ثلاثة أسباب وراء الصورة السلبية لأمريكا لدى المسلمين

ثلاثة أسباب وراء الصورة السلبية لأمريكا لدى المسلمين
الأربعاء 22 أبريل 2009 - 19:16

مستشارة أوباما لشؤون الإسلام داليا مجاهد: الخلافات بين الغرب والمسلمين خلافات سياسية



فلسطين والعراق والنظرة الاستعلائية أسباب أساسية لصورة الولايات المتحدة السلبية



في شهادتها امام لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأميركي تقول داليا مجاهد (الصورة) أن الخلافات بين الغرب والمسلمين هي خلافات سياسية في أصلها وليست قائمة على اختلافات فكرية أو عقائدية، وأنه على العكس من الصور التي تظهرها وسائل الإعلام فإن ما بين المسلمين والأميركيين كثيرٌ من الاهتمامات والأفكار المشتركة مثل إعجابهم بالقيم الديمقراطية وتدينهم وتقديرهم للعائلة ورفض قاطع للعنف والإرهاب.



وتقول مجاهد: إن استطلاعات الرأي التي قامت بها من خلال عملها في مركز جالوب أظهرت أنه بالرغم من تأييد قطاعات كبيرة من المسلمين للشريعة الإسلامية، فإنهم وبالدرجة ذاتها يؤيدون قيم الديمقراطية والمساواة بما تشمله من حقوق المرأة وحرية الرأي والتعبير. وأكدت أيضًا أن الاستطلاعات كشفت عن أن من يؤيد الأعمال الإرهابية من المسلمين ضد المدنيين الأميركيين قد أرجعوا تأييدهم هذا لاعتبارات سياسية وأيديولوجية، بينما أرجع الرافضون للعنف ضد المدنيين رفضهم هذا لاعتبارات دينية وأخلاقية. كما أكدت أنه عند سؤال المسلمين عما يخيفهم جاءت الإجابة بالخوف من الوقوع ضحية لأحداث إرهابية.


وفي شهادتها حددت مجاهد ثلاثة أسباب رئيسة للصورة السلبية للولايات المتحدة لدى المسلمين أولها: الصراعات في منطقة الشرق الأوسط والتي تأتى على رأسها الحرب على العراق وأيضًا أفغانستان والصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي بالإضافة إلى الممارسات الأميركية في سجن (أبو غريب) ومعتقل غوانتانامو. أما العامل


الثاني: فهو يرجع إلى إحساس المسلمين بالهيمنة والسيطرة الأميركية على بلادهم واستخدام الولايات المتحدة معايير مزدوجة في تعاملها معهم فهي (أي الولايات المتحدة) لا تلتزم بمبادئها الخاصة بالحرية والديمقراطية


والمساواة في تعاملاتها مع المسلمين كما يعتقد غالبية المسلمين أن الولايات المتحدة ليست جادة في دعوتها للإصلاح والديمقراطية في بلادهم.


وثالثًا: هناك شعور بين المسلمين بعدم احترام الغرب لهم؛ حيث يعتقد كثيرون أن الولايات المتحدة تحرم المسلمين من الحقوق والحريات وحق تقرير المصير وحقوق الإنسان من خلال دعمها للنظم السلطوية في بلادهم والاحتلال المباشر لبعض الدول في منطقة الشرق الأوسط بما يتضمنه ذلك من انتهاكات لحقوق الإنسان ودعم مستمر للعنف الإسرائيلي. نتيجة تلك الممارسات من قبل الولايات المتحدة يذهب المسلمون، من وجهة نظرها، إلى الاعتقاد بعداء الولايات المتحدة للمسلمين والنظر إليهم نظرة دونية، يعزز من هذا الاعتقاد قيام بعض المسؤولين باستخدام خطاب معادٍ للإسلام وانتهاك قدسية الرموز الدينية الإسلامية.


هكذا قدمت د .داليا مجاهد الباحثة الأميركية المسلمة ، من أصل مصري، اسباب التباعد بين الغرب والمسلمين في محاولتها الرد على كثير من الاتهامات والتشويه الذي لحق بالشخصية المسلمة في عهد الرئيس الاميركي السابق جورج بوش.


ظهور امراة مسلمة في اطار السياق الحضاري الغربي وترتدي الحجاب دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما الى ضمها إلى مجلسه الاستشاري الخاص بالأديان المكون من ممثلي 25 طائفة وشخصيات علمانية؛ لتكون بذلك أول مسلمة محجبة تشغل منصبا من هذا النوع في البيت الأبيض.


وتقول داليا مجاهد، التي تدير مركز جالوب الأميركي للدراسات الإسلامية،أنها ستسعى لتعريف أوباما بقضايا المسلمين، وتصحيح الصورة الخاطئة التي تكونت عنهم في السنوات الأخيرة، مشيرة إلى وجود توجه لدى الرئيس أوباما لتعيين موظفين مسلمين في البيت الأبيض ولكن في مراكز ليست رفيعة.


وقالت داليا إنها “المسلمة الوحيدة في المجلس الاستشاري الذي يسعى لمساعدة الرئيس لمعرفة الأديان، ودورها في حل المشاكل الاجتماعية، والابتعاد عن النظر إليها كمصدر للمشاكل”.


وأشارت إلى وجود عدة ملفات منوطة بهذا المجلس، وهي: “مساعدة الناس في الأزمة الاقتصادية، ومشكلة وجود عائلات كثيرة بلا آباء، بالإضافة إلى العلاقات بين المسيحيين والمسلمين”.


وتنفي داليا أي تأثير لحجابها على قرار اختيارها كمستشارة بالمجلس، سواء بالسلب أو الإيجاب، قائلة: “بالنسبة لكوني امرأة محجبة تدخل البيت الأبيض..موضوع الحجاب لم يكن في ذهنهم إلى هذا الحد”.


وأضافت: “ربما هناك كثيرون كان يمكن تعيينهم مكاني، فيما تم تعييني لأنهم يريدون سماع آراء المسلمين، وأنا عندي تلك القدرة على إيصالها من خلال عملي في مركز جالوب، لكن أنا أول مسلمة محجبة تدخل البيت الأبيض في منصب من هذا النوع”.


وبخصوص قرار أوباما تعيين موظفين ومستشارين مسلمين في البيت الأبيض، قالت داليا: إن “الأمر قد بدأ تطبيقه فعلا بتعيين عدد منهم ولكن في مراكز ليست رفيعة”.


تصحيح الصورة


وعن دورها في المجلس قالت داليا مجاهد: “كمستشارة مسلمة للرئيس، ينصب عملي على دراسات حول أوضاع المسلمين، وآرائهم، وطريقة تفكيرهم في العالم، ثم أطلع الرئيس على قضايا المسلمين وماذا يريدون، خاصة أن هناك صورة تكونت عنهم في السنوات الأخيرة على أنهم مصدر للقلاقل، ويجب أن يصلحوا أنفسهم،وأنهم يحجمون في إصلاح مشاكل عالمية، ونحن الآن نريد القول إن هناك أفكارا وقدرة لدى المسلمين للمشاركة في وضع الحلول”.


وكان الرئيس أوباما وقّع في الخامس من فبراير الماضي الماضي على أمر تنفيذي يدعو إلى إنشاء هيئة جديدة في البيت الأبيض تعرف بـ”مكتب الشراكات الدينية”؛ حيث يسعى من خلاله إلى دعم المؤسسات الدينية التي تساعد أفراد الشعب الأمريكي، كما يتضمن الأمر التنفيذي إنشاء مجلس استشاري مكوّن من ممثلي 25 طائفة وشخصيات علمانية، مهمتهم رفع تقارير للرئيس حول الدور الذي يمكن للأديان أن تؤديه لمساعدة المجتمع.


الأولى من نوعها


وقالت داليا إن مركز جالوب للدراسات الإسلامية -الذي تترأسه- قد أصدر دراسة الشهر الماضي حول مسلمي أمريكا قالت إنها “الأولى من نوعها، وكشفت أن المسلمين في أمريكا من أكثر الناس تعليما، ويعملون في مراكز تعليمية محترفة، والمسلمات يشاركن بفعالية في ذلك”.


ويقوم مركز جالوب للدراسات الإسلامية بإجراء أبحاث وإحصاءات تتعلق بالمسلمين في جميع أنحاء العالم، وتظهر دراساتها في صحف ودوريات بارزة مثل “وول ستريت جورنا”، و”هارفارد إنترناشيونال ريفيو”.


وسبق للدكتورة داليا مجاهد أن درست أيضا إدارة الأعمال والهندسة الكيميائية، وألفت كتابا بعنوان: “من الذي يتكلم نيابة عن الإسلام؟ ما يفكر به بليون مسلم”، الذي يركز على 6 سنوات من البحوث، وأكثر من 50 ألف مقابلة تمثل أكثر من مليار مسلم في أكثر من 35 دولة تسكنها غالبية مسلمة، أو عدد لا بأس به من المسلمين، ويعتبر هذا الاستطلاع، الذي يمثل أكثر من 90% من المجتمع الإسلامي في العالم، الدراسة الكبرى والأكثر شمولية من نوعها.


شاهد حوارا مع داليا مجاهد

‫تعليقات الزوار

9
  • dolmi
    الأربعاء 22 أبريل 2009 - 19:18

    The reason so many american muslims are succeful in America is that they accept and respect the society they live in.i wish the muslim world would learn from their example and while at it stop blaming all their mysery on the west and the jews, it may do us good to look in the mirror once in a while.

  • Hard Talk England
    الأربعاء 22 أبريل 2009 - 19:26

    You are wasting your time darling. What do you thing the Zionist lobby is there for? To watch you set Obama against them? They will soon find another Monica Lewinski for you and expose you in front of the world’s media and kick you out. Les Zionist font la pluie et le beau temps en USA. Anyway, I pray to Allah to protect you from them. But who knows you might succeed, insha Allah.

  • أميرة الصحراء
    الأربعاء 22 أبريل 2009 - 19:24

    مبروك داليا على المنصب الجديد و اتمنى لك امزيد من التألق و أن تعطي صورة حسنة للامريكين عن الاسلام عكس ما كان بوش يروج اليه و الصورة الامريكية النمطية التي تقرن الارهاب بالاسلام حظ سعيد

  • محمد الهادي
    الأربعاء 22 أبريل 2009 - 19:30

    متحجبة في البيت الأبيض
    صفعة على الوجوه المناهضة للحجاب
    أكبر و أعظم إستعمار إستعمار العربي لأخيه العربي
    حكام العرب “تقدميون” و “حداثيون” جدا جدا جدا يريدون إسلاما يتماشى مع سلوكياتهم و جشعهم و حبهم المرضي maladif للسلطة و التسلط
    لو بعث فيهم الرسول ثانية لحاربوه كما هم يحاربون اليوم أوليائه الصالحين و شريعته السمحة. شيماء الكثيرين منهم الظلم و القهر و الإستبداد
    الحمد لله أن الله حق و الموت حق و الجنة حق و النار حق

  • نور الهدى
    الأربعاء 22 أبريل 2009 - 19:32

    مبروك عليك هذا المنصب الحساس جداً.. وفقك الله إن شاء الله في عملك.. و ما فاجئني فعلاً هو تكلمها للإنجليزية بكل طلاقة و بدون لكنة.. رغم أنها مصرية .. فللمصريين المقيمين في أمريكا لكنة مصرية قوية عندما يتحدثون بالإنجليزية حتى و لو عاشوا مدة طويلة في أمريكا أو درسوا في أحسن الجامعات الأمريكية

  • imane
    الأربعاء 22 أبريل 2009 - 19:22

    هذه صفعة قوية لسيد بنهاشم الذي طالب بارتداء الزي الرسمي لادارة السجون
    سؤال بماذا تفسر ذلك اسي بنهاشم

  • عابرون وصابرون
    الأربعاء 22 أبريل 2009 - 19:28

    هذه تمثيلية هليودية كم مسلمة محجبة في امريكا وكم نسبة ظهورهم الاداراة الحكومية والمرافق العمومية شبه منعدمة المسلمون الامريكيين في امريكا يعتبرون مواطنين درجة خامسة تطبق عليهم القوانين الصارمة مستهدفين للطرد والعنصرية وعدم المساواة اي شركة يكون اول واحد مرشح الاستغناء عنه هو مسلم في امريكا يراعون جميع خصوصيات الاجناس الاخرى الا المسلم يستنكرون خصوصياته المسلمين يتفادون التنقل كثيرا والضهور العلن حتى يتفادون الاستفزازت ومع دلك لا يسلمون منها يسامحون في حقهم لعل وعسى حتى يامنون من المؤامرات والدساءس يعيشون باقل الحقوق ومع دلك الاعلام كله غمز ولمز ضدهم

  • Rami ayach
    الأربعاء 22 أبريل 2009 - 19:20

    God bless america here everything is good you pratice relegion or not u r free

  • Hafid
    الأربعاء 22 أبريل 2009 - 19:34

    والله إن العقلاء من “دار الإسلام” و خارج دار الإسلام لن يترددوا في الإشادة بالدكتورة داليا ولن يترددوا في الإشادة بأوباما وإدارته على هذا الإعتبار الملفت بالجالية المسلمة بالولايات المتحدة الأمريكية. وإلا فالأغلبية في “دار الإسلام” ستكون ظالمة نفسها. أمريكا بلاد حرية مميزة. إن أنت فقهتها أعطتك من حيث لا تدري وإن أنت استمررت في غيك قدفت بك في عواصف ديار الإسلام الديكتاتورية لتنال منك أكثر ما نالته منك قبل المجيء إليها. فاعتبر وادعم الأحرار.
    ألا يكفبك أن الدكتورة داليا تعلمت و سمت في بلاد الأحرار؟!
    يكفيك هذا فاعتبر:
    “وسبق للدكتورة داليا مجاهد أن درست أيضا إدارة الأعمال والهندسة الكيميائية، وألفت كتابا بعنوان: “من الذي يتكلم نيابة عن الإسلام؟ ما يفكر به بليون مسلم”، الذي يركز على 6 سنوات من البحوث، وأكثر من 50 ألف مقابلة تمثل أكثر من مليار مسلم في أكثر من 35 دولة تسكنها غالبية مسلمة، أو عدد لا بأس به من المسلمين، ويعتبر هذا الاستطلاع، الذي يمثل أكثر من 90% من المجتمع الإسلامي في العالم، الدراسة الكبرى والأكثر شمولية من نوعها”.

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية