حجر يصيب الوزير بنعبد الله في آسا

حجر يصيب الوزير بنعبد الله في آسا
الأحد 19 يناير 2014 - 13:05

رشق بعض الحاضرين، اليوم الأحد بمدينة آسا، وزير الإسكان وسياسة المدينة نبيل بنعبد الله بحجر أصابه في رأسه، وذلك في أعقاب حفل استقباله بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس حزب التقدم والاشتراكية، الأمر الذي أدى إلى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرروية.

وحسب مصادر متطابقة من داخل هذا اللقاء الذي يأتي في إطار جولة الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية رفقة عدد من أعضاء الديوان السياسي بعدد من المدن بالصحراء المغربية، فإن بعض المحسوبين على القيادة السابقة لفرع الحزب بالمدينة، هم من كانوا وراء رمي هذا الحجر الذي أصاب الوزير بجروح خفيفة، إلا أن هذا الحادث، لم يحل دون استكمال اللقاء التواصلي بعد عودة بنعبد الله من المستشفى.

‫تعليقات الزوار

46
  • elkarzazi
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:21

    قد اختلف مع الوزير بن عبد الله.
    و قد اختلف مع توجه و اديولوجية حزبه.
    و لكن ان يصل الامر الى الرشق بالحجارة فهذا امر انكره تماما
    و يرفضه كل مغربي حر.

  • chakib sociale caisse
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:22

    je voterai pps de benabdellah et de louardi lahoucine

  • mowatin
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:29

    يجب القبض محاكمة هذه المرتزقة اللتي تهاجم رجال الامن والحكومة كل مرة من اجل زعزعة الاستقرارفي صحرائنا .

  • amarouch
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:34

    حزب التقدم والاشتراكية اصبح هدفا في الحرب الداءرة بين الاصلاح والفساد.
    بالامس الوردي، واليوم بنعدالله، . يريدون تفكيك الحكومة والاستلاء على مقاليد الحكم والسلطة.
    لا يمكن استبعاد التحالف الشباطي الاشكري الذي يريد احياء الحرب التي شنها حزب الاستقلال في الخمسينات والستينات ضد جيش التحرير والملكية وكل الاحرار
    من اجل مسيرات حاشدة عاجلا وليس اجلا ضد الاعتداء على رموز الاصلاح وضد التحالف الارهابي المكون من شباط ولشكر ولارسال رسالة ان الشعب مع الوردي وبنعبدالله ومع كل المصلحين

  • oudji karah
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:40

    إرحل يابن عبدالله .ألم تشبع بعد………..؟

  • احمد
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:41

    بل هو عمل مدبر من قبل المعارضة التي تحرض بلطجيتها لارهاب وقمع اعضاء الحكومة

  • Houssam
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:43

    Un peuple retardé avec une mentalité endommagé

  • دون الحيوان
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:52

    الضرب بالحجر سمة الشعوب الأقرب جينيا من القرود فضلا عن البشر، لأنها ظاهرة متوحشة مضمونها هو نية القتل، فنتساءل، هل سجن هؤلاء سيكون مناسبا بوضعهم في قفص حيث الأسود والثعابين والغوريلا ليتمرن أكثر، على القتل من أجل النجاة، مُستعملا الرشق بالحجارة؟

  • younes dif
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:55

    encore la théorie de complote

  • mohamed abdellaoui
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:55

    هذا عمل الجبناء أما الأبطال فيواجهون من اختلفوا معه بالحجة والبرهان والتدافع السلمي

    تحية اكبار الى السيد الوزير نبيل بنعبد الله

  • Tribak
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:57

    يبدوا أن مستوى نقاشاتنا وتعبيراتنا السياسية في تدني مستمر، فبعد الإستعانة بالحمير وإدخالهم في التعبيرات السياسة بعقود إذعان لا يمتلكون فيها حولا ولاقوة إلا بالقبول، أتى الدور على الاستعانة بالأحجار وتحميلها مالا تطيق في حقول السياسة، فلو تكلم الحجر لقال " إنكم تهونني، فبعدما كرموني في فلسطين وجعلوني سلاحا ضد الصهاينة، أذللتموني بجعلي سلاحا ضمن اللعبة السياسية".

  • mohamed
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:58

    السلام عليكم
    رشق الوزير بالحجارة امر عير مقبول ، هذا العمل لا مكان له في المجتمع المغربي ،ارفضه تاما . لغة التحاور والنقاش افضل من لعة العنف .

  • جودي المغربية
    الأحد 19 يناير 2014 - 13:59

    قد أختلف مع جميع الأحزاب السياسية بالمغرب من اليسار الى اليمون و ليس فقط حزب التقدم والاشتراكية لكن يبقى هذا التصرف صبيانيا و من غير المعقول أن تحل مشاكلنا بهذه الطريقة… و أضيف بأن هذه التصرفات لن تزيد المنطقة الا تهميشا من طرف المسؤولين الذين يحاولون الانتقام بهذه الطريقة. و هناك أمثلة على ذلك فجلالة الملك نفسه لم يلتفت لمنطقة زمور بسبب ما حصل مع والده الحسن الثاني و آخر مرة زار فيها مدينة تيفلت كان بغرض تدشين مركب سجني. لا مشاريع لا معامل … حسبي الله و نعم الوكيل

  • من الصحراء
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:01

    تجربة مزيانة باش يعرفو المعاناة اليومية ديال القوات المرابطة في الصحراء ماشي يدافعو على القضية الوطنية من الرباط فالكليماتيزور والماء والربيع وكل الضروف متوفرة.وهذا مكايعنيش اننا لا ندين هذا العمل وخاص الدولة تبدل التعامل ديالها مع هاد الناس راه طغاو والسلام عليكم

  • waldcha3b
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:05

    إحذروا!!!!!، العنف كطريقة في إبداء الرأي كانت دائما غريبة عن العرف السياسي و النقابي في المغرب، ولكي يستمر الحال هكذا لابد من الضرب بيد من فولاذ على كل من يريد إدخال هذا العنف في المنظومة المغربية، كائنا من كان…هذا التعدي السافرالثاني ما هو إلاّ إمتداد للتّعدي الأول على وزير آخر من نفس الحزب و في عدم عقاب الإثنين تصريح ظمني لتعدٍّ ثالث و رابع…. لا حصانة للبلطجية كائنا من كانوا …ومهما كانت أصولهم و إنتماءاتهم لسبب واحد ،هو كون البلطجي لا أصل ولا إنتماء له إلاّ لمصلحته الضيقة… ومن غلَّب مصلحته ضاقت مصلحة الوطن في عينيه!!!

  • الحجي احمد
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:05

    نتائج العنف غالبا ما تكون سلبية لكن المخرج الاساسي من اللا منطق الى المنطق مفاده الحوار البناء والاستيعاب المتبادل بين المتحنورين

  • mohamed
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:09

    avant c etait el wardi maitenant c ben abdellah demain ca sera un autre. est ce qu il ya pas de justice dans ce pays il faut punir ces malfaiteurs et que l etat prend des mesures a proteger ses hauts fonctionnaires

  • abderahimovitch
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:13

    ce parti du PPS à changé de 360 degré !!! j'ai quitté la chabiba du parti PPS d'oujda car on a bien compris que le match à été vendu !

  • hassan M
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:13

    نقطة واحدة فوق حرية التعبير و يصبح الامر فوضى على فوضى. فلنسأل الفعاليات الحقوقية والمدنية بكل أطيافها إذا كانت تفعل شيئا لتأطير المواطنين وتربيتهم على أصول الحوار بدل إشعال البعض منهم وتركهم على الفطرة دون تقليم.

  • نبيل بنعبد
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:16

    اش هذ التخربيق اشعب الدربوكة ولا كاع تطرب نبيل بنعبد اش نهوا المشكل راه تطربوا رؤساء دول عظمة متجدرة في الديمقراطية علاش ما نتسألوا شنهوا السبب وراء طرب سي نبيل بنعبد .المهم تحية اخوية للشعب المغربي الصحراوي .

  • فرانز فانون
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:17

    فى الدول الديموقراطية مسموح ضرب السياسيين الدين لم يوفوا بتعهداتهم امام الشعب اى كدبوا عليهم مثلا فرنسا ..بالبيض الاخضر مثلا . اما بالحجر فلا ..ولكن قد يقع فى بلد فيه 80 الى 90 فى المائة من المحرومين وغير المحظوظين من السكن والوظيفة ومن اقتصاد الريع والتعليم والصحة اى لا زالوا بدائيين وهدا هو مشكل الطرفين الحكومة وهؤلاء …قد يعتبون ان التقدم والاشتراكية لم تعد تقدما او اشتراكية ولهدا نهجوا هدا الاسلوب فى معاملتهم لها …ان وضعية فئة كبيرة من الجماهير الشعبية جد حرجة امام الغلاء وضنك العيش فالسياسة اليوم هى الخبز للفقير والدواء للمريض والتعليم لابناء الشعب والسكن للجميع وهده هى الاشتراكية الحقيقية وليست الخطابات والشعارات الفارغة مع احترامنا لامين الحزب الاشتراكى بين قوسين …انشرى ياهسبريس

  • anouar
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:18

    ا لتخلف يجب إنزال أشد العقوبات بكل من تسول له نفسه المس بالسلامة الجسدية لأي إنسان كان

  • حاتم
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:19

    أخي إسماعيل ليس الحاضرون هم من رشقو الوزير بالحجارة ، فالوزير عندما كان خارج القاعة يهم بالدخول قام بعض الصبية برشقه ، ولتعرف الحقيقة تصفح الجريدة الإلكترونية المحلية الخيمة بريس

  • elfakkiri
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:19

    نلاحظ قفزة نوعية في مسار السياسة فاليوم وزيرنا المحترم أخد نصيبه من الهرماكة انها الاشتراكية في كل شي

  • عبد الحفيظ طنجة
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:57

    عندما تختاروا طريق العنف في تعاملكم اليومي و كذلك وسيلة في تصريف أفكاركم الغريبة والمغرضة ، فذلك يرسخ في دواخلنا قناعة أن طريق النضال لازال طويلا، من أجل استئصال جيوب الإصلاح ، في وطن الفقراء ،والمقهورين ،والجاهلين بالقوانين ،الغير المعذورين بجهلهم .
    لن نحاربكم بالمثل ، بل سنتصدى لكم بآرائنا وأفكارنا ، وتحليلنا الملموس لواقع ملموس ، وبنتائجه، ندينكم ونستنكر أسلوبكم المشين ..الذي أبنتم به ، على أن رؤوسكم شبيهة بالحجارة ، التي اختارها ظنينكم وسيلة للتعبير عن رأيه إن كان لديه رأي .

  • غيور آسا
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:01

    آسا تحتضر ’’’ حسبنا الله ونعم الوكيل في منتخبينا و اعياننا ناهبي المال العام …… فليست المرة الاولى التي يتعرض فيها مسؤول كبير لسيل من النقد و التهديد حتى يتم تخويفه ورسم صورة قاتمة ومظلمة عن شعب آسا المضياف لكي ينفرد ناهبي المال بهدا الشعب المغلوب على امره ,حتى وزير الشباب تحدى التهديدات وجالس من وصفتهم العمالة بالانفصاليين و المخربين لكنه في الاخير لم يفي بما وعد ولم يوصل الرسالة الى القصر كما وعد بل اختتم زيارته لآسا بحفل عشاء بمقر النهب "عمالة آسا"
    حسبنا الله ونعم الوكيل ,,,,,, لمادا تتستر الدولة عن الفساد والمفسدين اي دور المخبريين,حتى الاعلام يرسم يشوه آسا التي قدمت 6000 شهيد في حرب الصحراء ضد البوليزاريو..بعد دلك تكرم الدولة الخونة وتسجن ابناء الشهداء الله المستعان ووووو قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ( 6 )

  • مغربي اصيل ابن مقاوم
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:12

    عمل إجرامي لا مبرر له .أما العوز والفقر فهو إشكالية تحل إن وجدت لها أرضية مناسبة.إن هدا العمل ليس بالأول ولا بالأخير لان الحقوقيين الداخل ومن الخارج هم من أوصلوا البلاد والعباد نحن نعيشه اليوم مذبحة العيون عمل إرهابي لا تساهل مع من ذبح إفراد قوات حفظ الأمن ورجال المطافئ فوضى وتخريب بالعيون فوضى وتخريب بالداخلة فوضى وتخريب بالحسيمة فوضى وتخريب بتارة كلها أعمال شغب وتخريب يجب على الفاعلين السياسيين والنقابيين والجمعويين أن يدينوا أعمال التخريب والدفع بتشديد العقوبة على الدين أشعلوا الفوضى والتخريب باسم الحرية والحقوق .إن الفوضى تساهم فقط في دفع البلاد إلى المجهول.يجب على كل القوى الحية أن تتخد موقف صارم ضد من خولت له نفسه أن يخرب البلاد وكل من استغل الظرف ليشيع الفتن وإلا امن البلاد في مهب الريح.من هدا المنبر ادكر للدين يدفعون إلى الفوضى أنهم الأوائل سيكتوون من هدا البلاء الذي بدء ينخر امن المواطن والوطن .أناشد كل من له ضمير وغيرة على امن الوطن كل من موقعه أن نحارب الظاهرة ونعتبرها تطرف وجريمة تمس امن الدولة والوطن والمواطن وتدخل في إطار زعزعت استقرار المغرب .

  • معزوزي محمدلا
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:13

    قد اختلف مع الاستاد بن عبد الله سياسيا او اديولوجيا ولا ولن يكون هدا مدعاة لاستعمال لغة الحجر ابدا خصوصا واني حضرت لقاءات عديدة له وكان الرجل يقبل النقد ويقارع الحجة بالحجة والمنطق بالمنطق دون ان يجرح الاخر ولو بكلمة واخيرا اسال الله ان يهدي الجميع الي ما فيه خير المغرب لانه يتسع لنا جميعا مهما بلغ اختلافنا ونتمنى الشفاء العاجل لنبيل وان لايثنيه هدا الفعل الشنيع عن مواصلة نضاله خدمة لهدا البلد.

  • عمراوي
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:18

    هذه هي الحرية التي نريد ، يجب معاقبة هؤلاء المتهورين
    علي هذه الأفعال المشينة ولا أخلاقية ليعتبر وا ان الحرية
    لها حدود ، وليس علي اعراض الناس .
    من قبل تعرض رئيس الحكومة وبعدها وزير الصحة
    السيد الوردي وأخيرا ما تعرض له الوزير بن عبدالله .
    اذا لم تستحي فافعل ماشئت ، وليعلم المتهورون ان
    كل فعل له جزاء وعليه عقاب .

  • حسن
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:25

    ردت فعل طبيعية نظرا للمارسات اليومية للفاسديدن و مصاصين الدماء الشعب المغربي بالله عليكم كتيقوا هاد المسرحية لكيمثلوا علينا بها ل جاء هرطق علينا في الميكرو و يمشي حنا نديرو غانديرو…….. وفيقو الشعب راه الشعوب ناضت طيحت الحكام و غيرت الواقع .ناس الصحراء احرار كنحييهم فيهم النفس و الشهامة جا كيسهزء بهم يكدب عليهم و دا ما يعاود ما كاين لا احزاب ما والو كاين الملك هو لكيحكم سالينا البرلمان و الحكومة غير يبادق في يد المخزن لي تكلم اتعزل .

  • Malika
    الأحد 19 يناير 2014 - 15:59

    Bravo à celui qui selectionne les commentaires t'est surement pas mieux que lui

  • أمين
    الأحد 19 يناير 2014 - 16:09

    بدأت بوزير في البرلمان و الآن في الجنوب, أيــــــــــــــــــــــــن هي الأخـــــــــــــــــــلاق؟
    لذا عندما يتكلّم السيد عصيد عن الأخلاق و الأدب و النفاق , قبل أن نعلق عليه بالسلبيات يجب علينا أن نرجع إلى الوراء و نتذكر كل ما رأيناه و كل ما قرأناه؟
    كما جاء في تعليق سابق:
    الأول من بدأ في هذا هو السيد شبـــــــــــــــــــــــــاط لأستعماله الحمير البريئة في مظاهرة و ماذا نجني من ورائه؟
    إذا كانوا حتى الوزراء يُهانون و يُضربون و ما سيُفعل بنا نحن الشعب العادي؟

  • المنصف
    الأحد 19 يناير 2014 - 18:01

    هل الذي ضربه بحجر كان يلبس طاقية الاخفاء فلم يره احد. لو كان مسدسا لقلنا كاتما للصوت ,وانطلق من بين الجموع, اما والتلويح بحجر, فهو مرئي للجميع.اتمنى ان يكون المنظمون القوا عليه القبض ,وعذبوه قبل ان يسلموه للشرطة ,والا ستتحول الدولة الى غابة .

  • الحلوطي
    الأحد 19 يناير 2014 - 19:05

    الحادث شان حزبي داخلي يرجى منه الضغط على عجلة الاحتياط للخروج من خكومة الزلط والفقر.

  • frimija
    الأحد 19 يناير 2014 - 19:43

    البلطجية باسم الذين يكنون حقدا عميقا لحزب العدالة و التنمية و مشاركة حزب التقدم و الاشتراكية في التحالف لم يرق لهم الامر اطلاقا مع اشارة اصابع الاتهام الى حزب الاستقلال و السلام.

  • monsif
    الأحد 19 يناير 2014 - 20:02

    مع الاسف الشديد تجد هؤلاء الانفصاليين في اغلبية المدن الجنوبية سواء في الاقاليم الصحراوية او الاقاليم الجنوبية المجاورة لها ويخرجون كالكلاب الضالة عندما يحسون بقدوم شخصيات سياسية الى المنطقة سواء كانت اجنبية او وطنية للاستفزاز والانتقام وهذا ما وقع لبنعبد الله ويجب على القانون ان يطبق على هؤلاء الاعداء وان لا يرحم في حقهم لانهم ضد الامن والاستقرار وحقوق الانسان .

  • Lfadl
    الأحد 19 يناير 2014 - 20:06

    Voila des signes tres inquietants. Le jet de pierres est devenu monnaie courante. Après les trains, les vomit urges sur les routes, les personnes, c'est au tour des Ministres. Le jet de Pierre a pour intention de tuer: c'est donc une tentative de meurtre . Les autorites ont pour devoir d'arreter ces assassins , de les presenter en justice et être conmdamnes pour :TENTATIVE DE MEURTRE. Nos lois sont en etat de complicite. Si nous voulons arrester la saignee, nous devons juger avec force: les rapts, les viols, les aggressions, le port d'armes blanches, les trafiquants de drogues, etc…des jugements tres severes devraient être pratiques. C'est l'unique solution pour mettre fin a l'anarchie qui regne.
    Il n'y a plus de securite dans notre Pays. Tout le monde se promene avec des armes, et plus personnene craint la justice: les peines sont faibles etPeru

  • hicham
    الأحد 19 يناير 2014 - 20:27

    ننتقد كل الوزراء لكن رميه بالحجر ليس اسلوب اخلاقي .انهم بلطجية يجب القبض عليهم.فنحن مغاربة لا نرضى اصابة اي كان بغض النظر عن كل شيء.فالرجل ربما له ابناء وزوجة وام وتصوروا معي بعد سماعهم بالخبر وهو بعيد عنهم.لا يا اخوان.اسلوب البلطجية شيء غير مقبول سواء مع وزير او اي انسان .

  • بوجمعة ماهر
    الأحد 19 يناير 2014 - 21:07

    لا تقلق يا نبيل وعمرك لم تكن قلقا أبدا من اي شخص،،جماعة كانت او شرذمة حزبية،،،ناهيك الان عن خردة مفربكة من الداخل موجهة الى الصحراء كالبقرة الحلوب لا ترى في المقاومة باللسان شيء سوى الحجارة،،،،
    لا تقلق يا صديقي ،،،انك أقوى من الحجارة على الجبين،،، قوتك يعرفها الجميع في الداخل والخارج،،،قوة دبلوماسية وفكرية وسياسية،،،،انك الرجل الذي يعرف متى يبدأ والى أين ينتهي،،،الرجل الذي يدري لعبة المقارعة واثبات الرأي بقناعة واضحة ،،،،الرجل الي يعرف موقعه في السياسة الماراطونية الشاذة،،،
    لا تقلق يا صديقي ،،،،كلنا نبيل ،،،وكلنا ضربنا بالحجارة،،،لكن في ضربهم لنا قوة وبعدها قوة فقط لنصرة الموقف والهدف الذي من اجله تناضل،،،ونحن وراءك،،،،،
    صديقك من لندن
    الدكتور بوجمعة ماهر

  • الوطن والاحزاب
    الأحد 19 يناير 2014 - 21:30

    ليس اسلوب حضاري ولاشيم المغاربة ولكن اتسائل واقول للذين يقولون [المغاربة واعرين] والمغرب بلد جميل ان السياسة والنفاق والكذب الذي تمارسونه على الشعب هو نتيجة ماتحصدونه اليوم وخصوصا ما يعانى العالم النائي الذي يمكنك ان تحصل على معلومات من جمعيات دولية بالارقام الصحيحة والفقر والتهميش وغالبا لاوجود لموارد طيلة السنة بيمنا ترى زعيم الحزب يزور المنطقة لغرض الانتخابات القادمة فقط ثم لاتراه الا بعد 4 سنوات كفا من استحمار الطبقة الكادحة وما تزيدون الا الطين بلة وما تحصدون الا شعب امى متخلف سينفجر في يوم ما وترون الا النار تحرق كل شيئ.

  • محاسن الأزمي
    الأحد 19 يناير 2014 - 21:42

    إنني أدين بكل شدة هذا العمل الجبان الذي يمس وزيرا من وزراء المغرب والذي يعد رمزا من رموز الدولة ومناضلا حزبيا في حزب عريق.
    قد أختلف معك معالي الوزير وقد نتفق ولكن أحمل لك كل التقدير فأنا مغربيا
    ولن أسمح و يجب أن يكون العقاب في مستوى وحجم الجريمة التي تمس كل البلد. إن تصرفات مثل هاته واتمنى أن تكون عملا معزولا قد يقذف البلد في أتون فتنة جنبنا الله عواقبها الوخيمة وحمى الله بلدنا من الفوضى التي يريد بعض المتربصين من أن يضربوا استقرار بلدنا ويضربوا أمنه لدى وجب أخذ الحيطة والحذر وأن يتم الضرب على أيدي أولئك المجرمين. فباللأمس تم الهجوم على الدكتور الوردي واليوم السيد نبيل بنعبد الله وأول أمس تم توجيه دعوة رخيصة لتصفية الدكتور أبو زيد المقرئ أنحن في غابة ؟ أين القانون؟
    يجب أن يكون اختلافنا حضاريا ولنقارع الكلمة بالكلمة من أجل أن تعيش ديمقراطيتنا وتترعرع ويجد كل مواطن موقع قدم فيها من أجلك ياوطني
    من أجل الأجيال القادمة من أجل التاريخ عاش المغرب .

  • رشيدة زوبيد Rachida Zoubid
    الأحد 19 يناير 2014 - 21:45

    في الدول المتحضرة يتم رمي البيض أو الطماطم لا الحجر على الساسة من طرف معارضي تدبيرهم أو / و رأيهم، الحجر سلاح يمكن أن يقتل من أصابه في الرأس، لذا لا بد من معاقبة من قاموا برمي بنعبد الله و غيره بالحجر ليكونوا عبرة لغيرهم، و إن كان من فعل ذلك فعلا طفلا أو أطفالا فلا بد من تحذيرهم بخطورة ما قاموا به و إطلاق سراحهم؛ و هذا لا يعني بأنني مع سياسة حزب الوزير بنعبد الله.

  • nada
    الإثنين 20 يناير 2014 - 00:15

    الأجيال الأول والأجيال الثانية لقد قمعوهم و سلبوا منهم حريتهم ولآكن لآيقدرون على الجيل الثالث بإدني الله, المغرب له الرب يحميه السبحانه وتعال.
    الضعفاء في الأرض لهم في الآخرة حظن عظم والطغات لا لهم في الآخرة و لا في الدنيا, الله يحكم بيننا وبينهم ولا نيأسوا من الرحمتي الله.

  • محمد
    الإثنين 20 يناير 2014 - 00:25

    اعتقد ما تعرض له الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية وعضو في حكومة بنكيران ما هو الا اعتداء بسيط مقارنة ما يتعرضون الموظفون النقابيون الدين يطالبون الحكومة بحقوقهم المشروعة من طرف القوة العمومية امام البرلمان وامام مقرات الوزارات من اعتداءاتشنيعة، لان اعضاء الحكومة يتسترون على ناهبي المال العام، اتمنى لكل امين عام مشارك في الحكومة ان ينال حظه مثل نبيل

  • مغربي
    الإثنين 20 يناير 2014 - 05:17

    الاجرام يساهم فيه المسؤولون خاصة, بقطاع السجون لانهم يشجعون على تفريخ المجرمين بالمؤسسات السجنية نظرا لسياستهم الممنهجهة التي تشجع على بيع اشكال الممنوعات بالمؤسسات السجنية و ومادامو ا لم يكونوا قدوة صالحة للمدراء الجهويين ولمدراء السجون وكدا لرؤساء المعاقل عامة وللموظفين عامة.

  • karam zagora
    الإثنين 20 يناير 2014 - 09:49

    بدأت ملامح البلطجية تتضح لدى المغاربة الأوفياء
    وابطال هدا الأسلوب الوقح بدات تتضح .
    المرجو من الأبطال نتسريع وتيرة الأنتاج والأخراج لان الشعب المغربي يريد معرفة ابطال البلطجة قبل الانتخابات المقبلة كيلا يقع في خلط الافكار
    المرجو الاسراع فقصة الرواية بدات تتضح.

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب