حل نزاع الصحراء رهين بتغيير النموذج الفكري للجزائر والبوليساريو

حل نزاع الصحراء رهين بتغيير النموذج الفكري للجزائر والبوليساريو
الأحد 15 نونبر 2020 - 11:00

كما هو معلوم، يعتبر نزاع الصحراء، التي عرفت مؤخرا بالغربية، من الانحرافات التي يتحملها المجتمع الدولي. لم يتوصل قادة الدول المغاربية إلى حد الآن إلى تفعيل التماسك والتضامن الضروريين والتقريب بين الفضاءات المشتركة لشعوبهم. فمنذ الخمسينات وبداية الستينات من القرن الماضي، عند استقلال هذه الدول عن الهيمنة الاستعمارية، لم تقو على تغيير نموذجها الفكري (Paradigma)، رغم حاجة شعوبها إلى التمتع بسوق مشتركة، وكتلة مشرفة لكل الدول المغاربية وشعوبها، كما جرى فوق كل هذا الكوكب مسايرة لمتطلبات العولمة الجامحة؛ إذ لا يمكن لأي بلد أن يسير مطمئنا لوحده، أو الطمع في تقدم مريح بدون تضامن وتبادل للمصالح مع دول أخرى.

من العوائق التي تحول دون تحقيق مغرب الشعوب المتحدة وإمكانية التقدم، هذا النزاع الموروث عن الحضور الاستعماري الإسباني في الصحراء، إنه نزاع لا مثيل له، يتمرد على كل قاعدة، رغم أن بعضهم يختصره بشكل مروّع في البحث عن المذنب باعتباره أصلا للمشكلة، وهذا ما يزيد من تعكير النظر نحو الحل الممكن لنزاع الصحراء التي سميت مؤخرا بالغربية (وهذا انحراف معتمد من طرف المجتمع الدولي).

إنها مشكلة مُلحة لم تجد حلا إلى يومنا هذا، وذلك بفعل الطرح المغلوط لهذا النزاع في حد ذاته. هنا تختلط كثير من المقاربات التي تستعمل دون تغيير من طرف بعض الخبراء والتنظيمات الدولية، والتي تظن أن المشكل يمكن أن يتم حله بالقناعات نفسها، بدون أخذ خصوصية هذا النزاع الطويل بعين الاعتبار. ذلك أنهم يخلطون الخصوصيات فيختلفون في تحديد مؤشراته أمام تضاربهم في التمييز بين ما هو حق عرقي (Ius generis)، وحق في الأرض (Ius solis)، وحق قبلي (Ius tribal).

وعلى كل حال، لا يُسمح بحل على سبيل الإكراه، وخاصة من طرف البوليساريو وراعيتها الجزائر: تقرير المصير للشعب.

هذا الشعب الذي لم يستطع معرفة حدوده عندما تورط عن قصد في المفاهيم الثلاثة السابق ذكرها، التي تختلف من حيث الوضوح، ومن حيث قدرة هذا الشعب على تحديد كيان انتخابي جامع، مانع ومقبول من طرف جميع الأطراف التي تقودنا نحو حل موضوعي يرضي الكل، وبتوافق مع مقررات وتوصيات الأمم المتحدة التي تعبر عن مبادئ تقرير مصير الشعوب.

غير أنه لا بد من التذكير والتسطير تحت أهمية حياة الرُّحل الخاصة والعابرة للحدود المرسومة بين القبائل الصحراوية، التي تعتبر قبائل أو قرىً، أو شعبا (تختلف بحسب زاوية النظر)، وتتنقل بين كل الدول المغاربية تقريبا.

وكدليل على ذلك، نجد أن أغلب قادة البوليساريو من أصول مغربية، وبعضهم من موريتانيا، وآخرين من الجزائر، ازدادوا ونشؤوا هناك منحدرين من عسكريين من هذه الدول.

يبدو أن الإطار الاجتماعي الذي تتكئ عليه البوليساريو هو الأصل القبلي (Ius tribal) كعنصر للهوية، في حين إن طبيعة هذه القبائل من الرُّحل تجتاز حدود الأراضي المتنازع عليها (الصحراء الإسبانية سابقا)، دون أن تأبه بهذه الحدود الموروثة عن الاستعمار، ولا بالوضع السياسي القائم؛ كل هذا يزيد المشكل تعقيدا، كما سنرى قدما في هذا المقال.

كثير من دول أمريكا اللاتينية تواجهها هذه الوضعية المعقدة عندما تنظر إلى هذه التجمعات نظرتها إلى الشعوب الأصلية، وبالتالي يكون الحاصل استحالة قيام دولة جديدة مؤسسة على الانتماء الطائفي وروابط الدم، وتوزعها بين حدود دول معترف بها من طرف المجتمع الدولي. وإذا حدث هذا فستتفكك وحدة أغلب دول العالم.

نحتاج إلى فهم أفضل لهذه الظاهرة غير المعهودة، بعيدا عن المقاربات العاطفية والاستجابة غير الموضوعية، وإبعاد كل رأي يساير القناعة الصادرة قبل أزيد من أربعة عقود من طرف حفنة من المنظرين، ولأغراض جيوسياسية من هذا البلد أو ذاك من بلدان المنطقة.

إن نحن قمنا بدراسة متعددة التخصصات: التاريخ الموثق، وندوات التحليل السياسي، والجغرافيا، وصحافة التحقيق، وفقه اللغة (Filología)، والأنثروبولوجيا الاجتماعية، وكذا الشعور الجمعي، وبدون هذه الرؤى لا يمكن تحقيق نتائج معتبرة، فلا بد أيضا من الأخذ بعين الاعتبار موازين القوى والتضامن، خاصة إسبانيا منشأ ملف الصحراء الغربية مع انسحاب الفيالق العسكرية للمحتضر فرانكو (Franco)، التي كانت-حتى ذلك العهد-إقليما إسبانيا، ثم ظهرت جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (Polisario).

نتذكر أنه إلى حد الآن لا رغبة في “تحرير الصحراء الغربية” عند أي جهة، حتى سنة 1976، بعد الإعلان من طرف واحد عن “الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”، التي تستمر إلى حدود اليوم بدون اعتراف من هيئة الأمم المتحدة، ولا من القوى التي كانت مستعمرة آنذاك.

بعض “مشاهير الحكماء” من قادتهم يصرون على أن الشعب الصحراوي انطلق من الصفر منذ بداية الستينات، وأكثر من هذا-حسب روايتهم-لم يكن هناك تاريخ ولا معارك جديرة بالذكر، كل شيء ظهر مع ولادة البوليساريو، وبدأ على مسرحهم منظرون مزدادون في جنوب المغرب.

إن النزاع بدأ قبل الستينات، وبالتالي فإن عمره أزيد من أربعة عقود. وفي الواقع، فإن أصل كل الشرور لم يخلق مع توقيع الاتفاق الثلاثي سنة 1975، المعروف باتفاق مدريد، بين إسبانيا والمغرب وموريتانيا من أجل اقتسام الأرض، وإنما يندرج ضمن سياق مغادرة جيش التحرير للمنطقة سنة 1958، كان أعضاء هذا الجيش ينتمون إلى القبائل الصحراوية أو البدوية، يترأسها قادة مغاربة، مازال بعضهم يحيا في المغرب. أعلنت الحرب على القوتين الإسبانية والفرنسية باسم سلطان المغرب الذي حافظ هذا الجيش على واجب الاحترام والطاعة لملكه.

ومن جانب آخر، لما انسحب جيش التحرير ضيع زعماء هذا التنظيم نفسه فرصا عديدة قدمتها لهم السلطات الإسبانية في السنوات الأخيرة من حضورها في الصحراء، وفضلوا الحرب على السلم، وكذا الإحساس الجمعوي، أو لعلهم لم يكونوا يملكون صلاحية اتخاذ القرار في ذلك الإبان؛ فولوا وجههم شطر الجزائر التي اقتحمت هذا النزاع بقسوة وانتزعت منهم حرية اتخاذ القرارات مباشرة بعد وفاة الزعيم الوالي السيد، وتغيير النواة الصلبة للقادة العسكريين بآخرين يجهلون حتى الأرض التي يزمعون “تحريرها”! وهكذا نشأ إرهاب البوليساريو ضد الصحراويين الإسبان، الذين ما زالت وضعيتهم-كإسبانيين-على حالها إلى اليوم.

ينسى كثيرون أننا-نحن الصحراويين-(مجتمعون لكن لسنا مختلطين) كما يقول المثل الشعبي، لكل واحد أرضه الأصلية، لكنه يتبع وجهات نظر متعددة والعديد من الأراضي الوطنية، يشبه الأتراك والشعوب الأصلية في أمريكا اللاتينية. يتكون مجتمعنا من قبائل مختلفة، استوطنوا دولا مغاربية عديدة. وفوق هذا، فأصحاب الأرض الطبيعيون، أو على الأصح سكان كل أرض، يُعترف بهم بأنهم جزء من مجموع “البيضان” (Bidani)، من هنا يقع الخلط بين صحراوي مقيم في أرض محددة، وبين الانتماء القبلي، بمعنى الجذر القبلي، هذا العامل الاختلافي لا يمكن التغاضي عنه في أي شكل من أشكال التحليل، وتبرز معه تعقيدات هذا الموضوع، ويجبرنا على طرح السؤال الذي لم يُلق له جواب مقنع: من هو الصحراوي؟!

لدينا مع البوليساريو من جهة الأصل البشري المنتشر على طول وعرض آلاف الكيلومترات المربعة (موريتانيا كلها، وقسم كبير من الجزائر، وبعدها الامتداد من وادي نون المغربي حتى حدود ما عرف قبلاً بالصحراء الإسبانية).

وعند الآخرين، نجد أن الأشخاص الذين خضعوا للإحصاء الإسباني الأخير اعتبروا حاصلين على الجنسية الإسبانية؛ ولكن قرارا حديثا جردهم من هذا الاعتراف ولو من الدرجة الثانية، وأن ما عُرف بالإقليم 53 كان مجرد مزحة، وأن “اللحوم الزرقاء الإسبانية” التي يحملها بعض الإسبانيين ما هي إلا نسخ مزيفة.

وهكذا استفحل المشكل؛ “هذه التعددية في الأصول والروابط القبلية وسياسة قادة البوليساريو جعلت تركيبتهم بعيدة عن أن تصبح متجانسة”، وهذا يعني وجود تعارض واضح بين قدسية مبدأ احترام الحدود الموروثة للدول بعد استقلالها، ومبدأ تقرير المصير لشعب واضح المعالم، الذي يضع نهاية لفترة استعمار.

التنظيم المُطالِب بالاستقلال، كما هو واضح، يتجاوز بكثير مطلب استقلال الصحراء. ولكي نكون واقعيين ونضمن التقدم من حل مُرضٍ لهذا المشكل الجامد جمود رمال الصحراء، ينبغي إرساء دعائم حقيقية للتفاوض المباشر، وبدون شروط مسبقة بين الأطراف المتنازعة، وهي ليست أكثر من المغرب والجزائر من جهة، ومن جهة أخرى، الأخذ بعين الاعتبار آراء مختلف فصائل الصحراويين باستقلال عن إيديولوجيتهم أو مكانهم الأصلي، من أجل الحصول على حل وسط يصير فيه الجميع من الرابحين.

لن تقوم للبوليساريو قائمة بدون مناورات الجزائر وتزويدها إياها بالمعدات. حقيقة، ليست البوليساريو سوى أداة تخدم سياسات كبرى للدولة التي تحتضن عناصرها وزعماءها المغاربيين الذين يحركونهم ويستغلونهم.

نجد-مع الأسف-بعض الحكام والنخب المغاربيين مستمرين في بذل مجهودات وطاقات يضيعونها في حربهم الباردة نفسها، ولا يحاولون جاهدين تغيير نموذجهم الفكري (Paradigma) وانتهاج سياسات تتماشى مع مصالحهم ومصالح شعوبهم ودولهم ويكونون واقعيين.

وأخيرا، وبدون حماس لإضافة حجج ودفوعات، يمكن أن نؤكد أنه يتعذر حل هذا النزاع بدون مباركة ورغبة حقيقية وجادة من طرف المغرب والجزائر وموريتانيا، وبمساهمة كل التيارات الديمقراطية، وعموم المجتمع المدني، ولن يتحقق كسر الجمود الراهن وتلافي عبثية الوضع القائم (Status quo)، واستفادة الشعوب المغاربية إلا في ظل هذا المقترح.

وحدها الإرادة السياسية الحقيقية لقادة الدول المغاربية ونخبها كفيلة بتخطي هذا العائق الخالد الذي يهيمن على جميع الدول المغاربية، إلى جانب الأزمات الاجتماعية المستمرة، وتوسع الإرهاب، وكذا التخلف المزمن.

المفاوضات هي الوسيلة الوحيدة القمينة بأن تجعل هذا المغرب الكبير ديمقراطيا بدون شروط ولا محددات إيديولوجية أو مصالح خاصة، والكل مدعو للمشاركة في تغيير الپاراديݣما وإغناء حوار مسؤول يتلافى السقوط في تضييع خمسين سنة أخرى في مناقشة أخطاء الخمسين سنة السالفة وقصورها، ومعاناة إنسانية لا لزوم لها.

* نشر في “La voz del Árabe” المكسيكة

‫تعليقات الزوار

65
  • Hamid
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:08

    Il y a une solution: la liberation du peuple algerien par la destruction du regime harki algerien

  • محمد مداني
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:14

    لا يمكن غسل دماغ حكام الجزائر ونزع فتيل العداوة المبنية على باطل، فحكام الجارة الشرقية يدرسون أبناءهم المحافظة على عداوة المملكة المغربية التي هي فاتحة دراعيها لضم ومعانقة إخواننا في الجزائر مع حسن الجوار.

  • محمد نورالدين
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:15

    الجزائر حبيسة عقيدة العداء للمغرب لا يمكنها أن تكون غير ذلك لا تستطيع والا ماذا سيكون لديها لتفعله انه مرضها النفسي المزمن الانتقال من عدوة إلى صديقة صعب وشاق عليها لن تجيده كما تجيد العداء وتتلذذ به انها عقدتها النفسية

  • krimou oujdi
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:19

    الصورة جد معبرة شكرا لهسبريس من يتطلع لصحائف الجارة الشرقية يرى بعينيه مادا يكتب على لسان الجارة حكومتا واحزابا

  • Mazagan
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:20

    الحل الجذري لمشكل الصحراء داخلي أكثر مما هو خارجي، لا يمكن أن نعول كثيرا على تغير مواقف الجزائر و البوليساريو لأنهما متشبتتان بالعداء للمغرب و الوحدة الوطنية و أيضا لن نعول على موقف الدول الكبرى التي تغير مواقفها على حسب تغير مصالحها.
    إذا من خلال هاته المعطيات فالحل الأمثل هو التوجه سريعا نحو تفعيل الجهوية المتقدمة في كل مناطق البلاد و الذي يعرف تأخرا كبيرا و منح الشباب الصحراوي الفرصة بل و الشباب المغربي في كل جهات البلاد لتسيير مدنه و خلق جو من الديمقراطية الذي يعزز التماسك و التلاحم بين مكونات الشعب.
    تعزيز ثقة الشباب في نفسه و في المؤسسات في مدن الصحراء سيساهم بلا شك في مواجهة أي محاول خارجية لخلق البلبلة و الفوضى داخل الصحراء المغربية.

  • الصابون
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:20

    الافعى الآن في تخبط حائرة مابين وفيات رؤوسها نظرا للسن و ما بين كارنفال باسم حراك
    هاذا الوقت هو الانسب لهش رأسها حتى لا تلدغ ايا من شعوب المنطقة مستقبلا

  • ali
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:26

    اي نموذج فكري لمن لا فكر له ؟ ابتلينا بجار السوء والعباد بالله.جار لا تاريخ له جار عمره 57 سنة منذ أن انشئ هاذا الكيان سنة 1963.ومنذ ذلك العهد وهو محكوم ومطوق بشرذمة من جنود عهد الجنرال دوكول. أكثرهم ثقافة لا تفوق على الشهادة الثانوية إلى ان أصبحوا جنرالات البيع والشراء .إن مثل هؤلاء لا ينفع معهم إلا أن نوجه كل الطاقات نحو التسلح والتفوق حينها سياتون راكعين . لا تنفع معهم حكمة ولا تبصر لأنهم لا يبصرون.

  • محمد أكوجان
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:26

    العداء للمغرب أصبح عقيدة و منهج عند عسكر الجزائر و ساستهم. هو دين عندهم يعلمونه لأجيالهم في المدارس حتى يكون عندهم موروثا مقدسا. لكن هذه العقيدة إلى زوال حيث أن القاعدة الشعبية رفضة غسل الأدمغة و ثبتت على هويتها الأصلية. زد على ذلك ما يعتقده المحتمع الدولي من أن الحكام في الكزائر ليس لهم إلا هذا الطريق لمواجهة الحق المغربي في أراضيه التاريخية.
    لا يقدرون أن يحرك جبلا و سوف يتحطمون عليه لا محالة.
    على المغرب أن يصمد و يعد العدة إذ أن ما بيد الجهلة للدفاع عن جهلهم هو المبارزة و الحرب.
    أما التغيير الفكري فيجب انتظار أن يمحى الحيل الجاهل الذي يمسك بزمام الأمور في الجزائ.
    و المغرب له تجارب عدة في الثبات أمام مثل هذه الأمور تاريخيا.
    فانتظروا إننا منتظرون

  • اطلس
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:28

    حذار من التراخي فنحن أمام عدو حاقد غدّار لايؤتمن سمّاه شعبه بالعصابة الحاكمة المتحكمة .وسائل الإعلام الجزائرية وعلى مدار الساعة لا تتوقف عن السب والشتم والتحريض على المغرب.
    تحية لقواتنا المسلحة والتي نرجو من صاحب الجلالة نصره الله أن يهتم أكثر بالجنود الأشاوس وباسرهم فاليهم بعد الله يرجع الفضل في ردع العدو الغدّار .

  • اشرف
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:30

    هذا المقال رائع …لكن الاروع هو الرسم الكاريكاتوري المرفق له ،فالمرجوا ادماجه في المقررات الدراسية لكي يعرف أبنائنا بطريقة مبسطة نزاع الصحراء المفتعل من طرف الجزائر وكذا عصابتها المدعوة البوليزاريو.
    الله…الوطن…الملك.

  • rachid
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:33

    حل الصحراء رهين بقوة القرطاس انتهى الكلام وربنا محمود

  • صحراوي أبا عن جد
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:34

    حنا اللي عاملين فيهم راسنا واش نتسناوهم حتى يغيروا العقيلة. حنا للي عندنا الشرعية فصحرائنا وعلاش نتسناوهم ؟ سياسة المغرب عملات أخطاء فادحة كان على المغرب ياخد بما جرى فالكركرات كذريعة ونسترجعوا الحزام الأمني حتى الحدود الجزائرية

  • Kamal
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:36

    من قال اننا نبحث عن حل مشكل الصحراء فكريا او سياسيا او ….. . لا يجب استخدام هذا الاسلوب مع عدو ظالم او مع عصابة ( اغبى عصابة فالتاريخ).

    نريد ان نفرض الحل بالرصاص ،و كلنا مجندون وراء ملكنا و ارواحنا قليلة في حق وطننا لاننا اصحاب حق .

    لقد احس عرف العدو و العالم كله، كم هم المغربة مستعدون للتضحية في سبيل الوطن . و كيف تلاشت المشاكل الداخلية امام هذا المشكل.
    كنا يكمن سر نجاح المسيرة الخضراء ،و التي يراها البعض حدثا تارخيا عاديا

    اقول للعدو اننا مسالمون جدا و نكره الظلم و الحكرة. لكننا اسود في حالة الدفاع عن الوطن.

  • سمير
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:40

    حبذا لو أظهر الأستاذ أبوعلي، في لوحته المعبرة، أثار الحبال على الأصابع الغادرة تعبيرا على ما جنته الجارة على نفسها من تبنيها لهذا الإبن العاق.

  • Hajji
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:42

    إنها خطة المستعمرين فرنسا و اسبانيا لا يريدون أن تتوحد شعوب المنطقة والجزائر للأسف هي من بلع الطعم و تمادت في عداء المغرب والمستفيد الأول هم أعداء الأمة والخاسر الأول هم شعوب المغرب العربي

  • مواطن 5
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:44

    كيف تريد أن تغير الجزائر نمودجها الفكري و هي غير قادرة حتى على إنتخاب رئيس يريده الشعب ديمقراطيا و بحرية رئيس شاب منفتح فكريا قادر على تلبية طموحات الشعب الجزائري الدي يعاني مند إستقلاله ، و تجنب ضياع الوقت مع رؤساء صامتين فوق كراسي متحركة تخدم أجوندات العسكر

  • Adil
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:44

    يوجد في شمال إفريقيا فيروس أخطر من كورونا وأخطر من كل الفيروسات على مر التاريخ، فيروس الجزائرونا، ما لم يتم القضاء عليه نهائيا فلن تحل أي مشكلة ويبقى التفريق والتشتيت إلى أن يرث الله الأرض و ما عليها. فيروس زرعته فرنسا في شمال إفريقيا كي لا تتقوى أبدا لأنها ترى في قوة شمال إفريقيا خاصة خطر عليها. وحتى الشعب ليس هناك شيء إسمه خاوا خاوا وإنما هو نفاق وغباء. يجب على المغرب أن ينفق المزيد من الأموال على السلاح والزيادة في التسلح وتنويعه وتحديثه والزيادة في أجور الجنود فهذا من الأولويات مادام فيروس جزايرونا هو جارنا. نصرنا الله على أعدائنا وبارك الله في جيشنا بقيادته الشريفة والحكيمة الملك

  • صحراء غربية مغربية
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:44

    منذ أربعة عقود والجزائر تتشدق بتقرير المصيرفي الصحراء المغربية وتسميها "غربية" وهم والعالم يعلمون أنها صحراء غربية مغربية وليست جزائرية ، لقد عادت الأقاليم الجنوبية إلى حضن الوطن بعد تحريرها، لكن مازالت أقاليم أخرى في صحرائنا الشرقية مغتصبة ضمها الإستعمار الفرنسي لمستعمرته الجزائر وستحررها الأجيال القادمة بحول الله.

  • سعيد الألفة
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:46

    قراءة في الكاريكاتير الذي لا يحتاج إلى قراءة : واضح و باين ..وضوح الشمس ف نهار اجميل..( على غرار نغمات المطرب المبدع عبد الهادي بلخياط ) فهل من اذن صاغية..؟
    لجنيرالات المرادية..!؟
    الذين دائما "يعينون" طاغية..
    ويحسدوننا في كل ثانية..
    ويكيدون لنا من كل ناحية..
    ليسقطوا في حفرتهم الهاوية..
    و تنكشف عورتهم..العارية..
    فيتحججون بحجج بليدة..واهية..
    وسيخرجون بإذن الله..بأياد خاوية.
    …… …..
    برافو بوعلي..برافو بوعي..دائما متألق ..كما عهدناك .

  • حسن حسن
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:47

    الجزائر تريد أن تعطل تطور المغرب وتقدمه
    من خلال مشكل الصحراء في إبقاء أمد هذا النزاع
    المفتعل..
    البوليساريو جبهة لا تمل سكان الصحراء.. هو كيان
    نصبه عسكر الجزائر.. لأهداف مبررة زمن الأنظمة
    الاشتراكية.. في القرن الماضي.. لخنق المغرب إقليميا
    وجهويا..

  • فرنسا
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:47

    المغرب لا يجب ان يسعى للمفاوضات حتى ولو كانت مباشرة مع الجزائر لما تمثله ورقة البوليساريو من استنزاف دبلوماسي اقتصادي سياسي و حتى اخلاقي فالمغرب ميدانيا على الارض. دبلوماسيا في وضع مريح
    سياسيا هناك اجماع وطني اما اقتصاديا رغم بعض الانهاك الاقتصادي الا انه يضل في حدود المقبول

  • Agrzam
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:48

    الحزم ثم الحزم والكيل بمكيالين والالتفات الصادق لقضيتنا الوطنية هي السبيل والحل الوحيد للملف..اما الجزائر والبوليزاريو لا يجب ان نكترت لهم …basta

  • الوجدي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:50

    دماغ العسكر الحاكم متحجر و لا يمكن اعادة هيكلته
    العسكر الحاكم لا يعرف معنا التاريخ و تاريخ المنطقة .
    الجزائر اخدت استقلالها عبر تقرير المصير و لم تقرر مصير شعبها الى الان ، و تريد تقرير مصير الشعب الصحراوي الذي يبلغ ٥٠ الف نفر
    الجزائر التوسعية استولت على الصحراء الشرقية و تريد الاستلاء على الصحراء الغربية .
    العسكر لا يتفهم الليونة و لذا على المغرب ان يحسم في هذه القضية بالقوة ، لسنا بحاجة الى المينورسو
    جميع المتدخلين في القضية يتحدثون فقط عن القانون
    ولا يتحدثون عن التاريخ و الجو السياسي الذي ضهرت فيه البوليساريو
    يجب على القوات المغربية ان تشطب تيفاريتي و المنطقة الشرقية من البوزبال

  • مغربي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:54

    لا يهمنا راي الجزائر ونحدرها من التدخل او دخول اي من عناصرها المسلحة للصحراء المغربية تحت اي ذريعة كانت فهو اعلان للحرب ضد المغرب اما مليشيات البوليساريو فالحل معها عسكري لانن الحلول الدبلماسية لم تنجح عسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم

  • مغربي أصيل
    الأحد 15 نونبر 2020 - 11:58

    الجزائر تخوض الحرب بالوكالة فهي العدو اللذوذ ونحن كمغاربة نقول لهم موتو بغيضكم لن تفلحوا بدسائسكم ومقتكم ومهما كانت نواياكم فنحن لكم بالمرصاد بزاف عليكم المغرب الغني بشعبه وملكه.

  • samir
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:00

    ا لشعب الجزائري يريد استقلاله مثل الشعوب العالم , الشعب الجزائري يريد تقرير مصيره , اخر مستعمرة في افريقيا وهي الجمهورية الشعبية الجزائرية من طرف النظام االعسكري المحتل.

  • أزغوذ
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:02

    يالم من تحليل رائع حيث لم يترك لا صغيرة و لا كبيرة إلا أحصاها . و أنا مع هذا الطرح فالحرب ليست حلا لأننا جربناها ونتائجها كانت كارثية من حيث ما خلفته إزهاق أرواح و ترك أرامل و أيتام و تبذير أمولا طائلة و زرع الكراهية والحقد بين الأشقاء نحن في غنا عنها لأنها لن تفيدنا في شيء . فأهل مكة أدرى بشعابها .الدخيل ابن المنطقة الصحراوية و من أبرز مأسسي البولزاريو و هو يعي جيدا ما يقول .نحن الآن أمام مفترق الطرق و يجب اختيار الطريق السهل و الصحيح لتجاوز هذه المعضلة .رغم أننا نعرف بأن الطرف الآخر و هو قادة الجيش الجزائري لا يفكر بهذه العقلية لأن الهدف عنده ليس البحث عن السلم و الازدهار و العيش الكريم لسكان الدول الثلاث الجزائر و مورتانيا و المغرب .هو يفكر بعقلية العدوان و التدمير الشامل للمنطقة كالسلحفاة التي تريد العيش في الماء العكر . نتمنى أن يتدخل العقلاء و ينظرون نظرة إيجابية تحقق مصالح ساكنة المنطقة المغاربية كلها .نحن كمغاربة أيضا نعبر عن أمنياتنا و مكرهناش انعيشوا إخوة بدون حدود بيننا .

  • Nassim
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:03

    حل نزاع الصحراء رهين بتنزيل مخطط الحكم الذاتي في الصحراء المغربية كما اقترح المغرب و في اسرع وقت اما تغيير النموذج الفكري للجزائر والبوليساريو فهو من المستبعد في الوقت الراهن لأنه اصبح اصل تجاري (fond de commerce) يقتاتوا به عجزة المرادية و كابرانات فرنسا منذ الستينيات من القرن الماضي و لن يتنازلوا عليه بسهولة و لو أدى ذلك إلى حرب أهلية أخرى في الجزائر.
    على المغرب أن ينظر دائما إلى الأمام و ينزل كل مخططاتها التنموية و إقرار الجهوية المتقدمة في كل ربوع المملكة مما يقوي الجبهة الداخلية بارساء ديمقراطية سليمة و النهوض بالتعليم و العدل والمساواة و والتنمية الشاملة. حينذاك سنخرس كل من يحاول أن يعطي للمغرب دروسا في الحكامة أو الديمقراطية.

  • العاميري
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:05

    المغرب استرجع صحراءه الاطلسية من يد الإستعمار الإسباني قبل خمسة واربعون سنة مضت ونتهى الامر ولا لتفريط فصحراءنا الشرقية المغربية السليبة إقليم بشار والقنادسة تبلاله ام العسل تندوف ابمحتله من طرف الجرتومة الفرنسية العدوة الشيوعية الصهيونية الخبيثه المسمات جزاير

  • اطلنتكي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:06

    لن تتغير ابدا عقلية حكام الجزاءر ؛ لانهم زرعوا في شريحتهم معاداة المغرب ؛ عصابة غدارة. لا ثقة فيها عقليتهم مبنية على المكر والخداع والحقد والغدر والقذارة والدنس والكذب والنفاق والشر وسوء الاخلاق ؛ عصابة قذرة لن يستطيع معها الشعب الجزاءري العيش في رغد بالرغم مما يملكه من عاءدات الغاز والنفط ؛ الا اذا وقف وقفة رجل واحد ومسح هذه الطغمة من الوجود ؛ حينذاك ستصير دولة الجزاءر دولة من الدول الراقية يمكن ان تضاهي دولا اوروبية ونتمنى شروق شمس جديدة على الاشقاء والمساهمة في خلق اتحاد مغاربي قوي يضرب له الف حساب

  • said
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:12

    le problème est complexe au meme titre que la complexitè et la mentalitèe des dirigeants algeriens, les diregeants algeriens qui ont construit leur pensèe et leur existence sur un mythe d'une exclusivitè regionale et un mythe de gandeure… basès seulement sur le resultat de la guerre de liberation nationale sans avoir vraiment les caracteristiques ni ,economiques ni culturelle …d'une vraie grandeure ont et auront toujours du mal a voir un autre pays dans la region leur faire de l'ombre et la reporter a la realitè loin de leurs songes et mythe construits le long de 5 decennies, et dans le cas du maroc la question du sahara est vitale pour eux pour regler avec le maroc meme la petite jalousie d'une reussite economique ou culturelle…la seule solution pour la region est un changement radicale dans la pensèe politique algerienne qui ne depend pas automatiquement du changement de generation vu que certains politiciens jeunes ont eu la formation propagandiste du vieux regime algeri

  • أبو بكر
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:13

    هذا ما يجب أن يُقال للشعب الجزائري .
    الصحراء كانت و ما تزال و ستبقى أرضا مغربية ،
    سكان الصحراء المقيمون و حتى الرحل كانوا و ما زالو مغاربة،
    إشارات قوية ودامغة و حقائق لا غبار عليها تؤكد تورط الجزائر المباشر في خلق الكيان المسمى " الجمهورية ….الصحراوية الديموقراطية "
    الجزائر الراعي الوحيد حاليا للبوليساريو ماديا ، و هي التي حولت صحراويين مسالمين إلى مجموعة ( إرهابية ).
    و أنها الوحيدة المستمرة في إنكار الحقائق التارخية و تزويرها و نشرها و الدفاع عنها .
    انتهى.

  • l'expert retraite bénévole
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:29

    النزاعات في العراق سوريا اليمن ليبيا وغيرها ربما تحدثها بعض الدول مثل أميريكا روسيا فرانصيص صبليون تركيا الصين بريطانيالأسباب إقتصادية و على الجميع أن يقاوم مطامع الأعداء قدر المستطع و الله أعلم.

    إيوا غير الله إحفظ الدول المغاربية من كورونا و الجفاف و الأزمة الإقتصادية و كيد الكائدين يا رب العالمين.

  • وطني
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:30

    الجزاءر الفت كدبة ثم صدقتها و بدلك ورطت نفسها مشكل الصحراء حل بنسبة كبيرة و على الجارة ان تفكر في مصير المرتزقة الدين تاويهم في ترابها اين سيدهبون لا مكان لهم سوى ان يستوطنون الصحراء الجزاءرية و ستنقلب الكدبة عليها و سيصبح الصراع بين المرتزقة و الجزاءر و الشعب الجزاءري لن يقبل بدلك .

  • escroquerie du siècle
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:31

    لا يستحسن التعويل على غير المعنيين مباشرة بالنزاع لانهاء المشكل.
    النظام الجزائري موقفه اعلنه بوخروبة عندما انقلب على موقفه السابق المؤيد لمغربية الصحراء (إو دفع الى ذلك ) و قال جملته الشهيرة : " سنجعل الصحراء حصاة في حذاء المغرب"
    لكنه جعلها في احذية شعوب المنطقة ككل و في اعين محتجزي تندوف الذين يستغلون في تصريف الحقد العسكري الجزائري للمغرب و الذين يحاولون اطالة النزاع اكبر ما يمكن .
    اقترحت فرنسا على المغرب مناقشة الحدود الشرقية للمملكة فرفض على اعتبار ان الموضوع لا بد ان يتم مع الجزائريين بعد استقلالهم (فرنسا لم تكن تعتبر انها ستغادر الجزائر التي استعمرتها منذ 1830)
    و حكام الجزائر بعد الاستقلال ( بدعم من المغرب) صرحوا بان "الجزائر لن تكون وريثة فرنسا في مستعمراتها" كجواب على موضوع الحدود الشرقية لكنهم انقلبوا و تبنوا "بقاء الحدود الموروثة عن الاستعمار"
    نشبت حرب الرمال و تجذر حقد لدى جنرالات الجزائر
    من يدفع الثمن؟ من يستفيد من النزاع؟
    الحل: تقرير الشعب الجزائري لمصيره و اختيار حكامه بشكل ديموقراطي
    إو منح محتجزي تندوف بطاقة لاجئ و سيرحلون من لحمادة و تنتهي الحدوثة

  • متتبع
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:33

    العداء للمغرب من طرف جنيرالات الجزائر اصبح عقيدة عندهم حيث يزرعونه حتى في اجيالهم …على المغاربة ان لا ينتظرون منهم شيئا غير الحقد و العداء و انتهى

  • محمد الوطن
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:41

    هذا ماحاول المغرب المساهمة فيه في إطار مبادرة الحكم الذاتي الموسع الذي يجب أن لاينظر إليه بأنه من اقتراح المغرب بقدر ماهو حل تلتقى فيه كل الارادات ويحقق لكل طرف قدرا من رغباته ،حكم ذاتي تحت سيادة المغرب يضمن الصحراويين تدبير شؤونهم بانفسهم يتم التفرغ بعد ذلك لبناء مغرب عربي قوي ومتكامل ينسي الجميع مسألة تسمى ب قضية الصحراء.
    المشكل هو أن هناك فرقا بين الحكمة والدعوة إلى سواء السبيل وهو موقف المغرب الملكي،وبين الغطرسة والتجبر وهو موقف العسكر الجزائري!!!!!!.

  • Nemri
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:43

    الصحراء مغربية وحسم النزاع بيننا و الجزائر سيكون في الساعتين الاوليتين. بمجرد خروج الآليات العسكرية الجزائرية في إتجاه المغرب ب متر واحد تدمر ب عشر درونات مغربية فقط.

  • الزمروق العظيم
    الأحد 15 نونبر 2020 - 12:53

    زوج بغال سيزعرطون في بعضهم في الوقت الدي سيحكم فيه ديمقراطيو امريكا …حكم ديمقؤاطيو امريكا يغدي الفتن.
    سيكملون بنامجهم….وسيشعلون حربا حارقة بين المغرب والجزائر…البطالة والفقر الدي اصاب الدولتين …بعد نهب توراتهما من قبل العصابات الحاكمة اللتان تسرقان وتنهبان وتهرب الاموال الى الخارج.
    ستدفع شعوب المداويخ للحرب فيما بينها بالخردة الروسية الفرنسية الامريكية…

  • العاقل
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:00

    دامت العداوة بين فرنسا وألمانيا عقودا من الزمن. اندلعت حروبا بسببها اتت على الأخضر واليابس. حصريا كانت المعارك فى " فردان"، فى الحرب العالمية الاولى مؤلمة وحزينة جدا جدا. فقد آلاف الجنود فيها ارواحهم من أجل أمتار قليلة من الأرض- وقد تكون اقل من شبر من الارض. كان الفرنسيون يحتلونها المساء ويسترجعها الالمان فى المساء التالى بعد أن تخلف مئات من القتلى وآلاف من الجرحى. كان الجنود فيها فقط حطام لنار عشواء..
    فهل تريد الجزائر والمغرب الذخول فى مثل هاته المغامرات التى لن تأتى إلا بالدمار وتوطد التخلف والفقر والتبعية..لابد للمجتمع المدنى أن يأخذ المبادرة لجمع الشمل وإبعاد شبح الحرب التى لن تكون فى صالح اى من الطرفين..

  • Lamya
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:07

    الجزائر و البوليساريو سيغيرون نمودجهما الفكري عندما يصابون بخيبة امل و يتضح لهم ان النهج الذي يتبعونه ضد المغرب لا يجلب لهم الا الخراب و النكسات واحدة تلو الاخرى و يتضح للبوليساريو انها فقط دمية تستعملها الجزائر لاغراضها التوسعية الفاشلة و تتخذ ساكنة تندوف المحتجزة قرار الرجوع لبلدانهم الاصلية و "يفرقو هديك الجوقة و يهنيوا الوقت".

    لو اعترفت الجزائر بمغربية الصحراء لقام اتحاد مغاربي قوي و تمت تنميته و اصبح يضاهي الاتحادات الاقتصادية العالمية, و حتى مشكل ترحال الصحراويين سيتم حله بفتح الحدود بين بلدان المغرب الكبير و تحل كل المشاكل سواءا النزاعات السياسية او التنموية بالنسبة لشعوب المنطقة.

  • مغربي عربي صهر أمازيغي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:12

    لا أحد يستطيع انكار إمتداد الصحراء في دول شمال افريقيا وبأن أهلها كلهم صحراويين من نفس العرق وبنفس الخصائص والتقاليد واللهجة واللباس كانوا قبل وابان وبعد الفترة الإستعمارية للمنطقة في ترحال دائم ومستمر بلا حدود ولا قيود.. السؤال المطروح هنا… هل سكان الصحراء الشرقية والصحراء الموريتانية ليسوا صحراويين…؟ وهل المنتمين لما يسمى بالبوليزاريو من الصحراء الغربية المغربية…؟ لا يمكن أن يصدق ادعاءات النظام الجزائري ومرتزقتهم إلا الانتهازيين الذين يصطادون في الماء العكر وينتهجون سياسية فرق تسد

  • abderrahimsa
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:12

    الكابرانات حكام زرعهم الإستعمار الفرنسي لخلق البلبلة و الفتنة الإرهاب على دول شمال إفريقيا بما فيها دول إفريقية جنوب الصحراء و كيف و هي ترهب و تقتل شعبها بدن بارد منذ خروج فرنسا و إلى اليوم بنا في ذلك ما سمي بالعشرية السوداء انهم قتلة و عملاء و كيف يتقاتلوا بينهم بعد تسميم الهواري بوخروبة و قتل المناضل الشهيد بوضياف و تسميم بوكروسة المقعد و تبون بين الحياة و الموت و قتل قائدهم قائد صالح من طرف الإرهابي الشاد سقنجريحة

  • النسر الملكي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:13

    يجب على جميع المكونات الشعب المغربي الاشتغال بكل نزاهة من أجل الازدهار والنمو السريع لكي نرجع الثقة بين أفراد المجتمع.لقد دقت ساعة التنمية الاجتماعية الاقتصادية والبشرية لقد هرمنا من الوعود الكاذبة!! ليكن المغرب مثل جسر من خشب ، ليس كجسر من بلاستيك؟؟ الشباب يريد الشغل والسكن والزواج. ( ولا غا يطلع ليكوم واحد الجيل لم يكن على حسبانكم إدن لي عندو شي مسؤولية يقد بيها (.الله الوطن الملك. ♡

  • touhali
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:13

    بحت فلسفي للواقع صحراوي ضياع الوقت؛ البحت الجغرافي والتاريخ هو الحل الأمثل ﻹجاد حل مشاكل. المغرب دولة قديمة حدده تاريخية معروفة، نصف مساحة الجزائر أراضي
    القطب مغربية أنظمتها فرنسا إبان ﻹستعمارها. وأخطاء هيأ أخطأوانا، ربما لأسباب مختلفة، ضعف دولة عسكريا وﻹهمال للأراضي القاحلة التي لا تنتيج. المغرب تمزق تمزيقا، وﻷءن يحاول جمع شمل العائلات واراضي الممزقة، ضريح مالعينين في تيزنيت وأحمد الهيبا في كاردوس 45 كيلومتر من تيزنيت. الجزائر ﻻحق لها في صحراء المسترجعة.

  • عبد العاطي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:24

    39 المروق العظيم
    لا تخلط الأوراق المغرب بقيادة جلالة الملك لا يريد الفتنة ويسعى دائما للسلم…والكل يعرف هاذا…
    حكام الجزائر هم سبب الفتنة و الأعمال الصبيانية في المنطقة…
    إذا أردت أن تكون ناصحا فكن محايدا ولا تصف الناس بما ليس فيهم… ولا تلقي بسلعتك بطريق فنية لانه لم يعد هناك اغبياء ينجرون وراء الخزعبلات…

  • عبدالكريم بوشيخي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:25

    رفع الوصاية الجزاءرية عن الصحراويين و تغيير قيادة البوليساريو الحالية االموالية للمخابرات الجزاءرية بقيادات منفتحة تتمتع باستقلالية قراراتها و نقل مقرات الرابوني من تندوف الى موريتانيا او اسبانيا هو مفتاح الحل لقضية الصحراء تحت السيادة المغربية و الحكم الداتي و اعتقد ان المؤسسون الحقيقيون لجبهة البوليساريو من القيادات السابقة التي عادت الى ارض الوطن او التي رفضت ان تصبح بيادق في يد القذافي و بومدين امثال الاستاذ بشير الدخيل و عمر الحضرمي و الدكتور بيد الله محمد الشيخ و ال الرشيد و ايوب لحبيب و ولد سويلم و مصطفى ولد سيدي سلمى و غيرهم هم من يستطيعون قلب الطاولة على ابراهيم غالي و زمرته و لهم الحق في ذللك ماداموا صحراويين اقحاح و من المؤسسين للبوليساريو يجب السماح لهم بتاسيس جبهة مضادة في وجه عملاء المخابرات الجزاءرية ليعرف العالم ان 90 % من الاعضاء المؤسسين للجبهة عادوا الى ارض وطنهم و بالتالي فان هذا التنظيم لم تعد له شرعية قانونية او التحدث باسم الصحراويين لان جل قياداته التاريخية عادت الى حضن وطنها تحت الراية المغربية

  • العربي
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:45

    شكرا الأخ بشير الدخيل على هذا المقال ونتمنى أن يلقى الأذن الصاغية من ذوي حسن السجية والانتماء للوطن والعروبة لنتمكن جميعا من القفز على مراحل التشرذم والتخلف وحرمان ملايين الجوعى والمحرومين والمهمشين من أبناء الأمة أينما وجدوا من حقهم في الحياة الكريمة.أملنا كبير ومن الواجب على كل بني الحمى والوطن من أمتنا أن يذكر بالتاريخ المجيد للمقاومة وأبطالها وشهدائها اللذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل الحياة الحرة الكريمة للأمة مع الأسف جاء البعض منا عن قصد وفي أكثر الحالات عن جهل بمقومات الامة وثوابتها فنادوا بالطائفية والانقسام وزرعت الفتنة.إن الواجب الآن هو تحرك كل القوى الحية في ربوع المغرب العربي والعائدين والعالقين لتوضيح الأهداف والغاية منها وخصوصا لمجموع الشباب واللتي هي عزة الأمة وصيانة وحدتها .
    أملنا أن يرجع الجميع إلى الصواب ويجلس الجميع لا غالب ولا مغلوب لاحتساء الشاي واقتسام الملح والخبز في مراكش ووجدة والسمارة والجزائر وكل ربوع أرجاء المغرب العربي الرائعة واللتي تنتظر ذلك اليوم لتنطلق إلى غد مشرق يضمن كرامة الجميع وما ذلك على الله بعزيز

  • بلورة
    الأحد 15 نونبر 2020 - 13:55

    واش عصابة العدو الشرقي تدرس في الكتب عداوة المغرب و باغيينهم يتغيروا. وا راه عصابتهم و المسمى "شعبهم" يكنون الحقد و الظغينة للمغرب و حتى المتزوجين منهم من المغاربة و المغربيات نفس الشيء. راه مكان لا مغرب عربي لا باكور مع هاد المرضى النفسيين. كاين غي : القنصليات، التحكم في كل شبر في الصحراء المغربية، ترك الارهابيين الممولين من طرف العدو الشرقي ذاخل "ترابه"…المفاجاءت راها جاية للجار الشرقي. لنرى " إدعاءه القوة" ضد أسياده…. عصابة لا أصل لها غير الأصل التركي و الفرنسي باغية تعاند مع إمبراطوريه لها تاريخ لقرون.

    لنذكر العدو الشرقي إن نسي : مذلتكم سنة 1963 و ما فعله المقبور "بومدين" سنة 1975…. و الله حتى نخرجوا عليكم و رانا عارفينكم كيدايرن و كيف تفكرون يا هبالة. لعنة الله عليكم.

  • نورالدين المعتدل
    الأحد 15 نونبر 2020 - 14:32

    أنه لمن دواعي الحكمة والتبصر أن نتبصر جيدا قبل الخضوع في تبادل الأفكار التي لا جدوى لها ونبدأ بالقول أن تغيير الأفكار والعقائد والممارسات عند فرد أو جماعة يتطلب سنين وعقود والسياسة هي تحتاج إلى حلول آنية وناجعة في نفس الوقت والأمر الآن يتطلب إلا نتراشق ونتبادل التهم بقدر ما يستوجب علينا ملكا ،حكومة وشعبا الالتحام بيننا كقطب واحد وبكلمة واحدة الصمود في بناء وطننا المغرب وصيانة وحدته الترابية من طنجة إلى لكويرة بشعار الله الوطن الملك. وازيد أؤكد أن الحرب لا منفعة فيها إلا وفرضت علينا ولبدءها بالأولاد الشهيرة : مرغم أخاك لا بطل.

  • صحراوي حر
    الأحد 15 نونبر 2020 - 14:48

    لا وافقك فما ذاهبت اليه فهذه هي عبارة عن سرد أسطوانات المغربية المتكرر من خلال الالتفاف على الحقائق التاريخية والموضوعية للمنطقة
    أولا لمنطقة كانت تحت حكم ايد الأربعين التى تصدت للحملات البرتقالية حينها
    ثانيا وهو اخطر ماذهب فيما يخص محاولتك بإنكار وطمس تاريخ المقاومة الصحراوية التى تمثل مصدر لمجد واعتزاز لشعب الصحراوي نذكر منها معركة لبيرات سنة 1912 ومعركة إفلات 1924ومعركة اخشاش سنة 1932التي قتل فيها جيرارد ناهيك عن مقاومة الشيخ ماء العينين كل هذا من أجل مسايرة الادعاءات المغربية
    ثم تواصل في مغلطاتك عندما تقول أن حركة التحرير الوطنية الصحراوية لم تعلن قبل الاجتياح المغربي للمنطقة متجاهلا بقصد او بغيره الحركة الطلايعية الصحراوية بقيادة الفقيد سيدابراهيم بصيري 1965 ثم الحركة الجنينة 1969قبل ان يتحد لتاسيس جبهة البوليساريو 1973
    فيما يتعلق بتحديد الهوية فانت فقط قدمت وجهة نظر النظام المغربي التى تهدف الى الالتفاف على الحقائق
    فالاحصاء الاسباني سنة 1974 هي المرجعية الوحيدة لتحديد الهوية
    ثلاثة وهو مايخص الأطماع المغربية المنطقة والتى نفتها محكمة العدل الدولية جملة وتفصيلا سنة 1975

  • متتبع
    الأحد 15 نونبر 2020 - 14:55

    كيف عصابة كبرنات النظام العسكري الجزاءري الذي يجعل رأس ماله وأساس وجوده هو الكذب والبهتان والتزوير للشعب الجزاءري قبل غيره ومنذ 1962 والى اليوم.كيف لهذا النظام يعمل شيئا لصالح البلاد والعباد في الجزاءر. بل الشعب الجزاءري لذى هذا النظام هو أشد اعداء.انظر ما فعل بالشعب في العشرية السوداء وفي 1988 .وأثناء وبعد الحراك الشعبي حيث اعتقل وقمع وسجن وعذب المناضلين الأحرار وغيرهم .لكي يستمر هو في الحكم وينهب ثروات البلاد.بينما الشعب يعاني من الفقر والحرمان.والبلاد تسير إلى الهاوية .

  • تاريخ الصحراء ...
    الأحد 15 نونبر 2020 - 14:59

    …يبدأ منذ عهد دولة المرابطين أمازيغ صنهاجة الملثمين أصحاب الأرض الاصليين الذين انطلقوا منها سنة 1056م ، ووحدوا المغربين الاوسط والاقصى وضموا الاندلس واسسوا اول امبراطورية مغاربية موحدة وسعها الموحدون الى الحدود مع مصر ودافع عنها بنو مرين ودامت الوحدة 460 سنة كانت عاصمتها مراكش ثم فاس.
    فالأصل هو الوحدة وليس الانقسام والانفصال و التشرذم .
    اما القبائل الحسانية المنتسبة الى بني معقل فهي وافدة من المشرق وادمجها الموحدون في المغرب الاقصى.
    استغلت هذه القبائل الوافدة ضعف الدولة السعدية ما بين سنة 1644و 1674م واستضعفت بقايا قبائل صنهاجة واستولت بالقوة على الارض في حرب (شر بوبة )و اسست ما اسمته مجتمع البيضان.

  • ملاحظ عابر
    الأحد 15 نونبر 2020 - 14:59

    الصحراا المغربية عانت ومازالت تعاني من مشكل التدويل العامل الدي دفع بالملف ال ردهات الأمم المتحدة دات السجل السي في حل المشاكل نظرا لوجود كترة المتدخلين مما يجعل القرارات المتخدة من طرف هده الهيئة قرارات ترضي الجميع ولاتكون حاسمة ارضاا لسياسيين مرتشين في الدول الكبرا ، هناك متلا سيناتور أمريكي عمر في الغونغريس زهاا 40 سنة عمره 85 سنة من الحزب الجمهوري استعمل هدا الملف كسجل تجاري يتقاضا مندً سنين طويلة أموالا طائلة من النظام العسكري الجزائري لايعرف حتا اين تقع الصحراا المغربية ولايعرف ان اول بلد اعترف بامريكا هو المغرب وكان يمتد انداك حتا نهر السينغال ، في الأخير الدفاع عن الصحراا المغربية ينطلق من موريتانيا ومالي حتا يتم قطع الإمدادات وخنق العدو الحقيقي للوحدة الترابية

  • طلاع الثنايا
    الأحد 15 نونبر 2020 - 14:59

    "اللحوم الزرقاء الاسبانية" ؟ ؟
    النص الاصلي يتحدث عن "البطاقات الزرقاء".
     المقابل الاسباني لكلمة "بطاقة" هو carné المأخوذة من الفرنسية carnet.
    أما المقابل الاسباني لكلمة لحم فهو carne (من دون علامة النبرة é).
    ترجمة غير مضبوطة بأخطاء كثيرة.
    الأصل:
    "O sea que lo de la provincia numero 53 era solo una broma y los carnés azules españoles que portaban algunos saharauis eran solo copias falsas".
    الترجمة  (غير الموفقة):
    "ما عُرف بالإقليم 53 كان مجرد مزحة، وأن "اللحوم الزرقاء الإسبانية" التي يحملها بعض الإسبانيين ما هي إلا نسخ مزيفة".

  • موح
    الأحد 15 نونبر 2020 - 15:00

    كنتمنا من كورونا القضاء على جنرالات الجزائر لأنهم كلهم يعنون من ضغط الدم وسرطان برستات وزهيمر إلى آخره وكرونا تحب هاؤلاء العجزة.

  • الكي آخر علاج
    الأحد 15 نونبر 2020 - 15:02

    فكرة جيدة لكنها مستحيلة التطبيق ، أن تغير عقلية أحدهم وقد رضع الحقد والكراهية وتجري في دمه العداوة المزمنة إتجاه كلما هو مغربي، الحل هو الحزم وعدم الإستماع إلى أبواقهم أو الرد على ثرثرتهم القديمة ، إن الدماغ هبة من الله وقد يخرب لأنه سريع العطب مثل كأس بلور رفيع جميل إن انكسر فيستحيل ترقيعه أو إصلاحه ، أو كحاسوب إحترق قرصه المدمج ولكي يعمل من جديد يجب إستبداله، ويشبه أيضا بكارة عذراء إن فضت لا يمكن أن تعود كما كانت أبدا ولو جراحيا، إلى آخره ،،،والأمثلة كثيرة تلك التي تنطبق على الجنيرالات المزورة الهرمة ،مصداقا لقول الشاعر؛ لكل داء دواء يستطب به إلا الحماقة أعيت من يداويها.

  • متفرج
    الأحد 15 نونبر 2020 - 15:13

    لماذا المغرب يرفض الاستفتاء. هل من مجيب

  • الزمروق العظيم
    الأحد 15 نونبر 2020 - 15:36

    الى رقم 53 عنصر البوليساريو جماعتك الداعشية لا محل لها من الاعراب وهم
    انت محتجز مطموس و مغسول الدماغ يشحتون بك العملة الصعبة و كلما جوعوك وقهروك اخدو عنك اكتر
    انت محبوس واسيادك لهم جواز دبلماسي يعيشو في افخم الفنادق.
    و الجزائر و اسبانيا التي تبني عليها اقوالك… دول متخلفة تعيش على المساعدات والريع
    لمدا تتخفون في تندوف وراء الجزائر لمدا لا تاتون الى المناطق العازلة ان كنتم رجال كما تقول.
    سياتي قانون عالمي جديد ولن تبقى الامم المتحدة و تصبحون نسيا منسيا.
    المغاربة يشفقون عليكم.

  • القادري
    الأحد 15 نونبر 2020 - 15:48

    ان إنتهاء نزاع الصحراء رهين بسقوط النظام العسكري في الجزائر
    أما البوليساريو فهي لاكلمة لها هي فقط ذنب عسكر الجزائر الحاقد على المغرب
    فإذا إنتهى عسكر الجزائر لن ترى اثرا لعصابة البوليساريو
    وعن أي عقيدة تتكلم ليست هناك عقيدة بل هناك عقدة والعقدة المعادية للمغرب لاتختفي إلا باختفاء من يحملها من طينة شنقريحة وبوكطاية وبو حنونة الذي يسمي نفسه وتسميه فرانس 24 محلل سياسي

  • باختصار
    الأحد 15 نونبر 2020 - 16:13

    أجيب 58- المتفرج الغبي
    أجيبك ولاتعيد هذاالسؤال الغبي مرة أخرى، المغرب لم يرفض الإستفتاء بل الأمم المتحدة ألغته بسبب تعنت الجزائر التي رفضت إحصاء الصحراويون في مراكز الإحتجاز في مخيمات تنذوف لأنهم كانوا أربعون ألفا نصفهم أطفال فحشدت آلاف الرحل الغير المنتمون لصحراء المغرب الغربية ، هذا جوابي على سؤالك الغبي جدا ، وغذا ستسأل بكل غباء لماذا المغرب لم يحرر سبتة ومليلية ؟ وسأجيبك لما تسأل ، وأنت هل تستطيع أن تجيب لماذا نظام الجزائر جوعك وصرف دراهم بلادك على الإستفتاء في صحراء المغرب ؟

  • Atlas
    الأحد 15 نونبر 2020 - 17:21

    الصحراء مغربية امازيغية عاش فيها اجدادنا الامازيغ منذ عقود وقرون واليوم تأتي شردمة مرتزقة وتريد خلق كيان وهمي لا وجودله. والكل يعرف ان المنطقة امازيغية تابعة المغرب كباقي المناطق الأخرى فكفى من المغالطات والخزعبلات التي تروج لها الجزائر وملشياتها .

  • عبدو
    الأحد 15 نونبر 2020 - 20:16

    البوليساريو والجزائر نجحوا في خطتهم المبطنة بعدما ظهرت من جديد مشكلة الصحراء المغربية لقد تنبهت البزليساريو والجزائر ان المغرب حقق اشواطا مهمة دبلوماسيا وسياسيا واصبحت القضية شبه ميتة عملت على خلق الفوضى ليلتفت العالم ان هناك مشكلة كبيرة في الصحراء وكما نجحت في أعادة ملف الى نقطة الصفر بعدما علمت ان المغرب ماض في كسب التقدم لصالحه
    وبذلك رجع الملف الى نقطة الصفر
    انصح المغرب ان لن يرجع الى المفاوضات بسبب ماتفعله البوليساري بتحريض من الجزائر واي اتهاك من الجزائر الى المغرب يترتب عليه عقوبات دولية والتقدم بالاعتراف بسيادة المغرب من طرف واحد وبمصادقة المجتمع الدولي
    خلاصة لا تفاوض مع المرتزقة وتأديبهم بالغياب لمدة طويلة والتقدم بالاعتراف بالسيادة من طرف واحد

  • ح س
    الأحد 15 نونبر 2020 - 23:30

    التفاوض مع النظام الجزائري العسكري العدواني وصنيعته الكيان الوهمي البوليزاريو له القواعد المؤسسة له والتي تنبني على قاعدة الحكم الذاتي في إطار الجهوية الموسعة تحت السيادة المغربية الكاملة على صحراىه في اطار الجهوية الموسعة ، فالصحراء التي استرجعها المغرب من المستعمر الاسباني بفضل المسيرة الخضراء المظفرة وبمنطوق حكم المحكمة الدولية على اساس البيعة التاريخية لسكان الصحراء إلى سلاطين وملوك المغرب وسيادة الدولة المغربية على هذه المنطقة المشهود بها بظهاىر تعيين الولاة والقضاة عليها ، وبذلك يبقى حق المغرب في استرجاع صحراىه واستكمال وحدته الترابية حق تاريخي ، كما أن تحرير المغرب لاراضيه المحتلة جاء على مراحل لأنه كان محتلا أكثر من دولة حيث طنجة منطقة دولية والشمال والجنوب محتلا من الإسبان والوسط من طرف فرنسا .
    بطبيعة الحال المقترح المغربي لقي ترحيبا من المجتمع الدولي ومن مجلس الأمن والأمم المتحدة لايجاد حال ينقد ماء وجه النظام العسكري العدواني التوسعي والذي يريد ان يجعل من البوليزاريو ليس حبا في البوليزاريو ولكن يكون حجرة في حذاء المغرب كما قال بومدين حتى يعيق عجلة التنمية به .

  • مول العصير
    الإثنين 16 نونبر 2020 - 20:36

    إني لأتمنى صادقا عدم دخول عسكر الجزائر لمساندة البوليخاريو، لأن ذلك وسيؤذي بالمغرب إلى دمار شامل سيشكل منعطفا خطيرا
    فالجزائر أصبحت دولة عظمى يحسب لها ألف حساب، كيف لا وقد قام وزير الاقتصاد الجزائري مؤخرا بالدفع بالبطاقة دون استخدام النقود، ثم إنشاء مصنع ضخم لتصدير أرجل الدجاج لغزو الأسواق العالمية وبالتالي منافسة التجارة الصينية والأمريكية. أضف إلى ذلك الملحمة التاريخية المتمثلة في إنشاء مطعم " بيتزا هوت" والتي قام التلفزيون الرسمي الجزائري ببثها 5 مرات باليوم للتعريف بهذا الفخر بل الانتصار التاريخي

صوت وصورة
"أوزون" تكرم عاملات النظافة
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:43 1

"أوزون" تكرم عاملات النظافة

صوت وصورة
تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:05

تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين

صوت وصورة
إناث الأكاديمية العسكرية
الإثنين 8 مارس 2021 - 13:02 17

إناث الأكاديمية العسكرية

صوت وصورة
الصقلي .. نقاش في السياسة
الإثنين 8 مارس 2021 - 11:49 33

الصقلي .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
مي فاطمة ورغيف العيش
الإثنين 8 مارس 2021 - 11:23 4

مي فاطمة ورغيف العيش

صوت وصورة
مظليات في الجيش المغربي
الإثنين 8 مارس 2021 - 10:45 16

مظليات في الجيش المغربي