حزب العدالة والتنميّة يستضيف جلاّداً سودانياً وسط مؤتمره الوطنيّ

حزب العدالة والتنميّة يستضيف جلاّداً سودانياً وسط مؤتمره الوطنيّ
السبت 14 يوليوز 2012 - 17:06

استضاف حزب العدالة والتنميّة، ضمن افتتاح مؤتمره الوطنيّ السابع بالرباط، “جلاّداً” سودانياً شهيرا باقترافه فضاعات في حقّ الشعب السوداني.. ويتعلق الأمر بنافع علي نافع، نائب رئيس الخرطوم، الذي رحّب به الـPJD دون أدنى تحفّظ وسط موعده المجدّد لهياكله التنظيميّة المركزيّة.

وكان “نافع” أول من تولى مسؤولية إدارة جهاز الامن الداخلي والخارجي في السودان ـ المخابرات ـ عقب انقلاب عمر البشير في 30 يونيو 1989، وقد اشتهر خلال تلك الفترة بإشرافه الشخصي على معتقلات سرية كانت تعرف باسم “بيوت الاشباح” ويوضع ضمنها المعارضون للتعذيب حتّى الموت.

السوداني المستضاف من طرف قيادة حزب العدالة والتنميّة بالرباط تولى بنفسه التحقيق مع أحد أساتذته في جامعة الخرطوم، ويتعلق الأمر بالدكتور فاروق محمّد إبراهيم، الذي تعرض للتعذيب من طرف نافع علي نافع لمجرّد معارضته لنظام البشير.

ذات الاسم المرحّب به من طرف حزب “المصباح” سبق وأن سهر على تدابير عملية استضافة أسامة بن لادن في السودان، كما وقف وراء استضافة أخرى لـ “كارلوس” قبل تسليمه للفرنسيين مقابل صفقة طائرات.. ونافع أيضا هو “العقل المدبر” لمحاولة اغتيال الرئيس المصري السابق حسني مبارك وسط العاصمة الاثيوبية اديس ابابا عام 1995.

السوداني نفسه، وهو المعدّ “ضيفا كبيرا من طرف عبد الإله بنكيران وتنظيمه، هو صاحب التصريح الشهير “من يريد السلطة في السودان يلحس كوعه” في إشارة منه إلى “استحالة إسقاط نظام عمر البشير”.. وهو ما سبق وأن ردّ عليه شباب الحراك السوداني بتنظيم أولى مظاهرات التغيير تحت شعار “جمعة لحس الكوع” ردّا على نافع علي نافع.

‫تعليقات الزوار

60
  • متابع
    السبت 14 يوليوز 2012 - 17:30

    اذا تكلمنا بهذا المنطق راه جلادين بزاف في المغرب ومعروفين ^^

  • nash
    السبت 14 يوليوز 2012 - 17:31

    كيف يكون جلادا وفي نفس الوقت ضد الأنظمة الإستبدادية و الذي كان حسني مبارك أحد رموزها؟؟؟؟
    أظنك ،أخي تجتر ما يردده الإعلام الغربي.

  • samir
    السبت 14 يوليوز 2012 - 17:43

    هذا يؤكد لنا مفهوم الديموقراطية عند االإسلاميين

  • omar
    السبت 14 يوليوز 2012 - 17:51

    بيمن بغيتهم يرحبو بسلفاكير الدي يخدم مشروع الصهيوامريكي …عندو لحق عدب المعارضين وخا سودانين حيت هما لبغاو يخدمو المشروع الامريكي لتقسيم السودان ……….بركا من الكدوب علا شعب و التضليل راه ناس عاقة وفاقة …و عطالله القنواة لكيجيبو الخبار صحيحة …قاليك يستضيف جلاّداً سودانياً.لاحول ولاقوة الا بالله .

  • MASINAZUL
    السبت 14 يوليوز 2012 - 17:58

    ديموقراطية'' العدالة و التنمية '' و محاربة الفساد

  • حميد
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:00

    استضافة مثل هؤلاء المجرمين لا يخدم مصلحة الحزب الذي يقود الحكومة بالمغرب .في البلدان الاكثر ديموقراطية تنظم وقفات احتجاج ضد مثل هذا الشخص.

  • عبدو
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:00

    المخزن المغربي جلد الشعب لسنين جلده في المعتقلات وفي الاسعار وفي فاتورة الكهرباء والماء وووو وجاء هذا الحزب ليعلن حربه على من جلد الشعب لكنه استقبل الجلادون من الامم الاخرى انها معادلة عصية للفهم

  • princeamazi
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:19

    des criminels de Omar ben jelloul qui accueillent un despote !!! quoi d’étrange ? !!!

  • semmou10
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:28

    للا حتكاك واغناء التجربة واكتساب بعض المهارات في حكم الشعوب .

  • mustapha
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:30

    voila que les choses commencent à se devoiler les alliés du pjd sont en majorité des criminels, que prepare ce populiste de benkirane? une guerre comme celle menée par khalid mechal contre organisation de liberation? fhamtini wla la

  • Rachid Bonn
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:36

    بدأ إعلامنا يأخد صورة يد طويلة للاعلام الغربي العلماني المتطرف.
    أنا لم أسمع قبل بإسم السيد نافع علي نافع.لن أبرأه أو أجرمه لأني لا أعرف بالضبط ماذا فعل وفي أي وقت ومع من (دلائل وقرائن).
    لكني ألا حظ التلاعب بالمفردات وإدخال أسماء معينة لخلق نوع من الأحكام وبكل سطحية.
    القصد
    لحد الان ليس هنالك اثباتات موضوعية بأن ابن لادن هو المسؤول أو المسؤول الوحيد عن احدات 9.11 وأن كارلوس كان في حرب مع قوى استعمارية امبريالية .اختار وسيلة خطأ و استعمل وسائل خطأ .حرب شرسة كل طرف قاتل وقتل.
    هل يحق للمغرب ان يستضيف موكلين للحكومة الامريكية والانجليزية وباقي الدول التي قتلت او ساهمت في تقتيل العراقيين و الافغانيين و الفلسطينيين واللائحة طويلة.
    ام هو ميزان انتقائي ذا اهداف مضللة ومبيتة.تسلط الضوء على جزء من الصورة فقط.

  • z.m
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:40

    لم تكفيكم هذه المحنة التي يعيشها السودان الان مشكل السودان لم يكن لا بن لادن ولا نافع بل الاعتراف باسراءيل او التقسيم و التشويش على زعماءه هذا المقال يخدم ءسراءيل اكثر من العرب

  • مغربية
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:41

    جمعة لحس الكوع، و الله ان شباب السودان مشاء الله عليهم، انشاء الله يسقطون نظام البشير ابو عصاية يقتل الالاف ف دارفور و ينزل ليرقص على الجثث و ماسي الغلابة، صج انو مش قليل هاد ال ابو عصاي
    اما حزب العدالة يمكنين القول انهم بمجرد الدخول للحكومة انقلبو 180 درجة، اين هي الشعارات و العدل و الحق و نصرة الشعوب و يستضيفون نافع ابو كوع
    هي دي اخرتها خلاها القدافي؟؟

  • Khalil
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:48

    و ماذا عن جلادينا نحن. لماذا نتناساهم و كاننا نعيش سويسرا. لننتقذ جلادينا اولا اذا اردنا لعبة النقذ.

  • fatiha
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:55

    نثق في نوايا حزب المصباح و رجالاته.اللهم وفقهم لما فيه خير للا مة.

  • عمو إبراهيم
    السبت 14 يوليوز 2012 - 18:56

    قادات حزب العدالة و التنمية باعها نضال الحزب رخيصا و أصبح معارضي البارحة جلادي اليوم

  • younes
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:03

    on peut pas esperer plus d'un parti , qui se dote de principe contre les droits de l'homme internacionale ,un parti qui a toujours essayé utiliser l'islam pour des fins politiques ,ou vous etes avec nous ou tu es contre l'islam et musulments ,c'est triste mais malheuresement c'est la realité .

  • هشام
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:10

    نافع علي نافع هو السبب في موجات تسونامي و هو السبب في احتلال فلسطين و الزلازل التي ضربت اليابان, و تسبب في هزيمة يوليوس قيصر كما انه يعرف بالعقل الدير للحرب العالمية الاولى و قد ساعد في انعقاد المؤتمر الاول للماسونيين, هاد الشي كامل راه دارو غير ليوم بعد حضوره لمؤتمر العدالة و التنمية.

  • مراكشي
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:13

    مايهمني هو حضور السيد الفاضل خالد مشعل ،، حضوره يحسب لحزب العدالة و يغطي على أي هفوة أو حتى الباحتين عن هفوات هذا المؤتمر او يريدون صناعتها . إن شاء الله نشوف إسماعيل هنية في المؤتمر القادم، ففلسطين في دم كل مغربي غيور عن دينه و بلده و ملكه . دعواتكم لإخواننا المدافعين عن الإسلام و المسلمين ضد العالم الحاكم المعادي لدين الحق .

  • ادريس
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:19

    ومن ضرب واعتقل….. دون أخد اي اعتبار (حتى العمي منهم) غير الاتحاد الاشتراكي والعدالة والتنمية ؟

  • مصطفى كرو نو
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:41

    ا دا كا ن ما ور د في هدا التقرير صحيح فا ن الشعب المغر بي ير ا كم الا خطا ء التي ا رتكبت في عهد هد ه الحكو مة و ستنقلب الشعبية الى سخط ان غد ا لنا ضر ه قريب

  • علي أكنسوس
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:42

    عجبي من بعض المعلقين السذج المتعاطفين مع العدالة و التنمية، تراهم يدافعون بكل وقاحة و غرور عن هذا الجلاد الذي يعرفه الصغير و الكبير في السودان، لا لشيء إلا خوفهم من أن تتضرر سمعة حزب pjd ولتذهب بعده الحقيقة إلى الجحيم..آه على هذا الغباء و الوعي الزائف و الجهل المنتشر بيننا..
    أمامكم جهاز حاسوب، كفاكم كسلا و ابحثوا عن سيرة هذا المدعو نافع علي نافع..لعلكم تغيرون أفكاركم المتحجرة.
    وباز ليكم

  • merrakchi
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:45

    نعاتب على الpjd استضافته هذا الجلاد او بالاحرى المجرم الذي لا تعرف دكتاتوريات العالم العربي والعالم الثالت الا انتاج مثل هذه الاشكال وبما ان الزيارة ليست رسمية دبلوماسية كان على الحزب ان يتفادى هذه الاشكال وان لا يكون ضيف شرف في مؤتمر حزب يمثل اغلبية المغاربة في الحكومة ولكن هذه الاستضافة اهون بكثير من استضافة المجرمة الصهيونية تسيبي ليفني في طنجة من طرف “اماديوس” وتوشيحها بعقد من الالماس تقديرا لما قامت به من جرم في حق الانسان الفلسطيني

  • elias
    السبت 14 يوليوز 2012 - 19:56

    رايت شريطا قصيرا قي اليوتوب جلد شابة في السودان لانها ارتدت سروالا. الغريب في الامر هو ان جالدها كان يرتدي سروالا و ملابس غربية. فالسروال محرما على النساء فقط. ايها الاخوة المغاربة ان الاسلاميين كلهم سواسية لا فرق بينهم الا بالمظاهر. ايها الاخوة اذهبوا الى يوتوب youtubeو انظروا الجرائمالدى يقترفها الاسلاميون في السودان و افغانستان…. ان لم تستيقظوا فسيجرى ذاللك في المغرب.

  • احمد
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:32

    النظام السوداني اكبر الديكتاتوريات في العالم. لقد اغرق الشعب السوداني في كثير من الكوارث. ببغباءهم الشديد اغرقوا البلاد في الحروب والحروب الاهلية. وفي الاخير قسمت السودان الى دويلات والقادم هو اكفس.

  • Adnane
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:40

    منذ الساعات الأولى للصباح بدآت تتقاطر حافلات حاملة المؤتمرين المؤمنين بأفكار وتوجهات الحزب. مؤتمر مختلف عن مؤتمرات أحزاب سياسية تلجآ إلى كراء حتى الحضور
    لا أثر للصياح أو الاحتجاج ولا مكان للفوضى، نزع وزراء الحزب بدلاتهم الوزارية وارتدوا بدلة الحزب كما تابعت ذلك "كود". بعضهم كلف باستقبال الضيوف والبعض الآخر كان يشرف على آخر ترتيبات انطلاق المؤتمر
    الديبلوماسية الموازية
    الضيوف الحاضرون من خارج المغرب غالبيتهم من الحركات الإسلامية، لعل الشخص الذي نال أكبر قدر من الترحيب من قبل قاعة مملوءة بنساء ورجال العدالة والتنمية بعد عبد الإله بنكيران كان هو القائد السياسي لحركة حماس خالد مشعل. نال تصفيقات أكثر حتى من الفائزة بجائزة نوبل للسلام اليمنية توكل كرمان
    تصريح حميد شباط ل بخصوص مؤتمر حزب "العدالة والتنمية" وقال فيه "مؤتمر العدالة والتنمية خير من مؤتمرنا" يلخص شعور الساسة المغاربة الذين حضروا المؤتمر السابع

  • جلاد
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:40

    و ما العيب في ذلك ؟
    هذا الرجل يطبق احد اهم مبادئ الاسلاميين الا و هو " الجلد " و " التجليد "
    و حزب العدالة و التنمية يرغب في تطبيق هذا المبدأ في المغرب لكنه حشمان , ما عندوش السنطيحة الى عند السودان .

  • Ali
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:43

    أخواتي الخلاصة هي
    ان العلم في الاسلام يدعو الى الوحدانية
    عكس العلم عند الغرب أوصالاهم علمهم الى الإلحاد

  • كوثر
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:49

    إوا هو كان كيحمي السودان من الإنقسام. أو داك العنوان بدلو راه بينا فيك غير كتخربق.

  • yassin france
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:52

    أظنك ،أخي تجتر ما يردده الإعلام الغربي.

  • المتأسلمون متآمرون..
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:52

    هذا ليس غريبا عن المتأسلمين في السودان كما في غيره من الدول العربية والإسلامية، فقد تواطؤا مع الديكتانور جعفر النميري وتواطؤا مع البشير، أليس المتأسلمون هم الذين اغتالوا الشهيد عمر بن جلون لإيقاف مسيرة التحرير والتنمية، بعد أن عجزوا عن مواجهته بالعقل والمنطق.. فما كان لهم إلا أن تواطؤوا مع جهات خفية لاغتياله.. تاريخ من الدم والعمالة والتواطؤ والتآمر ضد الشخصيات الوطنية والتقدمية.. قلبوا صفحات التاريخ فستجدون أن ميلادهم كان بتواطؤ مع جهات أجنبية، بدءا بالإخوان المسلمين وتواطؤهم مع قوى الاستعمار الإنجليزي بمصر وتؤامرهم مع السادات وحسني مبارك، وابن لادن الذي صنعته المخابرات الأمريكية، أما إخواننا الإسلاميون في المغرب فسيأتي اليوم الذي تكشف فيه عمالتهم وتواطؤهم، في وقت كان يزج بالمناضلين الشرفاء في غياهب السجون..

  • ahmed
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:53

    la caravane passe et les chiens aboient.moi je n'ai jamais entenu e ce ke vs dite ali nafie;mais vs oubliz que tsibi levni est accueillie par un fils de fihri au maroc.ce n'est pas nafie qui a bombardé gazza avec es avions f16 et es armes interites.vs feriez mieux de vs taire.

  • elias
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:56

    الاسلاميون لا يهمهم ايجاد الشغل للشباب و بناء المصانع و المعامل، و احداث مراكز للبحث العلمي و التكنولوجي،و لكن ما يهمهم هو جلد الناس و قطع ايديهم و قتلهم رميا بالحجر…
    فعوض ان يستظيفوا علماء في التكنولوجيا و البحث العلمي و الطب و…..نجدهم يستظيفون جلادا يجلد بنتا اذا لبست سروالا. ان هذا الجلاد في نظر الاسلامويين هو مثالا اعلى. ان استدعاء جلادا يمثل هدف و حلم الاسلاميين و هو جلد الناس عوض توفير عيش كريم لهم. ايها الاخوة المغاربة ان الاستبداد الاسلامي هو اخطر استبداد سيعرفه المغاربة. ان لم تستيقظوا فسيحل بكم كابوس ليحول حياتكم الى جحيم. استيقظوا.

  • nour
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:59

    اذا كان جلادا من اجل رفع كلمة الله فمرحبا به ليس فقط في المؤتمر بل في المغرب واذا كان غير ذلك فويل للسان الذي رحب به

  • naji
    السبت 14 يوليوز 2012 - 20:59

    نافع علي نافع عندما كان استاذا في الجامعة كان يذهب لالمانيا كثيرا و هناك يترك جوازه و يحمل جواز اراني و يدهب لايران و هناك تدرب على احدث و ابشع اساليب التعذيب التي ورثتها الثورة الارانية. و في السودان تقلد هاذا السفاح منصب رئيس جهاز الامن في الفترة 89 الى 95 و هي الفترة التي شهد فيها الشعب السوداني احلك ايامه ظلاما. و اكثرها شقاءا و تعاسة.

  • ريفي حر
    السبت 14 يوليوز 2012 - 21:45

    وراه جبوه باش اعطيهم الدروس في الجلاد باش اعرفوا كيفاش اجلدوا المغاربة هادش عادي مكاين لا تخافوا.

  • abdo447
    السبت 14 يوليوز 2012 - 22:01

    et MECHAAL le TERRORISTE DU HAMAS c'est normal qu'il mette ses piéds au maroc ????????!!!!!!!!!

  • Aicha Radi
    السبت 14 يوليوز 2012 - 22:07

    La rencontre des Islamistes barbus

    C'est

    La rencontre des obscuristes, terroristes, criminels,

    des hors la loi, des racistes

    Vive Imazighen

  • سيف
    السبت 14 يوليوز 2012 - 22:18

    سوداني ممغوص من هدا الكداب والله هدا سبب تخلف السودان وما دخل بلد الا واصابها الجفاف والتخلف لا يحمل غير افكار الهدم والقتل

  • mohamed
    السبت 14 يوليوز 2012 - 22:54

    bravo pjd nous vous respecte beaucoup malgre tous

  • aziz
    السبت 14 يوليوز 2012 - 23:15

    نثق في نوايا حزب المصباح و رجالاته.اللهم وفقهم لما فيه خير للا مة.

  • محمد السوداني
    السبت 14 يوليوز 2012 - 23:23

    أحد أصناف العذاب التى مارسلها نظام الاسلاميين فى السودان على يد من يسمى ضار على نافع … فى بيوت الاشباح إغتصاب الرجال والنساء المعارضين .
    فقد تعرض أستاذ هذا الضار فى الجامعة دكتور فاروق من الاغتصاب بأمر من هذا الضار ….
    من أراد أن يتعرف على نماذج الاسلاميين فى الحكم فيقراء عن حكومة السودان رئيس السودان حينما زكرت المنظمات الدولية بأنه ساهم فى مقتل 300 الف قال لا بل 10 الف فقط ….
    السودان بسبب حكومة الاسلاميين أصبحت من أفشل ثلاث دول فى العالم .. حيث الغلاء الذى ليس له مثيل كيلو المطيشة تصل 10 دولار ….
    فالاسلاميين إغتنوا وبسببهم بيعت كل مؤسسات الدولة الانتاجية فلم يبقى فى السودان الان مصنع أو مؤسسة إنتاجية تتبع للحكومة ….

    فالثورة إنطلقت فى السودان وسوف تسمعوا فضائح الاسلاميين قريبا …. وربنا يلطف بكم يا أهل المغرب من هؤلاء .

  • Amazigh
    السبت 14 يوليوز 2012 - 23:37

    هذي هي العدالة والديموموقراطية ياحزب طالبان.تتهكومون على المغاربة. تصلون إلى الحكم فتستظيفون قتلة الأطفال والنساء يا مجرمين.

  • بنحمو
    السبت 14 يوليوز 2012 - 23:37

    هذه وقعة ستجلب على البيجيدي الويلات. و سترون ذاك بأعينكم التي لا تبصر الغلط.
    نحن ضد كل من يساهم في تعديب شعبه أو إهانته, مغربيا كان أو أجنبيا. و صاحب "اللحس" معروف في المحافل الدولية بهمجيته, فماذا يريد البيجيدي أن يقول لنا ؟ هل إستظافة هذا المجرم من أجل التعلم من مصائبه ؟

    أما المستضاف الآخر , خالد مشعل و الذي يطلب من ملك المغرب أن يسير في نفس النهج الديموقراطي, كان عليه أن يكون هو ديموقراطيا مع نفسه و مع شعبه و أن يقيه أكثر من عشر سنوات من التفرقة و الفتنة.

    يا لهم من ضيوف !!!

  • citoyenne marocaine
    السبت 14 يوليوز 2012 - 23:42

    الديمقراطية البيجيدية، تتأرجح حسب المصالح، يا سلام يستضيفون أحد مساندي الإرهابي بن لادن. المرجو النشر

  • Hassouna
    السبت 14 يوليوز 2012 - 23:43

    الامر ربما عدم انتباه المنظمين لحقبقة جلاد السودان المعروف في تقارير المنظمات الحقوقية. نتمنى ان ينتبه الحزب الحاكم في المرة القادمة. ما يقلقني هو بعض التعليقات الغير المسؤولة والتي تعكس ازدهارا للفكر الفاشي في مغربنا. الاسلام غير محتاج للجلد والتقتيل…

  • برهوشة بعقلا
    السبت 14 يوليوز 2012 - 23:57

    اللي ولا عاجبني مع هاد الحكومة العدلية انو كل واحد ولى حاضي الآخر وحاضي آش لاباس وعلا من سلم وكيف سلم عليه وشنو شرب وشكون حضر واللي حضر منين هو وشكون هو يعني ولينا كنعرفو كلشي غير بسبب الكراهية المتبادلة بين الحكومة والمعارضة او المعارضة والحكومة هههه ههههه وزيد عليها الكراهية بين العلمانيين والاسلاميين وولى الشعب كيساتفد من المعلومة لوكان الجميع احاول اخدم هاد البلاد منا تقدمنا هادي شحال وكان الشعب استفد بصح .

  • ok ok
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 03:53

    مادا تقول في ابن الفاسي الدي استضاف كل بني صهيون في بلد يرفض شعبه التطبيع مع الصهاينة

    وقد كان اباه وزيرا للخارجية في حكومة عبيبيس الدي اعتقد وبدون شك انه لن يرحمه الله

  • حقيقة هذا الجلاد...
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 04:09

    إن التاريخ الدموي لهذا الجلاد معروف في السودان. ولعل من بين ما قام به هذا الجلاد المدعو نافع علي نافع، هو تعذيبه للدكتور فاروق محمد إبراهيم أستاذ العُلوم بجامعة الخُرطوم، وكان من أوائل الذين استهدفهُم النِظامُ السوداني في بواكير عهده بتعذيبٍ مُهين.. والأنكى، أن نافع كان تلميذا له – وزميلا له في الجامعة من بعد .والتهمة هي قيامه بتدريس نظرية التطور في كلية العلوم بجامعة الخرطوم.
    يحكي الدكتور فاروق إبراهيم في رسالة له إلى الرئيس البشير عما فعله هذا الجلاد: "طفق يستجوبني عن الأفكار التي سبق أن طرحتها في الجمعية العمومية للهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم, وعن زمان ومكان انعقاد اللجنة التنفيذية للهيئة, ثم عن أماكن تواجد بعض الأشخاص – كما ورد في مذكرتي- وكل ذلك من خلال الضرب والركل والتهديد الفعلي بالقتل وبأفعال وأقوال أعف عن ذكرها. فعل الدكتور نافع ذلك بدرجة من البرود والهدوء وكأنما كنا نتناول فنجان قهوة في نادي الأساتذة".

    وبعد كل هذا يتم الترحيب به من طرف حزب العدالة والتنمية، كمن أراد أن يوصل لنا رسالة مفادها، أن هذا هو الحكم العادل والرشيد؟؟ فمتى كان المغرب ملاذا للجلادين؟؟

  • حكومة الله يستر
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 05:58

    صافي كملات الباهية اليوم دخلتو واحد جلاد سوداني ,غدا هادي تعرضو على هداك العور ديال الملاح عمر ديال الطالبان

  • حكومة والو
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 06:22

    و اش بغيتي ابنكيران تخلع المغاربة بهداك الجلاد والله حتى يجلدوك انت الاول

  • fouad.btp
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 10:52

    منطق حوتة تخنز الشواري … من بين كل الوجوه المنيرة التي حضرت المؤتمر لم يظهر لكم الا شخص واحد ـ ربما لا يصل بالسوء كما وصفتموه الى بشاعة اشخاص في وطننا ـ فلتناقشوا مضمون المؤتمر و جديده ، و ناقشوا فساد الاشخاص و المؤسسات في المغرب قبل ان تناقشوا فساد من هم خارج وطننا.
    اعاتب على العدالة و التنمية استضاتفتها لهذا الشخص و اطالب كاتب المقال بالموضوعية و الامانة في نقل الوقائع

  • democrate
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 12:35

    من الطبيعي ان يستقبل حزب العدالة و النتمية احد المجرمين الكبار الدي كان مسؤولا عن عمليات اجرامية ضد ابناء جلدته,لكن ما يثير الانتباه هي بعض التعليقات التي تدين ما جاء في المقال وهي اغلبها لانصار حزب المصباح او مريديه,الامر الدي يثبت بالملموس ان الحزب يتبنى الديمقراطية شكلا و ليس مضمونا فهل الاسلام يجيز تعديب المواطنين و اخضاعهم للمعاملة المهينة كما كان يفعل ضيف حزب المصباح؟

  • driss rabih
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 12:46

    je crois que derrière chaque pas dans le monde politique a une signification .alors c est a pdj d expliquer pourquoi cette invitation de ce bourreau???

  • عبد الإله أبو ياسر
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 13:46

    كل إنسان بريء حتى تثبت إذانته.هذا حق من حقوق الإنسان الأساسية.
    فماهو القضاء النزيه العادل، الذي عرضت عليه قضية هذا الرجل، و حكم عليه بانه جلاد؟
    يا أيها الصحفيون؛ اتقوا الله في أنفسكم و في الناس!
    و الله، إن الصحافة الغربية، التي تزعمون أنكم تحذون حذوها، لا تلقي بالتهم جزافا.و إذا فعلت، فإن عالم الإعلام و الرأي العام و القضاء يعاقبها:و لقد تتبعتم مؤخرا حكم القضاء الأوروبي ضد القناة الإسبانية.
    إن وضع صفة جلاد بين هلالين، لا يعفيكم من المسؤولية.
    و لو كنت مكان هذا الرجل، لتابعتكم أمام القضاء..و عندها نرى..من هو الجلاد الفعلي، الذي يذبح الحقيقة..أم الذي ذبح أوهام الأمبريالية.
    ليس بهذه الطريقة تكسبون احترام القراء المحترمين..ف "كمشة ديال النحل أفضل من قفة ديال الذبان".
    إن هذه الكمشة هي التي تفهم و تتفهم ما تقومون به، هي التي ستستمر معكم..و مستعدة للدفاع عنكم.أما القراء الذين، يجتمعون وراء كل ضارب طبل أو غياط- و هم المستهدفون بالعنوان الذي وضع لهذا الخبر- فهم كالزئبق..لا في العير و لا في النفير.
    و الحاصل:"ما هكذا تورد الإبل يا سعد!"..و لكم واسع النظر و التقدير.

  • مصطفى ولد الغسال
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 14:30

    بسم الله الرحمن الرحيم. وما النصر الا بالله العلي العظيم. ليس عيبا ان نستورد جلاد لكي يجلد جميع هؤلاء اللدين نهبوا امول الشعب مند الاستقلال.
    في تولي الحكومات عفوا العصابات التي استوحدت على مص دماء المستضعفين لم نسمع بسجن شخصيات مرموقة فى عالم النصب والاحتيال حتى جاء حزب العدالة ففضح امورا كتيرة وفي وقت وجيز رغم بعض المعارضين اللدين يحبونها عوجا.لا غالب الا الله
    انضر الى الحشود التي اتت الى المؤتمر ولولا ضيق المكان لجاء الشعب كله ليحضره

  • فخرالدين بوزيد
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 14:46

    كم جلادا استضافت الأحزاب التي حكمت قبله ؟ بل كم جلادا كان عندنا بالمغرب منذ الاستقلال حتى اليوم يتقلد أسمى المهام و أكبر المسؤوليات ؟ و هل من أدلة على تورط هذا الضيف في أعمال تعذيب ؟ أم ننقل حرفيا ما تنشره الصحف الصفراء التي تقف وراءها جهات مشبوهة لا تريد الخير لهذا البلد ؟ إن كنا نريد أن نكون ديموقراطيين و عادلين حقا فلنحاسب هذه الحكومة و نقيّم أداءها بعد خمس سنوات و ليس بعد ستة أشهر فقط … وقتها سأقف في الصف الأول للرّاجمين و الباصقين و الثائرين

  • samal
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 15:19

    بان ليكوم غير هذا اللي براني…!
    اولا..لفورا عند لحساب…!

  • مصطفى ولد الغسال
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 16:19

    بسم الله الرحمن الرحيم. وما النصر الا بالله العلي العظيم. ليس عيبا ان نستورد جلاد لكي يجلد جميع هؤلاء اللدين نهبوا امول الشعب مند الاستقلال.
    في تولي الحكومات عفوا العصابات التي استوحدت على مص دماء المستضعفين لم نسمع بسجن شخصيات مرموقة فى عالم النصب والاحتيال حتى جاء حزب العدالة ففضح امورا كتيرة وفي وقت وجيز رغم بعض المعارضين اللدين يحبونها عوجا.لا غالب الا الله

  • amazigh
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 17:10

    هدا الحزب سيؤدي المغرب إلى ما تحمد عقباه ،له عدة أيديولوجيات يحاول أن ينفذها ولا يستطيع لأنها لا تلائم الشعب المغربي،لو لم تكن المؤسسة الملكية لقام بتنفيذها مهما وقع،إيديولوجيات مستوردة من بلدان غارقة في الدماء

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 15

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية