تهديدات بمقاطعة الاستفتاء بسبب بطائق الإنعاش

تهديدات بمقاطعة الاستفتاء بسبب بطائق الإنعاش
الإثنين 27 يونيو 2011 - 21:38

هدد حوالي 300 مواطن من سكان دوار أنغريف ودوار الجباير بجماعة أم الكردان (14 كلم عن طاطا المدينة) بمقاطعة الاستفتاء على الدستور يوم فاتح يوليوز احتجاجا على ما يقولون عنه إقصاء وتهميشا مقصودا لهم من طرف السلطة المحلية والإقليمية وحرمانهم مما يعتبرونه حقهم في الاستفادة من بطائق الانعاش الوطني إسوة بغيرهم من سكان جماعتهم.

وخرج المحتجون مساء يوم الاثنين 27 يونيو 2011 في حدود الساعة السابعة مساء، في مسيرة عفوية متجهين صوب مقر قيادة أديس، قبل أن يقرروا الاعتصام وسط الطريق الوطنية رقم 12 المؤدية إلى مدينة طاطا، وقال متدخلون في كلمات ألقيت في الاعتصام إن المحتجين لن يخلو الطريق إلا بعد أن تستجيب السلطات لمطالبهم ومؤكدين عزمهم على الاستمرار في قطع الطريق أمام مستعمليها في حالة تماطل وتسويف عامل الإقليم في ايجاد حل دائم لمشكل الإنعاش الوطني.

ورفع المحتجون شعارات أعلنوا فيها مقاطعتهم الاستفتاء على الدستور مرددين “فالاستفتاء بغيتونا وفي الانعاش نسيتونا” و”الدستور هاهو والمساواة فينا هي”، كما ردد سكان دوار انغريف والجباير المشار إليهم شعارات تطالب بتمكينهم من الاستفادة من بطائق الانعاش الوطني على قدم المساواة مع غيرهم من السكان.

وينتقد المحتجون طريق تدبير عامل إقليم طاطا عبد الكبير طاحون لملف الإنعاش الوطني، متهمين إياه بمحاباة توجه سياسي معين في المنطقة وتوزيع بطائق الإنعاش على المنتسبين إليه، كما هاجم المحتجون عامل طاطا وقائد أديس مرددين “يا قائد خاف الله المسكين ليه الله” داعين العامل إلى التعامل بعدل بين جميع سكان طاطا والابتعاد عن “إغداق” من يواليهم من المال العام والامتيازات التي يتيحها له موقعه على رأس السلطة في إقليم طاطا.

وخلّف اعتصام سكان أنغريف وسط الطريق المؤدية إلى طاطا فوضى عارمة في صفوف مستعملي الطريق، حيث شوهدت سيارات وحافلات واقفة تنتظر فض الاعتصام، ومنهم من حاول المرور عبر مسالك أخرى لكن دون جدوى.

يشار إلى أن قطع الطريق أصبح أسلوبا في الاحتجاج بطاطا منذ تعيين عبد الكبير طاحون عاملا على إقليم طاطا خلال دجنبر 2010، مما جعل متتبعين للشأن المحلي بطاطا يرون في ذلك فشلا للعامل الجديد في تدبير الاحتجاجات التي تعرفها المنطقة.

‫تعليقات الزوار

14
  • فيكتور هيكو
    الإثنين 27 يونيو 2011 - 23:06

    انها الد صارة الاحتجاج بهذه الطريقة يعبر عن عمق التخلف….

  • forfor
    الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 01:07

    كل و هدفه يا سبحان الله

  • Patriote
    الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 01:18

    Il parait que seules les cartes de la Promotion Nationale demeurent le lien entre un citoyen et le pays. Ces cartes messieurs sont attribuées aux gens en contrrepartie de travaux fournis à la communauté. Or d'après l'articles , ces messieurs d'Aneghrif, sont sortis de leur douar et réclament des cartes et meniferstent en occupant la voie publique.Vous prétendez combattre les prévilèges, et bien une carte de la PN , sans travail fourni est un prévilège, et ceci doit cesser. UN SALARE egal UN TRAVAIL. Dejà des gens d'Akka et de Foum Lahcen, reclament se détacher de la Province de Tata qui sera attachée à la Region de Souss Massa, rien que pour garder ces CARTES . Moi même originaire de cette province, celà me fait de la peine et en meme temps de la HONTE, car ces cartes etaient jadis attribuées aux BITALA, alors que les braves gens de la PROVINCE de Tata étaient des bosseurs , et n'attendent pas des prévilèges ( IMTIYAZAT), assez d'extroquer le pays et aller travailler comme vos anciens. Par la même occasion je demande aux responsables locaux et provinciaux de cesser la distribution de ces cartes, qui peut etre profitent politiquement aux magouillerurs des elections.

  • كريم عابد
    الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 01:45

    أصبحت المصلحة التقنية بجماعة تكموت عبارة عن دكان داخل هده الجماعة لبيع رخص البناء
    بحيث أن كل شخص يريد البناء بجماعة تكموت إقليم طاطا بشكا قانوني أو غير قانوني ، فما عليه إلا أن يحمل معه النقود في جيبه ويقصد المصلحة التقنية بهده الجماعة لشرائها ، مع العلم
    أن ثمن الرخصة يبقى مرتبطا بطبيعة البناء .

  • كريم عابد
    الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 01:46

    أصبحت المصلحة التقنية بجماعة تكموت عبارة عن دكان داخل هده الجماعة لبيع رخص البناء
    بحيث أن كل شخص يريد البناء بجماعة تكموت إقليم طاطا بشكا قانوني أو غير قانوني ، فما عليه إلا أن يحمل معه النقود في جيبه ويقصد المصلحة التقنية بهده الجماعة لشرائها ، مع العلم
    أن ثمن الرخصة يبقى مرتبطا بطبيعة البناء .

  • المغربيه
    الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 01:51

    لا حول و لا قوة الا بالله والله ما نحتاجه هو تغير عقليات عندما بطالب المرء بحق من حقوقه لممارسه حق وطانه يطالب برشوة لتصويت بنعم فما نحتاجه هو تغير عقليات لا دساتير

  • radouane
    الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 03:27

    yes for the new constitution

  • طاطاوي حر
    الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 14:30

    يبعون مستقبل الامة ببطائق الانعاش داكشي لاش ديما ناسيهم المخزن لانهم شعب جهل اميين

  • jhgf
    الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 17:08

    pourquoi au lieu de fere un barrage cntre les passagers il faut le fere a l entree du minicpale

  • fororo
    الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 20:15

    الكل له الحق في الإعتصام و ا لتظاهر و المطالبة بحقوقه المهم هو الهدف لا طريقة تحقيق الهدف

  • حسين
    الأربعاء 29 يونيو 2011 - 10:13

    هده الطائفة لا تشكل من قريب ولا من بعبيد أي صلة باهل دوار انغريف بل هي شردمة من حزب العدالة والتنمية المقهورة التي لا تجد متنفسا الا في مثل هده الحالات.

  • jallouli
    الأربعاء 29 يونيو 2011 - 11:51

    نعم للاحتجاج على الا ؤضاع لكن لا لقطع االطريق

  • صالح
    الأربعاء 29 يونيو 2011 - 14:27

    بطاقات الانعاش ولى فيها البيع والشراء او ماشي غير القائد هو اللي مسؤول كاينين ناس خرين فوقو مشارك معاهم هادشي…راه اكثر من نصف اليطائق تتستفيد منها قبيل دوبلال ويعتبرون دالك حق شرعي الباقي كايعطيوه للبركاكة ديالهم او للي غايقسم معاهم ..تصورو ان هاد الناس لايؤدون اي عمل ..جالسين في بيوتهم او وقت الخلاص امشيو اتخلصو..تصورو ان هناك الكثير من الاشخاص كاينين ف طاطا المدينة.هادو الى غايستافدو استافدو من بطائق مخصصة لباشوية طاطا ماشي قيادة اديس.المال العام ينهب الناس الفقراء و المعطلين لايستفيدون

  • Patriote
    الأربعاء 29 يونيو 2011 - 19:31

    La PROTION NATIONALE, appelée auparavant LA PROMOTION RURALE,était crée dans le but de développer le monde rural, tout en créant des postes de travail pour les jeunes déshérités, et en même temps doter ces patelins d'infrastructures, quoique minimes mais à caractère rentable ( Séguias – Pistes – Bassins d'eau etc…)Ces cartes dont le but était de soulager les gens, sont devenues source de querelles. Et j'en veux beaucoup à ces gens qui , menacent de boycoter le REFRENDUM, Où est le patriotisme!

صوت وصورة
شرف تطلق "العرس في دارنا"
السبت 12 يونيو 2021 - 12:41 2

شرف تطلق "العرس في دارنا"

صوت وصورة
قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا
السبت 12 يونيو 2021 - 04:49 7

قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا

صوت وصورة
ضحايا الاعتداءات الجنسية
الجمعة 11 يونيو 2021 - 23:50 5

ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
أولويات البيئة بمعامل لافارج
الجمعة 11 يونيو 2021 - 21:42 10

أولويات البيئة بمعامل لافارج

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 24

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 9

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب