حقوقيون يُساندون مواطنة تتهم رجل أمن بـ"اغتصابها" في الرباط

حقوقيون يُساندون مواطنة تتهم رجل أمن بـ"اغتصابها" في الرباط
الجمعة 31 يناير 2014 - 23:00

نال الأمن الوطني مساء اليوم بالرباط، سيلاً من الانتقادات والشعارات الاحتجاجية، بسبب ما قيل إنه اغتصابٌ لمواطنة مغربية من طرف رجل أمن أثناء اعتقالها بالحراسة النظرية، حيث ردد المحتجون في وقفة أمام وزارة العدل والحريات، عبارات تنديدية بما وقع من قبيل ” دانيال طْلقْتوه..والمواطن اغْتصبتوه” “واكْ واكْ على شوهة..الاغتصاب عند الشرطة”.

وقفة اليوم نظمها الائتلاف المغربي لحقوق الإنسان الذي يضم حوالي 22 تنظيما، وحضرتها عدة وجوه حقوقية كعضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان خديجة الرياضي، الناشط العلماني أحمد عصيد، رئيس المرصد الوطني لمحاربة التطبيع أحمد ويحمان، الناشطة الأمازيغية مريم الدمناتي ووجوه أخرى.

قضية هذا الاحتجاج تعود إلى بداية هذا الشهر، عندما اتهمت مواطنة بالرباط، رجل أمن بإرغامها على ممارسة الجنس أثناء وجودها ليلا بالحراسة النظرية، حيث كانت المشتكِية قد بدأت بالصراخ داخل مخفر أمني مُطالبةً بحضور مسؤول أمني كي تكشف له عن ما وقع لها، مما حذا بوالي أمن الرباط بفتح تحقيق معمق مع الموقوفة والشرطي المشتكَى به.

وأشار بيان عن الائتلاف المغربي لحقوق الإنسان أن هذا “الاغتصاب” يُعتبر مجزرة إنسانية وقانونية وأخلاقية لا تُشرّف رجل أمن، ولن تشرّف من يحاول التستر عن الجريمة أو محاولة طمس معالمها، زيادة على أن هذه الواقعة، يضيف البيان، تهدد شرف ومصير العشرات من النساء ومن القاصرات اللواتي يُكتَب عليهن المبيت في مراكز الشرطة، وتطرح أسئلة على النيابة العامة المسؤولة عن تدبير الحراسة النظرية.

وطالب الائتلاف عبر البيان ذاته، بضمان نزاهة التحقيق وبوضع مصلحة العدالة فوق كل مصلحة، وبالقطع مع مثل هذه السلوكيات التي لا تحترم سمعة نساء ورجال الأمن ممّن يؤدون مهامهم بمروءة وضمير، وكذا بتدخل المُشرّع بشكل عاجل من أجل فرض مراكز للشرطة خاصة بالنساء يُعهد فيها بالبحث التمهيدي لشرطيات.

وفي كلمة ألقتها على مسامع الحاضرين، قالت الرياضي إن وقفة اليوم تندرج في إطار التضامن مع ضحايا الاعتداءات في مخافر الشرطة، ومن أجل تشجيع كل من أهينت كرامته على الحديث، مشددة على أن مخافر الشرطة لم تتوقف عند حدود الكذب والظلم، بل وصلت إلى درجة العبث بجسد المرأة، مستطردة أن الدولة تدفع الأجور لأجهزة الأمن من أجل حماية المواطنين وليس اغتصابهم.

وقد تخلّلت الوقفة شهادة صادمة لشاب من فاس اسمه ابراهيم، قال إنه تعرّض لاغتصاب من ضابط شرطة استغل حالته الاجتماعية:” وثِقت فيه واعتبرته مثل والدي، كان يرغمني على الذهاب معه إلى مقر عمله تحت ذريعة حمايتي لأنني ‘زوهري’، كما كان يخدرني ويأخذني عند الفقهاء، وبعد أن تكررت اعتداءاته الجنسية عليّ أخذني إلى طبيب بدعوى أنني مريض بالبواسير”.

وأضاف الشاب: ” طالبت بحقي دون أي نتيجة، وتعرضت للتهديد من طرف بعض الجهات التي طالبتني بعدم التبليغ عن القضية، وعندما صرحت بالمشكل، أخبر الناس أنني مجنون”.

شهادة هذا الشاب زكّاها صديق له من فاس حضر بالوقفة، قال إن الحالة الصحية لإبراهيم تستدعي علاجاً طويل الأمد، وأن نفسيته تأزمت لدرجة أن حاول الانتحار أكثر من مرة، مبرزاً أن هذا الضابط لديه سوابق في مثل هذه القضايا، وأن بعض أٌصدقائه الذين يحاولون إنقاذه من المتابعة، يتهمون الضحية بالشذوذ الجنسي يستخدمون في ذلك بعض شهود الزور، على حد قوله.

جدير بالذكر، أن الوقفة ذاتها، عرفت تواجد بعض أعضاء لجنة دعم ضحايا “بوتزكيت” الذين شددوا على أن “اغتصاب” امرأة من طرف رجل أمن، يشبه إلى حد كبير “اغتصاب” سكن مواطن من طرف مافيا العقار المتواجدة بمدينة تيزنيت.

‫تعليقات الزوار

72
  • hiba
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:16

    الظلم ظلمات يوم القيامة لا حول ولا قوة إلا بالله

  • مواطن
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:21

    مثل هذه الأشياء المقززة تجعلني أفكر في الركض حافيا نحو أقرب سفارة أجنبية كيفما ما كانت .. كندا .. موزمبيق .. بوتسوانا .. وأبدأ بطرق الأبواب صارخا "أنا مزاوG.. حلو الباب وخودوني معاكم .. هزوني من هاد الويل اللي خلقت ولقيت راسي فيه الله يرحم ليكم الميــمة " ..

    وكل العيب ماشي فيهم هادو اللي دايرين فينا مابغاو.. العيب فالدمادم اللي عايشين معاهم..

  • Yass
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:33

    ان مثل هذه الممارسات تضرب في مصداقية الجهاز باكمله لدى وجب التحقيق في هذه الواقعة وان تبث بالفعل ان هذا الفعل الشنيع تم ارتكابه من طرف هذا الشرطي فيجب توقيع اقصى العقوبات في حقه،فجهاز الشرطة في المغرب يشهد له بالتضحية ونكران الدات وتصرف استثنائي لا يعكس القاعدة والتي يشكلها رجال امن نزهاء ينبغي الاشادة بمجهوداتهم الجبارة من اجل حماية هذا الوطن الحبيب

  • الحزين
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:35

    اصبحت المشاكل لا تعد ولا تحصى في بلدنا الذي يزمر الاعلام فيه صباح مساء بحقوق الانسان والتنمية والحرية والرخاء بينما ينخر الفساد في الاعماق من الاجهزة التي بدورها حماية الفرد والاملاك والبلد
    فلماذا لايحكم على هؤلاء مثلا
    بالاعدام
    الاعمال الشاقة
    مدى الحياة
    لهذا ضرب الاسلام اروع الامثلة مثل
    العين بالعين
    والسن بالسن
    في القصاص حيات يااولي الالباب
    نرجوا من الاخيار الا يتركوا الاشرار يفسدوا بالليل والنهار

  • ابو نبيل
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:35

    مع تنديدنا للاغتصاب بكافة اشكاله وصوره، نندد ايضا وبذات القدر بالأخطاء الإملائية الفادحة البارزة في يافطة المتظاهرين!!
    حضور شخصيات في المظاهرة لم يحل للأسف الشديد دون كتابة كلمة " حراسة" بالصاد فصارت "حراصة" في اليافطة بدلا من حراسة وهو خطأ إملائي شنيع. ولا احد فكر في تصحيحه ولو من باب الغيرة والأدب والذوق.

    اذا كان الشرطي قد اغتصب المرأة، فأنتم يا منظمو المظاهرة قد اغتصبتم اللغة وقواعدها بشكل واضح وبدون البحث عن أدلة لإدانتكم.

  • fazi.
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:36

    الى أين تسير هذه الأمور . هناك شكاياة وشكايات من ضلم رجال الشرطة والنيابة العامة تتستر عليهم وتدافع عنهم في دولة الحق والقانون كما يقولون في تلفزتهم . أين إصلاح القضاء . المواطن فقد الثقة في كل الإصلاحات الواهمية .

  • البوهالي محمد
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:41

    وحتى نحن نطالب بتحقيق نزيه ,لأن الشرطي ليس آلة يمكن برمجتها على عفاف

  • zorif souss
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:46

    بما أن الظلم يحاربه جميع الفرقاء فأولى أن نحارب المفسدين أولا عوض المشادات الجانبية لأنه هو الذي يمزق البلد و هم جبناء يكفي القليل من النضال لتجفيف منابعهم.

  • khadija
    الجمعة 31 يناير 2014 - 23:52

    لا حول ولا قوة الا بالله هادشي اللي ولى راه بزاف غير الله يحضر السلامة وصافي وانا كنشكر هاد السيدة انها ما سكتاتش وفجرات القضية وقدرات تحولها للراي العام هي قانت بانقاذ بزاف ديال البنات الله اللي غادي يجازيها وحسبي الله ونعم الوكيل في هاد السيد وف اللي بحاله

  • أكادير
    السبت 1 فبراير 2014 - 00:02

    سنة 1982 كانت ابتدائية أكادير هي الوحيدة التي بسوس نأتي إليها كنلاميذ قصد أخذ بطاقة رقم 3 من السجل العدلي
    و نحن ننتظر هذه الورقة يأتي الضابط المكلف بإصدار هذه الوثيقة ينظر إلى جميع الحاضرين و يختار أجمل فتاة و يدخلها معه إلى المكتب و يغلق الباب و يمر الوقت ما بين ساعة أو ساعة إلا ربع و نحن ننتظر و تخرج الفتاة و شعرها الذي كان مصفف يصبح و كأنها فاقت من المنام و علامات العنف على محياها
    آنذاك كل من نطق و لو بكلمة بسيطة يزج به في السجن ظلما
    عدد كبير من تلامذة يوسف بن تاشفين دخلوا السجن أو على الأقل يعتقلون لمدة ما بين 24 ساعة إلى 3 ايام لا لشيء سوى أن المخزن يجب عليه زرع الخوف و الترهيب في شباب المنطقة
    و بهذا الخوف و الرعب كل من لبس الزي النظامي يتصرف بدون حدود و يغتصب أي فتاة يلقاها في أي مكان و له الحرية المطلقة في الاعتداء
    كيف يمكن فتح تحقيق في ما كان يجري بابتدائية أكادير خصوا و أن وجوه المعتدين ستصبح الآن جد متجعدة من الشيخوخة و يصعب التععرف على هؤلاء المجرمين ؟
    المرجو من الشباب المختصين في الإعلاميات فتح صفحة على الويب قصد تلقي الشكايات و التظلمات القديمة

  • الخفاش
    السبت 1 فبراير 2014 - 00:27

    خطأ كبير على اللافة (الحراصة النظرية) بل الحراسة النظرية طبعا المثقفون هم من يحملونها. أؤكد تضامني مع جميع ضحايا الاغتصاب.

  • اثنين الغربية
    السبت 1 فبراير 2014 - 00:32

    رجل الامن يتحين دوما كل الفرص لااتهم الكل ولكن ما اصبحت اسمعه اضف الى ذلك الكثير مااعرفه وماتعرضت له فهذافي حد ذاته "حكرة" ويمكن تصنيفها ضمن اخطر الجرائم فمؤخرا وانا في طريقي الى مقر عملي بعد ماقضيت عطلة حينها كنا في سيارة اجرة استوقفنا شرطي ليطلع على البطائق الوطنية فاثار انتباهه سيدة لينزلها لكن سرعان مادخلا في مشادات وعلامات الغضب بادية عليها اذ طلب منها رقم هاتفها .فمنهم من يقتل زملاؤه ومنهم من ينتحر …يجب ان تاخذ عقوبات صارمة ضد هذه الشردمة التي تشوه سمعة استتباب الامن

  • aziz
    السبت 1 فبراير 2014 - 00:38

    In developed countries, the slogan of the police is to serve and to protect not to assault or to harass. Our beloved king mohammed six must take the lead in enforcing the law to fight all police abuses.

  • مواطــــــن
    السبت 1 فبراير 2014 - 00:57

    اصلا هي متهمة بالخيانة يعني عادي عندها علاش بضبط شرطي،؟ بالنسبة لافتة المحمولة مكتوب عليها الحراصة النظرية واش الحراسة او لا الحراصة ،؟ عقوق الانسان استسمح حقوق الانسان

  • ahmed de rabat
    السبت 1 فبراير 2014 - 01:06

    la police ne peut pas faire ca,mais le policier comme personne il peut faire un crime..le policier doit etre arête du travaille sur le champ..et deux enquete doit etre ouvertte parallele.une de police.l autre de droit de l home par les association de viole et l association de la femme.
    la femme doit avoir une prevue du docteur qui doit etre pointe par les associations et sont avocat.le temoinage des autres policier amis de violateur ne peuve pas etre temoin car surement il on entendu les cries de la femme ds la prison et il on rien fait ou meme il save ca en avance.l enquete doit faire hors de gouvernement car l agent et un employe de gouvernement qui a servie la victim de viole et abuse de pouvoir.personne n a le droit de s arenge avec la vectime sauf sont avocat qui doit etre appointe par le droit de l home.
    comment ca sefait qu il a viole ds la capital du moroc .alors ds les autre ville ou les village les detenu sont plus expose.et il ne pas parle a cause des tradition.

  • حمدة
    السبت 1 فبراير 2014 - 01:08

    اول امر يجب ان يعرف هو ان رجال الشرطة لا يحتاجون لهذه الوقفات،لان المديرية العامة للامن الوطني بمجرد وصل شكاية اي مواطن تتحرك عدة اجهزة و تبحث في مدى صحتها، و كل من ثبت تورطه في ظلك فسيكون موضوع مساءلة من الطراز الغليظ، ثانيا لا تنسوا ان رجل الشرطة يكون دائما موضوع اشاعة، فاللص و صادبة اعمال القوادة اعكال القوادة و غيرهم، يقومون بنشر اشاعات غير صديحة في حق اناس شرفاء لانهم يرفضوا التعاون معهم في انحلالهم، ثالثا اذا قام شرطي بعمل غير شريف فهو يمثل نفسه لت غير، مبادئ المديرية هو.حكاية المواطن احترام انسانية المعتقل حتى و ان كان مجرما فهناك الاضاء، و قن رجال الشرطة اغلبهم شرفاء يخمدموننا ليل نهار .

  • مغربي أصيل
    السبت 1 فبراير 2014 - 01:14

    غريب أمر هذا المجتمع المدني ، صور المقال تظهر بان الوقفة الاحتجاجية حضرها نخبة من المثقفين و علية القوم في العمل الجمعوي ، و هذا يبرز و ياكد ان مناخ الحرية و الديمقراطية و التعبير عن الرأي بشتى الوسائل أضحى فسأحاول في كل أنحاء المملكة الشريفة ، لكن ما يأسف حقاً هو عدم أخذ و لو نزر قليل لتحري الحقيقة و المطالبة بالبينة لمن ادعى فالظلم ظلمات يوم القيامة و رمي الآخرين بالباطل هو أبشع صور الظلم ، علينا ان نرقى بنظرتها للأمور الى ما هو أثمر و أنفع ، لا ان نتحامل على هذه الأجهزة التي تسهر ليل نهار على حماية أرواح و ممتلكات المواطنين ، هذه الأجهزة التي ساهمت بالغالي و النفيس من اجل استتباب الامن و الانعام بمنتوج تفتقده العديد من الدول الرائدة في مجال الحريات و حقوق الإنسان الا و هو "السلم الاجتماعي " ، حصل ادعاء ، فتح تحقيق ، مساطر في الطريق و الفصل للعدالة ، يجب علينا ان نفتخر بأجهزتنا الأمنية و ننوه بتضحياتها الجسام و نصفق بحرارة للساهرين على الشأن الأمني بالمملكة الشريفة و نساهم في الحفاظ على المكتسبات و البحث عن الأفضل ، لا ان نشحد سيوفنا دون بينة :"من عمل صالحا فلنفسه و من أساء فعليها"

  • hassan M
    السبت 1 فبراير 2014 - 01:33

    ( بعيدا عن هذه الواقعة التي قد تكون صحيحة او مفبركة) فلننتظر ماذا ستسفر عنه التحقيقات المعمقة. من يدري .هناك من يراودونهم عن انفسهم وبعد ذلك يلبسونهم التهم وراء التهم .

  • مغربي مسلم
    السبت 1 فبراير 2014 - 02:25

    تلفيق تهم ليس إلا. أما هؤلاء الملحدون أمثال المدعو عصيد و المنافقة الرياضي أقول لهم يا أيها الدين آمنوا إدا جائكم فاسق بنبإ فتبينوا….. أضن أن هؤلاء يخدومون أجندات خارجية هدفها التشويش على الحكومة و السلطات المغربية. خسئتم

  • driss
    السبت 1 فبراير 2014 - 03:36

    Puisque c'est la police qui protége les gens et la société de ces organisations dites de droits des hommes qui appèlent toujours a des manifestations sans raisons et seulement dans le but de semer la zizanie dans la société et de vivre ce que vit la Syrie la Tunisie… alors ils ont trouver ce dossier pour affaiblir notre police ! Nous on aime notre police et on l'aidera toujours pour faire son travail et vive la police marocaine

  • محامي
    السبت 1 فبراير 2014 - 03:49

    المتهم برئ حتى تتبث ادانته، ١٠مخفر الشرطة متوفر على كميرات للمراقبة ٢.،،،،،،،.

  • ALi
    السبت 1 فبراير 2014 - 04:26

    Avant de dimissioner de la police et venir vivre aux USA j'ai pu voir vivre non pas l'injustice que subit le citoyen ordinaire mais aussi le viol, la violence gratuite et l hogra.Toute personne qui porte la tenue policiaire devient dictateur et injuste. Le superieurs eux meme pratiquent le viol et la violence. J'etais un officier et j'ai redigie deux rapports sur des policiers qui ont viole des prostitues dans les geoles du commissariat. Mon superieur direct m'avait demande de la calmer ou je serais mute dans un endroit ou seul les oiseaux et les animaux sauvages vivent .Quand j'ai eu mon doctorat j'ai dimissione et pu sortir en douceur du bled.Savez vous que meme les prefets de polices camouflent ce genre de pratique qui sont monnaies courante? Dans la police marocaine, il y a bien wlad nass, ca je le reconnais mais ils ne peuvent rien faire devant la mafia qui les gouvernent.Le proccureur lui meme ne porte aucun interet a une prostituee violee et ne la croit jamais.Mes hommages mme

  • مغربي حر
    السبت 1 فبراير 2014 - 05:42

    وان كانت شكاية من رجل لمرءة أو العكس فرجل يلقى نفسه في مأزقو صعوبات وتخويف من رجال شرطة وتماطل لي أجل أن يتصحبو مع لمرة أو لبنت وحتى هما تيقبلو يعطيو لحمهم مقابل يقضيو ليهم حاجتهم .وهادشي حتى فمحكمة ديال طلاق بكترة نساء كي طلقو كيخد منهم لقاضي نمرة يمكن يدار تحقيق معا لعيالات لي فايتين طلقو بل أخص لجميلات وردو عليا لخبار

  • أحمد
    السبت 1 فبراير 2014 - 05:56

    مريم الدمناتي ناشطة أمازيغية و لكن أحمد عصيد ناشط علماني… لماذا هذا التصنيف و بهذه الطريقة؟ فعصيد ناشط أمازيغي أولا و قبل كل شئ…

  • المسبل من هولندا
    السبت 1 فبراير 2014 - 06:26

    لحد الساعة ﻻنلمس ان الحكومة المغربية تجعل من ملف اﻻمن
    أولوية من أولوياتها. خاصة ان إرهاب رجال اﻻمن أصبح يرعب ابناء الجالية في الخارج وعائقا لها لزيارة المغرب.

  • Zakroum
    السبت 1 فبراير 2014 - 06:59

    Dear all,
    If you are divorcing your beautiful wife, you better think twice before you start the process. If you fail to finish the divorce process and you reconcile with your wife later, probably the judge has your wife for a couple hours if not for a couple nights. Some Judges are using their power and ordering beautiful, women to sleep with them in order to give them big settlements (Money that the husband has to pay). At the same time they are asking the husband for bribery. So do not go to court, if you go, do not reconcile, because it will be too late.
    Warning from predators in the court system in Morocco
    Hasbiya Allah wa ni3ma al wakil

  • Hassan
    السبت 1 فبراير 2014 - 07:12

    إيه التداور في الرومبوانات اكتر من اغتصاب هاد السيدة غير رجعات هاد القاعدة عاديييييية !!!!

  • Amazigh
    السبت 1 فبراير 2014 - 07:15

    les anciennes blagues disaientt pourquoi on a pas le ministere de petrole meme si on a pas du petrole, il nou faut un parce que pourtant on a pas de justice on a son minister, le pire on a la violance et on a pas le minister de violence.

  • شهادة
    السبت 1 فبراير 2014 - 08:10

    انا ايضا تعرضت للاستفزازات من طرف شرطي في مدينة كلميمة وكان ذلك عندما اتيت عندهم من اجل الحصول على البطاقة الوطنية بحيث كان اناس يدفعون الرشوة و يدفعون اوراقهم في الحين وبسهولة ومن يرفض يعطيه موعد يلزمه الرجوع حيث اتى ولان تكاليف الرجوع والانتظار تكون كثيرة يضطر الكثير الى دفع الرشوة..كان هذا في اواخر تسعينات القرن الماضي..حيث اعطى لي موعد وفي الاسبوع المقبل اتيت واعطاني موعدا اخر فرفضت ذلك فانهال علي بالسب والشتم ومن بين ما اتذكره قوله "انت خاصك لي..".. التكملة تعرفونها.. هذا الشرطي الان لم يعد يعمل بكلميمة حيث قيل لي انه انتقل الى الناظور.. وفرح اهل منطقة كلميمة و نواحيها برحيله بعد ان عانى الكثير ازمات نفسية يصعب علاجها بسببه..

  • مواطن حر
    السبت 1 فبراير 2014 - 08:33

    خديجة الرياضي، والعلماني أحمد عصيد الزنديق يخربون وطننا العزيز.

    إلى اعمل هاذ الشرطي شي خطئ ،الحمد لله كاين العدالة ،أش غيستفد المواطن من هذا الخبر

    خليو العلماء إهدرو فهادشي لعل الله سبحانه وتعال يصلح بهم الأمة،

  • مغربي
    السبت 1 فبراير 2014 - 08:35

    المتهم بريئ حتى تثبت اذانته.ومرة اخرى السيد عصيد في الواجهة و مرة اخرى يتضح ان رجل الامن معرض لكل اشكال الاضطهاد .وقفات احتجاجية مع ان النيابة العامة لم تبث في الامر.تصوروا اذا تراجعت المشتكية عن اتهاماتها .اين ستضعون مصداقيتكم-

  • مواطن
    السبت 1 فبراير 2014 - 08:44

    المرجو التريث وعدم إصدار الأحكام المسبقة ما دامت القضية معروضة علئ أنظار القضاء فالشرطي كذالك مواطن ويجب احترام حقوقه وضمانات المحاكمة العادلة وعدم التأثير على الرأي العام بهذه الوصفات حتى يقول القضاء كلمته هذا من جهة ومن جهة اخرى فالسيدة التي كانت تحت الحراسة االنظرية فهي كانت متواجدة من اجل الخيانة الزوجية فمرة اخرى مزيد من التريث لا لسبب سوى كونه شرطي والسلام

  • عبد المنعم
    السبت 1 فبراير 2014 - 09:00

    عند حضوروتثبيت وترسيخ شيء إسمه " إحترام كرامة الإنسان كإنسان كيفما كان نوعه أو لونه أو شكله تغيب كل هذه الأعمال, وإلا فهذا يحدث وسيحدث.

  • hassan M
    السبت 1 فبراير 2014 - 09:08

    فكروا معي . لو ثبت ان هذا الشرطي بريء براءة الذئب من قميص يوسف ، ماذا سيقول عصيد والرياضي؟ هل سيعتذران ام ماذا ؟ حينها لن تكون لحرية التعبير اي معنى. سيصبحان هم ومن وفق معهم في عداد "من هب و دب".هناك قانون في البلد ولن يكفي ان تكون جمعويا او حقوقيا حتى يعيث المرء احتجاجا وتضامنا مع كل نفس لوامة. لن امس تلك المواطنة المغربية الفاضلة بالسوء ، قد تكون متعدى عليها فعلا. لولا ذلك الشرطي وامثاله بما يوفرونه لنا من حرية وامن وامان لما انعم عصيد والرياضي وامثالهم بما ينعمون به من شعارات ولافتات ومسيرات. واين يقع كل هذا؟ في عقر عاصمة البلد . غريب ان نمزج بين الجهاز وبعض الموظفين الخطائين، عيب …تحامل … جريمة … خيانة…

  • isamine
    السبت 1 فبراير 2014 - 09:13

    c'est une accusation grave .Imaginez que si cela n'est pas vrais . Mettez vous à la place du policiéer comment prouvez que vous inocent . ?? i . Il faut mettre en place un poste de garde specialement pour les femmes surveillé par des gardiennes . C'est grave cette affaire . Il faut une enquette approfondie . Je n'aimerai pas être à la place de l'accusé . C'est sa parole contre la sienne

  • strevi
    السبت 1 فبراير 2014 - 09:16

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً) (النساء : 76 )
    ورغم ان اهم عنصر لتشخيص الاغتصاب هو التمزقات والجروح الموضعية على المناطق التناسلية ومنطقة الغبان وكذلك على الجسد خاصة باطن الافخاذ والبطن والرأس الا ان الضحية لابد وان تترك اثر خدوش او مقاومة او عض او ماشابه للدفاع عن النفس على جسد المعتدي. كما ولابد ان يترك المعتدي اضافة الى السائل المنوي الذي قد يسقط على ملابسها فانه قد يترك البعض من شعره المتساقط وربما لعابه وبعض شعر عانته وخلايا جلده وهذه كلها تفيد في تحديد البصمة الوراثية DNA للمعتدي. وعليه يتم اخذ عينات من فم الضحية ومسحات من مهبلها ومن شرجها ويتم قص بعض شعرها من منطقة العانة ومن رأسها كما ويتم تمشيط الشعر من قبل الرأس ومن المناطق الجنسية وجمع كل ما يتم تجميعه بعد التمشيط بشكل خاص للتحري. كما ويتم اخذ ملابس الضحية (المدعية) الداخلية. على ان يتم ذلك كله خلال اقل من 72 ساعة على الاكثر وعلى ان تكون الضحية لم تستحم ولم تنضف اسنانها وهكذا

  • zeblaoui
    السبت 1 فبراير 2014 - 09:23

    ر بي اجعل هذا لبلد امنا. فالان يسبق المعيش.
    وارزق اهله من الثمرات.
    رجل الامن _ رجل سلطة _لا تحس بالامن بحضوره.
    يسعى يريد تحقيق ذاته.المستلبة من رؤسائه. بالتمثيل بالمسحوقين _الضعفاء.
    لانه ضعيف.الشخصية.

  • كاتب عمومي
    السبت 1 فبراير 2014 - 09:30

    جمعيات حقوقية متنوعة معارضة اصلا للقانون مثل الدفاع عن المعتقلين المجرمين والقتلة في السجون وحتى المحكومين بالاعدام يآزيرونهم ويتعاطفوا من اجلهم سوى للصورة والاشهار كان عليهم التفرج على المؤسسات التعليمية التي اصبحت كفنادق للفساد والعنف داخل الاقسام وخارجه امام الابواب تراهم الكل يعانق الكل واستعمال المخدرات واشهار الفساد تلميدات كاسيات عاريات طالقين الشعر للفتنة واضهار الصدور والتجمع مع البراهيش دووا تشويكة الحمار والخيوطة كالعلاما مع الكلام الساقط جالسين كالمدعوين للحفل امام بار اين الجمعيات من دلك ربما بناتهم هناك من الرابعة حتى السادسة يقبعون امام الابواب للتسامر لاللمراجعة اين اوليالهم واين الصحافة والاعلان هاهم الان يرفضون المسار الكسالا المنحرفون يرفضون فضحهم ونوايتاهم الانحرافي وجب تصويرهم كدلك للعموم

  • aminato
    السبت 1 فبراير 2014 - 09:49

    l'époque nécessite la vigilance envers ceuxqui détruisent nos valeurs nobles qui éclaircissement les sentiers membres vitaux

  • Dr x
    السبت 1 فبراير 2014 - 09:56

    La justice au Maroc n' est pas si catastrophique que ça. Je vois beaucoup de visages qui peuvent travailler discrètement d' abord puis manifester après. L' injustice existe dans le monde entier mais d' autres sujets méritent des manifestations à l' heure actuelle. Si ces femmes étaient violés les violeurs doivent être punis que ça soit des policiers ou autres

  • rachid - berlin
    السبت 1 فبراير 2014 - 09:57

    Toute sortes des crimes ou manipulations peuvent etre comis par un etre humain., il est obligatoire de mettre des caméras dans les commissariat par exp. pour que chaque victime peut se défendreen cas d´harcelement par un ou d´autres.

  • جلال
    السبت 1 فبراير 2014 - 10:14

    جميع الاحتمالات واردة رغم اني استبعد حالة الاغتصاب لأن المقرات الامنية في يومنا ليست للعبت وما هو ثابت بالحجج كون المراة المحصنة خانت الامانة فكيف يرجى منها الصدق و الامان *ان كيدهن لعظيم*والله اعلم

  • amarouch
    السبت 1 فبراير 2014 - 10:23

    هذه الجمعيات لو كانت حقا تريد كرامة المراة المغربية لدافعت عن الاسرة واسسها ، وبما انها تدافع في الاصل عن الحريات الجنسية وما الى ذلك فهي في الاصل تدافع عن حرمان اسمى حقوق المراة وهو الزواج والامومة.
    لا استبعد ان هذه الجمعيات قد تدفع بعض النساء المحتاجات الفقيرات الى الاعتماد على الاغراء الجنسي للشرطة، وحين يقع ما يقع، تخرج هذه الجمعيات للصراخ والعويل.
    والهدف في المقام الاخير هو هدم مصداقية كل اجهزة الدولة ، ومن خلالها خدمة المشروع الفوضوي الذي يدعمه الاستعمار الغربي الغير المباشر.

  • emigre
    السبت 1 فبراير 2014 - 10:29

    ce que je peux dire sur ce sujet au maroc malheuresement li ya quelque conard dans la police et aussi dana lagendarmerie qui profite de ce metier pourfaire ce que ils veule dans ce pauvre peuple marocain comme ce type illui faut 30ans de prison

  • hassan
    السبت 1 فبراير 2014 - 10:32

    ما ينقصنا في بلدننا العزيز هو التكوين على المواطنة و حب الوطن هناك أمنيون غير مكونين و لا يصلحون للسهر على أمن المواطن على الدولة مراجعة أوراقها في المجال الأمني و تنقيته من المفسدين

  • marocain
    السبت 1 فبراير 2014 - 10:37

    هناك خطا فادح في اللافتة, الحراسة و ليس الحراصة, كل هؤلاء لم ينتبهوا, يا للعجب

  • wald cha3b
    السبت 1 فبراير 2014 - 11:03

    إئتلاف وطني فيه 22 تنظيم حتى واحد فيهم ما فخبارو بأنها تكتب الحراسة ماشي الحراصة آش هديك الشوهة فهديك اللافتة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

  • ابو عطاء الله
    السبت 1 فبراير 2014 - 11:11

    حتا دابا ما بعيدة غير تازة عفوا ما بقات حتا بلاد بعيدة في عصر السرعة واصواريخ راه العلم تقدم والكذوب عير علا الميت وخصوصا الغتصاب وفي هذه التهمة تيبقا الدليل المادي هو سيد الموقف اما عن الشواد مساكن الله يعفو عليهم هادو اللي حتا فات الفوت عاد جاو يعاودو لينا قصصهم بطريقة الفلاش باك واش كنتوا ناعسين وعاد طفات عليكم الشمعة او يالله فقتو من الكٰٰٰلبة الشرطي عدو الاناس الائي يخالفون القانون

  • salam
    السبت 1 فبراير 2014 - 11:28

    يجب ان تكف الشرطة عن جمع النساء بدون موجب حق, في وقت متاخر من الليل هناك فتيات يعملن بالمقاهي او مسافرات او يبحثن عن صيدلية الحراسة ويجدن انفسهن في سطافيط , اما تطبق حرية التجول او تسحب من القانون حتى تتوضح الامور!

  • عزالدين
    السبت 1 فبراير 2014 - 11:53

    يوم 10/12/2013 على الساعة 07.48 صباحا كنت متوجها بسيارتي من سيدي حرازم بفاس إلى تاونات .ولما دخلت الطريق الوطنية رقم 6 الرابطة بين وجدة وسلا أوقفني دركيان من كوكب الدراجات بفاس وأخبراني بأني أسير بسرعة 71 كلم في الساعة وأن السرعة المسموح بها هي 60 كلم في الساعة .أجبتهما بأني لم أر أية علامة تحديد السرعة ولكنهما أصرا على أن العلامة موجودة .فأديت المخالفة .وبعد أسبوع مررت من نفس الطريق فلم أجد أية علامة.

  • عبدالرحمان
    السبت 1 فبراير 2014 - 11:59

    اتهام رجل أمن من طرف خائنة لزوجها وهي حامل لا يجب تصديقها فهي فقدت المصداقية ، واصحبنا الحقوقيون موجودين للغوات

  • ماشي شغلي
    السبت 1 فبراير 2014 - 12:10

    هده ليست وقفة حقيقية لااظن ان شرطي مكلف بالحراسة سيقوم بهدا الفعل كل شيء مفبرك هل يعقل ان تكون ديموموة الشرطة خالية الا من الشرطي والسيدة التي تدعي انها تعرضت للاغتصاب الى اين تسير هده البلاد لمادا يحالو البعض تشويه صورت المغرب من اجل خدمة الجزائر التي تتربص بنا يجب على الامن ان يعود بقوة الى العهد القديم الدي اشتقنا له الزرواطة والكاشو لاحقوق انسان ولاهم يحزنون

  • lou9man
    السبت 1 فبراير 2014 - 13:01

    من هذا المنبر نناشد المديرية العامة للأمن الوطني أن لا تقوم بتوظيف رجال الأمن بالمدن التي ينحدرون منها لأنهم في الغالب يقمون بتصفية الحسابات الضيقة مع المواطنين

  • lalijou
    السبت 1 فبراير 2014 - 13:08

    il faut absolument mener une enquete et punir ce policier s il s avere coupable.les agents de police et en particuler les agents de la dst incarnent par rxcellence le makhzen repugnant et deteste par tous les citoyens. nous ne devons pas ns etonner de tel acte car il est difficile d effacer de l esprit des agents de l autorite les habitudes des annees de plomb ou l impunite etait totale.Cette histoire merappelle celle qui m a ete racontee debut annees 90 par in collegue du travail a propos de son cousin qui pour passer la soiree il ordonnait a ses subordonnees de faire la rafle pr lui ramener des putes.ces dernieres en contrepartie de leur silence st liberees le lendemain. j espere que RIMA A OUblie adatiha al kadima

  • mohamed
    السبت 1 فبراير 2014 - 13:44

    لا للظلم لا للفساد لا لكل شيء يخرب هذا البلد سئمنا سئمنا من الرشوة والغش والخداع السنا (خير امة اخرجت للناس)

  • هاشم
    السبت 1 فبراير 2014 - 14:04

    مثل هذه الوقفات الاحتجاجية هي في حد ذاتها خرق سافر لحقوق متهم برأه القانون مادامت القضية قيد التحقيق.
    و للتذكير فقط فالسيدة التي تسمونها بالضحية تم ضبطها متلبسة بالخيانة الزوجية و تم وضعها تحت الحراسة النظرية في الزنزانة التي يحرسها شرطيان و هذه الزنزانة بدورها تتواجد بمخفر للشرطة الذي يتواجد له عدد لا بأس به من الموظفين ناهيك عن الموقوقين و المشتكين من المواطنين.
    ان الوقت كفيل بكشف الحقيقة و ما نتمناه هو ان تتم معاقبة هذه السيدة من اجل الخيانة الزوجية و الادلاء ببيانات كاذبة مع اني متأكد ان "زوج" هذه السيدة قدم تنازلا في شأن الخيانة الزوجية لان طريقة لباسها توحي ان زوجها ذا شخصية ضعيفة.

  • neutre
    السبت 1 فبراير 2014 - 14:16

    تلاحظون عند دخولكم بعض المفوضيات وجود آلة سكانمشين،فهي لا تعمل حتى في آلمطارات.يلا بغاو يديرو كاميرات فالمخافر راه شبعانين فلوس.ولكن كاين شي واحد كايبغي يدير على راسو الحجة،والمراقبة على أفعالو.ياك مني ضبلو الأجرة ديال لبوليس ماشرطوش عليهم يدرو الكاميرات على راسهم فالمخافر،شرطو غير يكتبو سمياتهم فجيب الفيستة صافي.ويخليو لحايا أحرار مع الأحرار.

  • مستغرب
    السبت 1 فبراير 2014 - 14:19

    كل من شارك في هذه الوقفة اما جاهل او شاد انتم تغتصبون الشعب المغربي قاطبة في كل يوم عشرات المرات علمانيتكم لن تنفعكم في شي@ تعلمو يا جهلة الحراسة وليس حراصة خطا يخجل التلميذ من ارتكابه سحقا لكم يا خونة

  • مواطن
    السبت 1 فبراير 2014 - 14:19

    هذا دليل من السيدة المغتصبة وبشجاعتها وشكرا
    لها هاكذا يكونوا المواطنين والمواطنات يفظحون المعتدون عليهم هذه زعامة ونظال لأجلهم ولأجل اجيال القادمة هذه مساهمة لحقوق الانسان . لا أمن لنا في المغرب بمثل هذه المعاملة الأمن سبب
    الفساد الرشوي في مخالفة السير والأنظمة الطرقية هذا جزء من سبب الحوادث .

  • الحو
    السبت 1 فبراير 2014 - 14:25

    حاميها حراميها . كما يقول المثل المصري

  • زكرياء
    السبت 1 فبراير 2014 - 15:01

    الخطأ الكارثة. كتابة كلمة الحراصة بدل الحراسة حقيقة هذا الخطأ الكارثة حز في نفسي لدرجة انني لم أستطيع قراءة المقال. اغتصاب امرأة من طرف شرطي. واغتصاب لغة أمة من طرف أشخاص يصنفون أنفسهم حقوقيين. …..حرام والله حرام…

  • karim
    السبت 1 فبراير 2014 - 15:46

    بالله عليكم ايوجد في الكوميسرية شرطي واحد اجيبوني

  • comme moi com toi
    السبت 1 فبراير 2014 - 16:12

    اذا كان لامن فاسدا ماذا نتضر من هذا البلاد .
    الكل اذن فاسد .
    لن يبقى اي شئ ناجيا من الفساد.
    رمانة غير كتغلض;والثور يرجع الى الوراء لياتي بسرعة مفرطة200km/h
    انما التغير في الافواه فقط اما مايجري الان في البلاد لايرضي المغاربة الاحرار
    على ما اضن ان حمار الشيخ وقف في العقبة.
    ياناس مبقى غير ناس الغيوان

  • عبد السلام
    السبت 1 فبراير 2014 - 16:21

    في الحقيقة الاغتصاب وهتك العرض والتحرش من المسائل المشينة. ولكن وللاسف ترتكب من طرف الجميع، مسؤولين صغار وكبار برلمانيين في الادارات الحكومية وكذا الخصوصية، لماذا يفلتوا من العقاب؟ لسبب بسيط هو اننا لا زلنا في دولة التعليمات والتدخلات اناس فوق القانون واناس يتحايلون على القانون واناس ضعفاء يطبق عليهم القانون. في اللافتة المبين عليها اسم هناء التسولي اغتصبت من طرف الشرطي كما تدعي ولكن حتى الشرطي مغلوب على امره لانه ارتشي من طرف من زج به في السجن ضلما وعدوانا هو من يجب ان يحاكم مشغلها خ.ز الف شراء الذمم ………

  • حيران
    السبت 1 فبراير 2014 - 16:55

    فكروا معي.
    انفرض جدلا صدق الضحية، ما الدافع لتواجدها ليلا بمخفر الشرطة؟
    موقف محير.

  • حي بن يقظان
    السبت 1 فبراير 2014 - 17:14

    بقدر ما آلمني الخبر ، فحاميها حراميها ، فالمامول في رجال الامن ان يحفظوا البﻻد و العباد ، ﻻ ان يزرعوا فيها الرعب و الفساد ، و من اﻻنصاف اﻻ نعمم ، و نبخس الناس اعمالهم ، انهافئة قليلة شاذة ، شذوذ الخطأ اللغوي المنبطح في الﻻفتة المرفوعة و هو ما آلمني اكثر ، اذ هو اغتصاب مفضوح و امام العلن ، و قد يكون بنية مبيتة ، من انصار التدريج و الفرنكوزيغية ، و ﻻ سيما ان رمزا من رموز التطرف و التعصب يتقدم الﻻفتة و هوما آلمني اكثر ، اتمنى ان اكون واهما ، و ان يكون الخطا سهوا او نسيانا

  • omar
    السبت 1 فبراير 2014 - 17:30

    اولا لااضن ان رجل امن يغتصب سيدة فئ محفر الشرطة

  • عبدالله
    السبت 1 فبراير 2014 - 17:33

    هاد خديجة يا لعيادو بااله ما عندها شغل ؟ النهار كامل و هي في المظاهرات و سيري شوفي ولادك يلا عندك شي ولاد اش خاصهوم. و راه ناقصهم حنان الام اولا . و الا هي من العانسات اللواتي لم تجدن ذكر ليبرد دودتهن

  • متشائم
    السبت 1 فبراير 2014 - 18:20

    بالأمس القريب أرغم نائب وكيل الملك بميدلت أحد المواطنين بتقبيل حذاءه أمام رجال الأمن بالمدينة،مما أرغم وزير العدل بالتدخل في القضية.
    واليوم تُغتصب هذه المسكينة على يد رجل "إرهاب"كان ولايزال قدرُ المغاربة
    أن يسموا هذا الجهاز ورجاله بالأمن الوطني،فهل سيتدخل وزير الداخلية بدوره في هذه القضية اللا أخلاقية في حق رجل مؤتمن وغير مأمون.
    ولدينا سؤال نود طرحه على من يهمه الأمر وهو: متى يـُحرم هؤلاء من رواتبهم ويزج بهم في السجون كمجرمين،بدل حمايتهم وتحسين ظروفهم المادية وصرف علاوات لهم وترقيتهم عرفانا لهم غلى ما يقومون به من الإجرام في حق المواطنين الضعفاء؟؟؟؟؟.

  • دمقراطي
    السبت 1 فبراير 2014 - 18:21

    اللي مالقا مايدير يدبر على شي عجعجة ويدير وقفة وا هاد لبلاد ولات بلاد الوقفات المتهمة بغات ترشي الشرطي وماقبل دارت هاهد المسرحية هل يوجد مخقر او كومسارية للشرطة يشتغل بها رجل امن واحد فقط خاص البوليس يخدموا خدمتهم اي وقفة يفرقوها بلعصى لعصى احنا شعب كاموني ماكانعرفوش حقوق ولاهم يحزنون الا ماكلينا لعصى كانديروا الفوضى مزيدا من الامن مزيدا من الامن لكي نعيش في امان

  • abderrahim
    السبت 1 فبراير 2014 - 19:42

    au no 10 effectivement ce que tu as ecrit est tres juste moi aussi je suis natif a agadir et en 1982 j'ai passé 48 heure au commissariat central alors que j'etait un lyceens a youssef ibn tachefine et le soir venu le policier fait sortir de la geole un garcon mineur pour soi disons lavage de la cellule alors le que pauvre on abuse de lui sexuelement

  • ali
    الأحد 2 فبراير 2014 - 23:16

    واك واك الحق في بلاد ينعدم فيه الحق

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 1

رمضانهم في الإمارات

صوت وصورة
ساكنون تحت الخيام بالرباط
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 12:59 7

ساكنون تحت الخيام بالرباط

صوت وصورة
تطويق مسجد بفاس
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 00:00 23

تطويق مسجد بفاس

صوت وصورة
مع هيثم مفتاح
الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:30 2

مع هيثم مفتاح

صوت وصورة
بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 2

بين اليقين وحب العطاء