حقوقيون يُسلِّطون الضوء على معاناة معتقلين مغاربة في العراق

حقوقيون يُسلِّطون الضوء على معاناة معتقلين مغاربة في العراق
الأربعاء 14 ماي 2014 - 23:00

“معاناة المغاربة المعتقلين في العراق تصل إلى حد الشنق”، بهذا الوصف استهلت تنسيقية عائلات المعتقلين والمفقودين المغاربة في العراق، ندوتها التي ضمت فاعلين حقوقيّين، حيث اعتمدت على حالات لعدد من المعتقلين قالت إنهم نالوا نصيبهم من التعذيب، من بينهم حالة بدر عاشوري، “الذي نفذ فيه حكم الإعدام شنقاً عام 2011”.

الندوة، التي نظمت بالرباط وحضرها فاعلون حقوقيون من قبيل محمد الزهاري، رئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان، ومحمد البوكيلي، عضو الجمعية المغربية لحقوق الانسان طالبت السلطات المغربية بالتدخل لإرجاع المعتقلين المنتهية محكوميتهم إلى بلدهم كخطوة عاجلة، وإيفاد لجنة حقوقية رسمية، تضم ممثلين عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان والدبلوماسية المغربية وممثل عن عائلات المعتقلين، بغرض “تفقّد حال المعتقلين في العراق”.

وقالت تنسيقية عائلات المعتقلين والمفقودين المغاربة في العراق إن “المغرب لا يبدي أي اهتمام لمواطنيه في العراق”، وأنه “يتجاهل كل الأصوات المطالبة بإعادتهم”، مضيفة “ما يزيد حسرتنا هي أن جل الدول تدخلت وطالبت الحكومة العراقية بإعادة مواطنيهم لبلدانهم إلا المغرب لم يخط هذه الخطوة”.

وحمّلت الندوة كُلّا من رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، ووزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، “المسؤولية الكاملة لكل ما يقع للمواطنين المغاربة في العراق وما سيقع لهم”.

وطالبت الحكومةَ من جديد بـ”التحرك بشكل جدي لإعادة المعتقلين من العراق إلى بلادهم المغرب ووقف هذه المهزلة”، و”البحث عن المفقودين ومعرفة هل هم أحياء أو أموات و إن كانوا أمواتا نطالب بجثامينهم”.

عبد العزيز البقالي، رئيس المكتب التنفيذي لتنسيقية عائلات المعتقلين والمفقودين المغاربة بالعراق، قال لـ”هسبريس” إن هناك خروقات تشوب الملف، من بينها اعتقال مغاربة بشكل غير قانوني، موردا حالة المعتقل عز الدين بوجنان، المحكوم عليه بالسجن 15 سنة منذ 2004، “تهمته هي تجاوز الحدود العراقية، وليس هناك إرهاب أو أعمال تخريب”، مضيفا أن القانون العراقي في هذا الصدد يحاكم المتهمين في مثل هذه القضية “بسنة سجنا كأقصى حد”.

وعن حالات التعذيب داخل السجون العراقية، أفصح البقالي عن وجود حالات شاذة من التعذيب “عبر تكسير العظام وغيرها..”، مضيفا أن حالة بدر عاشوري، الذي نفذ فيه حكم الإعدام شنقا عام 2011، دليل على تلك الانتهاكات، “نفذ الإعدام عليه شنقا دون إخبار عائلته ولا حتى وزير الخارجية المغربي”.

وأضاف المتحدث أن عائلة عاشوري، لم تتمكن من إجراء تشريح طبي لمعاين كما إن تعرض ابنها لالتعذيب قبل الاعدام “هناك معطيات تؤكد لنا تعرضه للتيب الشننتيع قبل الإعدام”، مشيرا أن هناك “مليشيات” تقتحم السجون العراقية وتقوم بحملات “تعذيب وتصفية السجون”.

ويبلغ عدد المفقودين المغاربة في العراق حوالي 34 شخصا، فيما وصل عدد المعتقلين في السجون العراقية، منذ العام 2004 ووفق معطيات حقوقية، إلى 11 معتقلا مغربيا، بينما أوردت منظمة الصليب الأحمر، أن العدد يصل إلى 14 شخصا، يرجح أن يكون الثلاثةُ مغاربةً حاملين لجنسية أوروبية وأفرج عنهم في وقت سابق.

ويتمركز غالب المغاربة المدانين بموجب قانون الإرهاب العراقي، في سجون التاجي والناصرية 1 و2، إذ بلغ أقصى حُكم على اثنين منهم “المؤبدَ”، بينهما محمد اعلوشن، الذي كان محكوما بالإعدام، بعد جهود دبلوماسية مغربية تدخلت لدى السلطات العراقية، في اللحظات الأخيرة قبل تنفيذ الحكم.

إضافة إلى ذلك، يوجد داخل سجون نوري المالكي، المنتهية ولايته، معتقلان مغربيان انتهت مدة محكوميتهما، كما هو الحال لعبد السلام البقالي الذي كان من المفترض أن يغادر سجنه عام 2010، فيما تتراوح الأحكام على بقية المغاربة ما بين 15 إلى 20 سنة.

‫تعليقات الزوار

31
  • Mohammed mtougga
    الأربعاء 14 ماي 2014 - 23:17

    Those are al kaida moroccan terrorists , they deserve to be killed .
    I do not want these kind of animals back to morocco
    This is the kind that belongs to the Stone Age
    Thanks

  • abdou
    الأربعاء 14 ماي 2014 - 23:19

    je ne comprend pas ces gens qui demandent à l'etat marocain de faire venir ces terroristes au maroc, personne ne leur a demander d'aller semi la terreur en iraq pour une cause qui ne les regarde pas.

  • khalid lmaghribi
    الأربعاء 14 ماي 2014 - 23:27

    استغرب من هؤﻻء الحقوقيين الدين يطالبون بحماية المعتدي وينصرون الظالم .بالله عليكم هل هؤﻻء دهبوا الى العراق طلبا للعلم او لقمة العيش؟ هل يعلم السادة الحقوقيون ان هؤﻻء ارهابيون دهبوا لقتل الناس وزرع الفتنة واﻻعتداء على اعراض الناس؟ هؤﻻء مجرمون يجب ان تتبراء منهم الدولة لينالوا الموت جزاءا بما اقترفت ايدهم من الجرائم.كفاكم نفاقا والضحك على الدقون..

  • مغربية بصح نيت
    الأربعاء 14 ماي 2014 - 23:37

    هذا درس جيد للإرهابيين والمرتزقة الذين يريدون تخريب بلادات الناس
    تحية إجلال للمالكي ولبشار الأسد
    وأهدي هذا البيت للإرهابيين وأصحاب جهاد النكاح والداعشيين والداحشيين

    فإن طال الزمان ولم تروني

    فاعلموا ان رجال الجيش قد دعسوني

  • مهاجر
    الأربعاء 14 ماي 2014 - 23:39

    الصراحة الحكومة المغربية لا يهمها مواطينها بل يهمها اموالهم فقط .
    كل الدول تحب مواطينها الا المغرب لا يريدهم و لا يحبهم . و كمواطن مغربي من شمال المغرب طبعاً ورغم اني لا اريد ان اشتم في وطني و لكن بعض المرات احب ان اسير ضذ حكوماتنا المغربية . و هذا ليس احساس فردي بل هو احساس يحس به المغاربة في كل بلدان العالم . اذن هل يمكن لهذه الحكومة ان تقترب من مواطينها اين ماكانوا او حقاً تجبروهم ان يختاروا طريقاً اخر وهو ليس في صالح المغرب .

  • ahmed
    الأربعاء 14 ماي 2014 - 23:43

    واش داهم للعراق "لي خشا راسو فالتبن انقبو الدجاج" بقاو فيكم ترجعوهم اجيو ابداو اتفرقعو عليكم هنا خليهم .انا ما مشيت للعراق ولا افغانستان وكنحترم القانون د البلاد لي انا فيها .ومكنكفر حد ما علنت الجهاد على حد هانا جالس فبلادي معزز مكرم.

  • ابويه محمد
    الأربعاء 14 ماي 2014 - 23:44

    من اراد الجهاد !!! فليجاهد في حفظ امن بلده من كل مكروه قادم من خارج الوطن, ويشارك في نمو وطنه ولو بالكلام الطيب وفعل الخير والاخد بيد الضعفاء وهلم جرا , ليس للسفر الى بلدان اخرى وكما يفعل بعض الظلاميين اللذين يتركون ابناءهم وزوجاتهم عرضة للضياع !!! والهجرة الى بلدان اخرى للقتال باسم الدين واشياء اخرى لا مجال لذكرها هنا !!! الله يعطيهم عقل !!!

  • ahmed
    الأربعاء 14 ماي 2014 - 23:56

    غريب امر هؤلاء الشباب لقد ضلمو انفسهم ودهبو بعيد جدا من اجل من ؟ حمق تاكامبوت الدمدومة وعلى من غسل لكم دماغكم ورسلكم الى الجحيم يستهل كدالك العقاب. الحكومة ستدافع قانونيا مثلا على المواطنين من ناحية المنضمة الرياضية والثقافية والمعارض الخ وفيما يخص التدمير والارهاب هد شيء خطير. نفس الشيء في سورية . لاحول ولا قوة, قييس قبل ماتغيس يا أناني.

  • ولد عين السبيت
    الخميس 15 ماي 2014 - 00:00

    ماهو سبب وجود هؤلاء المعتقلين في العراق…اذا كان ناتج عن خطا في السفر او شئ من هذا القبيل طبعا نتمنى الافراج عنهم,اما اذا كان وجودهم من اجل قتل الابرياء ونشر الفتنة او الجهاد كما يسمونه فيجب اعدامهم على الفور…

  • ولد حميدو
    الخميس 15 ماي 2014 - 00:05

    الشيطان الاكبر هو ايران التي تسير العراق مثل البيدق لكي ينتقم من السنيين و ايران اكبر ماكرة بحيث احتالت على المرحوم صدام حتى هرب النووي و الصواريخ و حتى جميع الطائرات عندها و وعدته بتجنب الضربة العسكرية ادا لم يجدوا اي شيء و هي الان استفادت من الخبرة العسكرية العراقية فمتى كانت ايران عندها الاسلحة قبل حرب الخليج

  • جندل
    الخميس 15 ماي 2014 - 00:05

    ومدا عن الشباب في السجون هنا في المغرب الدين دنبهم الوحيد هو السفر؟؟ اي دنب هادا الا يحق للاحد السفر وهو حق مشروع؟ اما عن الدهاب الي سوريا او الرجوع هم قرروا عدم الرجوع با العكس نحن يجب ان نلحق بهم طبعا ستدحكون عن هادا الكلام. هل ممكن للدولة المغربية رفع قانون يسمح للمهاجر الي سوريا الخروج في امان ويعطي ضمان باعدم العودة سترون النتيجة ايها الحمقي الغافلين لن يبقي في هدا البلد الا اشرار الناس واتحداكم .

  • سلوى
    الخميس 15 ماي 2014 - 00:23

    يريدون تحويل بن كيران spedre man ارجو ان يطلق الله سراحهم

  • ولد حميدو
    الخميس 15 ماي 2014 - 00:33

    في عهد المرحوم صدام حسين كانت العراق تستقطب الالاف من المغاربة و تسلمهم اراض فلاحية و تزوجوا بعراقيات و بعد الغزو الامريكي باعهم الشيعة للامريكيين رغم ان في تلك الفترة فاغلبية المغاربة لم تكن عندهم فكرة الجهاد و بعض الاشخاص هم الدين دخلوا و قاموا بعمليات انتحارية و ماتوا اما الدين في سجونهم فقط لانهم سنيين و لمادا جمأعة مقتدى الصدر لم يطبق عليهم القانون رغم انهم قتلوا اللالاف من العراقيين و كانوا خونة للامريكيين و لكن سياتي وقتهم كما قال صدام قبل شنقه و على المغرب و الدول التي ضد الظلم ان تقطع كل صلة مع هدا النظام الجائر

  • عمر مفتاح
    الخميس 15 ماي 2014 - 00:33

    لا توجد دولة لا تهتم بمواطنيها لأنه لما تتكاسل في حماية مواطنيها بالخارج تفقد الدولة سيادتها و تتوسخ صورتها مما يجعل بقية الدول تتعدى على مواطنيها و تهينهم لأن دولتهم لا تعرف سياسة الردع أو المعاملة بالمثل.
    ما هو الفرق بين المغاربة الأوربيين الدين تم إخلاء سبيلهم و المغاربة غير الأوروبيين الدين تم إعدامهم أو ما زالوا محبوسين رغم إنقضاء مدة سجنهم.
    الخطير هو هناك احتقار للسيادة المغربية لدرجة أنهم خطفوا قبل شهور موظفين من السفارة المغربية بالعراق لو تدخل الحكومة لحكموا عليهم حتى هم بالإعدام.
    حكومة المجوس الشيعية التي دبحت العراقيين و أتت بأمريكا للعراق لا تعرف فقط المعاملة بالمثل مثلما فعلوا رجال ليبيا لما أعدمت العراق مواطن ليبي أعدموا الليبيين مواطن عراقي هده هي مبدأ المعاملة بالمثل السن بالسن و البادئ أظلم, و بالتالي سوف لا يتجرأ شيعي نجس على ليبي في المستقبل لأن يعرف مادا ينتظره . نفس الشيء الأردن سجنت ليبي اليبيين سجنوا سفير الأردن بليبيا حتى تم إرجاع المواطن الليبي ليبيا.
    نريد أن تتحمل الدولة واجبها لأن سمعت المغربية والمغربي بالخارج تلطخت و أصبحوا متهمين نتيجة هدا التهاون

  • abdo
    الخميس 15 ماي 2014 - 01:10

    و سيدي يكونو إرهابيين ولا مخربين ولا كيما كانوا واش مغاربة ايوا راه خاص الدولة تتدخل في القضايا ديالهم و تراقب الحكم ديالهم و تنظر في الأمر بكل جدية و كاي قول المثل صبعك منك وخا يكون مجدام ، بغينا نحسو بلي عندنا كرامة في بلادات الناس الدولة المغربية الله يهديك علينا و صافي .

  • حقوقي
    الخميس 15 ماي 2014 - 01:41

    ماذا أصاب الحقوقيين جنون البقر او الخنازير الأمس قرأت أنكم تطالبون حذف حكم الإعدام عن الذين قتلوا الأطفال واغتصبوا النساء وغير ذلك من الاجرامات الكبرى واليوم جئتم تطالبون مساعدة إرجاع الإرهابيون الذين ذهبوا لحمل السلاح ومحاربة ناس أبرياء مسلمون دولة العراق من حقها إعدامهم لأنهم هاجموها والمثل يقول الهاجم يموت شرعا اتقوا الله يا حقوقيين وراجعوا دروسكم وبرامجكم واتبعوا طريقا واحدا اما الظالم او المظلوم الاثنين معا يسما نفاق وان صممتم على إرجاع هؤلاء الإرهابيون أسكنوهم معكم في منازلكم والله يحسن عون أوليائهم لم يقوموا باي ذنب والسلام.

  • حميد
    الخميس 15 ماي 2014 - 02:09

    بعد ان كانت مهد الحضارات اصبحت بؤر الصراعات

  • Patriot
    الخميس 15 ماي 2014 - 02:46

    Nous ne voulons pas ces terroristes dans notre pays, ils veulaient la mort…ils aurons la mort….ces hypocrites n'ont absolument rien de positive a apporter a notre pays….si ils sont ici, nous aurons des actes criminels de terrorism et destruction….l'iraq a le drois de proteger son pays contre ces terroristes

  • non à leur retour
    الخميس 15 ماي 2014 - 08:32

    ce sont des terroristes qui ont semé la mort et les destructions dans un pays déjà ravagé par les usa,alors il faut mieux que l'irak victime de leurs actes terroristes de les emprisonner à vie,
    on n'a que faire de ces criminels qui doivent crever làbas en irak

  • العقوقيون
    الخميس 15 ماي 2014 - 09:35

    كثر الحقوقيون في العالم الذين يدافعون عن الإرهاب والمرتزقة والتخريب والدمار وفتاوى الفتن، في حين خرست أفواه الشرفاء الأجلاء.
    نتكلم عن حقوق الإرهاب للأسف ونتغاضى عن حقوق ضحايا الإرهاب، خربت دول بأكملها العراق وليبيا، وسوريا، ولم يتكلم أحد عن حقوق هذه الدول، ولا أحد من (الحقوقيين) يتجرأ على فتح ملف "كواتانامو" الذي تديره الدولة الراعية للإرهاب.
    لا دفاع ولا عودة لإرهابي "ذهب بمحض إرادته، وبيد خفية ساعدته على ذلك" لهذا الوطن، لأنه في التالي سيجاهد حسب فريضته في المغاربة أيا كانت عقيدتهم. من اختار القتال في بلاد ما فليعش أو يموت بها.
    الإرهابي لاهوية ولاوطن له، ومن العار على أي دولة ولد فيها مثل هذا النموذج أن تدافع عليه.
    والسلام

  • مغربي
    الخميس 15 ماي 2014 - 09:38

    من دهب بهم للعراق هو من تجب مطالبنه بارجاعهم.
    أما الدولة فهي غارقة في المشاكل والأمور دات الأولوية.

  • ابو مريم
    الخميس 15 ماي 2014 - 10:13

    أولئعك  إرهابيون لاخربو العراق و اعاثوا فيه فسادا وعودتهم لى المغرب خطر يجب احراقهم بعيدا عن بلدنا حتى لاتلوث روائحهم هواءنا ولا تدنس اجسامهم النتنة ارضنا

  • معلق
    الخميس 15 ماي 2014 - 10:28

    هؤلاء ذهبوا الى العراق و سوريا ليقتلوا الأبرياء و يغتصبوا النساء جزاؤهم الاعدام و التعذيب. أما الحقوقيين فهدفهم الاستزراق من وراء هؤلاء. نشكر الجيش السوري و العراقي على بسالتهم في حربهم على الارهاب لأنهم خلصوا الانسانية من رجسهم و تخلفهم لولاهم لوجدنا الأمة تعيش في عصر الجاهلية عصر التخلف و عصر الداعشيين الذين يذبحون المسلمين باسم الله

  • Benali B
    الخميس 15 ماي 2014 - 10:37

    Mais qui les a donc pousse a aller, en Irak,en Syrie ou ailleurs.

  • oujdia
    الخميس 15 ماي 2014 - 11:58

    لطالما دهبتم بطيب خاطركم فتحملوا مسؤولتكم لا احد طلب منكم الدهاب للاقتتال

  • المهدي
    الخميس 15 ماي 2014 - 12:20

    لا عجب أن نسمع هؤلاء الحقوقيين يدافعون عن القتلة والإرهابيين، ولاعجب أيضاً أن نراهم يمتطون صهوة الباطل من أجل الوصول إلى مآربهم ومصالحهم الحزبية والشخصية الضيقة..، والبعيدة كل البعد عن مصالح الوطن.
    والذي نراه يدافع عن القتلة والإجراميين وعصابات الدم والقتل ولاتسترعيه المشاهد المأساوية التي تخلفها عناصر المنظمات الإرهابية في أكثر من منطقة لا بد أن يكون شخصا غير سوي

  • احمد المعصب بزاف،
    الخميس 15 ماي 2014 - 13:52

    نحن المغاربة أنانيون ،،،
    كل مغربي اخوك او أختك ومهما فعل فهو يرجع الى بلدنا ويعاقب طبق القانون اذا كان فعلا مذنب.
    كل الدول الديمقراطية تحمي مواطنيهاو تقف معهم في السراء والضراء.
    كلام أغلبية المعلقين هنا يشير الى أناس تفكيرهم ديكتاتوري وأناني. ولكنهم عاشوا في بلد ليس فيه حقوق يعيدون تفكير الوصلة اي المغرب ويفكروا كجل المقموعين. اي قمع الاخر. بدون اي ذرة من الانسانية. لماذا يصلح هذا الاسلام اذا كانت قلوبنا غليظة؟
    وماذا عن الام والأب المساكين الذين لم يريدوا من فلذة كبدهم الذهاب الى العراق او سوريا؟ ماذا لو كان هذا اخوك؟ أتريد الدولة العراقية ان تشنقه وينتهي الموضوع؟
    ألاحظ ان المغاربة يميل تفكيرهم الى العنف في كل الظروف.

  • مغربي انا
    الخميس 15 ماي 2014 - 14:51

    ليدرها بديه يحلها بسنيه
    طحت سمع علق لحجام, لحجام هنا هو بن كيران فين مكين شي مصب لسقوها ليه.

  • عبد الله الطنطاوي
    الخميس 15 ماي 2014 - 14:56

    لاادري لما بعض المعلقين يشمتون في المعتقلين المغاربة داخل السجون العراقية ويتهمونهم بالارهاب.مادليلكم ام هو التطرف ماحذا بكم الى ذلك.ام فقط لانهم ليسو من عائلاتكم المغربية الحرة المثالية.يدك منك وخا مجدومة ردها للجسم ديالها وديك ساعة داويها ولاقطعها الى مانفع دواها.والاجدر بالبعض ان لايتحدث بما لايفقه فالارهاب مصطلح فضفاض وليس خاص بالمسلمين فقط وما اراه هنا هو ان الاقلام تعكس شيئا من الارهاب الفكري لدى البعض ربما دون ان تشعر بذلك.

  • زيد
    الخميس 15 ماي 2014 - 20:07

    المسامح كريم ربما اخطءوا و ادوا الثمن و من حقهم العودة الى عاءلاتهم الصغيرة والبكيرة.

  • مغربي مستاء
    الخميس 15 ماي 2014 - 21:49

    ا رى ان الكثيرين لا يعرفون ما يجري حقيقة بالعراق ولا سوريا ويشتمون ويسبون.اخوتي المغاربة الناس الذين ذهبوا هناك مهما كانت نواياهم فالله هو الوحيد الذي يحكم بينهم.ويعلم سرهم.وهم مغاربة اولا ولا يجب اهانتهم ويجب ارجاعهم للمغرب .فعائلاتهم تنتظرهم وتموت في شوقهم.وهم يعذبون من طرف الشيعة لانهم سنيين هذا هو ذنبهم وليسوا كلهم ذهبوا للجهاد فقط تواجدوا قبلا للعمل

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19 1

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 19

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 3

رمضانهم في الإمارات