حركة 20 فبراير بين اليسار والإسلاميين

حركة 20 فبراير بين اليسار والإسلاميين
الأحد 6 مارس 2011 - 15:22


لولا المتطرفين لسحق المعتدلون في المغرب



تعرضت حركة 20 فبرير لاتهامات مختلفة لإضعافها. ومن هذه الاتهامات الإلحاد والتأسلم معا. والسبب هو أن الحركة قد حظيت بدعم جماعة العدل والإحسان وبمساندة فعلية من طرف اليسار الجذري. كان هذا الدعم سريعا وغير مشروط بخلاف الانتهازيين الذين لم يعلنوا عن مواقفهم المرحبة إلا بعد أيام من المسيرة، يقولون نعم ولكن… هم مع الشباب لكن لا يدعمون مطالبهم… لا يتحدثون عن موقف ومبدأ بل يتشممون اتجاه الريح والمصالح ثم يعلنون ما يلائم ذلك.



مع أوضد؟



هذا الوضوح ليس من ضمن قيمهم.



هؤلاء المراوغون هم بالضبط الذين يدفعون شبان حركة 20 فبراير ليجدوا في نادية ياسين وسعيد بنجبلي عونا من ناحية الإسلاميين غير المؤسساتيين. وفي عبد الحميد أمين وعبد الله الحريف سندا من جهة اليسار الجذري.



بالنظر للوضع السياسي المشوش الذي يعيشه المغرب، والذي وصفحه حسن أوريد ببلاغة في مداخلاته بالدار البيضاء، والذي تمثل محنة حزب العدالة والتنمية أصفى تجلياته، تجد الأحزاب الرسمية صعوبة كبيرة في اتخاذ موقف مستقل. فعبد الإله بنكيران مقسوم بين ضرورة عدم إغضاب جهاز الدولة وبين غضبه من الوضع. وهكذا وجد على مكتبه استقالات حامي الدين والرميد والشوباني. إن قبلها اضعف نفسه وإن ساير الرميد جلب على نفسه المشاكل… لهذا لابد من لاعبين سياسيين آخرين يرفعون السقف بالوكالة لكي لا يسقط ويسحق ما تبقى من مجال للمناورة. هذا العمل السياسي بالوكالة وفوائده هو موضوعي.



تدافع هذه الورقة عن الأطروحة التالية: في صالح تطور الديمقراطية بالمغرب وجود النهج والطليعة والعدل والإحسان دون أن يشاركا في الانتخابات. إليكم الأسباب:



1 ـ من أجل موقف وفكرة، يقف المتطرفون في وجه العاصفة دون حساب الربح والخسارة، لذا تنتفي فيهم الانتهازية عادة فيصعب ابتزازهم أو شراؤهم.



2 ـ يملك المتطرفون هامش المزايدة والمناورة والسير علي الحافة وحتي القدرة علي دفع الوضع إلي مرحلة كسر الأواني. (العنف، العصيان، الإضراب، الإضراب عن الطعام، التهديد بحرق الأجسام، الصلاة في الشواطئ..).



3 ـ يشترطون علي المخزن إدخال الجمل في سم الخياط ليتفاهموا معه أو يقبلوا به علي الأقل… مما يضطره للبحث عن محاورين غيرهم (أي على المعتدلين).



4 ـ وبهذا الشكل فإن دور المتطرفين في المشهد هو دفع الأطراف الأساسية ـ المشرعنة أو الشرعية (حسب موقع القارئ) ـ للتفاهم بغرض قطع الطريق علي هؤلاء المتطرفين أنفسهم.



ويتأسس هذا التفاهم، الذي يقوده المخزن، علي توازن حذق بين المشرعنين والمتطرفين، وقد تم ذلك علي مرحلتين بعد الاستقلال، تمثلت المرحلة الأولي في التلويح بالديمقراطة لحزب الإتحاد الاشتراكي ومن يدور في فلكه، وفي نفس الوقت إنزال قمع ماحق باليسار الجذري بعد 1975. وتتمثل المرحلة الحالية في شرعنة الإسلاميين المعتدلين (العدالة والتنمية) واحتوائهم في مقابل محاربة الإسلاميين المتشددين (العدل والإحسان والسلفية الجهادية)، وهو ما يشجع الأوائل علي تلطيف خطابهم تجنبا لكل المخاطر. لقد تعود المعتدلون المشرعنون أن يأكلوا الثوم بفم المتطرفين!!



النقطة الجوهرية في كل هذه السياسة التي يتبعها المخزن هي منع تحالف ـ بل حتي تقارب ـ المشرعنين والمتطرفين بأي ثمن، لذا لن يستطيع أحد تخمين تبعات تحالف حزب العدالة والتنمية المشرعن وجماعة العدل والإحسان المحظورة في انتخابات 2012. ويتم منع هذا التحالف عن طريق التلويح بالعصا للمتطرفين والجزرة للمشرعنين، وتتمثل هذه الجزرة في مواقع في السلطة وتمويل ملتو وتحقيق مطالب شعبية شاحبة…



هكذا يتضح أن وجود المتطرفين ـ يساريين وإسلاميين ـ يدفع المخزن للتفاهم مع المعتدلين بشروط لا بأس بها، أما إن ضعف المتطرفون فإن المخزن يستفرد بالأحزاب الشرعية ويملي عليها خياراته، من هذا المنطلق، فمن واجب الأحزاب المشرعنة ـ التي أضعف الريع السياسي والوسط الرخو الذي تشكلت فيه عزيمتها وقواعدها ـ أن تدافع عن نصف وجود للمتطرفين لتحسين شروط التفاوض لديها خاصة وأن حسن الموقف التفاوضي ـ لدي الأحزاب ـ رهين بتعدد الخيارات (خيار التعاون مع المخزن أو خيار التقارب مع المتطرفين).



إليكم النتائج:



مواقف الأحزاب وقد شربت حليب السباع فجأة بعد 20 فبراير 2011، أعلن حزب الاتحاد الاشتراكي أن مطالب مسيرات 20 فبراير تنسجم مع مقررات مؤتمره الثامن والحزب يطالب الآن بفصل السلط بين الملكية والبرلمان والحكومة… ما رأيكم؟ الاتحاد الاشتراكي تعرفونه يطالب بهذا؟




طيب خذوا هذه “الحركة الشعبية تساند شباب 20 فبراير وتطالب بإصلاحات دستورية جذرية”. بل تريد مراجعة الفصل 19 وفصل السلط بشكل صريح (أخبار اليوم 24-02-2011).



ما الذي جعل امحمد العنصر، الذي شبع تاويزاريت وقبل منصبا مذلا بلا حقيبة يصبح جذريا فجأة؟ ويريد فصل السلط مرة واحدة؟ عجب. ما الذي حركه؟ هل سينضم للحركة الشبابية ليكون وزيرا عنها؟



لقد نسيه الناس وجاءته الفرصة ليطلل من تحت عمامة أحرضان. متى سيساند العنصر مسيرة 17 أبريل 2011؟ الجواب سيختفي يومها وسيساندها يوم 27 أبريل إن كان الجو صحوا.



في مثل هذا الظرف، أي عندما تظهر للمخزن احتمالات تحالف خدامه وخصومه وما يترتب عن ذلك من مخاطر، فإن المؤسسة المخزنية تعمد إلي تهدئة الخصم عبر عرض التعاون معه مؤقتا، وهو ما أفرز التناوب التوافقي. مع الأسف فإن شروط هذا التعاون لم تكن عادلة، لأن الكتلة لم تأخذ بعين الاعتبار صوت الغاضبين علي يسارها وكانوا على حق.



بعد 2002، لم يتغير شكل التناوب في المغرب، لم يغد تناوبا تعاقديا، لم يعد تناوبا حتي، أولا بســـبب المسألة الدستورية، ثانيا لأن دار المخزن تفضل الطبخة، والتعبير لعبد الهادي بوطالب، ابن الدار.


رغم كل النواقص فإن التعاون/التناوب قد مكن أولا من تغيير الأجواء السياسية، ثانيا من تحسين صورة المغرب في الخارج، ثالثا من ظهــور المزيد من الفرز في الحقل السياسي.



فقبل التناوب، كان اليسار الجذري وقود حروب الإتحاد الاشتراكي، كانوا ينشطون نقابته وأنشطته، بعد التناوب اضطر هذا اليسار ليستقل بموقفه و يلطفه وهو يدرك عمق التحولات الجارية في ميزان القوي، وهذا جزء من المراجعة التي تفرضها لحظة الخيبة.



وقبل إنشاء حزب العدالة والتنمية، كان ينظر للإسلاميين ككتلة، الآن يشملهم الفرز، وقد مس الفرز الفرع المغربي لحركة الإخوان المسلمين أيضا، فبعضها تصوف وبعضها تسلف كما خلص المصري تمام حسان في بحث هام له.



في الأنظمة الديمقراطية الفرز جيد، لنعرف كل تنظيم أي يقف. لكن المجتمع المغربي بعيد عن هذا فالعنصر وأمثاله واثقون أن 20 فبراير هي مجرد باكور وليست شريحة (تين مجفف).



أكتب هذا وأضحك من حجم الاحتقار الذي يحملونه لصوت الشعب. أضحك من الغيظ ومن بصمات الفساد على جلدي. على حياتي وعلى حياة ملايين المغاربة.



في كل مرة أقول سأتوقف عن الكتابة أجد نفسي أحتج على الاستغباء الذي أعتبره أسوء إهانة.



هل تخيل أحدكم أن يقدم العنصر والسنتيسي مطالب جذرية لفصل السلط؟



هل يعتقدان ذلك أم يأخذون الناس على قدر عقولهم؟



لولا 20 فبراير كم كان جامع المعتصم سيقضي في سجن سلا؟ خمس سنوات على الأقل.



السنيسي الذي يكري قاعة الأفراح في قرية الخزف في ولجة سلا ب 15 مليون لليلة واحدة جذري؟ يبدو أنه ثوري موسمي. في هذا الشتاء فقط.



كيف يمكن بناء مصداقية بالتلون الحربائي؟



لينتظروا، فإن لم يأت التغيير من صناديق الاقتراع فسيأتي من الشارع.



أيهما أفضل للمغرب؟ أيهما أقل كلفة؟



هذه الأسئلة التي تمنعني من النوم لا تعني سكان فيلات مساحتها تفوق 3000 متر، وهم ينتظرون مرور سبعة أيام باكور 20 فبراير ليهدأ الوضع ثم يعودون لحياتهم السابقة. يعملون في الدولة ويخصصون جل وقتهم لمشاريعهم الخاصة. حينها يلعنون العدل والإحسان والنهج الديموقراطي… بل يلعنون كل من يذكر الدستور والباكور…



على أي هنيئا لهم النعم، لتتابع العدل والإحسان مقاطعتها. وليتابع اليسار الجذري رفع سقف المطالب، ولتتابع الصحافة المستقلة مغامرتها، فلولا هؤلاء لانعدم أوكسيجين الحس النقدي في المغرب ولاختنقنا. ولما تساءلنا: هل سيأتي التغيير من صناديق الاقتراع أم سيأتي من الشارع؟



أيهما أفضل للمغرب؟



أيهما أقل كلفة؟

‫تعليقات الزوار

46
  • عبدالعالي
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:24

    عمت ضوء الشمس عالافكار الحرة
    عمت ” ” عالنضال و الثورة لا بديل لا بديل حتى النصر و التحرير هدا ما يمكن قواه في الوقت الراهن je suis avec 20mars

  • أيوب
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:52

    c’est de l’import quoi …!!

