حِمِّيش: "ارحل" يسيء للهجرة النبوية .. والأفضل شعار "إزهق"

حِمِّيش: "ارحل" يسيء للهجرة النبوية .. والأفضل شعار "إزهق"
الأربعاء 18 يونيو 2014 - 20:05

خص بنسالم حميش، وزير الثقافة السابق، هسبريس بنصين قصيرين كتبهما بعين الشاعر والروائي المترصد لما يجري ويدور في المجتمعات العربية، الأول عن “الربيع العربي” حيث تطرق إلى انحسار الإبداع في الشعارات المرفوعة، من قبيل شعار “ارحل”، واعتبره شعارا “يسيء للأدبيات الرحلاتية العظيمة وللهجرة النبوية”، فيما النص الثاني خصصه حميش للحديث عن متعة الكتابة.

وفيما يلي مقال صاحب “مجنون الحكم” كما ورد إلى الجريدة:

نصان

بنسالم حِمِّيش

~1~

عن الربيع العربي

سئلتُ مرات عنه، أسئلةً ملغومة بالتشكيك فيه بل بالتشنيع عليه، فكان دائما لُباب جوابي ومسكُ ختامه، مع تنويع في الجمل والعبارات: الربيع العربي؟ ربيع يانعٌ رائع، ثورة على ظواهر العبث العربي.

ربيع حلحل أوضاعا فاسدة، وحرّك مياها راكدة آسنة. تحدى الخوف ونقّله من شرائح الشعوب إلى صفوف طغاة الحكم وأزلامهم؛ ربيع أصدقَ قولة الشاعر المفكر محمد إقبال “لا بد للمكبوتِ من فيضانِ”، وغير ذلك من الإيجابيات الحاسمة…

أما السلبيات، فقد أفضْتُ القول فيها لبعض السائلين، أوجزها في غياب زعامات قوية جاذبة، وانحسار الإبداع في جملة من التوجهات التنظيمية، كما في وضع شعارات كان يحسن أن تتسم بشحنة رمزية أكثر بلاغة وتأثيرا…

أذكر الآن من تلك الشعارات واحدا: “ارحل” الذي ما كان له أن يُرفع ويردّد، لكونه يسيء لأدبياتنا الرحلاتية العظيمة، ولحدث الهجرة النبوية من مكة إلى المدينة، التي نؤرخ بها، والهجرة والرحلة سيان، والموت رحلة، والمتوفى راحل…

وكبديل عن شعار “ارحل” اقترحت على شباب من حولي لفظة “إزهق” الواردة في الآية ﴿قل جاءَ الحقُّ وزهقَ الباطل. إن الباطلَ كان زهوقا﴾. وأمرُ الطغاة بالزهق يعني جرهم من كراسيهم ليمثلوا أمام المحاكم القاضية باسم الناس والمواطنين…

لكن، ككل الثورات، سيعرف الربيع العربي أكثر فأكثر هزات وتعثرات وانتكاسات، إلا أن شعله الجوانية، كالفينيق، ستنبعث من رمادها، تؤججها أزمات اجتماعية مستفحلة ووعيٌ شعبي متعاظم، تواق إلى التحرر والإنعتاق وعيشٍ آمنٍ كريم، وإلى غيرها من المقومات التي من دونها لا تقدم ولا رقيّ ولا نماء…

~2~

في ظلِّ الكتابة

في معاودة صعود العقبة وطلب الفكاك من الانتكاسِ والغمّ، هل هناك أفضل من الإياب إلى ملجئي الأوحد وقاعدتي الخلفية الأبقى: الكتابة كترياق استشفائي يهب متعةً وأيَّ متعة! فإن وجدتْ -هذي المتعة- في القراء من يقطف قسطا منها فأهلا وسهلا، وإلا فإنها وحيدتي وأنا وحيدها، وفي هذا أجعل كفايتي وقناعتي، متوقيا ادعاء الألمعية والركضَ وراء سراب النجومية.

المتعة التي أجلبها لنفسي من الكتابة هي ميزاني الأوحد وبوصلتي الأمثل. آخرون سواي قد يشاركونني إياها، ولو بدرجة أقل؛ أما المتخلون عنّي فلا أستطيع لهم شيئا، إذ لا خمرتي خمرتُهم، ولا سكرتي سكرتُهم.

وإلى ذاك أضفت: كل كاتبٍ أصيل، عليه أن يزهدَ في ذيوع الصيت ونيلِ “الشعبية”، إلا أن يأتـيَه ذلك من حيثُ لم يبحث أو يحتسِب، هبةً لا تُردّ ولا تُعمي الفؤادَ والبصيرة ولا تستلِب.

لا، لست من سلالة هؤلاء، الذين يجلسون لاجتراح فعل الكتابة عن عمدٍ وسبق إصرار، تعلوهم سمات الاستكبار ومقادير فائضة من التصنع والافتعال في الحركات والنظرات، يتشح بها طوائف من الناثرين والشعراء.

هيئتهم، بصراحة، تنفّرني وأحيانا تضحك سني، وكذلك غنائياتهم وبكائياتهم وغرامياتهم، علاوة على محسناتهم اللفظية والجُملية وحذلقاتهم البديعية…

لا، الكتابة حملٌ جوانيٌّ مديد، واختمارٌ شائكٌ عصيب، تليه وقتَ الوضع هزاتٌ وفوراتٌ وجدانيةٌ متناغمةُ الانسكاب والإيقاعِ والكثافة.

لا يستحق اسم الكاتبِ المبدع أو الفنان إلا من تدرب على حرث حقولٍ ثقافية شتى، بين شعلِ الشوق ووهجِ الإشراقات، وأنجزَ فيها تحفا ذاتَ جمالية متجردة، نابضة بجدةٍ حيَّةٍ غيرِ مألوفة.

إنه إذا ما واجهته المواد السريعة الطبخ والتلاشي، نأى بنفسه هاربا منها، كأنـما هي وباء أو من طوالعِ الشؤمِ الجارح. ترياقه الأنجعُ والأبهى: فِكَرٌ نزّاعةٌ إلى بواطنِ الأشياء والمدى، تعشّقٌ للأقواتِ الروحية في الإبداعاتِ المتحاورةِ عبر الأزمنة والأمكنة، إشتغالٌ فرحٌ بطعمٍ للمطلق ملءَ الحواس والرأس؛ هذا كله وسواه هو ما قد يحفّزُ المبدع على فعلِ الإجادة باطراد، وقياسِ قوةِ منتوجه بحيويةِ المفهوم وجذريةِ الرؤيا والأسلوب.

‫تعليقات الزوار

14
  • سمير حرت
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 20:34

    عند الحديث عن الربيع ينبغي ان يعرف بالربيع الديمقراطي لان نعته بالعربي فيه اقصاء لقسم كبير من شعوب المنطقة كالاكراد في سوريا والامازيغ في شمال افريقيا

  • وزاني
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 20:42

    استادنا العزيز ….شخصيا شاركتك في متعة القراءة من خلال روايتين مجنون الحكم والعلامة وافتخر بهما كثيرا كابداع مغربي…اضحكتني كثيرا حكاية العبد الاسود الدي كان يصاحب المحتسب في جولات المراقبة وتمنيت من قلبي ان يعود دلك المحتسب وعبده في هدا الزمان الاغبر….بخصوص ازهق معناها في دارجتنا الجبلية انجو ….زهق بمعنى نجا بصعوبة ومثلي يفهمها انجو بتفسك …تحياتي

  • مهاجر غاضب
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 21:16

    وماذا عن موازين و خلاعة القنوات و الفساد و الرشوة و حقوق الضعفاء وووو…اليس في الامة فقيه يفتينا !!!

  • المجنون العاقل
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 21:21

    شتان بين الرحيل و الهجرة

  • لست أديبا و لكن
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 21:40

    أستاذي العزيز ارحل في سياق الربيع و التحولات هو قدم استقالتك أو لست أهلا للمسؤولية فاترك مكانك لآخر.و ليس مفهوم ارحل بمعنى الخروج من البلد.
    يجب علينا عدم الخلط و الإتيان بالنبي ص.

  • الربيع العربي
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 22:27

    الشرارة الاولى للربيع العربي كانت من سيدي بوزيد وبعدها ساحة التحرير ودرعة فبنغازي فاليمن كلهم حواضر عربية ولم تكن للاقليات المبادرة

  • حسن
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 23:33

    حينما يصدر كلام او سلوك من ناس نعتبرهم عقلاء وهم نخبة هذا الوطن يصاب كل متتبع وغيور بالحيرة والشك فهل نعتبر من هنى على رحيل حبيبته وقال رحلت مثلا فهل نحكم عليه انه مس بالهجرة النبوية او قال غدا سارحل الى كدا الى مكان ما .
    ماهذه التراهات والخزعبلات باي لغة يريد ان يعبر الناس فل يضع شخنا قاموسا خاصا بالنضال وقاموس للعب الورق وقاموسا للغرام وقاموسا للغناء وقاموسا ربما له وحده انه الهديان بل التشدد بنفسه في اتجاه نحو الظلامية والتعصب ،انه الافلاس والجمود والتحجر،كل الدول بسطت لغاتها من اجل ان تسهل عملية التحصيل بل التعبير والابداع اما نحن شعوب شمال افريقيا شنبقى مع هؤلاء القوميون ندور في حلقة مفرغة ،كم يسال على الدودة فاجابه الاخرون انها مثل خرطوم الفيل ووووو!!!!!!!!!!!

  • ردا على الربيع العربي سمير حرت
    الخميس 19 يونيو 2014 - 00:20

    ساتفق معك رغم ان في الامر نقاش لكن يحبيبي ينبغي ان تعرف ان الثورات عندكا تقوك لا تؤمن بالاقصاء ولا تنسب الى فئة دون غيرها كما انها تنصر الضعفاء ايا كان انتمائهم العرقي او الديني
    والا فمادا يفرقها عن الدكتاتوريات فالهدف من الديموقرطية حمايات الاقليات اما الاغلبية فهي محمية منطقيا اخيرا ماذا يضرك اويضرني اذا اطلقنا اسم الربيع الديموقراطي مادام في الامر جبر للخواطر وجمع للشمل
    تن عتصريتكم هده هي التي تعطي المبرر للاخر كي يصبح متطرفا

  • mohamed bm
    الخميس 19 يونيو 2014 - 01:44

    ما يسمى ربيع العربي من لول عرفناه فلم فرنسي بئيس لأن حتى فرنسا في أيامها و وسط بلدها لم تستطع القيام بثورة لأن ثورة هي عمل قبلي و يومي و بعدي، فثورة الرسول (ص) بوحي من الله أحسن مثل و ثورة المرابطين و الموحدين أهل البركر اللدين تعرفونهم بالبربر و ثورة الولايات المتحدة الأمريكية المعروفة بحرب أنديبندنس،ثلك تسمى ثورات لأنها جاءت ببرنامج و منهاج و أهداف أهمها إدخال العرب و البركر و الأمريكيين إلى العولمة
    على أساس داخلي خاص مبني على الحاكم العادل اللدي لا يضلم عنده أحد،

  • عمر
    الخميس 19 يونيو 2014 - 07:23

    دائما تقولون
    الربيع العربي ! المغرب العربي ! جامعة الدول العربية !

    فهل تريدوننا كذلك أن نقول
    الربيع الأمازيغي ؟ المغرب الأمازيغي ؟ جامعة الدول الأمازيغية ؟

    "أزهقوا" هذه التسميات العنصرية واستعملوا تسميات تحترم أهل البلد الأصليين والساكتون حاليا و لكن لا يعني ذلك أنهم غائبون.

    مع حبي لأهل بلدي كلهم و لأخوال أولادي ذوي الأصول العربية

  • hamid
    الخميس 19 يونيو 2014 - 12:52

    i have read this artical by heart,because i know verry well who is bensalim hamich in term of knowledge, but he did not give the alternatives, as i know the inteligensia people should participating in building their societies, by using their sciences and even sacrificing by their selves, as it is noticed in Gramssi terms in classifying the intelictuals that they should conveying their visions in the time of crisises not to be in their utopian stituation,personally 'arab spring' and as naom chomsky added to it 'american winter' it is something ambigous to name it if 'arab spring' why not arab summer or arab flower revolution, this uprising of the wretched of the world as Fanno's book entitled it came as reaction towards the dictatorship and the authotitarian countries which means its sociopolitacal dimensions not enough to judge what is mean, and its slogan 'irhal' is better to say because it is a unification term between all categories[people] while the term 'iwhak' is so limit

  • كاتب صحفي
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 10:02

    انا مع اسلوبك الجميل في الحكي و متماهي مع النص الثاني جملة و تفصيلا و رؤيتكم للامور في النص الاول تهمكم وحدكم فارحل جاءت عفوية عنوانا للغضب الدي لا يفقه في امور سبر أغوار الكلمة و بالفرنسية degage لها دلالاتها الثورية الثائرة اما ازهق فقد تكون حديث سويعات جميلة بين مثقفين لا مكان فيها لمن ثار ضد فراغ بطنه و عطالته و قهره. و دمتم سيدي مثقفا جميلا بعيدا عن الاستوزار و التحزب الهجين

  • Rashid uk
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 19:45

    النبي عليه أفضل الصلاة و السلام لم يرحل بل هاجر ليعود، و الرحيل هو الذهاب بدون رجوع، كالميت نعمان لقبه بالراحل،،،،،،وزير ثقافة سابق لا يفرق بين الهجرة والرحيل ؟؟؟؟باين كان عندو شي بيستون صحيح

  • متسائل
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 22:43

    كنا ننتظر منك السيد المثقف ، أن تقدم لنا تحليلا للخريف العربي، أسباب إنطلاقه ونتائجه..إلخ. فإذا بك تلبس تقية الفقيه ،كأنك كنت وزيرا سابقا للأوقاف و ليس وزيرا للثقافة، وتصحح لنا الشعارات فقهيا.
    أقول لك أنه إذا كانت كلمة "إرحل" شعار "يسيء للأدبيات الرحلاتية العظيمة وللهجرة النبوية" فإن كلمة "إزهق "شعار يسيء للادبيات الرحلاتية لعزرائيل ملك الموت مزهق الأرواح.
    إوا ما حسن ليك اسيد الوزير السابق. ترحل ولا تزهق.
    أنصحك: تململ يالللاه ياللللاه دابا دابا فهنتينييي ياللللاه تململ

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 8

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 2

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 29

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 18

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 29

قانون يمنع تزويج القاصرات