تونس تشدد الخناق على "أنصار الشريعة"

تونس تشدد الخناق على "أنصار الشريعة"
الإثنين 20 ماي 2013 - 20:30

عاد الهدوء إلى حي التضامن الشعبي وسط العاصمة تونس بعد مواجهات دامية بين قوات الأمن وعناصر في حركة أنصار الشريعة، فيما صعدت الحكومة لهجتها ضد هذه الجماعة السلفية ووصفتها بـ”الإرهابية” واعتقلت 200 من السلفيين المشتبه بتورطهم في أعمال العنف.

وأعلن التلفزيون الرسمي التونسي عودة الحياة إلى طبيعتها في حي التضامن- الذي يقطنه زهاء نصف مليون نسمة- حيث فتحت المتاجر واستؤنفت حركة وسائل النقل العام بعدما تعطلت أمس.

وقال شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية إن سكان حي التضامن شرعوا منذ الصباح الباكر في تنظيف الشوارع من “قناطير من الحجارة ورماد العجلات المطاطية المحروقة، والحواجز” التي استعملها أنصار حركة أنصار الشريعة خلال مواجهاتهم مع الأمن.

وقد أعلنت وزارة الداخلية التونسية مقتل متظاهر وإصابة 18 بينهم 15 من عناصر الأمن، خلال مواجهات أمس بحي التضامن بين الشرطة وسلفيين من حركة أنصار الشريعة، احتجوا على قرار الحكومة منع حركتهم من تنظيم مؤتمرها السنوي الثالث في مدينة القيروان التاريخية وسط غرب البلاد.

لكن مصدرا أمنيا، وقياديا في أنصار الشريعة قالا لوكالة الصحافة الفرنسية إن متظاهرا ثانيا قتل خلال هذه المواجهات، إلا أن وزارة الداخلية أكدت أن وفاته لا علاقة لها بأحداث أمس. كما أفاد بلال الشواشي القيادي في أنصار الشريعة أن “القتيلين” لا ينتميان إلى جماعته، وأنهما ناشطان في حزب “شيوعي” معارض.

وفي الدوحة، قال رئيس الحكومة التونسي علي العريض اليوم لوكالة الصحافة الفرنسية إن قوات الأمن اعتقلت نحو 200 من السلفيين المشتبه بتورطهم في أعمال عنف ومواجهات مع الشرطة أمس.

وأبدى العريض صرامة تجاه حركة أنصار الشريعة، ووصفها أمس في تصريح للتلفزيون الرسمي التونسي بـ”الإرهابية”.

يأتي ذلك فيما أكد زعيم هذه الحركة السلفية -المتواري عن الأنظار والمكنى أبو عياض في تسجيل صوتي- أن أنصاره “لن يهزموا” رغم “مطاردة” قيادات الحركة.

وقال الرجل المتواري عن الانظار منذ سبتمبر الماضي في تسجيل نشر الليلة الماضية على صفحة الجماعة على فيسبوك “يعلم الله أني تمنيت أن أكون بينكم في هذه اللحظات التي تسطرون فيها بعزمكم وإصراركم وتوكلكم على الله صفحة مشرقة من تاريخ أمتنا، وإن أعظم ما يدخل السرور على القلب أنكم أثبتم للعالم أجمع أن دعوتكم لا تُهزم أبدا أمام جحافل المعادين والمخذولين والحاقدين”.

وشكر بطريقة ساخرة السلطات التونسية، وقال “برقية إلى الطواغيت: علمنا ديننا أن نشكر من يستحق الشكر وأنتم اليوم أحق الناس بالشكر، فقد ارتكبتم من الحماقات ما كان سببا لنشر دعوتنا وإغنائنا عن الإشهار لملتقانا، فشكرا على الغباء والحماقة”.

وتشتبه السلطات التونسية بوقوف أبو عياض -واسمه الأصلي سيف الله بن حسين- وراء مظاهرة احتجاجية ضد فيلم مسيء للرسول صلى الله عليه وسلم، تطورت إلى هجوم على السفارة الأميركية في تونس في 14 سبتمبر الماضي، مما أسفر عن سقوط أربعة قتلى في صفوف المهاجمين.

واعتقل أبو عياض بين العامين 2003 و2011 في تونس. وقبل اعتقاله، كان أحد زعيمي مجموعة تونسية قاتلت في أفغانستان إلى جانب القاعدة.