  • الحوس
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:30

    أخي بنعزيز أنا لا أتفق معك في شىء واحد يتعلق باستشهادك بأوريد هذا الابن المدلل للمخزن الذي و بعد جولة طويلة من الممارسات المشبوهة تتعلق بطبخ الانتخابات و قضايا متعلقة بالمال العام يريد أن يركب موجة الثورات العربية وهنا أستحضر مثلا مغربياساخرا أورده المرحوم عبد الكبير الخطيبي في كتابه الاسم العربي الجريح يقول {حتى حزقت عاد لمت رجليها }

  • شاهد عيان
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:54

    بحال هادوك الطفيليات السياسية مأالها مزبلة التاريخ.
    الثور للي غادي ينطحهوم مازال كيرجع لور.

  • عين الحق
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:02

    حسبنا الله ونعم الوكيل في هاد الإنتهازيين عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.

  • Ahmed
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:48

    J’ai remarque dernierement que hespress publie les artices de chamkar 20 fev et defend leurs interets, affichez de quel cote etes vous.

  • Mohammed
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:32

    Bravo Monsieur, tres bonne analyse. Je vous ajoute a la liste des marocains qui meritent d’etre lus. Mes respets.

  • نادية
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:34

    شوفو هادي راها احتجاجات شعبية خليونا من فزاعة الاسلام واليسار كلشي خرج باغي التغيير ماكاين لا اسلام ولا يسار اولاد الشعب هما اللي خارجين عقنا بكم وبالبلبلة اللي مابقا منها فايدة

  • الدكتور الورياغلي
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:40

    من أعجب ما يمكن أن يسمعه المرء في بلد كالمغرب اتهام المتظاهرين بأسلمة الدولة !!!
    ————
    طيب: وما العيب أن يكون المغرب مسلما ؟ أليس حاكمه أمير المومنين ؟ وحامي حمى الملة والدين ؟ أليس دستو الدولة ينص على إسلامية الدولة ؟
    ———–
    إن هذا لهو التناقض العجاب !
    لكن بالمقابل: أليس العرب حلوا على المغرب بفتح إسلامي وحكومة إسلامية وراية إسلامية ؟ أم أنهم دخلوه للسياحة واستوطنوه كلاجئين ثم أخذوا الجنسية ؟
    —————
    عيشوا كيف شئتم وقولوا ما شئتم فإني أحلف بالله مليون مرة لن تقوم لكم قائمة ما دمتم تعرضون عن القرآن وعن الملة الحنيفية وأف وألف أف لكل يساري ملحد ولكل علماني خبيث، ولكل من لا يومن بالله ولا باليوم الآخر.

  • abousalah
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:50

    الباكور الهندي او خلاص
    العصا والجزرة والشريحة
    الاولى ستكون لكل من سولت له نفسه ان يتطاول على المخزن ولا يغرنك 20 فبراير او 20 مارس او كل العشرينات المخزن هو المخزن
    الجزرة هي ضرورية لكل الانتهازيين والمتملقين وحتى المتطرفين هاهم ياكلون نصيبهم منها ويعينون في المناب العليا
    اما الشريحة فاتركها للبرلمانيين ليرفعوا ايديهم بالموافقة على ما يريده المخزن ياكلوا الشريحة ويصوتوا بالعرام

  • thami
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:52

    Makatgol waloooo,aucune information interessante.

  • بوقشيش
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:54

    حركة20 فبراير تهم الشعب المغربي المستبد جميعا وليس اليسار والاصوليين كما تدعون وهدا واضح ومن حق الكل ان يطالب التغيير لان حان الاوان ودون رجعة فيه

  • abdo zaari
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:56

    سياتي يوم الحساب قريبا من استولى على ثروات البلاد من باع الشباب الدكي الى كندا من هجر الشباب فوق الزوارق من فتح ابواب السجن لديمقراطية والاحرار من ساهم في دخول الخليجيين ليعبثوا فسادا في بناتنا من ساهم في السياحة الجنسية من حرض شبابنا على المخدرات القوية من استولى على الثروات من فاز بالرخص من نقل وبحار وغابات ومخدرات انهم الاحزاب والمحيط الملكي هل هؤلاء يحبون التغيير مستحيل .لابد ان يحاربو بكل قواهم لطمس الحقيقة لمادا زرعوا حزب الدولة او البام لتضييق على العدالة لتستر على فضائحهم مادا لو ركبوا الاسلاميين الحكم هل سيحاربون الفساد هل يقومون بتعديل الدستور هل سيعارضون النظام هل يقفون ضد تجارة الخمر وصنعه وتصديره فازوا بثروة يجب الحد من هده البهدلة والحل الثورة والتغيير

  • amazigh.
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:58

    على كل أمازيغي أن يعي الخطرالذي يحدق بإستمراريته لوجوده مسبقا على هامش المجتمع,ثم سحقه بين تيارات إسلا ماوية ويساريات قومية عروبية.

  • ali
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:04

    تمخض الجبل فولد فأرة
    ما هذا العجين الذي نسيت أن تضع له خميرة؟؟؟
    هل تتحدث لمجرد أنك تتحدث؟
    سحقا لكلام لا ينفع

  • usra
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:00

    je suiss avec le 20 fevrier et aussi avec le 5 mars et le 20marss

  • سعيد
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:38

    لن اقف مع احد لا عدالة و تنمية و لا عدل و احسان و لا احد حتى يخرج رجل يريد ان يحكم شرع الله
    انداك انا معاه اما الان فالكل يبحث عن الدنيا سواء بالمنصب الشهرة المال …

  • ADNAN
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:06

    بعدما فرغ كيس الساحر من الفزاعات التي كان يرهب بها الناس ويوهمهم أنها حيات تسعى : الإسلاميون و الإرهاب و اليسار و… – لم يبقى له إلا فزاعة القبلية والإثنيات وهي فزاعة بمثابة البارود البارد . لقد تطور المغرب في غفلة عما يريده المخزن ،إختلطت الأنساب وتمزقت الولاءات وأصبح الولاء للمشروع أمتن منه للقبيلة والمنطقة واللغة و…
    مغرب اليوم ليس الذي نعرفه قبل عشرين سنة خلت ، جيل جديد بأفكار جديدة ونظرة مغايرة عمن سبق للحياة ومتطلباتها من كرامة وعدل وحرية …
    كل هذا والمخزن لم يفهم الرسالة بعد .
    حتما سيعرفها بعد فوات الأوان ، وسيكون قد خسر وقتا من ذهب .

  • chakir
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:26

    هناك عناصرتخريبة فقط مدعمة من الاستخبارات الجزائرية ففهمو

  • ملاحظ منطقي
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:16

    العدل والإحسان ليس لها أي مطلب للإصلاح. تريد ولوحدها الكعكة كاملة. تركب على مطلبكم حتى تصل لمبتغاها وهو إقامة خلافتهم ليهدابال شيخهم الدي لا يزال يطمع في التسلط ولو في سنه المتقدمة.
    هدفه خليفة ولو ليوم وبعده الطوفان

  • المغاربة المحايدين
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:08

    أضن أنه ألأفضل و أقل الكلفة هو أن يعي الشعب بحقيقة واحدة هي أنه لا يجب أن ندخل في الدوامة التحالفات و لانشقاقات و تغيير في المواقف(في عمرهم كان عندهم شي موقف كخدم الشعب)لأنها مجرد مسرحية اعتدنا عليها مند القديم.
    لأفضل و أقل تكلفة هو أن يطالب الشعب ملكه بما يريده دون وصاية من أحد لأن جميع التيارات السياسية و الأحزاب أثبتت أنها غير جادة في تحقيق المطالب الشعب.ليس المهم من سيربح المليون (لانتخابات+الحكومة )كان من كان الفائز في الانتخابات أو من يشكل الحكومة يجب أن يحقق مطالب الشعب و أولها انخفاض لأسعار و ارتفاع لأجور إدماج المعطلين محاسبة ناهبين الثروات البلاد كمرحلة ستعجالية تليها مرحلة لإصلاحات الجذرية التعليم الصحة حقوق الطبقة الشغيلة إعطاء شباب الفرصة في التكوين الجيد و توليه القيادة تدرجيا و دعم مشاريعهم بتوفير لإمكانيات المادية دون ربا عن طريق سماح للبنوك لإسلامية بالعمل داخل المغرب لتستمر الإصلاحات دون إغفال المدة الزمنية لتحقيقها علي لأرض الواقع أن شاء الله

  • amazighi
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:10

    “في كل مرة أقول سأتوقف عن الكتابة أجد نفسي أحتج على الاستغباء الذي أعتبره أسوء إهانة.”
    c’est tres touchant, BRAVO

  • البوشاري عبدالرحمان
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:32

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
    الشباب يدوم ساعة والجمال عمره كعمر الزهور اما الحب فهو الجوهرة التي تومض ابدا
    وقد يكون الحب دا مسالك الكل يعرفها اما ان تحب امراة او تحب فيلا او تحب سيارة او تحب الوالدين او تحب الله وزد وقس
    وحينما يكن الوطن هو الجوهرة التي يمكنها ان تومض ابدا فان حبه له مراتب علمية لا يستوعبها الا الدين يعلمون والدين يفقهون اما الاميين فانهم لا ياتون بافكار الا عن طريق امانيهم
    ان شباب المغرب شباب يافع وشباب واع ومثقف وكفاهم الرسالة التي ادوا ايصالها بسلم ومسالمة ووصلت لاولي الامر وراء القيادة الرشيدة لمولانا الامام اعزه الله ولا بد من تعديل يجرى في دلك ،وبعد هدا ما المراد بهدا السبيل وان الدول العربية تعيش حمى الدجال الساحر الدي سيطر على العقول وثاروا من اجل الخراب والقتل والدمار دونما سوى دلك وبقيت الابواب مفتوحة للكافر والمشرك ليمتطي فوق الرقاب
    وان كانت هده الحقبة تتسم بطابع جديتها فانها ترتبط بالمحطة الرابعة للخلافة الاسلامية من حيث شطر الحديث ثم تكون ملكا جبرية والدي يؤوله عبد السلام ياسين بان حكم الجبر يعني الجبروت والطغيان فاقراوا يا شبابنا لتعلموا ان المراد بالجبرية هو علم الجبر والارث المجبر عليه توفيقا محمودا من رب السماء والارض الدي دون له اية كريمة تبينه وتولد رجلا خبيرا اسماه الصادق الامين محمد صلى الله عليه وسلم بالرجل الصادق من امته وعليه التمس منكم ان تتصلوا بموقع نظرية الخط الاسلامي الثالث ورائدها محمد السادس لتعلوا اني المهدي رقم 12 واملك مفتاح الخلافة الاسلامية الدي ترتكز موسوعته العلمية عن تدوين يوجد في ادمغتكم وبه يلعب الدجال الساحر لعنه الله ليشعل الفتيل كما حدث للمعزوزي التونسي الدي اشعل النار في جسمه وكتبوا عنه انه شهيد في الجنة والله لا اعرفها حتى فين كاينة وان المسائل علمية في دلك بين الله وابليس..يتبع

  • أبو أمين
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:34

    تحليل موضوعي انما أثير الانتباه الى أن المكونات اليسارية المدعمة لحركةالمطالبةبالاصلاح هي أحزاب اليسار الطليعة الاشتراكي الموحد المؤتمر الوطني النهج الديمقراطي ونقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد المغربي للشغل والجمعية المغربية لحقوق الانسان وجمعية حملة الشواهد المعطلين بالمغرب ,,,
    لكن الغريب في الامر هو التحاق العديد من الاحزاب الادارية بهذه المطالب الغريبة عنها نتمني أن تجسد طلبها هذا في الشارع العام
    ومزيدا من الاصرار على هذه المطالب في جو سلمي حضاري هذا ما أقر به الجميع خلال 20 فبراير وان المخربين أرادو الاساءة الى الحركة ومطالبها الامر الذي اتخذته السلطات وبدأت تمنع جميع أنواع التضاهر بعد تلميع صورتها يوم 20
    فبراير,

  • يوسف التطواني
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:18

    إن تصنيف الفاعلين في المشهد السياسي بالمغرب و باقي الدول العربية و الإسلامية يحتاج إلى إعادة النظر بعدما تعب الباحثون في تصنيفهم على أساس إديولوجي (يميني- يساري- لبرالي)
    التصنيف الواقعي هو : من مع الاستبداد و من يقف ضده

  • fidel marocain
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:36

    ce mouvement ne represente que lui meme en tt cas il ne presente pas les marocains ce st des gens qui veulent seulement imiter les autres et avoir un peu de celebrite

  • متكلم نسي اسمه
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:38

    طرد اونقول هرب بن علي ومن معه في تونس وفي مصر رحل عن السلطة مبارك وقيل انه سيحاكم فهل نال الشباب بل الشعب الطيموقراطية التي كان ينشدها في لينيا القدافي يحرق الاخضر واليابس والضحية من ؟ الاغنياء بعيدون عن كل الخطار يبقوا اغنياء والفقراء يزدادون فقرا رقص العراقيون على تمثال صدام عندمااطيح به فرحا فهل وجدوا احسن مما كانوا عليه خلال حكم صدام ؟ما تبدل صاحبك غير بما اكرف منه كما يقال بالدارجة .واااه عبارات مثيرة عبارات في المقال المشرعنة المفبركة المتطرفة المؤسلمة….والله ياشباب لا تدعون الا الى تخريب البلاد لانكم اولا لا تعرفون من يدفعكم وثانيا …..انتم تعلمون .احتجوا ان شئتم ولكن احدروا .ان تصيبنا فتنة لا نعرف كيف نطفئها .

  • افلاطون
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:44

    يحق لكل مواطن ان ينعم بحرية الحياة والكلام
    والنظام المغربي يقودنا الى الغرق ويظن ان سياسة المخزن ستنفعه
    هيهات مازال لم يتعلم ان الشعب يتغير وان الافكار تتغير وان نهاية العالم تقترب
    وهناك يعدنا الله بظهور اناس سيدخلون الجنة وهم ثلة قليلة وهذه التلة هم من سيقومون بكسر الاصفاذ وانهاء حكم الطغاة
    لينزل المهدي المنتظر
    على النظام المغربي ان يرحل ويترك الشعب يقرر

  • noureddine
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:50

    انها الفتنة ابتدأت مند نهاية الثمانينات و بدأت تكبر شيئا فشيئا و بلغت دروتها في 20 فبراير لان المناخ الدولي اصبح ملائم لتحركها ان اليسار بالمغرب اراد للمغرب التفرقة و العنف و مزيد من التباعد بين المغاربة و جبهة بوليزاريو لخير دليل على دلك بحيث أن اليسار هم من أسسوها و الجزائر و دول أخرى من دعموها و الان يحاولون ان يحققوا مبتغاهم لكن فجأة ظهر التيار الاسلامي وأراد ان يحصل هو الاخر على مكان في المشهد السياسي المغربي وابتدأ الصراع وما زال لكن كل تيار يحاول أن يصل الى مبتغاه و بكل الطرق بما فيها العنف و ما يجري في الجامعات المغربية من تطاحنات لخير دلبل على ما أقول . اليسار حين أحس بقرب نهايته بدأ يلعب بكل أوراقه كاللعب بورقة الامازيغية لكي يحقق هده و هو العنف بمعنى الفتنة .

  • الحسين
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:40

    لندع السجال حول من مع أو منضد جانبا ،ولا بد من الترحيب بكل من التحق ، فالحلركة ملك للشعب المغربي كله ،وليست حكرا على أحد .والمقياس الوحيد لمحاسبة المساندين هو الوطنية وحب هذا البلد . هنا ألفت انتباه الشباب أن الخوف ليس من العدل والإحسان ،فما دامو لا ينازعون الوطن في وحدتهم فليعبروا كما شاؤوا ،الوطن يسع الجميع .بالمقابل ينبغي على الشباب أن ينتبه لليسار اللاوطني
    وأقصد به أتباع النهج الديمقراطي المهيمن على الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والذي يشكك في وحدة المغرب الترابية ن فوحدة تراب البلاد فوق كل شيء . لذلك اشك في نجاح حركة 20 فبراير مادام هؤلاء من يحاول الاستحواذ على حركة الشباب . ومرحى بهم إن أعلنوا موقفهم بوضوح من المساندة للوحدة الترابية.

  • amazigh
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:42

    العدل والاحسان والحزب الشاد “النهج” ينبحون وراء القافلة التنموية للمغرب!!! أرادوا اسفغلال الشباب الطموح لمآربهم الشيطانية؟ وأريد أن أقول للشباب المغربي أن يثور على حزب الشواد “النهج” الخائن والذي يدعم الانفصاليين ويدعم النظام الجزائري العدو!!!االمغاربة واثقون في ملكهم الذي دخل في الإصلاحات منذ أكثر من 10 سيوات، من طنجة للكويرة!!
    نحن بالمرصاد لكل الخونة في الشمال والجنوب,

  • Marocain de taounate
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:46

    تحليل ذكي وفهم حقيقي للمشهد السياسي المغربي وادراك لواقع الشعب المغربي.
    بارك الله فيك .

  • nasro
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:42

    من يقرأ هذا المقال يخرج بخلاصة مفادها أن ما يقع في المغرب من تحرك الآن هو من فعل اليسار المتطرف وجماعة القتل والاجرام، وهذا ما يناقض الوقائع الحقيقية الموجودة على أرض الواقع .
    1- العدل والاحسان كيسيلو ريوكها إلى الوصول إلى الحكم،لكن هيهات من يقف كالصنم وراء عبد السلام كسوس ، ويضعه في خانة أولياء الله الصالحين ماذا ننتظر منه؟
    2- إن كان لابد من التغيير فالمطلوب أن نغير للأحسن لا أن نحكم في القرن 21 بأفكار وخزعبلات القرون التي مضت!
    3- خيرة الجلادين في الساحة الجامعية هم طلبة العدل والإحسان، وهناك شريط لمرشدم الأعلى : الملا عبد السلام كسوس يدعوهم فيه للضرب داخل الجامعات.
    4- بوعو (البعبع) العدل والاحسان أليس made in lbasri وكان الغرض من ذلك هو إضعاف المد اليساري داخل الجامعات؟
    5- هل يعقل أن يتوافق اليسار مع هذه الجماعة؟ ارجعوا إلى التاريخ وتأملوا ماذا فعل الخميني بحزب تودا اليساري في إيران بعد انتهاء الثورة؟؟؟؟
    6- من لا يعرف هذه الجماعة عليه أن يتحفظ قليلا في أحكامه. هذه الجماعة تتبنى كاستراتيجية : التربية ثم التنظيم ثم الزحف( الثورة) فمتى ستزحف؟ وليس أن تركب على موجة ما يقع في تونس ومصر وليبيا واليمن والبحرين و…ماذا يشدها؟ تنتظر أن يأتي الرسول(ص) عند شيخها في المنام ليعطيه ساعة الزحف التي كانت بالمناسبة في 20000000010

  • ayaw
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:48

    الشعب يريد التغيير . لكن حذار من ان يستغل المتطرفون حماستك و اندفاعك ايها الشعب . متطرفون من اليسار لا دين لهم و لا ملة , ينادون بحرية الجهر بالافطار , المثلية ……نعرفهم حق المعرفة من خلال الجمعية المغربية لحقوق الانسان , و اي انسان . و متطرفون يمين ينادون بالعدل و الاحسان المزعوم في كنف الشيخ المرشد الزاهد , مع الميل قليلا الى كفة العدل و الاحسان . نعم لثورة من اجل التغيير و لو كانت عنيفة , بعيدا عن الاحزاب و التنظيمات , لكن ما لا يمكن قبوله هو محاولة البعض تجييش و حشد المواطنين من اجل قضاء مصالح ضيقة لا اكثر. اخيرا احذروا الفكر القبلي العنصري بالمغرب فهو , وان ظن البعض انه متجاوز, لا يزال متجدرا الى درجة لا يمكن تصورها , و هو سبب تخلفنا و اذا لم يؤخذ بعين الاعتبار سيكون سبب دمارنا.

  • MAGHRIBI
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:36

    لن تجدوا شيئا يمكن ان تتمسكوا به لتبرروا ما تنوون اليه
    المغرب ليس كباقي الدول المنتفضة
    المغرب اعطى الحق للحريات من زمان
    وما يطلبه الشباب اليوم ليس بالشيء الجديد حيث طالب به آخرون من قبل
    كلنا نعرف ان الملك مع الملكية البرلمانية ولكن عندما رآى ان المغرب ليس جاهزا لذلك وخاف على الشعب من هؤلاء السياسيون اللصوص راى ان يتريث ، اولا يطلق الحريات بالتدريج يعطي للشعب الاستقلالية الاقتصادية حتى لا يستغلوه اصحاب المال ثم بعد ان يصبح الشعب قادرا على اتخاد القرار باستقلالية بدون اي اكراهات اجتماعات ( المال يا حبيبي ) عندما يصبح المغربي في غنى عن 200 درهم مقابل الصوت آنداك يستطيع ان يقرر مصيره وحينها يمكن ان اقول لقد حان موعد الملكية البرلمانية يكون الشعب وصل مرحلة النضج. اما الان فلا اظن ذلك الذي يشتري صوته ب 200 درهم قادر ان يبيع الشعب ويبيع الوطن مقابل اموال لجزائر و الهيمنة الاسبانية ،
    انها مسؤولية التاريخ والشباب الذين يخرجون اليوم ومعهم اليساريين و الاسلاميين الذين بم يجدوا سندا شعبيا يستغلون ما يقع في الدول العربية
    تونس ماذا بعد الثورة كانوا يريدون حرية وهاقد حصلوا عليها اتحدى اي تونسي ان يتكلم عن الافاق المستقبلية عن بلده حاليا
    مصر انظروا كل يوم حكومة و القادم اعظم، اوربا تريد ان توهم ان الثورة ناجحة ولكن انتظروا الايام القادمة.
    ليبيا الدم
    الجزيرة تخدم الغرب مند البداية ومازاالت
    انظروا الشعب التونسي و المصري ان ثار فله الحق انا رأيت بام عيني كيف ان شرطي يمكن ان يشتم مواطن بدون حق و تونس زرتها من 8 اشهر و رايت بام عيني كيف ان الشرطة تتحكم في كل شيء و في ليبيا لم ازرها ولكن كل شيء واضح ، بلد بترولي و لا شيء فيه سوى الكتاب الاخضر سوريا تخاف ان تكلم الحائط عن السياسة زرت اليمن الفقر و الفقر ما احلاك يا بلادي عندما زرت ايران و الهند وبعض الدول الاوربية
    عاش الملك

  • damouka mohamed
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:28

    ما نسيه الجميع ان المغرب احسن من جميع الدول العربية في حقوق الأنسان
    وماتناساه الجميه هو الفرصة الكبيى التي ضيعناها جميا وهي فرصة أستقبال السياه الهاربين من مصر وتونس نحو المغرب
    الكل انتهازي و وصولي
    لو كنا نحب المغرب لشكرناه على نعمة الأمان والسلام رغم قلة الموارد
    لا كننا انانيون

  • أمازيغ
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:24

    شوف نكولك اسي راه الشعب المغربي كله خارج ما تحاول تركب على الأحداث لا انت لا يسار دالك لا العدل والإحسان كلكم انتهازيون كتقلبوا غير تبانو قدام الشعب ملي ماقدرتو تحقوليهم شي

  • marokain
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:46

    لا أدري ما هي أجندتك يا هسبريس، فأنتم هنا تنشرون نقد الملك بل و تنشرون النقد اللاذع للحكومة و لكن كلما بعثت بتعليق فيه نقد لسياسة و أفكار تمزيق المغرب طائفيا (تمزيغه) أو تعليق فيه صيحة ضد الدعارة و السياحة الجنسية، أو تعليق يفضح خدعة المدعو ولد سلمة فإن كل هذه التعاليق لا تُنشر ! جربت ذلك أكثر من مرة. من أنتم ؟ من أنتم ؟ كما قال الأهبل. أتمنى النشر

  • طاطانت
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:22

    مقال جميل و تحليل ينم عن تمكن الكاتب بناصية الكتابة الأدبية لصالح الخطاب السياسي.لكن النتيجة التي يفضي اليها المقال تبقى منفتحة على أكثر من احتمال خاصة اذا علمنا ان من آفات العلوم الإنسانية أنها كثيرة المقاربات و المناهج لكن بالمقابل قليلة النتائج .ينبغي أن نضع هذه المسألة في الحسبان قبل اية مغامرة في الكتابة.
    ما ورد في المقال وصف ذكي لما هو كائن وان كان المقام لا يسمح لكم بالإستفاضة فيه لسبر مزيد من أغواره المتسمة بكثير من التعقيدات و المنفتحة على أكثر من مدلول .أنا أرى و من وجهة نظري أن مشكلتنا في ذواتنا التي لا تتسع لغيرنا مع أن المغرب يتسع لكل المواطنين على اختلاف مشاربهم و توجهاتهم و قناعاتهم دون اقصاء أو الغاء .

  • zakaria
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:44

    أظنه سياتي من الشارع ادا لم تتخد السلطة الحاكمة فعليا تغييرات جدرية تؤ شر على مرحلة جديدة. أما الانتخابات فلا يرجى منها نفع لان تجارها ( الأحزاب البيادق) قد تعفنت سلعتهم من كثرة التملق ووووو.

  • said22
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:12

    بعدما عجزت جماعة العدل والاحس…..عن نشر خرافاتها بين المواطنين الشرفاء ذهبت وراء شواذ 20 فبراير.انها المهزلة الكبرى

  • Rachid
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:14

    Jean jacques Rousseau de zamanih 😀

  • wahd men chaab
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:28

    حان وقت اتخاذ القرارات الشجاعة التي تعلي و تنصر الحق.قرارات تجعل أصحابها يدخلون التاريخ من أوسع أبوابه و يلقون الله بقلب سليم .انتهى

  • عبدالله
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:30

    انك يا بنعزيز تجهل تاريخ المغرب لأنك كما يبدو تعيش في الدهاليز المظلمة للجامعات كما يفعل أمثالك من الفاشلين الماركسيين والعدليين الدين يرفضهم الشعب المغربي كما رفض كل فكر متطرف خلال القرون الماضية. فهده التيارات السياسية تحاول الانبعاث من جديد من خلال ركوب موجة 20فبراير، لكن الشباب المغربي (عاق ليهم) . كيف لمستبد مثل ياسين وابنته إن يغيروا مصير هده البلاد إلى الأفضل وهم الأبعد عن الديمقراطية؟ كيف لأسرة ياسين التي تنعم بأموال الفقراء التي تقدر بالملايير أن تتحدث عن الثورة؟ أليس الأجدر بشباب العدل والإحسان تحرير بيتهم من الطاغية وابنته الدين ينعمان بالملايير التي تقدم للجماعة من اجل صرفها في مصلحة الأمة وليس للاستجمام والجولات المكوكية عبر العالم وإقامة المآدب والولائم لمجلس الإرشاد؟ لن تقوم قائمة لهده الجماعة ما دام هدا الصنم جاثيا على صدور أبنائها. لقد كان إحباط الكثيرين ممن توسموا في شباب العدل والإحسان خيرا يوم 20 فبراير حين فوجئوا برفع صور صنمهم ياسين كرمز للتغيير. إن السباب المغربي يريد المضي إلى الأمام وليس الوقوع في غياهب الظلام واعتماد الأحلام والرؤى كنهج للبناء. إن هؤلاء الماركسيين قد لفظهم شباب 20 فبراير كما لفظتهم شعوب أوربا الشرقية. وهؤلاء العدليين رفضهم الشباب والشعب المغربي لأنهم لايحملون أي برنامج أو أية رؤية محددة للبناء وإنما ينطوون على أنفسهم في محراب التصوف مكتفين بالرؤى بعيدين عن هموم هدا الشعب. فعن أي تغيير يتحدثون، تبا لمن يدعي الورع ويخفي تحت عباءته الخبث والخداع ، تبا لجاهل متنمر يستحمر الشباب . حفظ الله شبابنا وهداه إلى سبيل الصلاح.

  • s.o.s
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:26

    ..لقد”عقنا” بك أيها الكاتب..وعقنا بإلقاءاتكم الإيحائية..أنتم تتحدثون عن الإسلام والمطالبين بالمشروع الإسلامي و”تطبيق الشريعة الإسلامية”في هذا البلد..بما يوحي للمتلقي – غير الخبير بخفاياالسطور وما تحت السطور -أنهم مجرمون مع سبق الإصرار،و أن مجرد البوح بهذا المطلب هو “كبيرة” لاتغتفر..
    أقول لك ولمن وراءاك أن خطابكم الاستئصالي إلى زوال ،والحسم بيننا وبينكم سيكون على أرض الواقع ولو شئت “على أرض الشارع ” -..هل تظن أنه يسمح للكيفكيفيين والشذاذ الآفاق من الملاحدة وفلول القاعديين العدميين ونخب العلمانية الاستئصالية الفرونكوشيوعية ودعاة الإباحية والتفسخ برفع شعاراتهم والتبجح بها على الملأ..ونحن نبلع ألسنتناونرده إلى حلوقنا ولانطالب بتحكيم شرع الله في هذا البلد؟؟؟ هل تظن أننا نساوم على مانعتقد أنه الحق الذي ليس بعده إلا أباطيل تقنين “الأهواء”وشرعنة “الشهوات”؟؟ ألا تعلم أيها الكاتب أننا لانعطى الدنية في ديننا فإما عيش بكرامة أوموت بكرامة ؟؟
    حين نرفع شعار تحكيم الشريعة الإسلامية في هذا البلد،فإننا والله الذي لاإله غيره لانتطلع لحكم ولالكرسي ولا لمنصب ..من حكمنا بشرع الله وبكتابه كنا له خدما وفديناه بأرواحنا ومهجنا..والله لقد ضقنا ذرعا بهذا الفساد على كل المناحي..فساد إداري ومالي ..إشاعة الإباحية والخلاعة لمحاربة الفضيلة والحياء..فساد في الحكم وتدبير مال المغاربة المستخلص من أقواتهم وحر عرقهم ..والحل فقط في تحكيم شريعة الله تعالى ..ومن عنده شك في أن جميع المغاربة يطالبون بذلك فليجر استفتاء شعبيا على طول المغرب وعرضه..والله والله والله لن ينصلح حال هذا البلد إلا بتنفيذ تعاليم الشريعة الغراء العادلة ،والأيام بينناوبينكم لتبين صدق أو كذب هذا الكلام ..ألا هل بلغت ؟اللهم فاشهد ..(وانشروا تؤجروا )

  • s.o.s
    الأحد 6 مارس 2011 - 16:20

    …تماما كما توقعت ..لم ولن يتم نشر تعليقي،ويوما ما سوف تزف إلي “هسبريس” بشرى سبب معاملتها لتعليقاتي ببانتقائيةغير مبررة …!كل هذا فقط لأنني لاأتقن لغة “الحشد الاصطلاحي” ومصطلحات لغة “مثقفي الصالونات” ومناضلي “الشامبانيا وفنادق الخمس نجوم “وكتابات “الجرائد الصفراء”…سأكررباختصار شديد مطلبي ومطلب شريحة واسعة من المغاربة- إن لم أقل كل المغاربة – وأقسم بأغلظ الأيمان على ذلك …: أنه لاحل لكل مشاكلنا التي نتخبط فيها..ولاحل لجميع أزماتنا بدءا من المالية والإدارية وانتهاءا بالأخلاقية السلوكية إلا بتطبيق شرع الله تعالى وفق مافي كتابه العزيز وسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم وبفهم الصحابة وتابعيهم ووفق مقتضيات الواقع المعيش..غير هذا أقول : ستبقون تبحثون عن حلول لمشاكل المغرب ولاتلبث أن تصبح تلكم الحلول مشاكل بدورها إلا أن يهدي الله من يحكم بشريعته الغراء العادلة..(وانشروا تؤجروا )

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية