تعقيدات الحصول على تأشيرة إلى أوروبا تثير استياء المغاربة

تعقيدات الحصول على تأشيرة إلى أوروبا تثير استياء المغاربة
الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:23

تبع الاتحاد الأوروبي إجراءات صارمة حيال دخول المغاربة إلى دوله، بغض النظر عن الغرض من السفر، الأمر الذي يولد لدى الراغبين في السفر شعورا بالمهانة وعدم المعاملة بالمثل، وهو ما يكون له نتائج سلبية كبيرة كما يعتقد الخبراء.


فاطمة كانت ترغب في قضاء عطلتها في أوروبا حيث تعيش صديقتها، وهذه الرحلة كانت تمثل حلما بالنسبة لها. لذا فقد قامت بالتوجه إلى القنصلية الألمانية وقدمت كل الأوراق المطلوبة، كشهادات العمل والدخل وتذكرة السفر، وأخرى خاصة بالتأمين الاجتماعي والتأمين الخاص بالسفر وحسابها في البنك، وصور عن جواز سفرها وبطاقتها الشخصية، إضافة إلى الدعوة من قبل صديقتها المرفقة بشهادة تثبت دخلها وأخرى تلتزم فيها بكفالتها للزائرة التي دعتها.


“هناك دائما مستند ناقص”



قدمت فاطمة كل هذه الأوراق المطلوبة ودفعت الرسوم وهي ستون يورو، لكن كل هذا لم يكن كافيا على يبدو، إذ لم يتم إستلام ملفها في القنصلية. وكما تروي فاطمة كان يقال لها دائما إن مستندا ما ينقص وعليها إحضاره. وهكذا كانت تجد نفسها تكرر تجربة الوقوف في الصف الطويل أمام القنصلية للحصول على موعد جديد، لكن ذلك ليس بالأمر السهل ـ كما تصفه فاطمة ـ بالنظر إلى عدم توفر العدد الكافي من الموظفين للاهتمام بهذا العدد الكبير من الناس. ولم تقف الصعوبات عند هذا الحد، فبعد وصول ملفها إلى القنصلية كان يتوجب على فاطمة الإجابة على أسئلة دقيقة حول عملها ووضعها العائلي والدافع وراء رغبتها في زيارة أوروبا.



لذا ينظر الكثير من المغاربة إلى إجراءات الحصول على الفيزا بوصفها مهينة ويشعرون بأنهم لا يعاملون بالمثل، خصوصا وأن مواطني دول الاتحاد الأوروبي لا يحتاجون إلى فيزا لدخول المغرب، بل بإمكانهم شراء تذكرة السفر والتوجه إلى المطار مباشرة.



التعامل الأمثل مع مسألة الهجرة



إن المدافعين عن إجراءات منح التأشيرة الصارمة يستندون في موقفهم على أن تلك الإجراءات تهدف للحد من الهجرة غير الشرعية، إذ إن معظم هؤلاء المهاجرين لا يدخلون أوروبا عن طريق القوارب الصغيرة، وإنما عن الطريق الشرعي، أي بعد حصولهم على تأشيرة دخول البلاد، حيث يقرر هؤلاء بعد ذلك البقاء وعدم العودة إلى بلادهم. إلا أن الاتحاد الأوروبي يتعامل مع مسألة الهجرة عبر التركيز على حماية حدوده الخارجية، وهو ما يعتبر خطأ، كما يقول أستاذ الاقتصاد المغربي مهدي لاهلو، وهو يرى أن على أوروبا إدراك الفرص المتاحة لها من خلال استقبال المهاجرين، ويضيف: “إن هجرة الأيدي العاملة مهمة بل وضرورية لدول الاتحاد الأوروبي، وذلك لأن المجتمعات الأوروبية تشيخ وهذا ينطبق أيضا على سوق العمل في تلك الدول. وهي بحاجة إلى عدد كبير من الأيدي العاملة الشابة.”



“الإحباط قد يتطور إلى عنف”



وكما يؤكد خبير شؤون الهجرة في مؤسسة العلوم والسياسة الألمانية شتيفن أنجناند بأن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تغيير سياساته المتبعة إزاء قضية الهجرة، ويطالبه بتسهيل دخول المهاجرين من دول الجنوب إلى أراضيه. ومن خلال النظر إلى البيانات الديموغرافية في دول شمال إفريقيا يتساءل الخبير الألماني حول كيفية دمج كل تلك الأيدي العاملة داخل سوق العمل في تلك البلدان. وهو يصف الفرص في هذا المجال بالقليلة، وهذا من وجهة نظره يولد الإحباط بل “لا يستبعد أن يتطور هذا الشعور إلى القيام بأعمال عنف.”



إن الشباب المصاب بالإحباط قد يوجه غضبه ضد الأنظمة الحاكمة في بلاده، أو باتجاه أوروبا، تلك القارة التي أضحت شبيهة بقلعة حصينة. أما فاطمة فقد حصلت في نهاية الأمر على تأشيرة الدخول، وقضت وقتا جميلا في أوروبا، لكنها لا تنوي بالرغم من ذلك تكرار التجربة، فقد جرحتها المعاملة التي لقيتها من أجل قضاء أسبوع واحد في مكان ما وكانت أكثر مما تتحمله.



*دويتشه فيله

‫تعليقات الزوار

43
  • maghrabi
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:47

    و هدا إن دل على شيئ فإنه يدل على شيئ واحد و هوا ان المواطن المغاربي لا يساوي عند الدولة المغربية التي من المفروض ان تدافع عنهم
    و عندما تعرف الدول الأوروبية هدا الأمر فهي تفعل ما تريد

  • فريد
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:23

    الويل لاوربا والويل لvisaيدخلون الى المغرب مثل دخولهم المرحاض اما المغاربة امام visaفيصابون بكل اشكال الذل والالاحباط.من المسؤول بلاشك ليس اوربا……………

  • الشفشاوني
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:25

    نحن اخترنا الذل لهؤلاء الأوروبيين وهذه هي النتيجة الطبيعية
    لقد أعزنا الله بالاسلام فلم كل هذا الذل وهذا الهوان من أجل الحصول على رضاهم.. المومن لا يذل بنفسه

  • مغربي
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:45

    سلام الله عليكم
    كيفما كان الحال ففاطمة حصلت على التأشيرة أخيرا. ما بالكم بحالتي وأنا موظف مرتب في السلم 11 ومقبل إن شاء الله على خارج السلم استوفيت كل شروط الحصول على تأشيرة اسبانيا لكن قنصل هدا البلد بأكادير رفض طلبي. بل لم يأبه لمحاولات استفساري. ومن هنا أقول أن وضعي في المغرب والحمد لله أحسن من أولئك ألإسبان الدين التقيتهم مؤخرا يبيعون الخردة بانزكان. فطز في اسبانيا واوروبا يكفينا بلد يجب أن تتغير عقليات بعض مسيريه ليصبح أجمل بلد بحق.

  • kamal*//*كمال
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:05

    كما يشير المقال، أروبا تحتاج إلى يد عاملة من الجنوب و حتى إلى تنويع أجناس سكانها لما لذلك من تأثير على التبادلات و العلاقات الاقتصادية مع البلدان الأصلية؛ وتحتاج إلى دخل سياحي إضافي مهما كان ضئيلا… ونحن نحتاج إلى أروبا بشكل أكبر بكثير، مهما حاول البعض التقليل من ذلك.
    المشكل، كلنا نعرفه، بدأ يتفاقم مع بروز الإرهاب كعنصر خطير زعزع تطور العلاقة بيننا و بينهم.
    و المشكل كذلك، أن بعض أفراد الأقليات الأوروبية، رغم قلتهم، يثابرون من أجل البحث عن عناصر الخلاف بين ثقافتنا وأنماط عيشنا و ثقافة و أنماط عيش شعوب أوروبا الأصليين، مما شكل و يشكل سندا مجانيا للخطاب العنصري الذي يروج له اليمين المتطرف الذي بدأ يجد أكثر فأكثر ما يحتاجه من عناصر التناقض فيوظفها لتغذية خطابه الإستقطابي في أوساط مجتمعاتهم على حساب مصلحتنا الآنية و المستقبلية.
    و بدل التركيز على الحمولات الإنسانية لثقافتنا قصد إبراز حقنا في هامش نمارس فيه اختلافاتنا دون ضجيج و دون مساس بحقوق الأغلبية الأوروبية في حماية أنماط عيشهم وأمنهم، صار بعضنا يصطاد الفرص لإبراز نقط الخلاف بهدف استقطاب عناصر من الأقليات (بمساعدة ما تعيشه هذه الأقليات من مشاكل مختلفة) تعزز تطرفا نشأ بين ظهرانينا فيحاول هؤلاء نقله إلى ساحة لا ترغب في أن تتراجع عن أنماط عيش نتجت لديهم عن تطورات تاريخية عبر عصور…

  • zemrani
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:07

    نطالب اوربا التحلي بالاعتدال و التسامح و الانفتاح على ابناء الشعب المغربي العريق جدا و الابي و القريب جدا من “نواة” الغرب الصلبة و السماح للطلاب بالدراسة و التدريب و العمل و صقل الثقافة و هضمها حتى ياتي بشئ جديد تستفيد منه البشرية.. عليك ايتها العزيزة اوربا الا تنسي اننا بناة حضارة الاندلس الراقية التي ما زال ينهل منها الانسان الغربي الاوروبي الابيض و بالتالي الانسانية جمعاء… اتركوا ابناءنا و طلابنا خصوصا يحتكوا بجيرانهم حتى يتعلموا الانفتاح و الديموقراطية و العقلانية و الحداثة و الرفع من ستواهم المعيشي و الصناعي و الاقتصادي و السياحي و التعليمي.. المغاربة شعب كريم يعول عليه برجاله و نساءه الابرار.. شعب خارق الذكاء.. افتحوا يا جيراننا الاعزاء لهم الابواب، لا تبخلوا، و الله انهم ليردون لكم خيركم.. اياكم و التشفي في حالته البئيسة و النظرة اليه من فوق.. و الله ربما احسن شعب في الدنيا (مع الشعب الفرنسي و الامريكي…).. اقول الشعب و ليس الحكومة… اخواننا و جيراننا الاوروبيين راكم حنان و زينكم الله بالعقل و الحلم.. واجبكم عدم البخل على اخوانكم ذوو السحنات البنية بما آتاكم الخالق.. نعول على تفهكم و تسامحكم.. الم تجدونا في احلك ايامكم، في الحروب التي فتكت بكم؟.. فعلا.. تعلمنا في اوربا و مررنا بمعاهدها العالية جدا و لم نجد ابدا الا المساعدة…و نريد نفس التعامل مع الجيل المغربي الجديد… و الله انه لمعطاء و ذكي و عندو ما يعطو في جميع الامر..

  • rachid
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:41

    اناطلبت تاشيرة للمكسيك وهي دولة فقيرة ولم يعطوني التاشيرة .مع ان مواطنين هده الدولة يدخلون المغرب دون تاشيرة.المطلوب المعاملة بالمثل مع كل الدول.شوفو هده دولة حازقة ولاعبا علينا العشرة فنا هيا الخارجية ديال الكيلو الي دافع علينا

  • jawad
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:43

    انهم يحمون انفسهم و بلادهم منا
    ومن همجيتناومن عنصريتناومن تعصبنا
    هدا حقهم فكروا في بلادنا و حملمايتها و الانطلاق بها الى الافضل بدل التفكير في الاخر

  • nabile
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:59

    الى حيدوالفيزا 24 ساعة ما يبقا حتى واحد في المغرب غير حكومة عباس الفاسي بوحدها

  • RAS LE BOL
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:03

    MOI JE POSE UNE QUESTION
    POURQUOI LES FRAIS DU VISAS+ASSURANCE +RESERVATION
    SON PAYES D
    AVANCE PUISQUE LE NOMBRE DES VISAS ACCORDES PAR LES PAYS SHENGEN NE DEPASSE PAS LES 30 POUR 100
    C EST VRAIMENT DE L ARNAQUE
    ON NE DOIT REGLER TOUT CA
    QU APRES
    L ACCORD
    IL FAUT FAIRE BOUGER LES ONG ET TOUT L OPINION PUBLIC QUANT A NOS RESPENSSABLES ET LEURS FAMILLES ONT DES GUICHETS
    SPECIAUX ET C LEURS CHAUFEURS QUI DEPOSENT LES DEMANDES A LEUR PLACES

  • Redou33
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:37

    tout d’abord faut savoir qu’il n y a pas que les marocains qui demandent des visas. y a tt l maghreb, l afrique, et certains pays d l europe de l’ESt et d Asie.
    l’union européenne a mis un quota pour chaq pays et par an. et vs savez plus que moi que bcp de marocains ont profité des visas touristiques pr rester à vie en Europe.
    je vis en France et je suis trés respecté, j ai bien été accueilli au consulat de casablanca. j ai déposé la demande le matin et à 14h j ai eu mon visa.
    ici j’ai meme eu droit à une journée d’accueil(invitation au resto, balade touristique,,,,) et à la préfecture je n’ai jamais eu de problème et ces gens là savent respecter le genre humain et ont solution à tous les problemes.
    s’il y a des complications c q y a des gens qui profitent du système et aussi d’autres qui prennent pas la peine de lire les nouvelles dispositions de chaq consulat c pr ça aussi on voit tjrs les longues files d attentes devant les portes des consultats. chose qui devait dispraitre depuis 2008 mais les marocains gardent tjrs les mauvaises habitudes.
    pour ceux qui s demandent pq le maroc n a pas d visa pr les européens c pcq l maroc est gagnant qd un européen y entre. par contre l’europe est perdante qd un khar rass y entre(un cas social et un poids de plus à gérer)

  • le marocain belge
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:01

    بصفتي ضابط في الشرطة الفيدرالية البلجيكية فاننا عندما نعتقل لصا او مشاغبا او مجرما بصفة عامة غالبا ما يكون جزائرياوعندما نحقق معه لايريد ان يدكر بانه جزائري بل يقول بانه مغربي دون ان يعرف انني من اصول مغربية لكنني عندما ادقق معه في التحقيق من اي مدينة في المغرب ومن اي حي يتلعتم .لهادا السبب اخد الاوربيون السمعة السيئة عن المغاربة ولكن في الفترات الاخيرة تجندت فرق بوليسية كثيرة لترحلهم اى بلادهم الجزائر لانهم شغب همج دو اخلاق منحطة جدا بل عديمة .فانا لست عنصريا مع الجزائريين ولكن عدم اعترافهم لجميل المغرب والمغاربة يجعلني اكرههم واطاردهم في كل مكان وممايدل على خبتهم وكرههم للمغاربة هو انهم كلما سمعوا زواج مغربي ببلجيكية الا وبلغوا به المصالح المختصة ان هدا الزواج ليس حقيقييابل هو زواج ابيض mariage blanc .هدا هو سبب كرهي لهؤلاء الاوباش والهمج.

  • الهبيل
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:19

    ولمادا نحن في هده الدوامة من الدل. لمادا لا نبقى في بلداننا ونستتمر فيه ونضع يدا في يد ونملاء المساجد .لمادا لا نتعامل مع الاسلام كدستور ديموقراطي.اقول لكم بان المغرب البلد العربي الوحيد الدي تجني منه اروبا وامريكا ارباحا طائلة تفوق ارباح معامل الكومبيوترات والسيارات فقط من رسوم الملف..وبعد دلك يرفض تم يعيد الملف تم مرفوض .اما قنصلية امريكا هده الايام يعرفون كلمة انت مرفوض عليك بالمحاولة لاحقا…كفانا يا شعب

  • مغربي مقيم في قلب مدينة باريس
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:49

    أنا مغربي مقيم في قلب مدينة باريس،إنتهى عهد أوربا، كلشي هنا عايش بزز، المهاجرين مكيكلوش مزيان و عايشين بالبركة ، لي كيحلم بالفلوس والفيلا والمرسديس غير ينسى أوربا، وهادوك العنصريين فالقنصليات غير حازقين لمخير فيهم كايركب قرقاشة، ولكن الحق علينا حنالي كنسكتلهم، وكيصعبو الفيزا حيت هوما براسهوم هنا مقودة عليهم، بلادنا فيها الخير خاص غير اللي يشمر على كتافو واللي مخدمش فبلادو معمرو يطفرو فبلاد الناس واللي ماصدقنيش يحييه الله ويجي يشوف بعينيه.

  • Marocain
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:27

    أنا مغربي كنت مقيم بفرنسا مدة 8 سنوات قبل أن أقرر الهجرة إلى كندا
    اخواني صدقوني العيش بأوروبا صعب جدا لقلت فرص العمل و العنصرية

  • marocain
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:29

    Franchement ils ont raison de mettre les battons dans les roux et je demande aux gens qui se plaient de toute cette bureaucratie et s’indigent du comportement des agents consulaires prkoi vous insistez puisque vous avez une telle fierte.
    Est ce qu’il n y a que l’europe dans le monde entier ou on peut passer des vaccances.
    La femme qui est allée passer ses vaccance en allemagne je pari qu’il n’a jamais depasse agadir elle veut juste frimer et dire à ses copines de bureau qu’elle a passe les vaccances à frankfort.
    Je suis marocain et je ne dis que la verite les gens qui demandent les visas pour l eureope ne sont pas tous bien intentionés.
    peut etre 10% ont vraiment l’intention d’aller passer noel à paris et ses gens sont vraiment riches et ne rencontrent pas de problemes.
    Mais si tu prends un prof avec un salaire de 7000dhs personnellement je ne vais pas le croire s’il me dit qu il veut aller pour tourisme.
    Soyons honnete avec nous meme et tout ira bien.
    Le respect ça se gagne.
    Bonne chance à tt le monde.

  • jaouad de montreal
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:31

    alors que les oiseaux marocains ont eu la 3éme place au niveau mondial, et nous ici les diplômés marocains à montreal, on a battu le record au nord americain avec plus de 25% du chomage. Les associations qui se disent défendent leurs compatriotes Marocains, sont là pour organiser des soirées en presence de chikhates, avec cela, ils vont bien deffendre leurs compatriotes pour s’inserer dans le domaine d’emploi. Les associations ici à Montreal organisent de soirées de chikhate à un prix de 35 dollars et plus. Je comprends, car ces gens ils n’ont que cette culture et cette science, allah yaafou aalina allah.
    Ils sont là pour denoncer et controler leur compatriotes, car ils donnent tout à l’envers aux responsables oxidentaux pour barrer la route sur tous ces diplomés les pauvres, et ces gens ici, cela les arange car avec les Marocains ils appliquent des lois special pour nous et pour les autres bien sûr ils leur appliquent les lois de la democratie. Iwa oiakha taire les corbos ytabaouke hta ltarfe danya balafkare diyalhome zina.
    Hna à Montreal, les associations alhoukoumiya ont battu le record mondial, ils ont detruit toue avenir des diplomés marocains, ils meritent le prix nobel,. La verité oiallahe laadime rahna hna mkhabaine oussafi, lakhadma ni rien du tout.
    il y a une montgne ici, elle s’appelle montagne du mont royal, on va monter tous les diplômés Marocains et on va chanter du chômage que nous confrere politiques et associations nous ont offrir.
    Iwa khassna aaoiade nchoufou fine radi ntérou.
    Iwa khotna homa likhalaouhoume yhagrouna
    Publiez S.V.P

  • ras alkhit
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:25

    وألله واحلة معكم ألمغاربة شى إقول لنا إقامة عند ألكفار حرام لايجوز ألسفر إلى بلدان ألكفر شي واحدين يتناطحون أمام ألسفارات ألكفار لأجل ألحصول على تأشيرة إلى جهنم.
    أقعدوا في بلدكم ألحبيبة وألعزيزة عندنا.
    راه مابقي هنا شيء ليفرح أنا لو سمحت لى ألظروف سأعود إلى ألمغرب إن شاء ألله، عندكم تقولوا راني طفرتها وكنضحك عليكم، راني غير حشمت إقولوا ولاد ألبلاد ديالي أهاهو جرات عليه أروبا رغم أنني مقيم هنا إقامة شرعية ولكن أولاد ألبلاد
    لا يعرفون هادشي هما تيعرفوا غير
    صفطوه( ريفولي)
    ألله إرحم ألولدين بقاو في ألمغرب
    راه ألناس هنا أوحلوا.
    وألسلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته.
    ألمهاجر حاصل.

  • arabi
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:27

    سلام عليكم
    حان الوقت ان يفهم شبابنا المغاربي ان عصر الهجره قد النقدا ونتها ولم يعد
    نحن اليوم نعيش في حكره في هده البلاد الاربيه نضرات احتقارللمغاربي كيف ما كان ولو لا ضروف قاهره لرجعت اليوم قبل غد.
    الا يرون في الاداعات العالم ان سويسرا ضايقها 4 صوامع …وان في فرنسا يدرسون كيف تجريد المراه من الحجاب…والمدايقات للمساجد الله في وكتير من المدن الاطاليه من طرف حزب ..بوسي..وان امريكا تريد تفتيش ماخرات اي عربي زائرالا القليل ممن لم تشملهم القائمه ام على القلوب اقفلها………..

  • Mourad
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:55

    Dans peu d’années vous verrez les espagnols qui savent ce qu’est la valeur du travail venir chercher du boulot içi au Maroc, vous allez voir, 4 millions de chômeurs en Espagne c’est vraiment une catastrophe nationale qui va durer jusqu’à 2014-2015. Fous sont les marocains qui pensent y aller travailler pour revenir au village et au quartier périphérique dans une Ibiza modèle 95! Pour les marocains, qui aiment par défaut la facilité et le court-circuit, et surtout ceux qui n’ont ni études, ni formation professionnelle, ni expérience, vaut mieux qu’ils aillent se jeter dans le Détroit de Gibraltar ou se prostituer avec les enturbannés des pays du golfe. Parce que celui qui ne sait rien faire dans son pays ne saura rien faire dans le pays des autres. Celui qui se plante devant le parlement avec son doctorat en nucléaire alors qu’il n’est pas capable d’écrire une lettre ou d’allumer un ordinateur vaut mieux qu’il perd son temps dans son lit au lieu de perturber les trottoirs de la capitale. Travailler c’est d’abord travailler n’importe où, pour vivre de soi, apprendre et avoir de l’expérience, et non pour squatter un siège « échelle 10 » dans un ministère et mettre le bordel dans le travail des autres! J’étais en Espagne à Marbella en mars 2008 avant cette crise, vraiment je vous assure qu’il n’y a pas grand chose à voir sauf des quartiers propres, des gens bien habillés et une circulation des voitures organisée, choses qui manquent ici au Maroc, à part cela, c’est vraiment la “famine” dans les restaurants et les snacks, la cherté des prix dans les magasins et la terrible vieillesse des espagnols dans les rues. 5 jours étaient suffisants pour vouloir rentrer rapidement chez moi à Tanger.

  • Jalil
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:51

    السلام عليكم
    اود من خلال هذا التعليق ان اطرح سؤالا على المسؤولن المغاربة الدين تولوا حكم المغرب منذ الاستقلال المزيف الى الآن٠ الستم من ابناء هذا البلد؟ ام انتم فقط سكانه تنهبون خيراته وتساعدون الاجانب وخاصة الاربيون والفرنسيون على وجه التحدبد على سرقة ثرواته وادلال شعبه واهانة كرامة ابنائه؟
    لقد سبق لي ان زرت فرنسا في السنة الماضية٠ ومن اجل ذلك طبعا كان لزاما علي ان اطلب التاشرة٠ فبعد ان اخذت الموعد مع القنصلية بفاس٠ وقدمت للمشرفين على العملية هناك جميع الوثائق المطلوبة بما في ذلك شهادة حجز الفندق وشهادة تامين السفر وشهادة العمل مهندسا وبعد الخضوع لبعض الاسئلة المهينة طلب مني احضار الحالة المدنية رغم انها لم تكن من الوثائق المطلوبة ففعت٠ وفي المساء وانا انتظر الحصول على الفيزا افاجئ بطلب القنصلية احضار شهادة الضيافة رغم اعطائهم شهادة حجزالفندق بفرنسا٠ ولم احصل على التاشرة الا بعد ان قدمت هذه الشهادة بعد انتهاء مدة العطلة المخولة لي من طرف الشركة التي اعمل فيها٠
    اليست المعاملة بالمثل هي واجبة على الدين يديرون شؤون هذ البلد للحفاض على كرامة المواطنين المغاربة؟ افلا ينظرون الى جيرانهم الجزائريين٠ام يريدون ان يبقى المغاربة عرضة للدل والهوان والبغي والدعاره والفساد الاداري والساسي والرشوه والظلم؟

  • marokkkkin
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:57

    يمنعوننا من دخول بلدانهم وهم يتقاطرون على بلدنا بدون تاشيرة
    فنسبة 90% يدخلون للمغرب من اجل السياحة الجنسية لاشباع رغباتهم ….

  • omar
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:39

    “إن هجرة الأيدي العاملة مهمة بل وضرورية لدول الاتحاد الأوروبي، وذلك لأن المجتمعات
    الأوروبية تشيخ
    A ssi kaddour, les Europeens n’ont pas besoin de tes conseils

  • Moghtareb
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:41

    على المسؤولين المغاربة فرض تأشيرة الدخول للمغرب على بلدان الاتحاد الاوروبي كما يفرضونها هم علينا، خاصة الاسبان اللذين يعاملوننا معاملة سيئة جدا، وعلى العكس فهم يتلقون أحسن معاملة من طرف الشعب والحكومة.
    ولكن شكوووووووووووون هاد الراجل اللي يتبنى هاد المبادرة ويطرحها فالبرلمان؟ ولا الرجال تقاضاو وباقين غير الذكورة؟!!!!

  • طالب يحلم بالدراسة في اوربا
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:47

    سلامو عليكم
    انا طالب شاب اريد الذهاب و ليس الهجرة الى اوريا لمتابعة دراستي هدا ما انوي فعله السنة القادمة لكن مع الاسف لدي خوف شديد من ايرفض ملفي و لا احقق حلمي و ان ارجع الى الجامعة اللعينة

  • Germany
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:21

    صحيح قولك أخي، في ألمانيا الجزائريون يعملون جميع أنواع الاجرام كالصرقة و الاتجار في المخضرات و الضرب وا لجرح وعندما يلقون القبض عليهم يقلون بأنهم مغاربة هدا لا يعني ان المغاربة كلهم ملائكة انما هناك مغاربة يقمون كدالك بنفس الاعمال الاجرامية فإدا حسبن إجرامات المغاربة مع إجرامات الجزائريون لأنها تحسب لالمغاربة على حساب تصريحات الجزائريون بأنهم مغاربة فهدا طبعا ثقل كبير على المغاربة في مسألت الإجرام.

  • البعويدي
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:15

    أنا طلبت تأشيرة الى مصر في سنة 2007حصلت على عقد عمل مع شركة اسبانية في مصر.لكن السيد قنصل مصر في المغرب لم يرخص لي بالذهاب لزيارة الأهرام لأنه كان منشغل بأمر الفنانات المغربيات اللائي يذهبن لمصر من اجل من اجل” صقل موهبتهنّ”. المهم أنه من بعد تكفلت المدرسة التي ادرس بها برحلة الى إسبانيا فذهبت الى إسبانيا وعدت.أظن انّ الحل يكمن في منح تقة اكبر للمهاجرين. لأن التشدد في منح التأشييرة يولّد فكرة البقاء في اروبا، أتوّر انه اذا مُنحت هذه التقة سيعود العديد من الإخوان،لأنهم سيحصولون عليها من جديد. أما التشدد فلن يولّد غيرالتشدد.

  • MAGHRIBI
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:17

    تبقى اوروبا دائما راقية في معملتها مع الاجانب المتحضرين سواء كانوا تبقى اوروبا دائما راقية في معملتها مع الاجانب المتحضرين سواء كانوا

  • مسموم
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:11

    ياك المغرب أجمل بلد في العالم. إوا بقاو فيه فين غاديين؟ حيرتونا معاكوم….تم أنا بعدا كايبانوا ليا المغاربة عايشيين بيخير…الناس لباس عليهم واكلين شاربين أو ساكنين. الناس القادمون من الخارج يجدون أنفسهم أقل حظا في منافستهم ..المغاربةمايقد عليهم حدمن نا حية المظاهر والأمتلاك وعادة هذه هي الفئةهي التي تطلب الفيز إلي بلدان أخرى ..ألا أنهم لا يريدون الجهر بهذا خوفا من العين ومن التراهات والعادات التي تنخر البلد

  • marocain
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:35

    ce qui prouve que nous avons aucune dignité ; ni aucune valeur , sauf une minorité de braves hommes qui sont encore en mesure d etre des vrais marocains, jai vecu suffisament en europe et je peux vous assurer que le consulat le plus nul , est ce lui de la france , les rg pseudo fonctionnaires au consulat français traitment les marocains demandeurs de visa comme des mendiants comme si tous vont rester en france sans retour, faut que l état marocain pese avec son poid pour dire non a la france et imposer les régles du jeu, pour que la donne change; a suivre …

  • El Houssine
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:09

    Une chose est sûre : l’Europe ne veut plus de nous, ou presque plus; car elle a encore besoin de nos riches et de nos cerveaux. Pour ces deux catégories de marocains, la porte vers l’Europe restera grande ouverte. Maintenant, ce que je ne comprends pas c’est pourquoi certains marocains insistent pour aller passer des vacances dans des pays qui ne veulent pas d’eux, alors qu’ils peuvent facilement faire un saut plus instructif et sans visa dans d’autres pays; avec en plus moins de dépenses. Je pense à la Turquie, l’Egypte, la Tunisie, la Jordanie, ou même des pays du Sud-est Asiatique ou de l’Amérique du Sud. Pour l’amour d’Allah laissez tomber l’Europe et l’Amérique du nord; elles ne valent plus le détour. Je ne finirai pas mon billet sans chuchoter aux oreilles des princes qui nous gouvernent que ce n’est pas au Maroc de faire le gendarme de l’Europe.

  • jhaa
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:13

    le probleme ce n est les autres paye qui donne pas les visa , c est un orde de notre paye qui dit de ne pas donner des visa , iwa halil wa nakish, a chaque embassade il ya des marocains qui travailent laba masmar jjhaaa, qui reste lute pour ne pas deliver des visa ,

  • أبو ذر المغربي
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:43

    غريب لما يستعمل من ألفاظ “الشراكة” و “التعاون” و “رعاية الفكرونية أو الفرنكفونية
    أول ـ المعاملة بالمثل تقتضي أن يكون الطرفان متقاربان أو متكافئان، لكن ما دام “أجمل بلد” مرتبط بالمستعمر، فلا يمكن!
    أشيد بجارتنا الجزائر، رفضت منذ أسبوع قدوم وزير خارجية فرنسا، و هي تفرض بالمثل على الفرنسيس تأشيرة أيضا (المعاملة بالمثل)
    لكن بلاد آل الفاسي لا تستطيع ذلك، لأنها فقط “بلد” ليس عندنا مفهوم دولة للأسف ! كما أن العصابات الحاكمة في فاس و الرباط و مراكش ترعى مصالح الفرنسيس الذين يحموهم، و يرعون السياحة المتوحّشة بمبرر الإقتصاد …
    لو أن فرنسا مثلا خرجت بالحديد و النار من المغرب، لكانت هناك معاملة بالمثل، لكن ما دام شعبنا لا زال يعتقد في خرافات الصداقة و التعاون و .. لازلنا بعيدين من مسألة فكّ الإرتباط
    و الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه، الآن العالم يتغير : العنف، الأزمة، تنامي الكراهية، عودة الشعوب لأديانها … كل هذا يساهم في صعود اليمين هنا و هناك، و هكذا سينقطع الحبل السّري للفرنسيس.
    أبو ذر المغربي

  • demsiri
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 16:45

    حنا غير الي جا ايدخل:
    bienvenue monsieur, bienvenue madame

  • كثير عزة
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:53

    إن التجربة والحياد يفرضان علينا أن نكون صرحاء في ردنا عندما نسمع بما يلاقيه المغاربة من صعوبات تصل إلى حد المستحيل في الحصول على تأشيرات تسمح لهم بزيارة البلدان الأوروبية. فالأسباب كثيرة و متنوعة. سأقتصر منها على واحدة ألا وهي رعونة المغاربة أنفسهم في تصرفاتهم القبيحة و اللاإنسانية تجاه بعضهم البعض ( مغاربة المهجر يعرفون ذلك جيدا). و يمكنني أن أؤكد جازما بأن المعاملة القبيحة التي يتلقاها طالبوا الفيزة بالقنصليات و السفارات الأجنبية بالمغرب تعود بالأساس إلى ما تعلمه الأجانب من موظفي تلك السفارات من المغاربة العاملين عندهم بسفاراتهم وقنصلياتهم فإن تلك التعسيرات و التعقيدات و العراقيل لا يصنعها الموظفون الأجانب بل ينتجها ويقف خلفها “إخواننا” المغاربة العاملين هناك و بإرشادات منهم، فهناك من أصبح هو الناهي و الآمر فيما يتعلق بمنح الفيزة،بعد أن تزوج بموظفة أجنبية تعمل بالسفارة و مهمتها تخص فقط منح التأشيرات. ومنهم من يعمل كالمخبر أو الجاسوس ( إنني أعجز عن وصف حالة الشاوش المغربي الخادم بالسفارة الأجنبية بالمغرب وهو يسخر من أبناء جلدته و يصفهم بالبدو الأجلاف أمام أسياده الأجانب وهو يفاخر بأنه يعرف أسرار معاملتهم الناجعة و التي لولاها لدخلت بلاد أسياده في متاهات و مشاكل لا حصر لها مع هؤلاء “البدو المغاربة المتوحشين” كما يحلو له أن يصفهم به و بتفاخر و تشف قل نظيرهما

  • ولد المغرب
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:39

    واش كيحسابكم بلادة الناس سايبة بحالنا اكون لقاو فينالغير مغدش اوصلو معنا حتى لهاد درجة

  • محمد
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:37

    مواطني دول الاتحاد الأوروبي لا يحتاجون إلى فيزا لدخول المغرب، بل بإمكانهم شراء تذكرة السفر والتوجه إلى المطار مباشرة.
    الله ياخد الحق

  • أحمد
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:29

    إلى الأخ أستاذ اللغة الإنجليزيةالذي سبب له رفض القنصلية الفرنسية منحه التأشيرة شعورا بالإحباط و المهانة متسائلا عما يمكن القيام به؟ أقول له الحل الوحيد هو أن يتم تأسيس جمعية لتنوير الرأي العام و مطالبة البرلمان و الحكومة و و باتخاذ إجراءات تحفظ ماتبقى من الكرامة …
    أمابالنسبة للذين لا زالوا يفكرون أن أوروبا فيها فرص عمل .. أقول لكم أن أخي في إسبانيا و بعد إقامته هناك حوالي 25 سنةيعني من البطالة و ليس عنده مايعيل به أسرته مثله مثل الملايين من الإسبان و غيرهم ولولا مساعدتنا له لتفاقمت وضعيته ..و الحمدلله بعد زيارته للمغرب فقد قرر الرجوع حيث وجد فرص العمل في المغرب بالنسبة له و لزوجته لأسبانية …

  • maghribi
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:31

    الأمر في غاية السهولة و بدون تعصب قبلي،الدول القوية تفرض على الدول الضعيفة التأشيرة،فأمريكا تفرض على فرنسا التأشيرة،مسألة عادية.دول أخرى تفرض على دول أخرى التأشيرة لأسباب سياسية،مثل حال الجزائر مع فرنسا(سيقول القائلون هي مسألة المثل بالمثل،نعلم جميعا أنه فيلم بين الدولتين،لأن أي فرنسي يتقدم بالطلب لايرفض له الطلب،زيادة على ذلك السائح يفضل السياحة التي تكون فيها المتعة وعدم التعقيدات و الإجرائات الإدارية)
    المغرب بطبيعته،ينهج عدم إجبار التأشيرة على الدول القوية خاصة الأوربية لأنه يعلم بأن هذا النوع من السياح سيكون مصدر العملة الصعبة لأن المغرب في حاجة إليها(تصورو معايا فلوس دخلوك بلا ماتضرب فيهوم تمارة،زيدون هاد السائح يقدر يعميه الله ويقرر ايدير شي مشروع،ولى يبني ويساهم في تعمير البلاد،ولى يحب زعما يتزوج من عدنا وياخد بنتنا ولا ولدنا و”إيسوفيه=إعتقوا”من البطالة،وعوض سائح غادي إيولي عدنا عائلة كاملة تدر علينا العملة،ويقدر هاد المواطن ينجح،و يصبح مفخرة لنا أجمعين،الأمثلة كثيرة من هاد النمادج في الرياضة:اعويطة،حجي….في السياسة :رشيدة داتي….)
    المشكل في المغرب ليس مشكل تأشيرة في نظري،أولا في المغرب نعاني من مشاكل أخلاقية وأمراض إجتماعية:عدم إحترام الآخر،آلرشوة،عدم الثقة في السياسيين بالخصوص الغير الأكفاء والغير الوطنيين الذين يرغبون في تنمية البلاد،عدم وجود برامج سياسية تنموية أخلاقية فكرية إقتصاديةدينية….
    في كل هاذه المشاكل يصعب على المواطن الثقة في مغرب الغد،مع ذلك يصعب عليه أن يكون سيد نفسه،أن يعطي نموذج المغربي الذي نحلم به،وبالتالي الإحساس بالذل إتجاه هاذه الدول القوية.
    أقول في ختام قولي هذا،ومن خلال تجربتي في المغرب وبعض الدول الأوربية،أن البحث عن الهجرة إلى الدول الغربية ليس بالعيب،ناهيك عن الوسيلة،المهم قبل أن تلتحق بهذه الدول أوجه ندائي إلى الشباب بالخصوص عليك بالدراسة و أخذ العلم،تعلم اللغات و أتقنها إثقانا (رحم الله الحسن الثاني الذي قال:الأمي في هذا العصر هو من يتكلم 3لغات على الأقل)أخي،أختي عليكم بالدراسة واكتساب ديبلومات ،تعلموا اللغات:اللغة العربية(لغة تمكنك من فهم نفسك أولا،فهم تاريخك،فهم دينك:هنا في الغربة سوف تجد نفسك مضطرا للإجابة عن أسئلة بسيطة في عقيدتك،وعليك أن تكون مسلحا بالعلم،هنا سوف تتعلم الإسلام ثق بي)اللغة الإنجليزية،الإسبانية و الفرنسية…لا يكفي التحدث بها،بل إثقانها وإثقان مفاهيم ثقافتها،الحمد لله أن التعليم في المغرب لا يزال بالمجان،كما يقال في المغرب:كول الكتوبة ماكلة.و لا تنسى تعلم حرفة،أية شيء في وقت الفراغ أو العطلة،ولو الأشغال المنزلية.لاكذب عليك أخي،دراستك،حسن إستعمال يديك سيساعدك في فتح الأبواب هنا،وهنا كل شئ بالتكوين….أخي هنا رغم تكويني وشهاداتي كنت مضطرا في البداية قبول أي عمل،حتى المكنسة طلبوا مني أن تكون لدي شهادة،البداية تكون دائما صعبة،والذي يفتح لك الأبواب هو الكناش و مجهودك…فعليك بالكناش والرياضة ….و الفاهم شوفتو تكفيه!
    و السلام

  • Jamal
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:33

    salam ABDEL. ton commentaire ne me laisse pas indiffernet. c’ est honteux comment on est traité dans notre propre bled. de toute facon Abdel si tu compte un jours visiter
    l ‘allemagne n’hesite pas de m’ecrire sur cet email:( [email protected]).marheba bik fi almaniya.wa salam.jamal.Munich.Allemagne

  • ماباغي والو غير ال VISA
    الثلاثاء 26 يناير 2010 - 15:35

    لست ادري لما هدا التهميش و’الحكرة’ الدي يلاقوه المغاربة في الصفارات الاوروبية والدول الاوروبية نفسها .ولما كل هده التعقيدات التي يعاني منها المواطن المغربي قصد الحصول على تاشيرة زيارة بلد اوروبي او امريكي .فبالرغم من كل هدا فالمغاربة يفعلون المستحيل للحصول على ال” اوبالاحرى الهجرة.فما الدافع الى دلك؟.
    اسئلة تبحت عن اجوبة.

  • majidmaroc
    الإثنين 29 غشت 2011 - 01:13

    أكثر من 90% من المغاربة الدين يتقدمون بطلب الحصول على تأشيرة الدهاب إلى البلدان الأوروبية مجرد مهاجرين غير شرعيين غيروا طريقة عبورهم إلى هاته البقاع الأنيقة بالخضوع إلى الإجراءات القانونية رغم صرامتها ودلك من أجل الحصول على الضوئ الأخضر لتحقيق أحلامهم ومحاربة الفقر الدي كاد أن يصبح كفرا………

  • khalid
    الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 17:35

    أسلام عليكم إنني تعرفت على أحد الفتيات الإسبان و تريد أن تعمل لي ضيافة ولكن لا تعرف ما هي الأوراق التي يجب أن ترسل إلي لكي أفعل طلب تأشيرة

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 91

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 2

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 9

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 41

الفرعون الأمازيغي شيشنق