وكان أبو عياض حذّر بإشهار الحرب ضدّ الائتلاف الحاكم الذي يقوده حزب حركة النهضة الإسلامي في حال استهدف أنصار الشريعة، وهو ما أثار استنكارا كبيرا في صفوف الأحزاب السياسية ومكونات المجتمع المدني.

‫تعليقات الزوار

35
  • ilyas
    الإثنين 20 ماي 2013 - 20:41

    Quand je vois ce qui se passe dans les pays voisins, je me dis qu'on est quand même bien parti par rapport à eux

    Attention, je ne me réjouis pas de ce qui se passe chez eux, mais le fait de vivre cette stabilité me pousse à supporter mon pays pour aller à l'avant et non revenir à des années où le peuple marocain n'était pas conscient

    On doit avancer démocratiquement, ceux qui veulent être à fond dans la religion peuvent le faire, tout en respectant ceux qui ne sont pas convaincus comme moi

  • Mohammed
    الإثنين 20 ماي 2013 - 20:49

    اصبحنا نشرب المفاهيم المفبركة من الغرب كشرب الماء. الإسلاميون لا يحبهم الغرب لأن تطبيق مبادئ العدل و المساواة في دولنا لا تخدم مصالحهم. يا إخوة افهموا ما بين السطور. الغرب يريد أن يرانا متشردين بل متفرقين مع نشوب حروب بيننا لصنع مستهلكين لهم. لنكونوا متحدين تحث كلمة لا إله إلا الله و لنعمل صالحا كل من جهته لإنقاذ هذه الأمة. و شكراً.

  • الخريبكي
    الإثنين 20 ماي 2013 - 20:55

    و الله ما شفناه في تونس لا يمس بصلة مع الحرية والديمقراطية التي ثار من اجلها الشعب التونسي .كيف يعقل ان نرى السلطات تسمح بانعقاد كل مؤتمرات العلمانيين و الملحدين وووووو و تمنع بل تتصدى بكل همجية لفئة من الشعب كان دنبها ان كل اعضائها اسلاميين .يبدو ان المسؤولين لم يستفيدوا من التاريخ ولن تتحقق العدالة في اي بلد عربي الا بمشاركة الجميع و عدم اقصاء اي فئة كانت من المجتمع .

  • mosab amazigh
    الإثنين 20 ماي 2013 - 20:58

    oui c des terroristes tous les salafistes sont les memes des cousins l islam passe avant leurs pays famille
    fini les islamistes tunisie et egyptien ils ont rien changé au contraire +des problemes
    moi j suis un nationaliste le MAROC avant tou

  • abdellah
    الإثنين 20 ماي 2013 - 21:03

    pas de violence cher amis ; et les conflict na rien changé juste mené le pays une autre cercle révolutionnaire alors je te conseillé de etre loin de ca ….. soyez patients et prudents .

  • Jawad
    الإثنين 20 ماي 2013 - 21:21

    A quand la grande guerre civile qui va ravager les pays arabes??

    J'ai hate

  • ابو يوسف
    الإثنين 20 ماي 2013 - 21:22

    اين كنتم يا انصار الشريعة ايام زين العابدين؟؟؟؟؟

  • عباس
    الإثنين 20 ماي 2013 - 21:26

    حزب الغنوشي الإسلامي الحاكم كان يصف السلفيين بإخوانه في الدين والعقيدة وبأنهم ضد الطاغوت "بنعلي" وهدفهم رفع راية الإسلام ، اليوم وهم في الحكم أصبح السلفيون إرهابيين قتلة يسعون إلى تخريب تونس ، واش فهمتو شي حاجة ، أما أنا فإستخلصت بأن الكل يجري من أجل مصلحته أما الدين فيستعمل كمطية لجلب أميين وكمخدر وكخزان إنتخابي

  • اينشتين
    الإثنين 20 ماي 2013 - 21:27

    وقبل ذلك قيل ان هناك جماعات ارهابية تسيطر على مالي
    وحين تتبعت الامر عبر صحافة وتحليل نزيهين وجدت الامر يتعلق بمسلمين مثلنا يريدون تطبيق شرع الله , لكن الارهابيين الحقيقيون كفرنسا التي ذبحت وقتلت مليون شهيد في الجزائر وحدها رؤوا نجم الاسلام يسطع من جديد وان تمكن و حكم البلاد فلا تفويت للبترول او للمعادن "فابور" كما يحصل الان في كل المستعمرات الفرنسية التي يحكمها الخونة ,فلم يجدوا بدا سوى طمس هذا النجم لكن هيهات هيهات .

    اسهل شيء في الاعلام ان تقلب الموازين و تجعل القطيع يصدق .

  • ’mujahid
    الإثنين 20 ماي 2013 - 21:29

    أن مانراه ونسمعه سواء في تونس أومصر لا يخدم في شئ القضية الاسلامية التي يتربص بها الأعداء من كل جهة .أن المسؤولية كبيرة على الدعاة ومنظري الحركات الأسلامية العمل على تجنيب الشباب المسلم أي اصطدام أوحرب بين الأخوة خصوصا في هذه الظروف الحساسة والصعبة.
    ماذا سيخسر السلفيون لو تنازلوا وتخلوا عن عقد هذا المؤتمر هل كانوا سيحررون القدس بهذا الأصرار والتعنث .عليهم أن يتقوا الله في دماء الشباب المؤمن الطاهرة الزكية لأنها غالية عند الله.
    الدعوة السلفية منتشرة ومنصورة بأذن الله ومثل هذه المشاحنات والأصطدامات لا تأتي ألا بتنفير الناس من التدين وزرع الفتن بين المسلمين.
    وتذكروا قول الله تعالى "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم اذ كنتموا أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته أخوانا وكنتم على شفى حفرة من النار فأنقذكم "

  • hansali
    الإثنين 20 ماي 2013 - 21:29

    هذه العلامات سلفي و غير سلفي و معتدل و جهادي و قاعدي و كل هذه التسميات درجات التفرقة التي استطاع الغرب ان يصنف بها المسلمين حتى اصبح المسلمون كالبضاعة المسجلة . اليس السلفي هو من نسبة الى السلف الصالح. نتائج هذه التفرقة التي نجح الغرب في زرعها في غالبية الدول الاسلامية و خصوصا العربية ستغرق المسلمين في حرب اهلية طويلة . اللهم قينا يا رب من الفتن ما ظهر منها و ما بطن . وما يؤسفني هو ان المسلمون يصنفون بعضهم البعض بكل ارتياح اليست هناك طريقة حضارية لمناقشة هؤلاء الذين تصفونهم بصفات الجهل و يصفوكم بصفات القبح

  • مسلم مغربي وأفتخر
    الإثنين 20 ماي 2013 - 21:42

    هائلاء أنصار الغلو والتطرف وليسوا أنصار الشريعة
    هائلاء من أتباع تنظيم القاعدة النجسة الماسونية الذي كان شيخها يعمل مع المخابرات الماسونية ألمريكية عندما كان في أمريكا وهو منصنع الماسونية لتشويه صورة الإسلام للعالم
    وهائلاء خططهم هو تشويه الإسلام والمنهج السلفي والشريعة والجهاد وتكريههم للناس العوام لكي يحسبوا أن في الإسلام والمنهج السلفي فيه إرهاب وهائلاء لسوا في شيء من ألإسلام والمهج السلفي
    لأن هذا لم يفعلوه السلف الصالح وليس موجود لا في الكتاب والسنة فكل شيء يفعلونه هائلاء الخوارج الإرهابين فهو ليس من الإسلام والمنهج السلف
    وهائلاء قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم كلاب النار
    وعن علي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سيخرج قوم في آخر الزمان حداث الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة . حديث متفق عليه
    والذي يقتلهم هم سلطة أهل البلاد يعدما يثبة إجرامهم ويحاكمون في المحاكم
    لأن هذا هو الدواء لكي ينقرضوا أو يرجعوا إلى الحق وصواب

  • محمد
    الإثنين 20 ماي 2013 - 21:51

    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

    بالأمس شددوا الخناق على الغنوشي واليوم آتاه الله الملك فانقلب على عقبيه خسر الدنيا والآخرة والسبب أنه منهج مبني على أساس هش سريع التزعزع إلا من رحمه الله
    واليوم أنصار الشريعة لا يخافون في ربهم لومة لائم، ولينصرنهم الله ولو بعد حين

    حياكم الله أخوكم ابن الحركة الإسلامية بالمغرب

  • abdessamad
    الإثنين 20 ماي 2013 - 22:10

    غير تكمش مازال ما جا وقت لمواجها…يا سلفيين انا معكم لاكن ليس بقتل العصات و انما عندما يدعى للجهاد النقي اللذي لا غبار عليه ..واني لأشم رائحته عن قريب ان شاء الله تعالى في ال5 أعوام القادمة

  • لا منتمي
    الإثنين 20 ماي 2013 - 22:15

    الــلــهــم انصــرهـــم و بـــارك خــــطـــواتــــهــــم .

  • طارق من الحدود
    الإثنين 20 ماي 2013 - 22:29

    السياسة القمعية لم تتغير في تونس بعد الربيع رغم تغير النظام ها هو حزب النهضة الحاكم يذيق أنصار الشريعة مرارة نفس الكأس التي شرب منها ابان حكم النظام السابق وهي التضييق و الإعتقال والسماح بالتعري العلني و كل هذا من اجل إرضاء الغرب .

  • ibnLwaLiD
    الإثنين 20 ماي 2013 - 22:33

    تونس أصبحت بؤرة للتوتر وستشهد تصعيدا خطيرا
    لا يحمد عقباه..! هاذا انتقاما من رب العالمين لكل
    من سولت له المساس بوحدة المغرب الترابية والمساس
    بالشرفاء…! وبالمغاربة جمعاء…!!

  • jamal de france
    الإثنين 20 ماي 2013 - 22:41

    أصبح الإسلام مستهذف من أقرب الناس كيف من أعدائه؛؛؛؛؟ ، حسبك يارب من عبادك الظالمين كل من يقول لاإله إلى الله محمد رسول الله يصلي الفجر يصوم تطوعا لا يقرب الحرام إنسان مشكوك في دمته إنقلبت الموازين الحمد الله موازين البشر لا موازين الخالق القدير العزيز الجبار ، طوبى لمن رحمه ربه

  • itakaou allah ya mouslimine
    الإثنين 20 ماي 2013 - 22:49

    ماذا هذا الوباء الذي زرع وسط الشعوب الاسلامية والمسمى القاعدة ماذا فعل بلادن منذ ظهوره الا الزواج ب4نساء وتطليق واحدة كلما اراد تغيير احداهن ماذا فعل اهدد اسرائيل هل حرر القدس هل ساعد المسلمين المقهورين بالعالم تصوره الجزيرة وورائه بندقيته يتوعد ويهدد مثل دونكشوط ليترك لنا ما سمي بالقاعدة او السلفية تهدد امن المسلمين بنيجريا الجيش يقتل المسلمين النيجريين لانهم ارهابيون بتونس سيحرقون بلدهم اعباد الله الاسلام ليس دين عنف بل يلزم اطاعة اولي الامر حرم قتل النفس دعا الى العمل بقناة فرنسية شاهدتهم بنشرة الاخبار بتونس بالحافلات والطرق لا هم لهم الا تذكير الناس بعذاب القبرلا يدعون الى نبذ الخلافات والاتحاد لمصلحة بلدهم الى العمل لتتقدم بلدهم ويريدون اشهار الحرب ضد الحكومة الا تكفيكم حرب سوريا والعراق اتقوا الله لانريد حربا بمنطقتنا لاتنجرفووا وراء الدمار بلادن ليس الا عميل لمخابرت امريكا تخلصوا منه بعدما انهى مهمته والقاعدة صنيعتها كلنا مسلمين نريد العيش بامن العمل الصحة لانريد دمارا لاتكونوا اغبياء وتحققوا لاعداء الاسلام مبتغاهم وحتى للذين يتبنون هذه الافكار المتطرفة بالمغرب حكموا عقولكم

  • adil
    الإثنين 20 ماي 2013 - 22:51

    لا حول ولا قوة الا بالله بالتجمع الصهيوني يرخص له يمدون له يد العون والمسلمين لا يحق لهم التجمع وتشاورهم حتى العيش على ارضهم سكرامة لقد بدا الاسلام غريب

  • DARIJAOUI
    الإثنين 20 ماي 2013 - 22:53

    فشكل كيفاش بنادم بحال هدا عايش معا راسو، الهدف ديال حياتهم هو يكرهو، يكرهو المرة، الكفار، السراول طوالين، بعضياتهم، اللي جا فالطريق.

    "أنا كنحقد يعني أنا كاين"
    أبو بوعزة السطاتي، إتحاف العالم في كره بنادم.

