"حرب الأئمة" صراع بين المغرب والجزائر على زعامة المنطقة

"حرب الأئمة" صراع  بين المغرب والجزائر على زعامة المنطقة
الجمعة 20 يوليوز 2012 - 13:35

أثارت مبادرة الجزائر بإرسال حوالي 120 إماما إلى فرنسا لعمارة مساجدها في رمضان، حيث الجالية المغاربية تعد من بين الأكثر كثافة وحضورا، العديد من التساؤلات والتحليلات بخصوص الخلفيات التي تقف وراء سعي الجزائر إلى “منافسة” المغرب في مجال تأطير الحقل الديني للجاليات المسلمة في فرنسا وأوروبا.

ورصد مراقبون دواعي إصرار الجزائر على إرسال أئمتها إلى مساجد فرنسا لتحذو حذو المغرب الذي كان سباقا إلى هذا التوجه، وراكم في ذلك تجربة سنوات متوالية في مواسم رمضان المنصرمة، بينما تساءل الكثيرون هل إرسال الجزائر لأئمتها إلى فرنسا وأوربا يمكن اعتباره من تجليات الصراع المذهبي مع المغرب، أم هو صراع سياسي بامتياز بين البلدين الجارين.

صراع سياسي

الدكتور رشيد مقتدر، الباحث المتخصص في الشأن الديني، أكد في تصريحات لهسبريس بأن الأمر يتعلق أساسا بصراع سياسي بين المغرب والجزائر على الزعامة في شمال إفريقيا، وليس صراعا مذهبيا بينهما باعتبار أن البلدين معا يجمعهما المذهب المالكي.

ولفت مقتدر إلى أن الجاليات المسلمة في أوروبا أرض خصبة تتفاعل فوقها تيارات مختلفة، منها الفاعل الشيعي الذي يسعى إلى التأطير الديني للجاليات المسلمة، ويشكل خطرا على التدين السني، وأيضا التوجه السعودي من خلال المذهب الحنبلي المُدعم بميزانية مالية كبيرة، ويحاول تكريس أنماط التدين بالطريقة السعودية.

واسترسل الخبير ساردا أصنافا أخرى من الفاعلين الدينيين الرئيسيين الذين يعملون داخل الجاليات المسلمة، من قبيل التدين المغربي، وأيضا النموذج التركي المتسم بنفحته الصوفية المرنة، فضلا عن التأطير المتشدد المتمثل في تدين القاعدة التي تستهدف الجاليات المسلمة في أوروبا.

وتابع مقتدر بأن المغرب كان المُبادر، قبل الجزائر وغيرها، في تأطير الجالية المسلمة في أوروبا من خلال إرسال أئمة ومرشدين دينيين إلى عدد من البلدان الأوربية، وذلك بهدف إرسال نوع من التقارب والتواصل الديني مع حاجيات أفراد الجالية المغربية في ما يخص الجانب الروحي، علاوة على رغبة المغرب في الدفاع عن خصوصيته المتمثلة في المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية، وذلك للحد من تأثير المذاهب العقدية المنافسة.

وأشار المتحدث بأن الجزائر بحرصها على إرسال أئمتها إلى مساجد فرنسا إنما تسعى إلى منافسة المغرب سياسيا على تأطير الحقل الديني في شمال إفريقيا، مشيرا إلى محاولة الجزائر منافسة المغرب في قضية الطريقة التيجانية، وأيضا إقامة دروس دينية في حضرة الرئيس بوتفليقة على غرار الدروس الحسنية التي ابتكرها الملك الراحل الحسن الثاني وما تزال مستمرة في عهد الملك محمد السادس، دون نسيان توجه الجزائر إلى بناء مسجد ضخم في وهران لينافس مسجد الحسن الثاني بالبيضاء.

‫تعليقات الزوار

71
  • سالم
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 13:45

    و كأن الإسلام مقتصر على المغرب.السعودية كانت سباقة في إرسال دعاة لأوروبا و أمريكا و مختلف بقاع العالم.في حين أن مغربنا الحبيب يتباهى بنشر المذاهب الضالة المضلة التيجانية الفاسدة

  • Zerak
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 13:49

    لا حول ولا قوّة الا بالله ، دائما الجزائر لاصقين فينا ،

    الله يهديهم واش كاينين غي حنا … !

  • فجيجي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 13:51

    اللهم التنافس على الدين و لا التنافس على اشياء اخرى تافهة ، و معلوم ان الجزائر تقلد المغرب في كل شيء ، و هدا شرف لنا كمغاربة

  • توتانخامون
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 13:52

    معروف على المغاربة الريادة في المنطقة المغاربية.الجزائريين نقلو منا شحال من حاجة اوهادي حقيقة..واحد الحاجة للي متوفقوش فيها هي المسجد الكبير بغاو يديرو بحال مسجد الدار البيضاء التحفة المعمارية ولكن دارو مسجد كبير غي بالخرسانة والاسمنت…تحية للعقول المغربية والكفاءات المنتشرة في العالم ورمضان مبارك للاخوة الجزائريين ولكل المسلمين

  • photocopie
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:01

    bouteflika fait photocopie des projets du roi mohamed VI
    copie coller

  • مغربي مسلم
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:04

    (وفي ذلك فليتنافس المتنافسون) صدق الله العظيم.
    هذا لا يجب اعتباره صراعا لأن مادام السعي لما فيه خير الأمة.

  • yazow
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:06

    أولا هو اصطدام سياسي حضاري و ليس حرب أئمة.
    الدولة في بلاد المسلمين في العصر القروحداثي مثال معاكس لما عرفته أوروبا في العصر القروسطي فالدولة عندنا التهمت الدين و جعلته سلاح لتمكين السلطة من التحكم في العامة و لا لخدمة الفضيلة و القيم السامية التي من أجلها يُعتنق و يُعتقد أحقية دين على أخر، فيما الدولة في الغرب في العصر ما قبل الحداثي كان الدين هو الذي يُمثّل السلطة العليا و بالتالي التهم كافة السلطات بإسم الإله [أكليروس] و جعل الدولة في خدمة الدين لذلك لذلك طالب مفكريها و فلاسفتها في عصر الأنوار على فصل الدين عن الدولة و نظّروا على أنها غاية عالمية من أجل جمع البشرية تحت ثقافة واحدة موحدة سُمّيَت فيما بعد بالعَلمانية،
    في حالتنا العكس تماما وجب علينا فصل الدولة عن الدين و تركه كمؤسسة مستقلة يؤطر داته تحت هيئات مستقلة عن الدولة تمارس نشاطاتها و اجتهاداتها و توجه اختلافاتها بالشورى و الإجماع [ديموقراطية] و بعدها يمكن أن نتحدث عنها كمؤسسة تشارك الى جانب هيئات أخرى في التشريع …
    لذلك حالنا كحال جارتنا كل منّا يبحث عن تخدير نسبة أكبر من الجاليات و خصوصا جاليتها بإسم الوطنية و المذهبية …

  • Mohammed
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:10

    J’espère que l'Algérie et le Maroc s'occupent plus des pauvres maghrébins qui se jettent à la mer pour fuir la misère de deux pays exportateurs de phosphate et du pétrole. Je souhaite que la France s'oppose catégoriquement à cette habitude. Les musulmans de France sont bien et ne demandent rien. Bon ramadan

  • MEDDAH
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:12

    و على ذلك فليتنافس المتنافسون. المهم هو تاطيرو ارشاد الجالية المسلمة خاصة تلك التي ولدت وترعرعت هناك.

  • Driss
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:14

    Bon ramadan à tous les frères et soeurs,
    Faites très attention à cela, en France il y a eu beaucoup de mosquées qui ont été financées par des dons de marocains et à la fin, on y a mis un Imam algérien à la tête, et ça été le désastre car les algériens ont pris les lieux et ont chassé avec leur comportement les marocains.
    Nous ont est plus tolérants et plus conciliateurs, mais eux ils restent toujours désireux d'affirmer leur identité.
    C'est vraiment lamentable et il faut le vivre de près pour le croire.

  • dades
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:15

    wa fi hadda fal yatanafassi al motanafisson 🙂

  • مغربي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:17

    ان انتشار المذهب الشيعي دفع المغرب مبكرا ان يواجهه وخصوصا في بلجيكا حيت تشيع عدد كبير من المغاربة , وتمنيت لو كان تفاهم بين المغرب والجزائر في توحيد ارسال الائمة بدل الصراع يكون احسن

  • essadni
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:19

    سؤال موجه للمسؤولين.واش هاد الحلقات ديال طوم او جيري للي بين المغرب او الجزائر ما غاديش ايتسالاو شي نهار. بغيناكم توقفو هاد التخربيق او تفركعو هاد الرمانة او اللي ليها ليها.كبرها تصغار او ولد النعجة ياكلو الديب.

  • الزيتوني
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:22

    نعم لارسال أئمة الى الديار الاوربية.مويطانيين مغاربة جزائريين توانسة لييبيين لا يهم. المهم أن يكونوا مالكيين ولا يدينون بالولاء لايران ولا مخابراتها ولا للشيعة اينما كانوا . قد يتعلم المهاجرون دووا الثقافة الديينية المحدودة جهلا مفاهيم شيعية لا علاقة لها بالسنة. خاصة وأن سكان شمال أفريقيا يثقون كثيرا في المشارقة.

  • Salah Al Magharebi
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:23

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رمضان مبارك لكل شعبنا المسلم المغاربي الامازغي العربي و لكل المسلملين و داوم الله المنافسة على الخير و الاصلاح في سبيل الله و الانسانية

    المغاربي (يعني المغرب الكبير)، فأما للكاتب و الدكتور المشير إليه فنقول يبدوا أنك لا تعرف تا ريخ المغرب الكبير جيدا، فأتقي الله في نفسك و إن لم تستحي فأكتب ما شئت ، فكل بني أدام سيحاسب يوم لا ينفع لا مال و لا بنون، و الفتنة أشد من القتل يا هسبرس

  • المغرب و الجزائر إخوة
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:25

    حتى و إن كان الأمر كذلك فالشعب الجزائري إخوان لنا و لن تفرقنا السياسة أبدا، و لاحظ أن النظام المسيطر في الجزائر يهمه جدا أن تسيء العلاقة بين الشعبين و على الإعلاميين المغاربة حين يريدون تغطية أخبار الجزائر المناوئة لوحدتنا الترابية ألا يقولوا الجزائر بل يقولون النظام الجزائري الحاكم أو المسيطر أو الخاضع لتأثير العسكر حتى نفرق بين الجزائر كشعب و النظام الحاكم و الذي بالقطع يسير بالجزائر و المنطقة للخلف.

  • شيئ غريب و رهيب
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:26

    لا أظنها ستكون حربا طاحنة نظرا لقلة الخبرة و الشجاعة الجنود المتواجدين على أرض المعركة
    و ما فائدة هذه الحرب إن لم يكون هناك محارب باسل لا يخاف في الله لومة لائم الجنرال المقدام الشيخ عبد الله النهاري .

  • واحد الرجل
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:26

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم, بسم الله الرحمن الرحيم
    =======
    إِنَّ الأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ
    عَلَى الأَرَائِكِ يَنظُرُونَ
    تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ
    يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ
    خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ
    ======
    صدق الله العظيم

    كل واحد و علاش يتنافس…

  • عبد الله
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:27

    لا أرى أي مشكل فالأمر،وفي ذلك فليتنافس المتنافسون

  • moha hongkong
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:28

    إلى جِنِرلات الجزاءر; جيبو شي جديد من عندكم زعما والو ربنا خلقتنا؟ كلشي حاضينا فيه؟ راه المغرب غادي يحَوْلوه جَنب روسيا , إٍوا تبعونا تاني.لَم أرى وُجوها صِحَاحْ مثل وُجوهكم.السلامة معاكم……

  • مغربية مسلمة
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:30

    نحن كلنا مسلمون الجزائر أخوتنا في الدين ومن يسعى إلى تشتيت هذه الأمة ربنا عليه بوكيل و ما الضرر في ذلك تنافس هداف و جيد و لصالح جاليتنا المقيمة بالخارج و في ذلك فليتنافس المتنافسون
    رمضان مبارك للجميع أعاده الله علينا بالمغفرة و الرحمة

  • مغربي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:31

    سبحان الله عندهم مع كوبى كولي عقدة اش تقول باقى ليهم يديرو شى مسجد فى فرنسا لعاد درناااااه وتكمل لاحولة ولاقوة الا بالله وانتما شوفو غيرناااا

  • Rifi
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:33

    هذه الشبه دولة لا تتوانا في استنساخ كل ما يقوم به بلدنا الحبيب من مشاريع و افكار لولا االمغرب لكانت ما تزال تعيش في العصور الوسطى

  • سعيد العريبي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:43

    هذا النوع من التحرك يمكن تسميته بالدبلوماسية الدينية كشكل من اشكال الدبلوماسية الموازية كأداة لتصريف السياسة الخاريجة لبلد ما,
    وسير الجزائر في هذا النهج هو محاولة للالتحاق بالمغرب، فافريقيا مثلا تنافس المغرب في الزاوية التيجانية محاولة ايجاد الشرعية في ذلك منطلقة من كون مؤسس الزاوية من اصول جزائرية, اما المغرب فسنده كون احمد تيجان مدفون في فاس التي اكتسبت اشعاعا دينيا على امتداد الزمن مما يجعل محاولة الجزائر تفتقد للرصيد التاريخي.
    وارسال الائمة نفسه يدخل في اطار البحث عن الزعامة الدينية في اطار الدبلوماسية المشار اليها سلفا, ولا نستغرب قيام الجزائر بالدروس البوتفليقية الرمضانية على شاكلة الدروس الحسنية بالمغرب، ولما لا تفكر في انشاء مؤسسة امارة المومنين كالمغرب لما لهذه المؤسسة من دور في تصريف السياسة الخارجية من جانبها الديني واعطائها نوعا من الشرعية التاريخية تنسب للماضي في حين ان الجزائر تستعد للبحث عنها مستقبلا, واني متيقن بأن الجزائر مستقبلا سترسل ائمة تنسبهم الى الجمهورية الصحراوية المزعومة للصلاة بالناس في اروبا لهدف سياسي -بغطاء ديني- يتمثل في الدعاية لذلك الكيان الوهمي…

  • marocain
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:47

    كل يوم يزداد إلحادي حمدا للعقل

  • moslim
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:04

    ماهو المشكل إذا كان ذلك في صالح المسلمين؟يجب أن نفتخر بإخواننا الجزائر.أما التباهي أننا الأسبق أو عندنا مسجد كبير فهذا يدخل في التكبروالتعالي.من أراد الإنتقاذ فلينقذ أعداء الإسلام الذين يدافعون على الحرية الجنسية والإفطار علانية في رمضان وشكرا.

  • مهاجر
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:06

    لا أدري لماذا هذا الحقد الدفين، لا يمكن أن يتضارب الأئمة، فواجبهم الدعوة إلى الإتحاد المغاربي، و بالتالي إخوتنا الأئمة الجزائريين لا يمكن أن ينحازوا الى الفكر الإنفصالي الشيوعي الماركسي الذي سقطت فيه الحكومات الجزائرية، لا يمكن لإمام عاقل أن يدعو للإنفصال، نحن نعيش في المهجر، المساجد مليءة بالمسلمين من كل بقاع العالم، الكل سواسية، حتى انك تمل أن تسأل السؤال من أي بلد أنت؟ كما لو كنت في مكة، جملة واحدة تجمعنا، يفهمها الجميع بدون إستثناء، و هي السلام عليكم.
    كفى اذاً حقداً،

  • ali
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:10

    بوتفليقة يقلد المخزن في كل شئ واخير شئ بعد مسجد بوتفليقة الصيني معمل رونو ومروكو مول جزائري هههه.

  • safa
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:11

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    الصراحة رأيي فالموضوع انه عادي نكونوا حنا او هو اهم حاجة هي الجهود الي كاتبدل وانه يخدم الجالية العربية فأروبا المذهب الشيعي الرافضي كيحاول بكل اطرق انه ياخد بلاصتو ويدخلو بزاف دالعرب ليه وهادشي مخاصوش يكون كلنا كانعرفوا الشيعة شنو معتقدات ديالهم الباطلة ,,,
    اختم مغتربة مسلمة
    ورمضان مبارك على الجميع

  • امازيغي مسلم
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:18

    هدا ليس صراعا. كلنا إخوة.

    كفى من العناوين التي هدفها الإثارة

  • باراكا
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:19

    التناقس في الحقل الديني في عمق فرنسا الدولة العلمانية و لامشكلة للدولة العلمانية، و إذا بأصحاب الإسلام السياسي يحاربون العلمانية في بلادهم.
    يا لها من مفارقة غريبة و عجيبة في نمط التفكير عند الإسلاميين يمارسون دينهم في بلاد بنو علمان كما يقولون بكل حرية و يحاربون دعاة العلمانية في بلادهم بكل قوة و قسوة، إنه التناقض و الأنانية يستغلون الديموقراطية و قيمها و ينشرون دينهم و لا أحد يعارضهم أو يمانعهم فقط لأن قانون الحرية و العلمانية يسود فرنسا و لولاه لما قامت قائمة لهاته المساجد و أئمتهم.
    لماذا لا يقتدى بفرنسا و تقام الدولة العلمانية في المغرب حتى يكون الإنسان حر في اختياراته، أم إنها الأنانية و منطق إمتلاك الحقيقة و العجرفة الفارغة.
    مذاهبكم تتصارع في البلدان العلمانية على مسمع دولة الحق و القانون و لا تسوقكم إلى محاكم و لا تحرمكم من حرياتكم الشخصية و أنتم في بلادكم تفتون بالقتل في بني جلدتكم كالنهاري الذي سافر ليقضي شهر رمضان في أكبر دولة علمانية في العالم،الولايات المتحدة الأمريكية.

  • mohammed
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:21

    فيمايتنافس هاؤلاءالاغبياء.يتصارعون عن قيادة مادا?المغرب الجزائر السعودية تركياايران.مداهب كتيرة وفرق وشعب متلما كانواالعرب في الجاهلية,اصبحنا في الجاهلية.لقد جمعكم محمد صل الله عليه وسلم تحت رايةالاسلام وهي امة واحدة.وانتم مزقتموهم الى امم اي قباءل awtan لاحول ولاقوةبالله فيكم يا مسلمي هاذا الزمان .فنحن في اوروبا اصبح لايهمنا من اين هادا الامام او داك?يهمنا الامام العادل اوالكفؤ لافرق بيننابحيت كلنا لنا الطابع الاسلامي في جبهاتنا .اتقوا لله في انفسكم وكفى بالله حسيبا.

  • العربي الدكالي من إيطاليا
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:30

    بسم الله الرحمان الرحيم
    إنشاء الله رمضان مبارك على المغاربة والجزائريين وعلى الأمة الإسلامية جمعاء.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنـما الأعـمـال بالنيات وإنـمـا لكـل امـرئ ما نـوى
    فأهلا وسهلا ومرحبا بكل المنافسات الشريفة التي تعود بالنفع على الأمة الإسلامية في كل بقاع العالم ….ونتمنى أن تشمل هذه المنافسة كل من تونس وليبيا وموريتانيا أيضا.

  • tati
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:30

    رحم الله امرئ عرف قدره …. و رمضان كريم الى كل الشعوب المغاربية … من جزائري في الجزائر بولاية معسكر مسقط راس الامير عبد القادر

  • sebti mohammed fatih
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:31

    Il est certain que les politiciens utilisent l'Islam pour encadrer les communautés,dans les lieux de culte, et surtout pour les détourner des vrais problèmes.Mais envoyer des gens de culte ,est une trés bonne chose pour accompagner les musulmans en Europe pendant ce mois de ramadan.Il ne faut pas le voir comme une tentative de leadership régional.Le plus important c'est l'union des Musulmans , et si un pays veut imiter un autre pays pour construire plus de mosquées et oeuvrer pour l'éducation islamique , c'est bénéfique pour l'islam .C'est mieux que la course à l'armement ,déployée entre le Maroc et l'Algérie.

  • musilman de france
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:37

    heureusement l'argent des pays du golf + l'argent du tourisme s…… sinon vous crevé de faim. noublient pas que 5 million algériens en france et en comptent pas sur les producteurs du hachiche comme des immames

  • said
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:44

    الشعوب كلهم واحد ولكن الانظمة هي المشكلة الله انبهنا الى عيوبنا امين يارب او يوحد قلوبنا على كلمة لااله الا الله

  • dzmoha
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:48

    معضم الائمة في الجزائر ليس لهم مستوى علمي وحتى لغوي الاخطاء في خطب الجمعة بالقناطير زد على دالكط محتوى الخطب فمن الها ما يرجع الى الستينات او السبعينيات في عهد الاشتراكية جامع الازهر رفضهم مؤخرا بسبب ضعف المستوى وقد كشف رئيس جمعية مسجد الجزائر بمرسيليا ان وزارة الشؤون الدينية في الجزائر تبعث أئمة "أميين" إلى فرنسا وأن الجالية الجزائرية هي الأكبر في فرنسا و رغم دلك امامة المسجد تدهب للمغاربة.

  • 07hassan
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 15:57

    ينبغي التعاون بين البلدين اما التنافس في تدبير الشان الديني فسيؤدي الى المزيد من اضعاف المسلمين ولجوئهم الى تيارات دينية قد تكون متطرفة لكنها جذابة وذات منطلقات اممية بعيدة عن عقلية الدولة القطرية التي تحكم المغرب والجزائر ولعل نجاح الشيعة الرافضة في غسل ادمغة بعض المغاربة الجهال في بلجيكا دليل على افلاس السياسات الدينية المتبعة من طرف بلداننا

  • أبو زرارة
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 16:00

    الحمد لله،
    وما العيب في ذلك إذا صلح القصد ؟
    "وفي ذلك فليتنافس المتنافسونّّ"

  • صنطيحة السياسة
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 16:15

    بعض المعلقين من احترامي لهم ،لديهم نية صادقة ولم يفهموا مغزى الخبر …

    لمعرفة خبايا الصراع يجب تدكر الحرب الإنتخابية الشرسة التي كانت ولاتزال بين المغرب والجزائر حول رئاسة مجلس الجالية المسلمة بأوروبا وخصوصا فرنسا لأن من يتزعم هدا الكرسي تصبح له مكتسبات سياسية ويصبح المخاطب الرسمي مع الحكومات الأوروبية …
    وعليكم ان تنطروا في السير الداتية للمرشحين لهدا المنصب ثم لمواقفهم من قضايا الإسلام بأوروبا …
    عندنا قامت زوبعة فرنسا حول الحجاب والنقاب لم يتدخل مجلس مسلمي فرنسا في القضية وهي موافقة ضمنية منه للحكومة الفرنسية …

    باختصار هم أبعد ما يكون عن مشلكل وهموم الجالية المسلمة بأوروبا وأقرب الى الحكومات الأوروبية …

  • mus
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 16:19

    دائما تسترشد الجزائر بالتدبير المغربي للشؤون الدينية نتيجة الارتباط الجزائري عبر التاريخ بفاس العالمة والتاريخ شاهد وشيوخ الجزائر لا يستطيعون انكار حجهم الدائب الى الديار المغربية للانتفاع والتشبع بالعلوم الاسلامية من منبعها الفاسي والوجدي والمراكشي الاصيل كما ان الحقبة الاستعمارية ابعدت الاخوة عن محجهم الاى المغرب واربكت ثقافتهم واتلفت بوصلتهم ولذا يرون في المغرب قبلتهم في الثقافة الاسلامية ومنارا لتوجيه مسارهم الديني وهم يقلدون المغرب في اجتهاداته ويتبعون خصوصيته لانهم يشعرون انهم اقرب الى المغرب من الشرق واذا بلغوا حد منافسة المغرب فذاك مشكور ومحمود الا ان فرنسا وبلجيكا يفضلان الفقهاء المغاربة نظرا لاعتدالهم وانفتاحهم ويخشون من التطرف والنزق والاندفاع لدى بعض الاخوة الجزائريين

  • متتبع
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 16:38

    لايجب النظر الى التنافس على تأطير الجالية المسلمة من باب مخططات سياسوية مادام أن يرجى من ورائه نشر قيم ديننا الحنيف .

  • خريبكي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 16:38

    هناك ملاحضة في بعض الجهات واخص هنابالذكرخريبكةالائمةالذين يرسلونهم يذهبون لان لديهم في المندوبية معرفة يجب مراقبة بعض المندوبيات فانهالاتتقي الله في الائمة الائمةفي خريبكة لايتمتعون بمايتمتع به بعض الائمةالاخرين مثلا يستدعون للامتحان فلاياخذون تزكيتهم حتى وان نجحوا وهناك من اخذها عن طريق الرشوة وهذاالكلام صحيح ومؤكد وهناك من قدم ملفه للامتحان فرفضوه اللهم ان هذامنكر

  • رهان
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 16:47

    ماهادا التناقض يا حكومة منع الأئمة من إلقاء الدروس في المغرب وإرسالهم الى الخارج أليس المغرب اولى من الخارج ام تريدون ان يبقى الشعب تحت رحمة وأفكار توفيق اللهم ان هدا منكر.

  • ابنادم
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 17:17

    حاولون ان يبرزوا ان لديهم ائمة معتدلة في فرنسا التي اخذذت عنهم فكرة انهم ارهابيون وينافسون المغرب حتى في من يكون الناطق الرسمي للجالية المسلمة يريدون ان يكون لهم حضور في فرنسا بالذات ارسلوا ائمة يدرسون في الازهر ولم يسمح لهم بالدراسة في القرويين لانه معقدين من المغرب وعندما تم منح احد التلامذة صفر في الازهر جريدة الشروق قالت انهم ضدا في الجزائريين يرسبونهم في الامتحانات في مشيخة الازهر

  • mohamed chliyeh
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 17:30

    quelque soit l'Algérie ou le maroc ou la tunisie ou la lybie ou l'égypte ou la saudie………….n'importe quel pays on est tous des musulmans…c'est la méme chose plus que ca l'islam c l'islam il y a pas l'islam du maroc ou bien de l'algérien … on est des fréres grace à l'islam.

  • جواد
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 17:37

    ن نافع بن عتبة قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف فواقفوه عند أكمة، فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد. قال : فقالت لي نفسي ائتهم فقم بينهم وبينه لا يغتالونه! قال : ثم قلت : لعله نَجِيٌّ معهم! فأتيتهم، فقمت بينهم وبينه. قال فحفظت منه أربع كلمات أعدهن في يدي، قال : "تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم فارس فيفتحها الله، ثم تغزون الروم فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله
    عن سعد بن أبي وقاص قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا يزال أهل المغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة
    روي عن الزهراء(ع):سمعت رسول الله صلى الله عليه و اله يقول …و لولدي بالمغرب انصار يافاطمة سيقتل الحسن و الحسين و لا يجد ذريتهما انصار ا الا البرابرة بالمغرب فيا شقاوة من قتلهما و يا سعادة من احبهما يافاطمة قد جعل الله في قلوب البرابرة لذريتي محبة و رحمة و سيكون قوم من البرابرة على يقين و الدين الصحيح الى يوم الدينI

  • احمد
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 19:34

    رمضان مبارك على كل الشعب الجزائري الحبيب وتبا للسياسة لتفريقها بيننا

  • Marocain
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 19:44

    je vous ai toujours dit que vous trompez d'ennemie. Notre ennemie ce n'est pas Israël ce n'est pas les juif . C'est L'Algérie. L'Algérie sait que parmi les seules ressources du Maroc c'est l'atlantique alors il dépense beaucoup d'argent pour nous l'arracher les armes très sophistiqués pour les Polisario, il place des gents qui représentent le Polisario dans pays étrangères et leur paye des salaires et il pense même qu'il ya du pétrole dans le Sahara marocain. Je vous dis que ce n'est pas Israël Notre ennemie au contraire c'est l'Algérie les juifs nous défend au NU ils ont voté oui pour la vente des F16 au Maroc. Le DANGER C'EST L’ALGÉRIE. Ils ont tué 300000 personnes algériens chez eux et il disent que c'est les islamistes regardez sur you tub les déclarations des généraux algériens qui ont fuient l'Algérie
    Ils ont demandé à karlosse ( président) de renaut de construire une usine en Algériealors ils ont du pétrole et du gaz Pourquoi
    Ils veulent nous couper le vivre

  • Houari algerien en france
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 20:03

    الجزاير و المغرب اخوة في فرنسا رجال الدعية الاسلامية و في كل اوروبة تجد الجزاير و المغرب و تونس في كل المساجد فرنسا دروس و احديث. و تعلمنا معهم الدين و الاخلاق و المحبة بين المسلمين. و ربي يحفض المغاربة و الجزايريين و التونسيين و كل المسلمين في العالم.

  • مغربي قح
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 20:48

    هذه مزايدة سياسية للتقرب إلى أروبا و استعراض عضلات الإعتدال أو الإعتلال الديني ليرضى النصارى و اليهود عنهم….
    الجاليات المسلمة لا تأبه لهؤلاء الأئمة و لو كان في المدينة الأروبية إمام مشرقي واحد تجد مسجده عامر و دروسه في العمق بينما أئمتنا لا يتعدى دورهم إقامة صلاة التراويح…
    من هنا يتبين أن هذه مزايدة سياسية تروم التزلف للأروبي أكثر منها حملة لتعليم و إرشاد المسلمين هناك فالدين المسيس لا ينفع….؟؟؟

  • الحقيقة
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 21:56

    الحقيقة هي ان الجزائر لم ترسل 120 اماما. او حبا في الاسلام كما يقولون . بل ارسلت 120 عميلا بوليسيا او استخبارتيا لتاطير وتدريب اخوانهم واخواتهم البوليساريو في الخارج . وعلى الدولة المغربية ان تفيق من سباتها العميق . لان هناك مؤامرة تحبك خيوطها في الخارج.ابطالها كل من الجزائر اللائيمة و البوليساريو الخائنة.

  • Omar
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 22:02

    نعم الحرب هي
    و في ذلك فاليتنافس المومنون
    التسابق في الخير ليس بحرب

  • hamid
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 22:14

    السلام عليكم عندما تصبح الامة العربية المسلمة امة واحدة لا حدود بينها ولا حاجز ويستطيع الانسان ان يذهب الى كل مكان بدون جواز سفر ولا تاشيرة تكمل سعادتي و سعادة الجميع فالمغربي والجزائري اخوة في الدين لقد اوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص يشد بعضه البعض الله يالف بين قلوبنا حتى نلقاه راض علينا وكل من يريد العكس لا مكان له معنا حتى يبدل رايه. رمضان كريم لكل المسلمين في جميع انحاء العالم وكل عام ونحن بخير انشاء الله.

  • صلاح الدين
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 22:35

    تحية من القلب الى الاخ المعلق رقم 31
    تعليق ممتاز ورائع شكرا جزيلا لك وجزاك الله عنا خير الجزاء.

  • just me
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 22:54

    إلى بناء مسجد ضخم في وهران* من ياترى ىسوف يصلي فيه؟؟لاتستعجلوا وتبنوا مسجدا كبيرا لان سوف يكون فارغا, لان الوهرانيين معروفون بالرقصة والزهو والشطيح وبها اكبر حانات, وبقربها مصنع حبوب الهلوسة,سوف يكون ملجا للمسافرين لمن اراد ان يقضي ليلته هناك فقط,.والجزاريون كانوا يهينون المغاربة بقفة رمضان وقد القى رئيسهم خطابا موجه للمغرب انهم بلدا لايرضون مد الناس بالحريرة, وهم الان طوابير طوابير على الشربة ولفريك كما يقولون, واقول لكم عندما ازدادت الاميرة لالة خديجة,اطلقوا عليها اسم عين لالة خديجة فلا تتعجبوا…

  • 53 - الحقيقةpour
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 23:35

    bravo mon frere ,,on peut rien ajouter apres toi

  • 36 - musilman de france pour
    السبت 21 يوليوز 2012 - 00:07

    ماذا تقول ياهذا؟اجل, نعيش بالمساعدات الخليجية والحمد لله نعيش افضل منكم ولا تنسى انتم كذلك تعيشون بالمساعدات الخليجية افرح يااخي ولاتحزن ولاتغار ولاتحسد, الا يساعدون البوليزاريو بالمواد الغذائية والتمور..؟؟ ومن هي البوليساريو اليست هي الجزائر ؟؟؟ وننتظر دولتكم الموقرة ان تجود علينا بالصدقة والله نكون مشكورين ,لاننا نحن بالصدقة نبني ونشيد وتاكل معنا حتى فخامة القارة الجمهورية الجزائرية العظمى صاحبة الغاز والبترول والذهب واسال الطماطم والبطاطس… من هو بلدها الاصلي؟؟؟ احمد الله انك في فرنسا,ولاتنسى ان ترسل لنا الفطرات اديال العيد اذا كنت تصوم طبعا ولم تكن مسلما بالوراثة فقط..

  • انس
    السبت 21 يوليوز 2012 - 01:55

    اولا انا لا ارى اي مشكل في ان ترسل الجزائر ائمة الى فرنسا لان جاليتنا كبيرة و ليس من داعي المنافسة فكلنا اخوة في الاسلام
    ثانيا المسجد سوف يبنى في الجزائر العاصمة و ليس وهران و هذا المسجد قرر بناءه في عهد الرئيس هواري بومدين اي قبل ان يبنى مسجد الدار البيضاء و الاثباتات موجودة ب الصور و لقد اجل بسبب الظروف التي مرت بها الجزائر و لكن لان الوضع اليوم مختلف في الجزائر اعيد احياء المشروع فاين التقليد في هذا
    اخواني المغاربة فكروا قليلا اين هو التقليد و من يقلد من

  • منير
    السبت 21 يوليوز 2012 - 02:53

    يا مغاربة لكم تاريخ عريق ولا تقارنوا المغرب مع الجزائر .. المغرب أفضل بكثير في جميع المجالات والحمد لله

  • pour 60
    السبت 21 يوليوز 2012 - 05:46

    انت تقول الهواري بومدين كان يريد بناؤه ومن اوقفه؟؟؟وهل كنت شاهدا ؟ وتلك الوثائق هل حصل لك الشرف واطلعت عليها ؟ تلك الصورة ماخوذة بالجزائر او خارجه ؟, هي صورة لمسجد صغير. والمسجد الذي بني في قسنطينة,كان مسجدا صغير وعادي,وهندما شيد مسجد الحسن الثاني,عمل رئيسكم علي تكبيره واحضر مهندسين وعمال مغاربة للنقش والزخرفة والجبص وماعليك الا البحث عن مسجد قسنطينة وتعلم ان رئيسك عمل منه نسخة طبق الاصل من مسجد الحسن الثاني,وانت تبرا بلدك الذئب,هل نسيت عندما دعى المغرب للاتحاد لخليجي ماذا فعل بلدك؟؟ سافر لتوها وزير خارجيتكم لكي يفشل الخطة ام اخبرك يوم قام المغرب باسترجاع جزيرة ليلى اسال نظامك الدكتاتوري يخبرك,وتفتخر بالهواري بو مدين ونعم القدوة. من طرد وشرد 350الف عائلة مغربية ليلة عيد الاضحى وحملهم في الشاحنات ورماهم فيلحدود علي الساعة الثالثة صباحا, ومؤكد مازال يعاني ويتعذب لان هاته العائلات التي شردت ماتزال رافعة يديها لل عز وجل لكي يضيق الله عليه قبره ويطيل في عذابه ومن يمجده يحشر بجانبه ويقتسم معه عذاب عزرائيل

  • من سكان هيسبريس
    السبت 21 يوليوز 2012 - 07:44

    إلى الحركي رقم 36
    حتى رقم تعليقك يلائمك و يلائم مزرعة العسكر و هو يعني عندنا بمستشفى الأمراض العقلية 36
    أما تبجحك بالنفط و البيترول فمادا تفعل إدا في فرنسا أم أن سرقة الحقائب من أيدي العجزة أرفع شأن من العودة إلى بلد البترول هيا عود و ستحصل على حصتك من البترول الدي لن تحلم به أنت أو غيرك بل فقط فتات و بقايا العسكر
    شعب النيف المخنن

  • marocaine et fière de l'etre
    السبت 21 يوليوز 2012 - 08:38

    Qui vous a donné le droit de dire que les algériens sont nos frères, l'algérie depuis le temps ne fait que nous attaquer, encourrager la contrebande à destination au Maroc, ils conduisent les immigrants clandestins africain aux frontrière marocaines, nous attaquent dans les réunions internationales ( je rappelle l'incident de dakar dont plusieurs journalistes marocains se sont vus tabasser par les algériens et certains avaient des bras cassés), ils ont chassaient des marocains de leurs maisons la veille de l'eid sans argent, ni nouriture, séparer des familles briser des vies, Et le comble est ses efforts pour decouper notre pays. Et la liste est longue
    Alors arretez de dire qu'ils sont nos frères.
    ils ne font que suivre ce que nous faisons et font exacteemnt la même chose non pas pour etre concurrents dans la transparance mais juste pour diminuer notre intiative.
    Wa likin je dis à cette algérie Quoie que vous fassiez vous n'arriverez jamais à un ongle d'un marocain hna bezaf alikoum

  • abanis
    السبت 21 يوليوز 2012 - 10:35

    تنافسوا في ارسال الأئمة خلال شهر رمضان وبعده , وتنافسو في ارسال معلمين للغة العربية ومؤطرين ومساعدين اجتماعيين ومتخصصين في طب النفس لدى المغترب سنكون لكم شاكرين فالمنافسة هنا لا بأس بها.

  • RIFI MUSULMAN MRE
    السبت 21 يوليوز 2012 - 12:07

    La quasi totalité des mosquées sont aux mains des marocains
    La plupart des Mosquées et lieux de cultes Musulmans ont été construit par les fonds et les dons des Marocains

    Sachez que les algériens ne sont plus la première communauté maghrébine en FRANCE,c'est les marocains qui sont la première communauté et la plus puissante c'est constatable et visiblement remarquable et ils le savent

    Si vous allez dans toutes les régions de France,et vous allez dans une mosquée la plupart des présidents et des responsables sont des marocains et particulièrement les Rifains,Même le recteur de la mosquée de PARIS n'a plus de pouvoir véritable sur les autres mosquées de Provence et tout les MRE le savent

    l'Algérie envoie ses Imams pour prêcher dans des Mosquées construites intégralement pas LA DIASPORA Marocaine,mais les imams Algériens sont accueilli comme il se doit dans nos mosquée contrairement à eux,car la fraternité musulmane oblige,l’Algérie doit cesser ce jeu elle n'a pas de mosquée ici

  • F-16
    السبت 21 يوليوز 2012 - 12:45

    الئ رقم 36 ان كنت مسلما حقيقيا ما كان ليك ان تقول ذالك , اقول لك زر المغرب وبعدها زر الجزائر وانظر من يموت بالجوع…….

  • mohammed
    السبت 21 يوليوز 2012 - 13:23

    انا لا ارى في ذالك مشكلا ما دام الثنافس في الدين ولكن دون المسا س بالمذهب المالكي.
    وقل اعملو سيرى الله عملكم رالمومنون ( صدق الله العظيم)

  • يد المغرب ممدودة للجزائر.
    السبت 21 يوليوز 2012 - 15:08

    عندما لاتسيس هذه المبادرة التي تشكر وتذكر…سوف يكون تفاهم يبشر بالخير انشاء الله فلنترك العلماء يتنافسون على فعل الخيرات .والشعب الجزائري والمغربي ينتمون الى وطن واحد بحكم اللغة و الدين والسياسة تفرق اكثر مما تجمع والعسكر القديم ارتكب اخطاء وتاريخ المنطقة يشهد على ذالك.وعليهم ان يتوبوا الى الله ويرحموا شعوبهم ونحن في شهرالخير والرحمة……..والشعبين ماهم الا وجهين لعملة واحدة…………افتحوا الحدود واجمعوا الشمل ولكم الاجر انشاء الله. المغرب و الجزائر يد واحدة في اوروبا ………..عبيدي محمد سالم.

  • محمد
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 16:34

    رمضان كريم لكل الاخوة انا في رايي ان المغرب دخله المذهب الضال لهو التشيع فكان يجب على الجزائر ان تتحرك لاظهار الدين الحقيقي لهو سنة نبينا محمد و انشاء الله المغرب و الجزائر تتحدا و تتنافسا لنشر هذا الدين الحنيف بعيدا عن التيجانية و المذاهب الضالة

  • أحمد المستغانمي
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 18:44

    ليكن في علم المغاربة الذين يحبون كل شيئ وحدهم و كأن أوروبا تابعة لهم أن الجزائر دولة مسلمة ولا تدين بدين آخر يسيئ للمغرب و هي تبعث ببعثات من الأئمة لمساجد أوروبا منذ الستينات من القرن الماضي.
    2-للجزائر نفس المذهب الفقهي (المالكي )
    3- للدولتين نفس العادات والتقاليد .
    4 الحمد لله أن الدولتان تتنافسان على تبليغ الإسلام في ديار الكفر و هذا شيئ رائع وجميل.
    5 نحن نحب المغرب نحترمه شعبا و حكومة فلماذا لا يعاملوننا بنفس الشعور.
    -وعلى كل حال نسأل الله أن يوحد كلمة المسلمين و ينزع الغل و الحسد بينهم

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 5

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 9

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 7

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري