حرارة مرتفعة تنذر بموسمِ جفاف.. والمغاربة يترقبون "غيث السماء"

حرارة مرتفعة تنذر بموسمِ جفاف.. والمغاربة يترقبون "غيث السماء"
الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:00

يشهد المغرب، منذ أيام، ارتفاعاً في درجات الحرارة بشكل غير معتاد في هذه الفترة من السنة التي تعرف عادةً انخفاضاً في درجات الحرارة وتُسجل تساقطات مطرية مهمة.

ووصلت درجات الحرارة في عدد من المدن، مثل الرباط والدار البيضاء، إلى 30 درجة؛ فيما وصلت إلى 35 درجة في سوس والأقاليم الجنوبية، ما جعل الطقس أشبه بالصيف.

وتُؤثر هذه الحرارة المرتفعة على بداية الموسم الفلاحي في معظم المناطق، كما أثرت على موسم جني الزيتون في بعض الجهات التي دأب الفلاحون فيها على انتظار هطول بعض الأمطار قبل بداية جني المحصول.

وينظر الفلاحون بأعين الترقب يومياً نحو السماء أملاً في بُروز غيوم تحمل أمطار الخير لتروي ظمأ الأرض وتُعلن بداية موسم فلاحي جيد، عكس الموسم السابق الذي عرف ضعفاً كبيراً في التساقطات.

وفي حالة كانت التساقطات المطرية ضعيفة في الموسم الفلاحي 2020-2021، فإن تأثير ذلك سينضاف إلى تداعيات أزمة كورونا الذي تسببت بالفعل في ركود اقتصادي في المغرب والعالم.

وتُشير مواقع الرصد الجوي العالمية إلى أن المغرب سيشهد انخفاضاً في درجات الحرارة، ابتداءً من الأسبوع المقبل. كما يُتوقع أن يتم تسجيل تساقطات مطرية بحلول نهاية الشهر الجاري؛ وهو سيُحيي الأمل في تجاوز شبح موسم الجفاف.

ويربط عدد من الخبراء ارتفاع درجة الحرارة بالمغرب في الفترة الحالية بالتغير المناخي، حيث سبق للبنك الدولي أن قال إن المملكة تُوجد في الخط الأمامي للتغير المناخي الذي يتجلى في ارتفاع درجة الحرارة وانخفاض هطول الأمطار وزحف رمال الصحراء على الواحات وتدهور النظم الإيكولوجية.

وفي تقرير أصدرته المنظمة العالمية للأرصاد الجوية الشهر الماضي، ذكر الخُبراء أن الفيضانات والجفاف والطقس الحار وآثار التغير المناخي جميعها عوامل تؤثر على القارة الإفريقية بشدة، وقالوا إن “الأسوأ لم يأت بعدُ في ما يتعلق بإمدادات الغذاء والاقتصاد والصحة في القارة”.

وجاء ضمن التقرير الدولي أن التوقعات، التي تُغطي فترة السنوات الخمس من 2020 إلى 2024، تُشير إلى استمرار الاحترار وانخفاض سُقوط الأمطار، لاسيما في دول شمال إفريقيا وجُنوبها.

كما يتوقع التقرير أن ترتفع درجات الحرارة في القارة بمُعدل مشابه للمناطق الأخرى؛ لكن إفريقيا تبقى مُعرضة بشكل استثنائي لأشد التأثيرات المترتبة على ذلك، بحيث تُخفض درجات الحرارة المرتفعة من إنتاجية المحاصيل، خُصوصاً أن الفلاحة تمثل العمود الفقري لاقتصاد أغلب دول القارة.

ويُوجد المغرب ضمن المناطق المعرضة بشكل أكبر للتغيرات المناخية، بحيث تكشف أرقام صادرة عن المديرية العامة للأرصاد الجوية أن معدل الاحترار، أي زيادة درجة الحرارة السطحية، ازداد بـ0,33 درجة في كل عشر سنوات؛ وهو مُعدل يفوق المعدل العالمي العام.

ولا جدال أن للتغيرات المناخية أثرا كبيرا على المنظومة البيئية بجميع مجالاتها، بسبب علاقتها بارتفاع درجات الحرارة وارتفاع مستوى سطح البحر وضُعف الأمطار؛ وهو ما ينعكس على صحة الإنسان والإنتاج الفلاحي وبالتالي تهديد الأمن الغذائي والمائي.

وأمام هذا الوضع، تُوصي عدد من المنظمات التابعة للأمم المتحدة بضرورة التكيف مع الوضع المناخي الجديد؛ وذلك من خلال تدبير أمثل وعقلاني للموارد المائية المتوفرة، واعتماد الفلاحة المستدامة، وتبني مقاربات بيئية ناجعة.

‫تعليقات الزوار

69
  • madi abdelmajid
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:08

    اللهم نسألك غيثا نافعا ولا تجعلنا من القانطين يارب العالمين وردنا إلى دينك ردا جميلا يا ارحم الراحمين يا رب العالمين

  • الله يغيثنا
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:12

    نترقب غيث الله.. اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين

  • lamborghini
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:18

    يعني الفساد في كل مكان والسرقات والظلم والمخدرات والكحول والاغتصابات والجرائم وتريدون المطر؟

  • زكرياء أيت الطالبي
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:18

    تساقط الأمطار الذي يعرف شحا كبيرة في السنوات الأخيرة بالمغرب سببه هو التغير المناخي الذي تعرفه جل بلدان العالم كما أن طبيعة المناخ بغالبية المدن المغرب هو صحراوي.لمحاربة إرتفاع درجات الحرارة يجب الحد من ظاهرة التلوث بالإتعماد على وساءل النقل الغير ملوثة للبيئة و كذى المنع بناء المعامل التي تسبب في تلوث الهواء مع فتح جامعات علمية خاصة بهذه الظاهرة وتشجيع البحث العلمي في هذا المجال لأنه في نهاية الأمر لن تنفع صلاة الإستسقاء .

  • السنتكي
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:20

    اللهم اسق عبادك وبهيمتك وانشر رحمتك واحي بلدك الميت

  • مواطن
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:26

    اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين. اللهم اسق عبادك وبهيمتك وانشر رحمتك وأحيي بلدك الميت

  • رشيد
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:30

    التغيرات المناخية حقيقة لا مفر منها تسجيل 30 درجة مئوية في الرباط البارحة في اوساط شهر نونبر هدا لا يبشر بالخير . الانسان هو العدو الاول للكرة الارضية .

  • ثابت
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:30

    المغاربة يترقبون رحمة الله.
    السماء لا تعطي شيئا الله هو المعطي.

  • عزالدين
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:31

    افتحوا الأسواق وضيقوا على المساجد و سيأتي الله بالفرج

  • Youssef
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:32

    بسم الله الرحمن الرحيم
    {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا (12) } [ نوح]

  • عوني
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:33

    كل. المؤسسات الدولية لم تعد لها اي مصداقية …
    قل لا يعلم الغيب الا الله ..

  • حكيم
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:36

    اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين.

  • Kenitra City
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:43

    هذا ما قالوه العلماء منذ سنوات العالم سيشهد تغيرا في المناخ و قلة الامطار و الجفاف بسبب كثرة المصانع و الهواء الملوث للبيئة و ازالة الغابات و بناء المجمعات السكنية و الفيلات مكانها .. باختصار الاحتباس الحراري

  • شاكر
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 08:44

    اللهم اسقي عبادك وبهيمتك وانشر رحمتك وأحيي بلدك الميت. لا حول ولا قوة الا بالله.

  • Mohammed
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:01

    اللَّهمَّ صيِّبًا نافعًا.
    اللَّهمَّ اسْقِ عِبادَك وبهائمَك، وانشُرْ رحْمتَك، وأَحْيِ بلدَك الميِّتَ.
    سبحانَ الذي يسبحُ الرعدُ بحمدِه والملائكةُ من خيفتِه.
    اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا ولَا عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والظِّرَابِ، وبُطُونِ الأوْدِيَةِ، ومَنَابِتِ الشَّجَرِ.
    اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا، وَخَيْرَ ما فِيهَا، وَخَيْرَ ما أُرْسِلَتْ به، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّهَا، وَشَرِّ ما فِيهَا، وَشَرِّ ما أُرْسِلَتْ به.
    اللَّهُمَّ أغِثْنَا، اللَّهُمَّ أغِثْنَا، اللَّهُمَّ أغِثْنَا.
    اللهم سقيا رحمة لا سقيا عذاب، ولا بلاء، ولا هدم، ولا غرق.

  • تنبيه
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:04

    ليس للسماء دخل من القريب او من بعيد حتى يكون لها غيت …بل الكل في يدي الله جل في علاه هو الذي يحي الارض بعد موتها ….تعلموا توحيد يا أهل الإسلام

  • Max
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:22

    لا مجال لاعتماد على الامطار او توقعات الطقس في المستقبل .

    الحل الوحيد هو:
    مراكز لتحلية مياه البحر في عدة مناطق خصوصا
    الجنوب المملكة.

    مجرد سؤال الى خبراء ؟
    هل ممكن تحلية مياه البحر بالطاقة الشمسية ؟؟.

  • بلال
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:25

    يا رب شوف من حالنا واعفوا علينا حيث كنغلطوا معاك… يا رب ارحمنا وارحم جميع المسلمين يا رب

  • مواطن
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:27

    اين هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم…دولة "مسلمة" وتتكبر على الله ولا تقيم صلاة الاستسقاء كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم..

  • 3arafa
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:28

    الله يغيتنا، هنا في سوس اصبحنا نفكر في ماء الشرب فقط، فالانقطاعات الليلية للماء اصبحت عادة..اللهم اسقي عبادك و بهيمتك يا ارحم الراحمين.

  • من بركان
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:29

    اللهم إسقينا الغيث و لا تجعلنا من القانطين، اللهم إجعل السماء مدرارا بأمطار الخير يا رب آمين

  • elinak
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:30

    الله يرحمنا برحمته الواسعة، بخصوص الأمطار فعلينا الرجوع لله عز وجل ليس هناك أي تقرير من أي جهة، التقرير لله سبحانه وتعالى، حكومة فاشلة لصوص الدولة كثر وشعب فاسد الكل يلغي بلغاه،باختصار ،كما وليتم يولى عليكم الله يرحمنا، حسبي الله ونعم الوكيل.

  • نور
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:30

    رمي الازبال تلوث المحيطات لالبلاستيك اللءي هو مصيبة قتل الحيوانات التكاثر تزوج و ولد حيد الارض و طلع بلاصتها السيما و شعب كياكل ااخبز بزاف و ما مخلي فين يزرغ ولا عندو باش يسقي الانسان هو اقبح شيئ حدث للكون و سيأتي المتأسلمون ليلصقوا كل هذا بغضب الله و الحجاب و الصوم و لن يراجعو أفعالهم و بركا ما نزقو الولاد شعب نهار بغينا نحيدولو ميكا كحلة دار حالة و شدوا كارما الطبيعة يبدو انها تريد ان نتفض عنها الغبار للذي يدنسها وهو نحن بنو البشر المتكبر الغبي

  • مواطنة حرة
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:32

    متخلعوناش عافكوم.حنا اصلا مفينا ليزيد كرام تاع الخلعة كورونا قامت بالواجب.الله الطف بينا

  • aviciii
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:34

    so wake me up when it's all over

  • karim
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:36

    اللة ارحم بعباده سنوات الجفاف ثم سنوات الخير و البركة فقط التوكل علي اللة

  • driss
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:41

    اختار سيدنا يوسف عليه السلام منصب الأمانة على خزائن مصر، وقال للملك اجعلني مشرفاً على خزائن هذا البلد فإنّي حفيظ عليم وعلى معرفة تامّة بأسرار المهنة وخصائصها (قال اجعلني على خزائن الأرض إنّي حفيظ عليم). تعلِّمنا هذه القصّة هذا الدرس الكبير وهو أنّ قدرة الله أكبر ممّا نتصوّر، فهو القادر بسبب رؤيا بسيطة يراها جبابرة الزمان أنفسهم أن ينقذ اُمّة كبيرة من فاجعة عظيمة، ويخلّص عبده الخالص بعد سنين من الشدائد والمصائب أيضاً.

  • متتبع
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:53

    لك ليعلم الجميع ان الامر كله لله اوله واخره ظاهره وباطنه لا السياسات ولا الاستراتيجيات الاقتصادية ولا المخططات الفلاحية ولا غيرها ينفع امام ما أراده الله ان يكون فسبحانه وتعالى من مدبر حكيم.
    اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين.

  • بشير
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:55

    في الماضي كانت مياه نهر ملوية متدفقة شتاء وصيفا من منابعها إلى مصبها. ثم اخدت مياها تقل سنة بعد اخرى إلى أن أصبحت تجف تماما مؤقتا في فترات من الصيف، ولكن في شهر غشت عندما كانت تكثر الرعود في الجبال تتدفق مياه هذا النهر بغزارة. أما هذه السنة والى يومنا هذا فهذا النهر الذي يزيد طوله عن 600 كلمتر عرف جفافا تاما غير مسبوق لشهور متتالية وليست فيه اي قطرة ماء تجري بمنطقة كرسيف.
    اللهم أغثنا يا أرحم الراحمين

  • واحد من لمداويخ
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 09:58

    حرارة مرتفعة .. والمغاربة يترقبون "غيث السماء"

    غريب أمركم

    حين تُحْتَرَمْ قوانين السماء

    ستنزل الرحمة

    أما على حالنا هذا ، أتسائل كيف ما زالت تشرق الشمس علينا

  • وعدودي
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:02

    ورد في التقرير أن التغير المناخي يأثر على النظام الأيديولوجي. للأسف دائما نلصق مشاكلنا بالآخر. لماذا لم يتم ذكر أن لوبيات العقار تستولي على أراضي الغابات لتقوم بمشاريعها الخاصة. لماذا لم يتم التطرق للنهب المستمر للغابات من طرف مافيا الخشب والحطب. لماذا لم يتم التطرق لكبار الفلاحين الذين يستنزفون مياه البلاد مقابل حفنة من الأورو.
    الحياة البيئية مترابطة. كل الأبحاث خلصت أن الشجر والمطر مرتبطون. قلة الأشجار تعني قلة المطر. فلنبادر لإحياء الغابات حتى يعود الطقس كما كان.

  • عبد ضعيف
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:02

    ارجعوا الى الله واستغفروا
    (وقلنا استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا) صدق الله العظيم

  • مصطفى
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:06

    اللهم أسقي عبادك وبهيمتك وانشر رحمتك واحي بلدك الميت.ولا تجعلنا من القانطين.اللهم ارفع عنا هذا الوباء والبلاء وارحم موتانا واشفي مرضانا.انك سميع الدعاء يا أرحم الراحمين يا رب العالمين والصلاه والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم…

  • ولد القرية - سلا -
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:22

    مجرد جولة عبر التعاليق لنتاكد بان الغالبية في المغرب لا تقرا ولا تفقه شيئا في مجال البيئة وانتشار التصحر وتلوث مياه المحيطات وايضا عدم انتظام سقوط الامطار والجفاف الذي يهدد افريقيا . فعلا يرجعون كل شيء الى تخلي البشر عن الصلاة والايمان والخروج بالالاف لطلب الغيث . فعلا يا امة ضحكت من جهلها الامم

  • عبدالله
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:27

    أتذكر سنة 1981 عندما حلت أول سنة جفاف صعب بالمغرب و تلتها سنة 1983 وحينها بدأ المغرب يحاول التخفيف من آثار الجفاف ببرامج وتدخلات ولم يكن حينها العالم يتحدث عن شيء اسمه التغير المناخي فقد كانت الاشياء في بداياتها فقط. وتوالت سنوات الجفاف منذ تلك الفترة على بلادنا وبدأت تظهر ببلدان أخرى. وحين لاحظ العلماء أن ظاهرة الجفاف تتكاثر مقرونة بارتفاع في درجات الحرارة انكبوا على دراسة الموضوع. وما هي إلا سنوات حتى أحاطوا بالموضوع وبلغوا خلاصة أن المناخ العالمي يتغير نحو ارتفاع درجات الحرارة وتقلبات في حالات الطقس وانتشار الجفاف.
    ماذا يجب أن يعني هذا بالنسبة لنا. يجب أن نعرف أن السنوات المطرة قد ولت وأنه علينا التأقلم مع الجفاف كوضع عادي وقاعدة وعلينا الابتكار في زراعات تتطلب أقل ما يمكن من المياه.

  • kamal
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:32

    من اليوم الذي بدأت الأرصاد الجوية تعطي نشرات إندارية بقدوم أمطار عاصفية وهي ليست سوي أمطار عادية تتجاوب مع طبيعتها الموسمية من رياح و تساقطات، غيرت هذه الأمطار إتجاهاتها وبدأت ترفض دخول المغرب إلا بعض التسريبات. فالأمطار رحمة للبلاد والإنسان هو الذي بدأ يبني في مجريات الأنهار ولا يفكر في قنوات مجاريها في المدن. فنحن في حاجة لأمطار أكثر لملأ السدود والفرشات المائية وحتى الضايات التي نضبت. والله يرحمنا فالأمر جد صعب حتى لماء الشرب.

  • رأي
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:59

    علينا بصلاة الاستسقاء و دعوة الخالق لرحمة العباد و رفع الوباء

  • محمد احمد108
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:18

    لكي يستجيب الله سبحانه وتمطر السماء
    يجب اعفاء صاحب مقولة المغرب الاخضر
    اقامة صلاة الاستسقاء
    فتح كل المساجد
    استنكار السلطات الحاكمة علانية لاهانة الاسلام الرسول من طرف ماكرون

  • أمجد زهيد
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:19

    عاوتاني بديتو "اللهم، اللهم…!!" كيفما درتو مع كورونا!!!!!! يا مغاربة كونوا متوكلين على الله غير متواكلين عليه. خدموا وتوكلوا عليه. واش ما بغيتوس تعرفو بأن المغرب بدأ منذ ثلاثين سنة أو أكثر يدخل في مجال التصحر؟؟؟!!! عليكم أن تعرفوا بأنه إذا لم نخصص ميزانية من عشرة ملايير درهم كل سنة أو أكثر لبناء محطة لتصفية مياه البحر، فإننا سنموت من العطش والجوع في المستقبل. في الانتخابات التشريعية المقبلة، عليكم أن تصوتوا على الحزب الذي يضع استراتيجية تقوم على ثلاثة أشياء : الطاقات المتجددة، والمياه مع الحفاظ على البيئه، والتعليم. يا مغاربة فيقوا من النعاس من أجل ضمان مستقبلكم ومستقبل اولادكم!

  • نوح
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:32

    من ينزل المطر …إنه الله .من يرسل السحاب …إنه الله.من يكلئنا بالليل والنهار…إنه الله .لا البنك الدولي ولا مديرية الأرصاد الجوية لها توقعات قارة الله وحده فقط من يغيتنا

  • انا
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:39

    الحل ساهل لنزول المطر توبوا الى الله كفى من عري النساء والبنات المغربيات في الشوارع كفى من الزنا والفسق وكفى من بيع الخمور والمخدرات التي زادت حدتها بغزو الأفارقة للبلاد، وصلاة الاستسقاء

  • سين
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:56

    وزارة الأوقاف تعلن على ما يسمى بصلاة الاستسقاء عندما تتحقق من نزول الامطار لدى الأرصاد الجوية المحلية و العالمية هذا شيء أصبح معروفا .يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.. أما ضحكي أنا فهو كالبكاء.

  • عبيد
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:11

    قال الله عز وجل (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا ولعلهم يرجعون)
    لا يمكن أن ننكر دور التلوث في افة الجفاف
    وقبله بكثير لا يمكن أن نكذب الله ورسوله بان الذنوب تجلب النقم وتزيل النعم
    فهل اتعظنا واخذنا بما أخبرنا الله ورسوله
    بعدها البشرية مطالبة بان تحد من مسببات التلوث
    خلاصة الأمر بيد الله وحده ان عدنا اليه انجانا من آفة الجفاف التي تعد اخطر من اللاوبئة والحروب
    اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا
    اللهم لا تؤاخذنا بما يقوله ويفعله السفهاء منا
    اللهم انا نعوذ بك من فجاءة نقمتك وزوال نعمتك وتحول عافيتك وجميع سخطك
    (قل ارايتم ان اصبح ماؤكم غورا فمن ياتيكم بماء معين)
    نعم اصبح ماؤنا غورا حتى صرنا نحفر الابار بعمق200 و300 متر دون ان نصل الى الماء الصالح
    ايها المشككون والمكذبون انها ايات الله في الكون فهل انتم مسلمون

  • مواطن من المهجر
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:14

    ردا على : 43 – سين

    لا حيلة مع الله

    أحسن حيلة عدم الحيلة

    أما وزارة الأوقاف هذا اسم فقط ليس لها علاقة بالدين

    حين ينصب وزير الشؤون الدينية من طرف أندري أزولاي اليهودي فلا تنتظر خير من هذه الوزارة

    صلاة الإستسقاء تستجاب للقلوب الصافية مع الله

  • متتبع
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:17

    المغرب يعاني من الجفاف لسنوات طويلة و كان من المفروض أن يستفيد من تجارب بلدان أخرى تجاوزت هذه الأزمات و الظروف بآتخاذ سياسات ناجعة و فعالة …..الجنوب الاسباني و منذ السبعينيات آتخذ سبيل تحلية مياه البحر و تمكن من إنجاز مشاريع فلاحية آستثمارية ضخمة و حقق آكتفاءا ذاتيا من المياه و تخطى مشكل الجفاف ……المشاكل تواجه بالتخطيط و البحث عن الحلول و ليس فقط بالدعاء و الانتظار …..و قل آعملوا …..

  • عزيز
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:23

    – الذنوب والمعاصي: قال الله تعالى:وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [الأعراف:96].

  • aziz
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:25

    الامتناع عن إخراج الزكاة، كما ورد في الحديث الذي رواه البيهقي والحاكم في المستدرك بإسناد صحيح عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يا معشر المهاجرين، خمس خصال إذا ابتليتم بهن، وأعوذ بالله أن تدركوهن …….. وذكر منها : "ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يمطروا… الحديث.

  • مسلمة
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:27

    ||• رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28). [ سورة طه].

  • محمد
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:33

    باذن الله يوم 25 نوفمبر حسب التوقعات الجوية ستسقط كميات مهمة جدا من الامطار على البلاد واللهم اغثينا

  • عبذو ربي
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:33

    الامطار بذاية مساء الاربعاء المقبل من طنجة حتى العيون .إن شاء الله مع تساقط الثلوج مهيمة

  • نعم
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:38

    معمرك فكرتي شي نهار تكول إكون لي دار هدشي شي واحد من أولياء الله تيقبل ربي دعوة ديالو ومتيردهاش راه بنادم فيه أو فيه متمشيش غالط. نتا براسك معالم بيك غير الله.

  • حمادي
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:39

    انبعاث الغازات و المعامل و كثرة السيارات و كثرة التلوث هو أسباب ارتفاع د رجة الأرض و تغير المناخ و الانحباس الحراري و الجفاف و الكوارث الطبيعية من فياضنات عدم سقوط الامطار بانتظام فالحمد للله بلدنا نطل على بحرين كفى من انتضار الامطار و كفى من النهب المال العام و الفساد قموا بتحلية المياه البحرية لننتفع بها جميعا

  • بوعيون
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:59

    المغاربة دائما يترقبون ولا حيلة لديهم ولا حل . صلاة الاستسقاء لم تحل مشاكل الجفاف في مالي والنيجر المسلمتين رغم سنين من الصلوات والادعية الدينية .فلولا دول كفرنسا والمانيا التي زوداها بثقنيات عالية لجلب ابار من الصحراء وتطعيمها وتحليتها للسقي وللشرب لانقرض سكان مالي والنيجر . الحل يا سادة هو تحلية مياه البحر وعدم الافراط في تضييع المياه الجوفية في اشياء فارغة كملاعب الغولف واحيانا نشاهد سقي واجهات مدن وحدائق بدون نظام حيث يتم ترك المياه تضيع ليوم كامل دون ان تستفيد الحديقة او الاشجار التي يتم سقيها لان حتى السقي له طرقه وطريقة والتوقيت للسقي ولكن الجماعات المحلية في المغرب تمنح انسان لا يفقه شيئا في تدبير شؤون السقي وتلقي على كاهله سقي عشرات الاشجار او حديقة دون تدريبه على طريقة وكيفية وتوقيت السقي

  • مغربي
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 13:39

    سؤال

    بالامس القريب سوق المغرب لتقنية الامطار الصنناعية في دول افريقيا و ها هو المنغرب يعاني من الجفاف منذ سنتين فاين التقنية و التجربة لاغاتة المغرب

  • يوسف
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 14:34

    ينتظر رحمة الله بالغيث النافع ،وليس غيث السماء .

  • Merci
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 14:55

    لولا البهائم الرتع والأطفال الرضع والشيوخ الركع
    لما أمرت السماء …
    الدنيا دار امتحان علينا بالصلاة والاستغفار والصدقات
    لدفع البلاء ونزول المطر..
    اللهم إسقينا الغيث و لا تجعلنا من القانطين، اللهم إجعل السماء مدرارا بأمطار الخير يا رب آمين

  • عبد الله مجتهد
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 15:34

    كيف يغيثنا الله عز وجل ونحن لا ندعوه ولا نتضرع إليه خاصة في ظل جائحة كورونا .قال تعالى فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم. وقال سبحانه وتعالى وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان. إذن فالاستجابة مشروطة بالدعاء. فاللهم ألطف بنا ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء والغافلون منا

  • رافت
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 15:55

    وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته

  • نزهة
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 15:59

    اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم أنت الله لا إله إلا أنت الغنى ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به ، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته".

  • Salah
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 16:31

    شيء يدمي القلب كيف أن العالم يسير للأسوء في كل شيء حتى الامطار التي كنا نتذكرها في التسعينات عندما كانت تهطل بدون انقطاع لمدة شهر بشكل متتابع لم تعد كما كانت.
    خلاصة هذا العالم لم يعد صالحا للعيش

  • كمال
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 17:02

    يجب إعادة النظر في ترشيد استعمال الفرشات المائية فمثلا يجب تقنين محلات غسل السيارات والبنايات التي تحتوي على مسابح …و كل من يستعمل هذا الخزان المائي بحيث تفرض عليهم قيود تحد من تبدير المياه .

  • Meryam Rochdi
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 18:02

    سبب عدم نزول الأمطار في المغرب هو غضب الله عليكم كل دول العالم تنزل فيها الأمطار باستثناء المغضوب عليهم مثلكم , تغتصبون الاطفال تشهدون بالزور تاكلون مال اليتيم و الفقير تاكلون الرشاوي و تعيشون بيها تاكلون الربا و تتعاملون بيها تتاجرون في الحشيش و تنتجونه عاثت البلاد فسادا تبيعون بيوت مضحكة على اساس انها سكن اقتصادي ب 25 مليون و هي لا تسوى حتى 3 مليون العالم كله ينزل فيه سعر البنزين الا المغرب نشتريه باغلى من اوروبا يسرقون السماء و الارض و الشعب منافق كذاب و الرجال يعتدون على النساء المستضعفات و الاطفال الاغتصابات الضرب و الجرح يعتقل المناضلين و يطلق سراح المجرمين بعفو ملكي و ناهبي المال العام يكافؤون لو ظللت اتحذث لن اكتفي الكل يفر من المغرب بدون رجعة انه عقاب الاهي لكم

  • jawad salé
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 18:06

    الى صاحب المقال 3 .وهل السنوات العجاف في عهد سيدنا يوسف سببها الثلوت المصنع

  • رشيد
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 18:34

    حل هذه المعضلات العالمية الشائكة هو صلاة الاستسقاء وشكرا .

  • مواطن2
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 19:53

    امور كثيرة لا يقدر العقل البشري على فهمها منها قلة الامطار والاوبئة وكيف يوزع الله الارزاق على عباده .الدول المتقدمة تحسن تدبر شؤونها عند نزول آفة من الآفات مثل الزلازل والبراكين والفيضانات والاعاصير والجفاف بفضل علماء لا يتركون صغيرة ولا كبيرة الا ويتدراسونها بالجدية المطلوبة غير متهاونين ولا مهملين.علماء لا يبحثون عن العيش في الابراج العالية .علماء يقضون جل اوقاتهم في مختبرات متخصصة . علماء لا يسعون وراء الرواتب العالية والامتيازات التي لا حصر لها.علماء همهم خدمة البشرية.في بلادنا قد لا يفكر في الجفاف الا اصحاب الدخل المحدود او الذين لا دخل لهم.قصة طريفة واقعية = التقى عدد من الاشخاص في مقهى وكان معهم رجل ثري يملك اراض شاسعة وصادف ان عرفت تلك الفترة انحباس الامطار والكل يطلب الفرج من الله الا واحد من الحاضرين بقي ساكتا فقال له احد الجالسين ما لك لا تشاركنا في طلب المطر والفرج من الله فكان جوابه = هل اطلب المطر لفلان -باسمه -ويقصد الثري الذي كان بينهم. فضحك الجميع على كل حال.وهل الاغنياء في بلادنا يطلبون الامطار ؟ الله اعلم.

  • cosmos
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 21:00

    غياب الامطار وارتفاع درجات الحرارة يندرنا بالاسواء القادم وهذا راجع الى معاملة الانسان ا لقبيح مع البيئة

  • حي بن يقضان
    الجمعة 20 نونبر 2020 - 21:01

    من منكم يستطيع أن يبرر أو يؤكد لنا ، لماذا لم تقام أي صلاة للإستسقاء عندما لم تسقط الأمطار في بداية هذه السنة 2020 ؟؟؟؟؟
    هل المسؤولون كانوا على علم مسبق بأن السنة ستعرف الجفاف ؟؟؟؟. ولذلك لم تقام أية صلاة للإستسقاء ؟؟؟

  • مغربي مالكي
    السبت 21 نونبر 2020 - 11:54

    السلام عليكم…
    الغيث من الله سبحانه و تعالى و ليس من السماء… فما هي إلا مخلوق من مخلوقات الله عز وجل…

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46

كفاح بائعة خضر