حامي الدين ينفي تعليق عضويته في العدالة والتنمية

حامي الدين ينفي تعليق عضويته في العدالة والتنمية
الجمعة 18 فبراير 2011 - 19:51

نفى عبد العالي حامي الدين أستاذ العلوم السياسية بجامعة عبد المالك السعدي بطنجة، أن يكون قد صدر في حقه أي قرار يقضي بتعليق عضويته في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وأكد حامي الدين في تصريح خص به “هسبريس” أنه التقى بعبد الإله بنكيران الأمين العام للحزب وعدد من أعضاء الأمانة العامة ولم يتم إخباره بأي شيء، وأنه لم يتوصل بأي قرار مكتوب من المؤسسات الحزبية المعنية باتخاذ القرارات الانضباطية في الحزب، مشددا على أن الخبر الذي تناولته أوساط سياسية في المغرب عارِ عن الصحة وأنه ما يزال عضوا كامل العضوية في أعلى هيأة تنفيذية في حزب المصباح.


وردا على سؤال حول الأسباب التي دفعته إلى توقيع بلاغ المشاركة في احتجاجات 20 فبراير إلى جانب عدد آخر من قيادات العدالة والتنمية وعلى رأسهم مصطفى الرميد ضدا على قرار الأمانة العامة لحزبه، أبرز حامي الدين أن الأمر لا يتعلق بتمرد على قرار الأمين العام ولكنه مجرد تفاعل عادي ممن وصفهم بمناضلي الحزب مع دعوات التظاهر يوم 20 فبراير وأن كل قيادات العدالة والتنمية الموقعين على بلاغ المشاركة الذين بلغ عددهم ثلاثون منهم نواب برلمانيين وكتاب جهويين وإقليميين فضلا عن أعضاء في الأمانة العامة سينزلون إلى الشارع لتأطير عموم أعضاء الحزب المتظاهرين، موضحا أن قرار بنكيران لا يُفهم منه أنه يمنع على جميع المنتسبين للعدالة والتنمية المشاركة في مظاهرات 20 فبراير.


كما شدد حامي الدين على أن ما يعرفه حزب العدالة والتنمية في تفاعله مع نداءات التظاهر يوم الأحد لا يؤشر على ارتباك داخل الحزب بقدر ما يؤشر على ما وصفه بالحيوية السياسية والتعاطي الايجابي مع كل المستجدات، معتبرا أن ما يحدث داخل حزب المصباح هو تمرين على تدبير الاختلاف في لحظة سياسية متميزة.


وعن قرائته لتمتيع جامع المعتصم بالسراح المؤقت، قال عبد العالي حامي الدين إن الأمر عادي جدا لأن المعتصم كان متابعا في ملف “مفبرك”، نافيا أن يكون الحزب قد دخل في صفقة مع أية جهة سواء وزارة الداخلية أو غيرها، مؤكدا أنه وباقي القياديين عازمون على المشاركة في احتجاجات 20 فبراير، ولن يغير إطلاق سراح المعتصم من موقفهم من عدة اختلالات يعيشها المغرب.


وكانت أوساط سياسية قد تناقلت خبر تعليق عضوية عبد العالي حامي الدين في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بسبب ما قالت عنه نفس الأوساط استياء بنكيران من تصريحات حامي الدين وإعلانه مشاركة “حركة 20 فبراير” الاحتجاج يوم الأحد القادم.

‫تعليقات الزوار

16
  • منير
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:03

    شكرا على هذا التوضيح

  • ولد الخير
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:01

    بغض النظر عن صحة مواقف قيادة الحزب من المشاركة في احتجاجات 2à فبراير والفرضيات التي بنيت عليها وحيثيات اتخاذ القرارات فإن حزب العدالة والتنمية حزب حي وذلك لأنه يسمح باختلاف الآراء داخل قيادته دون نزوع إلى تصفية تنظيمية أو انقلاب مشابه
    وإنما يتعلق الأمر باجتهادات لكلا الطرفين بناها على معطياته المتوفرة وبالتالي فإن الأمر لا يبعث عن الشعور بالارتباك بقدر ما يشعر بروح الحرية السائدة داخل الحزب

  • مناضل
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:05

    الى شباب 20 فبراير اتقدم بهذه الملاحظات :
    – المحافظة على الوحدة بالترحيب بجميع المشاركات كيفما كانت هوياتهاوتوجهاتها.
    – الاعتزاز بالمشاركات وعدم الاساءة الى الرافضين .
    – توحيد المطالب الكبرى للشعب المغربي هو اكبر دافع لاستقطاب المؤيدين والمؤيدات من الاحزاب السياسية والهيئات المدنية .
    -اجتناب الطعن في الهيئات التي التي اعلن اعضاءها المشاركة فان الايام القادمة هي الكفيلة بتوضيح المواقف.
    -الوعي بدور المخابرات في زرع فتيل التفرقة في صفوف المشاركين لاعطاء صورة الى المواطنين العاديين بعدم جدية 20 فبراير كزرع ضبابية حول مشاركة العدالة والتنمية من عدمها.
    – توحيد الشعارات و اللافتات وعدم تكرار ما يقع بمسيرات سابقة حول الانتفاضة الفلسطينية.
    – تبني مطالب الاغلبية الصامتة.
    واعتقد انه اذا انحرف المسار على الملاحظات السابقة فان 20 فبراير في مهب الريح
    متابع

  • العبدي
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:11

    من كان يحب الخير لهذا البلد فليلتمس الوحدة و يبتعد عن ما من شانه ان يمزق و يشتت. حزب العدالة و التنمية اثبت ان رقم صعب ليس ببنكيران الذي له طابعه الخاص به و ربما يختفي ان رات قاعدة الحزب ذلك.تذكروا ان العدالة و التنمية انها حزب العثماني الذي يفرحك ان نظرت اليه.والرميد الثائر ابدا.واخرون انها تعددية حقيقية والاهم من هذا هو القاعدة معروف بارائها الثورية. اذن حزب العدالة و التنمية يتماشى مع واقع ان لااصطدام مع الدولة ويريد تجنيب البلاد الفوضى.هناك اطراف يقلقها هذا الدور المؤثر ان كانت من الصف الاسلامي وتريد اظهار حزب العدالة كانه موال للقصر.وكذا المواجهة الشرسة مع الجرار.الشعب في اغلبيته يساند موقف العدالة و التنمية و لايريد ان يرمي بالمغرب للمجهول.

  • كريم
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:13

    تحية إسلامية إلى كل الغيورين على وطننا في حزب العدالة والتنمية والدعوة للمشاركة في التظاهرة من اجل محاربة كل مظاهر الفساد السياسي والثقافي والاقتصادي وتازيم كل فئات المجتمع

  • reda
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 19:55

    est ce que celui qui nomme les juges ne lit pas les jouneaux, ne vit pas sur cette planéte ou quoi.

  • محمد المغربي
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 19:53

    عيب على استاذ في العلوم السياسية يكون في حزب لم يعد يعرف يديه من رجليه

  • توفيق
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:19

    هذه القيادات لها من الكفاءات العلمية و السياسية و التجربة منذ ان كانوا شبيبات و مروا من المحن يوم كان النضال له ثمن قاصي و اليوم مكانهم الطبيعي مع نضالات الحقيقية لشعوب (الديمقراطية-اصلاح القضاء-التعديلات الدستورية)انتم مفخرة لحزب العدالة و التنمية

  • القعقاع
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:17

    أحيي حزب العدالة والتنمية الذي يبرهن مرة أخرى على روح الديمقراطية داخله.وأقول لكل من ينتقده بسبب عدم مشاركته في احتجاجات 20 فبراير،إن موقفه موقف رزين وحكيم وستقتنعون بذلك فيما بعد،نعم للمطالبة بالإصلاحات السياسية والدستورية والإقتصادية،ولكن ليس بمسيرات يؤطرها “أطفال” مجهولو المستوى الفكري والنضالي…وسيريكم يوم الأحد ماكنتم جاهلين

  • aysel
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:15

    بصراحة كنت لا أشك في نضال بنكيران ,لكن والآن وهو يدافع عن الملكية على قناة الحوار وباندفاع وبدون أدلة ولا قرائن بكلام بسيط والآن يحاول منع التظاهر لأعضاء الحزب جعلني أشك في صدقه لخدمة المواطنين كما أني أحترم الحزب لكن بنكيران مال للمخزن أكثر من لغة المنطق والواقع

  • مهاجر مغربي رغما عنه في بلجيكا
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:21

    كنت من العجبين بتجربة العدالة والتنمية. لكن بعد مجيئ بنكيران لتدبير شؤون الحزب تبين أن الحزب فقد كثيرا من مسانديهو التعاطف معه في تراجع مستمر بسبب الخيبة من رئيسه جراء خرجاته الغير الموفقة والتي تنم عن قصور في الرؤيا. الأمر الدي سبب كوارث سياسية على أكثر من صعيد. فتصريحاته الأخيرة حول الملكية الحاكمة و ليس السائدة خلفت استياء واسعا. الكل يعلم في المغرب وخارجه أن الأسرة الحاكمة وعلى رأسها الملك نفسه غارقة في الفساد و ما وثائق ويكليكس عنا ببعيد. ثم الملك بيده كل السلطات الأمر الدي يجعل من الحكومة فاقدة الفعل وهي أولا وأخيرا حكومة صاحب الجلالة. إن تظاهرة 20 فبراير تظاهرة فرض عين للمطالبة بإحداث تغييرات تاريخية للإصلاح السياسي والديمقراطي الحقيقيين. ووددت لو كنت معكم لأشارككم شرف المبادرة ولربما الشهادة، فمن يدري كيف ستتطور الأمور. أنا مع حامي الدين ومع الرميد و غيرها في الدعوة إلى المشاركة يوم الأحد. وبنكيران ليس رجل المرحلة وعليه أن يدعو إلى انتخابات داخل الحزب لاختيار رجل المرحلة. وكفاك تهريجا سياسيا يا بنكيران ،الحزب فقد معك الكثير من رصيده. والسلام.
    دكتور
    مهجر من بلده المغرب.

  • med
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:23

    شباب العدالة و للتنمية سينزل ضد١ على المفسدين سينزلون بكثافة رفقة رئيسهم حامي الدين شاء نن شاء وكره من كره
    لاللفساد كفى ثم كفى…ضلما وقهرا وقمعا نريد حقنا في المواطنة
    لا لقمع لا لاعتقال لا لحزب الواحد لا للبام لا للاستعباد
    المجد لشباب المغرب

  • faridcom
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:09

    إتقوا الله يا أيهاالمخزن المغربي (الأمن المغربي السيمي الشرطة السرية القوات المساعدة المخابرات الأعوان و … )راكم خوتنا أحبابنا كونو ضد الضلم والحكرة فهد لبلاد الحبيبة العزيزة على أي مواطن مغربي شريف فعافاكم إلما رأفو بخوتكم شباب 20 فبراير الله يرأف بيكم غدا يوم القيامة خليوهم إعبرو على آرائهم بكل حرية أستقلالية أبدون خوف رحنا مغاربة أمنبغيوش سمعتنا تطيح وقولو لينا شعب سلبي مستكين فرممو من في الأرض يرحمكم من في السماء والسلام عليكم
    ولكم مني الشكر الخالص إلم نشري هاد الطلب العاجل يا هسبريس

  • احمد
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 20:07

    في الحقيقة نحتاج إلى الصراحة والوضوح، لكي نعرف حقيقة ماهي مواقف حزب العدالة والتنمية واش هو مع إصلاح هاد البلاد أم مع الوضع الحالي الذي يعرف الكثير من الفساد، أنا أحيي من يقول لا للفسادن ولكن حزب العدالة والتنمية مع كل احترامي له أصبح من المطبلين للعام زين، فينا هو كلامكم سابقا على ضرورة الإصلاح بالله عليكم ماذا قدمتم للمغاربة منذ دخولكم للبرلمان؟ المهم هذا سؤال استفهامي لكان شي حاد عارف شي حاجة يجاوبني.

  • yahia
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 19:57

    merci cher hamieddine pour votre soutien à la manifestation, et je crois quèil faut interdire à benkirane de parler au nom du PJD le plus vite possible

  • ابراهيم
    الجمعة 18 فبراير 2011 - 19:59

    حزب العدالة و التنمية بما يحتضنه من تعدد الآراء و اختلاف وجهات النظر هو سر قوته و حيويته.كل التقدير لك أستاذ حمي الدين

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 2

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 5

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 9

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار