تهيئة ضفتي أبي رقراق: معدل إنجاز غالبية المشاريع يتراوح ما بين 50 و100 بالمائة

تهيئة ضفتي أبي رقراق: معدل إنجاز غالبية المشاريع يتراوح ما بين 50 و100 بالمائة
الخميس 7 يناير 2010 - 14:07

يتراوح معدل إنجاز غالبية المشاريع في إطار تهيئة ضفتي وادي أبي رقراق ما بين 50 و100 بالمائة.


وأفادت وثيقة تم توزيعها على الصحافة ، خلال زيارة ميدانية نظمتها وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق ، أمس الخميس ، لفائدة فاعلين من المجتمع المدني، أن وتيرة الإنجاز سترتفع أكثر خلال الأشهر المقبلة لتكون هذه المشاريع جاهزة في نهاية 2010، باستثناء مشروع “باب البحر”، الذي سيتم سيكون الشطر الأول منه جاهزا سنة 2011.


ويعد مشروع “باب البحر”، الذي ينتظر أن يصبح أحد مراكز الترفيه الأكثر استقطابا لسكان مدينتي الرباط وسلا، ثمرة مشروع مشترك بين الوكالة و”المعبر الدولية للاستثمارات أبو ظبي”.


ويهم المشروع، توضح الوثيقة، استثمارا بقيمة 750 مليون دولار ويمتد على مساحة 30 هكتار.


وفي ما يتعلق بإنجاز مشروع ترامواي الرباط-سلا، الذي يندرج ضمن استراتيجية شاملة لإعادة هيكلة النقل العمومي الحضري، يتم حاليا إنجاز العديد من أوراش البنيات التحتية على طول 17 كيلومتر تهم على الخصوص توسعة الطرق ووضع السكك.


أما في ما يخص قنطرة مولاي الحسن، فتتميز من جهة بهندستها واندماجها الحضري، ومن جهة أخرى بتقنيتها العالية. فقد تطلب إنجازها تقنيات متطورة وخلاقة مما يجعل منها منشأة تندرج في سياق الاستمرارية. وتمتد القنطرة على خط يربط المدينتين من خلال مداري سيدي مخلوف وكاردونة.


وبخصوص نفق الأوداية، الذي يمتد على مسافة 1022 متر، فيهدف إلى حل مشاكل النقل التي تعرفها مدينتا الرباط وسلا في الوقت الراهن، مع الحفاظ على المواقع التاريخية وحماية سكان المدينة العتيقة من الضوضاء والتلوث.


وينخرط إنجاز النفق تحت الأوداية في إطار تأهيل البنية التحتية للنقل بالشطر الأول من برنامج تهيئة ضفتي أبي رقراق. وسيمكن هذا المشروع من تخفيف الازدحام بالموقع وكذا إعادة تهيئة ساحة سوق الغزل لفائدة الراجلين.


وحسب الوثيقة، فإن المارينا تعد مشروعا رائدا ضمن تهيئة ضفتي أبي رقراق، بالنظر لكونها تتيح فضاء جديدا للاستقطاب يثير إعجاب المغاربة والأجانب. وتمتد على مساحة 2ر8 هكتار 4 هكتارات منها لليابسة و2ر4 هكتار مخصصة للحوض.


ومنذ إطلاقها، استقبلت المارينا العديد من التظاهرات الرياضية والثقافية كالدورة العاشرة لليلة الدولية لرياضة (جيت سكي). ويوفر مشروع ميناء الصيد موقعا استراتيجيا بالنظر لموقعه قرب مصب النهر وعلى مقربة من صقالة سيدي بن عاشر.

‫تعليقات الزوار

4
  • claude
    الخميس 7 يناير 2010 - 14:13

    je me demande pourquoi on a change le non de ce fleuve entre rabat et sale
    il s’appelle normalement bourgrag
    est-ce pour l’arrrrrabiser comme beaucoup de toponymes en
    afrique du nord

  • benwezza
    الخميس 7 يناير 2010 - 14:11

    Tant mieux et vivement la fin du calvaire que nous automobilistes vivont chaque jour avec ces travaux de tramway. Ce tramway qui s’il est bien géré, amenera bon nombre d’automobilistes à laisser leur auto au parking pour se déplacer sur ses rames. Mais qu’en est-il des portions de routes dédiées à l’automobile? De prime abord, il est incompréhensible que la lergeur de celles-ci ne dépasse pas celle d’un véhicule alors que les trottoirs s’étirent sur une largeur de plus de 15m. Exemple l’avenue allant de Sofitel vers l’ex ambassade d’arabie saoudite. Encore une fois, vivement la fin de ces travaux.

  • مروكي قح
    الخميس 7 يناير 2010 - 14:15

    إن المتتبع للشأن المغربي يخرج بخلاصة مفادها أن البلد يسير في الإتجاه الصحيح وسيصبح قوة صناعية لها شأنها بفضل التوجه الحالي والسياسة المتبعة خاصة في مجال ترحيل الخدمات، التكنولوجيات الجديدة والمتعلقة بصناعة الطيران ، السيارات وفي مجال نقل الانشطة الصناعية من الدول المتقدمة نحو المغرب، كما أن البلد يتوفر على ساكنة نشيطة ومدربة يمكن استغلالها في التنمية، وبحكم قربه من أوربا ووضعه المتقدم داخل الإتحاد الأوربي يمكن أن يصبح قوة اقتصادية كبرى ولعل ميناء طنجة المتوسطي أكبر دليل على ذلك بحيث اصبح الأكبر في حوض المتوسط وفي إفريقيا وأضحى يضاهي ميناء روتردام في هولندة بعد إتمام الشطر الثاني من الميناء بحيث يمكن له أن يستقبل 8.5 ملايين حاوية، وفي ميدان البنيات التحتية من طرق سيارة وغيرها بحيث يعتبر الأول إفريقا في هذا المجال، زد على ذلك المناطق الحرة خاصة بطنجة التي أصبحت تستقطب استثمارات كبرى كمشروع رونو نيسان لإنتاج السيارات كما أن المغرب قد خطى خطوات كبرى في مجال حقوق المرأة واحترام حقوق الإنسان، والمصالحة مع الماضي، إخواني المغاربة إن بلدكم يسير في الإتجاه الصحيح، واعلموا أن بلدكم أحسن بكثير مما كان عليه وأن الزائر هو الذي يلاحظ التغيرات الجذرية التي أصبحت يشهدها المغرب، بحيث تم تصنيفه في أبريل 2009 ضمن ال 22 إقتصادا ناشئا في العالم إلى جانب البرازيل، الشيلي، كولومبيا، المكسيك، البيرو، جمهورية التشيك، مصر، هنغاريا، “إسرائيل” بولونيا، روسيا، جنوب أفريقيا، تركيا، الصين، الهند، أندونيسيا، كوريا، ماليزيا، الفلبين، تايوان، تايلاند.
    إن التغيير في كل شيء سيستمر بفضل الإرادة الملكية والعزم الحكومي في مواكبة الإصلاحات، ولقد بدأت المسيرة الحقيقية مع محمد السادس الذي سيصبح ملكا يقرأ عنه التلاميذ في مقرراتهم الدراسية أنه ملك ليس كسائرالملوك، ملك استطاع أن يحول بلدا زراعيا فقيرا إلى قوة صناعية لها شأنها بفضل تنويع الإقتصاد، الخلق والإبداع، وتشجيع الطاقات البشرية التي تبقى هي القاطرة والمحرك لكل المبادرات… عاش المغرب، عاش الشعب المغربي…عاش الملك…
    زوروا القناة http://www.youtube.com/user/lemarocfort

  • Larachois
    الخميس 7 يناير 2010 - 14:09

    C’est magnifique de voir la naissance des Marinas dans les villes cotières du Maroc ..c’est un geste de bonne volonté qui consiste à donner une bouffée d’oxygène à une économie florissante su 21éme siècle…Mais je dois signaler ici que ce projet grandiose dans une ville grandiose aussi a fait oublié des esprits de ceux qui veillent sur ces projets d’oublier les projets d’aménagement dans d’autres villes du royaume qui peuvent connaitre le mème succé que celui de notre capitale politique…Larache a connu l’inaugurationd’un complexe touristique il y a quatre ans ..Ils ont voulu que se projet commencera en été 2010 à donner ses fruits ..mais jusqu”à maintenant…RIEN DE RIEN peut etre la grippe porcing a epuisé le budjet consacré à cette poignée d’hotel de villas et de maisons …jusquéà maintenant aucuneexplication ..on a su par ouie dire que les premiers investisseurs ont levé les mains pour céder leurs places à qui…? Des banques..peut etre pour terminer le projet ..mais nous esperons un d”éperon pour faire avancer cette bete puantequi s’est emparée de la curiosité de notre esprit et du sommeil d’un projet qui peut animer et pousser l’économie de cette ville somnolentesous les couverturesdu brouillard et du conseil des responsables qui ont des clés des projets

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 13

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 4

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس

صوت وصورة
الثلوج تضاعف العزلة بالجبال
الخميس 14 يناير 2021 - 13:58 13

الثلوج تضاعف العزلة بالجبال

صوت وصورة
خسائر الفيضان وصندوق الكوارث
الخميس 14 يناير 2021 - 11:59 5

خسائر الفيضان وصندوق الكوارث

صوت وصورة
حملة على الباعة المتجولين بمراكش
الخميس 14 يناير 2021 - 10:23 26

حملة على الباعة المتجولين بمراكش