حتى أنا صحافي....بغيت حقي

حتى أنا صحافي....بغيت حقي
الخميس 30 ماي 2013 - 18:24

منذ نعومة أظافري و أنا أحلم أن أكون صحافي…بدأت بالتدوينات على الأنترنيت, شيء سهل أن يدون المغربي على الشبكة العنكبوتية, تعرفت على مبادئ اللعبة مبادئ الصحافة الالكترونية المهمشة في دولة الحق و القانون, خمس سنوات و أنا أشتغل بالقطاع كمحرر للأخبار, مراسل في مختلف التظاهرات الوطنية, و صحافي….يقال أن الصحافة هي السلطة الرابعة و لكن أي صحافة ؟ هل الورقية أم الالكترونية ؟ كل سنة تأتي الدولة بكلام على الورق, نفس الأحاديث نفس الجمل نفس التعابير كل الطرق تؤدي الى هيكلة القطاع, القطاع الذي أصبح اليوم شيء لا بد منه في حياة المغربي, لا بد للمواطن المغربي أن يتصفح مواقع مثل هسبريس, منتخب.نت , فبراير…. و مواقع حديثة العهد جاءت لتقرب الخبر من المواطن, لكن هل يعلم هذا المواطن المغربي

أن ليس هناك قانون للصحافة الالكترونية, أن هذا القطاع يعاني من مشاكل في غياب هيكلة و سياسة دعم واضحة المعالم, هل يعلم هذا المواطن أن الدولة تعترف بالصحافة الالكترونية في حالة واحدة هي العقوبات فقط…شيء محزن شيء مؤسف و واقع مر, كيف يمكن للصحافي الذي يشتغل داخل منبر الكتروني التنقل و العمل بحرية تامة في غياب اعتراف من الوزارة الوصية, أتحدث عن بطاقة الصحافة المهنية و التي أصبحت اليوم شيء أساسي من اجل عمل هذا الصحافي الالكتروني, شخصيا قبل الحصول على بطاقة الصحافة كنت اعاني لمدة 4 سنوات

في كل تنقلاتي في كل تغطية أقوم بها, نفس الأسئلة : من أنت ؟ “ارا نشوف لا كارط دو بريس “ لم تكن عندي اجابات حينها لأنني لم أكن أتوفر على بطاقة مهنية تخول لي القيام بعملي مثل ذلك الصحافي الذي يتشغل في مجلة أو جريدة وطنية, الوزارة اليوم تطلب مثلا من أجل الحصول على بطاقة مهنية أو الاعتراف بالمنبر الاعلامي عدد من الشروط التعجيزية بالنسبة لبعض المنابر الاعلامية, كيف لموقع مثلا أن يوفر رواتب شهرية لمستخدميه و له دعم وحيد يتمثل في الاشهار, كيف لموقع أن يؤسس مقاولة اعلامية و هو لا يتوفر على مبالغ للعملية,

صراحة ليس هناك مراعاة من طرف الحكومة لمثل هذه المسائل, سيدي الوزير هل تعلم أن الجودة الاعلامية و الخدمة الصحافية التي تقدمها جريدة الكترونية أكثر احترافية من ما تقدمه جرائد ورقية مع كامل احتراماتي للصحافة الورقية و التي كبر المغاربة معها و لكن هذا عهد جديد عهد الصحافة الالكترونية, عهد العولمة, عهد الخبر السريع…صراحة “باراكا من الحكرة” للصحافة الالكترونية, نريد الحرية في الابداع نريد الاعتراف القانوني, نريد حماية قانونية على غرار باقي المنابر الاعلامية, نحن أيضا نقدم خدمات اعلامية للمواطن, نحن أيضا لنا الحق في التعبير عن الرأي و الرأي الأخر, نحن أيضا لنا الحق في مزاولة عملنا الشريف في أحسن الظروف, لماذا هذا الاستهزاء من طرف الدولة, اليوم الصحافة الالكترونية مهمة جدا و لكن في دولة الحق و القانون و في سنة 2013 مازالت العوائق هل هذا منطقي يا سيدي الوزير ؟ أسئلة حيرتني شخصيا طيلة خمس سنوات من العمل وراء حاسوبي في تواصل مع الملايين من المغاربة من أجل تقديم المعلومة التي تغيب عن قنوات القطب العمومي المتجمد و أيضا على الصحافة الورقية التي يقدم لها دعم مهم, هل يمكن قبول تمييز بين صحافة ورقية و أخرى الكترونية ؟ ما الفرق ؟

ربما هناك احترافية داخل الالكترونية أكثر مما نجدها داخل الورقية , اذن ماذا تنتظرون ؟ حان الوقت لتقنيين القطاع نحن لا نريد كلام فارغا من قبيل لجنة و مشاورات و كتاب أبيض , نريد قانون واضح ينظم القطاع يعطى الحق للصحافة الالكترونية المهمشة في بلادنا, كيف انه هناك مواقع اعلامية اجتهدت من أجل تأسيس مقاولات اعلامية تؤدي واجبات الضرائب و لا تستفيد من قانون الصحافة و لا تستفيد من حماية الدولة, كفى من التمييز يا سيدي رئيس الحكومة كفى من التمييز يا من مر على رأس وزارة الاتصال, نحن اليوم لدينا قوة و لدينا متابعة كبيرة حان الوقت من أجل اعطاء الاهتمام للصحافة الالكترونية ببلادنا, كيف اننا نعيش في تطور ديموقراطي و استثناء مغربي على مستوى الحريات و حقوق الانسان و الحقوق العامة في اطار دستور صوت له غالبية المغاربة بنعم و تحت قيادة رشيدة من صاحب الجلالة,

نعيش في كل هذه الاجواء و مازال قطاع مهم غير مهيكل, كيف ذلك ؟ أتمنى أن يهيكل القطاع لأنه يضم صحافيين لهم الكلمة و لهم حقهم في التعبير عن الرأي و لهم كل الحريات و اتمنى توسيع مجال الحريات وسط كل المنابر الاعلامية الالكترونية و حتى الغير الالكترونية, أتمنى قانون واضح ينظم و يعطي الحق لمن يمضي ساعات وراء حاسوبه من اجل تقديم معلومة و تغطيات صحافية لملاين من المغاربة, حتى انا صحافي و حتى انا بغيت التغيير

‫تعليقات الزوار

4
  • salem
    الخميس 30 ماي 2013 - 20:57

    اظن الدولة لها الحق في هذا كله ،لانه وفي مثل هذه الحالات التي تسمى صحافة والتي تبدأ مقالا مطولا لايحترم ابسط مقومات الكتابة حيث يبدا بعنوان ليس بلغة عربية ولا دارجة وكذلك ينتهي بها ،فالجميع هنا مقتنعون بان هذا النوع من الكتابة نحن كمواطنين في غنى عنه فما بالك بغيرنا.
    ففي هذه الاسطر التي كتبتها يا اخي ،والتي تزعم ان الصحافة الالكترونية هي اكثر مصداقية من غيرها هي محط هراء والمثال على ذلك بيَن من خلال العبارة (ربما هناك احترافية داخل الالكترونية أكثر مما نجدها داخل الورقية).
    ان دلالة هذه العبارة كفيلة بان تضع صورة نمطية للاحترافية بعيدة تماما عن استشراف افاق واعدة لهذا النوع من الكتابات في صحافتنا الالكترونية والتي يدعي اصحابها تجربة لمدة خمس سنوات ?????

  • mhamad
    الخميس 30 ماي 2013 - 21:03

    lleva toda la razon .donde estan los derechos en marrueco no hay menos que carceles

  • رمضان بنسعدون ـ صحفي
    الجمعة 31 ماي 2013 - 13:42

    حقيقة مرة ، نعم نحن الصحفيين الإلكترونيين ليست لدينا أية حقوق حتى اللحظة ، فيتعين على الوصي على قطاع الصحافة أن يعطي هؤلاء حقهم المشروع من أجل أداء مهامهم في أحسن الظروف خاصة و أن قطاع الصحافة الإلكترونية تطور بشكل كبير و يعد إعلاما سريعا ، و في مستوى المرحلة و الزمن الإعلامي ، أخي و زميلي الطويل على حق ، نحن في حاجة إلى البطائق الصحفية للبحث عن الحقيقة في أحسن الظروف..

  • رشيد
    الجمعة 31 ماي 2013 - 15:12

    سلام عليكم لم افهم قصد الاخ الصحفي مادا يريد هل الدعم المالئ الدعم القانوني ادا كان الدعم المالئ الصحافة لا تؤدي اتعابها من خزينة الدولة هناك صحافة الانضمة تصتعها وتؤدي لها لتزيين سورتها وهناك صحفيين مدعومين من الاحزاب او تجار او منفدين ةهناك صحافة حرة لا يحبها احد سوئ محبها ومحبي توجهها الديني او قومي وغيره وهنا صحيين بكل ما تحمل الكلمة من معني يلؤ بلا الحسن اغلبهم سجنو او عدبو او جوعو لجهرهم بالحقيقة المرة وعدم عبادة احد او طلب دعم من احد او سعي وراء ملادات الدنيا وهم قادرون علئ دالك بجرة قلم متمسكون بمبادء الصحقئ الحر وهدا هو المسمي بصلطة الرابعة يخاف من قلمه الغني والحاكم والفقير والسجين وهو الصحفي المزاول لمهنة المتاعب ولان المتعب دائما ليست طرقه مفروشة بالورد لانه لا يطلب المساعدة لان الكاكم لا ينضر اليه بالمحبة والتاجر لا يحب معاشرته اقصد الصحفي الحقيقي والاحزاب لا تريد اقواله والدينيين لا يردون فلسفته والقوميين لا يردون قول الحقيقة والمستعبدون لا يريدون حريته المطلقة دعمه الوحيد ادا كانت له الورقية دكائه ومعرفته بطريق ووقت كتابة المواضع اما الاكتروني في نضري هواية وهية اقوئ

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد