تهكُّمٌ على المغرب في جلسة نقاش حول "ميثاق القيم" بالكيبيك

تهكُّمٌ على المغرب في جلسة نقاش حول "ميثاق القيم" بالكيبيك
السبت 18 يناير 2014 - 21:05

“حينَ كنتُ بالمغرب، ولجتُ إلى مسجدٍ طلبَ منِّي فِي مدخلهِ أنْ أخلعَ حذائِي، وذاكَ ما فعلت. داخل الفضاء، رأيتُ رجالًا يجثُونَ على أربع للصلاة، وحينَ جلتُ فِي المكانِ وجدتُ أنَّ ثمَّة ستارًا يفصلُ بينهم، وبين النساء اللائِي كنَّ يصلِّين بدورهن، لكنْ بعيدًا عن الرجَال”، هكذَا ساقتْ الكنديَّة جونيفيِيفْ كارُون، مثالًا إبانَ مداخلتها عن المعرفة بالدِين الإسلامِي، في جلسات اللجنة البرلمانيَّة حول مشروع ميثاق القيَم بالكيبِيك، الذِي سيحظرُ فِي حال جرَى تبنِّيه الرموز الدينيَّة فِي الإدارات العموميَّة بالبلاد، ومنهَا الحجاب.

شهادةُ كارُون واحدةٌ من بين شهاداتٍ أخرى أدلَى بها مواطنُون من كيبِيك، فِي نقاشهم حول ميثاق القيم، وكانَ أنْ صورُوا الإسلام، بناءً على ما رأوهُ فِي المغرب، حيثُ يقول مواطنٌ آخر، فِي اللقاء ذاته، يسمَّى كلُود بينُو، قال إنهُ صادفَ في المغرب أناسًا لمْ يعرفْ إنْ كانُوا رجالًا أمْ نساءً. “لكنْ ما أعرفُه هو أنَّه من غير الممكن أنْ يتم السماحُ لأشخاص ملتحفِين ومقنعِين أنْ يتجولُوا في الشوارع والفضاءات العامة”، حيث لا يجبُ أنْي يتعدَى السماحُ بتلك المظاهر الإقامات الخاصَّة، يورد المتحدث. مصورًا المغرب كمَا لوْ كانَ غاصًّا بالنشالِين.

بينُو أردفَ في كلمته، أنَّهُ فِي حال منعت الحكومة المحليَّة ما اعتبرهَا “أقنعة”، على موظفِي الدولة، وأجازتهُ في الفضاء العام، فإنهُمْ سيكونون وبالًا على موريال، التِي سيربكُون شوارعهَا”. مردفًا أنَّ المآذنَ في اسطنبُول تزعجُ كثيرًا، وأنَّهُ ما عادَ يحسُّ بالأمان، في موريَال، بالموازاة مع نفيه عنصريًّا.

الإحالة إلى المغرب، في معرض مناقشة مشروع “ميثاق القيم” بالكيبِيك، خلفَ غضبًا وسطَ مغاربة كندَا، حيث اعتبرَ عددٌ منهم فِي تصريحٍ لهسبريس، الصورة المنقولة تشويهًا للمملكة، التِي يحملُون فيها على أكفِّ الراحة عند حلولهمْ بهَا، فضْلًا عن كونهمْ صورُوا الإسلام، وفريضَة الصلاة، بصورةٍ غرائبيَّة، وهُمْ يتحدثُون دون احترام، عن أشخاصٍ يجثُون على السجاد، بنبرةٍ فيهَا الكثير من التهكم.

جديرٌ بالذكر، أنَّ الجمعيَّة الوطنيَّة، في كيبِيك، قدْ استهلتْ، في الرابع عشر من الشهر الجارِي، أولَى جلسات النقاش حول مشروع “ميثاق القيم”، الذِي يحظرُ ارتداء الرموز الدينيَّة في الوظائف العموميَّة، وبعض الفضاءات العامة. مستدعيَة فاعلِين جمعويّين ومواطنين إلى جلسات النقاش.

فِي غضون ذلك، كانَ الوزير المسؤول عن المؤسسات الديمقراطيَّة فِي حكومة الكيبِيك، قدْ صرحَ في وقتٍ سابق، تصريحٍ بأنَّ “ميثاق القيم” يعززُ الحياد الديِني لمؤسسات الدولة، على غرار الحياد السياسي المطلوب لدَى الموظفِين. “وبالتالِي سيكُون متوجبًا على الجمِيع أنْ يحضرُوا إلى العمل دون رموزٍ دينيَّة، سواء تعلق الأمر باليهود أوْ المسيحيين أوْ المسلمِين.

‫تعليقات الزوار

131
  • Amire
    السبت 18 يناير 2014 - 21:22

    ماذا ننتضرون من اناس همهم الوحيد هو محاربة الاسلام وبشتى الطرق، اتعجب ممن يقول انه لا يشعر بشيء اتجاه الاسلام وهو يقطن خارج بلده، اما انه غبي او يتغابى، من اصدق من الله قيلا، لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى… الاية، واخيرا مثل المثل المغربي القاءل : لي خرج من دارو يقل مقدارو

  • youness
    السبت 18 يناير 2014 - 21:22

    أهل الكفر ملة واحدة هم يعرفون أن الاسلام خير الاديان لكنهم متعصبون

  • lmohib
    السبت 18 يناير 2014 - 21:25

    و لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم

    صدق الله العظيم

  • بنتخو
    السبت 18 يناير 2014 - 21:26

    اني ارى الرد الشافي هو سورة الكافرون من اولها حتى قوله تعالى لكم دينكم ولي دين

  • مغربي قح
    السبت 18 يناير 2014 - 21:27

    شكون لعطا الحق لهم باش اتكلمو على بلاد العز و التسامح المغرب بقيادة ملكنا الشجاع محمد السادس نصره الله بلد جميل والحمد لله انشري ياهسبريس

  • maroc1
    السبت 18 يناير 2014 - 21:28

    أنا مهاجر وأعرف أنا مغاربة كندا رجال أوفياء لوطنهم وذينهم وبهذا يعطون العبرة للإخوة لشكر وشباط

  • عائشة
    السبت 18 يناير 2014 - 21:29

    اننا نسجد لله عز وجل حمادات شاكرات . خمس مرات في اليوم نقف بين يدي مولانا نتمتع بلدة مناجاته وسؤاله طالبات لمرضاه عنا.انها لدة لن تشعري بها فقولي عنا ما تشائين on se met a quarters pattes ليته يهديك لتهديم على ما قلتيه يا أمة الله.

  • فتيحة
    السبت 18 يناير 2014 - 21:30

    من هو مألوف لك ،قد لا يكون يالضرورة مألوف لغيرك ،كما يرى المسلم في دق أجراس الكنائس ازعاج ،يرى غير المسلم في الاذآن ازعاج ، ومن أراد الاسلام والنقاب فليعد الى بلده ولا يزعج البلد الذي استضافه

  • salman towasa
    السبت 18 يناير 2014 - 21:30

    لو تهكموا على دين اليهود لأقاموا الدنيا ولم يقعدوها بذريعة معاداة السامية. أما أن يتهكموا على الإسلام فهي حرية تعبير

  • سامي
    السبت 18 يناير 2014 - 21:32

    ادخل الى غوغل و اكتب destination facile du tourisme sexuelle و سوف يوضح لك بان الحصول على فتاة في مونتريال اسهل من شراء قطعة حلوى ادن لا داعي للاكثرات باقوالهم

  • ikrame el
    السبت 18 يناير 2014 - 21:36

    ملاحظة صغيرة الدول المسلمة خاصة العربية لا توجد سوى التهكم على بعضها البعض ،سب ، شتم … ثم تاتي بعد ذلك دولة غربية تجعنا في صندوق واحد وتضحك فينا العالم

  • zorif souss
    السبت 18 يناير 2014 - 21:36

    غالبا من تنظر إليه و أنت تشعر بالدونية سوف ينظر إليك باستعلاء،ومن لم ينحني لن يركبه أحد.اليابانيون لديهم طقوس في الأكل و الحياة مختلفة تماما مع الغرب لكن لأحد يجروء أن يتهكم عليهم ربما تعلمون السبب ؟

  • anisse
    السبت 18 يناير 2014 - 21:36

    منع الرموز الدينية واتهام المسلمين بالتخلف هو اعتداء على حرية العبادة المنصوص عليها في قوانين الدول المتحضرة فليخرج الناس الى الشوارع وليعبروا عن رفضهم لمشاريع القوانين التي تمس حرية العبادة ويجب كل مكونات المجتمع المدني ان تقدم اعتراض ل سفارات كندا في كل بقاع العالم

  • تبو حفصة
    السبت 18 يناير 2014 - 21:38

    خوفهم ومحاربتهم لكل ما له صلة بالاسلام. لن يأتي لهم إلا بنتائج عكسية.

  • المغربي القح
    السبت 18 يناير 2014 - 21:38

    (لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) صدق الله العظيم
    و الحمد لله على نعمة الاسلام لقد اعزنا الله بهذا الدين الذي يزرع الخوف في نفوسهم الخبيثة .

  • MAHHERE
    السبت 18 يناير 2014 - 21:39

    En tant que marocains je n'admets plus l'entrée dans notre pays des énergumènes pareils qui ne rêvent que du luxe. Donc l'instauration du visa pour contrer cette vague de haine est devenue une nécessité.

  • HAMID
    السبت 18 يناير 2014 - 21:40

    بلادنا ذلاتنا …لأن الرجال فيها قلال… شئ طبيعي يحقرونا بلدان الناس…

  • fdouli
    السبت 18 يناير 2014 - 21:40

    شيء عادي لا تلوموهم ما دام أولاد البلاد بحال عصيد و لشكر….. كيتهكم على الدين. هادوك مزال راه بعاد

  • رشدي
    السبت 18 يناير 2014 - 21:41

    تعد مثل هذه المواقف حالة من الحالات الطبيعية التي تنم عن عدم معرفة الآخر بقيم المجتمع المغربي خاصة والإسلامي عامة، وهو ما يجب اعتباره مؤشرا على اتساع الفجوة بين القيم المغربية والإسلامية والكيبيكية، مما يفرض علينا باعتبارنا أصحاب رسالة كونية، لنا فيها وضع طبيعي قائم على البث ولهم فيها وضعية التلقي، بذل المزيد من الجهد لخلق جسور تواصلية تعريفية، وهذه مسؤولية المجتمعين المغربي والكيبيكي أفرادا، جمعيات، ومؤسسات، كما يفرض علينا تجنب المواجهة إلا بالتي هي أحسن؛ لأنهم قوم لا يعلمون .

  • الطنجاااوي
    السبت 18 يناير 2014 - 21:41

    قال الله تعالى: وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ
    صدق الله العظيم

    فعلا الكفر ظلام في النفس

    الحمد لله على نعمة الإسلام…

  • newhorizon
    السبت 18 يناير 2014 - 21:42

    Quand on écoute cette vidéo, on a l'impression que le Canada se trouve sur planète Mars et le citoyen canadien est un extra-terrestre qui n'a jamais vu des gens faire la prière et qu'il ne sait pas que les humains ont des bras et des jambes et pas des pattes.

    Quand on voit le niveau du débat et des personnes qui s'expriment, on se demande comment le Canda a pu se développer avec des gens et des mentalités pareils.

  • brillou
    السبت 18 يناير 2014 - 21:43

    شكون لعطا الحق لهم باش اتكلمو على بلاد العز و التسامح المغرب بقيادة ملكنا الشجاع محمد السادس نصره الله بلد جميل والحمد لله و شكرا انشري ياهسبريس

  • مسلم مفتخر
    السبت 18 يناير 2014 - 21:44

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم انصر دينك ونبيك إله الحق هؤلاء الجهلة لا يعلمون عن الدين شيئا ولكن العدوان يملئ قلوبهم. ( إنا كفيناك المستهزئين )

  • aziz
    السبت 18 يناير 2014 - 21:45

    C est bien fait pour notre gueule… misez sur le tourisme. deroulez leur les tapis rouges pour vous sabrer après.

  • marocain de france
    السبت 18 يناير 2014 - 21:46

    se ne m étonne pas de ses campagnarde qui parle même pas francais correctement les médias sionistes leurs a fait un lavage de cerveau en france par exemple si ce n'est pas la télé c'est les journaux on s'acharne sur l'islam c'est devenu leurs gain pain

  • Moslima
    السبت 18 يناير 2014 - 21:48

    Tout ce qui ce passe on se moment soi en Europe ou partout dans le monde est une politique raciste contre l islam est les musulmans ils ont rien a foutre ni avec les juifs ni avec les chrétiens ils ont peurs de notre religions car ils ont commencer a voire que l islam a pris du terrain et eux n arrive pas a le combattre directement ils ont besoins des richesse de l orient et ils ne peuvent dire ouvertement qu on déteste votre religion mais ils ont choisis une autre façon c'est de prohebir les signes religieux comme en France un juifs peut se déplisser partout avec son chapeaux et ses vêtement normalement et il est respecter mais un musulman avec son qamiss est toujours mal vu c est un terrosriste pauvre naz vous me dégoûter tous vous venez chez nous au Maroc on accepte tout vos caprices vous vous êtes considérés comme des rois alors que vous êtes que des arrières des minables des ingrats vous profiter de notre gentiesse une foi chez vous commencez a dire du mal de nous ,

  • Mohamed Aboq
    السبت 18 يناير 2014 - 21:49

    I think that this means go back home because you disturb Canadians with the viel,& I think it is the truth because I heard from many Moroccans that they do not like to live abroad because of religion, but they like to gather money from the welcoming country whether it is Europe, USA, or other places! In my opinion, if these people regret, or don't like to live,& cope with ( annassara) what are you waiting for knowing that Islam is a peaceful religion based on brotherhood, tolerance,& peace!
    Mohamed Aboq
    I like the topic!
    I have a lot to say about some hypocrites !

  • Hussein
    السبت 18 يناير 2014 - 21:50

    Quand ça vient de nos compatriotes c'est encore pire. Mme Farima Houda Pepin députée libérale du Québec a menacé de quitter le parti libéral parce qu'un autre député libéral québecois a déclarer que travailler avec une femme portant le hijab de le dérangerais pas. Alors vous voyez d'où viennent leurs arguments …

  • مونى
    السبت 18 يناير 2014 - 21:51

    هدا ما نستحقه نحن الشعب المغربي لاننا نقدس اولاىك النصارى وندخلهم الى قلب مساجدنا صدق الشاعراد قال :

    ادا انت اكرمت الكريم ملكته وادا اكرمت اللىيم تمردا.

  • MOHA
    السبت 18 يناير 2014 - 21:53

    من الافضل ان يجثُونَ على أربع للصلاة مع الرائحة الطاهرة من ان يجثُونَ على أربع من الخمر مع الرائحة الكريهة لتدعمها رائحة البول والتقيؤ.
    قد تقول اي شئ عندما تحركك الاحقاد والاهواء.

  • وزون
    السبت 18 يناير 2014 - 21:53

    لن تهدى عن اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم…..اقول لكم لن يفلحوا هذا لان الاسلام فوق كيدهم

  • mounta
    السبت 18 يناير 2014 - 21:54

    وكل من يجهل جوهر الدين الاسلامي ستبدو له الأمور كذلك.
    قال تعالى : { لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم كذلك سخرها لكم لتكبروا الله على ما هداكم وبشر المحسنين } .
    المسلم بطاعته و عبادته لله انما يعبر عن شكره و تعظيمه لخالق الكون و الانسان في أحسن تقويم و كرمه و سخر له النعم التي لا تعد .

  • aitaddi abdeljabbar
    السبت 18 يناير 2014 - 21:55

    ادا جاءتك مدمتي من ناقص فهي شهادة لي باني كامل في اعتقادي بوطاكاز لايمكن ان تفوح من فمها رائحة زكية

  • المغربي الغيور
    السبت 18 يناير 2014 - 21:56

    مثلما نلوم بعضنا على تخلفهم وتعصبهم هاهو الوجه الآخر لهؤلاء القوم أعجب لمن يجعلهم في مصاف الآلهة والأصنام الجديدة …إن كندا مثل الولايات المتحدة مكتسحة بالفكر الصهيوني العنصري يجب الإقرار بهذا الأمر ومثلماننتقد تخلفنا يجب أن نفكك ونتصدى أيضا لمثل هذه السخافات التي لا تجد أمامها سوى المظاهر والأحكام الجاهزة الساذجة وهذا الكلام لا أقوله أنا كمغربي مسلم بل سبقني إليه مفكرومناضل فلسطيني مسيحي هو إدوارد سعيد كما لا زال يجاهر به المفكر الأمريكي المتنور نوام تشومسكي وآخرون ليس كل ما يقولونه عنا صحيحا تمثلاتهم ساذجة في كثير من الأحيان بل ومضحكة وهي ناتجة عن نفعيتهم ومزاجيتهم المصلحية أولا وقبل كل شيءوادعاءهم مركزية هذا العالم المتعدد الثقافات والرمزيات تنبهوا رعاكم الله فيجب أن نتصدى بنفس المقدار لسذاجتهم وتخلفنا في ذات الوقت وكفى من الجلد المجاني للذات ..من حقهم ان يحموا بلدهم من التطرف بجميع أنواعه لكن ليس من حقهم الطعن في الرأسمال الرمزي للشعوب لنذهب بعيدا أسيدي أنا باغي نكون متدين إفترضني متخلفا …شغلك؟؟؟سوقك ؟؟؟

  • عبدالناصر
    السبت 18 يناير 2014 - 21:59

    هذه هي واردات السياحة عندما ياتون الى المغرب ياتون بامراضهم والفسق والعوري ونحن نحملهم على اكفف الراحة وعندما يغادرون المغرب يدون الينا احسننا باسائتهم لديننا وثقفتنا وتقلدينا وانا اقول علينا ان ناسس حزب لموعدات السياح من هذا النوع مثل اروبا وامريكة

  • المرنيسي
    السبت 18 يناير 2014 - 22:00

    لاتستغربوا من هؤلاء محاربتهم لديننا فنحن من أعطينا الدنية في ديننا. فانظمتنا العربية تحارب التيارات الاسلامية وترميها بالارهاب وتضيق عليها الخناق وبالمقابل تترك الحابل على النابل لتفشي المحرمات و المنكرات.فلاتستغربوا ان رأينا غير المسلم يحط من ديننا ويعلن محاربته لنا صباح مساء

  • abdallah
    السبت 18 يناير 2014 - 22:04

    اولا هادي هضرة خاوية . هذه المراة ماعندها ما تقول لا هي و لا البرلمان ديالها لكن لماذا دخلوا للمسجد و هم قوم نجس ؟ و كما نعرف جميعا فالمساجد لا يعمرها الا المتطهرون

  • الحق
    السبت 18 يناير 2014 - 22:05

    للأخ وزون صحح الاَية "وَلَنْ تَرْضَىٰ عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ. [البقرة:120].
    الأجدر أن نواجه من يحارب ديننا من بني جلدتنا و تعلمون من أقصد عندنا من هم أشد من اليهود و النصارى و يعادون و يسبون ديننا دون رادع على العكس من يدافع عن ديننا يحاكم هزلت. في دولة أمير المؤمنين يسب ديننا و لايحاكم الذي يسب بل الذي يدافع عنه. أما تلك فكندا دولة غير إسلامية

  • réves d'un passé
    السبت 18 يناير 2014 - 22:05

    Pour les plus fondamentalistes, la "sourate du hidjab" et quelques autres évocations (comme la sourate 24, La lumière, versets 30 ) ont valeur d'obligation. "Il n'y a qu'une seule lecture du Coran", la lecture littérale, tant pis si celui-ci a été écrit il y a 14 siècles et que la condition de la femme a changé partout ailleurs dans le monde.
    Pour les modérés, il ne s'agit que d'une recommandation à appliquer dans certains cas.
    "Si le voile empêche les femmes d'étudier et de travailler, qu'elles l'ôtent et qu'elles restent pudiques. L'islam n'est pas là pour pousser nos filles à l'ignorance ou au chômage." (Soheib Bencheikh, grand mufti de Marseille)
    Certaines de ces femmes finissent par quitter ce voile qu'elle considère comme un enfermement, comme quelque chose d'étouffant et disent "La foi, c'est dans la tête, pas sur la tête comme une étiquette" ou "ça arrange les hommes de faire croire que c'est dans les textes."

  • Driss1983
    السبت 18 يناير 2014 - 22:10

    غير الممكن أنْ يتم السماحُ لأشخاص ملتحفِين ومقنعِين أنْ يتجولُوا في الشوارع والفضاءات العامة"

    من المضحك و العجيب للامر انهم يدعمون الحرية الشخصية و يضعون شوروط ,الدين الاسلامي و الحمد لله معروف بالبساطة و هناك الكتير دخلوا الاسلام بمجرد التعامل وعلى سبيل المثال البر بالوالدين نحن في الاسلام نرعى الوالدين حتى الموت اما الاخرون فالجمعيات هي من تتكفل بهم

  • إمارة المؤمنين
    السبت 18 يناير 2014 - 22:10

    بما أن التوفيق يقوم بأبواب مفتوحة للنصارى لدخول مساجد البلاد وفي نفس

    الوقت يغلقها على من بناها من أبناء البلد فهذا الذي نسمعه من الكفار جد طبيعي

    مقارنة بما يقوم به بعض أبناء جلدتنا مثل لشكر ،عصيد ، التوفيق ، سينا ،

    المختار الغزيوي، نزهة الصقلي إلخ

    من يقول أن المسلمين لا يتسامحون بل الغرب هو الذي يتسامح فليذهب عندهم

    ليرى بأم عينه

  • كريم
    السبت 18 يناير 2014 - 22:11

    لقد تم اختيار المغرب كمثال لأن السفيرة لن تحرك ساكنا و المغاربة لن يتيجرؤوا بالرد كونهم شربوا من كأس الذل كل من هب و دب ينال منهم افقوا يا أحرار لدفاع عن وطنكم المقسم أطرافا وأقولها ما نزال مستعمرين وتفاخر بالتفاهات

  • Rachid
    السبت 18 يناير 2014 - 22:14

    أولا أرض الله واسعة، للجميع الحرية الذهاب إلى أي مكان يريد، ما نستغرب إليه هو أن البعض يوهم نفسه أنه أصبح من البلاد التي تؤويه ونسي من أين أتى ونسي جذوره الفطرية والدينية الإسلامية بالطبع والعربية، أينما ذهبت فأنت غير مرغوب فيه حتى وإن أحببت أن تذوب بينهم. أحببتم أم كرهتم الإسلام قادم وطوبى لمن هو متشبت به، { يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون، هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون. } صدق الله العظيم.

  • muslima
    السبت 18 يناير 2014 - 22:16

    آرى ان قمة الغباء و الدناءة ان يتكلم الانسان في اشياء لايعرف ماهيتها و خاصة اذا تعلق الامر بشعائر فرضها رب العالمين رحمة بعباده، ولو كان لديك عقل سوي لاكتشفت ان ما تحدثت عنه هو سر بناء منضومة متزنة على جميع المعايير. ولو كان لديك قليل من الادب لتحدثت باحترام على ما جاء به سيد العالمين ولكن من اين لك هذا ففاقد الشيء لايعطيه. لقد بين العلماء بالادلة القاطعة ان تلك الشعائر كلها فوائد سواء على جسم الانسان او على علاقاته مع ما يحيط به و تخرج المرء من دوامة الماديات التي بسببها انتحر الكثير من امثالك.

  • Marocaine et fiére de l'être
    السبت 18 يناير 2014 - 22:18

    Mr Aknoul hachak ou moins nous autant que musulmans on se nettoie les Qs alhamdullah pour s'approcher à notre dieu je pense mieux que nettoyer les Qs des québécois pour s'approcher à eux comme font les gens comme vous أعوذ بالله من الناس بحال كم المغرب ابو الدنيا واللي ما عجبو حال بسمو يموت. احبك بلادي الحبيب

  • بيلال العربي
    السبت 18 يناير 2014 - 22:21

    هؤلاء الناس لم قولوا إلا القيقة التي شاهدوها، الرجال يصلون وحدهم والنساء وحدهن وهذا صحيح ليس الكدب وعدنا المقبات صحيح كذالك،هم مؤمنن وليس كفار يؤمنون بالله ويعبدونه على طريق سيدنا عيسى عليه السلام اين المشكل، هم لا يفجرون انفسهم لقتل بني البشر اللذي حرم الله، القتل والإرهاب

  • Hakim
    السبت 18 يناير 2014 - 22:23

    Entendre ce que ces ignorants racontent montrent clairement leur quotient intellectuel qui est égal ou inférieur a celui d'une carotte ils oublient malheureusement l'hospitalité et la chaleur d' accueil qu'ils ont reçu et même le prix du forfait qu'ils ont eu pour visiter le Maroc, ce que aucun Marocain avec une nationalité canadienne ne peut avoir. Malheureusement les Occidentaux, en général, nous
    voient avec un regard de supériorité

  • alkortoby
    السبت 18 يناير 2014 - 22:27

    أرض بنيت على جماجم شعب تمت إبادته، ويجرؤون عن مناقشة القيم؟ إذا كنت لاتستحي فانهق بما شئت.
    دماء السكان الأصليين، ياكبيكيين (ويا كل سكان أمريكا الشمالية البيض) لعنة ستطاردكم إلى أبد الآبدين، ياثقافة النفاق والكيل بمكيالين.

  • Marocain
    السبت 18 يناير 2014 - 22:31

    M. Pinault s'est exprimé sur l'identité cachée des personnes qui lui ont fouillé dans les poches, vous avez pas mentionné ça, et c'est certainement à causes des reporteurs comme vous qu'il y a des problèmes entre civilisations.
    LES MEDIAS DOIVENT ÊTRE NEUTRE, ET TRANSMETTRE L'EVENEMENT TEL QUEL EST.
    Moi, je comprend parfaitement ce qu'ils ont dit. d'ailleurs, si ils s'expriment librement sur un fait, ça ne fait pas d'eux des ennemis et racistes.
    Après, la famille Caron et Pinault ne représentent aucunement la société canadienne ni l'Etat non plus (Quebec compris). Arrêtez d'aggraver les choses.
    En regardant et écoutant Geneviève parler, j'ai vu le choc, la surprise et le rire sur les visages des personnes a l'arrière plan, ce n'est pas un fait raciste, c'est tout simplement le choc de voir une personne parler de l'Islam d'une façon naïve, innocente (à mon avis) surtout. Si Geneviève savait que les gens priaient en se mettant à quatre pates, elle serait pas surprise en les voyant.

  • natc
    السبت 18 يناير 2014 - 22:31

    vive isalam vive arab vive vive maroc vive mohamed 6

  • abdesslam
    السبت 18 يناير 2014 - 22:34

    Islam is beautiful. Those who don't understand Islam not able to appreciate the beauty of Islam

  • FERAZ______RIFI
    السبت 18 يناير 2014 - 22:37

    Ces vieillards sont les descendants des COLONS BLANCS qui ont exterminé Les Amérindiens,(les indiens des Amériques USA+CANADA),par l'introduction de PLUSIEURS VIRUS MORTELS dans le but de les rayer de la terre,DES GÉNOCIDES extrêmement terrifiant,à titre d'exemple:Les populations indiennes toutes appartenances confondues,comptaient plus de 8.000.000 d'individus en 1400 dans les territoires canadiens + USA,les européens les ont massacrés,presque anéanti par l'introduction des maladies comme : la peste.. la rougeole… la variole…Pour lesquelles les Autochtones Indiens n'ont pas été vaccinés ni immunisés,habitant ces territoires immenses et vastes depuis plus de 40.000 ans avant l'arrivé des EXTERMINATEURS CRIMINELS occidentaux blancs,les aïeuls ancêtres de ces vieillardes..Et je pense pas que c'étaient DES MUSULMANS qui ont commis ces atrocités terrifiantes,mais c'est bel et bien sous LA SUPERVISION des ecclésiastiques appartenant à votre ÉGLISE Catholique-protestante apostolique

  • Asmaa
    السبت 18 يناير 2014 - 22:42

    Because you don't deserve any respect. I will tell you something : Go clean your dirty mouth, dirty feet and dirty ass before you talk about Islam!!
    Sorry commentators, I just can't controle myself seeing these uncultivated people talking about my religion like that!!!!!!!!!!!!!!!

  • انسان من كوكب الارض
    السبت 18 يناير 2014 - 22:45

    نحس جميعا نحن معشر المسلمين عموما بنوع من الحسرة والحكرة جراء استفزازات التي نتعرض لها بين الفينة والاخرى في بقاع العالم … فنحن نمثل التخلف والارهاب والخيانة والفساد…. وكل ماسي العالم .. ولكن السؤال الذي يجب علينا طرحه هو لماذا هذه النظرة السيئة وهذا الكره الذي يكنه لنا الاخر ؟؟؟ ولنتساءل هل نحن متخلفين ؟؟؟ هل نحن ،اعني هنا المسلمين ، عكس ما يصوره الاخر ؟؟؟ ….. يا اخي المسلم ان وضعنا سيئ فعلا .. اننا نصدر صورة للتخلف وللامية والفقر … سواء داخل البلدان العربية او الاسلامية عموما .. ويجب ان نتساءل لماذا نحن على هذا الحال وما السبب ؟؟؟؟؟؟ لقد وهبنا الله خيرات لا حصر لها وقد وهبنا الله مناخا ملائما لقيام صناعات … ولنا لغة وواحدة…. ولكن للاسف كل هذه الامكانيات لا يستفيد منها الا فئة قليلة على راس الهرم … وان كانوا ينعثوننا بالارهابيين فنحن ايضا ننعث بيننا اخوانا لنا بالارهابيين وخير دليل ما يجري في مصر يقتل الناس يوميا كانهم حشرات او فصيل اخر من الحيوانات … وعلماء كبار يفتون بقتل بعضهم ببعض سواء في النموذج المصري او السوري او العراقي او اللبناني او الجزائري او التونسي

  • chamy
    السبت 18 يناير 2014 - 22:50

    Je suis attristé,abattu ,et dégoûter par ces propos ridicules,xénophobes et racistes tout simplement . On a bien choisi les orateur ,et malheureusement dans des discutions comme ça il faut un équilibres et le droit de réponse ,on peut pas se prétendre un pays démocrate et brader la démocratie aussi facilement et lâchement .Il est dit (Quand on aime pas quelque chose on l'ignore) ces personne ignorent tout de notre religion L'ISLAM est ce leur faute ? je ne crois pas ,pourquoi le Maroc et pas un autre pays ? par exemple L'Algérie,la Tunisie,L'Egypt …).La réponse est simple quand on est bon on est con ,c'est ce qu'ils se disent les occidentaux ,quand a mous on est victime de notre hospitalité,de notre tolérance, et de notre respect exagéré pour ces touristes ,alors qu'on méprise nos propres compatriotes , quelque part je suis content
    d'entendre de tel (insultes) pour ouvrir les yeux a ceux qui ont fait de nos mosquées un lieu de visites pour ces kafirs .Ils faut les interdire

  • ANis de Nice
    السبت 18 يناير 2014 - 22:56

    mais c'est qui te demande pour rentrer au Mosquée il faut respecter le lieu ou vous mettent vos pieds

  • elabdi
    السبت 18 يناير 2014 - 22:57

    alors moi j ai un point de vu un peux diferant…je suis pas au qubec…
    mais dans un pays europeen..
    pour repondre q ces gens la il faut leurs rappeler que le choix de l hijab el la priere et Dieu….c est bq mieux qu une culture saboter par les strings ..
    les perssings
    le divorce
    les suicides
    les psycho..
    materialisme
    pragmatisme
    pidophilie
    ……
    ces gens la. croyez moi ils sont jamais heurex..ils ont tous les ingridiants pour l etre mais ils sont vraiment saboter..
    c est normal de s interesse a lislam et les musulmants puisque c est la ou ils ont un manque…

  • حسن
    السبت 18 يناير 2014 - 23:06

    العي ب ليس فيهم بل فينا نحن ، اننا لا نمثل الاسلام احسن تمثيل، الكذب الغش التبرج السرقة الخمر كل شئ لا يشرف الاسلام موجود فينا من المفروض ان نكون قدوة لهم للاسف هم اصبحوا قدوة لنا

  • Takof
    السبت 18 يناير 2014 - 23:09

    Des gens qui se disent des canadiens farçais, et qui s'expriment d'une façon atroce dans leur propre langue. Qu'est ce que vous pouvez attendre d'eux. C'est de l'ignorance à son meilleur. Pour ces ignorants, au lieu de gaspiller leur argent dans des voyages qui ne leurs apportent rien de nouveau, qu'ils aillent s'instruire, ils auront plus de chance de sortir de cette imbécilité qui les habitent. C'est étouffant de les entendre parler.

  • هشام الشريف
    السبت 18 يناير 2014 - 23:12

    السلام عليكم !!
    هو حقيقة الاسلام مجاش باش نعلو اللي مشي مسلم و لكن انا بغيت نقول لكل هدو اللي قالو كلام خايب على الاسلام و ايضا اللي تعليقاتهم ضد الاسلام ها اللي كيقول ليك خاصو ينعس نوم مرتاح و ها اللي كيهضر على جمالية المدينة و النقاب و زيد و زيد، بغيت نقول ليكم كاملين :
    نعلط الله و عليكم صبا صبا يا المرتدين

  • Alaoui
    السبت 18 يناير 2014 - 23:18

    أنا أعيش في كندا منذ 25 سنة وتركت مقاطعة كبيك سنة 1994 بعد وصول حزب parti québécois إلى الحكم وهو الحزب الحاكم الآن بسبب عنصريته. هٰذا الحزب يشبه حزب لوبان بفرنسا دون شجاعته. هٰؤلاء ذووا ثقافة محدودة وعلى المغاربة مغادرة كبيك والعيش في مقاطعة كندية أخرى. كبيك مشهورة بمصالحها الصحية المتدهورة، بضراءبها المرتفعة، بانتشار الرشوة وبعنصريتها.

  • HANANE DE MONTREAL
    السبت 18 يناير 2014 - 23:20

    Quel honneur et quel bonheur quand on se met à genoux et à quatre pattes devant notre cher Dieu un Dieu si grand, si puissant et unique parceque on est conscient que c’est lui qui nous a crée et à lui nous retournons madame donc on sait très bien d’ou on vient et ou est ce que nous partirons mais vous madame j’ai le doute que vous ne sachez même pas c’est quoi votre rôle dans cette vie?
    Adorer le Dieu et l'aimer, c'est la plus belle fonction de l'homme sur la terre et c’est notre façon pour montrer ca, alors madame montrer nous comment adorer vous votre dieu ?
    Juste une remarque pour se mettre à genoux et à quatre pattes ca demande une bonne souplesse et une grande amplitude articulaire.alors si vous vous moquez de la position c’est parceque vous êtes incapable de l’appliquer. wa alhamdo lillah rabbi al3alamin

  • Chaoui M
    السبت 18 يناير 2014 - 23:20

    avec un accent français très arriéré et très médiocre et rigolos; voilà des vieillards sans valeurs qui parlent indignement d'un pays musulman qui les a accueilli avec hospitalité. j'ai l'impression que c'étaient des gamins ou les enfants d'une écoles primaire qui parlaient de leurs voyage au Maroc; et non pas à des gens adultes; qui; en principe; devaient connaitre que le Maroc est un pays musulman ; et quoi qu'il soit ouvert et touristique ; il des principes et des valeurs..
    vraiment, je me considère beaucoup plus développé et civilisé que ces bon à rien/

  • عمر
    السبت 18 يناير 2014 - 23:24

    إخواني الأعزاء، بصفتي مهندسا أشتغل منذ أزيد من 24 سنة في القطاع الصنا عي مع شركات متعددة الجنسيات في المغرب وخارج المغرب وبعدة لغات، والله صدقوني ثم صدقوني، إن احتقار الأوروبيين لنا هو ناتج عن احتقارنا لبعضنا ولأنفسنا، والله ثم والله إنهم لا ' لا يفوتون' بعضهم من أجل مغربي إلا إذا لم يجدوا من دونه سبيلا، بالله عليكم، كيف نسقبلهم بالأحضان وهم كارهون لنا ..خلال 24 سنة لم أصدق منهم إلا إثنين لأنهما عملا في الدول العربية أكثر من ثلاثين سنة جعلتهم يحترمان الإسلام…. أنا الآن أشتغل كإطار مع فريق من أوروبيين في المغرب لم أجد منهم لحد الآن إلا النفاق والتعامل بتكبر وتعال مع حقد دفين لكن بدون البوح به….وما يزيدهم احتقارا هو تملق كثير من الغاربة لهم … لقد سنحت لي عدة فرص للاستقرار في اوربا لكني أفضل المغرب ألف مرة على أن أتجنس في بلد سأعتبر فيه دخيلا… وخلاصة الكلام عبر تجربتي الطويلة هو أن الآية الكريمة ' ولن ترى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم' الآية – صادقة كل الصدق مع ما نعيشه اليوم. والسلام…. OO

  • NORI
    السبت 18 يناير 2014 - 23:28

    Des propos d'un couple de retraités qui disent naïvement tout haut , ce que d'autres pensent
    , tout bas …à vrai dire: que faisons nous ici si notre pays nous ouvre ses portes, mais le problème c d'être de trop, ici et la bas ,
    par ex MRE au service du développement du Maroc ?des slogans ..des discours…pas plus … le rejet ici et la bas, alors ce couple comme d'autres diront ce qu'ils veulent …

  • Hassan
    السبت 18 يناير 2014 - 23:32

    ا تحدى هؤلاء ان ينطقوا بشئ عن حائط المبكى والطريقة التي يؤدي بها اليهود الصلاة.
    انهم يصوبون مالذيهم الى الاسلام لانه البديل الوحيد.
    والذليل ان احدهم حاول الخلط بين نشال هاجمه والاسلام.
    كان عليك ان تتحدث عن الكندي الذي هاجم مغربيا بعصا بيزبول وارداه قتيلا.
    هذه هي حضارتكم.

  • الرازي
    السبت 18 يناير 2014 - 23:45

    كل ما قاله الكنديون صحيح و كلنا نعرف أنه حقيقي. و لكن الأغلبية تتعامل مع النقد كالنعامة، تغطي رأسها بالرمال و تظن أن الخطر أو المشكل غير موجود.
    حان الوقت لننظر إلى الدين بنظرة واقعية و ننظفه من الخزعبلات و الخرافات. الدين شيء و عادات قريش و الجاهلية شيء آخر. حان الوقت للقيام بنهضة دينية على غرار ما قامت به الديانات الأخرى. أقول هذا و أنا متيقن بأن الظروف غير مواتية لكثرة الجهل و التخلف بيننا.

  • فوءاد ش
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:00

    من حق الغرب ان يحضر الرموز الدينية و خاصة الاسلامية لعدم اندماجها مع عاداتاهم .. و من لم يعجبه الحال الحل بسيط غادر الى بلدك .. نحن في المغرب لا
    نقبل بعاداتهم كالمثلية الجنسية و لبس التانير القصيرة و العلاقات خارج الزواج و شرب الخمور علنا .. كلها امرر يعاقب عليها قانونا .. فلنقبل بقوانينهم في بلدانهم.

  • مغربية و أفتخر و لمعجبو ينتحر
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:01

    من لم يعجبه ديني الذي هو الإسلام و بلدي المغرب فلبق في بلده و لا يأتي إلينا

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:05

    عن اي قيم يتتحدثون، يا من يضون انفسهم.. افضل الناس واعدل الرسل'بولس' واطهرمن الملائكة..وفي نهاية كلامهم، تجد دائم ليس لديهم اية " قيم".

  • Maghribi 7or
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:06

    بلدان الحرية الحرية الوهمية تسعى للتضييق على حريات أفرادها من خلال منع آرتدآء أي شيء عنده دلالة دينية بحجة الحياد الديني وهذا مايدل على وجود حرب معلنة ضد الديانات السماوية خاصة الإسلام لأن اليهودي يرتدي طاقية فقط وهي غير مفروضة عليه والمسيحية ترتدي قلادة عليها صليب للزينة فقط على ما أظن إذن فالمتضرر الوحيد هو المسلم الذي قاموآ بالتهكم عليه من خلال المغرب.

  • abdo
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:06

    سينصرالله دينه ولو كره الكافرون٠

  • عثمان
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:47

    أخواتي لا تعير و اهتمام الي هده الفأة من الكبكيين فهم لا يعرفون شيء أنا أعيش في كبيك مدة عشر سنين اغلب الكبكيين غير متفقين ولا يعرفون ما يجري في العالم ومن حولهم وأغلبهم يعيشون علي المسعدات التي تقدمها الدولة وهم فقراء البلد والناس الدين يعيشون في الرخاء والرفاهية في كبيبك هم المهاجرون القادمون من دول اخري متل المغاربة اليهود الدين يتحكمون في التجارة ومجال المال والأعمال والطليان الدين يتحكمون في البناء معضم الشركات التي تبني البنيات التحتية اصحابوها من الجيل الاول من المهاجرين الإيطاليين التي دفعتهم الحرب العالمية والجوع الي الذهاب أماكن خالية وبعيدة .واليونانيين يوديرون المطاعم موناصفتا مع اللبنانيين الدين هم كدالك هربتهم الحرب الأهلية .

  • Sniper
    الأحد 19 يناير 2014 - 01:05

    كمهـاجر كندي منذ 15 عاما لا أتعجب بمعادات هـؤلاء القوم للإسلام و منه للمسلمين و هـذا أمر نحن نظل له بالمرصاد ر نذود عن ديننا و ملكنا و وطننا إنشاء الله الى آخر ظمئ .لكن ما يحيرني هـو الهـجوم الذي يواجهـه ديننا الحنيف و عروبتنا من الداخل على يد علمانيين و أحزاب سياسية لاتسمن و لا تغني من جوع كنا لهـا بالمرصاد عندما كنا طلبة جامعيين أما هـنا بكندا فكنا نعرف سلفا إنما سنعيش بين اعدائنا لكن لنا ديننا و لهـم دينهـم لا حجة بينا الله يجمع بيننا،أما أمثال اعصيد و لشكر و الرياضي فنحن نواجه اضنى و أمر منهـم و ريث ننتهـي من مهـمتنا بديار الهـجرة سنعود إنشاء الله و نأخذ بزمام الأمور لمواجهـة العلمانيين و القاعديين و الرفاق و الاشتراكيين و غيرهـم ممن رؤوا في كافكا و لينين و ستالين و اوجيست كونت و اميل دوركايم و داروين أربابا لهـم و لايديولوجياتهـم .فاللهـم انصر من نصر الدين و آخذل من خذل الدين أمين

  • abdel hamid
    الأحد 19 يناير 2014 - 01:15

    من تكون هاته الكيبيك حتى يتكلموا عن أسيادهم لا أصل ولا لغة معترف بها هي فقط مقاطعة كندية مازالت تحت التبعية الفرنسية أطلق عليها اسم فرنسا الجديدة.ثم أصبحت مستعمرة تابعة للامبراطورية البريطانية عام 1763. كما تحاول الأحزاب الثلاثة السياسية الرئيسية الحصول على قدر أكبر من الحكم الذاتي والاعتراف للشعب الكيبكي كأمة إذن فما زالوا يحاولون حشد الإعتراف بهم من قبل الحكومة الكندية فل نعد أدراجنا حتى تعترف بها المنظمات المسؤولة يمكن لنا الرد ونكتفي بقول من بيته من زجاج لا يضرب الناس بالحجر

  • Abdessamad
    الأحد 19 يناير 2014 - 01:31

    لا حول ولا قوة الا بالله ، والله تم والله ثم والله سوف ترفع راية الإسلام والمسلمين رغم أنف الأقزام العلمانيين كانوا عربًا أو أجانب . سوف تزداد وتيرة الحقد في الكبيك بسببهم وسبب هذه التعليقات المعادية .

  • مغربي عربي أمازيغي مسلم وفخور
    الأحد 19 يناير 2014 - 02:39

    المؤلفون الغربيون يقولون :'لم يرى التاريخ فاتحا أرحم من العرب'.إن تاريخنا وحظارتنا كلها أمجاد وبفضل الإسلام الذي يتهكم عليه قوم البطاريق الكيبك بلهجتهم القبيحة المقرفة تمكن المسلمون من بناء أعظم حظارة في تاريخ البشرية ولم يتخلف المسلمون ليصبحوا اضحوكة عند هؤلاء الملاعين إلا بتركهم لدينهم وراء ضهورهم واتباعهم لاهوائم تحت قيادة طغمة فاسدة خائنة باعت البلاد والعباد لالد الخصوم من أجل مصالح دنيوية رخيصة فسرقوا ونهبوا وعدبو وقتلوا وهربوا أموال الشعوب عند هؤلاء الملاعين وكيف لا يضحكوا علينا ونحن في نظرهم مجرد كائنات بدائية.ان الإنسان الغربي لا يأمن إلا بالقوة ولن يحترمك ويقيم لك وزن إلا إذا علم أن بيدك عصى غليظة يمكن أن تخبطه بها فهلا تجرأ هؤلاء القوم على الصين على اليابان ؟؟؟!!! وكيف وهم اصلا كندا ليست بلدهم بل سرقوها للسكان الأصليين بعد إبادة جماعية وقتل دون رحمة.

  • فرنهااايت
    الأحد 19 يناير 2014 - 03:05

    ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم …لتجدن أشد الناس عداوه للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم موده للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسيين ورهبان وأنهم لايستكبرون ..

    ماذا تنتظرون من أناس سلبت الماسونيه منهم دين المسيحيه وجعلتهم بلا دين وضاعوا وضاعت لديهم القيم والاخلاق وكل معاني الانسانيه وأحترام الاديان ؟

  • لشهب
    الأحد 19 يناير 2014 - 03:13

    أسيدي كل واحد ابقى في بلادو، هده الهجرة كلها مشاكل، ضروف بلادنا صعيبة، ولكن تبقى بلادنا…ها هو بنادم مساوي بصلة بدى تيفهم علينا…
    بلادي وإن جارت علي عزيزة **** وأهلي وإن جارو علي كرام

  • houda
    الأحد 19 يناير 2014 - 03:14

    لماذا تعجب هم اذا حاربو لاسلام فلانهم لا يعرفون شيءا عنه الغريب هو ان العديد من المؤسساث في المغرب التي هي دولة اسلامية ترفض توظيف المحجبات فلما تعجب

  • Abdeslam
    الأحد 19 يناير 2014 - 03:53

    Le Québécois n’a même pas quoi a manger ainsi je me demande commet ces gens ont pu visiter le Maroc et avec quoi ? Vraiment le Canada est un pays d’hypocrisie, d’hypocrites, de la fausse marque tine et de racistes par excellence.

  • غ. عبدالحق
    الأحد 19 يناير 2014 - 04:34

    أجثو على ركبتي ساجدا الى ربي , طالبا اياه أن يرأف بي و بأمتي ,خير لي من أن أعدو في الأرض كالدابة ملوث المؤخرة.

  • مغربية
    الأحد 19 يناير 2014 - 04:56

    ما معنى المراة التي لا يغادر الخمر مائدتها ،ولها اطفال لا تعرف اباءهم الحقيقيين من كثرة العلاقات الجنسية وعندما تصبح عجوزا لا احد يسال عنها تذهب لدار العجزة الى ان تموت !!!!!!!!!!

  • amin
    الأحد 19 يناير 2014 - 04:57

    La culture francophone est basee sr la negation de l'autre et le denegrer , soit les Francais soit les quebecois c'est 2 races similaires , beleiqueus racistes et n'ont aucun respect de la difference ni de pensee ni de pratiques religieuses …il faut s'cculturer pour s'accepter accepter leur model , leur mode de vie, et s'arracher de sa culture de sa religon et se denegrer et embrasser leur valeures a 2 balles sinon on sera toujours stigmatiser
    Mon conseil a mes freres maghrebins le Cnda c'est pa le quebec laissez leur la villes pourrie , leur culture negationniste est vennez vivre votre liberte partout au canada autant culturelle que religieuse

  • غير دايز
    الأحد 19 يناير 2014 - 05:21

    المرجو من المعلقين ألا يتهموا ويسبوا كل الكنديين لأن أغلب الكنديين وحتى الحكومة الفدرالية هم ضد قانون ميثاق القيم بل ويدافعون عن المسلمين أما هؤلاء فهم كيبيكيون أخبث شعب في كندا ولا أعتبرهم كنديون بما أنهم يريدون الإنفصال عن كندا فهم يعتبرون أنفسهم أفضل من الكنديين بثقافتهم الفرنسية بل ويكرهون الكنديون الإنجليز لدرجة أنهم لا يرضون تعلم اللغة الإنجليزية لهذا فضلت الهجرة لأونتاريو عوض البقاء من شعب لا قيم فأغلبهم من أصول إيرلندية هاجروا خلال فترة المجاعة لذلك نجد أن لا ثقافة لهم ولا عادات بل وأغلبهم ليس لهم أي مستوى ثقافي عكس الكنديين الإنجليز فأرقى مدارس كيبيك تجدها غالبا مدارس إنجليزية مكتضة بالإنجليز واليهود كجامعة مكغيل أما الكيبيكيين فأغلبهم لا يكملون دراستهم يفضلون التسكع بالملاهي الليلية فتجد أن الإنجليز واليهود والمهاجرين من عرب وآسيويين هم من يدير شؤون وشركات عمالتهم. لذلك لا داعي للسب والشتم في حق شعب إستقبلوا إخوانكم وجعلوهم يعيشون بكرامة بعيدا عن ذل بلدانهم أما قرار هذه الوثيقة فهي تمثل حزب مهووس بعظمة نابليون وليس الدولة أو الشعب فالكنديين يحترموننا أكثر من بعض المغاربة

  • aelmaatouk
    الأحد 19 يناير 2014 - 05:28

    هزتكم الحمية للوطن و لم تحركم عزتكم بالدين . هم يتهكمون على الإسلام قي حد داته و ما المغرب إلا نمودج لمعرض حديتهم عن الحد من حرية ممارسة الشعائر الإسلامية . الأحرى بكم تحديد أولويات الأنفة و الغضب فالدين يسبق الوطن ياأهل بلدي .

  • التفوق بالتواضع
    الأحد 19 يناير 2014 - 05:37

    الرجل الغربي بصفة عامة لا ينظر إليك بعين تقدير واحترام في اي ميدان حتى تتغلب عليه فهم يؤمنون بالماديات في واقعهم وهكذا تربوا.. فالنستغل هذا الجسر المادي والنتفوق عليهم .وبأخلاقنا الروحية الاسلامية الرفيعة نطفي على عملنا المادي نورا وجمال من المستحيل وصولهم اليه،. حتى يؤمنوا بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا-

  • walid
    الأحد 19 يناير 2014 - 08:58

    رغم ما يدعون ويستهزئون كل مرة وحين يعتنقون مشاهرهم الدين الإسلامي في الكرة الأرضية ويسبحون ويصلون يقرأون القرآن..هاذا سبب انزعاجهم وقلقهم لذا أراد البعض أن يشوه صورة الإسلام وما يشوه إلا نفسه!

  • majid de azdel
    الأحد 19 يناير 2014 - 09:22

    هنا لن ارد على الكنديين بل على اولئك اللدين تحدتوا عن النبي الاكرم والاذان واقول فالاول اخبرنا الله تعالى انه على خلق عظيم وهذا يكفي اماالثاني فهدا لن ينقطع على مدار الساعة وعبر التاريخ في الكون كله الى ان تقوم الساعة وهدا من نعمة الاسلام والحمد لله… 

  • عزيز
    الأحد 19 يناير 2014 - 09:23

    maintenant c'est le rôle des musulmanes d 'expliquer au peuple canadiens l'islam et son rôle dans la vie des hommes, malheureusement il y a ceux qui disent musulmans alors qu'ils n'ont que des noms arabes, l'équation de musulmane dans la vie et l'or = le sol et c'est obligatoire pour résoudre tout les problèmes du monde

  • Nader
    الأحد 19 يناير 2014 - 09:45

    بسم الله الرحمن الرحيم، و الحمد لله علئ نعمتي الا سلام و الإيمان
    لقدد عشت في كبيك لمدة خمس سنوات، حيث درست و دّرست في جامعة Laval، ويمكن ان اقول بان الكيبكيين لا دين لهم يعيشون من اجل الحياة الدنيا فقط. لذلك فهم بعيدون كل البعد عن الله و الإيمان بيوم الدين. و قد نجد تفسيرا لهدا البعد عن الدين في تاريخ الكنيسة الظالم و المظلم و المعانات التي عاشوا مع رجال الدين. و كمثال على هاته المعاناة، فالمرأة في كبييك كانت مجبرة ان تحمل و تلد كل سنة، وإلا تعاقب عقابا شديداا من طرف الكنيسة. لهدا، نجد الأن ان النساء في كبيك اكثر النساء تحررا في العالم لدرجة التفسخ و التهتك.
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  • TRABOBLIK
    الأحد 19 يناير 2014 - 09:46

    Les commentaires de cette dame qui vient de la planète Mars ne m'étonnent pas. Certains ARABES donnent une très mauvaise image de notre religion, ce qui effraie par moments les occidentaux. L'Islam n'est pas qu'une question de tenue vestimentaire, on peut être très pieux et s'habiller de façon moderne. Hormis Malek Chebel et Tarik Ramadan, personne dans les médias occidentaux ne représente notre communauté de façon rationnelle. On fait souvent la une des journaux soit pour VIOLENCE, TRAFIC DE DROGUE ou EXTREMISME RELIGIEUX. C'est à nous de donner une image moderne de notre religion et non une vision rétrograde. Chacun de nous doit être conscient qu'il ne représente pas que lui-même, mais plutôt toute une communauté. Quant à cette dame, elle s'est ridiculisée toute seule et a étaler au grand jour son ignorance des autres cultures. Donc, la meilleure réponse à ce genre d'énergumène est tout simplement l'ignorance! Vous lui donnerez de l'importance en réagissant à ses commentaires.

  • sam
    الأحد 19 يناير 2014 - 09:49

    ا لغريب عند هوءلاء لمادا لايتكلمون او ينتقدون الامارات ,السعودية,قطر….?الجواب !!!!!!!! لان الغرب همهم الوحيد فقط المال

  • Hind
    الأحد 19 يناير 2014 - 10:04

    عند سماع كل هذا تتخيل انهم اول مرة يرون فيها المساجد بل ان Montreal مليئة بالمسلمين المغاربة و غير المغاربة يقيمون الصلاة كما ينبغي و خاصة في شهر رمضان .لقد عجبت عندما كنت ب هذا البلد في شهر رمضان و افرحني كثيرا وجود المسلمين العرب بقوة يتسابقون علي المساجد ليصلوا التراويح لدرجة انني تخيلت نفسي ببلدي المغرب.
    انه لسوي الخوف من الوثيرة التي ينتشر بها الا سلام هو الذي يدفعهم الي المواساة عن انفسهم بالتهكم.
    الهم لك الحمد لأنك خلقتها مسلمين
     

  • مهاجرمندمج
    الأحد 19 يناير 2014 - 10:12

    كان من الاجدر المكو ث في بلدكم عوض توجيه اللوم لهم :اعملوا على استرجاع (58مليار دولار المهربة وشجعوا البحث العلمي او اندمجوا في مجتمعاتهم لانه صراحة سلوكاتنا تثير مشاعر العنصرية /تصوروا ان مدن كميلان او روما ضهرت بها احياء صفيحية وهناك من صنع فرن اينور ويستعمل الاحدية المتهالكةكوقودلطهي الخبز ناهيك عن السرقات وبيع الغبرةوالدعارة ومظاهر السكر والعربدة /شدوا زبلكم عندكم وهنيوا العباد

  • dakhl iali
    الأحد 19 يناير 2014 - 10:32

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم انصر دينك ونبيك

  • لحسن الغالي
    الأحد 19 يناير 2014 - 10:50

    وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "يوشك الأمم أن تتداعى عليكم كما تداعى الأكلة على قصعتها فقال قائل : ومن قلة نحن يومئذٍ قال : بل أنتم يومئذٍ كثير ولكنكم غثاءٍ كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة لكم و ليقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل : يا رسول الله وما الوهن قال : حب الدنيا وكراهية الموت "

  • marocain
    الأحد 19 يناير 2014 - 10:55

    Les europeens se sont liberés de la religion ils ne pensent pas comme nous …..inchaallah….hamdollah….bismillah….inchallah…etc meme si parmis eux qui croient en Dieu ca reste privé et si tu lui demande on se voit demain il te repond pas inchallah il te repond oui ou non. on peut pas vivre chez les autres et leur imposer notre facon de penser. Ils sont comme ca si tu n´es content tu n´as qu´a ramasser tes affaires et la terre est vaste. Ta religion est entre toi et ton ALLAH j´ai pas besoin que tu me montres tu es religieux car je m´en fiche c´est privé

  • حافظ محمد عمر - السودان
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:00

    تركنا الرسول الكريم علي محجة بيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك, كتاب الله وسنته. وكذلك عترته وكذلك الإقتداء بصحابته, بأيهم إقتدينا إهتدينا. ولم نكن كالسلف الصالح (محمد رسول الله والذين معه أشداء علي الكفار رحماء بينهم) أما نحن تفرقت بنا السبل, وتجارت بنا الأهواء كما يتجاري الكلب بصاحبه وأمرنا علينا من لا يدري من العلم شئ فتداعت علينا الأمم. كيف لايتهكم اليهود والنصاري بالمسلمين المغاربه وغيرهم ونحن أجهل ما نكون. معظمنا لا يدري ما الفرض ولا السنه والواجب من المستحيل في العبادات والعقائد أما المعاملات فحدث عنها ولا حرج. هل ضج العالم الإسلامي عندما تطاول سلمان رشدي علي الإسلام؟ هل تكتل قاده العالم الإسلامي وطالبوا بقتل صاحب الرسوم المسيئه لسيدي رسول الله؟ وهل وقف العالم الإسلامي وقفة رجل وآحد مع اللآتي يضايقن في فرنسا وأوربا بإرتدائهن الحجاب؟ وهل توحدنا نحن أنفسنا فالوهابيه في السعوديه اتباع همفر ابريطانى. والشيعه اتباع عبد الله بن سبأ في إيران والكل يدعي الحق والبقيه الباقيه التي هي أيضا منقسمه فكيف لايتهكم بنا الآخرون والعيب فينا. لن يستقيم الظل والعود أعوج. لنتسلح بالعلم اولا.

  • abdellatif
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:05

    الغريب ما في الا مر نشاهد عاى القناة الثانية من يطعن في النصوص القطعية التي أتت بها الشريعة الاسلامية و يدعون ان هده الاحكام لايمكن أن تتماشى مع متطابات العصر ادن مادا ننتظر من اليهود و النصارى

  • مسلم
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:11

    لا يعدر هؤلاء القوم بجهلهم !!؟

  • mohamed
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:21

    هذا هراء و عبارة عن كلام أغبا ما يكون فيه هذا الوصف للصلاة أتساؤل هل أول مرةهذه الحيزبون ترى فيها أناس يصلون إذا كان كذالك فإني أعتبر ذالك مضحك أوليس لكم وسائل لترو اناس تصلي في موسم الحج مثلا حتى تأتي إلى المغرب. هذا مثال بسيط من خلال ما وصفوه وأنا أؤكد أن هؤلاء مجتمعون لإعداد طبخة سياسية وقد كان المغرب نموذج للشرح وجهاة نضرهم المليئه بالعنصرية و هذا سلوك نابع من مؤسسة حكومية لا يجب السكوت عنه وعلى الخارجية أن تتحرك لأن هناك هجوم صريح على ديننا السمح و على دولة التي آستغلت من أجل بلورت مخطط ما لإصدار قانون يضيق على إخاننا هناك.

  • adil
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:26

    malheusement cette "dame" parle de qq chose dont elle ne connait absolument rien du tout ,d'autant plus qu'elle utilise le langage des animaux à l'egard d'un pays d'une grande civilisation ;mais juste pour vous prevenir il vous faut au moins deux siècles d'pprentissage pour pouvoir parler de notre pays et notre religion

  • abdelamin
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:27

    الحمد لله على نعمة الاسلام لقد اعزنا الله بهذا الدين الذي يزرع الخوف في نفوسهم الخبيثة.لا حول ولا قوة الا بالله

  • عبداللطيف
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:40

    الواقع أن وصف الواقع ليس تهكما في نظري,وإنما يجب علينا أن نقوم
    بتعريف الإسلام, ومعنى الحجا ب, وأن نوحد صفوفنا في تحديد كيفية
    الحجاب,فما لك رحمه الله تعالى وأصحابه يجيزون كشف الوجه واليدين ,
    وغيرهم لا يسمح بإظهارهما وهكذا , فلوأقنعنا الغيربان الإسلام دين سلم ,
    وتوحيد,وأخلاق فاضلة , وعناية بالجيران , وعدم إذاية الناس لا باليد
    ولا باللسان..ودين المحافظة على الأنساب بتجنب الزنا, وأن مهمة
    الحجاب هي الوقاية من الاصابة بصدمات الجما ل, التي قد تؤدي الى
    مرض أو انحراف في حا لة تعذرالزواج , وأن بالجملة ما تعاليم الإسلام
    إلاوقاية من عذاب الجحيم …وهذا في الواقع لا تجده في الديانات الأخرى,
    فالأناجيل الأربعة التي تمثل العهد الجديد , لاتجد فيها كلام الله تعالى ,
    والعهد القديم فيه أن بعضهم أوحي إليه أن اخثن بني إسرائيل مرة ثانية ,
    فصنع آلات وخثنهم,وأن الثورإذا نطح إنسانا يرجم,وأن الأبرص لاحق
    له في حضوراجتماعاتهم ولا العيش بينهم…. فلو قمنا بشرح الإسلام لأصبح
    الغيرأول المدافعين عنه.انظرمدونة عبداللطيف سراج الدين مع الانجيل

    عبداللطيف سراج ا لدين

     

  • wassafrar
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:40

    لي الاسف حين يوريد احد الغربين ان يكون مشهورا يلجؤ الى القول الاسلام دين متعصب فتنهال عليه التعليقات من كل حدب وصوب فبي هد يصبح مشهورا فاءنا انصح المغاربة الا يلقو بالا لي هاكد موضيع لي انا منبعها الكراهية

  • maghribi ghayour
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:46

    حسبنا الله ونعم الوكيل غنية عن اي تعليق

  • مغربية وأفتخر
    الأحد 19 يناير 2014 - 12:09

    أعتقد أن الصحافة تعطي اهتماما كبيرا بما يقال عن المغرب في الأوساط الغربية كمن فقد الثقة في نفسه وينتظر تقييمه من الغير أسيدي نلبس النقاب، نجثي على أربع ولا على راسي شغلي هذاك وإلي ما عجبو حال يضرب راسو مع الحيط. الواثق من نفسه يمشي ملكا كره من كره وأحب من أحب

  • abdes
    الأحد 19 يناير 2014 - 12:18

    il faut que le Maroc réorganise ses visites des mosquées. On ne mélange pas les visites et la foi svp…les musulmans ne sont pas des marionettes des touristes. Il faut définir le temps des visites loin des rituelles religieux… Merci. Puis le Maroc doit envoyer au gouvernement Canadien un avertissment du manque du respect à l'égard des cultures du monde….

  • HANANE DE MONTREAL
    الأحد 19 يناير 2014 - 12:26

    Quel honneur et quel bonheur quand on se met à genoux et à quatre pattes devant notre cher Dieu un Dieu si grand, si puissant et unique parceque on est conscient que c’est lui qui nous a crée et à lui nous retournons madame donc on sait très bien d’ou on vient et ou est ce que nous partirons mais vous madame j’ai le doute que vous ne sachez même pas c’est quoi votre rôle dans cette vie?
    Adorer le Dieu et l'aimer, c'est la plus belle fonction de l'homme sur la terre et c’est notre façon pour montrer ca, alors madame montrer nous comment adorer vous votre dieu ?
    Juste une remarque pour se mettre à genoux et à quatre pattes ca demande une bonne souplesse et une grande amplitude articulaire.alors si vous vous moquez de la position c’est parceque vous êtes incapable de l’appliquer. wa alhamdo lillah rabbi al3alamin

  • مغربي مسلم
    الأحد 19 يناير 2014 - 12:38

    عند اكتشاف كندا وأمريكا منذ نهاية القرن 15 وبعد بداية الهجرات الأوربية نحو كندا خلال القرون 17 و18 و19 كانت أوربا ، المتشبتة بمسيحيتها آنذاك، تطرد المومسات من أوربا وتجبرهن على الهجرة نحو كندا، وكانت تطلق عليهن اسم "بنات الملوك" كما كانت -أوربا المسيحية دئما- تُخيّر عتاة المجرمين بين الإعدام والسجن المؤبد أو الهجرة نحو أمريكا الشمالية.
    يا من تتهكم عليكم نساء كندا سليلات البغايا والمجرمين، اسألوهم ما معنى "بنات الملوك"
    إن الكنديين يخشون الأخلاق والقيم ويكرهونها، لأنها تبين وتكشف عوراتهم

  • - أحمد -
    الأحد 19 يناير 2014 - 12:41

    كارون تجهل الاسلام وتتحدث عنه ؟
    مادا عسانا نقول لعجوز في سن اليأس تعاني من ادمان الكحول و المهدئات كيف وقد حالت المسافة بيننا أن نشعرها أن الاسلام يقنن حيوانية الانسان للحفاظ على كرامته .
    ففي الاسلام لا مكان للعدوانية والعنصرية والخمر والمخدرات والفساد أومضاجعة الكلاب .
    والقوانين لا يجب أن يسنها من هم أسوياء .

  • عزيز بني تجيت
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:01

    الحمد لله الذي شرفنا بالإسلام على سائر الأمم، الحمد لله الذي فرض علينا خمس صلوات في اليوم بها يكون المسلم نقيا طاهرا داخليا و خارجيا عكس شعائر الديانات الأخرى التي تكون بدون وضوء ولا طهارة ولو كنت مخمورا يجوز لك ذلك، فإلاهنا إلاه واحد لا نشرك به لا أب ولا إبن ولا روح قدس و حاشا لله أن يتخذ ولدا سبحانه و تعالى.لو عرفتم الإسلام حق المعرفة لما تطاولتم عليه ولكن للأسف نحن المقصرين، غرتنا الدنيا ونسينا آخرتنا فأكلنا الحرام وهجرنا المساجد و المصاحف و أعطينا صورة معكوسة لديننا وهو براء من ذلك.

  • ziko
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:26

    نعم نسجدوا لله رب العالمين و نفتخر بدلك

  • Omar from Toronto - Canada
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:35

    Cette vidéo montre vraiment le sous développement de certains québécois. C'est grave de ne pas savoir que les millions de musulmans à travers le monde enlèvent leurs chaussures pour entrer dans une mosquée pour prière, que les femmes ne se mélangent pas aux hommes dans les mosquées et que l'appel à la prière se fait par les minarets 5 fois par jour. Qu'elle ignorance. Mais ces ignorants ne représentent qu'eux mêmes et la bande de français qui les ont endoctrinés. Ils ne représentent absolument pas le Canada anglophone ni les vrais canadiens qui croient dans les valeurs de respect de toutes les religions et croyances. Pauvre Province du Québec.

  • الاهموري خديجة
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:52

    المراة لم تتهكم عن المغرب فقط فلقد تهكمت عن الاسلام و المسلمين .اظن انها تحاول اخفاء الاحساس الغريب الدي اجتاحها عندما دخلت الى المسجد و دلك ما يفتقدونه في كنائسهم .فاحيانا يكونون هم من يخدمون الاسلام و المسلمين دون ان يعلموا فعدد الناس الدين اعتنقوا الاسلام بعد الحرب التي اعلنوها عن الاسلام و المسلمين الا علابونا على انهم بهدا ينشورون الاسلام بشكل ملحوظ .فما علينا نحن المسلمون هو معالجة الامور بيننا و اصلاح انفسنا لكي نكون نعطي صورة حقيقية للاسلام دين السلام و دين التسامح

  • mourad
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:06

    المعلقون المغاربة لا ينتبهون إلى أن التدابير التي يتخذها الغرب إنما يهدف من ورائها إلى حماية نفسه من تطرف المسلمين. صورة الإسلام انهارت بسبب الوهابية العالمية والجهاديين ومجانين الشريعة فلا تلوموا الغرب وضعوا أنفسكم مكانه لتفهموا. طهروا أنفسكم من التطرف والظلامية وأصلحوا دولكم قبل أن تنتقدوا غيركم. أنا مع الغرب في حماية نفسه من بلاوينا وإذا كنا سنبقى متخلفين فلنحتفظ بتخلفنا لأنفسنا ولا نصدره لغيرنا

  • lmoudcom
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:46

    Cette dame represente le quebec profond. elle represente la vraie mental;ite quebecoise. Elle n'est pas raciste, mais le quebec profond est plein de gens avec des horizons tellement limites sur la vie et les autres. Ils sont mal instruits et tres bornes pour elargir leur dimensios et erspective. Ayant vecu et travailler avec eux , cette raection ne me surptend pas, un quebecois typique est souvent d'une education limitee, d'une experience tres limitee. qu'il est incapable de comprendre et leur reactions sont souvent de la sorte que vous avez entendu. ce sont ce type d epersonne qui fait le fond de commerce du P.Q

  • عبد الله
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:00

    الصورة القاتمة عن المغرب هي الحقيقة المرة شاء من شاء او أبى من أبى فقد بات المغرب نموذجا سيء في كل المجالات وذلك بسبب بعد الناس عن الله عز وجل وسعيهم خلف ملاذات الحياة الدنيا بشتى الوسائل كالسرقة والدعارة والغش والاحتيال والخيانة و… الخ اللائحة طويلة. بالاضافة الى حفنة من المجرمين الذين يحكمون البلاد بغير ما أنزل الله خدمة للشيطان وأسيادهم اليهود والغرب.

    عودوا الى الله قبل فوات الاوان, عودوا بالله عليكم قبل ان تصيبنا كارثة لا قبل لنا بها. كفانا من معيشة الضنك هذه.
    الله المستعان.

  • rahim
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:08

    نعيب زماننا و العيب فينا اين الحكومة و البرلمان هؤلاء يتراشقون في ما بينهم و مثل هذه الامور لا تحركهم و النتيجة كل من هب و دب يتجرؤ على اسياده.

  • مفقوس
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:10

    وا بغييإيت نعرف غير شكووووون هذا للي خلاها أصلا تدخل للجامع تشوفو بصفتها آش أعباد الله مسلمة ؟ اولا كافرة على جنابة لا يجب أن نطأ رجلها مسجدا إلا إن كانت طاهرة على وضووووء و فقستووووونا ماشديييتو هويتكم ماشديتو هوية دلخراين زعما لا إله إلا الله مع هاد الناس.

  • Alain
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:16

    Ces deux pauvres personnes, ne représentent pas les gens du Canada ou du Québec.
    Ce sont de pauvres gens, sans instructions, qui n’ont jamais rien vu et qui ont décidés de voyager. C’est très humiliant pour nous de les voir étaler leurs manque de connaissances. Cependant, cela représente exactement notre droit de parole. Tous les canadiens ont le droit de s’exprimer, sans censure. Malheureusement, quelques fois cela donne ce résultat.
    Il ne faut pas juger, mais force est d’admettre que l’on passe pour des imbéciles. Ces deux personnes sont la risée de la population, et le seront longtemps. Mais bon, cela fait de la bonne nouvelles à sensation, encore une fois malheureusement.

  • oujdi mohamed
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:36

    السؤال المطروح هنا وهو سؤال طويل وعريض لماذا يسمح لهؤلاء الكفرة الفجرة الحاقدين على الإسلام وعلى المملكة المغربية لماذا يسمح لهم بإستباحة المساجد ويدخلون إليها ويعربدون فيها ويدنسونها لماذا يستبيحونها وهي محرمة عليهم لأنهم نجس ولأن المساجد ليست قبلة سياحية بل هي بيوت الله يدكر فيها إسمه يجب من المسؤوليلين مراجعة هاته الضاهرة وإيقافها ولا يسمح بالدخول من غير المسلمين إلا لمن أراد أن يشهر إسلامه

  • Chaoui M
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:46

    ce que je respecte énormément chez les juifs, c'est qu'ils cassent la gueule de quiconque minable ose parler indignement d'eux ou de leurs religion:qu'il soit américain; européen ou autre. tout doit se taire. la lâcheté n'a pas de nationalité ni de race.

  • stef arghen
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:50

    قال تعالى : ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير.

  • هشام المرابطي
    الأحد 19 يناير 2014 - 16:07

    شيء عادي أن يتجرأ عليك من هب و دَبَّ، مع احتراماتي للملك، الذي يخط الاستراتيجية العليا للبلد، فقد راهن على الرهان الخطأ بالاعتماد على السياحة. لا توجد دولة متقدمة واحدة نجحت بالتركيز على السياحة، بيد أن كل الدول الناجحة صناعياً نجد أن مداخيلها السياحية متقدمة. لكي يستطيع بلد كالمغرب أن يفرض الاحترام على الاخرين علينا أن نكون قادرين على حماية أنفسنا بأنفسنا و بأسلحة نصنعها بأنفسنا.

  • mojahid
    الأحد 19 يناير 2014 - 16:08

    on se prosterne à notre Dieu Allah tout-Sublime en se mettant à genou on ne s'y met pas à quatres pattes et ça exprime l'optimum sensation de l'humanité puiusqu'on ne nous soumet qu'à notre Seul Createur Allah tout en se prosternant et c'est plutôt vous qui vous mettez à quatres pattes comme un animal quadrepède en comettant l'infâme comportement sexuel et homosexuel de la sodomie connu largement dans votre société quasi- animale et ça exprime l'optimum sensation de l'inhumanité et de la répugnante pourriture morale et c'est ça la différence entre notre prosternation et la vôtre et c'est loin d'être comparable. que Dieu Allah vous maudit tous incroyants et ingrats pourris

  • واحدة من الناس
    الأحد 19 يناير 2014 - 16:53

    إ ذا هممت بالرد على هؤلاء، فلن تكفيني اشجار العالم، لذا ساقول لهم ما قال يعقوب لبنيه " فبصبرٌ جميل و اللَّهُ المُسْتَعَانُ على ما تَصِفُون" و أُتبعها بدعاء نوح عليه السلام " رَبّي انِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِر"

  • Miroire
    الأحد 19 يناير 2014 - 18:39

    يبدوا ومن خلال التعاليق أن المسلمون لا يريدون النظر الى أنفسهم الا كما يحلوا لهم أن يتخيلوا ولو كان ذالك باطلاً . وما صرحت به البرلمانية الكندية أراه صواباً ، ومن حقها أن تحتج ولا تسمح لنمط غريب غير مفهوم أن يخترق مجتمعها المتحضر;على المسلمين أن يعوا بأنهم غير مرغوب فيهم في الغرب المتحضر، لأن الغرب يخاف من إنتقال العدوى الى مجتمعاته …وحتى لا نكون منافقين علينا أن نسأل أنفسنا هل نحن المسلمون راضون على ما نحن عليه ؟

  • HACHMI CHIBANI
    الأحد 19 يناير 2014 - 20:30

    يجب أن تمنع عليهم زيارة المساجد خاصة مسجد الحسن الثاني بالدارالبيضاء و اذا تم ذلك فلا يسمح لهم بالدخول اليه لأن ديننا ليس له ثمن لأن تلك الدريهمات التي يسددونها مقابل الزيارة لا تسمن و لا تغني من جوع فالوكالة الحضرية في غنى عنها

  • marocain
    الأحد 19 يناير 2014 - 20:31

    لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم… صدق الله الععظيم

    السؤال : أين رد فعل الدبلوماسية المغربية..أليس المغرب هو البلد المتهكم عليه علنا وبالاسم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05

تخريب سيارات بالدار البيضاء