‫تعليقات الزوار

31
  • غيوره على الوطن
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:11

    السلام عليكم
    بالنسبه للمقطع الاول ماشاء الله الله يحجبهم ويخلسهم لوليديهم من الرائع ان نزرع حب الوطن عند الاطفال فحب الاوطان من الايمان اما المقطع التاني الي فيه دوك …. اليهودي يبقى غير يهودي غيبقاو … الله يبعد شرهم على الامه الاسلاميه اميـــن

  • howa hadak
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:19

    كما قال الاخ في التعليق الاول فالمقطع الاول يستحق التشجيع اما الثاني فانا اشك في مصداقيته و لو اتبحت لهم الفرصة لارادو احتلال وطننا هو الاخر

  • محمد بني ملال
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:15

    حب المواطنين للوطن ها هو .والفيديو اكبر دليل. لكن اين هو حب الوطن للمواطنين؟ مادا قدم و يقدم الوطن للمواطنين في ايت عبدي وانفكو؟كما قال الشهيد محمود درويش.وطن لغيرنا.انه للفاسيين وما جاورهم .اننا لهم حتى العداب

  • منير بالهاض
    الإثنين 4 يناير 2010 - 04:45

    -مغربنا وطننا روحي فداه
    ……ومن يدس حقوقه يدق رداه
    -دمي له روحي له
    ……وما ملكت في كل آن
    -للحرية جهادنا حتى نراها
    ……والتضحية سبيلنا الى لقاها
    -وحسبنا ايماننـــــــــــــا
    ……هو القوى هو العتاد
    -لا نرهب لا نرغب كيد الاعادي
    ……لكن نزد تفانيا في الاعتقاد
    -فما السجون وما المنون
    ……غير سبيل الى النجاح
    -الى الامام تقدموا بني البلاد
    ……نبعث فخار قومنا بالاجتهاد
    -بعزمنا وحزمنا
    ……نبعث فخارهذه الديار
    -صوت الضمير صوت البلاد دوما ينادي
    ……الى الامام تقدموا بني البلاد
    -ورددوا بحزبنا
    ……يحيا الملك يحيا الوطن

  • مغربية وافتخر
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:35

    الاطفال في المشهد الاول والثاني مغاربة بغض النظر على الدين فهم مغاربة مثلنا يعشون في وطن واحد ويحملون نفس الجنسية وهدا ما يسمى بالتعايش بين الاديان فجميل ان تغرس الوطنية في قلوب الاطفال.

  • حاتم
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:45

    الأطفال في المقطع الثاني بنفس براءة أطفال المقطع الأول, لأنهم مازالوا على الفطرة, و هم جميعا أنقى و أطهر من أي معلق سيعلق عليهم. الإختلاف يكمن في البالغين الذين يحسنون أو بالأحرى يسيؤون إستغلال هذه البراءة. الحذر كل الحذر من هؤلاء اليهود الذين يلعبون على وتر الوطنية بينما كلنا نعلم أن همهم الأول و الأخير التحكم في نقاط قوة و ضعف هذا الوطن و هذا الشعب. ثم إن أغلب اليهود المغاربة لا تربطهم بالمغرب إلا إمتيازات مالية أو إختراقات تجسسية لصالح إسرائيل الأم. مع هذا يقول الله تعالى في محكم كتابه (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ) المائدة آية(8).

  • مغربي حتى الموت
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:33

    كلنا مغاربة مسلمين او يهود والاسلام حثنا على التعايش مع كل الديانات والرسول عليه افضل الصلوات كان يتعامل مع يهودي في التجارة.
    وانا اتفق مع محمد بني ملال في المواطن يحب الوطن لكن مادا قدم لنا الوطن فنحن نعاني من البطالة المزمنة بشواهدنا العليا وننتظر لقمة عيش من والدينا.

  • ismail
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:31

    il est beau ce site

  • غزلااااااان
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:27

    اي براءة تتحدثون عنها
    هادو كيخلاقو بسمهم و حقدهم للعرب و المسلمين
    الحقد كيترضع لهم

  • نزهة
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:23

    ما يهمني هو ان الاطفال سواء في المقطع الاول او الثاني مغاربة يشذون بالشعار الوطني الذي يلم شملنا سواء كنا يهودا او نصارى او مسلمين. لا تخلطوا الامور بالله عليكم…. اليهود مخلوقات الله تماما مثل المسلمين. لو لم يردهم الله لما خلقهم…
    المهم نموت و يحيا الوطن نقولها بكل اللغات و بكل الاديان….

  • أدهـــــم
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:13

    أتعجّب في حقيقة الأمر كيف نجد يهود يتحرمون ويدافعون عن المغرب وفي المقابل نجد الجزائريون يكنّون حقدا دفينا للمغرب .. لقد نسي بو تفليقة وغيره تضحيات الشعب المغربي في سبيل استقلال الجزائر .. نسوا مساندة محمد الخامس لإستقلال الجزائر وتضحيات المجاهدين المغاربة، نسوا الأخوة والدين والتاريخ المشترك، فأعداء المغرب اليوم ليس اليهود و لا اسرائيل ،أعداء المغرب هم جزائريون وخاصة الطغمة الحاكمة من الجنرالات الذين يسعون لتقسيم صحرائنا وأرضنا لتشتيتنا ..

  • الهاشمي
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:29

    بسم الله الرحمان الرحيم
    و الصلاة و السلام على أشرف خلق الله سيدنا محمد عليه أفضل صلاة و سلام.
    بلادى وان جارت على عزيزة واهلى وان ضنوا على كرام
    و السلام

  • hayhay
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:47

    n’oubliez jamais que nous avons (nous les Marocains
    gardé au chaud des dizaines voir des centines de milliers de juifs,pour les envoyer en Israel,gonfler le tsahl !
    et pour contribuer à renforce l’etat des sionistes.Le juif chante tous les hymes nationaux de tous les pays!
    il s’appèle cham3oun ben yamin au Maroc ,Miche,jean en France ,BERGMAN au USA ,kohl en Alllemagne,JULIO EN ESPAGNE epouse toute les cultures,s’integre partout!,mais reste au fond lui même! serriez-vous faire pareille! non,dès qu’un Marocain part au USA il revient un autre,il dit “excusez moi j’ai oublié l’arabe !”
    aimez-vous suffisement vos valeurs ?

  • تشكيلي اكاديري
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:17

    والله الى تبورشت, اطفال اليهود المغاربة حفظوا النشيد الوطني اكثر من اطفال العرب المغاربة يا سلام

  • muslim asil
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:07

    Anyone who loves Bani Yahoud, I pray that Allah will gather them together in hell fire amin

  • nationaliste
    الإثنين 4 يناير 2010 - 04:51

    ooohhhhh comme on a vraiment besoin de nourrir la flamme de notre nationalisme qui malheureusement a ete oublie de nos jours, le culte de l’argent l’a aboli. meme pas de chansons nationalistes a la tv; on ne voit que des series etrangeres et des publicites. Si on perd notre identite on est perdus.

  • المصباحي
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:21

    لقد احسست بالفرح الشديد و انا ارى هؤلاء الاطفال المغاربة اليهود و هم ينشدون النشيد الوطني المغربي.فالمغرب هو وطن كل المغاربة سواء كانوا مسلمين او يهود او مسيحيين.المغرب هو الوطن و قد قال الله سبحانه و تعالى في قرانه الكريم:”لكم دينكم و لي دين”.الدين دين الله و الوطن لكل المواطنين ففي دولة الهند يفتخر المواطنون بانهم هنود بغض النظر عن ديانتهم فالهند فيها الديانة الهندوسية و الاسلام و المسيحية و السيخية و البودية و لكنهم كلهم يعتزون بوطنهم الهند بغض النظر عن ديانتهم نحن مغاربة نعتز بمغربنا و بملوك الاسرة العلوية الشريفةتحت شعارنا الخالد:الله.الوطن.الملك
    عاشت المملكة المغربية.عاش ملكنا محمد السادس و الصحراء مغربية و ستبقى دائما مغربية الى ان يرث الله الارض و من عليهاو السلام عليكم اخواني المغاربة اينما كنتم و اينما حللتم

  • المصباحي
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:03

    لقد احسست بالفرح الشديد و انا ارى هؤلاء الاطفال المغاربة اليهود و هم ينشدون النشيد الوطني المغربي.فالمغرب هو وطن كل المغاربة سواء كانوا مسلمين او يهود او مسيحيين.المغرب هو الوطن و قد قال الله سبحانه و تعالى في قرانه الكريم:”لكم دينكم و لي دين”.الدين دين الله و الوطن لكل المواطنين ففي دولة الهند يفتخر المواطنون بانهم هنود بغض النظر عن ديانتهم فالهند فيها الديانة الهندوسية و الاسلام و المسيحية و السيخية و البودية و لكنهم كلهم يعتزون بوطنهم الهند بغض النظر عن ديانتهم نحن مغاربة نعتز بمغربنا و بملوك الاسرة العلوية الشريفةتحت شعارنا الخالد:الله.الوطن.الملك
    عاشت المملكة المغربية.عاش ملكنا محمد السادس و الصحراء مغربية و ستبقى دائما مغربية الى ان يرث الله الارض و من عليهاو السلام عليكم اخواني المغاربة اينما كنتم و اينما حللتم

  • mr-green
    الإثنين 4 يناير 2010 - 04:57

    We are all proud of our nation , Being jewish or moslem. If all the Jerwish were so nationalist there would be no Israel. When we speak about Morocco, we don’t necessarily mean the government, Morocco is our land, the land of our fathers . It has already given us eveything, so it’s for us know to stand hand in hand to give this blesszed nation something , long live Islam, long live Morocco, Long live our king .

  • الحاجة لحمداوية
    الإثنين 4 يناير 2010 - 04:53

    هنااك براءة أطفال وعفوية في المقطع الأول، في المقطع الثاني هناك براءة أطفال، لكن العفوية منعدمة. إذ كيف يعقل أن يغني شخص يعتنق الديانة اليهودية بالنشيد الوطني المغربي ويقول ” لشعار الله…..” . القرآن الكريم والنشيد الوطني يجب أن تفهم معانيهما، وليس فقط الترتيل والتغني.

  • أب الأطفال
    الإثنين 4 يناير 2010 - 04:55

    السلام عليكم، أنا أب الأطفال الثلات ـ نسيم، نديرو سمير و أريد أن أشير أنهم مسلمون و يصلون معي كل الصلوات الخمس بإذن ، و بما أني مغربي قح و ابن درب السلطان ، فأنا لا أتهاون في تعليمي أطفالي كل شيء له صلة بالمغرب و بالدين الإسلامي، أشكركم على تعليقاتكم القيمة و من هنا أنادي كل مغربي مهاجر أن يعلم أولاده كل شيء عن المغرب ، و يعلمهم بأن يفتخر بأنهم مغاربة.
    مغاربة تال الموت.

  • amhayle
    الإثنين 4 يناير 2010 - 04:59

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اريد ان اشير في البداية الى اول ملاحظة تبادرت الى دهني من الوهلة الاولى التي رايت فيها هؤلاء الاطفال الصغار يرددون ابيات النشيد الوطني بكل ما تحمله الكلمة من معنى عن البراءة والحماس و الا حساس بالوطنية كقيمة و واجب وحب شيء اسمه الوطن وهومن افتقده هده الساعة والغريب في الامر ان لاعبين المنتخب الوطني لايعرفون النشيد الوطني بتاتا لا اخص بالدكر الاعبين المغاربة ابناء الجالية وحدهم بل حتى اللاعبين المغاربة المقيمين بالمغرب ويلعبون بالبطولة الوطنيةغريب ابسط شيىء ينم عن روح الوطنية نفتقده في اللاعبين الدين يمثلون امة بكاملها و في اخر المطاف يتحدثون عن اهمية و قيمة حمل القميض الوطني وهدا ليس معيارا للوطنية بحيت نجد قميض البارصا او الريال يرتديه الرياضيون في جميع انحاء العالم وكدلك قميص البرازيل عندما كانت تستحود على الكرة العالمية.في نظري هولاء الاطفال الصغار قامو بفعل عجز عنه اشخاص يمثلون المغرب من طنجة لكويرة و اقل شيىء قاموا به رددوا النشيد الوطني بكل فخر و اعتزاز وحب .فاخدوا العبر من اطفالنا الصغار ايها الكبار

  • مغربي Original
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:41

    بالنسبة الي مغربي يهودي احسن مليون مرة من مرتزق من البوليزاريو

  • إدريس
    الإثنين 4 يناير 2010 - 04:47

    الله، الوطن، الملك
    أبكي على بُعدك ياوطني الحبيب
    و أحن إلى كل شيء جميل فيك
    يا منبت الأحرار
    ومشرق الأنوار
    لكم العزّ والرفاهية يا إخوتي في المغرب.
    قلبي وعقلي دائماً معكم.

  • Ojida
    الإثنين 4 يناير 2010 - 04:49

    صاحب المقال ١٥ اذا قلت ان المغاربة العرب لم يحفظوا النشيد فلا تنسئ اعطاء نسبة مئوية من الامازيغ اللذين كذالك ربما لم يحفظوه. اشارة هنا تهم اللذين دايما يتحدتون عن المغاربة باسم العرب اللذين فقط يشكلون نسبة قليلة من المغاربة الاصلين.

  • khribgi
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:09

    إن حب الوطن والتعلق به والحنين إليه أمر فطري مركوز في النفوس البشرية، فهو مهد الطفولة، ومدرج الصبا، ومغنى الشباب، وسجل الذكريات، يعيش فيه الإنسان فيألف أرضه وسماءه، ويرتبط بسهوله وجباله وأشجاره وغدرانه، يألف حره وبرده وتقلباته، ويحس فيه بالسعادة الغامرة والأنس الجميل.
    وحبب أوطان الرجال إليهم
    مآرب قضاها الشباب هنالكا
    إذا ذكرت أوطانهم خطرت لهم
    عهود الصبا فيها فحنوا لذالكا
    فكل خير يجده الإنسان في ثرى وطنه، وكل نعمة ينعم الله بها عليه تعقد وشيجة ورباطا زائداً بينه وبين ذلك الصقع من أرض الله، ولا ينسى الإنسان أن تلك الأرض هي التي احتضنته واكتنفته وهو أحوج ما يكون إلى ذلك قبل أن ينشئ أي علاقة أخرى مع أي مكان كان.

  • والو
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:01

    داب تكبر اوليدي اويكرهوك فيه

  • hamza
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:37

    تضلمت الانواريااخوانى فهاد لمغرب اتقوالله نشىد رائع و ليس مطبق لا حول ولا قوة الا ب الله

  • ابو رامي
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:43

    هناك فرق بين الولاء للمغرب والوفاء له.بعض اليهود المغاربة ولاؤهم لاسرائيل لا ينكر دلك الا جاهل او متستر عليهم.اما هؤلاء الاطفال اليهود فانهم لم يبلغوا الحلم بعد حتى نحكم عليهم. فاليهود المغاربة فبدؤوا يعزلون انفسهم بانفسهم ابتداء من اختيارهم لاسماء غربية جاك,انريه,ليونال……هنا وضعوا حدا فاصلا بينهم وبين اجدادهم الدين كانوا يسمون باسماء عبرية اقرب الى العربية متل يوسيف,يعقوب,شمعون……وهم لايزالون يتسمون باسماء غربية فمدكرة المقبور البصري التي تمنع المغاربة من التسمي باسماء غريبة لا تسري الا على الامازيغ.ان مغربكم الدي تحبون ايها السادة غير عادل بين ابنائه.كنت اريد ان ان اقول ما قاله واشنطن لا تقل مادا اعطاني الوطن لكن قل مادا قدمت للوطن.لكن هده المقولة لاتنطبق على المغرب الحالي فوطنكم ايها السادة ليس ارضا وسماء بل انه مؤسسات وقوانين.نحن كمغاربة العالم كما يسموننا قدمنا الكتير للبلد عملة صعبة واستثمارات…..لكنه لايعطينا شيئا بالمقابل قوانين عنصرية, بيروقراطية, محسوبية,زبونية,تدرس في بلاد الغربة سنين وعنما تعود للوطن لا تجد وظيفة وترى ان فاسيا فهريا لم يحصل حتى على دبلوم صحيح في منصب رفيع و دخله الشهري يساوي دخلك السنوي الدي يمكن ان تجنيه انت في غربتك وادا شئت احدثكم لطال الحديث.المشكلة ايها السادة ليست في اطفال اليهود ولكن في يهود العرب.

  • حميد بوزلماط أخ مكتشف
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:39

    سررت، فرحت كثيرا و أنا أرى من جديد نمو المواطنة في نفوس أبنائنا
    جميل جدا ما أراه ، و الأجمل منه أن هناك مؤطرون من وراء هؤلاء من أمهات ، آباء معلمون و معلمات ، أساتذة و دولة . كل يساهم من زاويته في ترسيخ هذه المواطنة .
    أما أنا فبت لا أعرف ما أختاره ، لأنه من أسرتي من أحب الوطن أكثر منكم كلكم ، و الكل هنا جامعة و شاملة و ليست نسبية إطلاقا. فسجن و عندما سجن تحصر ابوه كثيرا فأصيب بسكتة قلبية مات معها ، و الحالة هذه صدمت أمه فاختلت عقليا إلى يومنا هذا . و مع ذلك و الفاجعة هذه لم يعرنا لا القانون لا المنظمات الحقوقية أي اهتمام. و لمن يريد أن يعرف الحقائق الدامغة ، فليتسلح بالإنسانية كشرط ضروري ثم يزور الموقعأسفله .أما من يريد مر الكرام فسأختصر

    قال الدركي عمر بوزلماط مكتشف بترول المغرب بأنه يتمتع بقوة خارقة يكتشف بموجبها البترول و قد اكتشف حقلا يعد الأكبر في العالم بالمغرب.ـ أشير أنه الى حد الآن لم يستطع أحدا إسقاط إكتشافه بحجج علمية ـ
    فكان جزاؤه كالآتــــــــــي :
    ـ الطرد النهائي من العمل بعد 23 سنة من الخدمة في كل مناطق البلاد حتي لكويرة.
    ـ 6 أشهر حبسا نافذة.
    أما مخـــــــــــلفات الجزاء فهي :
    ـ أصيب والـــــده بسكتة قلبية و فارق الحياة.
    ـ أصيبت أمــــه بخلل في الدماغ لشدة وقع الحدث فاختلت عقلــــيــــا.
    و لكم الكلمة و تصبحون على وطــــــن
    حميد بوزلماط أخ مكتشف للمزيد من المعلومات
    http://www.petroleonline.unblog.fr

  • حليمة
    الإثنين 4 يناير 2010 - 05:05

    أرجو من المعلقين الكرام أن يفرقوا بين ما هو يهودي و ما هو صهيوني، و الأهم من كل هذا فالمغرب وطن كل المغاربة سواء مسلمين أو يهود أو مسيحيين، و حب الوطن يجمعنا، و لكم افتقدناالإحساس بالإنتماء إلى هذا البلد الحبيب، و كم نحن في أمس الحاجة إلى أناشيد الطفولة المتغناة بحب هذا الوطن..
    أخيرا نحن في حاجة إلى حب هذا الوطن و إلى حب بعضنا البعض، و هذه الدعوة إلى كل مغربي فخور بمغربيته و انتمائه.

صوت وصورة
يعيش في براكة بلاستيكية
الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 19:31 1

يعيش في براكة بلاستيكية

صوت وصورة
صناع تقليديون والتغطية الاجتماعية
الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 15:13 3

صناع تقليديون والتغطية الاجتماعية

صوت وصورة
"سولو دموعي" من الكواليس
الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 11:59 4

"سولو دموعي" من الكواليس

صوت وصورة
طفلة ضحية جريمة قتل
الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 10:56 29

طفلة ضحية جريمة قتل

صوت وصورة
التداول بالعملات الرقمية
الإثنين 22 فبراير 2021 - 20:48 11

التداول بالعملات الرقمية

صوت وصورة
رحلة إلى الكركرات
الإثنين 22 فبراير 2021 - 19:48 4

رحلة إلى الكركرات