جورج بينسون يحوّل مسرح محمد الخامس إلى فضاء لـ"الجدبة"

جورج بينسون يحوّل مسرح محمد الخامس إلى فضاء لـ"الجدبة"
الأحد 26 ماي 2013 - 00:30

بحيوية وبجماس شبابي، افتتح المغني الأمريكي جورج بينسون سهرات اليوم الثاني من مهرجان موازين إيقاعات العالم، الذي انطلقت فعالياته يوم أمس الجمعة، وتستمر إلى غاية فاتح يونيو القادم، بسهرات وأنشطة فنية يحتضنها عدد من فضاءات مدينة الرباط.

المسرح الوطني محمد الخامس، الذي احتضن سهرة جورج بينسون، بدَا مختلفا تماما عمّا اعتاده عليه جمهوره. على جنبات السياج الحديد المحيط بالمسرح يصطف ما يقارب ثلاثين عنصر أمن، من الشرطة والقوات المساعدة، فيما البوابة الحديدية محروسة من طرف حراس أمن خاص. المراقبة دقيقة، ولا يُسمح لأحد بالدخول إلا إذا كانت بحوزته تذكرة أو “بادج” خاص بالمهرجان.

بعد تجاوز البوابة الخارجية، يمرّ الداخل إلى المسرح عبر آلة مراقبة، ثمّ يُبرز التذكرة أو “البادج” مرة أخرى أمام الأمن الخاص، قبل ولوج قاعة العروض.

داخل المسرح، وفي حدود الساعة السابعة والنصف، كانت القاعة غاصة عن آخرها بالجمهور، من مختلف الأعمار، على الرغم من أنّ أسعار التذاكر حُدّد في ألف درهم بالنسبة للقاعة، وستمائة درهم لـ”البالكون”، وفي الخارج كانت جنبات الشوارع القريبة من المسرح غاصة بالسيارات.

جورج بينسون، ببذلة كاكية وقميص أبيض وروح شبابية مرحة، أحيا الحفل رفقة خمسة عازفين قدموا معه من أمريكا، وستّة من “الكورال”، فيما يتشكّل باقي الجوق الذي أحيا معه الحفل، والذي بلغ عدده خمسين عنصرا، من الأوركسترا السمفونية الملكية.

الجمهور الذي حضر الحفل، والذي اضطر عدد منه للوقوف نظرا لعدم وجود مقاعد شاغرة، تفاعل بشكل كبير مع جورج بينسون، الذي نال تصفيقات حارة عقب انتهائه من أداء كل أغنية؛ تفاعل استمرّ لساعة ونصف، قبل أن يحوّل المغني الأمريكي الأسمر المسرح إلى ساحة لـ”الجدبة”، عندما أدّى أغانيه القديمة التي يحفظها الجمهور.

ففي حدود الساعة التاسعة، أي بعد ساعة ونصف الساعة من بداية الحفل، حمل بينسون، الذي استطاع أن يشدّ الجمهور إلى غاية نهاية الحفل، قيثارته الصفراء، وما أن شرع في أداء إحدى أغانيه حتى قام جمهور القاعة عن آخره للرقص، كبارا وصغارا، وبعد أن أنهى الأغنية أعاد قيثارته الصفراء إلى مكانها، ثم غادر المنصّة، ليعود بعد لحظات وقد استبْدل بدلته الكاكية بقميص أسود وسروال أبيض، ليعيد المسرح إلى فضاء للجدبة مرة أخرى، استمر إلى غاية نهاية الحفل، بعد ساعتين من التفاعل بينه وبين الجمهور.

بينسون، الذي حيّا الجمهور بعبارة “Bonsoir” عندما علا المنصة في بداية الحفل، ودّع الجمهور بعبارة فرنسية أيضا، إذا تمنى للجميع ليلة سعيدة بعبارة “Bonne nuit “، قبل أن يغادر المنصة تحت هدير التصفيقات، محتضنا بين يديه باقة ورد أهديت له من طرف الجمهور.

‫تعليقات الزوار

3
  • nabil
    الأحد 26 ماي 2013 - 01:16

    انا عندي سؤال لبعض ناس يقولون موازين من فلوس اشعب واش شعب عندو فلوس باش يعطيها كما يقول مثل فاقد شئ لا يعطه موازين ممول من شاركات خاصة هما احرار في مالهم حتى انهم يرمها في بحر كل واحد منا فقير غنى يدبر امره

  • Nawawi
    الأحد 26 ماي 2013 - 14:54

    ذكرني هذا التجاوب بالتجاوب الذي لقيه عبد العزيز الستاتي في الحفل الذي اقامه في مسرح apolo بنيو يورك ، حيث وقف الامريكيون خارج المسرح بعد نفاذ التذاكر! فعلا احترم و ابجل امريكا التي احتلت و سلبت عقول الغوغاء و الدهماء في كل الميادين، نحن شعب غبي و كسول و دمدومة و متخلف و منافق و بدون هوية و مسلوب و امي…. تحيا امريكا المنتجة و المصدرة لكل شئ و يسقط المتخلفون المستهلكون لكل شئ.
    ملحوظة: اليس هذا المهرجان تهريب للعملة الصعبة في وقت تعاني فيه ابناكنا من نقص حاد في السيولة؟

  • مغربية حرة
    الإثنين 27 ماي 2013 - 00:17

    شكرا لكل القائمين على هذا المهرجان لأنهم أكدوا مدى تدهور بلادنا و الحد الذي وصل له الانحطاط و الفكر و الثقافة و السياسة بطبيعة الحال..
    " و الفاهم يفهم "

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير