خبير صحي يرصد دوافع تراخي المغاربة أمام تفشي جائحة "كورونا"

خبير صحي يرصد دوافع تراخي المغاربة أمام تفشي جائحة "كورونا"
الجمعة 27 نونبر 2020 - 03:55

حالة وبائية “مقلقة” تشهدها المملكة منذ أشهر، خاصة الحواضر الكبرى التي تحتضن كثافة سكانية مرتفعة، بفعل حالة “التراخي” التي سادت المجتمع المغربي بعد فترة الحجر الصحي الكلي الموسومة بالانضباط للقرارات الصادرة من طرف الفاعل الحكومي.

وباتت مجموعة من المدن تسجل أرقاماً مرتفعة من الإصابات، لا سيما تلك الكائنة بجهة الدار البيضاء-سطات، نتيجة البؤر العائلية التي تفجرت فيها، وهو ما يُصعِّب عملية إحصاء المخالطين، لأن العدوى تفشّت بشكل كبير في المناطق السكنية.

بذلك، لم تعد البؤر الوبائية منحصرة على المعامل الصناعية والمزارع الفلاحية، مثلما كان في المرحلة الأولى من انتشار الجائحة بالبلاد، وإنما انتقلت إلى الأوساط الأسرية منذ مدة، ما تسبّب في تضاعف أعداد المصابين بالمرض.

وفي هذا الصدد، أفاد مصطفى كرين، طبيب رئيس المرصد الوطني للعدالة الاجتماعية، بأنه “لا اختلاف على أن الحالة الوبائية بالمغرب أصبحت خطيرة جدا، وهو ما حذرنا منه الحكومة والناس مرارا وتكرارا، فلا شك أن هناك تراخيا كبيرا يتحمل مسؤوليته المواطن من جهة، وتتحمل الحكومة كذلك قسطا وافرا من المسؤولية عنه”.

وأبرز كرين، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “عامل ظهور اللقاح وقرب الشروع في عملية التلقيح قد انضاف إلى تزايد الاستهانة والعبث بهذا الوباء رغم ما يخلفه يوميا من مآسٍ جعلتنا نفقد أناسا أعزاء كنا بالأمس القريب نظنهم في مأمن، ولكن عكس ما تروج له الحكومة، فإن المغرب لم يكن في أي وقت من الأوقات مسيطرا على الوباء”.

وأوضح الطبيب ذاته أن “معدلات الإصابة التي كانت خلال شهور مارس حتى يوليوز لم تكن تعكس الحالة الحقيقية لانتشار الوباء لأسباب متعددة، تبدأ من عدد التحاليل التي كانت تجرى آنذاك، مرورا عبر رداءة منظومة الاستجابة لاتصالات المواطنين والمصابين، وانتهاءً بالطريقة التي فرض بها الحجر الصحي وأسلوب التواصل الحكومي مع المواطنين ووسائل الإعلام”.

واستطرد قائلا: “لكي نفهم هذا الكلام، سأحيلكم مرة أخرى على التجربة الصينية التي أعتبرها الأنجح على الإطلاق، باعتبار أن الصين هي البلد الوحيد الذي عانى من عنصر المفاجأة، بينما كل الدول الأخرى كانت على درجات متفاوتة من الاستعداد قبل ظهور الوباء لديها”.

ومضى شارحا: “حين ظهر الوباء في ووهان، كان أبرز وأهم ما فعلته الصين هو إرسال أكثر من 42000 إطار صحي إلى هناك، وقامت بالتكفل طبيا بكل سكان المنطقة، مما ساعدها على محاصرة الوباء، تشخيصا واستشفاءً ومتابعة، بينما جعلت من الحجر الصحي إجراءً تكميليا مبنيا على التوعية والتواصل السلس والواضح مع المواطنين والاستجابة السريعة لنداءاتهم”.

ولفت كرين الانتباه إلى أن “الحكومة المغربية قامت بالعكس تماما، حيث جعلت من الحجر الصحي إجراءً أساسيًا ومشددا، بينما جعلت من إدماج الكفاءات الطبية وشبه الطبية إجراءً تكميليا، ولم تتجاوب مع كل النداءات التي أطلقها مهنيو الصحة ومبادراتهم، فجعلت من الوباء مشكلة أمنية صرفة عوض التعامل معها كمشكلة صحية”.

هذه الاستراتيجية الخاطئة، وفق المتحدث لهسبريس، مصحوبة بعدد لا يحصى من القرارات العشوائية والمتسرعة، تسببت في ما يمكن تسميته بـ”الإنهاك الخماسي”، مجسدًا في “إنهاك رجال الأمن لأن فترة تجندهم طالت كثيرا، والمجهود المشكور الذي قاموا به لم يعط النتائج المرجوة بسبب عدم مصاحبة ذلك المجهود بإجراءات صحية”.

ينضاف إليه “إنهاك رجال الصحة المعنيين بالتكفل بالمرضى، نظرا لقلة عددهم وكثرة المجهودات المبذولة من طرفهم، بسبب رفض الحكومة توسيع استراتيجية التكفل لتشمل عددا أكبر بكثير من مهنيي الصحة حتى تتوزع المشقة ويسهل العمل، ثم إنهاك الاقتصاد الوطني، بسبب الحجر الصحي وشدته في الشهور الأولى، إلى جانب إنهاك صندوق كورونا بسبب كل ما سبق، والإنهاك الاجتماعي والنفسي الذي لن تظهر نتائجه للأسف بشكل جلي إلا بعد مدة من الزمن”، بتعبيره.

ومن وجهة نظر الطبيب المغربي، فقد “وجدنا أنفسنا في وضع يكاد يخرج عن السيطرة، وإن كان الأمل ما زال موجوداً في حال تم تغيير استراتيجية عمل الحكومة، ومع حلول فصل الخريف ودخول الأنفلونزا الموسمية، أخشى أننا نعيش فترة عالية الصعوبة، ستتولد حتما عنها صعوبات أكبر في ظل التفات الأحزاب المشكلة للحكومة إلى مسألة الإعداد للانتخابات أكثر من اهتمامها بكورونا، وهو ما بدأ بالفعل”.

“لذلك، كنت قد طالبت في حوارات سابقة بتأجيل الانتخابات، والتركيز على الحالة الوبائية من طرف حكومة احترافية، لأن مشكلة المغرب الكبرى اليوم ليست هي لوائح الشباب والنساء والكفاءات، وكل هذا الريع، بل الحالة الوبائية”، تبعاً للمصرح لهسبريس، الذي أثنى على شروع المغرب في التلقيح في أقرب وقت ممكن، لأن المنظومة الاقتصادية والاجتماعية والصحية غير قادرة على تحمّل تبعات الجائحة على المدى الطويل.

وخلص كرين أيضا إلى أن “المغرب فعل خيرا حينما لجأ إلى اللقاح الصيني الذي تم إنتاجه طبقا لتقنية متعارف عليها دوليا منذ ستين سنة، وهي آمنة للغاية، في حين إن اللقاحات الأخرى التي تستعمل تقنيات ذات علاقة بعلم الجينات وعلم الوراثة سيتم تجريبها لأول مرة، ما يتطلب التريث للتأكد من عدم وجود أشياء قد لا تكون في صالح المواطنين”، خاتما بالقول: “لا بد أن تضع الدولة رهن إشارة وزارة الصحة جميع الإمكانيات اللوجستيكية لإنجاح عملية التلقيح، التي تتطلب كذلك إشراك كل القطاعات الصحية”.

‫تعليقات الزوار

22
  • ولد حميدو
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 04:11

    حسب رايي فكان على المغرب ان لا يفرض الحجر الصحي المنزلي في الثلاثة اشهر الاولى فكان من الاحسن فرض الكمامة و بعض الاحترازات اما فرض البقاء في المنازل و توقيف الحركة و بعدها التخفيف فمثل مصارعة االثيران بحيث يتركون الثور عدة ايام في الظلام و يوم المصارعة يخرج هاءجا

  • مهاجر
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 04:14

    لا تنسوا ان اول بؤرة انفجرة كانت بسبب عيد الأضحى. اذا المسؤول الأول و الاخير عن هذه الكارتة هي الحكومة و المسؤولين. انتهى الكلام.

  • نجحنا بشهادة العالم
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 04:41

    نقارن صين، بالمغرب، كما نقارن، ثرى بثريا. كلام كثير،وسكوت أحسن.

  • يوسف11
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 04:44

    السبب الرئيسي في التراخي هو بعض وسائط التواصل ، كيف؟
    اطر الصحة والأمنيون بمختلف مواقعهم هم في مواجهة حرب معلنة من عدد من "*الاختصاصيين في علم الإشاعة*" ،اغلبهم لا يفرق بين الفيروس والبكتيريا.
    في الاول انكروا وجود كورونا، والآن يشككون في اللقاح لانه صيني، ناسين ان الصين تصنع إبرة الخياطة الى الصواريخ الموجهة إلى الفضاء، وان الهاتف الذي بين أيديهم نصف مكوناته مصنوع بالصين، وان الصين من الاول أعلنت أن لقاحها لن يكون تجاريا، لذلك لا تقوم بحملة إشهارية له كما تفعل فايزر الان.

  • الحقوق المهضومة
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 05:44

    وانهاك رجل الامن الذي يصل الليل بالنهار ولا احد يتكلم عنه و يعمل في الواجهة ويصاب بكورونا ولا يتلقى تعويضا عن الاخطار
    ويتحمل الحموشي مسؤولية كبرى في احقاق الحق ورد الاعنبار الى رجال الامن ومعاملتهم كما يعامل عناصره ويغدق عليهم العلاوات دون تميز ….

  • هشام متسائل
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 05:45

    ولكن المغرب اشترى أيضا اللقاح الروسي ولقاح أسترازينيكا ؟؟!!

  • زماكري
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 06:10

    جل الناس اللذين إلتقيت بهم في الجنوب الشرقي يشكون لي إن جميع عائلاتهم عانون من موجة زكام مصاحبة لحمى لمدة 3 أيام و صداع قوي في الرآس مصاحبة لألم حادة في المفاصلمع فقدان حاسة الذوق .. الناس كتسلم من المطار Med V ما مسوقاش. لا تباعد ولا هم يحزنون. قد أجزم أن جل المغاربة أصيبوا بكرونة مسبقا 98% منهم الآن لديه مناعة ظد الفيروس و الباقي لا يأمن به أصلا…….. انا بدوري إندمجت مع عموم الشعب و أصبحت لا أخشاه بقلك الدرجة اللثي كنت عليها، إستسلمت.

  • زماكري
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 06:11

    جل الناس اللذين إلتقيت بهم في الجنوب الشرقي يشكون لي إن جميع عائلاتهم عانون من موجة زكام مصاحبة لحمى لمدة 3 أيام و صداع قوي في الرآس مصاحبة لألم حادة في المفاصلمع فقدان حاسة الذوق .. الناس كتسلم من المطار Med V ما مسوقاش. لا تباعد ولا هم يحزنون. قد أجزم أن جل المغاربة أصيبوا بكرونة مسبقا 98% منهم الآن لديه مناعة ظد الفيروس و الباقي لا يأمن به أصلا…….. انا بدوري إندمجت مع عموم الشعب و أصبحت لا أخشاه بقلك الدرجة اللثي كنت عليها، إستسلمت.

  • مواطن من المغرب
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 06:11

    أسباب هذا التراخي لا تحتاج لخبير صحي أو سياسي لكي يلقي اللوم على الشعب. هذا التراخي مرده إلى عدم تطبيق القوانين الخاصة بالجائحة والتي تصدرها الحكومة ويتضح جليا الهوة ما بين الحكومة والدولة العميقة التي تتحكم في الموارد البشرية لتطبيق تلك القرارات فتتعمد توريط الحكومة ومن خلالها الاحزاب فيما يحصل من تزايد نسب الموتى والاصابات..

  • ابو حسام
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 07:24

    اول مرة خبير يتكلم بواقعية وبدون لغة الخشب عكس بعض الخبراء دائما يحملون المسؤولية للمواطن بالدرجة الاولى

  • ايت واعش
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 08:44

    كلام معقول…هؤلاء الناس من نحتاجهم، وليس اولئك الذين يقولون نعم لكل شيء…حديث الرجل يظهر مهارته ..ودرايته وتاكده من معلوماته…..المحكومة هي محكومة قرارات ارتجالية وضعف المهنية وقلة التقدير…مند اليوم االاول

  • مواطن
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 09:04

    التراخي ولا حتى من جهة السلطات حيث لم تعد هناك لا مراقبة لا والو .المواطن غادي بدون كمامة ولا من يتكلم معه

  • أميييينة
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 09:19

    اعتقد أن الحالات ارتفغت بكل أتحاء العالم عما كانت عليه، و الفيروس كما يقول المختصون في المجال ذَااااعَ،،أصبحت الأسرة بؤرة، العمل بؤرة، مركز تجاري بؤرة،…..، هناك مَنْ أصابته كورونا خفيفةً و هناك مَن شقَّت عليهِ و هناك مَن أسلم الروحَ لخالقها بسببها،،إن الصينَ و حسب تحقيقاتٍ إعلامية أوروبية مرخَّصٍ لها أن الصين قَسمت صحيا الأحياءَ إلى أجزاء صغيييرة، ثم لتصبحَ هذه الأجزاءُ مراكزَ طبيةً علاجيةً لكورونا، ليس بوهان فقط ولكن حتى بهونغ كونغ، كل جزء فيه مئات او أقل لتتكلف بها الأطر و هي ثلاثة أشخاص حتى سيطروا على الوضع،، عندهم كذلك لم يكن التحليل في الأول متاحا للجميع، لكن بهذه المراكز أصبحوا يتصلون بالسكان في منازلهم و يجرون "بي سي إيغ"، جزؤوا المُجَزَّأَ فتحكموا في الوباء بعدد قلييل من الأطر،،آمُلُ ان تجزأ الأحياء لدوائرَ صغيرة من أجل اللقاح ببلادنا للتحكم في إجرائه….

  • ا.م
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 09:30

    الصراحة الصراحة التراخي تسببت فيها السلطات لماذا! .في فترة الحجر بعد السادس ممنوع التجول والحزم كان واضحا في الفترة الراهنة هناك فرق كبير ففي أي وقت بعد الساعة التاسعة وما فوق التجوال حر وسيارات السلطات تتجول دون أي تدخل …..المطلوب الحزم ومحاربة التراخي الذي تتكلمون عنه.الحزم ثم حزم السلطات التي تراخت في تفعيل ……

  • ام محمد
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 09:34

    الكمامات هيا سبب انتشار العفن والاوساخ لكمامات اكبر مسبب لأمراض مجرد بشخص يلفظ كلمه واحده كل الاوساخ ومعجنات تطلع من نفسو وتيستنشقها ماكين محسن من الاكسجين لربي عطه لينا نقي ونقي ملكمامات لمعفنه ديال شركات لربحات لفلوس وقتلت نفوس

  • citoyen
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 09:44

    نتكلم عن تراخي المواطن في مواجهة الجائحة مما اذى الى ظهور بؤر عدة وتفاقم الحالة لكن ساسردعليكم حادثة كنت ساعتبرها من نسج الخيال اوسابع المستحيلات حالة امراة مسنة من فاس حي فاس الجديد الشعبي المتاخم للمشور السعيد امراة مسنة مريضة شخصت حالتها على انها مصابة بكوفيد تم نقلها الى كوكار تم الى المتشفى الجامعي لخطورة حالتها بجناح باء ليتفاجئ جرانها يوما بعد ذلك وعلى الساعة الرابعة صباحا بسيارة الاسعاف ترجعها لى بيتها علما انها تسكن مع الجيران واصلا هي من اسرة متعددة الافراد بينهم اطفال ممدرسين يلتقوم مع زملائهم في المدرسة كل يوم وهذه هي الطامة الكبرى بيت القصيد هنا الا يمكن اعتبار تقاعس المواطن من تقاعس مصالح الصحة وكذلك السلطة………….صرخت استغاتة !!!!!!

  • elbandri
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 10:21

    لا ندري يا اخي هل فعل خيرا باقتناءه اللقاح الصيني ام لا؟ لان لقاح فايزر يستخدم ايضا تقنية متعارف عليها و نتاءجه واعدة و هي شركة رائدة في اللقاحات منذ مدة طويلة ….نتمنى كل الخير للمغرب

  • سعيد
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 10:23

    دنيا كلشي فيها وباء .ولكن ماشي لناض احمل مسؤولية للمواطن.هاد كورونا جات ورات لمغطي.مسؤولين .ما حاسبة رأسهم.على سبيطارات لواعد ناس بيها ما الماتش كاين شي بلاد تيسافر 300كلم باش القى طبيب .
    مواطن قهراتو دنيا والوقت.بارح سيد باع سباط ديال 200درهم ب 30 درهم باش ايدي ما يوكل لدارهم.ناس ما بقاتش تايقا فحتا واحد فهاد
    بلاد بلا ما ازوقو.
    واحد عايش لفوق .مبرع تيشد ملاين وخا تسد عليه فيلا ديالو.اوليساكنين فدار وحدة فيها 18 عاءلة كل واحد فبيت .
    الله ادير خير من عندو.هاد خبرا و باحتين كترتو كل واحد تيخرج اخبار.
    عالجو موضوع من جدورا ديالو.كل واحد تيجي امسح ايديه فالمواطن بسيط.
    مواطن بسيط راه حالةربي لعالم بها

  • citoyen
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 11:00

    شكرا لايقاض الوعي الجماعي بالسؤؤلية انا لم اسب ولم اجرح بل طرحت تساؤل حول حالة شاد ة اعتبرها استثناءا و ليست قاعدة اما في ما يخص موظفوا الصحة والسلطات العمومية بمختلف اطيافها نحن ممتنون لهم ومهما شكرناهم لن نفيهم حقهم وانا على اسعداد لتزويدكم بكل ما من شانه ان يوقفكم على الحقيقة

  • الفلاح
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 11:21

    الحمد لله في المغرب مكاينش إنتشار كبير بحال لي شفنا في الدول الأوروبية وهذا بفضل السياسة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله

  • كريم
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 11:58

    حسبنا الله ونعم الوكيل دائما يحملون المسؤولية للمواطن البسيط كانه هو من اخترع هدا البيروس المسؤلية تتحملها الحكومة ووزارة الصحة الذين يستهترون بارواح المواطنين في المستشفيات التي لا علاقة لها بالمستشفيات الا الاسم لانها تفتقر الى كل اللوازم الصحية

  • عبدالله
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 13:51

    العالم كله قد مر بمراحل مختلفة من الاصابات وذلك لعدم الاحتراز من الجاءحة من طرف المواطنين ولا من طرف الحكومات غير ما كان ملفت للنظر هو ان علماء الفيروسات استمروا بنوعية الناس و تحذير الحكومات لان ضاهرة الوباء دائما تمر بمراحل العودة قبل الاختفاء او كسب المناعة من طرف جسم الإنسان ونسأل الله ان يرفع هذا البلاء علينا وعلى بلادنا والناس اجمعين ولله في الامر حكمة انه كشف الحجاب على هذا الانسان المتعجرف
    والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32

انهيار منازل في مراكش