حل إشكالية التنمية في الحسيمة بدأ بعد قرارات المجلس الوزاري

حل إشكالية التنمية في الحسيمة بدأ بعد قرارات المجلس الوزاري
الجمعة 30 يونيو 2017 - 22:50

الحل في الحسيمة بدأ بعد قرارات المجلس الوزاري الذي عقد يوم السبت 24 يونيو الجاري، حيث تم إصدار عدة قرارات وأوامر بتنفيذ عدد من الإجراءات وفقا للصلاحيات الدستورية لجلالة الملك ولما تقتضيه المصلحة العامة للبلاد.

وبما أن الحلول تأتي في إطار احترام المؤسسات والقوانين الجاري بها العمل، وفي إطار المبدأ الدستوري الذي يربط المسؤولية المحاسبة، فإن جلالة الملك اتخذ الإجراءات التالية:

أمر بفتح تحقيق في عدم إنجاز برنامج الحسيمة التنموي من طرف الحكومة السابقة لمعرفة الجهات المقصرة ومحاسبتها.

تشكيل لجنة للتتبع المشاريع قصد إنجازها في الوقت المحدد لها.

تغيير عدد من المسؤولين في إقليم الحسيمة وجهتها لخلق تواصل مع المواطنين في إطار المفهوم الجديد للسلطة.

وبهذه الإجراءات يلاحظ أن:

الرأي العام تلقى بارتياح كبير هذه الخطوات الملكية الحكيمة وينتظر نتائج المفتشية العامة لوزارة الداخلية وما سينتج عنها من قرارات لمحاسبة المقصرين.

الاحتجاجات الاجتماعية لا يمكن معالجتها إلا في إطار المؤسسات والحلول الممكنة بالتدريج، بعيدا عن كل ضغط أو ارتجال، لأن مصالح المواطنين تعالج في إطار الممكن في الزمان والمكان

الاهتمام بسكان الحسيمة بدأ منذ زمن بعيد. وقد تم رصد جميع احتياجات الإقليم في برنامج الحسيمة الطموح.

الإخفاق في عدم إنجاز برنامج الحسيمة التنموي يعود بالدرجة الأولى إلى المؤسسات القطاعية الحكومية وليس إلى الدولة بكاملها.

ندعو جميع إخواننا وأخواتها في الحسيمة إلى التحلي بالهدوء، خصوصا بعد الخطوات العملية التي اتخذها جلالة الملك في المجلس الوزاري الأخير.

إن الحلول لا تأتي دفعة واحدة، لأن طبيعة المشاكل المطروحة تتطلب التدرج والعديد من المساطر الضرورية احتراما للقوانين والدستور.

كلنا مع إطلاق سراح المعتقلين، لكن وفق المساطر القضائية وليس بضغط الشارع، احتراما للمؤسسات، ومن يفعل غير ذلك فهو ضد المعتقلين وليس معهم.

إننا نحمد الله في هذا البلد العزيز على أننا نتوفر على ملك يتمتع بشخصية متميزة شهد بها الجميع في الداخل والخارج، وفاعل في نظام سياسي متجدد يكتسب الشرعية التاريخية والدستورية والدينية ويحظى بثقة كاملة وثابتة من طب الشعب المغربي، يتدخل كلما دعت الضرورة إلى ذلك بكل حكمة وتبصر، تماشيا مع الدستور وما تقتضيه المصلحة العامة للشعب.

*أستاذ التعليم العالي ورئيس المنتدى الليبرالي للدراسات والأبحاث

‫تعليقات الزوار

2
  • Aknoul
    السبت 1 يوليوز 2017 - 02:48

    ندعو جميع إخواننا وأخواتها في الحسيمة
    kana wa akhawatoha

    Ils ont nombreux ces centres de recherches , strategie ect
    et sont nombreux ces professeurs fiers d'eux meme sans rien faire

    Wallah vous ne meritiez pas vos salaires
    les professeurs universitaires, la majorité ne font rien, pratiquemnt rien
    et de plus toujours en vacance, et ont de nombreuses responsabilité en politique

    Wallah la Maroc ne changera jamais
    le seul espoire est dans aladle wa alihsane quoi que je n'ai rien a a voir avec l'islame

  • ا.رشيد
    الإثنين 3 يوليوز 2017 - 00:56

    بعض تدخل أعلى سلطة التي قررت ما قررت في المجلس الوزاري لتتبع وتحقيق جميع الاوراش الموقعة أمامها..مع تكوين لجنة لمعرفة أسباب التأخر في الانجاز مع ماسيترتب عن ذلك من تبعات.. فإن المنطق يفرض استهلاك الوقت اللازم للانجاز..وبالمقابل التوقف عن الاحتجاج الغير المبرر حاليا وفق السياق الجديد..بل إن الدفاع لاسباب عدة غير حيادية عن الاحتجاج الحالي المستمر بدون أفق لايقافه يندرج في خانة العبث المنزه عنه عمل العقلاء..
    وبناء عليه، فإن مقال الاستاذ حسن عبيابة يروم تهدئة النفوس وتوضيح المسار وليس من قبيل بعض المقالات المنافقة والمدغدغة للنفوس لتصفية حسابات ضيقة ليس إلا.

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والجن
الأربعاء 5 ماي 2021 - 22:00 14

بدون تعليك: المغاربة والجن

صوت وصورة
مع رشيد الوالي
الأربعاء 5 ماي 2021 - 21:30 4

مع رشيد الوالي

صوت وصورة
قصة حي الأحباس
الأربعاء 5 ماي 2021 - 21:00 3

قصة حي الأحباس

صوت وصورة
نادر .. سيدة تضع 9 توائم
الأربعاء 5 ماي 2021 - 18:27 32

نادر .. سيدة تضع 9 توائم

صوت وصورة
واقع الصحافيين في المغرب
الأربعاء 5 ماي 2021 - 15:46

واقع الصحافيين في المغرب

صوت وصورة
الفد والريحاني والأصدقاء القدامى
الأربعاء 5 ماي 2021 - 10:46 13

الفد والريحاني والأصدقاء القدامى