جمعيات تتهم مشروع قانون المالية بتكريس "نموذج تنموي فاشل"

جمعيات تتهم مشروع قانون المالية بتكريس "نموذج تنموي فاشل"
الأحد 29 نونبر 2020 - 07:23

تستمرّ مع مشروع قانون المالية لسنة 2021 السياسات نفسها المعتمدة منذ عقود، وفق مذكّرة لجمعيّات مغربيّة، علما أنّ هذه السياسات قد خلّفَت “آثارا وخيمة” مثل برامج “التقويم الهيكَلي”، وتكرِّس “النّموذج التنمويّ السّائد الذي تمّ الإقرار بفشله”.

جاء هذا في مذكّرة لترانسبارانسي-المغرب، والفضاء الجمعوي، والجمعيّة المغربية لحقوق الإنسان، تضمّنت دراسة لبنود مشروع قانون المالية لسنة 2021.

وتساءلت المذكّرة عن مصير خلاصات التوصيات المنبثقة عن المناظرة الوطنية الثالثة حول الجبايات، وخاصة التوصيّات ذات البعد حقوقي، من قبيل: ترسيخ مبدأ المساواة أمام الضريبة، واحترام مبدأ الشفافية وحق المواطنات والمواطنين في الحصول على المعلومة، وتكريس مبدأ تصاعدية الضريبة، والحرص على التوزيع العادل للعبء الضريبي حسب القدرات الحقيقية لكل ملزم، وتشديد الجزاءات على المخالفات الجسيمة، وغيرها.

وباستفهام كبير، سجَّلت المذكّرة تجاهل مشروع قانون المالية ما جاء في تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لـ 2019، المعنون بـ “من أجل نظامٍ جبائي يشكل دعامةً أساسيةً لبناء النموذج التنموي الجديد”، ودعوته إلى العمل على تغيير عميق في النظام الجبائي المغربي، حيث أقر بأوجه “المحدودية في النظام الجبائي المغربي وعدم انسجامه وضعفه في المردودية، سواء على مستوى إعداد السياسة الضريبية أو حكامتها، أو على مستوى التنفيذ”.

كما عبَّرَت المذكّرة عن قلقها مِن “البون الشاسع بين ما جاء في المذكرة الإطار، وما تمّ التنصيص عليه من خلال بنود مشروع المالية الذي لم يترجم الالتزامات المعبر عنها في المذكرة”، وزادت شارحة: “لا نلمس الاهتمام الصريح بـ “تسوية وضعية الأجراء لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتعميم التغطية الاجتماعية وإعطاء الأولوية اللازمة لإصلاح منظومتي الصحة والتعليم”.

كما سجّل المصدر ذاته “غياب الإرادة السياسية” في تفعيل البند الخامس من الدستور، المتعلق باللغات الرسمية والوطنية وحماية استخدامها، و”تعطيل القانون التنظيمي رقم 16-26، المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، حيث لم تخصص أي ميزانية خاصة بإدماجِ هذه اللغة في الحياة العامة”.

ودعت مذكّرة ترانسبارانسي المغرب والفضاء الجمعويّ والجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى “إرساء مقومات عدالة جبائية قائمة على النوع الاجتماعي وحقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها”، و”النهوض بالمواطنة الضريبية، من خلال تسخير الإنفاق الضريبي في إعمال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية لكل الملزمين، وكافة المواطنات والمواطنين، وكل الفئات الهشة، دون إقصاء أو تمييز”.

ودعت مذكرة المطالب الخاصة بمشروع قانون المالية لسنة 2021 إلى “النهوض بالمرفق العمومي، والرفع من جودة خدماته، مع إيلاء الأهمية القصوى لقطاعي التربية والتعليم والصحة العموميين، باعتبارهما قطاعين استراتيجيين لتحقيق التنمية المستدامة والأمن المجتمعي”.

ونادت المذكّرة بـ”إرساء نظام جبائي على الثروة والممتلكات غير المنتجة أو التي تعتمد على المضاربة، والقطع مع كل أشكال الريع والنهب والاستغلال اللامشروع للثروات الوطنية والمسّ بالتوازنات البيئية والإيكولوجيّة”، مع “مراجعة أشطر الضريبة على الدخل، وتخفيض النسب المطبقة على الأجور الدنيا والمتوسطة، والرفع من النسب على الأجور العليا بما يضمن مداخيل إضافية، وتقليص الفوارق الاجتماعية”.

وتحدّث المذكرة الجمعوية عن الحاجة إلى “تعميم آلية الضريبة التصاعدية، وتوسيع الوعاء الضريبي ليشمل جميع مصادر الدخل بدون استثناءات، مع إرساء قواعد الشفافية في شكل وطريقة التدبير، خاصة في مجال المراقبة”، و”تشديد إجراءات المراقبة الضريبيّة على المقاولات الكبرى، والزيادة في عدد المحققين والمحققات من أجل وضع حد للتملص والتهرب، اللذين أصبحا قاعدة شبه عامة عند الملزمين باستثناء الأجراء الذين يؤدون بواسطة الاقتطاع من المنبع”.

ونادت المذكرة بـ”مراجعة الاستثناءات الضريبية وربطها بمدى احترام القوانين الجاري بها العمل في المدونة العامة للضرائب وكافة القوانين، بما فيها مدونة الشغل، على علاتها”، و”مراجعة إسهام التضامن الاجتماعي على الأرباح والمداخيل للأشخاص الذاتيين، وتطبيقها على المداخيل والأرباح التي تتجاوز 300.000 درهم في السنة عوض 120.000 درهم المقترحة في مشروع المالية”.

ودعت المذكّرة الحكومة إلى “التخفيض من أسعار الضريبة على القيمة المضافة، والرسوم على الاستهلاك الداخلي للمنتجات المحلية، من أجل تخفيف العبء الضريبي على الفئات ذات الدخول الدنيا والمتوسطة دعما لقدرتها الشرائية، مع الرفع من النسب المطبقة على المنتجات الفاخرة بما يحفظ توازن الميزانية”.

وعبّرت الجمعيات التي أعدّت المذكرة عن قلقها مِن “مستوى حجم المديونية، وآثارها السلبية المؤكدة على الاقتصاد الوطني”، وطالبت بـ”وضع حد للسياسة المتبعة في هذا المجال، والبحث عن البدائل من داخل الاقتصاد الوطني للحفاظ على التوازنات المالية والاجتماعية، عوض اللجوء إلى الاقتراضات كحلول سهلة لسد الخصاص ومكلِّفة من حيث ارتهان السيادة الوطنية لمصالح المؤسسات المالية الدولية”.

وسجّلت الهيئات ذاتها الحاجة إلى “إعطاء الأولوية في صرف الميزانية إلى القطاعات الاجتماعية، وفي مقدمتها الصحة والتعليم والشغل، والرفع من نصيبها، بما يضمن تجويد الخدمات وتحسين أجور العاملين بها، والزيادة في عدد المدرّسين والأطباء ومفتشي الشغل، وتوفير التجهيزات الضرورية”.

وطالبت المذكّرة بتوضيح مضامين الميزانية المخصصة “للتّكاليف المشتركة” الواردة في نفقات التسيير وتقعيد مفهوم “مصاريف الاستثمارات” والتحديد المفصل للنفقات المخصصة لها، و”إلحاق مشروع قانون المالية بتقرير شامل حول وضعية المؤسسات والمقاولات العمومية”، إضافة إلى “تفعيل دليل الحسابات الذي كان من المفترض أن يبدأ العمل به في يناير من السنة الجارية، من أجل ضبط ممتلكات الدولة في جميع جوانبها”.

ونادت ترانسبارانسي المغرب والفضاء الجمعويّ والجمعية المغربية لحقوق الإنسان بـ”وقف مسلسل الخوصصة الذي أكدت الأزمات المتتالية، بما فيها أزمة كوفيد-19، أنه كان وبالا على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية للمواطنات والمواطنين”، مسجّلة في السياق ذاته الحاجة إلى “الإسراع في المعالجة الجذرية للمشاكل الموروثة عن الحقبة السابقة، بما في ذلك استرجاع المؤسسات والأنشطة العمومية المُفوَّتة للخواص”.

‫تعليقات الزوار

10
  • كتامي
    الأحد 29 نونبر 2020 - 07:43

    نحن نعرف ونقر بضعف الأداء الحكومي، وغياب إرادة سياسية حقيقية للإصلاح، لكن نعرف كذلك أن هذه الجمعيات هي جمعيات معارضة، تمارس السياسة بشكل أو بآخر، وحالها من حال الحكومة

  • مساند
    الأحد 29 نونبر 2020 - 09:05

    ملاحظات هذه الجمعيات كلها تصب في مصلحة الوطن والمواطن ولكن الارادة المواطنة غائبة تماما عن عقول اهل الحل والعقد.. فالمرسل غيور علي بلده اما المستقبل وخاصة الحاملين لجنسيات مختلفة فلا يعتبرون المغرب الا بقرة يرضعون منها والمغاربة رعاة.. فالجنسية اجنبية ودراستهم بالخارج واولادهم يدرسون بالبعثات الاجنبية ومن ثم للخارج واموالهم تهرب للخارج‘‘ ويتهرب من اداء الضرائب ‘فكيف تريد لهذا النوع من المسؤولين ان تكون لع غيرة علي المغرب؟!!فهل له اصلا ان يفكر في مشاريع تنموية تخدم المصلحة العامة!! فهو مشارك في الريع وفي تعطيل العملية الديمقراطية ‘وفي التهرب الضريبي وفي نهب خيرات البلاد وفي الفساد بكل اشكاله… اذن هؤلاء هم البلية التي يعاني منها المغرب..وبوجودهم لا امل في التنمية والتقدم…

  • طنجاوي
    الأحد 29 نونبر 2020 - 09:07

    أنا رئيس جمعية مدنية من طنجة، لم تصرف لنا جماعة طنجة التي يتحكم بها حزب اللا عدالة ولا تنمية ثلاث سنوات أي درهم، ولم يسبق لجمعيتنا أن استفادة منذ تأسيسها من أي دعم، لأننا مستقلون عن كل الأحزاب والتوجهات، ومازلنا نشتغل والحمد لله بإمكانياتنا الذاتية ونساعد الضعفاء والمحتاجين من المواطنات والمواطنين من حر مالنا ما استطعنا لذلك سبيلا، لأننا نعتبر أن هذا واجب، بل يصير أكثر وجوب في ظل هذه الظروف الصعبة التي نمر بها جميعا، فاللهم اغننا بحلالك عن حرامك وبك عن من سواك وقونا أكثر حتى نساهم بشكل أكبر يا جواد يا كريم.

  • بائع القصص
    الأحد 29 نونبر 2020 - 11:08

    في نظري أن نماذج التنمية المتبعة من طرف سموه وجلالته وعظمته ناجحة بامتياز، انظرو فقط إلى الوزراء والحكام والاعوان كلهم يعيشون في القصور والفيلات وقد حققوا ثروات جميلة، أبناءهم يدرسون في الخارج ولديهم سيارات فاخرة وقصور في الوطن والاوطان وحسابات في افضل الابناك العالمية مثل بنما وسويسرا.
    اللهم أكثر من حسادنا كما قال سعيدهم اللعثماني المغرب افضل من فرنسا.

  • جواد
    الأحد 29 نونبر 2020 - 11:39

    كانو كالو كورونة عطاتنا درس بينات الفقر غنركزو علي التعليم او التنمية البشرية غا شافو الدوا بان هزو الفلوس مشاو داوهم الصحرا يديرهم انخل او تروطوارات اونفورات فيهم الما وخا كطيح الشتا فصحرا مرة فلعام كيدوخو علي السياح والفقرا د المغرب

  • سُراق الجبايات
    الأحد 29 نونبر 2020 - 12:08

    انعدام التوازن الجبائي من أكبر المشاكل التي تخلق التفاوتات الاجتماعية وبالتالي عدم الرضى
    التعليم: كل الساعات الإضافية من اليد الى اليد سرقة جبائية
    التطبيب: كل العمليات والوصفات الطبية من اليد إلى اليد سرقة جبائية
    التجارة الجائلة بجميع أنواعها: من اليد الى اليد
    المعمار: جميع العمليات البيع والشراء فيها "النوار" سرقة جبائية
    الفلاحة: المتدخلون والمحتكرون جل العمليات تمر دون فواتير سرقة جبائية
    المعامل: كل المستخدمين بدون ضمان اجتماعي سرقة جبائية
    النقل: تقريبا الطاكسيات كل العمليات بدون فواتير سرقة جبائية
    البناء: جل العاملين في البناء يعني "الطاشرونات" كل العمليات بدون فواتير سرقة جبائية
    ….
    كثير هي المعاملات التي تضيع فيها الدولة ويغتني بها السراق الجبائيون وبالتالي يجب رقمنة كل المعاملات دون استثناء حتى البقال لابد من الفاتورة كبيم ومرجان المخبزات الجزارة الخضارة
    … مال مهم يضيع من الدولة أي من فقراء هذا البلد الذين الكل يحلبهم

  • مواطن
    الأحد 29 نونبر 2020 - 15:03

    فعلا من أهم عناوين مشروع ميزانية 2021 يأتي غياب العدالة الضريبية و عدم تطبيق اقل التوصيات الصادرة عن المناظرات ااجباءية المتعددة و على رأسها توسيع القاعدة و تخفيض الضغط الجباءي
    ثم عدم الالتزام بتطبيق المحاسبة العامة المبنية على ضبط الممتلكات و وضع حصيلة سنوية تبين مصادر الموارد و بنود صرفها بشكل واضح

  • موظف
    الأحد 29 نونبر 2020 - 18:50

    السيد عمارة ضرب بالهيكلة الرسمية والقانونية لوزارته عرض الحائط وفرض كوطا غير قانوني على المديرية العامة للمياه والمديرية العامة للارصاد في إمتحانات الكفائة المهنية 2020 لمنع موضفي هاتين المديريتين من التباري الشريف والمتكافئ كباقي موضفي الوزارة!!!!

  • شمس العرب
    الأحد 29 نونبر 2020 - 19:10

    فعلا هناك اشكاليات تقابل الجمعيات التي تشتغل بضمير وهم قلائل ،فالاكثر لديها صبغات سياسية وتقوم بأعمال اجتماعية من اجل جمع الاصوات ،لقد عملت في المجال الاجتماعي ورايت الكثير فهناك جمعيات تستغل معانات الاشخاص المعاقين لجمع التبرعات والاموال وفي الاخير تجدهم يركبون افخم السيارات وافخم المنازل انا لااتهم اشخاصا فقط هذا واقع مر كنت اعتبر ان العمل الجمعوي يساعد الدولة لتحقيق التنمية ومساعدة الاشخاص المحتاجين الدعم إذ بالجمعيات البعض يختبىء وراء الاحزاب لاهداف انتخابية

  • سمير
    الأحد 29 نونبر 2020 - 21:47

    ما فائدة تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي و هيآت ومؤسسات رسمية وشبه رسمية مادامت لا تؤخذ بعين الاعتبار. قراءة بسيطة للميزانيات توضح ان اولوية الدولة هي الميزانيات الامنية. ليس لخدمة المواطن طبعا، بل لقمعه اذا طالب بالصحة والتعليم وباقي الحقوق. الكلمة الاولى والاخيرة في وضع الميزانية هي الجهات الامنية.

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 3

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 6

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 4

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 20

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت