توقيف أب بسبب تعذيب ابنه القاصر في بني ملال

توقيف أب بسبب تعذيب ابنه القاصر في بني ملال
صورة: أرشيف
الأحد 21 فبراير 2021 - 12:22

أوقفت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي زاوية الشيخ، في إقليم بني ملال، شخصا أربعينيا بشبهة الاعتداء على ابنه القاصر عن طريق كي جسمه بالنار.

وذكر مصدر مطلع لهسبريس أن الشخص الموقوف، الذي ينحدر من حي تداوت بزاوية الشيخ، تسبب لابنه، البالغ حوالي 12 سنة، في أضرار جسدية بعدما عمد إلى كي ظهره بالنار.

وأضاف المصدر ذاته أن الأب حبس ابنه القاصر بالمنزل لمدة تقارب 3 أيام، قبل أن يتم نقله إلى مستشفى زاوية الشيخ من طرف إحدى قريباته.

وفور علمها بالخبر، انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى المسكن، حيث أوقفت المشتبه فيه الذي اعترف بالمنسوب إليه، فيما تم نقل الطفل إلى مستشفى بني ملال لتلقي العلاجات الضرورية.

وجرى وضع الأربعيني تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة، في انتظار عرضه على أنظارها يوم غد الاثنين، بعد التحقيق في ملابسات الحادث.

الدرك الملكي النيابة العامة‎ زاوية الشيخ قاصر

‫تعليقات الزوار

24
  • معتوهة
    الأحد 21 فبراير 2021 - 12:35

    القانون المغربي غير صارم نهائيا اتجاه الدفاع عن حقوق المرأة و حقوق الطفل…. راه اقسم بالله لعيالات واكلين لعصا بلمعقول و وليداتهم متأزمين نفسيا … كاين شي رجال حسبي الله هو نعم الوكيل فيهم

  • رباطي
    الأحد 21 فبراير 2021 - 12:37

    البعض من الاباء الجهلة بالقانون يعتقدون انهم بامكانهم فعل كل ما يحلو لهم في تعاملهم مع ابنائهم، حينما تعتدي على ابنك فامام القضاء تكون شخص اعتدى على شخص اخر و سوف تعاقب، بغض النظر عن كونه ابنك

  • منير
    الأحد 21 فبراير 2021 - 12:41

    فاقد الشئ لا يعطيه كيف ننتظر من هؤلاء الأباء أن يربي ويعلم وينتج لنا مجتمع واعي راقي وهو بنفسه يحتاج لمن يعيد تربيته للأسف الجهل تعمق فينا إلى درجات رهيبة

  • الحماية للاطفال
    الأحد 21 فبراير 2021 - 12:42

    لو جاء المغرب يحمي الطفل المغربي من بطش والديه و اولياء امره، من التعذيب الجسدي والنفسي والاءهمال و قلة الحب والحنان، لما تبقى طفل واحد في دار والديه. الطفل المغربي معنف من جيل لاءخر. و هذا هو سبب من اسباب كثرة المجرمين والمشرملين في بلدي العزيز. لان العنف يولد العنف.

  • ابتسام
    الأحد 21 فبراير 2021 - 12:45

    ابي يجب ان تعلم انني سامحتك امام الله وامام العبد ابي يجب ان تعلم ان جرحك لي رافقني مدى حياتي وسيرافقني ابد الدهر كل علامة بجسمي وبوجهي جراء ضربك لي وانا طفلة لا دنب لي في الدنيا دنبي الوحيد فقط انك ابي سبب لي دمار نفسي مع زوجي وعائلته وكل الناس في الشارع ابي يجب ان تعلم ان كلامك لي وانا طفلة انني جئت للدنيا فقط من اجل ان اجلب معي الشؤم كلام كل يوم افكر فيه من دون قصد فقط لاني كنت اسمعه كل يوم اطمئن فضربك لامي كل يوم زعزع نفسيتي وبسببك انا لا اقدر ان ادافع على نفسي حتى لو كنت على حق بسببك اعددت لهاته الدنيا انسانة كلها جروح وادا كنت لم انتحر بعد فقط لخوفي من الله وترك اطفالي وحيدين

  • ولد المدينة
    الأحد 21 فبراير 2021 - 12:59

    أصعب حاجة في الدنيا هو الجهل، الجهل يقدر وصل الجاهل إلى مصائب تهتز لها السماوات والأرض، الله سبحانه وتعالى حرم العنف والتعدي والضرب المبرح وأوصان بالقول الطيب واللين وبعض المعصبين تيضنوا بنهم يحسنون صنعا والله إلى العنف ما يزيد إلا المشاكل التى لا تحمد عقباه، لا يجوز قطعا ضرب الأطفال أو النساء أو إنسان عامة، لو كان القانون صارم كما هو الشأن في الدول الأوربية والأمريكية لما تجرأ

  • عمار بوفارس
    الأحد 21 فبراير 2021 - 13:04

    يجب تشديد قوانين حماية الطفولة، و الله لو كان في دولة تحترم اطفالها لقامت القيامة.

  • بنرمضان
    الأحد 21 فبراير 2021 - 13:19

    ربما هاذ الطفل فعل شيءا مشينا حط بكرامة الاب امام جيرانه

  • Naima
    الأحد 21 فبراير 2021 - 13:27

    لا حول ولا قوة الا باالله ا العيالات الله يجازيكم بيخير نهار تبغو تزوجو عرفو معامن ماتزوجوش غير باش تسماو مزوجين ولا حيت عندو وعندو الى مكانش تايحن فيك وفولادك راه ماعندك ماديري بيه ونفس الشي بالنسبة للرجال نساو شوية دوك الشروط الخاوية غليضة بيضة قصيرة طويلة منفوخة مفشوشة راه الزواج ماشي هو هادشي راه متايدوم غا الصح والمعقول اما داك زواق راه متايبقاش الله يرحم ليكم الواليدين راحنا بحاجة لمجتمع سوي نفسيا وهادي اهم حاجة ..

  • السفيوي
    الأحد 21 فبراير 2021 - 13:31

    شوفو ابنه فلذة كبده وماذا فعل به..لم يرحمه وربما ستبقى نذوب الحريق على ضهره مدى الحياة تذكره بمدى البشاعة الاعتداء اللذي استعمله معه أبوه وعندما يحدت مشكل أو خصام بين الزوج وزوجته يأتي بعض المعتوهين أعداء المرأة يسبون الزوجة ويلصقوا لها التهمة بأنها هي لي مامزياناش كي يبرؤوا الزوج دون أن يحضروا الحادتة لي يعرفوا من المعتدي ومن هو المعتدى عليه

  • عبدالعالي
    الأحد 21 فبراير 2021 - 13:36

    وما خفي كان أعظم، حسبنا الله ونعم الوكيل .لدينا في مجتمعنا بعض الدكور و الانات يجب منعهم من الزواج حتى يخضعوا لدورات تكوينية حول الحياة الزوجية والأسرية.

  • mani
    الأحد 21 فبراير 2021 - 13:41

    والله حرام حرام حرام حرام حرام عليه كيفما يكون تصرف هدا الطفل لا بحرقه

  • متطوع في المسيرة الخضراء
    الأحد 21 فبراير 2021 - 13:42

    كاد الفقر أن يكون كفرا. لو حصل الأب على حقوقه في الشغل وووو لاستغنى عن مثل هذه الحالات المزرية بكل المقاييس النفسية

  • وحدوي حتى النخاع
    الأحد 21 فبراير 2021 - 13:56

    من الجهل ان نربي أبناءنا بطريقة تربيتنا من طرف اسلافنا فلكل زمن اجياله
    من الجهل ان يكون العنف وسيلة للتربية في هذا الزمن
    من الجهل ان ننجب أطفالا ونحن لانملك ميكانيزمات واليات ومهارات التربية الحديثة
    العنف لايولد سوى العنف المضاد
    رجاء لا تحولوا أبناءكم إلى قنابل موثوقة تنفجر في وجهكم وفي وجه المجتمع

  • BENT JAZAYER
    الأحد 21 فبراير 2021 - 14:04

    والله لم اقدر حتى ان اكمل بقية الخبر وهل وصل البشر الى هذه الدرجة وزد على هذا صاحب رقم 8 يتهم الطفل القاصر ويعطي الحق للوحش حذاري دنيا دوارة ربمى يبتليك الله باءولاد سيئين وسوف ترى الجحيم وهذا ردا على كلامك اتقي الله يا بشر

  • IBN JAZAYER
    الأحد 21 فبراير 2021 - 14:09

    عندما قراءت الخير فهمت لمذا الالف من اطفال القصر مرمين في ازقت المدن الكبرى والصغرى عرضتا للغتصبات من الوحوش البشرية وفهمت لمذا الالف منهم من هاجر الى اوروبا ومنهم الالف في اسبانيا مرمين في الآونة عرضتا للوحوش

  • المسفيوي
    الأحد 21 فبراير 2021 - 14:30

    إلى بنرمضان.امثالكم هم من يجعل ذكر مثلنا يتمادى في اقتراف جرائمه لأنكم دائما تجدون له تبريرات لإجرامه حتى لو قتل عائلته كله.اذا اعتدى الأب على أولاده تقولون الأولاد زاغو وربما هم من فعلو أشياء مشينة للأب كأن الاب ملاك لا يعتدي على أولاده وإذا وقع خصام بين الزوج وزوجته تقولون أن الزوجة هي لي مامزياناش كأن الزوج خلوق ومتربي أحسن تربية ويخاف الله.واذا سرق أو باع المخدرات تقولون أن الدولة هي من أفقرته وأوصلته إلى تلك الحالة.لم أراكم يوما تدينونه بسبب أفعاله الإجرامية التي يقةم بها.دائما المحيطين به هم السبب وهو الحمل الوديع الحنون.ألهذه الدرجة نحن الذكور ملائكة ونحن لا نعلم.حكول اجرام الذكور يزداد يوما بعد يوم لأنهم يعلمون جيدا أن هناك من سيدافع عنهم ويجدوا لهم مبررات مهما اقترفوا من جرائم وإذا استمرينا في الدفاع عن المجرمين هكذا فلن يتوقف الاجرام أبدا أو أن ليس ضهرك من اكتوى بالنار فقط ظ ر طفل اخر من اكتوى لذا تجدون تبريرات للمجرمين امثال هذا الأب

  • IBN JAZAYER
    الأحد 21 فبراير 2021 - 14:40

    لا حول ولا قوة الا بالله علي العضيم
    وهل وصل البشر لهذه الدرجة
    والله لم اقدر ان اكمل قراءت الخير فهمت كل شيئ والغريب بعض القراء يتهمون الطفل القاصر والله هنا فهمت لمذا الالف من الاطفال القصر مرميين في شوارع المدن عرضتا لكل افعال الوحوش وفهمت لمذا الالف مرميين في ازقت مدن الإسبانية ورغم أويل السلطات الإسبانية لنضيرتها المغربية لانقاذهم ولكن يا للأسف لا حياة لمن تنادي وهذه هي الحقيقة انشرها ان اعجبتك

  • abdou
    الأحد 21 فبراير 2021 - 15:57

    الحقيقة المرة التي يجهلها غالبية الناس في هذه البلاد السعيدة تتلخص فيما يليز
    1, يعتقد الكثير من الناس أن بإمكانهم ومن حقهم أن يعيشوا كما عاشت الاجيال السابقة وخاصة كثرة إنجاب الأطفال علما أن ظروف العيش الحالية أصعب بكثير من ظروف عيش الأجيال السابقة وعلما أيضا أن مستقبل الأطفال أصبح الأن أصعب بكثير لأن التوظيف في الدولة سائر نحو الإنقراض بينما العمل لدى الأخرين يعني استعباد وأجور زهيدة وعدم استقرار
    2, إلى عهد قريب كان الأجداد يبقون في البادية حتى ولو كان لديهم أبناء في المدينة وبذلك كان كبار السن يعيشون بإمكانيات بسيطة في القرية و من خلال بعض الأموال التي يمكن أن يبعث بها الأبناء, الآن الأجداد يكبرون في المدينة ولن يكون لديهم أي مصدر للعيش سوى مساعدات أينائهم وهذا يعني أن الحمل أصبح أثقل بكثير لدى فئة 30 – 50 سنة
    ما يصعب فهمه هو لماذا الناس لا يفكرون ولا يحللون وينقادون وفق ما ألفوه وما تعودوه رغم أن الزمان يتغير كل يوم,
    نتيجة ذلك هو عنف وطلاقات وأطفال محرومون من كل شيء
    والله أعلم

  • عامل حدادة
    الأحد 21 فبراير 2021 - 16:01

    إلى المسفيوي.أتعلم لماذا بنرمضان يجد تبريرات للذكر ليبرئه لأنه منذ صغره وعائلته ومجتمعه يقولون له أن الأنثى لا تساوي شيئا والذكر هو كل شيء وإن الله خلق لهم فقط الأنثى لتكن عبدة لهم تنفذ أوامرهم بكل دقة وهي صاغرة ومطأطأة الرأس وما بسورة مريم التي انزلها الله ليبرهن لمجتمعها ان مثل الانثى مثل الذكر لخير دليل ولكن لا حياة لمن تنادي وكايكملوها فاش كايلومهم الله على شيء لا يجب أن يقوموا به وعوض أن يخجلوا من أنفسهم يقولون له نحن نفعل ما وجدنا ابائنا عليه والنتيجة أن الهمج مازال يحتقر الانثى ويلفق لها كل التهم والجرائم رغم أن غالبية هذه الجرائم التي تقع في جميع أراضي المعمورة نقترفها نحن الذكور وليس الانثى وأنتم تقرؤون يوميا جريدة هسبريس.نادرا ما تدكر اجراما قامت به الانثى أما نحن تتحفنا بجرائمهنا صباح مساء حتى وصل السيل الزبى واستفحلت الجريمة ولم يعد بمقدور أي كان ردع هذه الجرائم

  • يوسف
    الأحد 21 فبراير 2021 - 16:07

    الرجل العربي له ثقافة وحشية ودكتاتورية داخل البيت و خارج البيت الا من رحم ربي ويعتقد أن هذه هي الرجولة وحتى الطريقة لبعض الرجال في الكلام في الشأرع العام، يتكلم بصوت مرتفع وألفاظ ساقطة تتقزز منها الأذان ولا يراعي الناس والساكنة من حوله ليثبت للناس بأنه رآه واعر واصعيب إلى غير ذلك وهناك شيء خطير للغاية هم الأطفال يتعلمون من هذه التصرفات وتصبح القضية موروثة من جيل لآخر ، اهملنا تربية الأطفال حتى أصبح الوضع لا يطاق وبعض المحللين يقول لك إنه الفقر، وأقول لهذه الفئة بأنكم غالطين، معمر الفقر كان هو السبب في تدمير المجتمعات بل بالعكس الفقر يعلمك كيف تحصل على شهادة الحياة و التى هي أعلى المستويات بشرط أن يكون هذا العامل بالتربية الأسرية والدينية والتعليم الصحيح في المدرسة ، النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه الكرام كانوا فقراء وهم من علمونا ونوروا عقولنا حتى الناس القدماء و اجدادنا كانوا كذلك . الموضوع طويل، واللهم اهدي الناس يارب الناس إنك عل كل شيء قدير وحسبنا الله ونعم الوكيل

  • إبن لن ينسى ظلم أبيه له
    الأحد 21 فبراير 2021 - 17:38

    إلى يوسف كل هذه المبيقات التي دكرتها من دكتاتورية ووحشية الأب تجاه بيته وابنائه وزوجته والتلفظ بكلام نابي في الشوارع مما يجعل الأبناء يتعلمون منه نفس الصفات أو أسوء منها مازلنا نجد هنا بعض اعداء الأنثى يحملون لها كامل المسؤولية في كل ما يحدت لي يحاولوا تبرئة الأب أو الزوج أو الرجل بصفة عامة لأني أنا أيضا مررت من نفس الاحداث لأن أبي كذلك قام بتعدد الزوجات وشردهن كلهن هن واطفالهن ولم يرحم ولو واحدة منهن ولولا والدتي التي كافحت واشتغلت وكدت رغم أنها أمية لا أصبحنا نحن كذلك من عداد المتشردين في الشوارع بسبب عجرفته وظلمه لنا ولكن لدي أخوين منه ومن زوجة أخرى ما زالوا متشردين في الشوارع ليومنا هذا بسبب دكتاتوريته وعنفه علينا ويأتي بعض المكبوتين لي يقولوا أن أطفال الشوارع أبناء الزنا وليسوا من زيجات شرعية لي يغطوا على اجرام الاب تجاه أولاده بالرغم أن معظم هؤلاء الأطفال من زيجات شرعية فعلا وليس فقط من علاقات غير شرعية يعني حتى لو جرموا العلاقات الغير الشرعية فسوف نجد دائما اطفال الشوارع من امثال هذا الأب المعتوه

  • الى الأخت ابتسام
    الأحد 21 فبراير 2021 - 18:25

    يجب نسيان العداب.انت أصبحت أما مجروحة.يجب أن تعلمي أبناءك على التسامح رغم جرح جدهم.تناسي الماضي.فكل الآباء الأميين تركوا عقدا في أبنائهم.إن أكرمكم عند الله أثقاكم.

  • فاطمة
    الأحد 21 فبراير 2021 - 19:32

    إلى التعليق 23 اللذي رد على تعليق الاخت ابتسام وكذلك المعلق ابن لن ينسى ظلم أبيه.كل هذه الاعترافات التي اعترفتم بها بأن الأب أو الزوج هو من يقترف معظمها مازال البعض مصر هنا بأن المرأة هي سبب المشاكل وهي سبب تشتيت شمل الأسرة وليس الزوج أو الأب.نحن كذلك حدتت لنا نفس القصة مع أبينا في طفولتنا.كان بضربنا دائما ويعنفنا دون توقف مما جعل واحدا من إخوتي الذكور ينتحر عمدا بواسطة حادتة سير وأنا كذلك عندما يأتي أحدهم لخطبتي وحين ترى عائلة الخطيب النذوب الموجودة على وجهي التي سببها لي والدي كانني كنت أتعارك مع الاسود يتراجعون عن الخطبة الى أن أصبح عمري فوق الأربعين وبعد ممات أمي عرفت أن لا سند لي من بعدها فاشتد عنف أبي علينا أكثر فقررت الهروب من المنزل والآن بعد أن أصبح عمري أكثر من أربعين سنة صرت أعيش كالمتشردة.أسكن في غرفة صغيرة جدا معدة للكراء وا العمل أجده بصعوبة لأن لا أحد يقبل اشتغالي عنده بحكم كبر سني إلا ربات البيوت هن من يقبلن أن اشتغل عندهن كا خادمة بيت.يعني عمري وحياتي ضاعوا بسبب أبي

صوت وصورة
العلاقة بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 1

العلاقة بين اليقين وحب العطاء

صوت وصورة
مبادرة "حوت بثمن معقول"
الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:32 3

مبادرة "حوت بثمن معقول"

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 3

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 3

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 16

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 7

نقاش في السياسة مع أمكراز