تغييرات سفارة أمريكا بالرباط .. تحولات دبلوماسية تصون المكتسبات القائمة‬

تغييرات سفارة أمريكا بالرباط .. تحولات دبلوماسية تصون المكتسبات القائمة‬
صورة: أرشيف
السبت 23 يناير 2021 - 20:00

تغييرات روتينية باشرتها السفارة الأمريكية بالرباط، خلال الأسبوع الجاري، فقد وظب السفير الحالي دافيد فيتشر أغراضه راحلا، بعد تراكم دبلوماسي مهم توج باعتراف بلاد العم سام بسيادة المغرب على الأقاليم الصحراوية الجنوبية.

ومثلما جرت العادة خلال السنوات الماضية، بات من المعلوم أن سفراء أمريكا في كل ربوع المعمور يحزمون حقائبهم استعدادا للمغادرة مباشرة فور انتخاب رئيس جديد للولايات المتحدة، وذلك في إطار تدبير العلاقات الخارجية للبيت الأبيض.

هشام معتضد، المحلل السياسي المغربي المقيم بكندا، يرى أن تغييرات الأشخاص على مستوى السفارة الأمريكية بالرباط يدخل في إطار الروتين الدبلوماسي والسياسي الذي أبانت الرباط التعامل معه بكل نضج دولة المؤسسات، مع احترام العلاقات التاريخية المتبادلة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف معتضد، في تصريح لجريدة هسبريس، أن “الدولة المغربية في إطار تدبيرها للسياسة الخارجية وتأطير دبلوماسيتها تتبنى سياسة المبادئ، بعيدا عن المواقف الظرفية، تماشيا وقيمها التاريخية والتزاماتها الدولية القائمة على المسؤولية المشتركة؛ لذلك فتغييرات الأشخاص على مستوى السفارات لا يشكل قلقا بالنسبة للرباط، لأن مبادئها واضحة ودورها التاريخي قائم على دعم توجه العيش الإنساني المشترك”.

أما بخصوص حقبة بايدن “فالمغرب له تجربة كبيرة في تدبير علاقاته مع الولايات المتحدة الأمريكية تحت حكم الجمهوريين والديمقراطيين، رغم اختلاف توجهاتهم الإيديولوجية؛ فالمؤسسات المغربية واعية بأولويات كل إدارة أمريكية وتوجهاتها الفكرية وظرفيتها السياسية”، يؤكد المتحدث.

وأشار معتضد إلى أن “الدولة تعمل على تغليب منطق التعاون الإيجابي في ما يخص الملفات ذات الاهتمام المشترك، في احترام كامل للمبادئ المتقاطعة مع الإدارة الأمريكية؛ فبالإضافة إلى التجربة التي راكمتها في علاقتها مع الجمهوريين والديمقراطيين هناك ما تسمى في العلاقات الدولية الالتزامات السيادية”.

وتعتبر هذه الالتزامات، وفق معتضد، قرارات تلزم الإدارة الأمريكية، رغم اختلاف توجهاتها الإيديولوجية، بتبنيها والسهر على احترامها وتنفيذها؛ “وذلك لأنها تدخل في إطار التوجه الإستراتيجي الكبير للولايات المتحدة الأمريكية والحفاظ على أمنها القومي وتوازناتها الدولية”.

ويخلص المحلل ذاته إلى أن وصول الديمقراطيين إلى الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية لن يكون له أي تأثير كبير على مستوى العلاقات الإستراتيجية مع المغرب، خاصة تلك المتعلقة بقضايا الأمن المشترك، والسيادة، والحلف الإستراتيجي أو التعاون الاقتصادي على مستوى القارة الإفريقية.

الرباط السفارة الأمريكية الصحراء المغربية العلاقات الخارجية

‫تعليقات الزوار

17
  • مجيد
    السبت 23 يناير 2021 - 20:14

    عاش المغرب من طنجة لكويرة احب من أحب او كره من كره . و لا عزاء للحاقيد . بالنسبة للجيران أحلام لديدة .

  • محمد
    السبت 23 يناير 2021 - 20:14

    نتمنى ان شاء اللة ان يكون الات خير من

  • HSAINE
    السبت 23 يناير 2021 - 20:20

    نعم عند انتخاب رئيس جديد في امريكا تنتهي مهمة السفير ، اتمنى ان لا تكون كنهاية قنصلية بوروندي في العيون التي اقلقتها اليوم و انهت المهام بها ، فعلا بوروندي طحنات لفلوس اديالنا او في الأخير ضحكات اعلينا

  • azzikh0
    السبت 23 يناير 2021 - 20:37

    ههههه، مجموعة من القنوات التلفزيونية الدولية مزالت تعتبر الصحراء صحراء غربية لذلك يجب احترام قرارات الأمم المتحدة

  • Hmad O’Ali
    السبت 23 يناير 2021 - 21:00

    القرارات السيادية الدولية و خصوصا في الغرب تكون قرارات موسسات
    فقرار الولايات المتحدة حول الثراء المغربية ان يتغير لانه جاء عن عدة لقاءات و تشاورات داخل الكنكريس الامريكي و بعلم و موافقة الجميع، وًنخن نعلم جميعا ان بايدن صديق للمغرب و هذا الاخير حليف استراتيجي للولايات المتحدة و جارة الموز تعرف ذلك جيدا
    اكرر لدولة الشر ان المغرب سيبقى دائما كما كان حليف كبير و استراتيجي للولايات المتحدة و ستزداد هذه الشراكة بقوة كبيرة خلال السنوات المقبلة لان المغرب مقبل على افق مزدهر ان شاء الله.
    و عين الحسود لا تسود، موتوا بغيضكم

  • الصداقة والمحبة والوفاء
    السبت 23 يناير 2021 - 21:15

    ابشروا ولاتخافون وانتم الاعلون انشاء الله سيكون فيه خيرا في هدا الرجل انا وهو رئيس امربكا الصديقة الحق يعطى ولا ياخد اللهم حقق لنا حقنا في وطننا من شمالها الى جنوبها لكي تزدهر البلاد في الخير والبركات كل من عند الله نحن محب الخير للجميع والمعاملة الصالحة مع المصلحين والخير اتي في الطريق

  • عبدالكريم بوشيخي
    السبت 23 يناير 2021 - 21:30

    كلنا نتذكر السيد دافيد فيشر الذي لم يلتحق بمنصبه الا بعد مرور 3 سنوات على تعيينه كسفير للولات المتحدة في الرباط حيث كان الاعلام الجزائري و الذباب الالكتروني يتحدث عن فتور و ازمة بين الرباط و واشنطن لكن الاحداث الاخيرة تؤكد ان العلاقات بين البلدين تاريخية و اقوى و اعمق من وجود سفير معتمد ففي ظرف سنة من التحاق السيد فيشر بعمله تغير كل شيئ و عرفت العلاقات تطورا مهما تجسد في اعتراف رسمي امريكي بمغربية الصحراء و ابرام صفقات اسلحة جد متطورة و تعاون عسكري و فتح مجال الاستثمار للشركات الامريكية في ربوع المملكة من طنجة الى لكويرة فرحيل السيد فيشر و تعيين مكانه قائم بالاعمال في انتظار تعيين سفير ديمقراطي من الوزن الثقيل كثقل العلاقات بين واشنطن و الرباط سيعزز تلك العلاقات التاريخية التي بدات يوم اعتراف امبراطوريتنا باستقلال الولايات المتحدة اما اعداء وحدتنا الترابية التائهون في احلامهم و غبائهم سيعيشون دائما كوابيس مرعبة و استنزاف مستمر لثروة بلدهم على قضية خاسرة كانت السبب في عودتهم 50 سنة الى الوراء و اصبحت اليوم محسومة امميا لصالح المغرب بعد اعتراف دونالد ترامب المزلزل و تزكيته من طرف بايدن

  • ولد حميدو
    السبت 23 يناير 2021 - 21:43

    لمادا نحتقر انفسنا فهل المغرب الغى اعترافه باستقلال امريكا حتى تلغي امريكا مغربية الصحراء

    كما يقول المثل
    دير الخير و نساه

  • مغربي من الريف
    الأحد 24 يناير 2021 - 01:21

    اليوم شاهدت الأخبار في قناة الشروق وهم يطرحون اسئلة على سيدة مختصة في السياسات الأمريكية في ما يخص الصحراء المغربيه فاجابتهم نعم بايدن قرر إلغاء مجموعة من للاتفاقيات التي اقرها ترامب إلا السيادة على الصحراء المغربيه من بين المستحيلات الغاؤها أهمها العلاقات الاستراتيجيه بين المملكة المغربية والولايات المتحده الامريكيه وقضايا أخرى مشتركة

  • المراقب
    الأحد 24 يناير 2021 - 08:36

    السلام، مادام كا تجيبوا مواضيع بحال هذي، رآه كيدخل الشك في تبات الموقف الأمريكي، دابا البوليزاريو كيقصفو في الكركارات واحنا عاطيينها للنفي حتى شي حاجة ما وقعات، خص تنورو المغاربة على الحقيقة ديال الوضع، لأنه كيبان ليا الحالة ممازيناش والخواض نايض وكاديرو في لبرة ديال التهدئة وصافي، لكن الحقيقه ديال بصح مازالت بعيدة.

  • عتمان
    الأحد 24 يناير 2021 - 10:21

    ادا كانت ادارة ترامب قد وجهت صفعة لأعداء الوحدة الترابية باعترافها او بالأحرى بتأكيد اعترافها بمغربية الصحراء فان ادارة بايدن ستنهي القضية نهائيا ودلك بإلزام الطرف الاخر و اسياده في قصر المرادية على قبول الحل السياسي المتمتل في الحكم الداتي اما في حالة الرفض فستكون العزلة السياسية للجزائر هي الحل اما عصابة قطاع الطرق فقائمة الارهاب و الملاحقة القضائية الدولية لقادتها وكدا المسؤولين عن جرائم الاحتجاز و الاغتصاب و المتاجرة بالمخدرات و كدا البشر هي الرادع الوحيد لهم

  • ولد علي
    الأحد 24 يناير 2021 - 11:32

    الى HSAINE 3
    لا أضن ما تقوله على قنصلية بوروندي صحيح ،
    لكن لا أستبعد هذا، نظرا لتحركات العدو الجزائري على جميع الأصعدة،
    ف الجزائر التي ظيعت 500 مليار دولا على عصابة البوليزاريو في التسلح وشراء الذمم قادرة ان تشتري من جديد مسئولي معض الدول الفقيرة مثل بوروندي، المهم ان الصحراء المغربية قد رجعت الى مغربها ونتهاء الأمر.
    وأمنى ان تنتقل المعركة الى الصحراء الشرقية لنحررها ان شاء الله

  • Monika
    الأحد 24 يناير 2021 - 11:38

    شكرا لأمريكا وشكرا لدولة إسرائيل وشكرا لدولة الخليج باعترافهما بالصحراء المغربية .
    اما الدول الافريقية اللواتي فيهم المجاعة وليست لهم الحكومة ولا رئيس فالمملكة المغربية ليست بحاجة لهم .

  • صحراوي
    الأحد 24 يناير 2021 - 19:52

    إلى صاحب التعليق رقم 7.
    مجرد تساؤل.
    لماذا بقيت السفارة بدون سفير !!!؟؟؟
    لو كان المغرب يساوي بعوضة لدى أمريكا ما تركت سفارتها بدون سفير لمدة ثلاث سنوات كما تفضلت.
    إلى صاحب التعليق رقم 8.
    هل نسيتم فعلا الخير !!!؟؟؟
    لم أعرف بلدا منان أكثر من المغرب، لا يذكر الجزائر إلا وذكر مساعدته لها في حرب تحريرها ولا يذكر أمريكا إلا وذكر أنه أول بلد يعترف باستقلالها، ولا يذكر بني صهيون إلا وذكر مليون يهودي مغربي حتى ذات مرة أني قرأت معلقا يمن على تونس أن الملك غامر بحياته وتجول في شوارع تونس العاصمة.

  • صحراوي
    الأحد 24 يناير 2021 - 19:54

    مجرد تساؤل
    هل التطبيع مبدأ !؟
    جاء في المقال ما نصه:
    “الدولة المغربية في إطار تدبيرها للسياسة الخارجية وتأطير دبلوماسيتها تتبنى سياسة المبادئ بعيدا عن المواقف الظرفية”.
    منذ تغريدة أكتوبر وأنا أسمع رئيس الحكومة والمحللين والخبراء والمعلقين يصرحون أن السياسة مصالح.
    مجرد تساؤل2
    هل قرارات ترامت التي ألغاها وسيلغيها بايدن لم تكن تلزم أمريكا !؟
    جاء في المقال أيضا ما نصه:
    “وتعتبر هذه الالتزامات وفق معتضد قرارات تلزم الإدارة الأمريكية…”
    أذكر المغاربة على إختلاف مشاربهم أن أي قرار أو اتفاق مهما كان قوته معرض للإلغاء أو التعديل باتفاق بين الأطراف أو بانسحاب أنفرادي.
    والأمثلة كثيرة، أذكر على سبيل المثال:
    -اتفاق الوحدة بين المغرب وليبيا الذي انسحب منه المغرب.
    -اتفاق اتحاد المغرب العربي الذي انسحب منه المغرب.
    -اتفاق وقف إطلاق النار بين المغرب و البوليزاريو الذي ووافق عليه مجلس الأمن بما في ذلك أمريك ثم تنصلا منه.
    أما السيد ترامب المحترم فلم يحترم توقيع أسلافه والتزامات بلده في:
    -اتفاق الدولي الخاص بالنووي الإيراني.
    -اتفاقية المناخ الموقعة من حوالي 200 دولة.
    -معاهدة الصواريخ النووية مع روسيا.

  • Reda
    الأحد 24 يناير 2021 - 20:16

    كلامي موجه الا من ينتضرون الرجوع عن قرار السيد المحترم …ترامب اقول لهم ولي كلي مسؤلية. ..اموالكم دهبت سدى. لي انه تحسبون. وتضنون بي غبائكم الا محدود. ان قرارات. الدولة المحترمة امريكا. عندهم عقلية قطاع الطرق امتال حكامكم….لا. تم لا. وسنة 2021
    ستكون سنة انتحار. جنرلات. الوهم ……عاش الوطن
    عاش محمد السادس. وتحياتي لي صاحب المقص الدهبي سبب خرابكم وزوالكم من ..خريطة السياسية

    انشري ايتها الصحافة النزيهة …هسبريس وشكرا للقيمين على عاده الصفحة

  • Reda
    الأحد 24 يناير 2021 - 20:25

    من النوادر الطريفة والحكايات الغريبة التي دأب الجزائريون، بإيعاز من النظام العسكري الجزائري، تحريف التاريخ وتزويره وسرقة تاريخ المغرب وثقافته وتراثه، وتبنيها ضدا على التاريخ قبل ميلاد بلاد الجزائر التي أنشأتها فرنسا الاستعمارية وأطلقت عليها اسم « الجزائر » بعد احتلالها لأكثر من 130 سنة خلفا للإمبراطورية العثمانية.

    النظام الجزائري يسرق تاريخ المغرب وثقافته وتراثه ويتبناها بكل وقاحة ودون حياء ولا خجل ضدا على التاريخ

    عبدالقادر كتــرة

    من النوادر الطريفة والحكايات الغريبة التي دأب الأشقاء الجزائريون، بإيعاز من النظام العسكري الجزائري، تحريف التاريخ وتزويره وسرقة تاريخ المغرب وثقافته وتراثه، وتبنيها ضدا على التاريخ قبل ميلاد بلاد الجزائر التي أنشأتها فرنسا الاستعمارية وأطلقت عليها اسم « الجزائر » بعد احتلالها لأكثر من 130 سنة خلفا للإمبراطورية العثمانية.

    وعرفت الجزائر قديما العديد باسم « نوميديا » تحت حكم النوميديين والفينيقيين والبونيقيين والرومان فالوندال ثم البيزنطيين. وبعد الفتح الإسلامي شهدت البلاد سيطرة كل من الأمويين والعباسيين والأدارسة والأغالبة والرستميين، والفاطميين، والزيريي

صوت وصورة
استغاثة دوار الشياظمة
السبت 6 مارس 2021 - 00:31

استغاثة دوار الشياظمة

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
الجمعة 5 مارس 2021 - 15:37 14

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
أنامل ناعمة في البحرية الملكية
الجمعة 5 مارس 2021 - 14:21 8

أنامل ناعمة في البحرية الملكية

صوت وصورة
معرض للتراث المغربي اليهودي
الجمعة 5 مارس 2021 - 13:25 2

معرض للتراث المغربي اليهودي

صوت وصورة
قتيلة في انهيار منزل ببني ملال
الجمعة 5 مارس 2021 - 00:40 6

قتيلة في انهيار منزل ببني ملال

صوت وصورة
حياة بلا نبض
الخميس 4 مارس 2021 - 22:35 5

حياة بلا نبض