جولة بأبرز الصحف المغاربية الصادرة اليوم

جولة بأبرز الصحف المغاربية الصادرة اليوم
الأحد 27 أكتوبر 2013 - 18:15

حظي الحراك السياسي الممهد للرئاسيات المقبلة بالجزائر، والوضع السياسي الذي تميز بانطلاقة الحوار الوطني في تونس، والترشيحات للانتخابات التشريعية في موريتانيا، المقررة شهر نونبر المقبل، بمتابعة الصحف المغاربية الصادرة اليوم الأحد.

ففي الجزائر، اهتم عدد من الصحف بخرجات الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعيداني المؤيدة لترشح عبد العزيز بوتفليقة لهذا الاستحقاق الرئاسي، موردة أن سعيداني أعلن “عن تزكية بوتفليقة مرشحا لرئاسيات أبريل 2014″، وناقلة عنه أن “المناقب والإنجازات التي ميزت سيرة وفترة حكم الرئيس داخل وخارج الجزائر تدفع بنا إلى تزكيته عن قناعة من مناضلي الجبهة”.

واستوقف صحيفة (الخبر) تزامن تأييد سعيداني لترشح بوتفليقة لعهدة رابعة وحديثه “الجريء” عن إصلاحات رئيس الجمهورية على مستوى المؤسسة العسكرية، والزيارات الميدانية للوزير الأول عبد المالك سلال التي رأت فيها “إعلانا رسميا عن بداية حملة بوتفليقة لهذه العهدة”.

وكتبت أن خطاب سلال خلال زيارته ، مؤخرا ، لولاية سيدي بلعباس “يكاد يكون إعلانا رسميا عن بداية حملة الرئيس بوتفليقة للعهدة الرابعة، حيث تغنى بإنجازات الرئيس كعادته ووعد بالمزيد من التفاصيل بخصوص حصيلة مرحلة 1999 – 2014 ، بمناسبة الانتخابات الرئاسية القادمة”.

إلا أن الصحيفة انتقدت الترويج لترشح بوتفليقة من خلال ربط ذلك بالإصلاحات داخل المؤسسة العسكرية. وقالت “عندما يتحدث أمين عام جبهة التحرير الوطني عن ‘رغبة بوتفليقة في إرساء دولة مدنية’، من خلال تعديل الدستور وإبعاد المخابرات نهائيا عن الأحزاب والصحافة، فهذا إيذان بعهد جديد أو بÜ’جمهورية ثانية’ كما تطالب به جل الطبقة السياسية منذ فترة”.

وردا على تصريحات سعيداني بخصوص الإصلاحات داخل المؤسسة العسكرية، نقلت (الشروق) عن “المحلل السياسي” أحمد عظيمي قوله إن “عمار سعيداني عندما يقول إن الرئيس بوتفليقة مقبل على تعديلات دستورية، من شأنها إنهاء صلاحيات جهاز المخابرات ودوره في صناعة الرؤساء، يثير أكثر من مشكلة، ويعتبره بمثابة ‘إهانة’ للرئيس نفسه”.

وحسب الجريدة ذاتها، فإن عظيمي “خلص إلى القول إنه إذا كانت تغييرات بوتفليقة لصالح الديمقراطية وحرية التعبير في البلاد، فمرحبا بها، أما إذا كانت لصالح فئة معينة، وتدعيما لأجهزة على حساب أخرى، وعلى حساب الوطن، فهنا مكمن الداء”.

ورأت صحيفة (المحور) أن التصريحات التي أطلقها سعيداني “تأتي تزامنا مع تحالفات ومبادرات سياسية من مجموعة الأحزاب التي تسعى للاتفاق على مرشح توافقي تتقدم به المعارضة”.

ومن جهتها، واصلت الصحف التونسية تناولها لمستجدات الوضع السياسي الذي تميز بانطلاقة الحوار الوطني في مسعى حاسم لوضع حد للأزمة السياسية التي تشهدها البلاد، متوقفة عند التداعيات والمؤشرات الإيجابية للتوافق على العملية السياسية ومستقبل تونس برمته .

في هذا السياق، كتبت (الصباح) أن “المتأمل اليوم في ردة فعل المواطن البسيط في الشارع بعد حلحلة المأزق السياسي الذي يقف وراء كل المصائب والويلات التي عاشتها تونس مؤخرا، يلاحظ بكثير من الارتياح والأمل بروز بصيص من النور في نفق مظلم رغم كل الاحترازات والتحديات التي تواجه التوصل لاتفاقات داخل جلسات الحوار الوطني”، مضيفة أنه “في المقابل ورغم فسحة الأمل النسبية التي ضخت بعض الدماء في شرايين التونسيين، فهم متخوفون من شطحات وتصريحات السياسيين التي لطالما أثرت سلبيا على كل المساعي والتوافقات السابقة على أكثر من صعيد.”

ومن جهتها، كتبت صحيفة (المغرب اليوم) في افتتاحية تحت عنوان “منزلقات صراط التلازم والتوافق”، أن” الحوار الوطني أصبح الملجأ الأخير للبحث عن سبل الانفراج.. ولكن نبض الشارع الواسع يكشف تواصل المخاوف، خاصة بعد العمليات الإرهابية الأخيرة”.

وتحت عنوان “الوفاق وعودة الرشد”، جاء في افتتاحية صحيفة (الشروق) أنه “أخيرا تنفست تونس الصعداء وانفتح أمامها أفق جديد تحت عنوان الوفاق الوطني والنظر بتفاؤل للمستقبل”، مضيفة أن “الوفاق هو المحرك الرئيسي للفترة الوطنية الانتقالية الراهنة، وأن الحوار الوطني هو الأداة الوحيدة لاستنهاض الوحدة الوطنية ولإعادة توحيد الناس على أهداف الثورة الأساسية وبناء الدولة الديمقراطية المحترمة والمنشودة وحماية مكتسبات الاستقلال وتخليص الحياة الوطنية من كل سلبيات الماضي وادرانه”.

وأوردت صحيفة (الضمير) حوارا أجرته مع الشيخ راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الحاكمة، اعتبر فيه أن “الحوار مشهد رائع وتاريخي يكرس الاستثناء التونسي”.

وفي موريتانيا، توقفت الصحف عند إعلان اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات عن الحصيلة العامة للترشيحات التي تم إيداعها للانتخاباتالتشريعية المقررة يوم 23 نونبر المقبل، وانطلاق فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان نواكشوط للفيلم القصير.

فقد أبرزت الصحف أن عدد الترشيحات إلى الانتخابات التشريعية بلغت 440 لائحة على المستوى الوطني موزعة على 428 ترشيحا للأحزاب السياسية و12 ترشيحا للتحالفات الحزبية ، مشيرة إلى أن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات حددت خمسة أيام كأجل لتزكية هذه اللوائح.

وفي سياق متصل، توقفت الصحف عند اللقاء الصحفي الذي عقده وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان محمد يحيى ولد حرمه والذي أعلن فيه أن مجلس الوزراء أقر في اجتماعه الخميس الماضي ” تحفيز” الأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات من خلال مساهمة ميزانية الدولة في حملاتها الانتخابية، مؤكدا أن تقديم هذه الإعانات يروم “تقوية الأحزاب السياسية ومساهمتها في الحياة الديمقراطية على أساس اللوائح المترشحة المودعة من طرفها على مستوى البلديات “.

وارتباطا بموضوع الانتخابات، أشارت صحف ( أخبار نواكشوط) و(لوتانتيك) و (لورنوفاتور) إلى أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ( الحزب الحاكم) يواجه “أخطر أزمة” في تاريخه بفعل الانسحابات النوعية من صفوفه جراء ما أسماه الغاضبون “غياب الشفافية داخل هيئات القرار”، موضحة أن الحزب تعرض ل”نزيف” بعد إعلان مرشحيه للانتخابات البلدية وازدادت الأزمة تعقيدا بعد الكشف عن لائحة مرشحيه للانتخابات التشريعية.

ومن جهتها، ذكرت صحيفة (الأمل) أن منسقية المعارضة الراديكالية شكلت لجنة مصغرة عهد إليها بوضع خطة ل “مقاطعة نشطة ” للانتخابات المرتقبة، مضيفة أن المنسقية تعتزم النزول من جديد إلى الشارع بالتزامن مع الانتخابات البلدية والنيابية، ومشيرة في ذات الوقت إلى قرار حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) ذي التوجه الإسلامي تجميد عضويته بالمنسقية بعد خروجه عن صفها واختياره المشاركة في اقتراع 23 نونبر المزدوج.

وفي الشأن الثقافي، تطرقت الصحف إلى انطلاق النسخة الثامنة لمهرجان نواكشوط للفيلم القصير التي ستتنافس على جائزته الكبرى برسم المسابقة الدولية، أفلام من المغرب والعراق ومصر وإسبانيا وتونس وموريتانيا، فيما تعرض أفلام من السنغال وفرنسا وإنجلترا خارج المسابقة الرسمية.

ونقلت عن مدير الدورة محمد ولد إدومو قوله إن المهرجان ما فتئ يساهم في فك العزلة وتحرير الصورة الأسيرة لعادات وتقاليد المجتمع، منوها بالمساهمة الفعلية لدار السينمائيين الموريتانيين في ترسيخ الثقافة السينمائية وتغيير الأفكار النمطية حول السينما في البلاد وتقريبها من مجتمع محافظ ومتنوع الثقافات.

‫تعليقات الزوار

3
  • يحيى
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 19:00

    انقذوا مدينة وجدة من الكوليرا ماء الشرب فيه روائح خطيرة

  • Ahartaf
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 21:59

    اليس في الجزائر رجال احسن من بوتفليقة صحيا وثقافة ام العسكر هو الذي يفعل ما يشاء . عار عليكم ان تدفعوا بالرجل المنهك و المشلول جزئيا الى الرئاسة . اليس ذلك احتقارا للجزائريين . اين احرار دولة المليون شهيد .

  • محمد
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 03:39

    الا تريدون ان يكون معاقا ( لا يتكلم ولا يقدر على الوقوف ) على راس حزب و

    رئيس لدولة اسلامية و عربية و من شمال افريقيا وتسمى الجزائر وهاكدا

    اسمه سيسجل في كتاب …..

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40 6

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 11

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 4

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 7

مطالب بفتح محطة ولاد زيان

صوت وصورة
منع احتجاج موظفي التعليم
الأربعاء 20 يناير 2021 - 13:32 2

منع احتجاج موظفي التعليم