‫تعليقات الزوار

66
  • خوكم انا
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:10

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نتقدم بالعزاء لاختنا, ونقول لها (قل ما يصيبنا الا ماكتب الله لنا)
    وكما ادعو العلي القدير ان يوفقها في هدا الامتحان, وفي مستقبلها, ان شاء الله ,وهو على كل شيء قدير.

  • émue
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:38

    TA maman allah irhamha sera fière de toi et inchallah tu vas l’avoir ton bac. tu fais preuve de beaucoup de courage et je te souhaite la réussite que tu mérites fort .tu m’a ému parce que moi aussi j’ai perdu ma maman allah irhamha avant qu’elle partage avec moi la joie de la réussite , alors je sais très ce que tu ressens. Bon courage pour les deux prochains jours. allah iwaffakk.

  • abdou
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:12

    je ne sais pas comment cette pauvre fille va pouvoir passer l’examen de bac alors qu’il est dans un état psychique et physique lamentable en tout cas j’espère que tu réussiras le bac et que tu le dédies à l’âme de ta mère comme tu le désires

  • Fille du Maroc
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:34

    Je souhaite à cette jeune fille un bon rétablissement et bonne chance et bon courage dans ses examens.

  • Hamid
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:44

    Je remercie l’accadémie de casablanca pour cette initiative et je souhaite à cette jeune fille la réussite dans ses exemens.
    C’est ça le Maroc qu’en souhaite dans l’avenir.

  • MARC
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:18

    Une excellente idée ,l’EDUCATION POUR TOUS SANS EXCEPTION Bravo

  • Rabie
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:20

    Good luck sister keep it up and all wil will pray for you and for your mum الله يرحمها.
    A big thank/respect for the the people how stood up and give this litlle girl the chance to take her exam, this kind of action make me proud of being morroccan .

  • جمال الدين
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:14

    الله يوفق و تكون من الناجحات

  • عزام
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:16

    فكرة طيبة ومؤثرة وشكرا السيد نائب وزير التعليم لكن أتمنى أن يزيل كلمة مولاي من إسمه النبي محمد لم يطلق عليه مولاي فقط محمد السيد النائب الإقليمي ربما أنتم من شرفاء المغرب أي من سلالة النبي طيب لكن كلمة مولاي تحيل هلى التخلف والعبودية رجاء أن تتقبلوا ملاحظتي بروح رياضية وتقوموا بتصحيح إسمكم لدى رئيس المحكمة الإبتدائية القريبة منكم أو تنصبوا محام للدفاع عنكم وتصحيح الإسم خصوصا من مواطن يمثل وزارة التعليم والتربية ..هدفي نبيل لا علاقة له بأية نية سيئة اللهم إذا أراد الصحفي أن يضيف مولاي احتراما لكم وفي هذه الحالة فأسحب ملاحظتي…

  • سعد السعود
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:40

    الدستور الدى لا يضمن للشاب والشابة حق العمل والاجر والسكن مثل الدساتيرالاوربية ساقول له لا.اماالباكالوريافقد افقدوها قيمتها الحقيقية .قبل 1983 كان الشاب يشتغل بهده الشهادة فى التعليم على الاقل اما اليوم فقد افقدوها قيمتها .انا اعرف شبابا لهم اكثر من واحدة اى 2 و3 واكثر .نريد ان يضمن الدستور الجديد العمل كما كان مضمونا فى القديم .ارجو النشر

  • سفيـــان
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:24

    والله هدا شيء يفرح ونتمنى كل الخير لهدا البلد ونتمنى النجاح للشباب المقبلين على الإمتحانات
    عـــــــــاش المغرب
    اللـــه الوطــــن الملـــك

  • aya zmorya
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:26

    Vraiment je suis désolée pour toi ma soeur et en plus je te félicite pour être courageuse parce que c’est pas facile de passer un examen sous des circonstances comme les tiennes et le plus pire la perte de ta mère vraiment t’es très courageuse, et j’espère finir ton examen avec une bonne résultat. Et d’autre part j’ai un message pour les responsables vous avez exagérez le peuple vit une pleine de pression et n’importe quel chose même si simple peut brûler et exploser un grand problème qui vous mettez dans un mauvais position.

  • ghost
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:28

    اولا اقول للاخت اعظم الله اجرك و احسن عزاءك و غفر الله لميتك انا لله و انا اليه راجعون
    تانيا اقول لوزارة التربية الوطنية ليس هكدا نقوم بتعزية هده المرشحة اليس بالامكان ان تنتظرو حتى تشفى هده المسكينة و تستفيق من صدمة وفاة والديها انها غير مؤهلة لاجتياز الامتحان و هي فاقدة التركيز

  • ديكارت
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:30

    الله اشوف من حالها مسكسنة

  • صامد البيري
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:32

    بالتوفيق والنجاح لكل التلاميذ…وبالشفاء لهذه التلميذة التي تعاني الأمرين ولا شك

  • Abdelali
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:22

    اللهم اشفها و كن لها عونا في محنتها

  • مغربي
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:12

    لا حول ولا قوة إلا بالله ..السيدة في حالة نفسية عصيبةبعد إنهيار المنزل وموت أمها .. ولا يريدون أن يعطونها فرصة حتى تتحسن وتخرج ثم تمتحن لوحدها ..أين هو المشكل ؟؟؟؟ أم أن الاساتذة ليس لديهم وقت للتصحيح ..ويقولون حالة خاصة !!! الحالة الخاصة هي بعد خروجها من المستشفى ثم تراجع قليلا وتمتهن لما لا ؟؟!! ثم اتمنى أن ياتي يوم لا نرى فيه هذه القناة الخبيثة ..

  • سميرة الطاهر
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:34

    الشباب مرض بامراض نفسية بسبب عدم المبالات بهم :لادستور يضمن لهم حق التعليم ,ولا حق العمل كما كان الحال عليه فى الدستور القديم ,ولا ضمن له حق السكن .كل هده الضمانات موجودة فى دساتير الاوربيين فقط زاما هنا ففقط الشفوى .

  • Marocain
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:36

    j’ai pleuré oui j’ai pleuré pour cette élève avant de lire l’information du décès de sa mère j’étais très touché par le geste de l’académie de Casablanca bravo bonne continuation je souhaite la réussite à cette élève courageuse.

  • ه. سليمان
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:36

    رعونة مغربية خالصة، ضاربة في العراقة المخزنية. و هي طريقة غاية في البلادة و الغباء(*)، و هي في جوهرها حيلة لا يمكن أن تنطلي إلا على السذج من الناس. الهدف من وراء هذا العمل الغبي هو الإشهار “للسياسة المخزنية الجبانة” تنم عن خوف في ظل الهزات و الترقبات المنتظرة لما سينتج عن الأوضاع التي يعيشها العالم العربي بكامله. و المغرب ـ في العمق ـ يعيش أسوأ تلك الحالات و اللحظات (من ذلك الحرب النفسانية على الشعب المغربي و في التدخل الأجنبي الخفي في محاولاته فصل المغرب عن محيطه العربي و الإسلامي، و كذا في عملية خلط الأوراق).
    إن هذا العمل المخزني الذي يتسم بالركاكة و الغباء لهو أيضا لتزيين و تجميل الوجه البشع “للمسيرين” للشأن العام بالبلاد، فإختيارهم للإرسال التلفزي لهذا الحدث و إذاعته على الناس لهو من الأدلة القاطعة على السلوك الأرعن المنحرف للمخزن، و علامة توضح بأن “المخزن” و أزلامه و أعوانه يخفون عوراتهم بورقة النعناع (أما ورقة التوت فإنها قد تستر بعض عورة الجسد).
    إن الملقاة على فراش المرض النفسي و الجسدي الناتجين على كارثة و مصيبة كبرى ـ و هي ترقد في المستشفى(**) ـ لا يجب إزعاجها بقدر ما تجب مواساتها و تعزيتها. و أنه بالإمكان “إنجاحها” فقط بالرجوع إلى النتائج و النقط التي حصلت عليها سابقا، و أنه بالإمكان أيضا تخصيص دورة إستثنائية جد خاصة لها تحث إشراف لجنة (خارقة للعادة و المألوف) بعد أن تميل حالتها الصحية إلى الشفاء التام.
    تــوقـعـات:
    ـ إن أول و آخر رد فعل للمشاهد المغربي لهذا العمل “العجيب” أن يقول في قرارة نفسه بالدارجة المغربية :”إوا طفروه حتى حملة الدكتوراه و الشواهد العليا بالمغرب ما بقات غير هاد المسكينة في السبيطار!!”
    ــ قد يمكن أن يأخذ هذا السيناريو منحى مخزنيا آخر من أجل إبراز الوجه الديموقراطي المخزني المزيف المغشوش (فعرفاء و خبراء وزارة الداخلية و المخابرات بالمغرب يحسنون، و ببلادة منقطعة النظير، يحسنون كتابة السيناريوهات و إخراجها)، فماذا لو أمروا مستقبلا التلميذة المصابة برفع دعوى قضائية على صاحب فكرة (إلزام المريضة المصابة و هي ترقد بالمستشفى على التباري من أجل إجتياز إمتحانات الباكالوريا)في وقت هي بمسيس الحاجة للراحة و الشفاء، و أن حالتها ـ لاقدر الله ـ تفاقمت بعد تعرضها للإنتكاسة بسبب الإمتحان.
    هــوامــش:
    *ـ ما يعرف في السخرية المغربية ب (لخنونة على لعكر) أو (رحمة صيكت و حطت لحمة). و “صيكوك” وجبة شعيبة من اللبن المخلوط بالكسكس و لا ينضاف إليه اللحم.
    **ـ الله أعلم بحالة ذلك المستشفى قبل وصول طاقم التصوير التلفزي.

  • zenden
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:38

    la verdad es una muy buena ocacion para este alumna ; para pasear el examin del bachelerato :con una buena normalidad sobre todo que ella pierde la madre con una mala jogada :y por fin por la madre que descance en el paz y por ella ;ojala que gane el bachelerato y regararla con el mama : muchas gracias para ella ; todo vaya con dios

  • fahd
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:10

    إلى صاحب التعليق 19 كفى من الحقد على رجال التعليم أنا مستعد للذهاب إلى البيضاء لتصحيح 1000 ورقة وفي أي شهر من السنة إذا اقتضى الأمر ومن نفقتي الخاصة..

  • البوهالي محمد
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:42

    وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون

  • hamid
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:44

    comment ose tu parler de l’égalité des chanses, monsieur le délégué, alors qu’elle se trouve dans un tel état, pense tu qu’elle a la même chanse que ses camarade, jéespère la réussite à cette pauvre fille, et j’éspère qu’un jour non résponsables puissent dire la vérité

  • Amine
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:42

    شافاكِ الله يا أختي مريم

  • jbilou lahsen
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:46

    لا حول ولا قوة إلا بالله ..السيدة في حالة نفسية عصيبةبعد إنهيار المنزل وموت أمها .. ولا يريدون أن يعطونها فرصة حتى تتحسن وتخرج ثم تمتحن لوحدها ..أين هو المشكل ؟؟؟؟ أم أن الاساتذة ليس لديهم وقت للتصحيح ..ويقولون حالة خاصة !!! الحالة الخاصة هي بعد خروجها من المستشفى ثم تراجع قليلا وتمتهن لما لا ؟؟!! ثم اتمنى أن هدا ما كنت أريد قوله يا أخي

  • jbilou lahsen
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:48

    لا حول ولا قوة إلا بالله ..السيدة في حالة نفسية عصيبةبعد إنهيار المنزل وموت أمها .. ولا يريدون أن يعطونها فرصة حتى تتحسن وتخرج ثم تمتحن لوحدها ..أين هو المشكل ؟؟؟؟ أم أن الاساتذة ليس لديهم وقت للتصحيح ..ويقولون حالة خاصة !!! الحالة الخاصة هي بعد خروجها من المستشفى ثم تراجع قليلا وتمتهن لما لا ؟؟!! ثم اتمنى أن هدا ما كنت أريد قوله يا أخي

  • redouane
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 01:10

    أحسنت تعليقك على المقطع الإخباري لقناة دات مبادئ لا أخلاقية مبنية على الكذب والغش وإشاعة الفحشاء والمنكر في بيوت المسلمين

  • sidi slimane
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:50

    أولا إن لله وإن إليه راجعون.
    يجب أن يُفتح تحقيق في حادث الإنهيار، وكفى تمثيل على الناس أين وزير الإسكان؟؟ هذه فقط حالة !!
    نحن دائما حالة خاصة كما يتبجح الإعلام المغربي الفاسد، حالة خاصة حتى كيف يُقتل الناس تحت الأنقاض. والله إنه مغرب النواذر!!

  • عابرة سبيل
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:32

    كترتو عليها فالاوراق مسكينة
    اللهم انا نسألك أن تشفيها وتعافيها يارب
    وان شاء الله الله يوفقك وينجحك اختي
    والبقاء لله
    انا لله وانا إليه راجعون

  • محمد قلقول _ صفرو .
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 01:16

    المغرب الجديد، يقوده ملك شاب كله حماس في الإرتقاء بهذا الوطن إلى درجات من التقدم والإزدهار. فكل الشيم الحميدة متوفرة فيه, فهو إنساني محض واجتماعي ومتسامح ووفي لشعبه, وملك مواطن استطاع خلال فترة زمنية وجيزة , ان يتربع على عرش قلوب المغاربة. فهنيئا لنا بهذا الملك العظيم, ولنكون له عونا وسندا بعد الله فخيرنا في دوامه, وعزنا في نصره, ووفقنا الله وإياه لما فيه خير ومستقبل هذا البلد الأمبن ,ولنعمل للمستقبل بتفان وتفاؤل .
    فمغربنا امانة بين ايدينا فعلينا ان نتحلى باليقظة, وان نقطع الطريق على المتربصين والإنتهازيين . فتماسكنا وائتلافنا حول عرشنا العلوي المجيد فيه ضمان استمراريتنا والسلام .

  • lwaldi
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 01:08

    متكون غير شي بنت مسؤول

  • Mohammed
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 01:12

    بالتوفيق والنجاح وبالشفاء لهذه التلميذة

  • Naima Bouattache
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:40

    cette fille est vraiment courageuse je la tire chapeau. elle a pu se concentrer aprés tous ce qu elle a vecu. et la perte de sa chére mére. je te prescente mes condoleance et bonne chance ma fille. ta maman que dieu yarhamha a su t eduquer. et merci á tous ce qui on aider cette fille de loin ou de proche.

  • hajar
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:16

    ليس لنا الا ان نقول الله ارحم هذه الام واشفي التلميذة وانجحها يا رب العالمين وشكرا للمسؤولين على هذه الفكرة الجيدة

  • Mohamed from USA
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:08

    الله يعاونك و الله يشافي.

  • مهندس دولة بطالي محقور
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 01:14

    والله يستخلون ظروف البنت التي فقدت عائلتها نتيجة سياسة الفساد و المحسوبية من التأثير على الشعب. والله هل فيه قانون يمتحن شخص مريض مصدوم نفسانيا في المستشفى. لو كان هدفهم منطقي لتم إحتساب نقط السنة الدراسية مثل هنا في ألمانيا.
    أتمنى أن يتطوع محامي مغربي ويساعدها من أخد حقوقها ومعاقبة المجرم الدي تسبب في هلاك أسرتها حتى يكون عبرة لغيره أصحاب الدبلومات المزوة من أولاد الحكومة.
    الله إصبرك و جميع المسلمين

  • REBEL A CAUSE D'UNE CAUSE
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:18

    Bonjour,
    انا لله وانا إليه راجعون.
    J’HABITE RUE RIAD, Mlle JE SUIS DE VOTRE CARTIER, VRAIMENT J’ETAIS CHOQUE PAR L’EFFONDREMENT DE L’IMMEUBLE OU VOUS HABITEZ. JE VOUS DIS BINTI BON COURAGE ET VRAIMENT PUISQUE LES RESPONSABLE DE L’ÉDUCATION ONT T’AIDER POUR PASSER L’EXAMEN DS L’HOPITALE; MOI JE DIS QUE C’EST UN POINT POSITIVE ET BON COURAGE.

  • maroine
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:20

    je te souhaiteun bon courage et ta maman elle va etre fiére de prendre ton bac

  • ali
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:06

    la fille est encore sous le choque pourquoi vous la forcer a faire telle chose hors son pouvoir ???

  • fouad.btp
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:24

    لا بأس ان تم التعامل مع ورقتها بشيء من المرونة فلن يعتبر هذا ـ على ما اعتقد ـ تمييزا ، بل لأنها ليست في نفس الظروف و لم تجد الوقت الكافي للاستعداد. تقبل الله والدتك بواسع الرحمة ، ووفقك في امتحانك.

  • SAID
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:08

    ALLAH YARHAM ALWALIDA DYALK
    JE TROUVE PAS LA NECESSITE DE “TELEVISER” L’EVENEMENT
    ALLAH YARHAM ALBOUAAZIZI DYL LA TUNISIE
    LAMGHARBA AAKOU BIKOUM

  • hassan Hamdi
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:52

    moi je vois que cette fille qui est encore sur le choc de perdre sa mamon, a besoin d’un support psyshique et pas des examains de bac. il faut lui donner une vrais chance qund il sera praite moralement merci

  • bra
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:26

    I wish you take care of your language. It’ s a shame that you make childish mistakes without taking in consideration who read what you write. So, please let’s start together to catch up with what we have lost so far. It doesn’t matter in which language you write but do write as correctly as possible.

  • anas
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:04

    mais franchement ils sont malades ou quoi ????
    ils peuvent pas attendre jusqu’à ce que l’étudiante sois en forme !!!
    on pourra pas changer malheureusement

  • fille du Maroc
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:22

    bon courage à cette jeune fille qui malgré son état a pu faire son examen ! je te souhaite la réussite dans ton bac !

  • abdorrahim
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:56

    اللهم لا تحرم اي مسلم يا رب العالمين
    اللهم اعن كل مسلم في هذه الحياة
    اللهماعن اصحاب الامتحانانات,امــــــيــــن يا رب,

  • khadija de mohammedia
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:58

    الرحمة يا ناس يا مسلمين خلوها حتى تشافى وتعدي صدمة والديها ومن تم ساعدوها والله لا يضيع اجر المحسنين.

  • مينة ريحاني
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:54

    ان يسعى المسؤولون الى مثل هده البادرة فقطعا نقول لاخوف على ابنائنا

  • الجيلالي
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 01:00

    احيي فيك شجاعتك واصرارك على تحدي ضروفك الصعبة.
    عضم الله اجرك فيمن فقدت يا ابنتي انا لله وانا اليه راجعون.

  • youssef
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:04

    انا لله وانا اليه راجعون .باسم ثانوية محمد بن الحسن الزاني =الخميسات= نتقدم باحر التعازي للطالبة التي شاء القدر ان يصيبها في امها رحمها الله .فهدا امتحان من عند الله يمتحن به عباده في الارض الفانية.فيما يخص الاستثناء فنحن فعلا ننوه به في مثل هده الضروف .

  • مريم
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:28

    نفس المشكل وقع معي ورفضت من اجتياز الامتحان بسبب تلف بطاقتي الوطنية و كل ما يتبت هويتي في انهيار منزلنا سنة 1995 لا استطيع وصف ما حدت لي و لاهلي بعد ما فقدنا كل ما نملك من مال و لباس و اكل و منزل ووثائق و حالة مدنية لا شيئ بقي عندنا لا شئ و لكي نقوم بانشاء وثائق جديدة كان علينا دفع رشاوي حين ما اتفكر ما وقع لي و لاهلي ابكي سكن شارع لشهور انا و ثلاثة اخوتي بنات و الوالدة و الاب اعمى مات الاب و نحن مشردون و لم نحصل على ادن بالدفن لعدم ثبوت اوراقنا فادخل الى فريكو القصة طويلة و مؤلمة

  • niviine
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:06

    حالة مؤسفة في امتحان الباكلوريا
    اضحكني صاحب التعليق رقم 20 رغم كوني في حالةلا اقوى فيها على الضكك واعجبتني سخريتك الفكاهيةفي التعليق على الوجه المخزني للمغرب فحالنا في المغرب يؤكدعلى صحة المقولة التي تقول”كثرة الهم يضحك”فالمخزن المغربي خانه ذكاءه الغبي المعتادهذه المرة,اراد ان يبرهن للناس ان المغرب دولةتهتم لحقوق ومشاعرالمواطن هههه بالله عليكم,كيف ستستطيع فتاةمريضة نفسيا وجسديا ولم تستفق بعد من صدمةفقدان اهلهاوانهدام مسكنهاان تجتازامتحان الباكلوريافعلا هذا امر عجيب والله اشفقت على حال الفتاة واحسست بمدى المهاالذي يتجلى بين صراع الحزن والخوف من الامتحان وبين الالم الجسدي واوجه تعاريا الحارة اليهاواسال الله ان يمنحها الصبر والسلوان وان يوفقهافي الامتحان لعلى نجاحهاسيخفف سيطيب خاطرها المكسور

  • prince
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:48

    cette fille a perdu tout ce qu il y a de plus cher au monde sa maman “la mere” et ausssi sa maison que lui reste elle encore a perdre il faut penser a l aider moralement et materiellement le probleme ici au maroc c est qu on ne fait que dire et parler toujours du bla bla mais personne ne fait rien pour aider des gens dans ce genre de situation reveillez vous les marocains le nouveau doustour n est pas pour vous et n est pas de votre coté c est juste pour proteger les biens des grands voleurs alors fi9o chwiya et merci

  • abderrassoul
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:56

    Mes condoléances meryem;c’est tellement choquante ta situation;je te souhaite beaucoup de patience tu en as tellement besoin ma petite;”allah yrham al walida” je te souhaite un bon rétablissement et une réussite qui te fera peut être oublier ce malheur ;la vie doit continuer Meryem le bon Dieu lui est toujour là il sera à tes côtés; crois donc à son amour.

  • hassousni hicham
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:50

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نتقدم بالعزاء لاختنا, ونقول لها (قل ما يصيبنا الا ماكتب الله لنا)
    وكما ادعو العلي القدير ان يوفقها في هدا الامتحان, وفي مستقبلها, ان شاء الله ,وهو على كل شيء قدير.تقبل الله والدتك بواسع الرحمة ، ووفقك في امتحانك.

  • zahra
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:54

    it is very hard to grief and to concentrated in exam, but who knows, may Allah make it easier for you, because that what you want to achieve, and what it gives you satisfaction. I will pray for you

  • مواطنة مغربية
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:52

    لماذا لاتكن نظرتنا إيجابية إلى هذه الإلتفاتة, من الممكن أن تخرج الفتاة من هذه الحالة النفسية بعد اجتيازالأمتحان وتكون هذه التجربة بمثابة درس لها في الحياة تستطيع من خلالها تجاوز الصعاب ومعرفة أن مع العزيمة والإرادة لاشيئ مستحيل وأن الأزمات يجب أن تقوي الأنسان ولاتضعفه. لماذا تريدون لهذه الفتاه أن تبقى حبيسة أزمتها النفسيه وبدل البكاء على والديها ستبكي على السنة الدراسية بعد ان تخرج من حزنها . باعتقادي هذه الخطوة سوف تعطيها ثقة أكبر بنفسها وستساعدها على الخروج من أزمتها. ولنكن إيجابيين ونبتعد عن الإنتقادالهدام الذي يأتي من أجل الإنتقاد ولاشيء غيره.والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

  • فاطمة الزهراء
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:58

    أتمنى لك الشفاء العاجل بإذن الله والنجاح بإذنه عز و جل
    الله يتغمد والدتك برحمته الواسعة و يسكنها فسيح جناته
    و إنا لله و إنا إليه راجعون

  • ياسين
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:00

    اتمنى لها النجاح والتوفيق

  • youssef
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 00:02

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نتقدم بالعزاء لاختنا, ونقول لها (قل ما يصيبنا الا ماكتب الله لنا)
    وكما ادعو العلي القدير ان يوفقها في هدا الامتحان, وفي مستقبلها, ان شاء الله ,وهو على كل شيء قدير.
    +++ العليق رقم 38

  • عبد الله العرائش
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:14

    بادرة طيبة من وزارة التربية الوطنية تستحق الشكر والتنويه ومن الاساتدة الاجلاء وشكرا لكل من امد يد المساعدة لهده التلميدة المسكينة وازرها في محنتها ان الله لا يضيع اجر المحسنين . بالتوفيق ان شاء الله نتمنى ان تكوني من بين الفائزين

  • خير الكلام ما قل و دل
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:30

    من حيث المبدأ فهذه الفكرة يشكر عليها أصحابها، أما من حيث البعد الرامي إليه فهو تزيين الوجه البشع للتعليم في المغرب و إبراز أن التعليم بخير و أن الفرص متكافئة بين الجميع على الواجهة، فمن هذا المنبر أوجه رسالة إلى كل مسؤول بدأً بالأستاذ و وصولا إلى الوزير أقول إتقو الله في تلك الأمانة التي وكلت لكم، فإن حالة التعليم جد متأزمة، و السياسة الجهنمية المتبعة حاليا الهادفة الى تهميش التعليم العام و تشجيع التعليم الخصوصي بهدف تجنب بناء المدارس و المعاهد و توظيف الأساتذة فلن يزيد الطين إلا بلة و من حفر لأخيه حفرة وقع فيها.

  • Hassan
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 01:02

    Ma soeur, je te souhaite bon rétablmissement et bon courage.

  • أيت دا مبارك
    الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 23:46

    قلبي معك أختي مريم
    الله يرحم والديك ويشافيك أختي
    والله يوفقك..
    وتحية شكر وعرفان بالجميل لكل من ساند هذه الشابة في محنتها..
    الحمد الله مازال الخير

  • مراد
    الأربعاء 22 يونيو 2011 - 01:04

    إن هذا الروبورتاج لا يعدو أن يكون محاولة يائسة لتلميع صورة المسؤولين عن التعليم بمدينة الدار البيضاء خاصة وأن هذه الصورة مهزوزة وموصومة بعدد من ملفات الفساد فالقطاع يعرف ارتجالا وسوء تسيير أضعف البرنامج الاستعجالي وجعله على شفير الهاوية وأضحت التساؤلات عن مصير الملايير المرصودة للقطاع أكثر إلحاحا ومشروعية فالمسؤولين وضعوا بموازاة البرنامج الاستعجالي برامج استعجالية خاصة بهم للإثراء الغير مشروع أثمرت في اختلاسات واسعة وتجسدت في بناء فيلات واقتناء اراضي.
    هل انتقال مديرة الاكاديمية الى المشفى هب وغيرة على التلميذ المغربي ؟ لا وألف لا ويكفي أن نعلم أن عشرات الاعتداءات والحوادث التي كان ضحيتها التلاميذ والاساتذة على حد سواء ، وكذا محاولات انتحار التلاميذ والوفيات لم نجد لا المديرة ولا نواب الوزارة ينزلون من كراسيهم العاجية وينتقلون ويواسون الضحايا .
    ان نفس النائب الذي يتحدث عن امتحان التلميذة الكلومة ويصفه بالقرار الصائب وهو حق أساسي وبديهي ، هل له الجرأة أن يحدث الرأي العام عن الصفقة التي بموجبها تمت صباغة ثانوية شوقي التابعة له بما يقارب 120 مليون وهو مبلغ خيالي ما اتى بمثله زمان.حسب الأثمنة المتداولة والمعمول بها ف 120 مليون مبلغ يكفي لصباغة 12 ثانوية !!! وفي هذه الظرفية الراهنة التي تعرف الدولة ضائقة مالية وعجز في الميزانية.
    يجب وقف النزيف ومحاسبة المسؤولين

صوت وصورة
شرف تطلق "العرس في دارنا"
السبت 12 يونيو 2021 - 12:41

شرف تطلق "العرس في دارنا"

صوت وصورة
قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا
السبت 12 يونيو 2021 - 04:49 7

قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا

صوت وصورة
ضحايا الاعتداءات الجنسية
الجمعة 11 يونيو 2021 - 23:50 5

ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
أولويات البيئة بمعامل لافارج
الجمعة 11 يونيو 2021 - 21:42 10

أولويات البيئة بمعامل لافارج

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 24

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 9

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب