جولة في الصحف العربية الصادرة اليوم

جولة في الصحف العربية الصادرة اليوم
الأحد 26 يناير 2014 - 13:36

اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم الأحد، بتخليد جمهورية مصر العربية للذكرة الثالثة لثورة 25 يناير 2011، كما تناولت الأوضاع في اليمن وفي فلسطين المحتلة.

فتحت عنوان”الشعب يتحدى الإرهاب ويحتفل في الميادين” أشارت يومية (الأهرام) في مقالها الرئيسي إلى أن رئيس الوزراء حازم الببلاوي شارك المواطنين المصريين فرحتهم بثورة 25 يناير، حيث نزل إلى “ميدان التحرير”،الذي يعتبر رمزا الثورة المصرية، وصرح بأن “الدولة قوية وقادرة على حماية المواطنين”.

وتناولت يومية (الشروق) موضوع الاحتفالات تحت عنوانين بارزين تتوسطهما صورتان تظهران أفراح المواطنين واستنفار قوات الجيش لحمايتهم ،حيث يقول العنوان الأول”الشعب يحتفل.. والدولة تحمي”، فيما جاء في العنوان الثاني “أفراح الميادين تتحدى الجماعة في 25 يناير”.

وخصصت صحيفة (الأخبار) صفحتها الأولى لنشر صورة كبيرة عن مشهد ليلي ل”ميدان التحرير” وهو غاص بالجماهير المحتفلة بذكرى 25 يناير، ووضعت أعلى الصورة عنوانا بالبنط العريض يقول”الشعب يهزم الإرهاب .. ويحتفل بسنة (ثالثة) يناير”.

أما يومية (الجمهورية) فاختارت أن تعنون مقالها الرئيسي ب “الشعب يتحدى الإرهاب” مبرزة أن الملايين جددوا الثورة.. والإخوان فشلوا في إفساد الاحتفالات. بينما علقت يومية (الوطن) على الاحتفالات قائلة “الشعب يهزم الخوف ويطالب السيسي بالترشح”.

وواكبت الصحف الأردنية الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير في مصر،حيث تساءلت صحيفة (الدستور) “من له مصلحة في ضرب مصر الآن غير قصيري النظر بعيدي الارتباطات بالجهات المعادية للأمة . وتابعت الصحيفة أن “سلسلة التفجيرات لم تتوقف عشية ويوم احتفال شعب مصر بالذكرى الثالثة للثورة، استهدفت كلها مراكز أمنية وعسكرية فالمستهدف اذن أمن مصر، وحين يضرب الأمن يهتز الاستقرار وتذوب أماني التقدم والازدهار وتظل مصر تدور في حلقة النار .إنها طقوس القتل والتفتيت والتفريق بين أبناء شعب مصر. إنه الإرهاب بأشكاله وأدواته، وهو ليس أعمى، بل يرى ويخطط وينسف ويدمر”.

وأضافت في افتتاحية بعنوان “مع مصر.. ضد الإرهاب”، “ما الذي أوصل مصر إلى هذا الوضع المأساوي غير تسميم أجوائها ودق الأسافين بين كل فئة وأخرى من أبناء شعب مصر، وزرع الفرقة في الشوارع والمؤسسات والأحزاب والتيارات، التي كان يفترض أن تحل خلافاتها في جلسة على النيل لا في المعسكرات والزنازين”، متسائلة “ماذا يعني اسقاط مروحية عسكرية ومقتل من فيها شمال سيناء¿ ماذا يعني خطف دبلوماسيين مصريين في ليبيا¿ ماذا يعني تفجير الداخل وملاحقة ممثلي الدولة في الخارج¿ إنها حرب الإرهاب بكل تفاصيلها وأدواتها ووحشيتها. هدم الدولة لتحقيق وهم السيطرة على ثرواتها ومقدراتها ومقومات وجودها قوية” .

وخلافا لذلك رأت صحيفة (الغد)، أنه “لا يمكن العودة إلى حدود 25 يناير حتى لو أعاد الجيش مبارك إلى قصر الرئاسة. والثورة كما بدا من يوم أمس تحاصر الجيش كما يحاصرها، وحشد نصف مليون عسكري ورجل أمن، ونشر المدرعات وتحليق الطيران وقتل المتظاهرين بالرصاص الحي، وصناعة الإرهاب وتفجير المفخخات لم يمنع الشباب المصري من النزول باستشهادية إلى الشوارع، وهو الشباب ذاته الذي أجمعت وسائل الإعلام المستقلة على مقاطعة أكثريته للاستفتاء على الدستور”.

وأضافت أن “انتصار الثورة هو بالحفاظ على السلمية، والصبر في الميادين والشوارع، ولا توجد مواعيد مقدسة ولا ميادين مقدسة، الثورة تحدد زمانها ومكانها، وما مكان ميدان التحرير وزمان 25 يناير إلا محطة مهمة في درب الآلام الطويل الدامي نحو الحرية”.

من جهتها اهتمت الصحف القطرية بالوضع في مصر، فعلقت على الاجواء التي عاشتها امس بمناسبة تخليد الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير 2011، حيث قالت صحيفة (الشرق) ” كانت مصر أمس ساحتين وشعبين، كل يحتفل بطريقته بمرور ذكرى هذه الثورة العظيمة، التي يذكرها التاريخ بأنها إحدى محطات الربيع العربي البارزة، التي أطاحت بنظم الفساد والاستبداد في العالم العربي”، مضيفة ان ذكرى الثورة المصرية “مرت والبلاد منقسمة إلى شعبين”.

وأكدت الصحيفة أن تخليد ذكرى ثورة الخامس والعشرين “ربما يكون فرصة، لكل المصريين، كي يجدوا سبيلا من خلال الحوار لا العنف، ليفهموا أن مصر تسعهم جميعا، في ظل نظام يرضي تطلعات الشعب، ويعيد للدولة مكانتها في قيادة الأمة العربية”.

وفي الشأن اليمني ، دعت صحيفة (الراية) “اليمنيين سواء بالحكومة أو المعارضة إلى التكاتف ، ورص الصفوف لخروج بلادهم من الحالة الراهنة المتأزمة التي تعيشها” ، معتبرة أن تحقيق هذا الهدف مرتهن بالتزام اليمنيين بمقررات “مؤتمر الحوار الوطني” الذي اختتم أعماله أمس ، وعالج جميع الملفات الخلافية ومن بينها قضية الاقاليم بالاتفاق على إنشاء دولة اتحادية.

وبرأي الصحيفة فإن مقررات الحوار الوطني “تمثل مدخلا رئيسا لحل جميع أزمات اليمن”، مشددة على أن “أي محاولة للتنصل من هذه الوثيقة غير مبررة ، ولن يسمح بها لا الشعب اليمني ولا مجلس التعاون الخليجي أو الأمم المتحدة “.

وفي قراءتها لسياسة الاستيطان التي تنهجها إسرائيل حاليا ، ترى صحيفة (الوطن ) أن إسرائيل “تمارس سلوكا انتهازيا تستغل فيه الظرف الراهن في المنطقة ، وتراجع الاهتمام العالمي بالقضية الفلسطينية في تحقيق توسع استيطاني ، وقضم الأراضي الفلسطينية ، وتهويد القدس ، وفرض أمر واقع غير مسبوق في الأراضي الفلسطينية”.

ولاحظت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بيامين نتنياهو ،بتصريحه مؤخرا أنه لا يعتزم إخلاء أي مستوطنة ، أو اقتلاع أي إسرائيلي، “يبدو أنه غير عابئ بالمنتظم الدولي ، ولا بقرارات الشرعية الدولية ، ولا حتى بمواقف دول العالم ، خاصة مواقف الدول الكبرى التي تنتقد الإجراءات الاستيطانية الإسرائيلية في الظاهر ، لكنها تغض الطرف عن الممارسات الإسرائيلية من الخلف”.

‫تعليقات الزوار

1
  • عبدالله
    الأحد 26 يناير 2014 - 20:27

    بعض الصحف الصادرة تحتمل الصدق كنا تحتمل الكذب ،لان منها ما يخدم جانبا معينا كالصحف المجندة تدافع على كل ما له علاقه بالعلمانين. .المصريون يمرون بحالة صعبة متوترة قد تؤدي الى تقسيم البلاد و زرع النزاعات وهذا لايكون الا في صالح اعداءوحدة الامة واعداء قضية الفلسطينية من الصهاينة ومن والاهم من اعداء المسلمين..نسأل الله الرفقة والنصر لأولياء من المسلمين

صوت وصورة
كوسومار تواكب مشاريع تنموية
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

كوسومار تواكب مشاريع تنموية

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 20:35

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 3

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة