تقرير الجهوية المرفوع إلى الملك تحكمه الهواجس الأمنية والايديلوجية أكثر من المصلحة الوطنية والعمق التاريخي

تقرير الجهوية المرفوع إلى الملك تحكمه الهواجس الأمنية والايديلوجية أكثر من المصلحة الوطنية والعمق التاريخي
الأحد 13 مارس 2011 - 15:59

لقد استبشر المغاربة خيرا حين تم تعيين لجنة ملكية لإعداد مشروع حول الجهوية الموسعة بالمغرب،رغم التحفظات المعلن عنها من بعض الأطراف حول تركيبة اللجنة التي لم تراعي تمثيلية مختلف المشارب والحساسيات الفكرية والسياسية والعلمية بالمغرب،إلا أن ذلك لم يمنع جل المتتبعين من التفاؤل بمستقبل عمل اللجنة .كما استبشر الجميع خيرا أيضا، بالخطاب الملكي ليوم 9 مارس 2011 ،والذي جاء كاستجابة لجزء من مطالب الحركة الاحتجاجية ل 20 فبراير،حيث تضمن مجموعة من الخطوط العريضة حول الإصلاحات الدستورية النوعية،والتي من جملتها إدراج الجهوية في الوثيقة الدستورية.


اٍلا أن أمالنا جميعا خابت في الحقيقة ،بل وصدمنا بالتقرير الذي رفعه عمر عزيمان رئيس اللجنة الاستشارية للجهوية إلى الملك محمد السادس،بعد ما يربو عن سنة من الاشتغال،حيث أن أول خلاصة يمكن الخروج بها بعد قراءة هذا التقرير المنجز في 76 صفحة، هو المقولة المغربية التي تقول”المندبة كبيرة والميت فار” والتي تقابلها في العربية الفصحى “تمخض جمالا وولد فأرا”،بالإضافة إلى وضوح سيطرة الهاجس الأمني والايديلوجي على التقرير.إذ أن التقرير رغم ديباجته الأنيقة والمنجزة بعناية ودقة فقهاء القانون والسياسة،والأفكار البراقة التي يتضمنها،ورغم سرده كذلك لبعض من المنظمات والهيأت التي قال بأنه تشاور معها،إلا أن عصارة التقرير وزبده وأهم نقطة فيه ،والتي أراها ممثلة في التقطيع الجهوي الذي تبناه من خلال 12 جهة،هو ما يمكن أن نستنتج منه ما يؤكد قولنا باستبعاد البعد التاريخي والمصلحة الوطنية في انجازه،وعدم الاستجابة لطموحات المغاربة ،وسأركز انتقادي بالأساس على نقطتين حساستين :


1-تقسيم الجهات، لم يخرج عن ما كان سائدا دائما بالمغرب في تقسيم العمالات والأقاليم والجماعات ،من تقسيم معتمد على أدوات ثلاث وهي “خريطة المغرب على الورق”، والمسطرة، والقلم، انطلاقا من المكاتب الفخمة والمكيفة بالرباط،فتقسيم اللجنة لم يراعي بالإطلاق الخصوصيات الثقافية والارتباطات التاريخية للجهات والكنفدراليات القبلية، التي لها تاريخ مشترك، وروابط عميقة، وخصوصيات لغوية وثقافية وأنتروبولوجية متماثلة.فمثلا تم تقسيم قبائل سوس الكبير على أربع جهات وهي ما سمي ب”جهة سوس-ماسة”،”جهة كلميم واد نون”،”جهة درعة تافيلالت”،”جهة مراكش-أسفي”،وجل القبائل المكونة لهذه الجهات لها أولا خصوصية لغوية مشتركة متجلية في المكون الأمازيغي “تسوسيت” ،وثانيا لها عمق تاريخي مشترك منذ الأزل-يكفي مراجعة كتابات ابن خلدون للتأكد من ذلك- كان أخرها التحالفات القبلية التاريخية في مجابهة الاستعمار، وهذه القبائل موزعة على أقاليم أسا زاك،كلميم،اٍفني،تيزنيت،طاطا،أشتوكن أيت بها،اٍنزكان،أكادير،تارودانت،الصويرة،الحوز،شيشاوة،مراكش، ورزازات،زاكورة،كما تم إذابتها وتعويمها مع قبائل ومجموعات ثقافية أخرى غير منسجمة معها بشكل كبير (أي انسجام بين قبيلة اٍوريكن الأمازيغية بنواحي مراكش مع قبيلة الرحمانة مثلا رغم اقحامهما في نفس الجهة)،نفس الشيء قامت به اللجنة فيما سمي ب “جهة الرباط القنيطرة”، وما سمي “جهة الريف والشرق”…


2- تحكم الهاجس الأمني والأيديولوجي في تسميات الجهات ،حيث تم طمس التسميات التاريخية للجهات المغربية مثل تامسنا،والشاوية،والحوز،وسايس،زيان،وتادلة والصحراء وزمور وورديغة ودكالة وغيرها وسميت الجهات بأسماء المدن كأننا لا نتوفر على رصيد تاريخي في هذا الصدد .فباستثناء جهات الريف وسوس ودرعة تافيلالت التي سميت تقريبا بأسمائها، حيث خافت اللجنة من تحركات سياسية قوية لحركات الحكم الذاتي المعروفة بهذه الجهات الثلاث بالضبط،وتم الاحتفاظ بتسمياتها التاريخية ،رغم التشويه الذي قامت به اللجنة لهذه التسميات التاريخية،فقد أضيفت كلمة “الشرق” إلى جهة الريف، علما أن المنطقة الشرقية جزء لا يتجزأ من الريف الكبير،كما تمت إضافة كلمة “ماسة” إلى جهة سوس مع العلم أن الجهة لم تسمى قط هكذا، وأن “ماسة” أو بالأحرى “ماست” ما هي قبيلة سوسية ضمن عشرات القبائل بالجهة، ولا داعي لإضافة اسمها إلى الجهة فلا معنى لذلك،والمدلول الوحيد لذلك في نظري هو محاولة اللجنة تعويم التسميات وتشويهها.


في الأخير ،أرى أنه بدون استحضار روح الوطنية والمسؤولية التاريخية وبدون استحضار تطلعات الشعب المغربي ومختلف مكوناته،فلا معنى لقوانين ومشاريع تهدف إلى تجاوز مراحل سياسية معينة، وتأجيل الحلول العميقة والحقيقة للإشكالات الكبرى.


*باحث سياسي

‫تعليقات الزوار

11
  • مغربي
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:21

    هده ملاحظات في العمق وهدا التقرير المرفوع للملك لم يتي بجديد ولم ينصت الى نبض الشارع المغربي والى العلاقات التاريخية بين القبائل المغربية والى الروابط العائلية .فقط تقسيمات عهد البصري وفق هواجس الانتخابات والامن .لا حول ولا قوة الا بالله

  • ayour
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:17

    أقول للمغاربة الأحرار لا تنتظروا الأصلاحات العميقة و الجدرية من اناس بنوا وجودهم على الاستبداد و القهر و الانتهازية ,النظام المخزني المغربي يشبه نظام بن علي في تونس ونظام مبارك في مصر ونظام القدافي في ليبيا…لدلك لا يمكن القيام بأي اصلاح حقيقي في ظل وجود هدا النظام,ولا يمكن أن نحلم باسترجاع كرامتنا و حريتنا مع وجود لوبيات مخزنية تمتص دماء الشعب لعقود وتصادر حقه في الوجود,لهدا فالحل الوحيد لأسترجاع الشعب لسلطته وتقرير مصيره بنفسه هو الثورة وما أدراك ما الثورة ونزول الشعب الى الشارع حتى يرحل المفسدون ويتم اقتلاع جدور النظام الدكتاتوري كما فعل أحرار تونس و مصر وليبيا حاليا.

  • خبير في( ن.م.ج)
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:13

    إلى الأخ الخنبوبي المحترم
    أرى أنك أهملت في اقتراتحاتك المزطية (على هادوك الناس المزطيين بحالك)، إطلاق إسم خنبوبيا على مجال دواركم المحترم..ولابأس أن تعيد النظر في ذلك ضمن مقال مزطي آخر فتستعين بعلوم الجغرافية الرقمية لتنبههم إلى مكان وجوده على الخريطة المغربية.
    إفادة: (نظام المعلومات الجغرافية: (ن.م.ج)أو ما يسمى بلغة خلانك الصرقوزيين: S.I.G
    المرجو النشر فهذا مجرد مزاح خنبوبي

  • محمد صبير
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:05

    إذاكانت فعلا هناك ارادة سياسية لتكريس نظام الجهوية بالمملكة المغربية فيجب ان تصاحب هذا التكريس منظومة وهيكلة جديدة لكل الاحزاب المغربية بحيث تتكون امانتها العامة من 12 عشرة عضو كل عضو يمثل الجهة التي ينتمي اليها وتكون رءاسة الامانة بالتداول والتناوب ، كما يجب ان يحدد سن المشاركة في الامانة العامة في 50 سنة على الاكثر ويحال كل من تجاوز هذا السن على التقاعد وتكون مهمته استشارية اذا اقتضى الحال لأن اغلبية الامناء والاعضاء وإذا لم اقل كلهم نصبوا انفسهم وراثيا على هذه الاحزاب ولم يستحيوا من الشيب الذى على رؤوسهم واذقانهم ولم يتركوا الشباب ليتحمل مسؤوليته بما ان ملكنا العزيز لازال شابا فيجب ان يرافقه من اجل تنمية هذا البلد الحبيب شباب لديهم اراءهم الخاصة اما نحن فقد عبدنا الطريق ليمشوا عليها طبقا لاختياراتهم ، فمن هذا المنبر اهيب بكل الشباب ان يثوروا على قيادات احزابهم وان لا ينساقوا وراء شعاراتهم الرنانة التي تمجد نضالاتهم وبصماتهم على صيرورة هذه الاحزاب .إضافة إلى انني احذر كل الشباب من الانسياق وراء دعواة بعض المضللين الذين لايجرؤون على الخروج الى المظاهرات ويدفعون بالشباب الى الهاوية تحت غطاء الدين ونحن نعرف ان ديننا الحنيف لا يدفع الى التهلكة ومن يدعي الابوة والعرفان فليعد الى السيرة النبوية والى الذكر الحكيم.

  • hamid marocccc
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:15

    there is no chnage in constitution of morocco as we talk as 20 february movement we need the goverment to go out of morocccoto homeland we hate you untill death the fasiste and himma and their following are criminal are thieves are killers are the destroy of morocan people are corruption so
    us morocan ppl we will go out to the street on 20 mars to investigate our demands
    we do not scare about the death .when the death is coming it welcom.it is a relax for us .

  • Abd
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:19

    Voilà ce qu’ils ont apporté après un an de de réflexion, une subdivision bidon qui ne tient pas compte des aspects historiques, cultuels et socioéconomiques, les noms des régions, parfois c’est le nom des villes, parfois c’est géographiques aucune logique, région Fes-MeKnes(et pourquoi pas Fes-Meknes-Taza, Taza c’est une ville plus ancienne que Fes ou Meknes)) la province de Taza c’etait la plus grande province du Maroc , connue sous Bled Siba ( lisez l’histoire), connue par ses grandes tribus berbère Branes, Ghiata, Tsoul, Meknassa, Mezguiten et bni oueryaghel de taza, Boured, Houara et Beni ouarayen. Depuis toujours dans chaque reformes on découpe une partie de cette province et on la donne à une autre région, exemple: Hermemmou (Ribat al Kheyr) et Missour on les attribués à Sefrou et boulmen, Mernissa on l’a attribué à Taounant et maintenant Guercif au RIf-oriental.. Région Rif-Oriental et pourquoi pas alors Hoceima-Nador-OUejda -Guercif-Taourirt-Berkan. ces gens ne peuvent nous apporter de vraies réformes. Je propose que les jeunes du 20 Février doivent prendre les choses en main et faire des propositions concrètes, claires et précises, sur la régionalisation, la constitution…, et ne pas laisser ces partis politiques et ces personnalités médiocres se charger de ces reformes.Il faut penser à créer un parti politique des jeunes et balayer tous ces partis de gauche comme de droite, et faire appel à toutes les potentialités dans les différents domaines et formuler un nouveau projet de société pour le Maroc de demain et se préparer aux élections prochaines et ne pas penser simplement à des manifestations, Il faut être productif et créatif, il faut organiser des débats sur Facebook … Un conseil soyez unanime sur la religion du pays(L’islam) et sur l’intégrité territoriale, soyez intelligents et ayez des visions stratégiques sur l’ensemble des sujets.

  • الحوس المغربي
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:07

    كنت علي صواب اخي الخنبوبي .التقسيم هدا العازماني البصري جائر ينبد تطلعات الشعب المغربي وخاضة الهوية والخصوصية الطبيعية الانسانية لكل منطقة .

    سوس الكبير لا مفر منه .النضال ثم النضال من اجل الحكم الداتي لسوس الكبير ..هدا التقسيم اخواني سيسبب لنا التراجع عن التصويت للدستور الجديد ويفرض علينا التظاهر الي ان تتحقق مطالبنا .
    ومنها اطلاق حرية الحزب الديموقراطي الامازيغي ومحاكمة وزير الداخلية السابق الدي سجل دعوي لحل هدا الحزب . شكيب بن موسي سيدكره التاريخ الامازيغي شرا.

  • Simo
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:09

    Comment est il possible que la région de Kouribga ne figure même pas dans l’intitulé de la région…une région(oued-Zem, khouribga, première reserve mondiale en phosphate)riche en histoire est mise à l’écart par Khénifra…c’est juste une arnaque et une insulte à tous les citoyens de la région, trop c’est trop…(NB:Ouedzem et khouribga étaient des villes modèles avec bq d’infrastructure à l’époque du protectorat, pas grand choses depuis)….BARAKA

  • Hakim Almaghribi
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:03

    هذا التقسيم يقدم دليلا آخر بان المخزن يتعامل مع المغرب كمزرعة خاصة. الدول الاكثر ديمقراطية و الاعظم حضارة (سويسرا، بلجيكا، كندا، فنلندا، اسبانيا، هولندا..الخ) راعت الخصوصيات الجهوية في التقسيم الاداري. ما يدهشني هو اصرار المخزن على احلال اسم المدينة المركزية محل اسم الجهة. مثلا:
    اقليم سطات بدل اقليم الشاوية
    اقليم الجديدة بدل اقليم دكالة
    اقليم بركان بدل اقليم بني يزناسن
    يبدو واضحا ان المخزن عنده عقدة تاريخية مزمنة مع الخصوصيات المغربية، مع انه منذ الثورة التونسية و هو يتبجح بالخصوصية المغربية!!
    الحقيقة الكبرى ان السلطة الحاكمة في المغرب تتعامل مع البلاد و العباد بروح استعمارية.
    فمن المعروف ان الاستعمار يرفض الاعتراف بوجود خصوصيات في المستعمرات. لان الخصوصيات الوطنية و الجهوية تجعل الاستعمار يشعر انه يملك ما ليس ملكا له.
    لن يكون هناك في المغرب اصلاحات حقيقية، بما فيها التقسيم الجهوي، الا اذا كانت بارادة الشعب المغربي.

  • احمد الطانطاني
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:11

    هذه الجهوية فتنة وكارثة وطنية ماذا استفدنا من الجهوية السابقة لاشئ من استفاد هي كلميم فقط التي تكرم عليها البصري بجعلها عاصمة لجهة غريبة عجيبة

  • kaddour
    الأحد 13 مارس 2011 - 16:01

    لا يوجد أي تقطيع جهوي متوازن مئةبالمئة في العالم.ولا يمكن لأي لجنة أن تصيغ جهوية ترضي جميع المغاربةأو تستجيب لجميع الأفكاروالميولات التاريخية والجغرافيةوالسوسيلوجيةوالاقتصاديةوالاجنماعية والثقافيةوالفلسفيةوالاثنيةوالبيئية و……….
    المهم أن هتاك مجهودوتحسن عن التقطيع السابق.والأهم هوخلق صندوق للموازنةبيت الجهات وأدوات تحفيزيةللمنافسةوالتطور.
    أما عن التسميات فلا ينبغي أن نجعل منها اشكالية أخرى لأن العصر الرقمي الذي أصبح يحاصرناوهو مستقبل الأجيال القادمة لن ينفع معه معرفة حدود قبيلة الشاوية أو قبيلة بني زغبة…..
    آمل للجهوية الاستقراراللازم حتى تعطي أكلهالأنها الطريقالأمثل للتقدم.

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد