حق تقرير المصير، هل هو حق أم باطل؟

حق تقرير المصير، هل هو حق أم باطل؟
السبت 16 يناير 2010 - 17:22

لطالما مجدت النصوص الحقوقية الدولية حق تقرير المصير، و لكن حتى الدول التي تدعي راعية هذا الحق الدولي لم تقم باحترام قواعد هذا الحق.


تمجيد حق من الحقوق الدولية هو شيء، و لكن عدم قابلية تطبيق هذا الحق شيء آخر نعطي هنا المثال بكيفية صياغة دستور الجمهورية الفرنسية الخامسة؛ بحكم أن الدستور كما يقال هو أرقى شكل من أشكال التعبير عن إرادة الشعب و بواسطته يقرر مصيره.


حق تقرير الشعب لمصيره يتم عبر سيرورة تاريخية طويلة و لا يتم عبر استفتاء تدور أحداثه البهلوانية في يوم واحد.


دساتير الجمهورية الفرنسية تقهقرت مدة انجازها من خمس سنوات إلى اقل من ثلاثة اشهر


دستور الجمهورية الفرنسية الخامسة لسنة 1958 تم انجازه في مدة تقل عن أقل من ثلاثة أشهر و بدون ضجيج جماهيري أو صراعات حزبية و مذهبية كما حصل مع مشروع مدونة إدماج المرأة في التنمية بداخل المملكة المغربية أو كما حصل السنة الماضية و يحصل هذه السنة مع مشروع مدونة السير على الطرق. دستور الجمهورية الفرنسية سهر عليه فريق تشريعي مشكل من 39 عضو مقسمين على لجنتين ابتدأ عمله يوم 29 يوليوز 1958 و قدم مشروعه إلى الشعب الفرنسي للمصادقة عليه يوم 4شتنبر .1958


قوانين سنة 1875للجمهورية الفرنسية الثالثة و دستور سنة 1946 تم تهييئها بواسطة أشغال اجتماعات اللجان البرلمانية، بالإضافة إلى النقاشات الجماهيرية و دامت مدة طويلة في حين أشغال تهييء دستور الجمهورية الخامسة تمت في سرية شبه تامة تحت إدارة المناضل و المفكر و الكاتب ميشيل دوبري.


ميشيل دوبري هذا ليس هو ريجيس دوبري صديق شي كيفارى و المستشار الخاص السابق للرئيس الفرنسي ميتران، بل انه ميشيل دوبري والد جان لوي دوبري رئيس المجلس الدستوري الفرنسي الحالي الذي تقلد هذا المنصب يوم 5 مارس 2007. فمن يكن ميشيل دوبري هذا؟


مشيل دوبري(1912-1996) رجل من رجالات السياسة الفرنسيين مناضل ورجل دولة مرموق مثله مثل كل السياسيين الفرنسيين ناضل على كل الواجهات وترك إرثا سياسيا وفكريا يشكل مرجعية مهمة لرجال الدولة الفرنسيين. حياة هذا الرجل حياة مفعمة بالأحداث والأفكار وحتى المغامرات. من بين مؤلفاته:


* موت الدولة الجمهورية نشر سنة1947


* هؤلاء الأمراء الذين يحكموننا نشر سنة1957


* فكرة حول فرنسا نشر سنة1972


* الديكولية نشر سنة1978


* هل بإمكاننا محاربة البطالة؟ نشر سنة 1982


* “مذكرات” نشر في أربع أجزاء ويخص الفترة الممتدة من سنة 1984 إلى سنة 1995


تدرج هذا الرجل بجميع المراحل من مناضل مضطهد تلاحقه المخابرات إلى مناضل يكتب باسم مستعار فمسئول جهوي ثم وزير ليستطيع في الأخير الترشيح لرئاسة الجمهورية الفرنسية سنة 1981.


قبل الترشح لرئاسة الجمهورية الفرنسية التي لم يحصل فيها إلا على1.66%من الأصوات تقلد منصب وزير العدل(1958-1959)، وزير أول(1958-1962) وزير الاقتصاد والمالية (1966-1968) وزير الخارجية(1968-1969)، وزير الدفاع الوطني(1969-1973)، برلماني أوروبي(1979-1980)


كلف سنة 1958 من طرف الجنرال دوكول للإشراف على التهييء لدستور الجمهورية الخامسة.


صياغة دستور الجمهورية الفرنسية الخامسة، تمت على أربعة مراحل:


1. المرحلة الأولى تمت خلال النصف الأول لشهر غشت 1958 وقد تحددت في أشغال اللجنة الاستشارية الدستورية. تمت هذه الأشغال في سرية تميزت بعدم توزيع حتى التقارير التحليلية على أعضاء اللجنة الدستورية نفسها.


2. المرحلة الثانية امتدت من 20 إلى 28غشت 1958 وتخص تصريح مجلس الدولة. وسواء تعلق الأمر بأعمال اللجنة الخاصة أو بأعمال الاجتماع العام لهذه اللجنة، أو حتى بآرائها وتصوراتها النهائية فان كل هذه العمليات لم يتم الكشف عنها للعموم بل لقد تم التعامل معها فقط من أجل تغذية أفكار وتحاليل الحكومة الفرنسية؛ حيث لم توضع رهن إشارة المحللين سواء كانوا صحافيين، رجال سياسة أو باحثين وأساتذة أي أعمال كفيلة بشرح المراحل، المسار أو التناقضات والاختلافات التي ينضوي عليها نص مشروع الدستور المقبل. لقد تم تجاوز طابع العمومية الذي ميز قوانين سنة 1875 ودستور سنة 1946لآنها كانت تتطلب استغراق وقت كبير، والجنرال دوكول، مهندس هذا الدستور كانت لديه برمجة دقيقة أشبه ببرمجة القيادات العامة للقوات المسلحة. لقد كانت برمجة دقيقة ومحددة الآجال، حيث كان من اللازم المصادقة على هذا الدستور قبل يوم الثلاثاء الأول من شهر أكتوبر 1958 وهو نفس التاريخ الذي ينص عليه البند التاسع من دستور 1946 في ما يخص اجتماع المجلس الوطني الفرنسي.


3. المرحلة الثالثة تخص اكراهات محتويات القانون الدستوري ليوم 3يونيو 1958 الذي ينص بنده الأول على ضرورة مراجعة الدستور من طرف الحكومة أولا. لهذا تم تنصيب هذه الحكومة يوم 1 يونيو، أي يومين قبل موعد تقديم مشروع الدستور للمصادقة عليه.


4. يوم 4 شتنبر 1958 قدم مشروع الدستور إلى الشعب الفرنسي للمصادقة عليه.


بعض سكان العالم المتخلف، المصابين بكل الأمراض الاجتماعية المختلفة من الكذب و الزور و المحتجزين بداخل إيديولوجيا لا تاريخية يعطون لأنفسهم الحق لكي يدعوا أنهم أكثر تحررا من الشعوب الأخرى التي قطعت مسافات طويلة في طريق التحرر و التقدم. فهل محتجزي مخيمات تندوف مثلا أكثر تحررا من الشعب الفرنسي؟

‫تعليقات الزوار

7
  • ryfy
    السبت 16 يناير 2010 - 17:36

    تحيلني قوة كلماتك في الدفاع عن الموقف الرسمي للدولة بالكتابات التي تصدر عن المصريين هذه الأيام والتي يحاولون فيها بكل ما أوتوا من قوة الجدال دفاعا عن الموقف الرسمي من مسألة بناء الجدار.هل تريد أن تفهمنا بأنك تمارس قناعات؟.ماذا لو أعلن الملك غدا عن إجراء استفتاء في الصحراء تحت يافطة حق تقرير المصير؟.أكيد أنك لن تبلع لسانك بل ستخرج علينا بكلام مغاير لما قلته هنا.إنك لن تدوخ أحدا بمقالتك هذه وموقفك لا يختلف في شئ عن التصريحات التي يدلي بها زعماء أحزابنا عقب كل مبادرة ملكية للإشادة بالحكمة الملكية بتحليل متعثر حسبه أن يعلن الإصطفاف وراْء القرارات الرسمية.كان عليك أن تنشر هذه المقالة في مجلة (دعوة الحق) .

  • toufayour
    السبت 16 يناير 2010 - 17:24

    شكرا أستاد بودريس درهمان على هذه اللمحة المختصرة.
    فمحتجزين تندوف أو لاجئين لا أعرف كيف أسميهم فإعلامنا يقول إسم والإعلام العالمي يطلق عليهم إسم آخر.
    أتمنى أن يمعنوا التفكير في أوضاعهم والعودة إلى بلدهم الأم مغربنا الحبيب ويناضلوا (بضم الياء) من أجل وحدة الوطن لا من أجل الإنفصال, من أجل الحرية لا من أجل المرتزقة, من أجل محاربة الفقر والتهميش,و من أجل أن نسير بوطننا لما نفتخر به.
    و أخيرا أرجو أن تنشر هسبريس هذه المرة تعلقي.

  • وجدي سيك
    السبت 16 يناير 2010 - 17:26

    حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي مناضلوه منذ فترة الستينات من القرن الماضي و هم يقولون بان الشعب المغربي لازال لم يقرر مصيره و يطالب بمجلس تاسيسي من اجل ان يقرر الشعب المغربي مصيره
    تقرير مصير الشعوب لا يتم بهذه الطرق المشبوهة تقرير المصير يتم بالنضال اليومي من اجل تحسين مستوى عيش المواطنين
    صاحب المقال المهووس بالتجربة الفرنسية ليس له المام بالتجربة المغربية تماما كصاحب التعليق الريفي الذي يشبه تعليقه هذا بعض الافتتاحيات التي تتهجم على زعماء الاحزاب المغربية
    الكل يعلم من هم هؤلاء الزعماء و من صنعهم و من يهتم بهم يضيع وقته

  • محمد والي
    السبت 16 يناير 2010 - 17:28

    ليت زميلي الكاتب يعرف ماذا يعني حق تقريرالمصير ولكي يجد الإجابة الشافية عليه أن يجنح للحق أولاً والحق لاتصنعه دساتير فرنسا أو غيرها والداخل الى السوق يجب عليه معرفة ماذاسيشترى…..؟؟؟؟؟ .

  • ولد الحومة والدرب
    السبت 16 يناير 2010 - 17:32

    الموضوع هنا يحيلني الى دكرى عشتها ولن انساها .المهم كنت انا وصديقين لي نتجول في امتردام ايام كان الاوروبيون يتهافتون على المغربي لا فيزا لا والو فصادفنا كرنافال تنظمه جالية من السود(السورينام) فلما استفسرنا المناسبة ودواعى البهجة والغناء قيل لنا انها دكرى تاريخ رفض الاستقلال او بصيغة اخرى تكريس الاستعمار تحت التاج الهولاندي .
    والحالة في الصحراء المغربية لا تنطبق على مثل الحالة لانها جزء من جسد .لم تمتد لها يد طويلة للاستعمار بل العكس لهدا مناقشة المسالة خاطئة من الاساس .لانه غدا سوف اتوجه انا واسرتي الصغيرة جدا واطلب ان نقوم باستفتاء لتقرير مصيرنا ههههههه الرسوم متحركة .
    شخصيا نختلف على عدة امور ونطمع دائما فيما هو احسن الا التشردم .لهادا لا ثم لا للاستفتاء داخل الامة الواحدة .
    المغرب واحد موحد والي اراد شي منصب هناك عدة طرق .الدراسة-التصاهر مع اهل فاس الي تركوها-الانصاف والمصالحة سطاج2-….

  • youness
    السبت 16 يناير 2010 - 17:34

    بسم الله الرحمان الرحيم
    الفصل 32 من الدستور الجزائري تنص وتؤكد على حرمة المواطن وكرامته.
    بالله عليكم مريم مهدي الجزائرية مواطنة من الدرجة الثالثة و أمينتو المغربية مواطنة جزائرية من الدرجة الاولى ..يا سبحان الله.

    اللهم لا شماتة ولكن الله يفضح الطواغيط
    الصحراء المغربية جزء من التراب المغربي.و المغاربة الصحراويون لهم هوية مغربية و اوراق تبوثية مغربية.و العلم المغربي هو من يرفع في الصحراء وجميع الصحراويون مغاربة.
    اما عسكر الجزائر فلا يهمه اي جزائري(فهو مهندس المجازر ومنفدها) فكيف به ان كان مغربيا.ولا ادل على ذلك مغاربة تندوف.
    فان حن قلب عسكر الجزائر على خدمها من الصحراويين فل تمنحهم كيانا على صحرائها الواسعة الشاسعة. و عسكر الجزائر و بيادقه بالزي المدني اعلم بذلك…ثم ان تشدقهم بمساندة الحركات التحررية زائف فاولى ان يستقل بلاد القبائل…ام ان ذلك حرام.ولما لا تمنح فرنسا و اسانيا حق تقرير مصير الباسك.
    ثم عجيب ان تكون لناس بلدان عمروا مكان ل ١٠٠٠ سنة و لا يسمح للسكان الاصليين بذلك في ارضهم وهم في وطن تمازغا لازيد من ١٠٠٠٠ سنة.معلومة زيادة مفادها: جاء في بيان لحركة المطالبة بانفصال منطقة القبايل عن الجزائر بث في موقع هذه الأخيرة على الأنترنيت أن مسؤولا رفيع المستوى في الحكومة السويدية أكد أن حكومته منحت مؤخرا الاعتماد لهذه الحركة، وذكر البيان أن السلطات السويدية رخصت فعلا بفتح تمثيلية للحركة بالتراب السويدي وذكرت مصادر إعلامية أن مجموعة من أعضاء هذه الحركة المقيمين في السويد كانت وراء منح هذا الاعتماد كخطوة كبيرة جدا نحو اعتراف هذا البلد الأوربي باستقلال منطقة القبايل عن الجزائر. ومن هذا المكان اقدم تحياتي لكل مناضلي الحركة الامازيغية معتقلين و شهداء في وطن تمازغا و خارجه.
    وما هو امر ان مصر تنعت الجزائر بالبربر ووو …مهما بلغ تشدقكم بالقومية العربية الفاشلة.ولما وقع ما وقع وقفنا مع الشعب الجزائري وهذا ليس منا فهو واجب الاخ على اخيه…وكذلك فعل شعب تونس و ليبياو مريطانيا. اما ان الاوان للاستفاقة من هذه الغفلة.

  • Heddaoui
    السبت 16 يناير 2010 - 17:30

    حق تقرير المصير هو حق لكل الشعوب، ومنها الشعب القبائلي الدي تقمعه السلطات الجزائرية في شوارع تيزي وزو.

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 7

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39 1

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40 8

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 13

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 4

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 9

مطالب بفتح محطة ولاد زيان