حناجر طلبة مدرسة الفنون والمهن تصدح ضد "صمت وزارة التربية"

حناجر طلبة مدرسة الفنون والمهن تصدح ضد "صمت وزارة التربية"
هسبريس
الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 06:00

يواصل طلبة المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن، على مستوى الدار البيضاء، معركتهم النضالية ضد وزارة التربية الوطنية، وسط صمت من طرف هذه الأخيرة وغياب الحوار مع هذه الفئة من الطلبة.

وفي خطوة تروم لفت الانتباه ودفع الجهات الوصية على القطاع إلى الجلوس إلى طاولة الحوار والاستجابة لملفهم المطلبي، نقل طلبة المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن، أمس، معركتهم صوب مقر رئاسة جامعة الحسن الثاني.

ونادى الطلبة، خلال الوقفة الاحتجاجية، برفض المرسوم رقم 2.20.2010، الذي سيرفع عدد الطلبة الجدد إلى جانب تغيير اسم المدرسة العليا للأساتذة والتعليم التقني إلى مدرسة وطنية للفنون والمهن.

كما عبّر الطلبة المحتجون عن استغرابهم لعدم فتح وزارة سعيد أمزازي أبواب حوار جدي ومسؤول معهم، حيث أكدوا في تصريحات متطابقة لجريدة هسبريس الإلكترونية أنهم لم يتقبلوا التجاهل الذي تمارسه الوزارة الوصية على قطاع التربية والتكوين في حق هذه الفئة من المتعلمين؛ وهو ما يجعلهم مستمرين في التصعيد.

وأكدت إحدى الطالبات، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن هذه الخطوة التصعيدية التي دخلوا فيها تأتي “عقب مجموعة من الوقفات احتجاجا على المرسوم الصادر عن الوزارة”، مشيرة إلى أن ما دفعهم إلى هذه الخطوة هو كونهم “وصلات بينا لعظم، وهذا المرسوم هو ظالم بالنسبة لنا كطلبة”.

وأوضحت طالبة أخرى أنه “بعد مجموعة من المراسلات والوقفات الاحتجاجية، لا أحد اكترث لنا. لذلك نحن هنا اليوم، ونستغرب صمت الوزارة وعدم فتحها حوارا معنا”، مضيفة: “نريد معرفة أسباب هذا الصمت، وتبيان دواعي المرسوم، وأسباب صدوره خلال هذه الجائحة”.

ويخوض طلبة المدرسة الوطنية، منذ أيام عديدة، إضرابا عن الدراسة مصحوبا بوقفات احتجاجية تعبيرا منهم عن رفضهم لقرارات الوزارة، داعين إياها إلى فتح الحوار حول ملفهم المطلبي.

وأكدت التنسيقية الوطنية للطلبة المعنيين أن الوزارة “واصلت تهربها من المسؤولية وتجاهلها لمطالبنا العادلة المشروعة ورفضها المتواصل لكل أشكال الحوار”، مشيرة إلى أن الطلبة يرفضون “القرارات الوزارية العشوائية التي تمس المدارس الوطنية للفنون والمهن والمتمثلة في تغيير اسم المدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني بالرباط إلى مدرسة وطنية عليا للفنون والمهن دون مراعاة مبدأ تكافؤ الفرص وكذا الارتفاع المهول لعدد الطلبة وإلغاء مباراة الولوج إلى المدرسة”.

ويدعو طلبة المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن وزارة سعيد أمزازي إلى الجلوس على طاولة الحوار وفتح نقاش حول ملفهم المطلبي، مؤكدين استمرارهم في التصعيد وعدم العودة إلى الدراسة في حالة لم تتم الاستجابة لملفهم المذكور.

المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن جامعة الحسن الثاني سعيد أمزازي طلبة مباراة الولوج وزارة التربية الوطنية

‫تعليقات الزوار

15
  • Yoyo
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 07:10

    فعلا انه لمن المؤسف إحداث مدرسة الفنون والمهن ثالثة في خط واحد الدار البيضاء،الرباط،مكناس،كان من الأجدر أحداثها بطنجة أو بوحدة أو باكادير

  • hamid
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 07:20

    تغيير. إسم مدرسة ENSET RABAT باسم ENSAM ليس للطلبة دخل فيه، وإذا كانت هذه المدرسة لها نفس المواصفات الحصول على شهادة مهندس دولة. فحتى سابقا الأساتذة الذين كانوا يتخرجون منها أعرف العديد منهم من حصلوا على ديبلوم التبريز والدوكتوراه أما مسلك المهندسين المحدث فهو يدخل في تكافؤ الفرص وديبلوم المهندس هو كفاءته في ميدان الشغل.

  • احمد
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 08:30

    يجب على الوزارة الوصية أن تفتح حوار جاد مع أفادت كبدنا لأننا نحن الآباء والأمهات متضررين وتخرج الوزارة بتوضيح شامل ومقنع لكي هؤلاء الطلاب المهندسين مستقبل المغرب يعودون إلى الدراسة في أقرب وقت حتى لا يضيعون السنة الدراسية. انا من بين الآباء التمس من الوزارة أن تلتفت إلى هذه الفئة في أسرع وقت وشكرا

  • خالد الداخلة
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 08:58

    الصين تبني جامعات و مدارس عليا جديدة كل أسبوع و هؤلاء الطلبة يحتجون لأنهم يريدون احتكار ميدان الشغل في المستقبل حتى قبل ولوجهم له ظنا منهم أنهم نخبة المجتمع. ما هذه الأنانية و الجشع. يجب على الوزارة أن تكون صارمة في هذا الصدد.

  • متتبع
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 09:37

    كان من الاجدر على الوزارة عوض تغيير اسم مؤسسة لاخرى كان عليها تجهيز مدارس المهندسين بالوسائل البيداغوجية التي تساعد على التكوين الجيد وتتماشا مع متطلبات العصر في الميدان الصناعي والتكنلوجي ( 60 سنة بعد الاستقلال مقدرينش نصنعوا ابرة ولامن الحمد لله صنعنا الكمامات وصدرناهم للخارج هد هي الصناعة ولا بلاك …..)ومن جهة اخرى عوض ما تنكب الوزارة في الحلول الترقيعية او التهرب من السؤلية عليها ان تلائم التكوين مع سوق الشغل وتجد حلا لبطالة المهندسين وحاملي الشواهد العليا.

  • حسن
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 09:42

    ما دخلهم في أمور لا تعنيهم، الكفائة وحدها هي التي تؤهل الى سوق الشغل فبالاضافة الى هذا فان 80% هم ممن نجحوا من الاقسام التحضيرية بالاضافة الى 20% ممن نجحوا من طلبة الاجازة و الدبلوم الجامعي كسائر جميع المدارس، والشعب المتوفرة بها هي 8 شهب وهي شعبة البيوميديكال، الذكاء الاصطناعي،ميكانيك الطيران، الطاقية ، ميكانيك السيارات، الجودة، وهي شعب لاتوجد بقايا بهذه المدرسة بالبيضاء، أضف أن المدرسة العليا التي تتحدثون عنها دائما تحصد جوائز غي مباريات دولية في تقديم مشاريع صناعية آخرها هذه السنة حصلت على المرتبة الاولى أمام المدرسة المحمدية للمهندسين، وأنا واحد ممن يتابعون هذه المباريات فإنه لم تتأهل أبدا الى النهائيات لا المدرسة الموجودة بالبيضاء ولا التي بمكناس،، آخر مشاركة للمدرسة العليا في النهاية وليست الاقصائيات كانت الاسبوع الفارط بأوروميد بفاس ولم تشاركا كلتا المدرستين لانهما أُقصيتا في المراحل الاولى ،إنه الخوف،فالمنافسة هي التي ستعطي مهندسين ذو مستوى عالي
    أخيرا ولو يقوموا باضراب لمدة عشر سنوات فلن ينالوا أي شيء انها مضيعة للوقت

  • Youssef
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 09:46

    كمهندس خريج مدرسة المعادن بفرنسا، أظن أنه من الأجدى للطلبة التركيز على التحصيل و تنمية معارفهم، بدلا من إضاعة الوقت في التفاهات..
    أعتقد أن المغرب بحاجة لكفاءات تقنية و هندسية عالية المستوى،تتوفر على رؤية شاملة..
    ماشي الخوا الخاوي..

  • حكيمة
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 10:31

    ليكن في علمكم آخر فوج للأساتذة تخرج منها سنة 2006، بعدها بدأ يتخرج منها طلبة يحصلون على الدبلوم الجامعي والإجازة والمتستر والدكتورة في شعب الهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية والطاقية، ،وفي سنة 2014 أضافت سلك المهندسين في نفس الشعب وقد تخرج العديد من المهندسين اليوم فمنهم مَن يعمل اليوم بكبريات الشركات الصناعية بالمغرب ومنهم مَن هاجر المغرب، وقد لاحظت الوزارة أن التسمية ENSET لم تعد صالحة لها فتم تغيير الاسم ألدي لا دخل للطلبة فيه، وخلقت شعب جديدة أضافتها للشعب الاخرى ولا توجد بأية ENSAM أخرى وهي الذكاء الاصطناعي، البيوميديكال، ميكانيك الطيران وميكانيك السيارات ، ابتكار المنتوج الصناعي الخ
    معلومة: غالبية أساتذة ENSAM مكناس والدار البضاء هم خريجي ENSET الرباط
    إنهم يخافون من ENSET الرباط

  • Mohammed
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 10:44

    C est egoiste de refuser l acces a plus d etudiants et en plus le nom importe peu c est la valeur de chaque futur laureat sur le marche qui est primordial

  • mohamed
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 11:14

    مطالب غير معقولة..و إلا فدورهم طلبة ENSAM DE PARIS سوف يقومون بنفس الشئ ضدكم..
    و ليس ببعيد اذكركم فإن طلبة ENSAM MEKNES اشتكوا لما اسست ENSAM CASA..

  • Réaliste
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 11:15

    أنا مهندس خريج المدرسة المحمدية للمهندسين، لو حتى حنا فكرنا يوم إفتتاح هاد المدرسة ف 1997 ونقولو لا هؤلاء ما مروش من الأقسام التحضيرية وما دوزوش CNC إذاً ما ياخدوش صفة مهندس لم كان عندنا هاد المشكل حالياً. ولكن لا، أولاً لأن إفتتاح مدرسة جديدة مزيان الأبناء المغاربة، وثانيا لأن الكفاءة هي كلشي مشي الدبلوم،فايسبوك وجوجل بجلالة قدرهم مابقوش كيعطيو أهمية للدبلوم. وثالثاً لأن قرار الوزارة بخصوص مدرسة أخرى لا يعنينا إطلاقاً. مثل هاد التصرفات هي لكى تلخص العقلية البيروقراطية و القديمة لعند الاطر لممكن تشد مناصب مسؤولية لاحقاً في البلاد، الخلاصة المستقبل لا يبشر بيالخير.

  • مهاجر
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 11:45

    الطلبة ديالنا مازال عايشين في العصر الحجري. راه الديبلوم ديالكم غير معترف به خارج المغرب. المهم هو الكفائة و الإتقان في العمل اما الدبلوم ولا متجاوز بالاخص الى كان من دولة كالمغرب. للأسف حنا مازال عندنا عقلية الاحتكار و الديبلومات الخاوية.

  • Gadz'art
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 13:37

    أولا نحن لسنا ضد طلبة enset rabat و إنما ضد قرار الوزارة العشوائي فكيف لطلبة درسوا لكي يحصلوا على ديبلوم enset يتحصلون في الآخر عل ديبلوم فنون ومهن و هذا قرار يمكن لأي إنسان عاقل أن يميزه على أنه عشوائي و ظالم.
    ثانيا بالنسبة للناس اللي كيقولو بأن الكفاءة هي الأهم نحن نتفق و لكن اسم المدرسة يظل بمثابة هوية الطالب و نحن كذلك مع طلبة enset في أن يجدوا اسما يليق بهم و أن يرتقوا باسمهم الجديد وسط سوق الشغل كما فعلت المدرسة العليا للفنون و المهن بكل من الدار البيضاء و مكناس.

  • Mohammed
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 15:58

    Les élèves doivent retourner en classe. l’ENSAM n’est quand même pas polytechnique et l’ENSET accueille des très bons élèves. Je suis sûr que les élèves de l’ENSET ont souvent un meilleur niveau que les ENSAM. Si la majorité choisit de rester dans l’enseignement, tous ceux qui décident d’aller plus loin, réussissent bien leurs études.
    .Je ne comprends pas quel droit ces élèves et leurs parents veulent défendre?

  • abouanas
    الثلاثاء 15 دجنبر 2020 - 20:12

    الوزارة بطرحها لهذا المرسوم المشؤوم تحطم آمال وطموحات الطلبة والأباء ونحن على يقين أنها لن ترقى لمستوى التكوين الذي توفره مدارس يزيد عمرها عن15 سنة

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 9

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 14

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 12

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 12

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا