوارع المدن، إلى جانب احتلال المقاهي والمحلات المرخصة للأرصفة؛ الأمر الذي من شأنه إرباك حركة السير، ومعها إجهاض النزهة التي تقوم بها العائلات ليلا.

وأرجع بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، دوافع استفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي إلى ما أسماه بـ”العامل السياسي المحض”، معتبرا أن “استمرار الظاهرة في شوارع وأزقة المدن الكبرى مرده إلى المحاباة السياسية الهادفة إلى كسب الأصوات الانتخابية”.

وقال الخراطي، في حديث مع جريدة هسبريس الإلكترونية، إن “تفشي الظاهرة لم يكن بهذه الدرجة حينما كانت السلطة المحلية تعنى بتدبير الشأن العام؛ لأن ما نعيشه حاليا فظيع للغاية، حيث تحتل المقاهي والمحلات التجارية معظم طرقات الأزقة ورصيف الشوارع؛ وهي محلات مرخصة من قبل السلطات العمومية، دون إغفال الباعة المتجولين”.

وأضاف الفاعل المدني أن “احتلال الملك العمومي لا ينحصر في مجال التجارة فقط، وإنما يتعداه إلى جوانب أخرى، من قبيل الغابات والأراضي الجماعية”، مشيرا إلى أن “السياسة هي سبب انتشار الظاهرة في شوارع الدار البيضاء”، معتبرا أن “اللجان الإقليمية لا تحل المشكل؛ لأن هذه اللجان بدورها ليست سوى وسيلة للمراقبة فقط، ولا تعهد إليها مهمة ردع محتلّي الملك العام”.

وأردف المتحدث أن “البلدية ومجلس المدينة والسلطة المحلية هي الهيئات التي تسند إليها وظيفة محاربة كل من سولت له يده احتلال الملك العمومي بمدينة الدار البيضاء”، مبرزا أن “غياب ثقافة التقاضي لدى المواطن والمستهلك تسهم في استفحال الظاهرة؛ لأنه من المفروض أن تساهم بشكل إيجابي في الموضوع، عبر جرّ المعنيين إلى ردهات المحاكم، بغية ضمان حقوقهم القانونية”.

وتابع مسترسلا: “محاربة احتلال الملك العمومي في المدن الصغيرة يكون ممكنا، مثلما وقع في مدينة أزرو خلال وقت سابق؛ لكن الدار البيضاء توجد فيها لوبيات كبيرة من شأنها أن تعيق هذه المهمة”، مشددا على أن “المخالفة التي توجه إلى هذه الفئات تقررها المجالس المحلية للمدينة وتنفذها السلطات المحلية، بينما يجب في الواقع ينبغي أن تتكلف السلطات المحلية بهذه الوظائف كاملة”.

وبخصوص سبب دفاعه عن إخضاع تبعية المخالفات الإدارية للسلطات المحلية عوض الجماعات المنتخبة، أكد الخراطي أن “مجلس المدينة يوظف دائما الموضوع لتحقيق مآرب شخصية، أي كسب الأصوات الانتخابية؛ وهو ما يمكن أن نسقطه تماما على الشرطة الإدارية، حيث تكون هنالك انتقائية معينة في التعامل مع الأشخاص الذين يحتلون شوارع المدن الكبرى، لا سيما أن خضوع المخالفات الإدارية للمنتخبين أثبت فشله تماماً”.

‫تعليقات الزوار

35
  • مواطن
    السبت 18 ماي 2019 - 08:17

    ان ما جاء في المقال وعلى لسان الخراطي اكيد وصحيح….ان حصد الاصوات والبحث عنها بطرق غير مشروعة وعلى حساب راحة المواطنين هو السبب الرءيسي في انتشار هذه الظواهر…..ولا ننسى ظاهرة العربات المجرورة بالدواب والتي تجول في جميع الشوارع حتى التي تم تاهيلها باثمنة خيالية….دون احترام علامات التشوير مثل علامة قف …امام.اعين شرطي المرور ….. أن هذه العربات تتسبب في حوادث سير مميتة وخاصة إذا فرت الذابة وكانت في حالة هيجان تصدم كل من كان امامها…..اللهم اجعل المسؤولين عن الشأن.المحلي في قمة وعيهم ومترفعين عن مصالحهم

  • محمد
    السبت 18 ماي 2019 - 08:36

    يتركون الاسواق النموذاجية وينتشرون على جوانب الممرات يجب التصدي لهذه السلوكيات العشوائية التربية على الحفاظ على شروط العيش الكريم واحترام الناس وللاسف حتى محيط المدارس لم يسلم من هجومات القدوة السيءة

  • Observateur
    السبت 18 ماي 2019 - 08:38

    المال السايب يعلم السرقة، و المسؤلية دون محاسبة تعلم الفوضى و التفرعين، لا مراقبة مجلس الحسابات و لا الانتخابات صاروا يزعجون المنتخبين، لا بد من تعيين وكلاء جلالة الملك في كل محكمة مختصين فقط في متابعة الجماعات و الاعتقال الفوري لكل من خالف القانون و لو كان من أعيان الجهة

  • FARHAT
    السبت 18 ماي 2019 - 09:07

    حسب رأيي المتواضع لأجل أبعاد معضلة سوء استغلال الملك العمومي بجل المدن
    الكبرى يجب تفويض الأمر لشرطة البيئة مباشرة بانشاء مفوضيات متنقلة عبر الأحياء لتسجيل المخالفات وتسجيل الباعة الجائلين للحد من ظاهرة انتشار هذه الأسواق و تحرير العمومي من فوضى استغلال المقاهي للأرصفة وكذلك انتشار حراس السيارات من الاغتناء اللا مشروع .

  • مغريبي دور يجين
    السبت 18 ماي 2019 - 09:10

    ااسﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته. هادشي واقع في المغرب كامل . كاين لمحال لي شاد حتى لطريطوار أو كاين ليشاد ممر الراجيلين أو شوي يا من الطريق ديال السيارات . هاد الشي ء بحال البرارك (الصفيح) باش إبقاو ياكلو من الناس . الرشوة هي السبب الرئيسي. حتى البحر محتلين الرمال ديالو ممنوع تجلس في شيء مكان حتى تخلص .

  • ضرورة القيام بحملات صارمة.
    السبت 18 ماي 2019 - 09:11

    نعم، معك حق أستاذ ب. الخراطي، لأن أغلب رؤساء الجماعات والمقاطعات خاصة بالمدن الكبرى كالدارالبيضاء، هم من ساهموا بالأساس في استفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي، لأسباب سياسوية انتخابية، وكذا ريعية نفعية، حيث نلاحظ أن بعضهم ذهب الى أبعد من ذلك بكثير، كما حدث في السنين الأخيرة بالبيضاء ( بمقاطعة ع/س مثلا )، فقد أصبحت بعض المحلات التجارية الصغيرة، بقدرة قادر، مقاهي كبيرة !! اذ ضمت هذه الأخيرة أكثر بكثير من نصف مساحتها من الملك المومي، وبالتالي أصبح المواطنون يسيرون بالشارع جنبا الى جنب مع الدراجات النارية والسيارات والحافلات..اللهم ان هذا منكر ! وعليه، فانه ولا بد للحد من هذه الظواهر المشينة المنافية للقانون، من القيام بحملات وحملات تطهيرية مكثفة ومستمرة، من طرف جهات ادارية عليا مختصة ومحايدة…

  • Youssef
    السبت 18 ماي 2019 - 09:42

    تقلص هيبة الدولة من خلال أجهزتها الأمنية هو السبب في انتشار الفوضى وانعدام الإحساس بالأمن عند المواطن.

  • mohaobrahim
    السبت 18 ماي 2019 - 09:43

    c'est une catastrophe qu'on subit à Hay Hassani des marchants ambulants dans toute les rues de quartier personne ne bouge une catastrophe ce sont des irresponsables qui ne bougen,t pas des triporteurs des anes n'importe quoi 90%des rues de hay hassani sont occupées par des marchants ambulants ou est le gouverneur les responsables communaux l'administration rien rien rien j'ai que du mepris pour eux

  • وعزيز
    السبت 18 ماي 2019 - 09:44

    الجهوية في خطر اذا ما سادت عقلية الغابة و ليس منطق القانون….

    مازال خصنا نتعلمو ما معنى تحمل المسؤلية.
    المسؤولية يعني سوال يستوجب الجواب..
    اين هو ؟؟؟
    مازال خصنا بزاف باش الجهوية تصبح رافدا من روافد التنمية و ليس الاقطاعية و باك صاحبي… و ما تخافش راه كنعرفو.. !!!!
    اذا لم يكن القانون هو الرادع و منغده محايد و متجرد من كل انتماء الا للوطن و اداء وظيفته بأمانة…
    لان روح القانون يحمل في طياته المصلحة العامة و ليس الخاصة..
    و اذا قلبت الأمور فستقلب النتائج..
    التنمية تصبح التخلف..

    و المشاكل تتفاقم…
    و من تحمل وظيفة حلها… بدل حلها يعقدها و يزيد من خطورتها..
    الى اين؟؟؟؟؟
    فين غادين هكا…؟ ؟؟

    إلى كل من يفكر مثل هكذا افكار.. نقول :
    اتقوا الله في وطنكم و خافوا ربكم…

  • MOH
    السبت 18 ماي 2019 - 09:45

    لا اريد ان اكتر على احد كل مااريد من المسؤولين الا التفاتة ولو بسيطة لكي يعاينو ما يقع في هاذا الحي من فوضى وازبال .
    والله ان كترة الازبال على مرءى من السلطات ولا احد من اي جهة تدخل . حرام .

  • محمد
    السبت 18 ماي 2019 - 09:48

    احتلال الملك العام يهم جميع المدن الكبرى.وهو ظاهرة من مظاهر التخلف والعشوائية في البلاد. مقترفوه هم أصحاب المقاهي والمطاعم والورشات المختلفة كالنجارين والميكانكيين وغسالي السيارات الخ.. غير أن حملات التصدي لهذه الآفة غالبا ما تهم الباعة المتجولين فقط.
    المنطق يقول بأن محتىبها يجب أن تكون بالكامل من اختصاص السلطة الإدارية لتتحمل مسؤوليتها. كما يجب أن تكون العقوبة رادعة ماديا

  • SLAXOS
    السبت 18 ماي 2019 - 10:00

    السياسي عندما ينجح في الانتخابات مباشرة يفكر في كيفية النجاح في الاستحقاقات القادمة
    عكس رجل الدولة فانه يفكر في الاجيال المقبلة

  • ناقم
    السبت 18 ماي 2019 - 10:33

    لسوء حظنا نعيش في هذا الوطن الغريب ( تخلف، أمية، جهل، سرقة، نصب واحتيال، عدم احترام القانون، الزبونية، المحسوبية، المحاباة، رشوة، أزبال في كل مكان، تحرش جنسي بكل أنواعه، ضعف المستوى الثقافي والفكري، رداءة التعليم والصحة، بطالة، مخدرات، عقليات متخلفة تعشش فيها الخرافات،….)
    لا شيء جميل في بلدي الا غروب الشمس ……

  • laho
    السبت 18 ماي 2019 - 10:34

    هذا ما تعيشه جميع المدن المغربية الكبيرة والصغيرة لايمكن للمجالس ان يحل هذا المشكل انتكون صديق وعدو في نفس الوقت يجب ان تكون من اختصاص السلطة وتفعيل تقافة السوق الاسبوعي كماكان في السابق وفرض الولوج اليه للباعة المتجولين ومحاربة الاسواق العشواءية منذ البداية الما المحلات والمقاهي يجب الحسم والقطع مع هذه الظاهرة بكل حزم

  • Guergouri
    السبت 18 ماي 2019 - 10:37

    وهاكدا الشأن مع الكرديناة الي عددهم اصبح يفوق عدد السيارات ولي صبحو تيشكلو معضلة وطنية تستدعي تدخل السلطة المركزية والمحلية لفك رقبة أصحاب السيارات وتحريرهم من قبضة هاد المافيا الي تفرخة تحة جناح بعض "المنتخبين" المفيوزيين .

  • عينك ميزانك
    السبت 18 ماي 2019 - 11:02

    أجي تشوف اكدال فالرباط اش ديرين القهاوي الرصيف لي هو حق المشاة من خطر الطريق تتبزنس فيه الجماعات دون ظابط قانوني .يجب على الدولة ان تضرب بيد من حديد في هدا الأمر.

  • mehdi
    السبت 18 ماي 2019 - 11:11

    بالنسبة للفراشة كاين البلايص للي كاندير بناقص منهم بسبب مكاينش فين تركن سيارة ديالك وكاين للي كيبيت الصنادق فالبلاصة باش ماتمشيش ليه يعني ماغاديش تركن السيارة لا بالنهار ولا بالليل … بعض الشوارع الراجلين بزز منهم كنزلوا للطريق لأن الممر المخصص لهم تم احتلاله … بالنسبة للبحر عمري شفت فشي بلاد ممنوع عليك تجلس حتى تخلص إلا لهاد البلاد السعيدة وفأي بلاصة الى ركنتي السيارة تخلص خا فالخلا وفالغالب ناس شمكارة مادافعين للدولة حتى ريال ونتا كمواطن مخلص الكثير من الضرائب فالسنة ويتم اختلاسك من هؤلاء الشمكارة … عاملين دولتهم بوحدهم ويتخلصوا فضارئبهم بوحدهم .

  • الوطنية
    السبت 18 ماي 2019 - 11:16

    ما ساهم في انتشار الباعة المتجولون الذين أصبحوا يحتلون الملك العمومي الا العدالة والتنميه في شكل من المحاباة لاكتساب الأصوات فكان ما كان فهذه الظاهرة لم تكن سابقا فبانتخاب العدالة لولايتين استفحل الامر وأصبح الكل يبيع حتى في الحافلات في الطرقات العمومية وفي كل الأماكن تاركين وراءهم كما من الازبال وقد يصعب الان محاربة ذلك الا بقبضة من حديد بتحييد الجانب الانتخابي وتحكيم المعقول ومصلحة المواطن

  • صابر
    السبت 18 ماي 2019 - 11:18

    احتلال الملك العمومي من اناس يعتبرونه حقهم في هذا الوطن . من له محل تجاري مقهى دكان او حتى معمل او مصنع يعتبرون
    ما هو امامهم من حقهم ثم ياءتي الباءع المتجول(الفراشة) . صحيح كلشي يترزق الله
    حتى الدولة تساهم في احتلال الملك العام
    هناك تزوير لاملاك الناس والسطو عليها
    هناك السطو على المعادن هناك السطو على البحار هناك السطو في المستشفيات وفي المدارس وفي السجون وفي ووووو.
    هذا ما وجد المواطن امامه وهذه هي النثيجة
    فوضى وجهل وسرقة وووو.

  • Youssef
    السبت 18 ماي 2019 - 11:19

    هل المغرب يسير على طريق مسدود؟ هل المسؤولون المغاربة واعون بالمخاطر التي تنتضر المغرب إذا استمروا في تهميش الجانب الامني؟ هل هم واعون من أنهم هم أول من يئدي فاتورة انعدام الأمن في البلاد لا قدر الله؟ هل هم واعون من أن الاستثناء المغربي بدأ ينخر من الداخل؟

  • المصمودي
    السبت 18 ماي 2019 - 11:30

    إن هذه الظاهرة إستفحلت في مدينة تارودانت إلى درجة مشاركة الراجلين صغارا و كبارا ما تبقى من الطريق العمومي مع أصحاب السيارات و الدراجات و العربات المجرورة. يواكب ذلك صمت غريب و مشجع على الإزدياد سواء من طرف المجلس الجماعي أو السلطات المحلية. فالإحتلال يأكل الرصيف بكامله و يمتد إلى الطرق العام بشلكل متدرج.خاصة و أن أن الطرق الداخلية للمدينة ضيقة كمثيلاتها بالمدن العتيقة. كما أن المقاهي و المحلات المشابهة تمتد على الطريق أكثر من مساحتها الأصلية. و السؤال المطروح ، هل صمت المجلس الجماعي عن هذه الظاهرة المقززة وراءه حسابات انتخابية، و هل هذه المدينة تخضع للقوانين أم يسودها قانون الغاب و المصالح الضيقة المتبادلة على حساب مصلحة المواطن الراجل طفل تلميذ امرأة مسن أو زائر…؟ وهذه الظاهرة مع كل أسف لا تستثني المدن الكبي ة أو الصغيرة و حتى القروية منها مما يحيل على سؤال آخر هل عقلية المغاربة إحتلالية؟!

  • متتبع
    السبت 18 ماي 2019 - 12:19

    كما في علم الجريمة يجب البحث عن المستفيدين من هده الفوضى ؟
    من يملك العرية (كروسة) ؟
    من يملك السلع ؟
    من يضمن الحماية ؟
    كفى من الضحك علينا
    كفى من استغلال بؤس المعطلين الشماكرية
    نعم لحياة كريمة وهنيئة لجميع المغاربة

  • azdine
    السبت 18 ماي 2019 - 13:01

    لمادا لا نقول بصريح العبارة اننا شعب قليل التربية الا من رحم ربك وكفى

  • ضد الضد
    السبت 18 ماي 2019 - 13:17

    الحل بسيط فقط يجب تنفيذه بكل شجاعة و هو أن تتكلف مجموعة مكونة من الشرطة الإدارية و السلطات المحلية و رجال الامن بانذار كل المخالفين بأنه ابتداء من اليوم الموالي سيتم حجز كل ما وجد فوق الرصيف باستثناء حوالي متر او متر و نصف عن متجره. و في اليوم الموالي تبدأ العملية بدون عطف و لا هذا فلان و هذا فلان و يتم حجز الطاولات او السلعة و رميها مباشرة فوق شاحنة لهذا الغرض و حبذا ان يكون هناك من يقوم مباشرة بكسر تلك الطاولات بواسطة قاطع الحديد و أن لا يرجعوا تلك السلعة لأصحابها و تستمر العملية يوميا حتى ترجع الأمور إلى نصابها القانوني. أما الباعة المتجولين فتخصص لهم ساحات معينة و من خالف فمصيره كباقي الآخرين.

  • yassin
    السبت 18 ماي 2019 - 13:38

    لمادا كل هدا الحقد للبائع المتجول غهو يخلق فرصة عمل بنفسه .

  • الحمد لله
    السبت 18 ماي 2019 - 13:49

    اجي اتشوف في مدينة الرحمة دار بوعزة النواصر الامال قرب اليانس الرصيف مستغل من طرف المقاهي و حراس الدراجات جمع المتلاشيات الخبز اليابس كثرة الطوبات الحشرات اطفالنا في خطر ولا من يحرك ساكنا

  • محمد
    السبت 18 ماي 2019 - 14:43

    فين أيام البصري؟البائع المتجول يريد ان يفلت بلحمه ،أما الآن يغلقون الطرقات و يعربدون على السلطات .سوف يأتي يوم لن ينفع الندم مع الباعة و حراس السيارات.اتقوا الله فينا يا مسؤولين ،مظاهر البداوة في كل مكان مابقات تا حاجة زوينة

  • سبب الظاهرة هم المنتخبوب
    السبت 18 ماي 2019 - 14:52

    دائما نتكلم في موظوع احتﻻل الملك العمومي
    على الرصيف وﻻ ننتبه لظاهرة اخرى
    وهي الحدائق الخاصة
    تصوروا مواطن يمتلك في ملكية منزله 80
    متر وغير محفظة ويحتل امام منزله 60 او 80 متر اخرى ويسيجها بسياج الحديد او القصب
    ويغرسها ووو ويرجع منزله فيﻻ
    ولكسب اﻻصوات اتحداكم ان تدكروا لي رئيس مجلس يحارب هده الظاهرة
    فوظى فوظى
    ودولة الحق والقانون ﻻ توجد اﻻ في اﻻخبار
    اما في ارض الواقع فمستحيل
    جارتي بسوق السبت احتلت امام منزلنا واﻻشجار التي غرست حجبت واجهة منزلي ولرفع الضرر
    وتحرير الملك العمومي قدمت خمس شكايات
    لكن بدون تدخل يدكر
    المغرب دولة الحق والقانون

  • محمد
    السبت 18 ماي 2019 - 16:03

    بالنسبة الباعة المتجولين نحن سبب انتشارهم لأننا ببساطة نشتري منهم ونترك بجانبهم صاحب المحل الذي يدفع الضرائب و يساهم بدوره في اقتصاد البلد.
    لا استطيع فهم هذا السلوك: لا فرق في الاثمنة ولا في الجودة. عمال النظافة لا يبقى لهم الوقت لتنضيف المدينة من كثرة الازبال التي يخلفوها هؤلاء الباعة المتجولون وراءهم. إضافة إلى الكلام النابي و الخصامات فيما بينهم. من هذا المنبر ادعوا جميع المغاربة إلى وقف الشراء من هؤلاء و تشجيع أصحاب المحلات من خضارة….قبل افلاسهم.

  • Abdo
    السبت 18 ماي 2019 - 16:13

    السلام عليكم ورحمة الله
    نحن كمستهكين من نحدد جودة الخدمة والمنتج أدعو الجميع لعدم التعامل مع المخالفين للقانون حثى يتنظمو في أسواق نموذجية، والابتعاد عن المساجد و محيطها المشكل أنك تجد المصلي يخرج من الجامع ويبدأ يتسوق في محيطه ثم تجد نفس الشخص يشتكي السؤال هنا ماهذا التناقض؟
    الحل هو مقاطعة محتلي الملك العمومي

  • موظف
    السبت 18 ماي 2019 - 18:18

    انا موظف جماعي باختصار انني اواجه صعوبات مع المنتحبين وخاصة التلاثي الرئاسي كلما اريد تطبيق القانون بحدافره ،حيث يقوم هؤلاء او احدهم من التصدي لي كلما اردت تحرير مخالفة موضوعية كاختلال ملك عمومي في حق بعض التجار اصخاب المقاهي المحسوبين عليهم.
    اقترح وضع شرطة ادارية مثيلة داخل الادارة او تفعيل ما يسمى بالدول المتقدمة( بالهيئة التخليقية) agent d’éthiqueداخل الادارة تكون من بين مهامها ردع الرئساء ازاء مرؤوسيهم في الامور المخالفة للقوانين (عدم استعمال الشطط في السلطة ازاء الموظفين) ;ورد الاعتبار لهم

  • ابو عدنان
    السبت 18 ماي 2019 - 18:23

    ليس الشرطة الادارية فقط هي التي تم تسييسها بل جميع المصالح التابع للجماعات وهو نتاج ظهير 30 شتنبر 1976 الذي اعطى لنخبة لا تفقه شيىا في التسيير الحق في تحمل المسؤوليات والاخذ بزمام الامور الاكثر من ذلك ان الدولة اصبحت عاجزة للتحكم في هؤلاء المنتخبين والمسؤولين المحليين مما انعكس سلبا على التنمية وتدهور المرافق الادارية بما فيها الشرطة الادارية

  • نور الدين
    السبت 18 ماي 2019 - 21:39

    صحيح ان ظاهرة احتلال الملك العام هي من اسلطات المحلية الاقليمية والجهوية ولا تخضع للمساومة والمقايضة.واذكر ان جلالة الملك ما فتأ يلقي خطابات في هذا الشان وخاصة خطاب الدار البيضاء الكبرى الشهير الذي قال فيه للمنتخبين خلال افتتاح دورة تشريعية ان الدار البيضاء فيها عدة تناقضات .دينة القطب المالي ومدينة العشوائية .السؤال هو هل كل هؤلاء المنتخبين كانوا فعلا مركزين مع ما يقوله جلالة الملك ام…..?

  • كريم
    السبت 18 ماي 2019 - 22:37

    بعد محاربة محاربة دور الصفيح اصبح لدينا دكاكين صفيحية في الشوارع والازقة و اول مسؤول مباشر هم قياد المقاطعات فكيف يعقل انهم يوبخون ويزجرون ويعاقبون من قام بصلاحات داخل بيته و يتركون من يحتل الارصفة والشوارع.

  • Oujdi
    الأحد 19 ماي 2019 - 00:44

    في مدينة الالفية وجدة الحالة يرثى لها تخال نفسك في بادية من البوادي وجه المدينة ساحة باب سيدي عبد الوهاب وقلبها السياحي والاقتصادي نساء يفترشن الارض يعرضن الملابس الرتة وشباب يعرضون المتلاشيات .اختفت معها جمالية المدينة انعكس على الوضع السياحي والتجاري.

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33

مطالب بفتح محطة ولاد زيان