‫تعليقات الزوار

20
  • نائل
    الجمعة 10 أبريل 2015 - 08:15

    أشكر هسبرس الشكر الجزيل على اوضعها للترجمة للعربية
    استفدت كثيرا
    شكرا

  • تركوا العلوم و هجروها
    الجمعة 10 أبريل 2015 - 14:25

    أتأسف على حال المسلمين تركوا العلوم و هجروها لصالح قوم مستكبرين..
    و تمسكوا بالسلطة على حساب التعليم و التطوير
    ولكي يخلدوا في السلطة اعتمدوا التجهيل و التفقير
    تركوا العلوم و هجروها لصالح قوم مستكبرين..

    أمة تهمش العلوم و التصنيع محكوم عليها بالإبادة و الزوال الممنهج

  • ouhrra
    الجمعة 10 أبريل 2015 - 15:11

    Bonjour , je souhaite que quelqu’un nous donne une explication islamique au phénomène pour donner la différences

  • Mohamed
    الجمعة 10 أبريل 2015 - 15:14

    la plupart de c'est personnes ne sont pas morte il s'agit d'un comma profond et du mystère de l’inconscient…!

  • kamal
    الجمعة 10 أبريل 2015 - 18:00

    هناك الآلاف من الشهادات عن أناس عاشوا تجربة الاقتراب من الموت و هناك العديد من الابحاث في هذا المجال عند الغرب باستثناء المسلمين الذين لا يعتبرونها سوى أحلام و هلوسات و شخصييا استفدت كثيرا خلال مطالعتي في هذا الموضوع و تغيرت نظرتي للحياة و ما بعد الموت.

  • مول الكوتشي
    الجمعة 10 أبريل 2015 - 19:15

    أعول كثيرا على الشاب المصري الظاهرة الدكتور أمين صبري أن يتطرق لهذه الظاهرة لنعرف الفرق بين ما نسمعه من هؤلاء العائدون من الموت أو ما يقوله علماء الطاقة والشاكرا والكانداليني والتشي…مع ما هو موجود في كتاب الله ، دون أن نفهمه من خلال التفاسير الموروثة…

  • Yassine
    الجمعة 10 أبريل 2015 - 19:46

    1/2

    يقول ربنا سبحانه: ‏{‏وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً‏}

    رجل ملحد دكتور وباحت في الدماغ لأكثر من عشرين سنة، يصاب فجأة بمرض نادر يتلف الدماغ الذي كان يعتقد جازما من خلال خبرته أنه آلة الإدراك الوحيدة. بعدما صارت عيناه لا تستجيبان للضوء من حدة التلف في دماغه، وبعد أن استيأس منه الأطباء والأهل، إذ به يفيق فجأة وليس به أثر من مرضه، يحكي عن أشياء رآها بل عاشها أقرب إلى جهنم والجنة.

    هذا الاختصاصي في الدماغ مع أنه كان كافرا هو نفسه يقول إن دماغه كان في حالة يستحيل فيها أي نشاط إدراكي ولو حتى الحلم، وعليه أن ما رآه كان قطعا شيئا روحيا.

  • maghribi
    الجمعة 10 أبريل 2015 - 21:47

    ا تقو الله يا هسبرس . ا تقو الله . ما تكلخوش الناس . لا اله الا الله محمد رسول الله. هدا برنامج الماني هدفه ابعاد الناس عن الدين.

  • Yassine
    السبت 11 أبريل 2015 - 00:17

    2/2

    يقول ربنا سبحانه: ‏{اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.

    فقد تأتي الرؤيا مبشرة لصاحبها فيرى نفسه وكأنه في الجنة، وقد تأتي منذرة لصاحبها فيرى نفسه وكأنه يعذب في النار أو في القبر عسى أن يتوب عن ذنبه وذلك لحب الله له، بل تسمع أحدهم يصف النبي محمدا صلى الله عليه وسلم كما في كتب السنة وهو لم يقرأ عنه قط. بل منهم من يقسم أنه لبث يجد برد كفه صلى الله عليه وسلم أياما.

    يقول ربنا سبحانه: ‏{وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً‏}، فمن السفه أن تفسر هذه الظواهر الخارقة علميا لا لشيء الا لنكران الآخرة و البعث. فإنك تجد الشخصين نائمين في سرير واحد، غير أن أحدهم يعذب في كابوس والآخر ينعم في حلمه. جعلنا الله ممن يعقل آياته وجعلنا من أهل النعيم في الدنيا والآخرة.

  • عائد من الموت
    السبت 11 أبريل 2015 - 00:53

    لقد مررت من نفس التجربة،يمكن ايجازها في:
    1ـ في فترة الألم مر شريط حياتي في نفق وكانه فيلم يتم لفه بسرعة،من آخرالأحداث والأحداث المنسية، الى بطن أمي حيث كنت جنينا (خصامات،روائح،أشخاص،أكلات..)
    2ـ الدخول في فضاء مظلم حالك أسود أكثر من السواد وهادئ يثير حيرتي واستغرابي بأن هناك أمر ما سيحل بي؛ لكني لا استطيع الحراك ولا الكلام رغم يقيني بأني قادر على السمع والرؤية، ظلام كله سكينة لكنه محير؛وقد زالت كل الآلام التي ألمت بي
    3ـ بغتة تراءت لي في هذا السواد الحالك نقطة بيضاء بدأت دائرتها في الأتساع ولا أدري هل أنا الذي أقترب منها أم هي التي تقترب مني؛ ضوء لايمكن وصفه ينير على نفسه،وأحس بسكينته وروعته والطمأنينة التي يدخلها على قلبي كمنقذ لي في ظلام موحش ومحير 
    4ـ أقتربت دائرة الضوء بهالة كبيرة،وبدأت تتراءى فيها أنوار لا توصف، عندها أدركت أني سأموت،وتذكرت أني لم أكن أصلي ،وأن والدتي لا زالت تنتظر رعايتي خاصة بعد موت أبي؛فأخدت أطلب:" لا أريد الموت الآن ،لا أريد الموت الآن "بغتة آنحرفت دائرة الضوء على يساري ؛ولم أعد أراها
    5ـ في وقت ما انفتحت عيناي على ضوء مصابيح قاعة المرضى والزوار …

    يتبع
     

  • مغربي فمريكان
    السبت 11 أبريل 2015 - 06:18

    القلب راه إقدر إوقف لمُهلة لكن الروح مازالة مامشات.. هذا لا يعني أن الشخص مات ثم عاد من الموت بعد القيام بمساعدة القلب للعودة عن طريق الكهرباء الطبية.

  • صفوان الأسمر
    السبت 11 أبريل 2015 - 10:12

    لا منقد إلا الله العظيم الرحيم . هل أنا على حق أم لا؟

  • moi
    السبت 11 أبريل 2015 - 10:24

    السلام
    تجارب القرب من الموت ليست موجودة لا في الكتاب ولا في السنة
    اتابع هده الظاهرة مند 20سنة
    صدقوني انها حقيقية وهي في نظري الحقيقة الوحيدة التي نمتلكها عن العالم الاخر
    الاسلام لا يعرف عنها شيئا و هدا امر له معنى واحد
    تركنا العلم و مشينا وراء اكاديب الفقهاء و النتيجة هي التقتيل و الكراهية

  • صفوان الأسمر
    السبت 11 أبريل 2015 - 12:02

    لا منقند إلا الله العظيم الرحيم . هل أنا على حق ؟

  • متابع للموضوع
    السبت 11 أبريل 2015 - 15:08

    أتابع هذا الموضوع منذ مدة ويضهر لي أن الإنسان على اختلاف دينه لن يحاسب إلا على القيم الإنسانية العامة.. فهناك طريقان طريق الخير وطريق الشر وهما واضحان بالفطرة. تابعت تجارب مسلمين ومسيحيين ويهود وملحدين وكلهم مروا بنفس التجربة وشعروا بالحب الكامل والطمأنينة والسلام وبأنهم في وطنهم وبأنهم لا يريدون العودة.. كيف تفسرون ذالك؟ تابعت تجارب أناس حالوا الإنتحار وكان الأمر مختلف تماما.. رأوا عذابا شديدا وأحسوا بضيق وقلق وألم ووحشة..
    كل منا له مهمة في هذه الحياة ومهمتنا الأولى هي الحب ومساعدة الناس والبناء و العمل

  • abde'
    السبت 11 أبريل 2015 - 15:11

    قال الله عز وجل: " لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد" سورة ق

  • ليس هو المصير الأخير
    السبت 11 أبريل 2015 - 16:50

    إن ذالك ليس إلا إنذار للعالمين وإبلاغ أياته للمغفلين الغافلين

    أما يوم الحساب فشأن أخر

    سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ

    ما يراه العائد من الموت ليس مصيره الأخير

    المصير الأخير يظهر بعد فناء الكون

    وهناك أيات كثيرة واضحة لا تناقض فيما بينها ولا تتعارض مع آخر الإكتشافات العلمية

    يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون

  • عبد العليم الحليم
    السبت 11 أبريل 2015 - 18:36

    الحمد لله

    Bien que souvent mis dans le même sac, l'expérience de sortie du corps et de mort imminente diffèrent. L'impression de sortir de son corps peut être une composante des multiples sensations d'une expérience de mort imminente. Ceci dit, plusieurs personnes ont expérimenté l'impression de sortir de leur corps dans des circonstances qui n'ont rien à voir avec la mort.

    Dans l'expérience de " sortie du corps ", aussi appelée décorporation, ou encore " voyage astral ", la personne a la sensation de flotter dans les airs et de voir son propre corps de l'extérieur, souvent d'un point de vue surélevé comme celui du plafond par exemple.

    On a donc ici au moins trois caractéristiques distinctes qui peuvent être identifiées : 1) l'impression d'être désincarné, c'est-à-dire que de son "soi" est situé à l'extérieur de son propre corps; 2) celle de voir le monde d'un point de vue extérieur, souvent surélevé; et 3) celle de voir également son propre corps de cette perspective extérieure.

  • الاسلام توحيد و علم و ايمان.
    السبت 11 أبريل 2015 - 23:13

    الى الاخوة الكرام الذين يصفون الاسلام بعدم العلمية، اقول ان الاسلام هو اعظم علم و اعظم حقيقة في الوجود، لانه اتى باعظم حقيقة يقينية، الا وهي وجود الله عز و جل، الذي تؤيد صحة وجوده كل الحقائق العلمية.
    لاسلام اخبر عن العالم الاخر في اكثر من موضع من القران و السنة التابثة عن النبي عليه السلام.
    ارجو لمن يحمل قي قلبه حقدا على الاسلام، و ينتظر كل فرصة للنيل منه ان يتصالح معه عن طريق التفكر في سر الوجود، و ان ياخذ الحقائق من كتب التفسير عن علماء السنة و الجماعة لانهم التزموا باصول و ضوابط تؤطر تفسيرهم و يقارن ما فيها مع الاكتشافات العلمية.
    رجاء لا تسقطوا في فخ اعداء الاسلام الذين غاضهم عدله و سموه و صحته و موافقته للعلم ،عكس اديان و معتقدات اخرى تناقض كثيرا من الحقائق العلمية، فراح اعداءه يشوهون صورته و يصنفون الكتب، لطرح الشبهات التي تفتن ضعيفي التكوين العلمي الديني و غير متمكنين للرد عليها، اما علماء الاسلام فوالله ردوا الرد العلمي المفحم على مر التاريخ على كل الشبهات، فيحضرني ها هنا ردود الشيخ احمد ديدات، زغلول النجار، الدكتور مصطفى محمود صاحب البرنامج الشهير العلم و الايمان.

    يتبع

  • الاسلام توحيد و علم و ايمان.
    الأحد 12 أبريل 2015 - 00:52

    مسألة الروح تحدث عنها القران، و لكثرة عدم ايمان الماديين و اللادينيين بالروح والعالم الاخر طعنوا في الاسلام و اتهموه بالخرافات و معتنقيه بالرجعية و ان العالم يجب ان يكون تقدميا و ان يتجاوز عقلية العصور الغابرة… لذلك فسروا كل ظاهرة علمية تحدث عنها القران بتفسيرات بعيدة عن الصواب مستخدمين ما يسمونه العلم و النظريات المادية التي تستند على رفض كل ما هو غيبي روحي…
    لقد ذكر شيخ ابو بكر الجزائري مثال بسيط لتقريب فهم العقل البشري لنعيم و عذاب القبر، بالرؤى و الاحلام :
    " الادلة العقلية .
    – ليس عذاب القبر او نعيمه , او ما يقع فيه من سؤال الملكين مما ينفيه العقل او يحيله بل العقل السليم يقره و يشهد له .
    – ان النائم قد يرى الرؤيا مما يسر له فيتلذذ بها و ينعم بتاثيرها في نفسه, الامر الذي يحزن له او يأسف ان هو استيقظ, كما انه قد يرى الرؤيا مما يكره فيستاء لها و يغتم الامر الذي يجعله يحمد من ايقظه لو ان شخصا ايقضه فهذا النعيم او العذاب في النوم يجري على الروح حقيقة وتتاثر به وهو غير محسوس ولا مشاهد لنا ولا ينكره احد فكيف ينكر اذا عذاب القبر او نعمه و هو نظيره تماما "

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19 1

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 19

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 3

رمضانهم في الإمارات