‫تعليقات الزوار

71
  • yassir
    الأحد 16 فبراير 2014 - 22:08

    هذه حقرة ماشي رجولة
    كل شيئ عند الله سبحانه

  • ناصر
    الأحد 16 فبراير 2014 - 22:10

    قمة الوحشية والتخلف القرقوبي وما يدير تعنيفه بهذا الشكل لكونه أمازيغي امر لايجب السكوت عليه من طرف السلطات الجزائرية على فكرة انا عربي وأحب الشعب الامازيغي .ماعساي ان أقول حال العرب لايبشر بخير.

  • yassine
    الأحد 16 فبراير 2014 - 22:22

    مادا عسايا ان اقول في هدا المشهد الاكثر من مروع سوى حسبي الله و نعم الوكيل ما بال هده الدنيا اللتي اصبحت ترينا سوى المصائب

  • anas
    الأحد 16 فبراير 2014 - 22:36

    franchement c est affreux de voir ce genre de vidéo une infraction , une violation , un crime terrible contre l'humanité , je suis un marocain issu des deux parents amazaigh mais je me suis dis et je dis devant tout le monde que je suis marocain j'ai un lien avec cette terre par le moyen de ma nationalité est non pas par mon éthnie , vous savez pourquoi les arab et l'afrique ne peuvent pas avancer c est a cause de ces faits et leurs pensées archaiques , l'afrique central les millions des musilmans fuient les attrocités et les massacres contre leurs communauté pour quelle raison a votre avis ??? a cause de son appartenance religieux , voilà le problème il qu'on médite que l'afrique et les arabes d une manière générale ne veulent pas avancer et dépasser les siècle de l antiquité a cause de leur idéologies archaique qui s'impliquent parfois d'entretenir les conflits entre les peuples et torturer ceux qui sont différents d'eux hamdolah on est dans un Maroc moderne musliman VIVANT EN PAIX

  • rachid
    الأحد 16 فبراير 2014 - 22:38

    وصل بنا الزمان الا ان مسلم يقتل اخه

  • Leila Riani de France
    الأحد 16 فبراير 2014 - 22:38

    لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم إن هذا منكر

  • احمد
    الأحد 16 فبراير 2014 - 22:38

    قمت الوحشية
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • Yassine
    الأحد 16 فبراير 2014 - 22:48

    اللهم لا شماته…ما نراه شيئ مؤسف….النضام المخابراتي الجزائري سعى لعقود لتقسيم المغرب وخلق الفتنه به و اكديم ازيك لازالت في الذاكره…وها هو يجني ما زرع ان الله يمهل ولا يهمل من حفر حفره لاخيه وقع فيها

  • Karim sweden
    الأحد 16 فبراير 2014 - 22:50

    J'ai frequente pas mal des algerien..والله العظيم مفيهم خير كلهم غدارة توكلهم اتشربهم ايغدروك في الاخير بحالهم ابحال العسكر لي كيحكمهم يلطيف

  • Ah l'ami
    الأحد 16 فبراير 2014 - 22:54

    الحمد لله عليك المغرب الحمد لله عليك واش بشر هادو ولا كنشوفو ناشيونال جيوغرافيك الجهل ومايدير بصاحبه الله يحمي المغاربة من الفتن الوطن للجميع عرب وأمازيغ الملك حامي هذا البلد الأمين ………

  • musber
    الأحد 16 فبراير 2014 - 23:25

    نرى في البراري حيوانات تفترس اخرى لاجل ان تقتات و تعيش ,اما هؤلاء تخطوا حدود الهمجية.والاسلام والعروبة وووووو بريئة من امثالهم

  • pilot
    الأحد 16 فبراير 2014 - 23:26

    c est le debut d une guerre civile en algerie

  • Moe
    الأحد 16 فبراير 2014 - 23:26

    قمة الجهل والتخلف..ماذا عن الدين الاسلامي و تاكيده على التقوى..يجب على المغرب والمغاربة احداث قطيعة مع الجزائر شعب ياتي منه الا المشاكل…نحن في غنى عنها.
    تترجلون على رجل اعزل وتتركون من ياكلون ثروثكم..شعب جاهل وحكومة فاسدة تسعى لخلق الفتنة بين الشعب.
    احذروا الجارة الشرقية فكل من ياتي من الجزائر سوى المصائب.

  • مغربي و افتخر
    الأحد 16 فبراير 2014 - 23:31

    ا ين انتم يا من تحاولون كل يوم بخرجاتكم المغرب امازيغي و الجبل امازيغي و النهر امازاغي هل تريدون ان يصير للمغرب ما يقع في غرداية و بعض المدن الجزائرية لعلمكم الامازيغي محقور في الجزائر و هو يعتبر في اذنى الدرجات لهذا من يضن ان سكان الامازيغ اكثر عدد من المغاربة الغير الامازيغ فهو واهي يوجد في المغرب 10 مليون امازغي و 30مليون ليسوا امازيغ يجب الاحترام المتبادل و اقول لصبية الذين لهم نزعة عرقية حمدو الله على بلادنا شي ماكيحقر شي كشعب ها الريفي ها الاطلسي ها السوسي ها العربي شي كيتصارف على شي و شي تناسب معا شي فالغربة المغربي بكل اشكاله شي كيجيبوا النفس على شي (يا هاذ لبراهش خطيونا من نزعات العرقية راه فلاخير الكره و الحقد هذا ماكيولد العنف و المشهد اكبر دليل على ذالك مع العلم اني لست امازيغي 100% و لست عربي 100% انا خليط بينهما انا مغربي و افتخر

  • عربي وزوجتي أمازيغية
    الأحد 16 فبراير 2014 - 23:32

    هذا الفيديو من الجزائر بين عرب غرداية وأمازيغي إباضي

    إن هذا الفيديو نتيجة طبيعية للخطاب الهدام للحركة الأمازيغية التي تمارسه علينا يوميا المبني على التطرف والتعصب و الحقد على كل ما هو عربي للأسف ( نظرية تموزغا الارض الامازيغية نحن السكان الاولون والاصليون و العرب مستعمرين … والى اخره …)

    سنقول من هذا المنبر أن الحرة الأمازيغية للأسف أعطت الانطلاقة الفعلية والشرارة الأولى في عملية تحويل المغرب و الجزائر و شمال إفريقيا إلى مجتمع عرقي طائفي يعوض فيه الولاء للعرق وللقبيلة الانتماء لوطن ظل عبر كل مراحله متجانسا معتزا بكل مكوناته العربية والأمازيغية والأندلسية والحسانية والإفريقية تحت سقف حضارة عربية إسلامية بلسان عربي مبين وبعلم واحد

    عربي و زوجتي أمازيغية

  • مصطفى
    الأحد 16 فبراير 2014 - 23:35

    ويتحدثون في هاد البلد عن الحضارة والقيم الإنسانية وماخفي كان أعظم إنه زمن بوتفليقة الدي لايستطيع حتى تحريك لسانه ويريد ولاية رابعة وهمه الشاغل هو إثارة الفتنة مع المغرب

  • مغربي
    الأحد 16 فبراير 2014 - 23:37

    اللهم لا شماتة; لكن هناك حديث نبوي يقول "لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه"; لقد استغل جزائريون نزاع صحراء لزرع فتنة بيننا وبين اهلنا في صحراء فأصابهم الله بفتنة بينهم, الله حمنا منها ورحمنا فلا تتعجبوا فالله هو منتقم من كل ظالم مفجر للفتن وبالأخير نترحم على هذا المسلم .

  • m+10
    الأحد 16 فبراير 2014 - 23:53

    الفديو نشرته في وقعي ي هاية شهر واحد و المديعة تقول في 5 شهر 2.
    و أخدته من الفايس بوك من صفحة معارض جزائري و رفعته على اليوتوب بعد أخد إذن منه

  • citoyen du glob _anass_suite
    الأحد 16 فبراير 2014 - 23:54

    voilà pour conclure ce que je viens de dire si on accepte pas la tolérance , si on ignore le principe fondamentale de la démocratie et de la citoyenneté ,si on ne se libère pas de la mentalité attardée , arriérée , on aurait subi les conflits et les violences ethniques , en laissant l'occident nous voit comme des spéctateurs émus de ce qu'ils voient devant leurs yeux et au bout du compte on se dit ooooooh , pourquoi eux sont dépassé des siècle , donc en tant que marocain amazigh musulman , je tiens a dire NOOOON contre les conflits ethniques qui ne portent aucun apport a notre développement culturel , sociologique,éco, politique , que les conflits , la haine, et les affrontements entre le meme peuple qui devait préalablement travailler acharnement pour pouvoir avancer et oublier le passé amer ,
    merci hespress d avoir entamé ce sujet en nous montrant cette terrible vidéo qui expose la férocité de certaines gens déjà ignorants ayant une mentalité attardée , publiez hespress 🙂

  • A Moroccan writer
    الأحد 16 فبراير 2014 - 23:58

    There's no justification for such barbarism! Ethnic conflicts can't be a reason to torture a person in such an inhumane, barbaric way. What will this act change for God's sake? Will it serve the cause of Arabs against Berbers? No , of course! These people sure don't know anything about politics, activism, militantism or whatever; the like fo them are, unfortuntaely, rather too many: they're people who take to streets, shamming they protest against something but deep down they just wanna make chaos and terrorise their fellow brothers.
    In our religion, it's never allowed to do such a thing. Our great prophet, Mohamed (pbuh), the best human being ever told us that war, if there's an between these people, has got some rules to observe. In other words, even in a war, people not bearing weapons shouldn't be touched at all. There's no plausible reason to kill a fellow Muslim. The guy is certainly a martyr, for he had done nothing wrong to be killed in such a horrible way. Allah yrahmou.

  • مغربي حر
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 00:12

    منظر لا يمكن ان نصفه الا بالوحشية والشراسة والهمجية يذكرني جريمة اكديم ازيك العدوانية التي ذهب فيها اثنى عشر شهيدا مغربيا ضحية فهذه الطريقة الوحشية لا نجدها الا عند عصابة البولزاريو ومعلميهم من العسكر الجزائري . الم تسمى هذه العملية بالعنصرية ? وكيف يمكن لعربي مسلم او مسيحي كان وجزائري الجنسية ان يقتل اخاه بدم بارد لكونه امازيغيا , فهل هذه هي الجزائر التي تقول بانها دولة مستقرة وكل شيء داخلها على احسن ما يرام ? دولة تحترم حقوق الانسان !!! من كان منزله مبنيا من زجاج فلا يرشق الاخرين بالحجارة فلا تنتقدوا المغرب وبلدكم كله ارهاب.

  • Drafat bilbao
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 00:19

    هذا المشهد المروع إن ذل على شئ فإنما يذل
    على الفوضى والهمجية والفساد الإداري الذي يعم الجزائر فأي دولة تأوي الإرهاب والفساد وحكم العسكر فهذا هو مصيرها فتهانيك يا جزائر بهته الفوضى .

  • عبد الرحيم
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 00:24

    المشكل ليس فقط عرقي أو لغوي الإباضيون هم طائفة من الخوارج و لكن كل من يصدر فتوى بتكفير الإباضيين يجب أن يحذر , الإباضيون هم فرقة معتدلة الآن

  • sallam
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 00:45

    لو قاموا بتحليل ال ADN لوجدوا أنهم من أصل واحد,

  • mohamed
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 00:57

    voila ya houkouma malakiya kheliwe algerie loin de vous quand vous n avez auqu un probleme au maroc parler de votre freres algeriens je te une chose le gouvernement algerien donne chomage a tous algerien de 18ans a 8ans alors si vous avais comme l algerie parler vive l algeriee ya moroko fiko nous sommes 2014 ok

  • anti-nifaq
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 01:21

    قل ابن خلدون أينما حل العرب حل الخرب و هذا هوا البرهان نحن الامزيغ نتعيش مع كل الديانة وكل الاعراق سواسية اما العرب يتهمون الامزيغ انهم أعداء الإسلام واعداء الوطن وانفصلين و في الواقع هم من ينفصل يتكلمون عن أمة عربية ووطن عربي اما الوطن فيه امزيغ وعرب اما عن الإسلام العرب بعدين نظراً إلى الاذاعة الوطنية ممنوع على النساء ارتداء الحجاب هذا هوا إسلامهم يريدون إقصاء كل ما هو امزيغي بي اسم الإسلام اما الإسلام بريئاً منهم نحنو ننمي الى الامة الاسلامية

  • العربي
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 05:18

    هناك صنف في الجزائريين حتى لا أعمم وحوش في صورة آدميين لا يترددون في قتل النفس البريئة، وهناك ظاهرة غريبة في المجتمع الجزائري بحيث إذا قامت مشاجرة تنتهي غالبا بسل السيوف و قتل بعضهم بعضا، ولا يمر يوم بدون ما ترى حربا في الاسواق او الاحياء الشعبية أو في المقاهي أو في محطات النقل أو في حركة المرور ، أما في الحانات فحدث و لا حرج، و لست هنا لأنزه المغرب من هاته الظاهرة إلا أنها في الجزائر أشد ولعل ذلك راجع إلى عوامل تاريخية أو تربوية أو اجتماعية، فبالنسبة للعامل التاريخي فقد مرت الجزائر بهزات اجتماعية منذ أمد بعيد بسبب حرب التحرير أو بسبب الحرب الاهلية في التسعينيات مما ترك آثارا سلبية على نفسية الجزائري، أما العامل التربوي فيرجع إلى المدرسة التي فشلت بمناهجها الرديئة في تكوين الفرد الصالح ، بالنسبة للعامل الاجتماعي فيعود في ظني إلى غياب الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر الذي لا تستقيم الأمة إلا به سواء من طرف العلماء أو أجهزة الأمن أو من عامة الناس وحتى المسجد الذي أصبح لا يؤدي دوره التربوي بحيث انتهت مهامه فقط في الجانب التعبدي ، وعبادة بدون أخلاق لا تزيد من الله إلا بعدا . و الله أعلم

  • noran
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 06:14

    For arabian who blame Amazighan that they encorage for etinicity I will say ; who call the mountain arabic mountain ?who call the the maghrib arab ..etc stop calling anything buy arbic name we are musilman and we are not arabian respect our identity .If you think that we cannot pose our choice you are very wrong we will kick you back to your desert we will leave ur religion that you use to kill our identity and we will be in north africa like that mountain which will start singing I'm Imazighan and I will died if Imazighan not here
    Stop your stipudity don' t be the cause that ignite the war call any thing morocan , maghriban,north african but not arabian that we get very sensitive to it .we are not asking we are posing the democraty if you want to live with us……

  • haksiral
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 07:04

    حتى حرمة المقابر لم يتم الالتزام بها هذا يوكد ان رابطة المدهب والجماعة والعرق هي اقوى من رابطة العقيدة والدين التي يتشدق بها المسلمون في مشارق الارض ومغاربها….والاحداث الماساوية في الوطن العربي شاهدة على ذلك…

  • Abdelhaq
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 08:14

    Salam.
    Pour ceux qui croient que semer la zizanie est agreable ou un moyen d aquerir des objectifs,ce sont des innocents qui payent de leur vie pour des autres qui en profiteront meme pas…
    Que ca soit une leçon a tous ceux qui cherchent a faire monter les amazigh contre les arabes… Il n y aura que des perdants et rien que des perdant surtout le maroc…
    Merci hespress.

  • احلام المغربية
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 08:52

    حسبنا الله ونعم الوكيل …مشهد تقشعر له الابدان

  • AIT SALEH
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 09:15

    arretez le langage separatiste , le point de vue ethnique qui pourra aussi provoguer ca au maroc lah ihfad il faut aprendre vivre ensenble les ambitions qui tuent les hommes nous n en voulons pas . adherent de assid essayez d evaluer ce petit homme sous l angle de ce video islam ecrlairé est surement le remede

  • ودادي تسعينيات
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 10:08

    عندما ا تحد العرب ولامازيغ تحت راية الاسلام فتحو اروبا والاندلس شاهدة الى يومنا هدا نعل الله من يريد ايقاض هاته الفتنة في بلدننا واتمنى من المسؤولين علينا ان يلاحق كل من يصدر حرفا يريد افتعال فتنة في مغربنا الحبيب لا ننسى ان امريكا وادنابها متل ايران تلعب على هاته الاوتار لزعزعة استقرار الاوطان ادا تحدت ائمة المساجد الجمعة حول حوادت السير فهناك مغاربة في المهجر تشيعهم ايران وترسلهم لنا وهده هي اخطر حادتة سير

  • تقليد الشرق الاوسط
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 10:10

    ما كاينش الي خرج علينا قد هاد القوميين العرب واعباد الله راه كلنا امازيغ و لا يوجد شيئ اسمه عرب و امازيغ غرداية كل ما في الامر ان هناك امازيغ مستعربون .

    نحن اخوة و ابناء جلدة واحدة و حتى من جده الاعلى منذ 14 قرن لم يكن امازيغي فقد اصبح هو بالارض و الهوية امازيغي مادام يعيش في هذه الارض البربرية , القومية العربية خجات على الناس في الشرق الاوسط خرجات على العراق و سوريا و ها هي اليوم تنقل حماها الى شمال افريقيا و تفرق بين الاخوة .

  • boutef-hzika
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 10:12

    allah ibark ou il est les droits de l homme dans un pays comme l algerie qui veut donner des lecons aux autres pays;balayez devant vos portes et occupez de vos gros problemes.

  • السيد انا
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 11:02

    لم اجد اي تعليق يوحي بالفهم الصحيح او المعقول لهدا الفيديو. اخوااني الجزائرين هناك سييسي جزائري قادم في الطريق لحكم الجزائر. و دالك بخلق الفتنة و الرعب و بحصد الارواح بين العرب و الامازيغ كما فعل السيسي بين المسلمين و المسيحيىن عن طريق خلق بلطجية هنا و هناك.

  • عبدالرحيم فرنسا
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 11:10

    سلام عليكم الجزاءري يكره الجزاءري لاحول لهم ولاقوة هكذا يفعلون حتى في أوروبا ونعم التربية

  • عمر
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 11:29

    وجب العِلم أن هده الجرائم النكراء حملت طابع طائفي ديني و ليس إثني عِرقي كما أبرز التقرير، هذه الفضائع الوحشية ذهب ضحيتها أتباع الطائفة الإباضية.

  • nada
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 11:50

    علاش كنصنفو روسنا هذا عروبي هدا شلح هدا منعرف اشنو واحنا عايشين فبلاد وحدة اسيدي الالة الا انت في المغرب راك مغربي ولا انت في الجزائر راك جزائري وكل دولة عندها القانون والاعراف ديالها الا كنت فيها خاصك تحتارمها و لي ماعجبوش الحال وهو عندو الحق ينوض يتكلم بالطريقة لي تخلي كلشي اساندك ماشي بالاجرام والعنف. الله يرد بنا وخلاص

  • abdo
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 11:55

    pour toi. Ce n'est pas en parlant comme ça qu'on évite la discorde. Nous y somme encore le discours de superiorité, Alla3 3azza wajal a défini la supériorité par le degré de piété et non pas par l'ethnie.

    Comme la montagne et la rivière
    n'est pas amazigh, je te confirme qu'ils ne sont pas non plus arabe, la terre entière est a Allah.
    l

  • Aznag
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 12:40

    تقاسيم وجوههم ولون بشرتهم يشبه كثيرا سكان الصحراء المغربية وهذا يعني أنهم من أصل عربي يمني من قبائل بنو هلال وبني معقل وبني حسان ، نعم إنهم الوافدون الرحل الغزات الذين أكرمناهم في أرضنا فعاتو فيها فسادا ، اسألوا سكان الصحراء عن مهاجري اليمن ، همجية وخراب. لقد ابتلانا الله بالعرب فسلط عليهم يالله مرضا يبيدهم ويكفينا شرهم.

  • حسن اشمها
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 12:52

    الجزائر ليس فيها امن ,ولا امان , ولا حقوق الانسان , في الجزائر يقتل الانسان مثل ما يقتل الذباب ..
    فرق كبير بين المغرب والجزائر , والحمد لله على نعمة العقل.

  • kljh
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 15:00

    Arabe ou Berber personne ne peut -quoi qu il soit-confirmer ses origines puisque le sang s est mélangé il y a des siecles…Pourquoi cette BARBARIE et…

  • musulman
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 15:53

    ماكاين لا عربي ولا مازغ كاين مسلم وكاين انسان قبلهم كاملين …هذه وحوش في صورة بشر…لا رحمة ولا شفقة ايخ تفو

  • حسن١١٨
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 16:16

    الفتنة كانت نائمة لعنة الله على من أيقضها، رحم الله الشهيد المسكين الذي لم يرحمه أحد، كل تسابق على طعنه، حسبنا الله ونعم الوكيل، ننظر إلى هذا ونتذكر أننا أيضا لسنا في مأمن مما حدث،فقد علت أصوات العنصرية في وطننا ،والشيطنة ممن يدعون التنوير والمغرربهم العرق السامي الأصلي الأمازيغي،وفي المقابل المتشددين الجهال العرب أو العريبان كما ينعتهم الشلوح،إنها نار تحت التبن لما تستعر سوف تحرق الشلح والريفي والعروبي والجبلي ولن يبقى على وجه أرضنا من يخبر بما جرى، فلنلجم شدقينا ولنتحلى بالصبر وقبول الآخرقبل الخراب والدمار،و ما أسهله، وما أصعب الصبر على الحاقدين الضيقي النفوس.

  • Smomix
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 16:53

    l'ignorance continue de tuer
    Pour la fermeture des frontieres
    Il faut que nos peuples s'assainissent pour pouvoir aspirer a la reouverture des frontieres
    Que cette victime de la connerie humaine repose en paix

  • حسن١١٨
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 17:04

    الفتنة كانت نائمة لعنة الله على من أيقضها، رحم الله الشهيد المسكين الذي لم يرحمه أحد، كل تسابق على طعنه، حسبنا الله ونعم الوكيل، ننظر إلى هذا ونتذكر أننا أيضا لسنا في مأمن مما حدث،فقد علت أصوات العنصرية في وطننا ،والشيطنة ممن يدعون التنوير والمغرربهم العرق السامي الأصلي الأمازيغي،وفي المقابل المتشددين الجهال العرب أو العريبان كما ينعتهم الشلوح،إنها نار تحت التبن لما تستعر سوف تحرق الشلح والريفي والعروبي والجبلي ولن يبقى على وجه أرضنا من يخبر بما جرى، فلنلجم شدقينا ولنتحلى بالصبر وقبول الآخرقبل الخراب والدمار،و ما أسهله، وما أصعب الصبر على الحاقدين الضيقي النفوس.

  • mbark
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 17:18

    ا لنظام العروبي الجزائري يتحمل كامل المسؤولية في هاته الاحدات .
    ثم ان مثل هاته الاحدات ليست بغريبة على القومجيين العرب.
    ولا مناص من رحيل هاته الخفافيش المتشوقة للدماء لامناص لها من الرحيل عن ارض تموزغا الطاهرة.
    هده الاحدات لايجب ان تمر مرور الكرام.
    الوحوش لايمكنها الا ان تعيش داخل القفص.
    اما الامازيغ فولدو احرار وسيظلون كدلك..

  • Amazigh Muslim
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 17:35

    ا نا لله و انا اليه راجعون. رحم الله الشاب عز الدين و اسكنه جناته.

  • Chnigri Ayyad
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 17:41

    و الله ما أيقض هذه الفتنة إلا الأمازيغ بإيعاز من كارهي الإسلام و المسلمين من يهود و مسيحيين و لا دينيين من الحداثيين و العلمانيين الخبثاء.الإسلام دين الحق لايفرق بين الجنس البشري إلا بالتقوى التي لا يعلمها إلا الله و حده,و جعلناه ديننا الذي نعيش في كنف هديه بدستوره *القرآن الكريم*الذي يحثنا على المحبة و الإيخاء و الصبر على المكاره.و فتنة هؤلاء القوم طغت و نمت بمكر كارهي الإسلام و المسلمين بزرع الفتن و الأحقاد من قبيل اللغة و القبلية الجاهلية و العنصرية البغيضة التي نهى عنها الدين.

  • R&D
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 17:43

    العقدة التي يذوب تحتها جميع الأعارق والإثنيات في بلداننا هي الإسلام فإذا انسلخ هذا الأخير استباح كل شيء وهذا خير ذليل.

    اللهم وحد بين الأمازيغ والعرب تحت راية الإسلام

  • يحيى
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 17:53

    هذه المشاكل كانت وستبقى في العالم العربي اليوم نشاهدها عاجل مباشر في سوريا داعش وداعشة والنصرة وغيرهم يذبحون الناس ويأكلون قلوبهم
    وهم يصرخون الله اكبر لا توجد فيهم انسانية لان القرقوبي والحشيش واشياء اخرى تقتل الذاكرة وينهار جسم الانسان ويبدأ يفكر في القرقوبي من اين يأتي به فيسرق او يقتل او ينتحر لا حول ولا قوة الا بالله كلنا في باخرة بخارية التخلف والفقر والظلم والجرائم في وسط النهار وامام الناس في بعض الاماكن القوي يأكل الضعيف المرأة تمشي في الشارع واذا باللصوص يسرقون ما عندها وهي تصرخ ولا حياة لمن تنادي

  • youssef
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 18:03

    فلنكن واضحين مع انفسنا 95 في المئة من سكان شمال افريقيا هم امازيغ بالاصل و الدم وليسوا عرب بل تم تعريبهم مع مرور القرون وعندما نقول فلان عربي فنقصد سكان الخليج والشام هؤلاء هم العرب الحقيقيون اما نحن فقد تم تعريبنا وتبنينا الثقافة العربية حتي نتقرب من الاسلام اكثر لدا يجب ان نتجاوز مثل هده الحوارات والنقاشات التي لن تؤدي سوى لمزيد من التفرقة
    و انا وعائلتي تم تعريبنا مع مرور الزمن لكني اومن ان اصولي ودمي امازيغييي

  • el general
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 18:06

    صدق إبن خلدون حينما قال العرب جنس لا يصلح لبناء حضارة وإبن رشد حينما قال أين ما حل العرب حل الخراب

  • Hicham
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 18:39

    Cela est un exemple concret que les arabes cherchent a exterminer ce qui reste des Amazighs. Apres l'annihilation politique , c'est le tour de la lquidation physique de ce qui reste des Amazighs, sous le regard impuissant de leurs freres. Une majorité dirigée et maltraitée par une minorités. Cela n'existe nulle part sur la planete.
    Cela devrait démontrer enore une fois aux Amazighs que s'engager dans la voie du panarabisme et de l'assimilation n'est le bon chemin a suivre. Il faut renforcer son identité et la soutenir avant qu'il ne soit trop tard.

  • الكبوس ⵃⴰⴼⵉⴷ ⴰⵎⵏⴰⵢ
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 18:46

    إنَّ مسلسل العدوان الهمجيِّ الممنهَج الذي تشهده منطقة غرداية كارثة إنسانيّة حقيقيّة من قتل ونهب وتخريبٍ وحرقٍ للمنازل والمحلات وتشريد للعائلات!!!… والله أعلم بما دُبّرَ لهذا المسلسل من حلقاتٍ!!!… ضِفْ إلى ذلك تزوير الحقائق والتشهير في الإعلام، واختلاق أعظم الاتّهام والبهتان لتبرير الإجرام واستحلال دماء المسلمين الأبرياء وأموالهم… . فمثل هؤلاء المجرمين المعتدين الذين يبرِّرون سوءَ فِعالهم كمثل الاستِدمار الفرنسيّ الذي قال عنه شاعر الثورة مفدي زكريا:

    ومِروَحَةُ الدَّايِ لم تكُ إلاَّ كما يستحلُّ اللصوصُ الحرامَا

    إنَّ ما يحدث في غرداية عدوانٌ واضحٌ على مواطنين جزائريّين ضربوا أروعَ الأمثلة في الاستقامة والوطنيّة والعمارة والحضارة…
    كمغاربة أحرار نعلن تضامننا المبدئي و اللامشروط مع أمازيغ المزاب.من أجل وضع حد نهائي للجرائم الهمجية والعنصرية والموثقة التي ترتكب ضدهم منذ سنوات، من قبل ميليشيات مدعومة من طرف النظام الجزائري الذي ارتكب جرائم قتل وحشي في حق كل أمازيغ الجزائر، وانتهك حقوق الإنسان لسنوات من دون أن يتعرض لأية محاسبة دولية".

  • california
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 18:58

    لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله

  • رشيد
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 19:08

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم أصبحنا نعيش في زمن افتقد فيه الانسان انسانيته

  • Pour le 14
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 19:23

    Pour le 14
    Vous représentez la mentalité arabe ,en plus du mensonge et de l égoïsme vous avez une autre qualité la violence.
    Qui vous a dit que la population marocaine est 40millions et qui vous a dit que les amazighs sont au nombre de 10millions et les autres que vous nommez pas(évidemment les arabes)30 millions ,a ma connaissance le dernier récensement fait état de 29 millions)2004(et selon des estimations qui présentent beaucoup de fiabilité le nombre de la population serait en 2013 ,dans les32 millions et quelques d une part,d autre part on ne demande pas aux gens récenses leur ethnie.donc d ou vous nous sortez ces chiffres la et pour quelles raisons?.
    Détrompe toi mon ami,la population marocaine est a majorité amazigh que vous le vouliez ou non et les amazigh ne sont pas violents ce sont des gens pacifistes pas comme ceux qui ont pour devise la violence .la preuve vous l avez entre les mains(la vidéo)et puis une autre ;ce qui se passe dans les pays arabes :beaucoup de violence.

  • hassan
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 19:25

    السلام عليكم ، انا ضد هده العنصرية لكن علينا فعل مظاهرة دفاعا عن امازغيتنا ولغة اسلافنا وكفى من هدا الميز العنصري والوحشي ولا حول ولا قوة الا بالله

  • كلنا امازيغ بالارض
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 19:30

    لو اجريتم تحليل ADN لوجدتم انفسكم كلكم ابناء نفس الجلدة و لم يتغير سوى اللسان , حتى الاقلية القليلة من العرب الموجودة في شمال افريقيا انصرهت و تصاهرت و حملت الهوية الامازيغية فاذا كان من عاشر قوما 40 يوما اصبح منهم فكيف بمن عاشرهم 14 قرن ؟

    يا ايها المغاربة يا ايها الجزائريين اننا كلنا امازيغ استعرب منا سكان السهول و حافظ اهل الجبال على لغتهم الاصلية , لا تجعلوا انفسكم اضحوكة امام الناس و لا تصدقوا تخاريف القدافي و صدام حسين و القومية العربية و راجعوا تاريخ منطقتنا و لن تجدوا انه فيه ما يشير الا حرب بين العرب و الامازيغ لان شمال افريقيا كان دائما يعتبر امازيغي حتى ظهرت القومية العربية عاد ولينا كنسمعوا بالعرب و الامازيغ .

  • zakaziko
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 20:12

    شعب يعيش في القرون الوسطى
    لا حول ولا قوة الا بالله

  • ...الحوتي
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 20:51

    يا العربي وزجتك الامازغية العرب مند عهد قربش لا يسرقون لا ياكلون الحرام لا يغدرون لا يمكرون لا بكدبون ويمكنك ان تاتمنهم وسترى ….زواجك بهده الامازغية لغاية في نفسك

  • agram
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:41

    salam quand vous entendez des coup de coteaux c est qu il ya des algeeriens.meme en france c est comme ca;et ils vous disent ya du racisme;les plus grand raciste du monde c est les arabes et les noirs,

  • Kimo
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 22:18

    Quelle honte j'ai juste ça à dire !!!

  • موا طن
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 22:46

    هذه القنوات الفرنسية العميلة التي تغدي الصراع الامازيغي العربي في شمال افريقيا فهو برعاية فرنسية ودعم فرنسي وذلك من اجل العنوان والشعار الكبير فرق تسد
    هم من يمون جميع الجمعيات التي تعتني بالشؤون الامازيغية في شمال افريقيا وتخاطبهم بمفهوم ان اشغل ابناءكم واستقبلكم فلايجب عليكم ان تنكروا جميلي ويجب ان تنسوا الماضي الذي قتلت فيه اجدادكم فالعرب هم من قتلوهم بمثل هذا المنطق يدجن الامازيغ وتكبر الهوة وتنتشر العنصرية واستغرب كيف تترك الدولة مظاهرات والعلم الامازيغي يرفرف مامعناه؟ اتعرفون مامعناه ؟ ابحثوا في جوجل وستجدون الجواب فرنسا تفعل ما تشاء تبيع القرود وتضحك على من يشتريه .
    العالم الغربي قسم العالم فاخذت فرنسا القسط الاوفر من افريقيا فشركاتها تفعل ما تشاء مدارسها الفرنكفونية تفعل ما تشاء
    نحن نعيش الرومنة بالمعنى المعاصر
    غسل الدماغ الشوكلة
    من الاسباب الكبرى التخلف والجهل بحقيقة التاريخ

  • السلام
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 23:11

    انا مولع بمشاهدة البرامج التي تحكي عن حياة البراري بما فيها جميع الحيونات ولا مرة شاهدت قساوسة قطيع على بني جلدته أكثر من هذه الوحشية ولربما الوحوش اكثر رفقا بأعداءهم من هؤلاء حسبي الله ونعم الوكيل

  • مسلم قبل كل شيء
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 23:54

    والله الفتنة والقبلية شيء خطير على مجتمعنا.ووالله الأمازيغ الملحدون المتطرفون هم من يعمل جاهدا على إشعال نار الفتنة بخرافاتهم التكفيرية من قبيل أن العرب استعمروهم بإسم الإسلام، وتاريخ المغرب يشهد أن كل حكام المغرب كانوا من أصول بربرية وكانوا أكثر تشبتا بالإسلام وبلغة القرآن من أي قوم آخر. طارق بن زياد يوسف بن تاشفين ابن خلدون…كلهم كانوا أمازيغ وكان لسانهم عربيا فصيحا. فعندما يأتي هؤلاء البراهش بحروف فينقية منقرضة ويكتبون بها لهجتهم عوض الأبجدية العربية ضنا منهم بأنهم نكاية في العرب الذين يقول بعض المتطرفين منهم بأنهم سيطردونهم نحو صحراء الجزيرة العربية…فوالله يسعون لإشعال نار فتنة سيكونون أول من يكتوي بها لأن غالبية المغاربة تعرف هويتها أقرب للإسلام والعروبة من البربرية وسيطوف بهم العرب ويكون مصيرهم مثل هذا الشاب الذي لم نكن لنتمنى مقتله.والله يلطف بنا ويجمع شملنا أمة مسلمة متحدة تحت راية الأخوة وطاعة الرحمان.والله ينعل الملحدين العنصريين البرابرة المتخلفين.

  • الخطابي
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 02:39

    الى اصحاب العقول المتزمة الحركة الامازيغية بشقها الرديكالي المتشدد تؤمن بالمبادئ الديموقراطية التي هي التعددية و النسبية و العقلانية و العلمانية ادا من هنا لا يمكن بالبت و المطلق لهدا الفكر المتنور ان يكون سببا لمتل هده الاشياء لانه يقبل الاخر من خلال ايمانه بالتعددية و النسبية و لا يمكن ان يكون سببا في الطائفية الدينية لانه يؤمن بالعلمانية اي لك الحق ان تكون على اي مدهب تريد المهم ان تلتزم بالواجبات كمواطن وعلى الدولة ان تلتزم بالحقوق التي من بينها الامن هدا هو الشق المتشدد في الامازيغية ولكن كيف هو فكر الطرف الاخر اي القومي العروبي حتما متوحش لا يقبل التعددية و لايقبل النسبية ولا فكرة له على العلمانية ولايفرق بين الملحد والعلماني فهده هي افكار العروبين بشقهم المعتدل و الرديكالي
    الامر الاخير العرب اهل الخراب حسب ابن خلدون وهدا صحيح فالان من يخرب سوريا هل هم الامازيغ ام الجيش العربي السوري ومن اشعل الفتنة في العراق
    واااا بركا من التبوحيط ناقش معانا الفكر وقرا ليك شويا ديال التاريخ ستجد ان الامازيغ شرفاء يكفي البطولات التي قدموها ضد الاستعمار الفرنسي ومن بينهم مزاب غرداية والقبايل

  • Amazigh
    الجمعة 21 فبراير 2014 - 21:58

    اعيباد الله ياك كلنا ولاد ادم. ادن كلنا خوت علاش نقتلو فبعضياتنا . امتا غايكمل هاد شي. وديوها فشي حاجة تنفع.

  • youguerten
    الإثنين 14 أبريل 2014 - 07:46

    إن هناك كيان مجتمع تعود جذور نشأته إلى أزيد من عشرة قرون من الزمن تميزه خاصيتان نوعيتان هما: كونه أمازيغي العرق، إباضي المذهب؛ استطاع طوال هذه المدة أن يقيم في صحراء الجزائر حضارة متميزة متكاملة الجوانب، ويبني مشروع مجتمع متكامل الأركان، تجسدت هذه الحضارة أعمالا ومنجزات في مناحي الحياة المختلفة دينيا واجتماعيا واقتصاديا وعمرانيا.
    استلهم هذا المجتمع فلسفته وفكره من روح الشريعة الإسلامية ومقاصدها، ونزل بها إلى حياة الناس فضبط بها سلوكهم وبنا شخصيتهم وعالج مشاكلهم وأوجد حلولا لعصرهم.
    وكان من ثمار هذا الجهد تشكيل مجتمع يسوده الالتزام بأخلاق الإسلام وأحكامه وآدابه، وبناء عمران يراعي حرمات الإسلام، وإنشاء شبكة علاقات اجتماعية تحقق التكافل والتعاون والتآزر بين الأفراد، ودفعهم إلى العمل والجد والكسب الحلال، ومحاربة البطالة والتكاسل والفراغ، ونبذ الجريمة والآفات الاجتماعية.
    كل هذا تحت إمرة مشايخ وأعيان ورؤساء عشائر وعائلات، جمعوا بين الأخلاق والحنكة وخبرة الحياة، عرفوا في هذا المجتمع بالعزابة والأعيان.

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05

تخريب سيارات بالدار البيضاء