  • amahrouch
    الإثنين 20 ماي 2013 - 23:00

    Ces salafistes veulent nous faire retourner à la source manu militari.Le viatique nécessaire pour traverser quatorze siècles est insuffisant terriblement!Nous n avons l autosuffisance en rien.Pas de nourriture,nous manquons d eau,nos voitures,nos tracteurs,nos bateaux,nos avions tomberaient en panne faute de pièces de rechange etc.Quitter le reste du monde et rebrousser chemin me parait un suicide!Nous pouvons garder notre spécificité et marcher gentiment avec le monde

  • عبد الله
    الإثنين 20 ماي 2013 - 23:01

    أدعو من هذا المنبر إلى إطلاق حملة عالمية لاستبدال كلمة إرهاب بكلمة إفساد أو إجرام.
    ذلك لأن كلمة إرهاب مصنعة في معامل الصهيونية لنسف آية في كتاب الله تعالى : "وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون".

  • dahbi salah
    الإثنين 20 ماي 2013 - 23:07

    هذا هو التيار السلفي الوهابي الظلامي الإرهابي الذي يريد فرض وصايته على المسلمين ، ويمثله في المغرب حسن الكتاني والفيزازي وابو حفص والقباج ..والذين كفروا المفكر الامازيغي احمد عصيد وحرضوا على قتله مؤخرا ، فقط لانه أبدى رأيا علميا في عبارة "أسلم تسلم " ، هؤلاء السلفيون يشكلون خطرا حقيقيا على بلدنا ، فهم لا ئؤمنون لا بالديمقراطية ولا بحقوق الانسان ، كل ما يسعون لاقامته هو الخلافة الاسلامية على منهاج النبوة لقطع الايدي ورجم الزناة حتى الموت وقتل المرتد ومنع النساء من التعلم وغزو بلاد الكفار وسبي نسائهم و…هؤلاء تم دمجهم مؤخرا في حزب الفضيلة لاهداف لا يعلم كنهها الا الراسخون في العلم ..علينا جميعا التصدي لهذا الفكر الهدام بكل الوسائل لان هناك من يستخدمهم لفرملة تحرر بلادنا وتخلصها من الافكار التقليدية البالية التي ترمي الى حفاظ من يحركهم على مصالحهم وامتيازاتهم الريعية والاقطاعية..!

  • راعي البقر
    الإثنين 20 ماي 2013 - 23:21

    انصار الشريعة حماة الديار الله ينصركم

  • خفافيش الظلام
    الإثنين 20 ماي 2013 - 23:38

    خفافيش الظلام من حركة انصار الشريعة وغيرها نتاج مجموعة من الارهاصات الفكرية الخاطئة داخل المجتمعات العربية ,سرعان ما تتحول الى مجموعات يكون لها نفس الهدف مثل القاعدة وغيرها .تونس عرفت مؤخرا زيارات متعاقبة لمشايخ من الفكر الوهابي امثال ش.حسان وعائض القرني الهدف من الزيارات دس السم في العسل. هؤلاء هم شر البلية

  • الـــــمـــزابـــــي
    الثلاثاء 21 ماي 2013 - 00:12

    سمحوا لليهود بالاحتفال في احدى اضرحتهم القديمة وقدموا لهم الدعم الامني والتجهيزات المادية

    وعندما اراد المسلمين قول كلمة لجمع شمل الامة منعوهم منعا وضايقوهم ضيقا

    بمجرد ما قال احد شيوخ التونسيون يجب ان نجاهد لاصلاح الامن والاعلام قامت الدنيا ولم تقعد

    اعلام تونس جاهل بكل المقاييس في اللغة العربية

    الشيخ التونسي يقصد بكلمة الجهاد هو ان يجتهد التونسيون في الاصلاح الامني والاعلامي كمثل الاعلامي الشريف يجاهد بقلمه ليصلح الامن والاعلام الفاسد

    وعلى رجل السياسة ان يجاهد خبرته السياسية لاصلاح امن البلد واعلامها

    وعلى حتى الفنان المحترم ان يجاهد بفنه ليصلح ماسلف افساده من النظام البائد

    لكن …..اصبحت العلمانية تجري في دمائهم وعتادو على الحانات وامراقص تفتح 24 ساعة لمدة تزيد على 40 سنة
    سيكون صعب ان تقنعوا ناس بأن يتركوا تلك المصائب الملوثة للطبع البشري

    انشري ياهسبريس فانت منبرنا الذي نتكلم بكل حرية وامانة نشر

  • loujdi
    الثلاثاء 21 ماي 2013 - 00:35

    تونس هي في مرحلة صعبة، تقمع هؤلاء الجهال و تردعهم بقوة القانون أو تتركهم يدمرون البلد و إقتصاده عن آخره و تفكيك الدولة. هؤلاء الجهال لا يؤمنون بالدموقراطية و إنما بالعصى، رأيناهم في الفيديوهات يذهبون إلى الثانويات بمكبرات الصوت و يقومون بالدعوة، حتى خرج الأساتذة يشتكون الضجيج و مع ذلك لم يرتدعوا، رأيناهم كذلك يدخلون إلى المقاهي و يقومون بالدعوة: واش أنا جاي لقهوة نسترح واحد نصف ساعة و جاي واحد يديرلي الدعوة في المقهى عنوة؟!

    هؤلاء إن أزعجوا الفضائات العامة خارج القانون يجب حبسهم بالقانون، إن كسروا الأماكن العامة يجب حبسهم بالقانون، إن قام أحد فقهائهم بفتوى قتل و ما كثرت هته الفتاوي عندهم يجب حبسه بالقانون.

    يجب كذلك نشر التعليم و الثقافة و ثقافة الفكر و النقد إلى أبعد حدود لكي يستطيع الشباب أن يفكر بنفسه حرا بدل الإنسياق وراء هذا الفكر البليد.

    تونس و دول أخرى إن لم تفعل هذا فهي مهددة بالفناء على يد هته الجماعات. هته الجماعات الإرهابية رأينا ما فعلته في أفغانستان و مالي و الصومال و ما تفعله الآن في تونس و في بعض مناطق سوريا.

    ومع كل ذلك يكذبون و يقولون لك نحن نريد لكم الخير!!

  • sadi9
    الثلاثاء 21 ماي 2013 - 00:41

    ا لاسلام لم ينشر بالسيف وليس من شيم رجاله الاختباء تحت الوطن.

  • aznfour
    الثلاثاء 21 ماي 2013 - 00:49

    تجار الدين و الدم لا هم لهم سوى إشباع عطشهم الدموي، كلهم سواء الفرق بينهم أن منهم من يعلن أهدافه صراحة و هؤلاء يقدمون خدمة جليلة للنظام إذ يعلنون عن أنفسهم أما الآخرون فيندسون تحت مسميات حزب، حركة للدعوة، جمعية للإحسان و ما أن تنضج لهم الظروف حتى يعلنوا تمشيط من لا يسايرهم. الحل هو بقاء الدين في المساجد الحل هو العلمانية. هل رأيتم دولة علمانية متخلفة؟ انظروا التجارب حواليكم و حللوها بعيدا عن العواطف وعن الارتهان للشيوخ الدم.

  • toblouj
    الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:01

    ces groupes d anarchistes ne veulent pas respecter les lois,ils feront regretter aux tunisiens l époque ben ali

  • Abde
    الثلاثاء 21 ماي 2013 - 01:03

    هذا زمن الخوارج بامتياز .ينهلون من الكتب الصفراء.

  • اشمن شريعة
    الثلاثاء 21 ماي 2013 - 03:37

    كان زمطهم بنعلي اقسم لكم بالله ما كان شي بولحية يقدر يتحرك ,الزميط كتر لي كان زمط البصري المغاربة اي كان شي وحد من العدل ؤالاحسان يقدر يهدر من المستحيل ,عربان كمونييين يخافو ما يحشمو ,دبا هاد التعليق ما هيعجب حد اكترية صحاب اللحية ,معندي كسر ولكن هدي هي الحقيقة

  • عبد العليم الحليم
    الثلاثاء 21 ماي 2013 - 15:35

    الحمد لله وصلى الله وسلم على محمد المرسول رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه

    كما أنه ليس كل من تسمى أوسُمي مسلما هو على الإسلام الذي كان عليه

    الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم

    كذلك ليس كل من تسمى أو سُمي سلفيا هو على الإسلام الذي كان عليه

    السلف الصالح رضي الله عنهم

  • ابوشاكر
    الأربعاء 22 ماي 2013 - 01:56

    هذه الجماعه يفضل ان تحاور حوار ديني بحت ﻻنهم لا ينهزمون ويعتقدون انهم في جهاد فهم ليسوا بالسلفيين فالسلفيون جماعه مسالمه لا تبحث عن سلطه ولا تنافس السلاطين بسلطانهم فهم دعوه الحق اما هاؤلاء فهم جناح مسلح من الاخوان المسلمون يدعوه السلفيه والسلفيه بعيده عنهم بعد الشمس وافضل من يحاورهم السلفيين انفسهم حوار ديني يثبت لهم خطأهم بالدليل من كتاب الله وسنه نبيه صلي الله عليه واله وسلم

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50

صبر وكفاح المرأة القروية