جرحى في تفجير مقبرة لغير المسلمين بالسعودية

جرحى في تفجير مقبرة لغير المسلمين بالسعودية
الأربعاء 11 نونبر 2020 - 12:50

أصيب عدد من الأشخاص بجروح، اليوم الأربعا،ء في هجوم بعبوة ناسفة طال مقبرة لغير المسلمين في جدة، غرب السعودية، خلال مراسم إحياء ذكرى “اتفاق الهدنة في 11 نونبر 1918″؛ وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية.

وقالت خارجية باريس، في بيان، “استهدفت المراسيم التي كانت تجري في ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى في مقبرة لغير المسلمين في جدة، والتي كان يشارك فيها عدد من القناصل، باعتداء من خلال عبوة ناسفة أدى الى وقوع عدد من الجرحى”.

‫تعليقات الزوار

23
  • البوهالي
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:02

    الله يهدي ما خلق وصافي ، الاسلام دين محبة و اخوية و احترام لباقي الديانات و الاجناس،

  • مسمار جحا
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:05

    العملية وقعت في السعودية و ليس في فرنسا ؟؟ أشم رائحة عملية مدبرة من طرف المخابرات الفرنسية، عائلة زوجة ماكرون الماسونية أغنى عائلة في العالم و جمعت ثروتها عن طريق بيع السلاح و لا يهدا لهم بال حتى يفتعلو حروب لبيع خورداتهم.. ألم يحن الوقت لوقف زحف هؤولاء الماسونيين الذين همه جمع المال على حساب حياة البشرية، لماذا عائلة تتكون من عدد من الافراد تتحكم في العالم بأكمله؟؟

  • مواطن من المغرب
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:12

    حتى ولو وقع في ذاك الانفجار قتلى من الأجانب فإن لا أحد من الدول الأوروبية يستطيع انتقاد السعودية

  • يوسف
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:17

    باركة من القوالب
    واخة ديرو لي درتو بايدن غاضب عليكم هدا عمل استخباراتي الهدف منو كسب ود و استعطاف الدول الغربية.

  • زكرياء
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:24

    نسأل الله الأمن والسلام في جميع بلاد المسليم وآحفظ اللهم بلدنا المغرب، آمين

  • السلام والرحمة
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:24

    حتى المقابر لم تسلم من شر الدواحش

  • فاسي مغترب
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:27

    حرام هادشي والله، ولكن مال فرنسا غير كتنقز وهي السبب في إختناق الأوضاع، يجب تحميل المسؤولية لفرنسا و بالضبط للرئيس الفرنسي.

  • سين
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:37

    هل هؤلاء مسلمون؟ نعم هو كذلك. لا تتعجبوا اقرؤوا هذه الآية:( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله و لا باليوم الآخر و يحرمون ما حرم الله و رسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتابة يعطوا الجزية عن يد و هم صاغرون.) ( أي مذلولين )سورة التوبة التي نسخت و عوضت كل آيات التهدئة والتسامح بشهادة عموم المفسرين .

  • مجرد رأي
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:46

    ما سبب الإعتداء على المقبرة؟
    السبب الوحيد هي خطابات العنصرية المحرضة على غير المسلمين؛ وهذا ليس وليد الساعة حتى ولو لم يكن مشكل فلسطين فالعداوة قائمة إلى يوم الدين (عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لَتُقَاتِلُنَّ الْيَهُودَ، فَلَتَقْتُلُنَّهُمْ، حَتَّى يَقُولَ الْحَجَرُ: يَا مُسْلِمُ، هَذَا يَهُودِيٌّ فَتَعَالَ فَاقْتُلْهُ» كل هذا ومن بعد ذلك يشتكي المسلمون من إزدراء دينهم.

  • على ماذا يركزون؟
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:48

    بغض النظر عن كونهم غير مسلمين،يجب احتراهم كأموات .أعتقد بأن هذا العمل اذا ماتم تنفيذه من طرف عنصر مسلم ،ليس له ما يبرره .عمل غير لا ئق وإجرامي مبني على العنف.

  • الزهير
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:50

    ويستمر المسلسل الدموي لأصحاب تلك الإيديولوجية الهدامة. حتى الأموات لم يسلموا من كرههم وبغضهم. المشكلة أنهم قتلوا واحد سعودي مسلم (ولكن أكيد سيعتبرونه كافر لأنه يتعامل مع الكفار)
    هل ستستمرون في تكرار : الإرهاب لا دين له وووو فحتى الأطفال لا يصدقون ذلك..
    العالم بأسره يعلم علم اليقين من هم الإرهابيين وما السبب في الإرهاب ومن أي الكتب يستلهم الإرهابيون أفكارهم.
    وكالعادة لازم ندفن رؤوسنا في الرمال ونقول أن الإسلام دين سلام (يا سلام!! أين هو هذا السلام)
    وأن المسلم لا يقتل ( وكأن من يقتلون في ديار الإسلام من كواكب أخرى)
    وان الإسلام دين التسامح (وما أدراك ما التسامح. قتل المرتد تسامح! قتل تارك الصلاة تسامح)
    عدم الإعتراف ودفن الرؤوس في الرمال وخطابات المظلومية يعمقون الخلل ويزيد في التشدد والإرهاب وبالتالي الإسلاموفوبية وانعزال المسلمين ونبذهم من كل المجتمعات.

  • Ahmed
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 13:51

    من نتايج فقه العداء والحقد والكراهية لغير المسلمين .

  • slima
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 14:04

    سنسمع من يقول الإسلام برئ من هذا الإعتداء الشنيع !! لماذا تبررون دائما هذه الإعتداأت بنفس العبارة ! من هنا تُقِرون بأن المسلمين بعيدون عن الإسلام ! ولكن حينما نستنكر أقوال بعض ما يُسمون شيوخنا تنهالون علينا بالسب والشتم والقذف بل والتكفير!

  • مواطن غيور1
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 14:08

    إلى سين 8
    السلام عليكم
    لا أريد أن أجادلك عن سياق دكرك للآية، و إن كنت أعتقد أن للمقابر و المساجد و الكنائس حرمات.
    باسم الله الرحمن الرحيم:
    قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29) التوبة.
    قلت يحرمون ما حرم الله و الصحيح "لا يحرمون…
    قلت الكتابة و الصحيح "الكتاب"
    كتبت يعطوا الجزية و الصحيح "حتى يعطوا الجزية"
    أرجو مني و منكم الإنتباه لدكر القرآن، فكل تغيير في الحروف تحريف و تغيير للمعنى.

  • ليس عملاً إنسانياً
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 14:46

    * قتل الأحياء و تخريب القبور ، ليس عملاً إنسانياً .
    لا يمكن إنتسابه لأي دين أو أي إنسان سوي .
    * الأمر كله سياسة في سياسة .
    * و لماذا تم ذلك في السعودية بالضبط ؟
    * كفى من التصنيفات : متطرف ـ معتدل ـ وهابي ـ إخواني ـ …..
    إن أبرياء العالم ضحايا الإرهاب ضاقوا ذرعاً منها .

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 14:58

    قمة النذالة أن تعتدي على من لا حول ولا قوة له.
    والنذالة نفسها تخجل عندما يتم الاعتداء على الأموات.

  • عامر هلال
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 14:59

    وهل المقبره مكان للاحتفال بمناسبة الحرب الأولى؟ الأمر به شبهه

  • ادا اسندت الامور...
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 15:10

    "عندما تسند الامور لغير أهلها فانتظر الساعة". ما يحصل حاليا في العالم الإسلامي من مقاطعات لكل المواد الفرنسية وبعض الاعمال العنيفة هنا وهناك في العالم، ما هي إلا نتيجة الخطاب الرسمي الغير الناضج الصادر عن الرئيس الفرنسي حينما أكد بنفسه انه سيقف الى جانب حرية التعبير مهما كان الامر ولو كان ذلك على حساب قدف الرسول صلى الله عليه وسلم. أرى ان هدا الخطاب السياسوي خروجا خطيرا على المبادئ التي قامت عليها الجمهورية الفرنسية في عهد الانوار وهي: الحرية، والعدالة، والأخوة" لتنحصر فقط في "الحرية السلبية" التي لا تخدم المحبة والتعاون ببن الشعوب وكدلك السلام والاستقرار العاالمي الدي ما اوجنا اليه في هده الظروف الصعبة التي يمر بها العالم…

  • اعصيم سمير
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 15:17

    حسبنا الله ونعم الوكيل.ديننا الاسلامي يدعو الى السلم والتعايش مع كل الديانات.الله رب كل شيء.والسلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته.

  • محمدين
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 16:25

    هي تبعات لاستفزازات ماكرون للمسلمين وتأييده للرسوم المسيئة

  • مكيل
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 16:43

    لما ذا بريد الانسان ان يحلل وحرم في خلق الله ، اليس هذا ظلم ؟ لماذا نحن المسلمون داءما سباقون للانفجارات وقتل البشرية بدون حق هل ديننا هكذا؟ لا ابدا ابدا .

  • كريم
    الأربعاء 11 نونبر 2020 - 17:07

    لماذا المسلم متكبر وحاس براسوا ولا يريد أن يعترف هو كذلك بأخطائه أم هو ملائكة لا يظلم أحدا ولا يقتل أحدا.ومن حاول إذن تفجير الناس الآن في السعودية.أهو كائن فضائي أتى من المريخ وفجر وبعدها يرجع أدراجه إليه بالطبع مسلم من فجر ومن دولة يقولون عليها منبع الإسلام ومن دون أن نذهب بعيدا هنا في المغرب المجرمين اللذين يقتلون في الناس ويغتصبون كل من وجوده أمامهم ويسرقون وينهبون أو حتى مول الهيش اللذي حاول تفجير المغرب وبعد وضعه في السجن قتل حارس أمن السجن.أليس هؤلاء المجرمين مسلمين.اه نسيت لقد أتوا من المريخ ليقوموا بفعلتهم وبعدها يعودون إليه

  • علاء
    الخميس 12 نونبر 2020 - 01:27

    أمر دبر بليل غباء فرنسا أصبح لا يطاق هههههههههط

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية