جون أفرِيك: مزوار انتقمَ لنفسه بما انتزعهُ في حكومة بنكيران الثانية

جون أفرِيك: مزوار انتقمَ لنفسه بما انتزعهُ في حكومة بنكيران الثانية
الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:15

“بالأمس كانَ عدُوًّا فإذَا به اليومَ حليفًا”، هكذَا لخصتْ مجلة جون أفريك، الصادرة فِي باريس، قصَّة التحول الذِي شهدته العلاقة بين حزب العدالة والتنمية، القائد للائتلاف الحكومِي، وزعيم “الأحرار”، صلاح الدِين مزوَار، الذِي كان يطمحُ إلى قيادة الحكومة قبل انتخابات الخامس والعشرِين من نوفمبر.

المجلَّة الفرنسيَّة قالتْ إنَّ مزوَار الذِي مُنِيَ بهزيمة قاسيَة، في أول انتخابات تشريعيَّة، أجريت فِي ظلِّ الدستور الجديد، أمام إسلاميِّي العدَالة والتنمية، استطاع بعد عامين من خيبة تحالفه (G8) أنْ ينتزِعَ ثمانِي حقائب فِي مفاوضاته مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، الذِي قادَ مباحثات ماراثونية، لإيجاد شريكٍ يرممُ بهِ البيت الحكومي، المتداعِي فِي أعقاب خروج “الاستقلال”.

حيث منحَتْ الصيغة الثانية لحكومة بنكيران، المفرج عنها قبل يومٍ واحد من افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعيَّة، حقائب استراتيجيَّة، تورد جون أفريك، كالماليَّة والصناعة والشؤون الخارجية، التِي آلتْ إلى مزوار، الذِي لا تزَالُ خبرته فِي حقل الديبلوماسيَّة فِي حاجة إلى الكثِير. بعدما سبقَ لهُ أنْ أمسكَ بحقيبة المالية ما بينَ 2007 وَ2012، على إثر تجربة لهُ لثلاث سنواتٍ وزيرًا للصناعة والتجارة وتأهيل الاقتصَاد.

وبشأنِ التحالفِ الذِي جمع حزب العدالة والتنمية، ذِي المرجعيَّة الإسلاميَّة، بحزب التجمع الوطنِي للأحرار الذِي يقدمُ نفسه على أنهُ حزبٌ ليبرالِي، أوردت المجلة كيف أنَّ مزوار الذِي ناضل أيام كان طالبًا فِي صفوف أقصَى اليسار قبل أنْ يتحولَ إلى ليبرالِي في الوسط، ببرغماتيَّة، دون أنْ يترددَ لاحقًا في التحالفِ مع حزب العدالة والتنمية، الذِي لمْ يكف عن مهاجمتهِ بالأمس.

“كيف لنا أنْ نتحالف في التجمع الوطنِي للأحرار مع حزبٍ نَختلفُ معه تماماً حول المشاريع التِي نسعى إلى تحقيقها، والمبادئ التِي نؤمنُ بها؟” هكذا أبدى مزوار موقفه من البيجيدي سنة 2009.

وفِي مارس الماضي، خرج مزوار بعد حواليْ عامٍ ونصف من هزيمته الانتخابيَّة، ليقُولَ إنَّ حُكومة بنكيران هِيَ الأسوأُ في تاريخ المغرب. وهو حكمٌ من المؤكد أنهُ أصبحَ متراجعًا عنهُ، بعد دخول حكومة بنكيران، فِي نسختها الثانية، فيما لمْ يكن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بدوره، مهادنًا لمزوار، حين خاطبه، في نوفمبر 2011، “كيفَ ترِيد للمغاربة أنْ يثقُوا فِي شخصٍ مثلك”.

وفي السياق نفسه، ذكرتْ الأسبوعيَّة الفرنسيَّة أنَّ حكومة بنكيران الثانية جعلتْ العدالة والتنمية فِي أقليَّة، لا يملكُ معها كل من بنكيران ومزوار سوَى هامشًا نسبيًا للحكم، قياسًا بـ”القصر”.

‫تعليقات الزوار

79
  • basma
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:29

    قمة الحقارة و الغباء ان يولي بنكيران مرة اخرى مصير الشعب في يد مزوار تبا لحكومة اللحيا و قلة الحيا .بنكيران لا تفرح كثيرا للاوضاع الحالية لانه من البديهي جدا ان يصبر الشعب على ماعليه ،من الجدير ان تكون انتخبات سابقة لاوانها او خروج قوي للشعب المغربي تعقيبا على ما يحدث في المرحلة الراهنة و المهزلة السياسية التي جعلت المغرب يتخبط فيها.

  • ouafae
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:29

    "بالأمس كانَ عدُوًّا فإذَا به اليومَ حليفًا"

  • رزق
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:29

    خيبتى أمالنا فيك اسي بن كران وبنتى على حقيقتك للأسف
    والشعب ديما هو الضحية

  • dalal
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:30

    وتستمر لغة الخشب
    من محاربة الفساد إلى التحالف مع الفساد، إلى الدفاع عن الفساد

  • sara sami
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:31

    الحل هو انتخابات مبكرة هذه الانتخابات ستكون الفيصل في الحياة السياسية المغربي
    لان ما حدت خلال هذه الفترة م جعل عيون المغاربة تنفتح اكتر على المشهد السياسي و يعرفون كل حزب على حقيقته
    و أظنهم سيقترعون على هذا الأساس
    اللهم جعل كيد الظالمين في نحورهم " آمين"

  • zehraoui
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:31

    مع النسخة الثانية للمنتخب الوطني التي أقرها الناخب الوطني بنكيران = انتهت أسطورة الإصلاح من الداخل ، و بشوية بشوية ، و الاستقرار و الأمن..

  • vip
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:31

    حكومة حملت شعار محاربة الفساد الا اننا نلاحظ احتضانها الريع والفساد في الحكومة2

  • مواطنة مغربية 1
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:31

    انقلب السحر على الساحر صحيح أن المغاربة شعب مسلم لكنهم يكرهون تسييس الدين من أجل استبلادهم ……..ظهرت محدودية هذه الحكومة وعدم قدرتها على تسيير الشأن العام للبلاد لأن حزب الفقهاء مكانهم تعليم الصبيان في المسيد وليس تسيير دواليب الدولة

  • ليلى
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:31

    هذا ما أساء استياء المواطنين بالأمس كانَ عدُوًّا فإذَا به اليومَ حليفًا قمة النفاق و الكذب و المواطن يدفع الثمن .حسبنا الله و نعم الوكيل

  • welcom
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:32

    لا اتفق تسمية العدالة و التنمية بالحزب الإسلامي، إنهم بعيدون كل البعد عن الاسلام، اسم حزبهم الحقيقي هو حزب المنافقين حزب تجار الدين لدغدغة عاطفة المغاربة. بنكيران شوه الاحزاب الاسلامية، لم يقدم وعدا واحدا من الذي قطعه على نفسه قبل الانتخابات، باستثناء إغراق العائلات المغربية بغلاء الاسعار و غض البصر على أصحاب الشركات الكبيرة الذين يتهربون من الأداء الضريبي لكسب ودهم. ندمت على إعطائهم صوتي.

  • شيرين
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:32

    فعلا مزوار انتقم لنفسه شر انتقام من المسمى بنكيران…والشعب هو الضحية

  • lina
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:32

    حكومة النسخة الثانية هي حكومة ترقيعية وإرضاء لخواطر أطراف مشاركة داخل الحكومة.

  • برادة
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:33

    العدالة و التنمية ينافق ناخبيه وتحالف مع الأحرار، فقط ارجعوا ليوتيوب لتروا السباب المتبادل بين مزوار و جماعته مع بنكيران و افتاتي و جماعتهم قبل اقل من سنة.

  • مواطن اليوم
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:33

    مزوار حقق الحلم و عاد لنهب اموال الشعب و لكن هذه المرة من زاوية اخرى .

  • جميلة العياشي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:34

    "كيف لنا أنْ نتحالف في التجمع الوطنِي للأحرار مع حزبٍ نَختلفُ معه تماماً حول المشاريع التِي نسعى إلى تحقيقها، والمبادئ التِي نؤمنُ بها؟" هكذا أبدى مزوار موقفه من البيجيدي سنة 2009.

  • karam
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:34

    بعد أن دخل الحكومة من كان يسميهم بنكيران بالتماسيح والعفاريت، أصبح هذا الأخير مجرد رئيس حكومة شرفي، كل همه أن يكمل ولايته ولا يطرد قبلها، وليذهب الحزب إلى الجحيم.

  • khalid rabat
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:34

    لو كان حزب الليكود موجودا عندنا في المغرب لتحالف معه بنكيران لضمان الاغلبية.

  • bencheikh
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:34

    les politiciens, chez nous, n,ont pas de principes régides ,il n,y a que de l,opportunisme ,c,est le degré zéro ,ce sont tout simplement des hypocrites.

  • نادين ايطال
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:35

    الكرسي و ما أدراك ما الكرسي…الدليل القاطع على نفاق الإسلاميين و تعطشهم للسلطة…أين هي مصالح الشعب من كل هذا أم أن السياسة تؤمن بالمصلحة الخاصة…لقد تورطتم و أصبحتم كراكيز تزينون المشهد السياسي لا غير

  • انتصار
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:35

    لا أضن ان اي شخص سيثق مرة اخرى في بنكيران لانه قلب الامور على عاقبها بعد دخول مزوار مرة اخرى للحكومة.

  • سيهام البدوي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:35

    بعد مسلسل طويل من السب و القدف بمختلف أنواع، في حق حزب "التجمع الوطني للأحرار"، و رئيسه "صلاح الدين مزوار"، و تصنيفه له، ضمن "العفاريت و التماسيح"، ها هو رئيس الحكومة الاسلامي "عبد الاله بنكيران" يعلن قرانه على الحزب لضمه لما تبقى من الأغلبية الحكومية، لانقاد أول حكومة يقودها الاسلاميون في المغرب

  • maya
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:36

    حتى هذي نزيدوها على عفا الله عما سلف
    حزب النفاق

  • مكناس
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:36

    لم أعد أثق بأحد فكلهم منافقون ،لكن مزوار كشف الوجه الآخر لبنكيران ،كلهم يحبون الكراسي حتى لو تحالفوا مع الشيطان.

  • ghizlane raz
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:37

    بنكيران أصبح يقوم بسياسة الترقيع و هذا هو ما يزيد الطين بلة بالله عليكم لقد تعبنا كثيرا من كل هذا و نرجوا التغيير الجذري لولاه لما تقدمنا خطوة إلى الأمام و بنكيران يبرهن كل مرة على انه في قمة النفاق و الكذب.

  • رابحة
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:37

    الشعب هو الذي سيقتلعكم جميعا و من الجذور ، خاصة و أن المجتمع الدولي و شعوب العالم أصبحت تعرف الواقع المغربي و تعرف اختيار مصالحها، هل مع القوى المعاصرة أم مع العقليات الرجعية و الممارسات التحكمية و المنطق الطفيلي في مراكمة الثروات و إفساد التنافسية الاقتصادية.

  • marwa
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:38

    قمة الانحطاط و الفساد و النفاق السياسي

  • تغريد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:38

    اصبح الوضع السياسي الحالي بالمغرب يشكل علامة استفهام حتى للدول الاجنبية انطلاقا من النفاق الذي يمثله بيكيران داخل قبة البرلمان .ضاعت مصداقية البلد الحبيب

  • الصخيرات
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:38

    مزوار: كيف لنا أنْ نتحالف في التجمع الوطنِي للأحرار مع حزبٍ نَختلفُ معه تماماً (حزب العدالة والتنمية) حول المشاريع التِي نسعى إلى تحقيقها، والمبادئ التِي نؤمنُ بها؟"
    سبحان مبدل الاحوال
    البارح عدو واليوم حبيب

  • التجاني
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:39

    حزب بن تيران حزب نخبة النفاق بامتياز بالأمس يسب ويشتم في رئيس الأحرار واليوم يتحالف معه والله انه الاستحمار والاستغباء للشعب.فالسي بن كيران استحلى المنصب ومن المحال أن يحرك قشة في هدا البلد فلا وجود لتماسيح إلا في مسلسل أوهام بن كيران الذي لن ينتهي إلا بانتهاء عمر حكومته الفاشلة بلاعبيها شيوخ الفساد .

  • fadila
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:39

    اليوم تتحالفون مع الفساد و تقدمون له وزارة في طبق من ذهب…كل هدا من اجل البقاء في المناصب

  • دعاء
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:40

    اهنئك بموقعك الجديد من اجل نهب المال مرة اخرى حدث و لا حرج في عهد الاسلاميين ونحن ندفع ثمن الاخطاء السياسية المرتكبة.

  • حقوقية
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:41

    كنا نعتقد ان حزب العدالة و التنمية حزب له مصداقية و شفافية, نتذكر جيدا الخلافات التي كانت مابين حزب التجمع الوطني للأحرار و العدالة و التنمية و ما دار بينهما من مشدات كلامية سوقية و ألفاظ سب و قذف تجعلك واثقا من استحالة أي تحالف فيما بينهم و لم تمر أكثر من سنة و نصف ليضطر حزب المصباح للانحناء و التوسل للحمامة هدا الاخير قبا التحالف
    مهزلة

  • jouhari
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:42

    كان عليك أسي بنكيران تختار الدخول في انتخابات سابقة لأوانها على أن تتحالف مع الأعداء ما قمت به هو نفاق سياسي لمصلحة من ؟

  • نهاد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:42

    كارثة مغربية في نسختها الثانية بعد 1-40 وزير و دخول مزوار و المغرب في عمق الازمة .

  • صرخة الجنوب
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:45

    لقد عرفنا بنكيران بمكره ونفاقه وهذا ليس بالغريب لدينا فهو المحارب للفساد والمفسدين خطابيا والمثبت لاصول الفساد راعيها وحاميها داخليا

  • وعد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:45

    اصبح المغرب محطة جدل بعد دخول بنكيران الحكومة و مازال نشوفوااا انشاء الله مادام بنزيدان على رئسها.

  • هيسبريس الحياد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:47

    مزوار ينتقم، دخلنا عليكم بالله واش تتفلاو علينا؟ واش هاذا خبر إعلامي وصحفي؟ الفساد ينخر البلاد صباح مساء ونتوما تابعين لخوا، واش ميمكنش نلقاو شي نهار خبر تيتكلم على تورط أجهزة ومؤسسات في عمليات فساد إداري ومالي؟ واش هاذي أخبار؟ هاذا راه تحصيل حاصل، الصحافة هي البحث عن الحقائق وكشف المستور، ماشي كال فلان ورد عليه علان. شوية ديال المهنية والاحترافية الله يرحم باباكم.

  • عبداللطيف
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:49

    السلام
    سبق و أن صرح مزوار أن حكومة بن كيران أسوأ حكومة في تاريخ المغرب وها هو يدخل في اﻷسوء بمحض إرادتة.
    ( السياسي لا أخلاق ولامبادئ له )
    الخلاصة :الله يحفظ لنا الملك محمد السادس.

  • امال
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:50

    حسبنا الله و نعم الوكيل في الحكومة و بالخصوص في نسختها الثانية بعد دخول مزوار هذا اكبر دليل على سوء النسيير .

  • براهيم
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:50

    تنبيه: أنا لا أقلل من شأن بعض الأشخاص في العدالة والتنمية والأحزاب الأخرى و لا أطعن في مصداقيتهم، لكن أخطاءهم ومقارباتهم للواقع ليست في محلها.
    بصراحة حكومة بدون شرعية شعبية وهذا هو العبث بالديمقراطية…أشخاص ينضمون إلى الحكومة الحالية من أجل أطماع في الحقائب الوزارية مقابل ضمان بقاء حكومة مسحوبة الثقة وذات تمثيلية شعبية جد ضعيفة…الحكومة القادمة ستكون كلها تكنوقراطية و بدون مرجعية حزبية، أي أن أشخاص سيترشحون ويحصلون على مقاعد برلمانية وتستمر الوضعية على ما هي عليه إلى أن يشاء الله سبحانه.

  • عببييس
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:52

    تهوّر وتعنّت بنكيران لا يصلح له إلاّ مزوار ،شباط،لشكر…الضربة القاضية لبنكيران ستأتي من طرف التّنين الأكبر شباط راه خدّام كيوجّد ليه الضربة

  • وفاء تطوان
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:53

    مزوار انتقم لنفسه وبنكيران انتقم من المغاربة الذي صوتوا عليه

  • hanane
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:54

    la realité que cette je veux rien comprendre la politique est devenu polu malheureusement dans tout les cas nous attends les resultals de cette hokoma rien de moins rien de plus
    et j'éspere qu'il reussie rien que pour le peuple marocain qui mérite le mieux et merci

  • الحسن اوشحاين
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:56

    الشيء الوحيد الذي نسيته هذه الصحيفة هو ان الشعب المغربي يعرف جيدا من هو المزور مزوار فرغم كل الاعيبه القدرة وابتزازه للرجل الشريف السيد بن كيران الا ان هذه الحيل لن تنطلي على الشعب وستزيد فقط من كره المواطن البسيط لهذا الرجل وحزبه

  • محمد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:57

    مزوار احظ راسك شباط جاي في الطريق

  • lamia mansouri
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 12:58

    mézwar a fonder g8 c est a dire a fondé groupe de ministére au nombre de 8 , lol

  • ziani boboucha
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:02

    il ne faut pas montir au marocain.cette gouvernement et vote par le roi tout seul.et le peuple n a rien a avoir avec ces nouveau nomination de roi.il ne faut pas montir au peuple.le roi et le president du gouvernement est lui seul et responsable de reussite ou pas de l experience de developement qui a dure deja 15 ans.
    la question quand le roi va progresse le maroc au pays developpe.sachant que le maroc est un paye tres riche de ces sources agricole et geographique et aussi humain,est ce que le maroc a besoin d autre 15 ans pour progresse socialement et economiquement .ou il va juste joue la carte de temps et fait reve la nation d un progre qui n exite pas.
    il y a des millions de jeune chaumeur.il ne faut pas attendre la baguette magic si vous ne travaille pas inteligement pour resoudre le probleme de jeune qui sont le future

  • مغربية
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:02

    عودة التجمع الوطني للاحرار و السيد مزوار بلخصوص لن يلمع صورته التي اتسخت بسبب ملف التعويضات الخيالية. المغاربة لا يزالون ينتظرون تسليط الضوء على هذا الملف. و الان نراه من جديد في وجوهنا كل ما فتحنا التلفاز.
    لا يمكن للمفسد ان يصلح. زوال الفساد بزوال المفسدين.

  • مهى
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:12

    لعنة الله على المنافقين المؤمن يبني لاخراه والمافق من امثال مزوار وبنكيران وغيرهم كثيرون متشبتون بالدار الفانية
    لاثقة والخوف والحدر ممن لايخاف الله

  • TOUALA
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:13

    مزوار من المعارضة ( G8 ) الى 8 حقائب وزارية
    بنكيران لمزوار : كيفَ ترِيد للمغاربة أنْ يثقُوا فِي شخصٍ مثلك
    مزوار لبنكيران : حُكومة بنكيران هِيَ الأسوأُ في تاريخ المغرب
    واش هدوا نتيقوا فيهم الله ينعل اللي مايحشم

  • مشاهد
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:14

    كل ما كان ضداً على القيم ومبينا على الباطل فهو باطل .
    يمكن للعدالة والتنمية حفاظا على الاستقرار والأمن ان تتعامل مع الواقع .
    يكفي دليلا على حرقة المغاربة على الوضع وشغفهم ان يتابع 8,7 مليون مغربي مشاهد عبر التلفاز تدخل السيد بنكيران تفسيره لمواقف الحكومة
    فاعتبرو ياؤلي الأبصار !!
    والعاقبة للمتقين

  • maghriby
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:24

    هذا زمن نفاق و كل شيئ مباح
    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

  • ابراهيم
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:25

    السياسة هي فن الممكن وليست هناك عداوة تابتة ولا محبة تابتة
    بنكيران و مزوار طويا صفحة خلافاتهما و ذخلا في تحالف جديد من أجل إنجاح التجربة الحكومية وذلك لمصلحة البلاد .

  • الكواكبي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:30

    أين الأخلاقيات السياسية التي ظل حزب العدالة و التنمية يتبدح بها؟ في الواقع هي لا تختلف عن أخلاقيات الحركي الراحل عبد الكريم الخطيب الذي انتسب إليه هذا الحزب قبل أن يتغير اسمه، فهو كان برئاسة الخطيب يحمل اسم الحركة الدستورية الديمقراطية، و هو حزب يميني موغل في التمخزن. لذلك لمن يتساءلون عن المنطق في تحالف حزب العدالة و التنمية مع تجمع الأحرار لا يجب أن يستعجبوا، فلا غرابة بتاتا في أن تتحاف أدوات المخزن ضد مصالح الشعب مهما كان الصخب الذي اكتساه العداء بين هذين الحزبين في فترة سابقة. التناقضات بينهما ثانوية و ما يجمعهما ضد مصالح الطبقات الشعبية و ضد الأفكار التحررية هو الأصل. و لعل تحالفهما في هذه الظرفية مرغوب فيه من لدن الطبقة السائدة و القوى المخزنية، لأن هذا التحالف يعتبر في حد ذاته إعلانا لمرحلة من تصعيد الهجوم ضد القوى الشعبية و حقوقها و مكاسبها، و على القوى الشعبية أن تستعد للنضال بل أن تستبق إلى النضال المشروع ضد الهجمة المنتظرة.

  • مواطن اليوم
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:41

    مني حزب مزوار بالهزيمه من طرف الناخبين لكن بن كيران أعاد مزوار من النافذة وضرب إرادة الناخبين عرض الحائط. فابن كيران عبر عن ضعفه في قيادة البلاد واستنجد بالليبراليين الدين كانوا أعداء الامس. بل ضعفه أدى به إلى ضرب الدستور وتعيين تقنوقراطيين . فهل مزوار أكثر كفاءة من العثماني ؟

  • chevalier
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:45

    فالحقيقة السياسة فن الممكن المهم المصلحة العليا الوطن والوحدة الترابية ممكن جدا انتخابات قادمة تحالف حزب المصباح والميزان ولا الوردة وهده هي سياسة

  • lai
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:46

    الحساب هو يوم البعث وما ادراك ما يوم البعت

  • MOHAMMEDIA
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 14:00

    Si en ouvre la parenthèse d une vue moderne c est juste une présentation humoriste de la part de nos grandes parties politiques….Hier le plus proche Mr Benky ait exprimé dans le Journal ASSABAH avec un Grand Voie ما عطااوهش ::::::::

  • hicham
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 14:03

    حزب العدالة و التنمية قرب باكوره ان ينتهي.فلن يستطيع في الانتخابات المقبلة أن يقنع المغاربة للتصويت عليه .لقد خالف كل الوعود و الشعارات .فلم تعد اللحية و السبحة تخفي الحقيقة.

  • محمد الفيجيجي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 14:07

    مصائب قوم عند قوم فوائد هدا حال السيد مزوار…ادا كانت رياح شباط قد عصفت بحكومة بنكيران الاولىفان مزوار استغل الوضعية لتحقيق ما لم تحققه له صناديق الاقتراع وكما يقال اليوم علي وغدا عليك.

  • amine naym
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 14:18

    Rni pjd usfp pi …….. Et d autres partis sont des monstres et des predateurs,et les conflits eclates entre eux ce n est qu une mise en scene pour cacher leur nature de betes feroces qui degustent de loin les peaux de 40 millions de gazelles!

  • غيور
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 14:56

    الشعب المغربي ليس بغبي او هو غافل عما تصنعون هناك مغاربة كتر قادرين على السيير سواء الحكومة او البرلمان ولكنهم ليسوا ومولين لا يفكرون في الكراسي وكل من تقدم للانتخابات إنما لمصلحته الخاصة .دوام الحال من المحال

  • again
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:03

    لئن معالي رئيس الحكومة تهمه مصلحة الوطن وليس الصراعات الحزبية.عفى الله عما سلف ,الى الامام يا امة الايمان.

  • فرنسا؟ بشااااااااااااااخ
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:43

    هادشي كيهمنا نحن المغاربة فرنسا شنو عندها بنا؟ تمشي تحضي راسها متدخلش فشؤوننا الداخلية. واحسن حاجة تعملها تمشي تحضي الميريكان اللي كتنصت عليها

  • adil
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:54

    On s'eloigne jour après jour de la democrathie de respect des droits de l'homme et de la digneté mème au moment donct des gents pauvres et simples galèrent avec une couverture à -5 degree en plein montagne et avec du pain du pain et de l'eau mème sans parler de la securité sociale ni des rerimes de la retraite ,on decouvre des ministres courent au pouvoir et qu'au pouvoir pour avoir leurs interets la belle vie les belles voitures la fète tout le temps c'est honteux wellah.Qui peut croire aux ministres ce qu'ils disent heyreusement qu'on sait pas ce qu'ils font .François hollande a deminué son salaire qui au maroc qu'a fait pareil?benkirane !!!!!!!!!!!il demande toujours plus

  • maghribi
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 15:59

    هذه الحكومة تعرف انها اذا ذهبت الى الا نتخابات المبكرة لن ولن تنال رضى الشعب , لهذا تلوح الى اليمين والى اليسار كي لا تضيع هذه الفرصة الاخيرة من عمرها , الاسلام والسياسة لا يجتمعان .

  • الفشتالي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 16:05

    الحكومة الحالية فضيحة وطنية .المغرب الدولة الصحيحة بحكومة الفضيحة .
    الشعب ينتظر الفرصة للخروج من المصيبة
    اللحظة الأخيرة ستزول الدولة ويحكم الشعب

  • معشر القراء
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 16:06

    معشر القراء وانتوما فيقو من القلبة. واش بغيتو حزب بنكيران بوحدو لي يحكم فهاد البلاد؟ على هاد الحساب نديرو الحزب الوحيد و نهنيو روسنا. شي وحدين قالك نعاود الإنتخابات. واش إلى تعاودوا(ب ج د) بوحدو ليغادي ينجح. ضروري مينجحو معاه الأحرار و الإستقلال…و غادي يضطر يتحالف مع واحد منهم. إذاً لاش ضياع الوقت. سيرو و نوتما غير كتعاودو كي الببغيوات: هذا شفار و هداك شفار بلا حشمة بلا حيا. ليعندو شي حجة يقدمها لمحكمة أولا يسكتنا شوية!

  • agh
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 16:06

    ها نتما عرفتوا الحقيقة ديال هاد الحكومة الزيادة فى المواد المعيشية زدوها واش باقى شحجى مزدهش علين راه ولين قبح ملى جاة هد الحكومة راه اتكرفصنى وتكرفصو علينا بزاف وبالخصوص فى المعيشة اليومية للمواطن حيت والى كلشى كدوب الله يهدى هد الحكومة على المواطن الظعيف ويهدينا الى طريق المستقيم.

  • jamal lmrabet
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 16:19

    الحكومة في نسختها الثانية فيما يخص قدرتها على تجاوز مرحلة العلاج بالصدمات التي دخلتها مع تثبيث نظام المقايسة و الشروع في اتخاد قرارات لا شعبية المتمثلة في ضرب القدرة الشرائية للمواطن البسيط و الكادح و المتطلع لمنصب شغل في القطاعين العام و الخاص . ..حكومة من حيث العدد فاقت عدد وزراء حكومة الهند التي يتعدى سكانها المليار نسمة …المطبلون و المهرولون لحكومة بنكيران 2 يسوقون معدل النمو المرتقب الذي بشر به صندوق النقذ الدولي حكومة عفا الله عما سلف ..التي مازالت ترفع شعارة محاربة التماسيح و العفاريت مع العلم ان النسخة الثانية منها شهدت دخول حزب احمد عصمان بعد تمرد ال شباط و خروجها عن طاعة " العدالة و التتنمية" بماذا يبشرنا السي بنكيران في هذه الايام و الايام المتبقية من سنة 2013

  • امين
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 16:29

    صراحة
    الفضل و كل الفضل للسيد مزوار على فضح هذا الحزب المتأسلم كذلك غلق افواه شبيبة pjd خاصة ما كانوا يقومون به من تضليل لقراء جريدة hespress و انتقاد كل من قال كلمة حق

  • مغربية
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 18:10

    نعم اقول الرجل المناسب على راس وزارة الخارجية بكل ما في الكلمة من معنى نتمنى له التوفيق في مهامه رغم انني لست من حزبه لكنه متواضع مثقف غير منافق دائما وما تربيته لابنائه الا خير دليل ماشاء الله حسن السلوك والتربية. كان السيد المخترم الشريف ولد الشريفة يردد عبر الحوارات التي تجرى معه لا يجب اقحام الدين مع السياسة عكس حزب العدالة والتنمية لا عدالة ولا تنمية ولا انسانية ولا سلوك اسلامي عند بعضهم ولكن الحمد لله الله كبيرهو المنتقم فهي شعارات رددوها وكذبوا على الشعب المغربي الذي صوت لصالحهم توجهات حزبهم كلها فارغة وانا فعلا كنت في حاجة ماسة لمشكل عشته ومازلت اعيشه واعيش حكرة كبيرة وحالتي الصحية متدهورة ولم اجد منهم حلا والله العظيم اغلقت الابواب في وجهي حين فتحت في وجه اخرين من حزبهم خارج القانون وكلت امري لله في انتظار الفرج

  • سوسي
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 18:42

    من الذي يمنع بن كيران من تقديم استقالته بدل التحألف ضد الشعب مع من يصفهم بالفساد؟؟؟؟. الكرسي طبعا.

  • YOUBA
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 19:57

    le maroc a besoin d'un changement radical …changer toute la classe politique m

  • مواطن مقهور
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 22:01

    كرهنا هذا الوضع المتازم،كرهنا مسرحياتكم،اصبحنا نشعر بالغضاضة في النظر في وجوهكم المعبرة عن النفاق والكذب،بسببكم كرهنا كل شيء،ولم يعد لنا طعم اي شيء،سوى طعم الخذلان والتامر على هذا الشعب المقهور لخذمة مصالحكم ومصالح اقاربكم وتنافقوننا بالمصطلحات الرنانة،الا تستحيوا وتخجلوا من انفسكم،اتحسبون انكم خالدين في هذه الدنيا،والله لن نسامحكم ان لم نستطع محاسبتكم الان،فعند الله الحساب وهناك سنلتقي وحينها ستكون الفتورة غالية.

  • omar
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 22:35

    "كيف لنا أنْ نتحالف في التجمع الوطنِي للأحرار مع حزبٍ نَختلفُ معه تماماً حول المشاريع التِي نسعى إلى تحقيقها، والمبادئ التِي نؤمنُ بها؟" هكذا أبدى مزوار موقفه من البيجيدي سنة 2009."…هده هي السياسة المصالح الشخصية والفردية هي اساس المدهب السياسي في المغرب….لكن الخاسر من كل هدا هو الشعب…..
    الا ترون معي ان المخزن وبعد الربيع العربي عرف ان الشعب اصبح يتعطى السياسة فحاول ان يظهر له ان الامر كدلك فدفع بشباط الى فعل مافعل وطالب بتغير حكومي لكي يحس الشعب ان هناك فعلا ديموقراطية حقيقية…لكن العكس هو الصحيح كل شيء في يد السلطة واللعبة تحدد باحكام.

  • massine hadouchi
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 23:19

    نحن لسنا اغبياء عن ما يجري ويدور ولاكن كما يقول المثل العين بصيرة واليد قصيرة هاذا ما يحدث للمغاربة الان عبث لا يستحق السكوت عنه الا اذا كان الشعب محاطم ومنحاط الى اقصى درجة لتجتمع مجموعة من الفيوزية ويالدعون انفسهم احزاب يمثلون الشعب باكمله هاذا عار من اليسار الى اليمين من الوسط الى الاسلماويين كلهم يخدعون الوطن والمواطنون وكلهم منادل لمن ينهبون خيرات البلاد في البر والبحر ليمسحو فيهم السوء ويؤادون عليه المقابل فيق فيق يااجمل اشعب في العالم

  • anas
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 01:38

    ﻭﺍﺫ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻔﻘﻴﻪ ﺑﻨﻜﻴﺮﺍﻥ ﻟﻠﻔﻘﻴﻪ ﻣﺰﻭﺍﺭ :ﻣﺎﺫﺍ ﻓﻲ ﻗﺒﻚ ﺳﺨﻨﺎ? ﻓﺎﺟﺎﺑﻪ ﺍﻟﻔﻘﻴﻪ ﻣﺰﻭﺍﺭ :ﺳﻜﺖ ﺧﺮﺝ ﻗﺴﻤﺎ.ﻧﻜﺔ ﻛﻨﺎ ﻧﺴﻤﻌﻬﺎ ﻭﻧﺤﻦ ﺻﻐﺎﺭ ,ﻓﺎﺻﺒﺤﻨﺎ ﻧﻌﻴﺸﻬﺎ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﺎﺭﺽ ﻭﻣﻦ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﻧﺤﻦ ﻛﺒﺎﺭ .

  • FES MAROC
    الخميس 24 أكتوبر 2013 - 13:36

    لو كان في الشعب خير لما صمت عن هذه المهزلة لكن المغاربة شعب خنوع انا صوت للعدالة والتنمية ولكن لن اصوت بعد اليوم ابدا لان ولاد داود كلهم واحد

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 5

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 2

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 6

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 6

الطفولة تتنزه رغم الوباء