حوار مع الشواذ

حوار مع الشواذ
الإثنين 6 أبريل 2009 - 13:37

لا أريد أن أتجمل عندما أقول بأن الحرية الشخصية التي يطالب بها مجتمع الشواذ جنسيا هي حقهم، ولكنهم لا يستطيعون أن ينكروا علينا حقنا وحريتنا الشخصية في عدم مشاهدة هذه الممارسات الشاذة في شوارعنا وجامعاتنا، ومدارسنا ،وبيوتنا.


يعتقد أغلبية الشواذ جنسيا بأنهم ولدوا شواذا. وهذا الاعتقاد يوفر لهم في أغلب الأحيان شعورا بالراحة النفسية، ويعفيهم من أيّ مسؤولية لمحاولة التغيير أو حتى معرفة الأسباب الحقيقية التي دفعتهم إلى الاتجاه غير النمطي في العلاقة الجنسية.


على أية حال، لنريح هؤلاء نقول لهم بأنه لا يوجد هناك دليل علمي على أن الشواذ يولدون مع هذه المشاعر الشاذة. فالأغلبية الساحقة من الشواذ يولدون طبيعيين جدا من الناحية الجينية. فهم ذكور أو أنثى كاملين.


حتى أن الإسلام أكد أن هته الظاهرة لم تكون مع ولادة الإنسان كي تكون فطرية لكنها جاءت بعد قوم لوط لتستمر إلى يومنا هذا لقول القرآن الكريم ( و لوطاً إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين إنكم لتأتون الرجال شهوةً من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون)الأعراف.


الشذوذ حرمته الفطرة قبل الأديان لأنه ضد الطبيعة وضد الفطرة تماما كل شيء في الحياة من جماد و نبات و حيوان خلق من زوجين اثنين حتى فكرة الموجب و السالب هي فكرة قائمة على تجاذب الأضداد و تنافر الأمثالا الطبــيـــــعي في الحياة هو كون الذكر للأنثى، و إذا سأل سائل و من وضع هذا القانون ؟


سأرد عليه قائلا أنظر حولك إدرس الطبيعة و إقرأ أحياء أو علم نبات أو علم حيوان ستجد أن هذه الفطرة و تلك الطبيعة و أن تلك هي القاعدة و من يشذ عليها هو الشاذ.


السحاق أو اللواط أو المثلية أو الشذوذ و أيا كان مسمى العلاقة بين فردين من نفس الجنس هو حرام في جميع الاديان فكرة كون البعض لا يعترف بوجود إله أو لا يؤمن بدين فكر فردية لا تعمم فكرة و لا تكسر قاعدة دينية الشذوذ حرام، مجال مقارنته بالزنا و هل هو أسوأ أو أفضل؟ و هل هو يستحق الرجم أم لا؟ كل هذه المناقشات لا تحلل هذا الفعل حساب البشر عند الله، و لا أحد منا يحاسب الآخر، لذا لا داعي لسفسطة لا مبرر لها كل مثيلي يعلم جيدا أنه لا يوجد دين إلا وقد حرم هذه المثلية.


إن كان المثلي لا يؤمن بدين و لا برب و لا بحساب فهذا شأنه لكن هذا لا ينفي كون هذا الفعل فعل محرم، ســواء كان له حد أم لا. و ســواء نتج عنه أطفال واختلاط أنساب مثل الزنا أم لا. و ســواء ضر غيره بهذا الفعل أم لم يضر.


لا نقاش في هذا و لاجدال و لاجوا ب عندما يسأل أحد الشواذ بسذاجة ” طيب ما هو سبب تحريمه ؟ أنا لا أضر أحد؟” سأقول له إن كنت تؤمن بالرب إسأله يوم تلقاه لست أنا من شرع الأديان.


المثليين الذين قرأت لهم أو أعرفهم بأن ميلهم ناحية نفس جنسهم طبيعة في تكوينهم، فهم لا دخل لهم فيها و لا حول لهم ولا قوة تجاهها و نفى كل منهم بشدة كونه تعرض لحادثة ما أو أي مؤثر يكون السبب في كونه مثيلي أو شاذ..


وانا لا أكذب أي منهم و لكني أعترض اعتراضا بسيطا لقد آمنت دوما بمقولة تعني أن من ينظر من الخارج يرى الأمور أوضح، وأؤمن أيضا أنه من المستحيل تقريبا أن يكون حكم الشخص على ذاته صحيح مائه بالمائة بمعنى اننا لا نقبل لا في عرف و لا في طب نفسي أن يحكم الانسان على ذاته و يحللها لأنه حتى لو كان حياديا جدا ستظل نقاط هو غافل عنها أو أن عقله الباطن يخفيها عنه و هنا أنا أتكلم عن تحليل الشخصية العادية يعني ما ينفعش كل واحد فينا يقول أنا عيوبي هذه وهذه و مميزاتي كذا و كذا ووهذا هو السبب كذا و نأخذ كلامه كحكم مطلق، لا يجوز أن أكون الحكم و المحامي و المتهم في نفس الوقت و أكون منصفا تماما هذا عن تحليل أي شخصيه تحليل نفسي ما بالكم بالحكم على أسباب الشذوذ عند هذا الشخص قطعا ليس هو من يحلل أسباب هذا الشذوذ و لا هو مؤهل للقطع قطعا جازما أنه لا سبب لتلك الميول المضادة للفطرة والمألوف وللحديث بقية .


* مهندس وباحث من أمريكا


[email protected]

‫تعليقات الزوار

4
  • karimano
    الإثنين 6 أبريل 2009 - 13:43

    موضوع رائع وحوار عقلاني تكلم عن كل الجوانب الدينية والفطرية منها بلغة واضحة وتعبير فصيح فالشذوذ ليس فطرة ولم يولد مع الإنسان ولا يمكن قبوله كظاهرة طبيعية ولكن كمرض وجب معالجته تحية لك أخي…

  • عمر من تازة
    الإثنين 6 أبريل 2009 - 13:39

    لدي تعليق حول معلومة أوردتها في مقالك أما المضمون العام فلا شهية لي حاليا لدخول نقاش حوله بعد أن مللناه صراحة و لم يعد النقاش فيه ذا فائدة
    تقول أخي الكريم
    ((كل شيء في الحياة من جماد و نبات و حيوان خلق من زوجين اثنين))
    و هذا غير صحيح .. خذ الكائنات الأولية و البكتيريا كمثال و هي وحدة بنائنا الأساسية و ربما أصل الحياة كما يقول التطوريون .. هذه متعضيات لا تعرف ذكرا و لا أنثى و لا تحتاج الى جنسين حتى تتكاثر بل تنقسم الى متعضيتين دون حاجة الى متعضيتين من جنسين مختلفين
    و هناك امثلة كثيرة لا تحضرني أسماؤها و يمكن البحث لدى أهل هذا التخصص خصوصا في عالم النبات
    أما عن مفهوم “”الفطرة”” و أسباب المثلية و غير ذلك فقد وضحت رأيي بموضوع السيد الحمدوشي و بالتفصيل الممل .. و تركت الحكم للقراء
    تحياتي

  • assauiry
    الإثنين 6 أبريل 2009 - 13:41

    من الواجب عليك ايها الكاتب دراسة علوم الاراثة لمعرفة النسب المئوية الثي تتعلق بوراثة الميزات الوراثية heriditaires les caracteresلكي تتمكن من فهم اسباب الميول الى الجنس الدكري لبعض الايناث والعكس …ولكي تفهم ان هناك دليل علمي ان الشواد يولدون حسب ميولهم الجنسية المهيمنة ( caracteres dominantes) احيانا نجد في بعض الاسر خشونة الاناث لميولهم الطبيعي للاب او ونعومة الدكورلميولهم للام .
    اما ان تقول ليس هناك دليل علمي وتفسر في ان واحد ظاهرة تنافر بين الموجبين وتنافر بين السالبين والتجادب بين عكسيهما ( قانون الطبيعة ) هدا لايتجزا من ان غريزة الانسان ولوشادة كدلك من وحي قانون الطبيعة ولو بالخطاوليست بارادة حكمه عليها الا من سلم في خلقه .

  • rahmani
    الإثنين 6 أبريل 2009 - 13:45

    مداخلتي سوف لن تكون حول مضمون الموضوع بقدر ما ستتناول الموضوع من زاوية أخرى وأبدأ باسم الله
    كلما اشتدت الزمة بهذا النظام الاستبدادي وفشلت سياسته في انعاش الشارع السياسي بتفاهاته إلا وحاول خلق حراك مزور لعل بعض بيادقه يجدون ما يتسلون به معتقدين أنهم يحسنون صنعا وقد لاحظنانهاية التسعينات كيف استطاع النظام خلق قضيةهامشية حركت للأسف الشارع السياسي ( يسار وإسلاميي المخزن بالخصوص ) أخذت من الوقت الكافي ليسترجع المخزن أنفاسه من جهة ومحرفة للصراع عن مساره الحقيقي وهذه القضية هي خطة إدماج المرأة
    التي قادتها بهاء شديد تعالب النظام العجوزة لتنهي المسرحية بتحكيم ملكي الهدف المنشود
    واليوم كسابقه يتم إدراج قضية نسجت خيوطها العنكبوتية بالداخل والخارج يراد لها أن تلعب نفس الدور علها تنعش الساحة إلى حين استرجاع الأنفاس خاصة في ظروف الأزمة المالية العالمية، إلا أن نظرا لحساسية الموضوع فهو لا يحتاج إلى تحكيم سوى من مناصريه بالخارج والداخل فيا أيها العقلاء لا تسكبوا الزيت في النار معتقدين إطفاءها وفروا أقلامكم وجهودكم للقضايا الجوهرية وعلى رأسها قضية العدل والمساوات ومواجهة الاستبداد .

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 114

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 11

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 48

الفرعون الأمازيغي شيشنق