حوار ساخن أريد أن أفهم

حوار ساخن أريد أن أفهم
الجمعة 25 مارس 2011 - 12:42

في البداية أود أن أذكر أن شباب الحزب كذلك التزم الصمت أكثر من أي فئة أخرى طوال هذه المدة الأخيرة من السجال الداخلي و العام و ذلك حرصا على النضال الموحد ضد الفساد و الاستبداد، هذا النضال الذي بدأناه منذ مدة طويلة و ليس فقط مع بداية الانخراط مع الدكتور الخطيب رحمه الله في التسعينات من القرن الماضي. نضال لم يبدأ مع الانخراط في حزب الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية ( أو بالأحرى مع التسلل لهذا الحزب لأن النظام لم يكن في يوم من الأيام يسمح بتأسيس حزب ذات توجه إسلامي) و لا حتى مع نشأة الحركة الإسلامية في أواخر الستينات. نضال لم يبدأ مع 20 فبراير و لا مع الشبيبة الإسلامية و لا مع الجماعة الإسلامية أو الإصلاح و التجديد أو التوحيد و الإصلاح و لامع رابطة المستقبل الإسلامي و لكن مع تشكل الحركة الوطنية، مما يعني أننا أبناء هذا الوطن و تفرع طبيعي لحركاته النضالية. هذا تذكير لمن شاء أن يفصل نفسه عن نضال الشعب المغربي خاصة الشباب منه. هذا هو تاريخنا الذي نفتخر به رغم ماله و ما عليه.


و مقالي التالي سيكون عبارة عن مجموعة من الأسئلة لكي أفهم أنا كذلك (ما دمنا أننا أصبنا بداء الحكام الذين يفهمون إلا بعدما تشتعل الثورات) و ربما معي كثير من شباب حزب العدالة و التنمية و الشباب المغربي المتعاطف معه و الذي يعول على حزبنا للمساهمة في تأطير نضالا ته


أريد أن أفهم هل المحطات التاريخية السالفة الذكر(حيث التاريخ بالنسبة له بدأم ع الانضمام لحزب الخطيب) لا تعني شيئا كبيرا بالنسبة للأستاذ رباح مقارنة مع محطاته الانتخابية التي يعتبرها انجازا ما بعده انجاز؟.


أريد أن أفهم و أعرف هل هناك مناضلين من الحزب تعرضوا فعلا للاعتقال بسبب نضالاتهم و وطنيتهم ( كما حصل للعدل و الإحسان و النهج الديمقراطي). ؟ أريد فقط أن أفهم لأنه ربما بسبب إقامتي خارج المغرب و عدم قدرتي على التواصل مع الحزب أو ربما عدم قدرة الحزب على التواصل معنا هو السبب في عدم معرفتي بهذه المعلومة التي لا يمكن إلا أن نفتخر بها.


أريد أن أفهم هل أنت السيد عبد العزيز رباح الذي عرفناه مسئولا عن شبيبة الحزب ( مع العلم أن غالبية شباب الحزب لم تكن راضية عنك مسئولا) أم أنك شخصا آخر؟


أريد أن أفهم كذلك هل الحزب تخلى عن واحد من أهم مبادئه آلا و هو تأطير الشباب المغربي و مشاركته همومه؟.


أريد أن أفهم لماذا تحالفت مع كل التيارات في الانتخابات إلى درجة أنه لم يبق لك إلا الشيطان أن تتحالف معه؟.


أريد أن أفهم لماذا إخوانك يجلسون جنبا ‘إلى جنب مع الهمة و كل برلمانيي الحزب السلطوي كما سميته؟.


أريد أن أفهم هل العدل و الإحسان أقل وطنية من الأصالة و كل الفاسدين المفسدين الذين تناضل معهم في البرلمان و خارجه؟


أريد أن أفهم هل تريدون أن تصبحوا ملكيين أكثر من الملك؟ . فهذا النظام استمر لقرون و ليس في حاجة إليك ليضمن استمرار يته كما انه لم يطلب منكم في يوم من الأيام أن تحموه، فهو أصلا لم يعترف بنا كحزب لولا مظلة السيد الخطيب.


لقد مر ما يقارب عشرين سنة على تقديم طلب ترخيص لحزب التجديد الوطني و لم تستلموا ردا ايجابيا هل يمكن أن تفهمني لماذا لم يتم الترخيص لهذا الحزب؟.


أريد أن أفهم هل الحزب أو قياداته أكثر حنكة من الحركات و الأحزاب و الفعاليات الإسلامية في تونس و ليبيا و مصر و اليمن التي التحمت بشبابها منذ أول يوم من أيام الثورة دون قيد أو شرط ؟ و قد نجحت في لعب دور متميز و كان لها دور كبير في التوجيه و التأطير و لولا مشاركتها لما كان لها المكانة التي اكتسبتها اليوم.


تبريرك لعدم المشاركة يذكرني بقصة حصلت أثناء إلقاء وزير ،نافذ في عهد الحسن الثاني، لخطاب وسط حشد من الناس, فكان كل مرة يقاطعه أحد أعوان السلطة – مقدم- و يقول عاش الملك و من شدة غضب الوزير على مقاطعته قال هذا الأخير للمقدم إن الملك عائش بك و بدونك الرجاء أن تتركني أتمم خطابي.


أريد أن أفهم كذلك هل فضاءات و مجالات و مؤسسات الحزب التي تكلمت عنها عرض عليها أو فيها مناقشة مسألة المشاركة أو عدمها في هذه المسيرات أم اتخذ القرار بشكل مزاجي و حسب رغبة فرد واحد أحد رغما عن أنف الجميع؟


أريد أن أفهم هل السادة الرميد و حامي الدين و الشوباني استشيروا في أمر مثل هذا رغم أنهم أعضاء في الأمانة العامة مثلك و مثل السيد بن كيران؟


أريد أن أفهم كذلك هل السيد سعد الين العثماني استشير في الأمر ، و هو رئيس أعلى هيئة تشريعية في الحزب بعد المؤتمر؟


أريد أن أفهم هل تستطيع التشكيك ،كذلك، في وطنية هذه القيادات كما شككت في وطنية العدل و الإحسان و النهج الديمقراطي بل في وطنية كل الشباب المغربي المشارك في المسيرات؟


أريد أن تفهمني كيف يمكن أن تعتبر استقبالك في القصر الملكي و مجالسة وزير الداخلية انجازا لك و للحزب؟


أريد أن أفهم هل إطلاق صراح الأخ العزيز جامع المعتصم كذلك انجازا رغم أنه جاء في إطار تكريس سياسة العفو؟ هل إطلاق صراحه كان نتيجة مسطرة قضائية واضحة؟ و إذا كان الأمر كذلك فما هو مصير المتهمين في نفس القضية؟


أريد أن أفهم كذلك هل من حق السيد بن كيران أن يتخذ قرارا فرديا بعدم المشاركة و باقي الأعضاء ليس لهم الحق في اتخاذ قرار فردي بخصوص المشاركة ( ما دام قرار السيد بن كيران اتخذ خارج مؤسسات الحزب)؟


بالله عليك أفهمني كيف لشخص في الأمانة العامة لحزب وطني و كان قبل فترة قليلة مسئولا عن شبيبة الحزب أن يتجرأ و يتملص من مطالب الشباب الذي يريد أن يعيش و معه الشعب المغربي بكرامة و حرية و عدالة اجتماعية طالما تبجحت بها قبل أن يوصلك شباب الحزب إلى مواقع السلطة و النفوذ؟


كانت هذه مجموعة من الأسئلة أريد من خلالها أن أفهم أنا كذلك. أما الإجابة عن سؤالك: فقط أريد أن أفهم؟ فأقول لك بأنك لا تريد أن تفهم و لن تفهم لأنه يبدو لي أنك من فصيلة زين العابدين بن علي الذي لم يفهم إلا بعد أن جرفته أمواج الثورة و الثورات عادة ما تتجاوز من لايدركها في حينها .


أعرف بأن السيد عبد العزيز رباح لن يعجبه كلامي مما سيجعله يشكك في انتمائي للحزب كما شكك في وطنية الكثير من المغاربة. لكن لا داعي أن أثبت لك هذا الانتماء ما دامت أنتمي إلى هذا الوطن العزيز.

‫تعليقات الزوار

18
  • كريم الواضح
    الجمعة 25 مارس 2011 - 12:44

    مقال واضح وشجاع يفتخر به كل مغربي غيورعلى وطنه. لقد عبرت عن أفكاري وأفكار العديد من المغاربة الصاديقين.الله يجازي والديك الذين ربوك عاى الصدق وحب الخيرللناس.أعانك الله على قول الحق وتنويرالشعب المغربي بالآ كثارمن كتابة مثل هذه المقالآ ت والرد بحسم وشجاعة على كل من سولت له نفسه تضليل الشعب المغربي الذكي.أطلب منك أن تكتب لنا مقال حول عملية تعديل الدستورالمغربي آفاقه و مخاطره .

  • said
    الجمعة 25 مارس 2011 - 12:50

    Je te trouves que tu as bien répondu aux questions par Rabah qui a perdu sa raison cet fois en se positionnant ailleurs.
    Je pense que si rabah et les autres dans le pjd et les autres parties ont joué leur role de défendre la cause des citoyens et l’encadrement des jeunes on aurait pas arriver là où on est..

  • le mechant
    الجمعة 25 مارس 2011 - 12:52

    Bravo… 1000 fois bravo…

  • Driss
    الجمعة 25 مارس 2011 - 12:54

    من لا تاريخ له لا فكر له يجب ان تعرف ان هدا المناضل الدي تفتخر به كان منبودا قبل ان يلتحق به الإسلامبون او الحقوا به

  • ابو جهاد
    الجمعة 25 مارس 2011 - 12:48

    اخي ع المجيد من حقك كمواطن مغربي ان تفهم
    اتضامن مع جميع مغاربة الخارج وخاصة اصحاب الراي والمشروع واحس بغربتهم القاسية والابتعاد عن الانغماس في المشروع النظالي للامة .
    كل هم الرباح كان ان يتواصل بشكل مباشر مع الملك بدون وساطات وقد طالب بذلك اكثر من مرة وبشكل جماهيري
    ومن حقه ذلك لان الملك يحكم ويدير والوسيط كما فهمنا يؤلب بل يواجه ويريد ان يصفي حزب العدالة
    الرباح وغيره ركبوا وينتظر احدى الوزارات وقبلوا بلعبة القصر
    مساعدته في التدبير بل وصل الامر ان حتى الاستاذ سعد الدين اقتنع بحكم الواقع المر للسياسة بالبلد باطروحة التدبير
    لكن المشكل العميق ان الحزب لا يتوفر على مؤسسات موازنة ذات بعد نظالي ملتصقة بالجماهير
    سبحان الله بن كيران تكلم عن زين العابدين ومبارك
    ورباح تكلم عن الفهم يعني لم يصل لمرحلة فهمتكم
    غبروا من الحياة السياسية الان وليس غذا
    فين شرفاء العدالة في القنيطرة ازيحوا هذا البليد السياسي من قيادة الجماعة الحضرية ياك جاء 2 وشيخه جاء الاول في الائحة القاعدية
    فين شبية الحزب
    فين مناضلي الحزب
    فين الملايين

  • محمد / أستاذ
    الجمعة 25 مارس 2011 - 13:08

    أعجبت كثيرا بهذا الرأي الخصيف
    واللبيب بالإشارة يفهم
    هؤلاء هم الشباب المعول عليهم في التغيير يطرحون الأسئلة المناسبة ويقدمون الأجوبة الواضحة
    لاتهتم أخي بالمنافقين السياسيين المتكبرين الذين لا يوجيدون سوى لغة الخشب
    شكرا لك على المقال الرائع

  • abdel
    الجمعة 25 مارس 2011 - 13:16

    و انا ايضا اريد ان افهم…
    اين كنتم كلكم قبل هذا? من اليمين الى اليسار وحتى الجماعة…
    من حظكم انه في البلاد ملك صالح وإلا لكان “الطايح اكتر من الواقف”

  • ابو صالح
    الجمعة 25 مارس 2011 - 13:10

    صديقي العزيز
    انت طرحت اسئلة كثيرة يمكن لكل سؤال ان يجيب عن الاخر بشكل غير مباشر،والظاهر انها اشئلة عشوائيةلا تستند الى اي منهجية ،اما انك لم تقرا جيدا مواقف رباح او انك ايضالا تعرف توجه الحزب وخطه النضالي.
    سنبدأ معك بالتاريخ النضالي والذي لم يتغير مساره مند تاسيس الجماعة الاسلامية الى الان ونفس المواقف لم تتغير وربما نفس الاشخاص ،وهذا النضال تبلور سياسيا في حزب الخطيب بعد ان رفض حزب التجديد واتخذ اشكالا متعددة ذكرها على سبيل المثال وليس الحصر.
    تتساءل عن الشخص لا يهم من يكون رباح وغيره وانما يجب عليك ان تفهم انه وغيره وصل الى ماوصل اليه بطريقةديموقراطية ولم يكن لتوفر له ذلك لولا حصوله على قبول اغلبية الاعضاء في القنيطرة وفي الشبيبة وفي الامانة العامة وغيره، فان كنا سنلوم جهة ما علينا ان نلوم قواعد الحزب الغوغائية والرعاع لجهلهم وبلادتهم لتلك الدرجة.ولا تنسى عليك ان تلوم ايضا سكان القنيطرة التي نجح فيها باكتساح اصوات ناخبيها.
    سوء فعمك للأمر يربط بين الاعقال والنضالية في ترابط غريب وفي جهل بابجديات السياسة والساسة فالاعتقال لا يمنح الشرعية ولا المشروعية النضالية والا فهناك ملايين من المعتقلين من حركات شتى في العالم فعل هذا مبرر على ان نمنح لقضيتهم مشروعية.
    وعرجت على التحالفات ،ولا ادري كيف تصنف بعض الاطراف على انهم شيايطن في حين يظهر من خلال كلامك ان النهج والعدل ملائكة
    يجب ان تفرق بين تحالفات متعلقة بشطب الازبال واصلاح الشوارع التي يمكن ان يشارك فيها كل طرف اذا اتفقنا على الهدف .اما التحالفات السياسية فهي حول المبادء والاهداف والوسائل فما الدي سيجمع النهج والعدل مع الحزب اذا كان هؤلاء يرون كل شيء اسود ولا يومنون بك اصلا واقل شيء عندهم انك عميل المخزن وصنيعته.
    ثم القرارات التي تتحدث عنها اتخدت من الامانة العامة باعضائهافان كان بنكيران سيطر علي عقولهم وهرف عليهم كما يقول البعض لن نلومه سنلوم بلادة هؤلاء وسنلوم درجة فهمهم وعلى المجلس الوطني ان يغير هذه الامانة العامة كلها بما فيهاالمتمردون عنها

  • ثوار الحزب
    الجمعة 25 مارس 2011 - 13:12

    الحمد لله ان حزب العدالة والتنمية مزال يزخر بالشرفاء ومن يملكون الشجاعة لانتقاد الوضع الراهن فشكرا جزيلا لك وفقك الله

  • watchdog
    الجمعة 25 مارس 2011 - 13:18

    Dear Sir
    This article is the BEST I have ever read on this web site
    Thank you so much fro your veracity and candidness

  • ابو صالح
    الجمعة 25 مارس 2011 - 13:06

    صديقي العزيز2
    كان عليك ان تطرح الاسئلة عن تفعيل الحزب لخطه النضالي والذي لايرى في الملكية عدوا وحينما يدافه هنها فانه يدافع عنها كما يدافع عن نفسه ،لا يريد الحزب ان يحل محل الملك لانه لا يسعى الى اقامة الخلافة على منهج النبوة وهذا جوهر المشكل،لان الاصل عنده في الجوهر وليس في الشكل ،يمكن لمحمد السادس ان يبقى اميرا للمومنين وهو كدلك وتتتحق في ظله دولة الاسلام بمعانيه السامية دونما حاجة الى الفهم التقليدي للخلافة وعصر عمر بن عبدالعزيز الخ.. دولة مدنية وليست دينية.
    كان عليك ان تتتساءل عن ما يجمع تيارين متناقضين عدوين لدودين لبعضهماالاخر رجعي وظلامي والاول يساري عدمي متطرف ،اين ستضع الحزب هنا بينهم .
    ان هؤلاء من يشكك في كل الاحزاب ويطعنون في وطنيتهم بما فيهم حزبك هذا ،فهل تدعوا الحزب ان يجلس معهم ويشارك معهم ضد نفسه اي تناقض هذا الدي تريد ان تؤسسه اي نضال هذا ،هده انتهازية.
    ثم ان نبض الشارع الكل معه لكن ليس باي ثمن ،ثم من هذا الشارع الدي تريد ان تنسبه للنهج والعدل والاحسان والذي لم يبلغ في المسيرتين اكثر من 100 الف ،نبض الشارع هو عكس ما تريد ان تبرره لقد اصطف الحزب الى جانب الشعب والى جانب المشروعية ،ثم هذه الاحتجاجات ستستمر الى متى وكم من مرة شهر شهرين في اخر المطاف ستنتهي ،لكن للحزب بدائل كثيرة ومؤسسات كثيرة كنت الاجدر ان تسال عن ضعف قوتها وعن تجندها وراء المشروع بحماس يكون سؤالك دا معنى .
    اما الاخرين فليس لهم غير الاحتجاج مند خلق الله الارض وسيبقون هكدا وقد انفض عنهم الناس وستراهم غدا الى جنبك في البرلمان وستفاجا ايما مفاجاة.

  • مواطن مخدوع في الإعلام
    الجمعة 25 مارس 2011 - 13:04

    العدالة والتنمية ليس حزبا إسلاميا، بل هو حزب مخزني استقطب و”سرط” وابتلع فريقا من الإسلاميين. فقد كان اسمه الحقيقي: الحركة الشعبية الدستورية، أسسه عبد الكريم الخطيب رحمه الله وغفر له، فقد كان مواليا أشد الولاء للمخزن، بل كان يستعمله الحسن الثاني رحمه الله في تواصله مع الإسلاميين من أجل احتوائهم، فحينما طالب فريق بنكيران بتأسيس حزب “التجديد الوطني” قوبل طلبهم بالرفض، فاتصل بهم الخطيب وأقنعهم بالانضمام إلى حزبه، فتم تغيير الإسم، وألصق الإعلام بهذا الحزب صفة الإسلامية، ليبين للعالم أن المغرب سمح بتأسيس حزب “إسلامي”. وهل في الإسلام مقدس غير الله؟ وهل في الإسلام ركوع لفير الله؟ وهل في الإسلام فواحش ترتكب تحت الرعاية السامية ل”أمير المؤمنين” اللهم إن هذا منكر. ورغم كل هذا يبايع هذا الحزب المخزن ويواليه. فهل هو إسلامي؟

  • هشام المسفيوي
    الجمعة 25 مارس 2011 - 13:02

    السلام عليكم
    في رايى إن كثيرا من قيادة حزب العدالة و التنمية أصبحو يتماهون مع المخزن لاعتبارات ترتبط بالمسؤوليات و المناصب و العلاقات التي راكموها على مدى سنين من المشاركة السياسية، و يتم تبرير ذلك سواء للآخر أو لقواعد الحزب بمبررات شكلية يتم تنميقها و تضخيمها للإقناع.
    كما أن الحزب يعاني من مرض خطير و هو الاسلوب الإقصائي و الممنهج التي يتعامل بها الراي الغالب على الراي المخالف داخل قيادة الحزب.
    إنها مظاهر أزمة حقيقية في الإخلاص للمبادىء و في منهج تدبير الخلاف داخل الحزب.

  • غيور على إخوته
    الجمعة 25 مارس 2011 - 13:14

    أولا أحييك على مواقفك الشجاعة
    وأريد أن أوجه خطابا من خلالك إلى كافة الاخوة في العدالة والتنمية أقول لكم -“أليس فيكم رجل رشيد”- فقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى
    كل ما أتمناه أن يتم وأد هذا النقاش داخل أسوار المؤسسات .
    أحيطكم علما يا سادة أنني لا أنتمي لحزب العدالة والتنمية ولست من المتعاطفين لكن لا أحب أن تشيع “الفاحشة” بين المومنين.

  • ابن الاسلام
    الجمعة 25 مارس 2011 - 12:46

    لابد أن تفهم أن للحوار مبادئ وشروط أولاها على الإطلاق القصد السليم في تحقيق التقارب والاتفاق حول منطلقات للتقدم..
    أما التناظر ومحاولات النيل المختلفة من الآخر وتسجيل المواقف الفارغة و…فهذا ما شل الجهود و جعل الكثيرين شيعا لا رغبة لهم إلا في تزكية الذات وجلد الآخر؟؟
    لا الرباح سيفهم و لا أنت ولا من يأتون بعدكما إن لم تمنحا الحوار مصداقيته و تتلمسا غاياته السامية..
    إني لأعجب لكم وأنتم تزعمون إيمانكم بالتعدد والاختلاف بل وتصرخون أنكم مع التقارب والاجتماع ، ضد الفرقة والانقسام ومع ذلك لم تستطيعوا توحيد رؤاكم أو على الأقل خطاكم..
    كيف ستتمكنون من تدبير ما تطمحونإلى تدبيره من شؤون المجتمع وأنتم تضيقون على أنفسكم بأيديكم، لم تفتح صدوركم لمن همعلى نفس توجهاتكم فكيف بغيرهم..
    لست بشامت ولا ناقد، بل غاضب من هذه الموجة التي تركبونها بالتراشق والتشاتم والأمة تنتظر من يوحد لا من يفرق ومن يقوي لا من يضعف ومن يتسامى على التفاهات لا من يغرق فيها ومن يتسع صدره وقلبه للجميع لا من يضيق بالجميع..
    خطابي للأخ صاحب المقال وتنظيمه كما لرباح وتنظيمه..
    اللهم رشدا لهذه الأمة وإخلاصا في وقت عزت فيه القيمتان..

  • مغربي
    الجمعة 25 مارس 2011 - 12:58

    الأسلاموية كيفما كانت تلاوينها خطر على الانسانية جمعاء لأنها تعادي العقل و كل ما أنتجته الحضارة الأنسانية.هدا مايجب أن تفهمه وكل شيء آخر الا هراء في هراء.الأسلاموية تنتج الأرهاب والخراب.

  • anas
    الجمعة 25 مارس 2011 - 13:00

    merci d’abord pour cet article,rabah et benkirane voulaient pas comprende que le maroc bouge dans ce printemps arabe,et auj qu’ils doivent prendre une décision claire/8+.9*- pour etre à coté de chaab au lieu de dire :c’est un discours historique,,et balabala,,makhzane a déja etouffé usfp et ps avant vous,,,et votre tour est en route chers pjd,,,dommage!!
    0,,,

  • تيت على الثور
    الجمعة 25 مارس 2011 - 12:56

    العرب كلهم مهمشن كيفهم كيف لي إيدعو روئسهم و ملكهمم لن ينجحو في أي شيء لانهم أننين و لم يفكرو في أجيل مستقبلهم يفكرنة كيف تمر سنةو يمتاء بنوكهم بي مال المتشردين وإيدمرنة مليرت البشراية حتي تاتي الموت ليتخدهم لكن تاتي متاخرة هدي حقيقتهم العرب يا على أسفي أم الفقير طول سنة و هو إيحول إيتدبر امرهو إذا ما مات من الفقسة و طعن وجميع الا مرض و في نهية كلش تمم و أنا رئيس أو ملك أو ما شبهة,

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية