حقوقيّون يحتجون في ذكرى تعنيف المحتجّين على "العفو عن كَالفان"

حقوقيّون يحتجون في ذكرى تعنيف المحتجّين على "العفو عن كَالفان"
الأربعاء 5 غشت 2015 - 23:00

رغم مُرور أزيد من أربع سنوات على تعديل الدستور وما واكب ذلك من خطاباتٍ رسمية عن كون الوثيقة، التي أفرزت عقب الحَراك الشعبي الذي شهده المغربُ مطلع سنة 2011، ستُعزّز ما تحقق من مكتسبات على مستوى الحقوق والحريات، إلا أنّ الحقوقيين المغاربة يروْنَ ألّا شيء تغيّر.

ففي وقفة احتجاج أطرتها عدد من الجمعيات الحقوقية المشكّلة للائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، مساء اليوم، رفع عدد من الحقوقيين أمامَ مبنى وزارة العدل والحريات بالعاصمة الرباط شعاراتٍ مندّدة بالقمع الذي يطالُ الجسم الحقوقي، كما انتقدوا توظيف القضاء سياسي.

الوقفة الاحتجاجية المنظمة بمناسبة الذكرى الثانية للتعنيف الذي طال الاحتجاجات المناهضة للعفو الملكي عن مغتصب الأطفال الاسباني “دانيال كالفان”، أمام مقرّ البرلمان بالرباط سنة 2013، والتي أسفرتْ عنْ إصاباتٍ في صفوف المحتجين، اختار منظموها أن تكون تحت شعار: “لا للافلات من العقاب”، حيث طالبوا بتحريك الشكاية التي رفعها الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان ضدّ وزير الداخلية، إثر تعنيف المحتجين بسبب خروجهم للشارع من أجل إبداء الرفض سلميا عن العفو الذي استفاد منه البيدوفيل الإسباني دانيال كالفان وجعله يغادر سجن القنيطرة ويغادر البلاد.

ووجّه المحتجون أمام مبنى وزارة العدل والحريات انتقادات شديدة لوزير العدل، وللقضاء؛ فبعد أن رفعواشعار: “يا وزير يا مسؤول فين الحق فين القانون”، اتهموا القضاء بـ”الطغيان”، و”عدم المسؤولية”، وردّد المحتجون: “علاش جينا واحتجّينا، حيتْ القضاء والمخزن طغى علينا”، و “هذا قضاء لا مسؤول كاين التسويف والتماطل”، وطالبوا برفع “الجمود” عن الشكاية المرفوعة ضدّ وزير الداخلية مرددين شعار: “اليوم اليوم قبل غدّا المساءلة ولا بدّ”.

وفي مقابل الانتقادات التي وجهها المحتجون لوزير العدل والحريات، حمَلت كلمة الائتلاف التي ألقيت في ختام الوقفة الاحتجاجية انتقادات قوية للدولة المغربية، إذْ وصف مُلقي الكلمة العنف الذي طالَ المحتجّين ضد العفو الملكي عن مغتصب الأطفال الاسباني “دانيال كالفان” أمام البرلمان قبل سنتين بـ”العنف الهمجي”، مضيفا: “ممثلو الحركة الحقوقية والمواطنين الذين احتجّوا فعلوا ذلك دفاعا عن كرامة المغاربة، وبَدل أنْ تعتذر لهم الدولة، اعتُدي عليهم من طرف قوات الأمن العمومية بشكل همجي”.

وأبدى الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان تشبّثه بتحريك الشكاية المرفوعة ضدّ وزير الداخلية، وجاء في الكلمة الختامية للوقفة أنّ الائتلاف “ما زال ينتظر من الرميد تحريك المتابعة ضد وزير الداخلية”، وأضاف الحقوقي الذي تلا الكلمة: “المنع الذي يطالُ الحركة الحقوقية استفحل، وهذا نموذج لا يشرف الدولة المغربية، التي عليها أن تعيد النظر في سلوكياتها، لأنها هي التي تشوّه صورة المغرب في الداخل والخارج، أما الحركة الحقوقية فهي ناضجة”.

من جهتها انتقدت خديجة رياضي، رئيسة الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بشدّة وزيرَ العدل على عدم تحريك الشكاية المرفوعة إليه ضدّ وزير الداخلية، وقالت الرياضي في تصريح لهسبريس: “هذا إنكار للعدالة وخرق سافر للقانون وتشجيع وتكريس لسياسة الإفلات من العقاب”، مضيفة: “وزير العدل يصرّ على نفي أن يكون قد توصّل بأي شكاية في الموضوع، ونحن وضعنا الشكاية منذ عامين، وهذا الخطاب يتماشي مع إصرار الدولة على انتهاك حقوق الإنسان والحريات، ويؤكد أن القضاء المغربي يخضع للتعليمات، ومسيّس”.

وأبْدت الرياضي تشبّث الائتلاف بضرورة محاسبة وزير العدل والحريات على العنف الذي طالَ المحتجين ضدّ العفو الملكي عن “دانيال كالفان” قبل سنتين، معتبرة أنَّ الدّولة تسعى من خلال الخطاب الرسمي حول الحقوق والحريات إلى “إرضاء الخارج”، وبخصوص ما إنْ كان الوضع قدْ تغيّر بعد دستور 2011، قالت الرياضي: “الدستور بنفسه كانَ وسيلة لتلميع الخطاب المتناقض للدولة، فهم يتحدّثون عن ضمان الحقوق والحريات، لكن على مستوى الواقع لم يتغيّر شيء”.

‫تعليقات الزوار

18
  • hammouda lfezzioui
    الأربعاء 5 غشت 2015 - 23:23

    شخصيا تناقشت مع شخص اسباني من اصل كطلاني حول هذا الشخص وكان رده بعد ان اخبرته باءنه اغتصب 11 طفلا ما يلي :

    ''دون ان يتكلم مر اصابيع يده اليمنى بحر كة حول حنجرته,اي ما مفاده ,يستحق ان يذبح'' . هذا هو حكمه .وشخص اخر كطلاني اخبرني باءنه منكم واليكم اي انه من اصل عراقي ,وهؤلاء الشخصان زميلاي في العمل.

  • فاطمة الزهراء
    الأربعاء 5 غشت 2015 - 23:36

    لازال الشارع المغربي يتخبط في انتضار وعود الحزب الحاكم ومرشحيه في الدوائر لاشيء سوى قضاء المصالح الشخصية على حساب المواطن السادج لاجديد ولا رجوع للقديم لاتطبيق القانون بصرامة ولا الحد من الجريمة حزب مصلحي والديل ان هناك مرشحين انتخبهم سكان اللعنترية بال ح م ليس لهم ادنا مفعول فالوعود سوى بالرشاوي الدي يقدمها صاحب حمام زمزم البوركاني الدي يستعمل البنزين او الغازوال او العجلات المطاطية لما تنفته المدخنة من دخان سام وخانق مع شدرات حمم سوداء تتساقط على ساكنة العنترية بالحزام الكبير ورغم عدة شكايات الى الاحزاب والمرشحين والملحقة47 وحفض الصحة لاشيء سوى التماطل والتواطء مع الجاني وابنه اجل الرشاوي ضد المتضررين الدين لازالوا يعانون وهدا امام الملحقة والجماعة هنا اين القانون واين العدالة والتنمية واين ضوء القنديل الدي نصبتوا به على المواطنين في انتخاباتكم وابواقكم وتجمعاتكم الزائفة

  • لوسيور
    الأربعاء 5 غشت 2015 - 23:37

    العفو عن دانيال مسألة رفضها كل المغاربة بدون استثناء..في الاسلام لايحق للرسول الاكرم العفو عن قاتل او اسقاط حد من حدود الله تعالى..فالعفو عن القاتل اواللص او الزاني لط لحقوق الاخرين..صحيح ان الحكام لهم سلطة وحق العفو..هل الاسر التي اغتصب ابناؤها وهؤلاء الابناء عندما يكبرون كيف سيتظرون الى العفو عن دانيال..العفو يجب ان يقتصر على المجال السياسي وفي قضايا خاصة لا تتعلق بالاخر الذي له حقوق.
    هل العفو يندرج ضمن تحقيق العدل والانصاف ودفع المظالم…
    الله تعالى هو ارحم الرحمين ومع ذلك امر بقطع يد السارق وقطع راس القاتل واقامة الحدود..ارجو ان يتطور القانون الدولي بحيث يقزم العفو ..
    كيف السبيل الى جبر ضرر هؤلاء الاطفال الذين اغتصبهم الكلب دانيال ..يجب قتل دانيال ثأرا لكرامة المغاربة.
    لو ان مواطنا هدرت حقوقه وتم العفو عن قاتل او مغتصب فقام بالثأر سيكون جميع المغاربة الى جانبه.
    رحم الله عمربن الخطاب كان عادلا وفيه قيل ' عدلت يا عمر ونمت'

  • kamal
    الأربعاء 5 غشت 2015 - 23:37

    toujours les memes figures qui nont rien donne a leur pays sauf ils profitent de la situation pour accumuler l argent recu de nos ennemis
    الاتفاقية بين المغرب و اسبانيا لكي يكمل مدة العقوبة باسبانيا لان كالفان كان عميلا فلا تعطونها بعدا اخر لان المخزن عنده عين مغمضة و الاخرى مفتوحة و لن يكترث لامثالكم يا طماعون دون ان اقول شيئأ اخر

  • ابومنجل
    الأربعاء 5 غشت 2015 - 23:41

    لقد أصبح كل من هب ودب يسمي نفسه بالحقوقي .إن هده المجموعات التي تخرج إلى الشارع بالمناسبة أو بدونها بدعوى أنها تحتج على…….. من هنا يحق لكل مواطن مغربي اصيل أن يسائل نفسه .هل المواطنون هم الدين انتخبوا هؤﻻء الدين يقولون بأنهم يحتجون باسم الشعب ؟ طبعا سيكون الجواب ب (ﻻ) ادا هل ما يقومون به هو إرضاء لوجه الله ؟ إننا نعلم جميعا أن هده الشردمات المحسوبة على أصابع اليد ﻻ تتحرك اﻻ بأمر من أولياء أمورهم الدوليين الدين ينفقون عليهم من أجل اتارة الفتن والنعرات داخل المجتمع وتشويه سمعة اﻻسﻻم والمسلمين ؟ ﻻننا ﻻ نسمع لهم صوت اﻻ بالدفاع عن العاهرات والمتليين والشواد واللصوص المهاجرين من جنوب الصحراء حتى أن منهم من طالب بإجبار خطباء الجمعة على تحليل خروج المرأة …..شبه عارية بل وطالبوا بتمكين المتليين بكل الحقوق والحريات….. .هده هي الجمعيات التي أصبح يعج بها المغرب بل أصبحت تنبت كالفطر نتمنى من المسؤولين اتخاد إﻻجراءات الﻻزمة قبل فوات اﻻوان (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )

  • زرادشت
    الأربعاء 5 غشت 2015 - 23:53

    ألم يجد هؤﻻء شيئا يحتجون من أجله في المغرب؟!.
    أم أنهم ﻻ يتركون أي فرصة تفوت دون أن يستغلوها للظهور والتصوير.

  • ولد حميدو
    الخميس 6 غشت 2015 - 00:08

    انتم الدين تطالبون بالغاء الاعدام فلو كان يطبق فلن نصل معه الى العفو و حتى كالفان لن يقدر على فعلته لو كان يعرف القصاص

  • ولد حميدو
    الخميس 6 غشت 2015 - 00:41

    تتمة
    الاعدام هو الحل و من نيته خبيثة فلن ياتي الى المغرب فلمادا لا يدهبون الى السعودية او ايران لانهم يعرفون مصيرهم اما ان نصرف عليهم الاكل و الشراب في السجن فنحن الخاسرون معنويا و ماديا

  • محمد
    الخميس 6 غشت 2015 - 02:25

    امثالكم هم الدين يلمعون صورة المغرب
    فالدول تثق في الحكام و ليس في الجمعيات و ما وقع في مصر خير مثال

  • خالد
    الخميس 6 غشت 2015 - 03:39

    ادا كانت هده الوجوه تعيش في الميزيرية فنحن معها اما غير دلك فانها تضحك على ذقوننا
    فادا عنفها المخزن فالمواطنون يعتدى عليهم من طرف المجرمين الدين تدافع عنهم هده الجمعيات التي تطالب بعدم تعديبهم و معاملتهم على احسن وجه و كل هدا لان الحقوقيين يمتلكون سيأرات و لا يعترضهم اي احد

  • مغربي
    الخميس 6 غشت 2015 - 04:00

    أليست هذه الشرذمة هي نفسها المدافعة عن المثليين و الشواذ و عن انتهاك رمضان الكريم بالأكل نهاراً جهارا . نعم إنها هي عينها و هي لا تهمها في شئ كرامة المغاربة و المغرب و إنما تنفذ مشروع الماسونية العالمية الممولة لها لإفساد عقيدة الشباب و دفعهم للجنوح و عقوق الوالدين و المروق عن ملة الآباء و الأجداد و الجحود بحق الشعب و الوطن حتى يسهل على الماسونية الشيطانية العالمية التحكم في المجتمعات و إخضاعها للرذيلة و الفساد و الفوضى و هدم كل المرتكزات السليمة للجسم االبشري و فطرته الإلهية التي تحافظ على مستقبل و مصير الإنسان في الكون . فمن المؤكد فإن هذه الشرذمة لم تنس فشلها الذريع في التأليب على الحقد و الكراهية و هي تعيد الكرة امتثالا لمموليها في الخارج الذين يلحون على نشر الغي و الرذيلة التي يرفضها المجتمع و يمج كل دفوعاتهم الضالة لأنه يعرف نواياهم الفاسدة

  • حسن القشتول
    الخميس 6 غشت 2015 - 06:02

    اضم صوتي الى اصوات بعض المعلقين واقول معهم: هؤلاء" الحقوقيون" هم انفسهم من يدافع عن الشذوذ ويرقض عقوبة الاعدام. فلماذا هذه الحربائية؟

  • Deutsch
    الخميس 6 غشت 2015 - 07:48

    A tous ceux qui critiquent l action de ces gens je leur demande une chose: auriez vous la meme attitude si un enfant ou un petit frere etait parmi les victimes? Une autre question: si les procedures juridiques contre les boureaux au Maroc n aboutissent pas, pourquoi ne pas envisager des poursuites en Europe ou aux USA.?Meme si ca n aboutit pas ces gens seront interdit de quitter le territoire. Publier svp

  • كاره الظلاميين
    الخميس 6 غشت 2015 - 08:27

    ها هي ذي اصوات الجمعيات الحقوقية التي تتهمونها بانها تهتم فقط بالدفاع عن العري وغير ذلك من الاتهامات المغرضة والمسمومة والمدفوعة الاجر اين اصواتكم انتم يا تجار الدين وماذا فعلتم غير الجلوس وراء حواسيبكم وافراغ حقدكم المرضي على مناضلين شرفاء ضحوا بالغالي والنفيس من اجل حرية التعبير للجميع بمن فيهم انتم يا من تاكلون الغلة وتسبون الملة؟

  • درصاف
    الخميس 6 غشت 2015 - 09:37

    هذه المرة هؤلاء الحققيون على صواب.ﻷن العفو عن مغتصب اﻷطفال ظلم لعدد من اﻷسر الذين تعرض أبناؤهم لهذا الفعل الشنيع الذي لاتندمل جروحه رغم مرور الزمان وتعااقبت اﻷيام مهما بلغ اﻷطفال من العمر لاينسون ماتعرضوا له من استغلال وما زاد الطين بلة وسيحز في نفوسهم هو عدم أخذ هذا المغتصب جزاءه كل واحد منا يتخيل كيف سينظر هؤلاء على المدى البعيد إلى المجتمع الذي لم ينصفهم ولم يحميهم؟ وليتخيل كل واحد منا هل سيقبل هذا بهذا الحل لو تعرض لنفس الموقف أ حد من أبنائه أو من أفراد أسرته؟ ﻻ ومليون لن يقبل ولن يرض بذلك.مصيبتنا أننا لا نجعل أنفسنا في مكان اﻵخرين لوفعلنا ذلك لتغير مجتمعنا وأصبح أحسن.

  • سؤال...!!
    الخميس 6 غشت 2015 - 10:47

    الجمعيات والتقارير الدولية والمنظمات والدول والعالم ضد المغرب…نصدق نعم!!
    لكن هل الذي عفى عن مجرم كدانيال اغتصب 11 طفلا مغربيا ما دون الثامنة يحب المغرب…؟؟
    وهل هو مغربي اصلا…؟؟
    بل وأكثر من ذلك هل هذا الشخص الذي عفا عن دانييل يمكن أن يكن من البشر…؟؟

  • بودواهي
    الخميس 6 غشت 2015 - 14:48

    أين الحق وأين القانون يا من يلوثون مسامعنا يوميا وفي كل ساعة ودقيقة بمصطلح دولة الحق والقانون الهلامي ؟؟؟ اين الحق بالنسبة للضحايا المغتصبين المظلومين المعدبين و لعائلاتهم المكلومة ولدفاعهم الدي استمات في احقاق الحق وجبر الضرر للضحايا ومعاقبة المجرم السفاك ؟؟؟ واين القانون بالنسبة للمغتصب العدواني اللواطي المريض المعقد وهو ينعم بحرية لا يستحقها ؟؟؟

  • mostafa
    الأحد 9 غشت 2015 - 13:03

    Chers amis et compatriotes
    Vous êtes presque tous à côté de la plaque.
    Si vous dressez un bilan avec toutes les parties du puzzle, vous aller savoir que le Maroc a fait le bon choix .Autrement dit que va gagner le Maroc par la détention de ce criminel à kenitra ou même à tazmamart ?
    S il y avait des interventions extérieures pour négocier la libération de ce détraqué pédophilie c'est qu il y a des contres parties très bénéfiques pour notre pays. Par fois pour tirer profit on est obligé de faire des pactes avec le diable, arrêtez votre paranoïa, si vous ne pouvez pas comprendre. continuez votre manifestation dans les règles de l'art ,sans atteinte à l ordre général, et rentrez chez vous.
    L amnestie royale est très significative malheureusement vous ne pouvez pas comprendre.

صوت وصورة
منازل الروح
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:28 1

منازل الروح

صوت وصورة
برامج رمضان على هسبريس
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 19:08 4

برامج رمضان على هسبريس

صوت وصورة
مدرسة تهدد سلامة التلاميذ
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 17:31 16

مدرسة تهدد سلامة التلاميذ

صوت وصورة
بوحسين .. نقاش في السياسة
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 17:07 3

بوحسين .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
منصة للسيارات المستعملة
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 10:59 6

منصة للسيارات المستعملة

صوت وصورة
جنازة لاعب كرة
الإثنين 12 أبريل 2021 - 19:25 24

جنازة لاعب كرة