‫تعليقات الزوار

27
  • هشام فارس
    الأحد 9 غشت 2015 - 23:03

    الحدر تم الحدر كفا من التهور والسرعة في الطرقات التأني من السلامة والعجلة من الشيطان.

  • lis et lis
    الأحد 9 غشت 2015 - 23:08

    nous somme des marocains et des marocaines qui ont des enfants, des frères ,des sœurs n'est ce pas ?pourquoi être une cause dans la perte d'une vie ? toi qui appuies sur les pédales pour arriver à destination penses à tes parents ;ton frère;ta sœur;et oui raisonnes bien .

  • rayan
    الأحد 9 غشت 2015 - 23:08

    ان لله انا اليه راجعون اللهم ارحمه اللهم جنبنا هذه الحوادث

    خصنا التوعية الطرقية والتوعية بعد قبط البيرمي

  • A & Y
    الأحد 9 غشت 2015 - 23:10

    إن لله و إنا إليه راجعون.
    تصفحت اليوم أحد المنتديات الألمانية . الناس اللي تتهتم بالسياحة و الناس تيسوولو واش المغرب بلاد آمنة الإرهاب و داكشي .ولقيت واحد الألماني كاتب ليهم بللي المغرب فيه إرهاب أخطر من داعش و القنابل و داكشي .إرهاب الطرق سماها وسما السائقين فالمغرب بالبهائم و الصراحة أنا ما تفقتش معاه فهاد التسمية لأنه البهائم ماغاديش يوصلونا فالتابهيميت فالطريق .و ماكدبش .والله يرد بينا و الله يجيب اللي يقدر ينقص شوي من الحوادت .أخوكم.من بلاد النضام ألمانيا . (الإمتحان النضري فألمانيا فيه 1000 سؤال)

  • عبد الرزاق من وزان
    الإثنين 10 غشت 2015 - 00:30

    لاحولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم انا لله وانا اليه لراجعون الحرارة في الجو والسرعة في السير الى اين هذا انتحار تحدي وتهور حرام ان تزهق الارواح هكذا رحم الله الصبي وجعله طيرا من طيور الجنة وشفى اللهم المصابين والجرحى وانزل الصبروالاحتساب لعائلاتهم ودويهم وهدى الله تعالى كل مستعمل الطريق سائقا او راجلا امين والحمد لله رب العالمين

  • surveillance
    الإثنين 10 غشت 2015 - 01:17

    على الوزارة المكلّفة أن تضع حداً لهذا النّزيف الحاد بإخراجها لقوانين الطرق جديدة تراعي سلامة المواطن وتنزل العقاب على مجرمي الطرق وتعود بالنّفع على خزينة الوزارة .
    مثلا السرعة القسوى على الطريق السّيّار100kmh .marge d'erreur 15kmh
    الطرق الوطنية90kmh et la marge d'erreur 10kmh
    مداخل القرى 40à60kmh selon les zones aucune marge tolérence zéro
    داخل المدن 30et40kmh ou50 kmh dépendament tolérence zéro
    التأني=السّلامة
    العجالة=النّدامة

  • عبد الكريم
    الإثنين 10 غشت 2015 - 01:33

    السبب هو الهجرة الجماعية إلى الشواطئ ، إكتضاض ،حوادث، جرائم ،أبنائك يتعلمون المناكر
    لماذا لا تجمع أبنائك وتجلس في منزلك وترتاح و تسافر في الأيام العادية وتستفيد من كل شيء ، وبدل سفر واحد تسافر مرتين أو ثلاثة

  • Conscious
    الإثنين 10 غشت 2015 - 02:07

    People in my home country need to wake up and stop putting their children in danger. How can parents who care for their children not use car seats and buckle their children properly. The Moroccan government needs to take this seriously and start penalizing ignorant and unsafe people. These kids that die are our future. That could have been you!

  • marroqui
    الإثنين 10 غشت 2015 - 02:10

    au maroc les gens en grande majorité ne savent pas conduire
    le soir ils brulent facilement les feu rouges et le changement de voies ils ne connaissent pas
    ils klaxonnent a tort et a raison
    au feu rouge dans un rond point quand le feu devient vert alors celui qui a droite devient a gauche et celui a l'extreme gauche peut tourner a droite
    dans des artères denses en trouve facilement des gens qui font des rallys
    je connais plusieurs étrangers qui ont juré de ne plus conduire au Maroc tellement les gens ne savent pas conduire
    aussi le plan directeur de conduite et la configuration des routes et des arrêts soit stop ou feu rouges sont inadéquats pour des villes comme casa ou Marrakech
    a la fin je me demande si on a vraiment un ministère de transport et une police de la circulation
    car a circuler sur nos routes on se rend compte que personne ne fait son travail correctement
    pour casa le tramway est une catastrophe car les gens qui ont organiser la circulation l'on fait de façon chaotique

  • younes
    الإثنين 10 غشت 2015 - 02:25

    ايييه يالوعد لحديد لمريگل او المزيان مكاين هي ورك او جري…. والله حسن الفد عندو الصح اباراكا من لحموضة عباد الله معندها لعقل لوالو مكاين هي طيران….الله يعفو

  • راي
    الإثنين 10 غشت 2015 - 02:57

    في حقيقة الامر نحن المغاربة من حيث السياقة لا علاقة ، غير زربانين ،ومعندناش الصبر ،ومكامينش ،ومنقدروش نقول شي واحد سمح لي الى درت شي غلط ، كلاكصون قبل مايشعل الضوء الاخضر …………بزاف

  • عادل
    الإثنين 10 غشت 2015 - 05:30

    كل مخارج ومداخل الطرق السيارة لازم وضع علامات المرور بكلومترين أو ثلات وبالاحجام الكبيرة حتى يتسنى للسائق الوقت الكافي أما عند الساتر فلازم وضع مضاد للصدمات وليس الإسمنت يا بهائم حتى يخفف الصدمة

  • le safiot
    الإثنين 10 غشت 2015 - 09:46

    سلوكات السائقين هي السبب&لكن مسوولية الدولة ووزارة التجهيز ثابتة&فالطرق السيارة بالمغرب تقتل& اشغال طول السنة واكنظاض عند الاداء وزيادات مستمرة في تسعيرة الاداء&الله يحفظ اخواننا المغاربة&ودعاؤنا لهده العائلة المكلومة بالشفاء العاجل واجارهم الله في مصابهم

  • ayour
    الإثنين 10 غشت 2015 - 10:35

    l'autoroute فيها سببان ريسيان وكلاهما بشري السرعة المتهورة والعياء

  • aggram
    الإثنين 10 غشت 2015 - 10:40

    salam la plus part des marocains se disent plus fort que tous le monde.il crois que sa voiture est plus puissante que celle de tous le monde jai remarqué ca plusieurs fois au maroc.les gens sont importes par les apparences .c est pas les routes qui causent les accidents c est l etre humains marocains qui se comporte comme un animal sur les routes

  • علي إدريس
    الإثنين 10 غشت 2015 - 11:35

    لأصحاب بعض التعاليق أو (التعليقات) الأعزاء أقول (و للتذكير فقط) نقول إنا لله و إنا إليه راجعون و لا نقول إن لله و إن إليه راجعون. ونقول لا حول و لا قوة إلا بالله و لا نقول لا حولة و لا قوة إلا بالله. و حفظنا و إياكم من جميع الشرور و رحم الله موتانا و موتى المسلمين و عجل بشفاء مرضانا و مرضى جميع المسلمين و كان في عون المكلومين من أسرهم و ذويهم.

  • محمد
    الإثنين 10 غشت 2015 - 11:39

    لا أعتقد أن طريقة الامتحان ولا عدد الأسئلة المطروحة للحصول على أوراق السياقة ستحد من حوادث السير لأن السائق عندما يحصل على جواز السياقة يتناسى ما تعلمه من قبل وبالتالي يميل للتهور وعدم احترام قوانين السياقة.

  • Khalid casa
    الإثنين 10 غشت 2015 - 14:14

    أتدكر أول مرة سافرت بالسيارة كل أقربائي كانو يحدرونني من السفر لكون السيارة التي أقودها صغيرة الحجم و الطريق في حالة سيئة فأخدت إحتياطي و إلتزمت بقانون السير عند رأيتي لخط متصل لا أتجاوز و لو كان الطريق المقابل فارغا و ألتزم بالسرعة القانونية بل و أحتفظ بعشر كليمترات في الساعة تجنبا للمفاجآت و أترك مسافة آمان كافية بيني و بين السيارة التي أمامي و الحمد لله أنهيت سفري بما يرضي الله و وصلت وجهتي سالما "بنادم يلتزم بما له و ما عليه و ميتيقش فالحديد وخى يكون هاد الحديد مجهز و مطور و لي دارها من بعد الله مرحبا بها" و ما آتاكم من خير فمن عند الله و ما أتاكم من مصيبة فمن عند أنفسكم

  • nadine
    الإثنين 10 غشت 2015 - 15:03

    les conducteurs sur l'autoroute ne respectent pas la distance de sécurité 70 m, en plus ils roulent à plus que 120 km/h, ce qui provoque des accidents. les petites voitures essences ne doivent pas rouler à plus que 100 km/h, car elles sont très légères et risquent d'être renverser. Donc, un grande vigilance doit être présente sur l'autoroute puisqu'il y a plusieurs vitesses !! et le pire les gens fatigués qui manquent de sommeil et ceux qui s'arrêtent sur l'autoroute et s'engagent après sans s'assurer si la s'il y a des véhicules qui viennent ou pas!!!!

  • sader
    الإثنين 10 غشت 2015 - 15:32

    سلام كين لي كمشي في لطورت في الممر 3 ب 60 كين لي كسوق سيار ديالو او كتحدت مع لي معاه فحال في قهوا او كنسا طريق اوكين لي كوقف وسط طريق باش اياكل الهندي …… سلوكات لا يعاقب عنها القانون .تعتمد على احترام الاخر او هدي لمعدناش

  • Fatima
    الإثنين 10 غشت 2015 - 16:06

    خُّوتي بغيت نسولكم واش سينيال الى بغا لواحد ادور ولا يوقف فالجنب ولا يجاوز شي سيارة قدامى عيب؟ واش كنخلصو عليه!!
    الله استر عليكم شي حوايج بساط فنحترمو بعضنا لبعض
    هذا غير حاجة من بزاف

  • مواطن
    الإثنين 10 غشت 2015 - 16:22

    للأسف الشديد معظم نقط المراقبة تهدف في طيها اصطياد الناس وملأ الصندوق ، المراقبة ترتكز على المناطق التي تكون فيها السرعة محددة في 60 كلم /س أي -عند مداخل المدن و القرى ومخارجها حيث بالفطرة الإنسان يخفض من سرعته
    – عند محطات الأداء حيث بالضرورة أن السائق سيتوقف لأداء واجب الطريق السيار .
    – وبجوار القصور والإقامات حيث يتم تحديد السرعة لمسافة طويلة في 60 أو حتى 40 في بعض الأحيان علما أن الطريق خارج المجال الحضري وقد تكون جهوية أو حتى وطنية ( نمودج: ط و بين المحمدية وبوزنيقة ، ط ج البحرية بين تمارة و بوزنيقة …
    فلجن المراقبة لا تكلف نفسها الخروج إلى المناطق بعيدا عن المجال الحضري بالمنعرجات مثلا حيث تكون المخالفات تهدد حياة الناس وحيث : التجاوز المعيب / السرعة المفرطة .
    فأخيرا كفا من اصطياد الناس .
    وإدا أردت أن تطاع اامر بما يستطاع
    وفي الأخير يجب مراجعة هامش الخطأ في السرعة والتفريق بين غرامة كل 5 كلم على حدى لأنه لا يعقل أن يستوي المخالف ب 20 كلم /س مع المخالف ب 1كلم / س ، فمؤخرا أديت غرامة 300 درهم في طريق حيث السرعة محددة في 60 ( الهامش المسموح به هو67) وكانت سرعتي 68 كلم/س .

  • Chafik hajbi
    الإثنين 10 غشت 2015 - 16:31

    إعلان حسن الفد جميل جدا. لازلنا نرى العديد من الناس يقطعون الطريق طولا، و يقطعونها من الدوار، والله هذا عيب! هناك بعض الناس يتهورون ولا يتحملون مسؤولية تصرفاتهم. المفروض على الدولة سن قانون يلزم الراجلين المخالفين بأداء غرامات مالية.

  • kamal
    الإثنين 10 غشت 2015 - 18:40

    أتفق مع أخونا surveillance

    شخصيا أطبق السرعات التالية

    السرعة يجب ّأن تحدد في km 100 في الطريق السيار.
    الطرق الوطنية 80 km
    مداخل و مخارج المدن km 60
    وسط المدن km30 الى km 40 كحد أقصى لحماية الراجلين 60 كلم.

    قد تتفادى الحادثة لعدة سنوات وسيأتي اليوم الذي تدفع فيه ثمن سرعتك و أخطائكم.

  • Stoune
    الإثنين 10 غشت 2015 - 19:32

    C'est marrant ou plutôt malheureux. Regardez le moment 0:59, la voiture de 2M où elle est garée, sur la bande d'arrêt d'urgence. Comment voulez vous que les gens évoluent si les personnes qui transmettent les messages de prévention ne respectent la loi?

  • Marrakech
    الإثنين 10 غشت 2015 - 20:45

    les accidents routiers sont dus principalement aux comportements inhumains de quelques conducteurs. pour pouvoir réduire ce fléau, le gouvernement doit revoir le code de la route et doit sanctionner sévèrement tout celui qui ne respecte pas ce code de la route pour qu'il soit un exemple pour les autres.

  • hamid
    الأحد 27 شتنبر 2015 - 00:05

    ورد على لسان المذيعة ان عدد الجرحى ثلاثة في حالة حرجة. والصحيح ان الكل نسي الام التي كانت تعاني من تمزقين خطيرين على مستوى البطن وراحت تتحامل على نفسها متفقدة فلذات كبدها الى ان اغمي عليها .فظنها من راها غير مصابة(شاهد عيان).

صوت وصورة
مع هيثم مفتاح
الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:30

مع هيثم مفتاح

صوت وصورة
بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 1

بين اليقين وحب العطاء

صوت وصورة
مبادرة "حوت بثمن معقول"
الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:32 10

مبادرة "حوت بثمن معقول"

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 3

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 3

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 19

بدون تعليك: المغاربة والأقارب