خديجة: أنا مغربية الأصول..مسلمة العقيدة.. كيبيكية الروح

خديجة: أنا مغربية الأصول..مسلمة العقيدة.. كيبيكية الروح
الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 00:10

خديجة، مغربية الأصل، تعيش في مدينة “الكيبيك”، العاصمة الوطنية لمقاطعة الكيبك إحدى المقاطعات الشرقية بكندا، لا تخفي في مقال لها نشرته أخيرا في الجريدة الكندية “لا بريس”، حبها الشديد لموطنها الجديد، كما لا تتنكر لدينها الإسلامي وهويتها الأصلية.

بالمقابل لا تتردد “خديجة” في التعبير عن كرهها التطرف بكل أشكاله، خاصة ما سمته التطرف الذي يرتدي عباءة الدين، ما جعلها مقتنعة بجدوى العلمانية ضمن الميثاق “الكيبيكي” للحقوق والحريات الفردية.

وفيما يلي ترجمة لنص مقال خديجة المغربية “الكيبيكية”.

مرت بضع سنوات على تواجدي هنا بمقاطعة “بيل”، حيث أتذكر أول ما نزلت من الطائرة، كيف دعوت مخلصة: “إلهي، ساعدني أن أكون نافعة لهذا المجتمع الذي اخترت الانتماء له، والذي استقبلني بالترحيب”.

عشقت على الفور مدينة “كيبيك” وسكانها، فهي مدينة أزاول فيها مهنة مشرفة، وأقضي أوقات فراغي في العمل التطوعي، ووجدت من السهل أن أندمج ببطء، لكن بثبات في بلدي الجديد، وأن أكيف نفسي بكل فرح مع ثقافته، تاريخه، وتقاليده. وأقدس دون أدنى شكل، كل ما هو مرتبط بمقدساتها وبالكنيسة.

وقد أثرت فيّ أجواء النضال حول الميثاق الكيبيكي للحقوق والحريات الفردية. ولكثرة ما عاشرت الكيبيكيين، تعلمت سياسات المقاطعة وسياسات التصالح، بل أصبحت هادئة، رزينة، وباردة، وقد كنت من قبل أرد بحمية واندفاع بأسلوب شعوب البحر المتوسط.

أملي أن أعيش في السلام والعدل الاجتماعي، دون قتالات طائفية. بكل كرامة وبساطة، أمارس شعائر ديني الإسلام، دون دعوة ولا تبشير، وأكره كل أشكال التطرف، خاصة هؤلاء “المتطرفون”، قطاع الطرق، الذين يخفون احتيالاتهم تحت رداء الدين.

أنا واعية بالتاريخ، وبطغيان الكنيسة التي لا زال تأثيرها باديا على بعض الأشخاص، وواعية بالنضالات الراقية النبيلة، دون إراقة أية قطرة دم، بقيادة النساء المدافعات عن حقوق المرأة من أجل أن يتحررن ويطالبن بحقوقهن.

وبالرغم مما سبق فإنه تجدر الإشارة إلى أن النساء الكيبيكيات المتدينات بالدين الإسلامي، الراغبات في ممارسة شعائرهن الدينية كاملة، يفعلن ذلك باحترام قوانين الكيبيك وكندا، دون ممارسة التبشير أو الدعوة.

وفيما يتعلق بالميثاق الكيبيكي لحقوق وحريات الأفراد، أظن أنه نقاش ضروري، لكن لا يجب أن يكون حزبيا:

ـ نعم للعلمانية، فقد حان الوقت لأن تصبح الدولة محايدة تماما فيما يخص حقوق وحريات الأفراد التي يقررونها بأنفسهم ضمن الميثاق.

ـ نعم للتذكير الدائم والترشيد بحقوق الأقليات ذات الطابع الديني، من أجل تعميم القوانين للمسؤولين.

ـ نعم لعلنية الخدمات، فلا جدوى من إدخال التشريع والقانون في المسألة، يلزم فقط وقت من التربية والتوعية لتتغير العقليات.

ـ لا لاستغلال العلمانية لحظر الرموز الدينية، لأن العبرة ليست بالملابس وإنما بما في القلوب.

مع بعضنا، سنبني “كيبيك” قويا ومتألقا. كيبيك ثري بالتعددية الثقافية والعرقية، وفي لتقاليده، محايد، علماني وحر.

بلدي، ها هو فصل الشتاء، بلدي: الكيبيك

*خديجة، الكيبيك

‫تعليقات الزوار

88
  • summer
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 00:33

    j arrive pas a comprendre ces gens la qui habitent au Quebec,ou qui veulent immigrer au quebec,un petit aperçu sur le Quebec,pas de job ,pas de tolerence avec les arabo-musulmans ,si non il faut donner les enfants pour profiter du systeme ,personnelement j encourage les jeunes de profiter au soleil chez eux ,bienvenue zalt et -40 degres ……

  • محمد السويد
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 00:35

    الشعور باﻻنتماء شيء جميل. لكن! ﻻبد لهذا اﻻنتماء أن يكون منبعه و مصدره الثقافة اﻷصلية. المغطي بديال الناس عريان أ ختي! أتفق معك لو استعملت مصطلح التعايش أو معنى اﻻندماج. من يأخذ بالمجان يفقد كل شيء أخذه. إذا فإياك أن تتنازلي عن مغربيتك مهما اضطرتك الظروف. أبناؤك لن تجدينهم مالم تحصني تواجدك بالغربة. ووطنيتك هي الحصن المتين لك و لدينك و لأبنائك. أما كبيك جميلة بتاريخها و أهلها.

  • مغربية بصح نيت
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 00:50

    يقول سيدنا علي خير البلاد ما حملك

    وفعلا بعض البلدان تكون وطنا اكثر من البلدان الأصلية

  • aziz
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 00:58

    ا لعلمانيةالمطبقة في الغرب او الدو المسيحية هي علمانية مقبولة منطقيا لان الدين كان سبب العديد من المشكلات اما في بلاد الاسلام فالامر مختلف جدا لانه باختصار قائم على العقل ويؤسس للحقوق ويضمنها حتى لاهل الذمة والتاريخ خير اهد هل ضاعت حقوق اليهود النصارى في كل العصور ااساية .يجب علينا ان نفرق بين الاسلام كدين وبين تصرفات الناس التي تتفاوت في تطبيقات الاسلام وتعاليمه لا ارهاب في الاسلام في المقابل لا للاذلال والمهانةوووووو

  • mohamed
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:09

    سبحان الله قوله تعالى وَلَنْ تَرْضَىٰ عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ هذه الاية الكريمة توضح لنا الكثير والحمد لله فهنيئا لكم ربما رضو عنك فتوبي الي الله قبل فوات الاوان

  • mohamed Tanjaoui
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:11

    conseille a Melle Khadija;
    Il est temps de quitter Quebec le plus tôt possible ,distinction! le ouest de Canada.
    Le Quebec est une province racist, avec ses lois copier de La mère la FRANCE, Il y a qu'une chose a faire pour tous les immigrees de souche étranger c'est de fuire le couchera.
    Ca veut mieux d apprendre la langue Anglais pour une periode de six mois que de creuver dans une misere éternelle pour tout la vie.
    UNE CONSEILLE GRATUITE QUI VAUT BOUCOUPS DE DOLLARS

  • citoyen
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:13

    J ai remrque qu ici au quebec il y une sorte de cycle dans la presse. chaque 4 ou 5 ans quelqu'un ne sort avec ces histoires de religion, accommodement…
    puis ca passe est en revient a la vie normal avec les problemes d economie, corruption, infrastructure.
    n oublier pas de voter le 3 novembre pour ne pas repeter l erreur du partie quebecois.

  • Free Thinker
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:19

    المسلمون: يطلبون التعايش و التسامح و قبول الاخر و الاختلاف و التعددية عندما يكونون اقلية. اما عندما يكونون اغلبية فيضطهدون الاقليات, يهددون و يقتلون من رغب في اعتناق معتقد اخر غير الاسلام, يحرضون ليل نهار على كراهية الاخر.
    يجب احترام الاخر سواء كان اغلبية او اقلية. لماذا تدعون العصبية الدينية تسيطر عليكم و تتجاهلون اننا اخوة في الانسانية رغمنا اختلاف قناعاتنا الدينية?

    امضاء: امازيغي الاصول, لاديني العقيدة, مغربي الروح.

  • mol sabat
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:27

    انتم السابقون ونحن الاحقون اشجع هاته السيدة على طريقة تفكيرها سوف اعلنها صراحة ان في الدول الاجنبية يسهل عليك ان تمارس شعائرك الدينية على ان تمارسها في دول تدعي الاسﻵم
    لدي سؤال بريء لمدأ لاتسمحوا ببناء معابد اليهود والكنائس وفي الدول الاجنبية يسمحون بدلك صراحة تمنيت لو نزل الاسلام على الدول الكافرة كما يحلو للبعض تسميتها ودلوني على دولة واحدة مسلمة متقدمة لاتوجد من يقول ماليزيأ تركيا سنغفورة هي دول علمانية اي مدنية الكل حر في تفكيره وعبادته حسب تفكيره فالاسلام اسلام الاخلاق والسلوك ولبس اسلام لحي طويلة والباس الافغاني اخوكم مسلم بالعقل وليس بالفطرة والوراثة هدا الكوكب للجميع وكل واحد على هدأ الكوكب يحق له العيش بكرامة كيفما كانت ديأنته او ملحد
    انتضر الضغط على الاشارة السالبة من طرف الخبار فراسكم

  • anass
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:29

    السلام عليكم
    il faut mettre les choses dans le contexte , le parti politique a gouvernement essaye de se faire reelire sur le dos des musulmans . tous ca pour cacher son incapacité a creer de l'emploi et reduire la dette et le deficit du quebec .
    vous savez que l'extremisme c'est le produit du rejet social et l'echec a l'integration social au quebec comme au maroc .
    je pense que les magrebins , visés par tous ces lois racistes ,devrait s'assoir ensemble et discuter des moyens de projeter un bon image de nous autant que personne avant notre religion , pour retablir un dialogue et la communication avec les peuples qui nous ne connaissent qu'a travers les guerres en irak et l'afghanistain .
    pour la fete du sacrefice , il faut aller a l'abattoir svp , meme au maroc on devrait interdire ca dans les maisons et dans les rues , regardez juste la saletes et mouches insectes et les maladies qui se propagent a cause de tous ca.
    النظافة من الايمان لعلهم يفهمون

  • الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:44

    عجيب أمر بعض المغاربة أمثال بعض المعلقين قبلي. بعضهم بحال المش اللي شاف اللحم بعيد گال خانز. و البعض يظن أن المغاربة أو العرب أو المسلمين هم أحسن خلق الله والحقيقة و الواضحة أن العكس هو الصحيح. و البعض الآخر يعتبر أن العلمانية هي ضد الدين و تعني الكفر و الإلحاد.

  • Hassan
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:45

    Ce qui se passer au Québec , le PQ cherche à gagner les élections prochain majoritaire sur la même voie de l'ADQ . Mais ils vont tout perdre

  • شعيب
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 02:10

    الحمد لله والصلاة على رسول الله
    أما بعد أن اول إرهابيين ومتطرفين ومن علمونا هذا فهو الغرب،فإذا كنت يا أختي إ نسانة مثقفة فرجعي الى التاريخ،فهو خير دليل على أن يقنعك بالحقيقة المرة للغرب،وأهله،وخير ما أدلك عليه،أبحثي في تاريخ إسبانيا حين أخدت منا الأندلس وما فعلوه بالمسلمين،ونظري ما فعلوه بسكان أمريكا الأثينية ،وما يفعله الأمريكان البيض بالزنوج أليس هذا تطرف وتعصب،هذا غلط جل المهاجرين،أنتم لا ترون إلا الواجهة،أما الحقيقة فتزيغ أبصارهم عنها
    لا أظن انك تعرفين تاريخ أجدادك الكرام والذين هم المسلمون وكيف كانت معاملتهم مع أهالي البلدان التي نشروا فيها ديننا الحنيف
    وارجوا أن تقراي سيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وكيف كان يعامل الناس،نحن مسلمواهذا الزمان لانمد اليه بصلة

  • Nadori
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 02:17

    Je respecte tes opinions, mais hélas,ou plutôt heureusement ! Tu ne seras jamais une Québécoise a 100%. On aura beau écrire même des livres dans certains cas, pour assurer son appartenance au Québec, Un immigrant c'est un immigrant ! Tu ne pourras jamais nier tes origine; ton père s'appelle Mohamed, ta mère Fatouma, tu fait du tagine tu aime le boulfaf tu parles en arabe darija, enfin tu es née au Maroc, tu es Marocaine vivante a l’étranger une immigré quoi..!
    Bref, c'est bien de participer a toute activité pour le bien de ton pays d’accueil, mais il reste ton pays d’accueil. Pour la charte, j'ai vu beaucoup de québécois qui ne sont pas d'accord…
    SVP, ne vous éloigner pas de votre origine pour "plaire aux québécois", ceux la sont très intelligent que tu ne
    le crois.
    Restons ce que nous sommes , nous somme des Marocains dans un pays d'hiver, et laisses les vrais québecois dire : Mon pays c'est l'hiver . Toi ton pays c'est AMAGHRIB =i…

  • frifra
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 02:39

    marocain c est marocain meme s il vit dans la lune et khadija c est pas elisabeth et kaddour c est pas aznavour et harcha c est pas la pizza et le dollar c est pas le dirham et enfin al hamdo lillah c est pas merci le Quebec

  • حميد
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:03

    يجب التفريق بين ماهو كندا وكيبيك، الكيبيكيون لا يحبون ما ليس بكيبيكوة، ذالك راجع لأصولهم الفرنسية، كفى مجاملة بهم، كيبيكية الروح ؟؟ مسكينة هدك الروح عندك وسختها، الذل افعلوا كما فعلوا الإيطاليين، يوما ما كانوا الكيبيكيين يعلقون على منازلهم on loue pas nos appartements aux chiens ni aux italiens لكن سرعان ما انقلبت الأمور فأصبحوا الاطاليين من أغنياء مونتريال وعاملوهم بالمثل ذالك راجع لعزة النفس ولا يتكلمون بالفرنسية فاعزهم الله

  • mohammedmo
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:19

    Bonjour, tout le monde, vraiment cette femme ne dit pas la vérité, moi je suis ici plus que 23 ans, j'ai travaillé dans des grandes entreprises, mais concernant ce quel cherche le parti Québecois rien à voir avec l'intergration , c'est du racisme claire et nette, ils veulent nous enlever notre identité, si tu arabe musulman c'est mieux de rester chez toi, ces gens cherches des gens qui ne sont pas des musulmans et ils n'ont plus besoin de musulmans. donc on doit etre claires avec nous memes sans d'autres explications. Ils ramènent maintenant des français, chinois, des gens de l'eurrope de l'est.

  • tosummer
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:24

    لماذا لاتعود لارض الوطن وتستمتع بالشمس الساطعة,نحن نريد البرد القارس لايهم,المهم العمل متوفر وان لم يكن متوفرا فهناك مساعدة مالية شهرية لكل مبتدأ, وكل من تابع مجرد تكوين بكندا يحصل على وظيفة,فحتى البناء والميكانيكي يتقاضى افضل افضل من موظف بالمغرب,,فلاتكن انانيا, هناك شباب البطالة والفقر يقتله بالمغرب دعهم يجربون حظوظهم لاداعي للكذب والتخويف,إبدا بنفسك وعد للمغرب وسوف نصدقك عندمانراك تحرق اوراقك الكندية,,, انا انصح كل شاب عاطل ان يجرب حظه للهجرة لكندا فهي تفتح دراعيها لكل الشباب ,ففي المغرب بلدي الغالي شمس مشرقة لكن لاعمل لامستقبل في كندا برد لكن هناك عمل ومستقبل.

  • zougoulougoubamba
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:38

    اي اسلام هذا الذي تتكلمين عنه؟
    ان المسلم الحقيقي هو الذي يستحضر الدين في كل شيئ يقوم به في حياته اليومية . ان المجتمعات الغربية تشجع العلماية لانهم لايفرقون بين الحلال والحرام يريدون ان يعيشو كالحي….. في تصرفاتهم.
    اما نحن فمسلمون ديننا هو الذي ينظم حياتنا ونستمد منه قانوننا واخلاقنا ,انهم يشجعون الشذوذ الجنسي والزنا والانحلال الخلقي والخمر ووو
    هل في رايك هذه حياة ؟
    انهم يشجعون كل ما هوضد الاسلام ولكن ضعاف النفوس والايمان لا ينظرون الى لب الاشياء
    ان جميع الامراض التي تفتك بالبشرية في عصرنا اصلها هذه التصرفات التي تشجعها العلمانية ,مع الاسف بدات بعض الاصوات ممن تاثرت بهذا الفكر تنادي بتطبيقه في بلاد الاسلام. (الاسلام والصحراء والخبز ولا ناطحات السحاب والشذوذ والسيدا )

  • Abderrazak
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:51

    Le conseil quebecois des droits et des libertes, qui est l'organisme officiel et indépendant, dit que le projet de charte viole les droits fondamentaux des citoyens.

    Il a ainsi oter le voile sur la face xenophobe du Parti Quebecois et sur l'opportunisme de certaines perverties algeriennes qui appuient ce projet.

  • mohamed
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 04:24

    عقبلي ياربي حتى أنا نمشي الكيبيك و ندخل الأسلام راني كرهت هد المغرب و الله من توحش المغرب على ما فات عليا تحت نضام المخزن

  • mounir
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 05:21

    Malheureusement il y a une nouvelle réalité qi s' impose, la nouvelle vague d'immigrants ici ont choqué la population québéquoise, par leur isolement et non intégration, pourtant c un peuple qi aime la diversité, cmt expliquer 1 khanji ici qi vit ca vie com il veut, fait des enfants ici, ne travaille pas et recoie de l'argent de l'état sachant q c des somme important, et finalement il dit que c'est des gens KOUFAR,

  • محمد
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 05:41

    قال الله تعالى : " ادع الى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن " ارجوك اختي ان تحسني فهمك للاسلام باستيعاب هذه الآية لانك قلت لا للتبشير و الدعوة. قال رسول الله" بشروا و لا تنفرو يسروا و لا تعسروا" و الدعوة مبدأ من من مبادئ الاسلام المعتدل البعيد عن التطرف . قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" بلغوا عني و لو آية " و قال أيضا : " لأن يهدي الله بك رجلا خير لك مما طلعت عليه الشمس" بارك الله فيك يا أختي خديجة

  • Aziz
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 05:45

    J'habites au Québec, plus précisement à Montréal, ça fait des années..quand j'ai lu l'article de cette khieti j'ai vraiment ri longtemps… deux choses, cette sœur habite un autre québec qu'on connait pas et vit dans un autre temps, ou c'est de la publicité des idées pour des fins politique donc c'est quelqu'un d'ici qui a rédiger son texte… c'est exactement le contraire de ce qu'elle raconte la pauvre à savoir Zelte, chômage, discrimination et la dépression… perte énorme de temps

  • مسلم حقيقي بكندا
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 05:48

    أنا أقطن بالكبيب و أرى أنك منافقة لدين الإسلام و أنت من تلبسين عباءة الدين كاسية عارية لا أنت من الإسلام و لا أنت من هؤلاء، و لا تقرإين واقعك جيدا في مجتمعك الجديد الذي يعيش على التدين و التطرف لثقافته المسيحية..على سبيل المثال العلم الكيبيكي يحتوي على رموز الصليب و هذا له دلالة قوية،من جهة أخرى الحزب الذي بادر إلى اقتراح و العمل على الدفاع عن هذا القانون هو أصلا متطرف في أفكاره مع الحكومة الفيدرالية فقط لاختلاف اللغة بينهم و تعصبا لفرنسيته و لكن اصطدم بخطورة بروز الإسلام في عقر داره و أحس بالخطر و أراد أن يخنق هذا القادم الجديد..دليل آخر هو نوعية المناهج التعليمية من الأولي إلى ما يليه كلها تحتوي على التعليم الديني المسيحي فاحذري إن كان لك أطفال،و أيضا معظم الشوارع و الأزقة كلها بأسماء قديسين ،و الدليل القاطع هو أنني شخصيا طردت من العمل مرتين فقط لأنني أصلي في الفترة المخصصة للإستراحة و هذا من حقي و لكن لا يروق لهم ذلك…أقول لهذه الأخت اتقي الله في دينك و ما تقولينه كذبا الذي يناقض قول الله عز و جل: لن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم)و الرضى بالقلب فأنت منهم ……

  • EL HASSAN
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 05:59

    Je suis Marocain , je vis au MAROC , j'aime beaucoup mon pays et je suis avec la Laïcité au Québec

  • nora
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 07:57

    la soeur khadija une inconnue pour moi mais ses propos sont familiers venant d une categorie de femmes arabes qui sont subjuguees par l occident …analyse maladroite d une societe quebecoise qui se cherche au depens des autres refusant la difference comme le port du hijab …
    la charte des valeurs n a pas de valeur chez lrs quebecois tolerant en passant le tribunal vient d invalidet cette charte que tu approuves
    ne sois pas naive apres 30 ou 40 ans tu seras toujours ce que les quebecois appelent une importee…
    bon sejour a quebec !
    NORA

  • québec to bled
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 08:35

    bjr,québec city est la ville la + xénophobe du qbc avec un ton nationaliste francophone 5% des immigrants installés ville des fonctionnaires et étudiants, un message à Mme Khadija, un musulman (pieux) ne peux jamais être laic, sauf s'il est larbin, Feu Hassan II l'a déclaré y a 20ans, l'islam est collé dedans,vu le système nord américain, stress de recyclage, travail, impossible de prier à l'heure, impossible de prier vendredi juste 30min pour lunch,pas de jour férié pour fête religieuse, l'éducation des enfants est libérale sauf minorité, les québecois majorité athée et laique anto eglise cherchent une assimilation des arabo-musulmans, un racisme caché avec une chasse au travail des femmes hijabées qui passent leur temps aux jobines recyclage, infirmerie, aide sociale soit pondre des enfants et vivre à la maison avec les aides.,ils préparent une loi pour chasser les signes religieux de l'état a vrai dire ils voulent interdire le hijab, le reste de l'article que leche bote dsl

  • said
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 08:54

    est ce que c est toi khadija sidki?

  • Hassan
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 09:05

    Chère sœur marocaine, je pense tu viens d'immigrer au Québec, le Québec a besoin de tes enfants pas de toi, le 911 est la pour laisser la liberté total à ces derniers de choisir leur religion malgré toi et d'inviter leur amis et amies malgré toi, et cela des leur jeune âge malgré toi. Excuse moi de te dire que tu parles d'un pays que tu connais pas bien, lah ikoune m3akk à khtti.

  • Hassan Norvege
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 09:19

    الكويبك والسويد والنرويج والبلدان العلمانية الديموقراطية تقدم لك شيئ لن تستطيع أن تحلم به في المغرب وهي المواطنة. أما في المغرب فأنت رعية. بمعنى أنك عبد في بلادك. لا تتمتع بالحريات المدنية والسياسية ولا حتى الاقتصادية بسبب استحواذ مافيات منذ الاستقلال على خيرات البلاد. بدلنا استعمار الفرنسي المتنور نسبيا بستعمار مافيا محلية نهبت الخيرات وبطشت بكل من عارضها عن طريق التقتيل والتعذيب. وباختصار المغرب ديال ماليه وانت ضيف هناك. لا أشعر بأي انتماء وطني للمغرب. وطني هو حقوق الإنسان.

  • anti summer
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 09:24

    إلى التعليق رقم 1
    ما تحشمش إلى كان زلط علاش باقي في كندا جي المغرب أوتشوف زلط في قمة الصهد من حرارة -7 حتى 55
    ماكين لخرج على صورة ديال المغاربة قد لناعس فكندا أو عايش بالشوماج وگول خدمة والو
    أما الإسلام فهو دين التعايش والسلام ولكن حنا لفاهمينو بالمقلوب

  • adilov
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 09:43

    En tout cas, c beaucoup plus mieux qu'au Maroc où la pauvereté, absence d'éducation civique, corruption regenent. Sans parler des condictions de vie difficiles comme absence de l'education nationale, la qualité des services des hopitaux, retraite, assurance maladie, chomage, bref tout ! je paye mes impots et je respecte mes engagements vis à vis de l'etat mais l''était ne ne respecte pas ses engagements vis à vis des citoyens !
    Il faut que les marocains qui vivent au Quebec donnent l'exemple de la fretérnité, ouverture, le civisme pour qu'on soit la bienvene…

  • رعد
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 10:08

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.( بعثت لاتمم مكارم الاخلاق وقال انما انا رحمة مهداة..)

    ان الدي يعيش لنفسه قد يعيش مستريحا لكنه يعيش حقيرا ويموت حقيرا .

    وهي هاد ديريهم ب 16 اوقلك الايمان في القلب.

    يا هاده الاسلام في واد وانت في رماد.

  • شرح ملح
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 10:34

    والناس دايرين فيك الخير لم تجده في بلدك يوفرون لك العمل وكسرة خبز وسقفا ثم تحاول أن تفرض عليهم أمورا هم في غنى عنها وعنك وتقول لهم الأصالة هذي رها البسالة.
    احترموا بلدانكم المضيفة فلولاها لكنتم تشوطون الروس في العيد.

  • KENNEDY
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 11:36

    un article que peuvent tous les immigrés marocains prononcer, une chose est sure canada est entrain de remplir le pays par n'importe qui, est peut par la suite changer de lois concernant l'immigration, je vais vous dire une chose pourquoi se donner trop de peine pour un pays qui est entrain de se construire sur le dos des immigres, canada commence la politique de france il y'a trois generation en matiere de l'immigration, ceux qui veulent construire et travailler, qu'ils le fassent chez eux, vous les immigres vous n'aurez rien au contraire vous allez perdre tout meme vos origines, mme khadija et beaucoup d'autres pensent qu'avec des services artisanals (fetes de mariages, le couscous marocain et les gateaux traditionnels….)qu'elles sont utiles pour construire quebec ou autre en preservant leur origine, elles se trompent, le reve americain (USA) n'est plus, comment peut on avoir un reve dans un pays immense comme canada avec de faibles competenses

  • Khaled
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 11:47

    Ta raison summer
    لا تغرنكم المظاهر كندا بلد المعانات
    كان حلمي هو العيش في كندا هذا بسبب ما كنت أشاهده عبر التلفاز ولكن القدر والمكتوب قاداني الى الاستقرار في فرنسا2002 و مع هذا بقي حلمي هو كندا ، الى ان زرتها في 2010 و قضيت هناك 20 يوما بين كيبك ، مونريال ، تورنتو
    وهنا أصدمت بواقع اخر تقريبا جميع المهاجرين المغاربة يعانون فرص عمل قليلة ، و ان وجدت فبشروط مهينة ، اهم الحق في أسبوعين عطل مدفوعة الأجر مقابل 5 الى غاية 9 في فرنسا و هدا دون الحديت عن التأمين الصحي وووووووو
    ولهم دائماً شعور انهم معزلون هدا ما سمعته من مغاربة وجزاءرين

  • نغم
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 12:03

    نعم ـ لا لاستغلال العلمانية لحظر الرموز الدينية، لأن العبرة ليست بالملابس وإنما بما في القلوب.

  • simo españa
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 12:15

    c est vrai ce que tu viens de dire , mais j ai une questions a toi ;
    Est ce que tu respecte les normes de la religion islamique traces dans le coren et la sunna ???
    on sais l Occident et on sais le Maroc , il ya une divergeance flagrante
    On paarle de separation de pouvoir politique et de religion , mais en pratique on remarque une attaque agressive sur la religion et sur ses pratiquants en les accusent de terrorisme……etc et en contre partie on encourage tous ce qui menace notre identite islamique
    alors , l islam reste le meilleurs religion qui protege les droits de tous les composents de la societe……..
    Alors prend soin de ton identite islamique et marocaine
    Allah nos guide vers le bon chemin ..amine

  • abouhajar
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 13:24

    khadija you have to remember that you are moroccan even if u have other nationality.the red passport is not an adventage.you are a strenger in canada and one day u will find the reality by your self

  • yoki
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 13:34

    المراة على دين من احبت وعلى من اختارت ان يكون شريك حياتها و كما حذر الرسول صلى الله عليه و سلم ممن يقيم بين ظهراني النصارى لانهم اقرب للمسلمين من اليهود فخديجة مع من تعيش و تتعايش
    جميل ان تتطوعي في الاعمال الخيرية ولكن لماذا لا يكون هذا في بلدك
    و لربما انت من جملة ممن وافقعليهم قول الا مريكي حين قال where ever i go find my hapiness this is my homeland
    لا بنيتي المراة ضعيفة بعاطفيتها مهما كلفها الامرو لا تنسي بانك مسلمة

  • Karitha
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 13:42

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله:Marocaine du Québec
    de Paris, de New-York de toutes les capitales du monde.Ton identité a l'origine n'est point issu ou ratachée a une capitale quelconque,ni d'un patriotisme ou nationalisme il faut arreté de se comporter en athé ou en croisé,il faut revenir a la vraie fonction de ta raison dont est doté toute etre humain pour que ce dernier puisse distingué le vrai du faux, il faut savoir que la raison ne peut servir a la production d'indentités, autrement qui pourrait dire aux humains d'où vient l'homme la raison l'univers etc….certainement pas cet homme complètement démuni dans le besoin et l'incapacité…….

  • غبي ف@ي بلده
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 14:00

    حبها الشديد لموطنها الجديد
    لا تتنكر لدينها الإسلامي وهويتها الأصلية.
    في تعبير عن كرهها التطرف بكل أشكال
    التطرف الذي يرتدي عباءة الدين،
    ما جعلها مقتنعة بجدوى العلمانية ضمن الميثاق "الكيبيكي" للحقوق والحريات الفردية.
    ــــــــــــــــــــــــــــ))))))))))))))))))))))))))
    ((((((((((((((((((((((((((ــــــــــــــــــــــــــ
    ماذا بقي من الحروف الأبجدية والعادات والتقاليد الموروثة أبا عن جد
    تلك التي لم تنغرس في قلوبكم بعد
    وليس كمن " آثر البقاءَ بجوار والديه وسط هموم بني وطنه يتسلى بنشاط وحركاته وينتشي هواءه ويستمتع بطبيعته تستعذب بسماءه وأرضه الطاهرة حين تعلو أصوت المآذن أوقات الصلوات
    بعيدا عن (همس الفلوات) ونواقس الكنائس وجلالجل المعابد
    والقلب يهفو شوقا وحنانا للوطن كلّنا في هذا الوطن .. نشتاق للوطن لا نخدش حياء الساعات نسجد كلنا لتلك الآهات أمنا الأرض و لا نسمع لتلك المتاهات في بلاد المهجر تمرغ في رما ل صحرائه واسبح في شواطئ بحاره واصبر لفح شمسه الحارقة ولسع قـــر برده القارس وتعلم حب الوطن من أبائه وتواضع انحناء لرجاله الصامدين

  • marocaine
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 15:49

    avec ton article tu me fais penser a Djamila qu on trouve partout ici sur toutes les antennes.si tu parles comme ca pour attirer la compassion des québécois tu te leurres ma chère car ils sont contre tout les musulmans voiles ou non pratiquants ou non.

  • هارب من جحيم الهجرة
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 17:10

    السلام عليكم، الاخت خديجة ما هي إلا نموذج لمهاجر تائه سيضيع في ظلمات العلمانية و صقيع الهجرة و ضياع الهوية العربية و الاسلامية.مهاجر يكذب على نفسه و على عباد الله، انا كنت أعيش في مونتريال بين سندان العمل الشاق، ضيق الوقت و إعادة التمدرس في الليل، كنت أجمع الصلوات لضيق الوقت و لا يسمح المشغل، لم اصلي صلاة الجمعة إلا مرتين ! لا تمنح إجازة الاعياد الدينية..الخلاصة وجدت نفسي في مستنقع علماني..هل الجري وراء الدنيا و الدولار و الخدمات و حقوق الانسان لكن مع ضياع الدين. مخطط الهجرة ماسوني محض من أعوان الدجال، الهذف هو إخراج المسلمين من ديار الاسلام و تدمير هويتهم و إستلاب ابنائهم..رجعت و الحمد لله لحنين الوطن و دفئ العائلة و رحمة الأذان في الفجر و الصلاة جماعة مع إخوتي في الفجر و يوم الجمعة، قطران الوطن و لا عسل الدولار في بلد الصقيع، الكيبيك ما هي إلا تيتانيك للايتام الباحثين على وسخ الدينا,،، قلة قليلة مندمجة و قلة من تحافض على دينهم .الاخت خديجة ستندم لكن بعد فوات الاوان بعد 20 سنة إن بقيت هناك، المهم الإهتمام بالأولاد ستسألون عنهم يوم القيامة..تدبر أيها التائه قبل فوات الاوان

  • محمد المرواني
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 19:23

    غريب كيف يشار العرب المسلمون في النقاش الدائر حول ميثاق القيم الكيبيكية بانفعال وتعصب وتعالي.
    هذا بلد استقبلكم واحتضن وربى وعلم أبناءكم، وضمن لكم حرية التعبير التي كنتم لا تنعمون بها، وسمح لكم بالعيش الكريم ويسمح لكم ببناء المساجد لممارسة الشعائر الدينية.
    كيف تطالبون بلدا بتغيير جلده للتكيف مع معتقداتكم ونظرتكم للدين، بأي حق تطالبون بلدا استقبلكم بتبني قيمكم وإلا وصفتموه بالعنصري.
    هذا بلد شيد حضارته وتقدمه عبر الديموقراطية وعبر قيم وثقافة رسخها طيلة سنين، هل تريدنه أن يتنكر لكل هذا الإرث لترضوا عنه؟؟؟
    العرب هم أضعف المكونات اندماجا يعيشون على الرعاية الاجتماعية تم يسبون دافعي الظرائب، وبسبب عجزهم هذا يستغلون الدين.
    هناك مغاربة وعرب ناجحون ويشكلون نموذجا رائعا ومازالوا محافظين على هويتهم وثقافتهم ولم يتعبروا أبدا أن هويتهم عائقا أمام النجاح.
    هنا كافة الديانات هنا تتوفر على دور للعبادة، بل الجميع يبشر بمعتقداته ودينه….أسألكم: اعطونا نمودجا بأي بلد عربي واسمحوا ببناء كنيسة في السعودية أو الإمارات والجزائر أو المغرب….هل رأيتم الفرق؟؟؟
    حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله

  • ام امنة
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 20:03

    والله عند الصح كلام 100ب100 عاااااااااااااااش المغرب والشعب المغربي

  • chaba bidawiya
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 22:34

    سبحان الله عندما يهاجر المغاربة والمغربيات الى الخارج يعرفون معنى الحياة فهم في تلك الديار البعيدة دخلاء ويجبرون على فعل كل شيء لنيل رضا شعوبها تحت غطاء الاندماج ويعملون في المهن مرهقة لا يزاولها السكان الاصليون ,
    طباع المغاربة الفظة والخشنة تتغير عندما يلاقون اناسا متحضرين فيصبحون اكثر لينا وخنوعا في بلاد المهجر عكس ما يكون عليه حالهم واخلاقهم في المغرب حيث يفتعلون الشجارات دون سبب ولا يحترمون من يستحق الاحترام
    نصيحتي للمغاربة الاعتزاز باصلهم وارض اجدادهم .وان لم يوفقهم الله في المغرب فليبحثوا عن الرزق في ارض الله الواسعة ,
    المغرب له حرمة وهو بلد شريف ارتضى له الله الاسلام ويستحق ان نفتخر ايضا بالانتماء له وعمل شيء صالح له
    المغرب مثل ابي احبه واحترمه وان يوما قسى علي فلن اخونه ولن انكر انتمائي اليه

  • تذكرة هجرة إلى الوهم
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 23:10

    السلام عليكم، الاخت تعيش في الوهم و تبيع الوهم للاخرين..تنهي مقالتها بالكيبيك دولة ! نوع من التملق السياسي، الكيبيك مقاطعة فدرالية في دولة كندا و ليس دولة داخل دولة، فإذا كان هناك حقد إنفصالي منذ قرنين عنذ الشعب الكيبيكي لماذ المهاجر يتدخل في ما لا يعنيه ؟، المهاجر لديه أوراق إقامة كندية، فيزا كندية و سيصبح كنديا بجواز كندي، لماذا عقدة نكران الجميل و ظاهرة التصدر الإعلامي..إذا كنا كغاربة ندافع عن مغربية الصحراء و ضد الإنفصاليين فلماذا تدعم الأخت حزبا متطرفا إنفصاليا، منتهى التناقض !على المهاجر أن يهتم بمشاكله الإقتصادية و الإجتماعية من شغل،تمدرس، تربية الأبناء و الحفاظ على الهوية العربية والإسلامية الدعوة بالتي هي أحسن اما الصراع بين الكيبيك و اوتاوا فهم أدرى بشؤونهم،نصيحة للمحجبات المهاجرات للكيبيك هو الصبر، الحفاظ على الدين و قوة الشخصية و إختيارالتخصص كالتمريض، المساعدة الاجتماعية، مربية اطفال أما العمل في الخاص من المستحيلات، الحقد على الحجاب هستيري من النساء الكيبيكيات و المتملقات المغاربيات.هناك سيدة تحارب طواحين الهواء في الكيبيك هي جميلة بن حبيب و تحاول ان تصبح داتي الكيبيك

  • النسر يعود دوما إلى وطنه
    الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 23:53

    السلام عليكم للاخ محمد صاحب التعليق 48، أنت تخلط الأمور عن وعي أو جهل سياسي، لا أحد من المغاربيين طالب بتغيير الميثاق الكيبيكي لاأنه لا حد يهتم بالسياسة.هي آخر همومه ! الكل يجري وراء وهم الإندماج، إعادة التمدرس، تربية الابناء، و تكاليف الحياة، المشكل ان جزء كبير من الشعب الكيبيكي ملحد يكره الرموز الدينيية، عقدة الكنيسة، يريد محاربة المحجبات ليس لهم مشكل مع المهاجرين المسيحين لأن أغلبهم ملحدين، علمانيين مثلهم ، اما يهود الهاسديك فهم مندمجون مند قرن، لديهم قوتهم من تجارة، إعلام، أموال، لوبي ضغط، السؤال، هم يقصدون الحجاب فقط، لإن المسيحي يمكنه خلع الصليب، اليهودي المتدين لا يشتغل في الدولة، الميثاق الكندي للحقوق و الحريات واضح ،إذن لماذا الكيبيك تريد خرقه، هل توافق أنت انالمسلمات ينزعن الحجاب للعمل و هن يعانين من الميز العنصري و الإضطهاد في العمل الخاص؟ إذا كان الكيبيك يريد المهاجر العلماني المتحرر، فيجب عليه رفض المحجبات من الأول. لماذا تمنح لها فيزا و هي محجبة و عند الوصول تطالبها بنزعه بدعوى الإندماج و أنه نمودج للتخلف و الدونية ! هناك سياسة للكدب و التدليس في نظام الهجرة الكندية

  • KANT KHWANJI
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 00:20

    I have to say a small word for people dreaming about west Canada! Go there and you will see. Red neck in Alberta are thousand worst than Québécois pure laine
    Don' t dream a lot
    stop taqafa lqahwjia wa l3an3nat

    Oui à la charte des valeur québecoise appliquée dans les services de l'état! un symbole religieux influence directement le service donné par le fonctionnaire, c'est un fait et non un mensonge

    Puis arrêtez de véhiculer de fausses informations, la charte n'interdit pas le port ds symboles religieux dans la rue, ou lieux publics

    Arrêtez votre ignorance! Aucune religion n'est véridique et si dieu existait il ne serait pas aussi bête que les religions le décrivent comme un idiot qui essayait de multiples religions

    Un jour vous allez découvrir que vote religion, n’importe la quelle est faite par des hommes (des mâles oui oui)! m

    Quant à Khadija, je respecte ta pratique de religion tant que ça reste personnelle et tu ne nous fais pas le serment que nous sommes égarés

  • Muslim et Fier de l'être
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 01:17

    bsr, un msg au N53. si tu es athée ou perdu je souhaite qu'Allah te guide vers le bon chemin avant qu'il soit tard, la porte de repentir est tj ouverte avant que le soleil se lève de l'ouest, ta doctrine te regarde mais au moins aie l'élégance de respecter le culte des autres ceci on l'apprend depuis l'enfance, puis la charte n'interdit pas aussi l'accès à l'emploi public quelque soit la race, couleur, religion, etc donc une femme hijabée a le plein droit de servir un citoyen comme une féministe a droit au même poste, si le Canada vole des hauts profils du monde entier c'est pour leur offrir un statut digne pas pour les humilier en leur exigeant de retirer le voile, au nom de l'assimilation, soit on accepte le candidat avec son profil et sa culture soit on lui dicte les règles de jeu dés le début et lui expliquer que son voile ou sa religion sera un handicap de réussite et ds ce cas cette dame ou ce Mr restera digne dans sa patrie, ceci s'appelle Mr du dole et arnaque

  • To Free Thinker N8
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 08:23

    السلام عليكم، إن الدين عند الله الاسلام، أسأل لك الهداية قبل فوات الأوان، عندما توضع في قبرك الموحش وحيدا و يأتيك الملك و يسألك من ربك، ما دينك و من هذا الذي بعث فيكم، ستقول له مه لا أعرف ،أَفَمَن شَرَحَ ٱللَّهُ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ فَهُوَ عَلَىٰ نُورٍ مِّن رَّبِّهِ، باب التوبة مفتوح.وقال تعالى : وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى أما العصبية الجاهلية و الإثنية و الخلط بين سياسة التعريب و الاسلام البريئ من سياسة الانظمة ، إن أمنت فقد أمنت لنفسك، اما إلحادك لن ينفعك في شيئ يوم يفر المرء من ابيه و أخيه و يود لو يفتدي نفسه بملء الأرض دهبا و لن يقبل منه : يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ مَا قَالُوا وَلَقَدْ قَالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلَامِهِمْ … فَإِنْ يَتُوبُوا يَكُ خَيْرًا لَهُمْ وَإِنْ يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ عَذَابًا أَلِيمًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ فِي الْأَرْضِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ.تدبر آيات الله و قال عز و جل : إن الشرك لظلم عظيم و لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين. الله يهدي من يشاء

  • أزمة هوية
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 09:13

    لتصحيح المفاهيم، ستبقين خديجة المسلمة العربية أو الامازيغية من المغرب العربي مهاجرة سارقة العمل او المتربصة بالمساعدة الاجتماعية ! سحنتك هي جوازك، حتى و لو غيرت إسمك إلى كاتي او وشمت تاتو او بيرسينغ او تكلمت بلكنة الكيبيكي،بعد 20 سنة سيقولون المهاجرة خديجة ! اما قضية التصدر الإعلامي و اللعب على وتر القومية الكيبيكية فأنصحك بالإبتعاد عن أزمة الهوية الكيبيكية فمنذ قرنين و هم في صراع مع الانجلو ساكسون و عقدة الفدرالية و لن تحلي هذا الإشكال السياسي،حتى اليهود و الإيطاليين لم يعولوا على حصان الكيبيك الخاسر و إنظموا لكندا المتحدة، الشعب الكيبيكيي يحقد على العرب و باقي المهاجرين الذين صوتوا لصالح كندا الفدرالية في إستفتاء 1995 و أصبح الشعب الكيبيكيي منعزل داخل المقاطعة، هناك كانتوهات : العرب، الهايتيين، الإيطاليين، اللاتينيين، اليهود، السيخ و الهنود، الباكستانيين، و الانجلو ساكسون الكنديين، كل يعيش حسب معتقده، دينه، أسلوب حياته و فشل المخطط الماسوني الكيبيكي في تهجين المهاجرين المسلمين فهم يحاولون الأن كبكبة أولاد المسلمين و نجحوا جزئيا.واجب على المهاجر تربية أولاده تربية إسلامية عربية

  • maghribi hore
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 12:48

    Il y a des commentaires, vraiment c est n importe quoi. Moi personnellement, nehemede allahe ounchoukera melli jite lehena Canada Québec. Je vous jure que je suis à l,aise ici,

  • الولاء و البراء
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 13:37

    السلام عليكم، كل مهاجر مسلم ملزم بمبدأ الولاء و البراء في الإسلام، والولاء : حُبُّ الله تعالى ورسوله ودين الإسلام وأتباعِه المسلمين، ونُصْرةُ الله تعالى ورسولِه ودينِ الإسلام وأتباعِه المسلمين.والبراء : بُغْضُ الطواغيت التي تُعبَدُ من دون الله تعالى، وبُغْضُ الكفر وأتباعِه الكافرين،قال تعالى: لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ.ومن مظاهر موالاة الكفار إعانتهم ومناصرتهم على المسلمين ومدحهم والذب عنهم، ومن مظاهر موالاة الكفار مدحهم والإشادة بما هم عليه من المدنية والحضارة والإعجاب بأخلاقهم ومهاراتهم دون نظر إلى عقائدهم الباطلة ودينهم الفاسد..
    فالأخت هداها الله تمجد العلمانية و تتهم المسلمين بالتطرف و الإرهاب مع أنها كمسلمة ملزمة بالدعوة إلى دين الله هذا هو الهذف الأسمى من الهجرة إلى أرض الكفر من منظور الاسلام.اللهم آحفظ أولاد و بنات المسلمين في المهجر من الفتن ما ظهر منها وما بطن

  • تيتانيك الكيبيك
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 14:11

    الكيبيك أفقر مقاطعة في كندا، تعيش على المعونة الفدرالية، يسيرها مافيا الايطاليين و بعض الفاسدين من الكيبيك و يريد الحزب الكيبيكي المتطرف الإنفصال، شعب غريب ! لدية أزمة هوية مع الأنجلو ساكسون منذ قرنين، متطرف للفرنسية مع أنه أبناء الكيبيكيين مزدوجي اللغة، والإنجليزية هي مفتاح العمل في مونتريال و باقي المقاطعات الغربية الكندية، تعاملات كندا 80% مع أمريكا، يطالبون المهاجرين بالفرنسة و مجال العمل يفرض الإنجليزية، منتهى التناقض!، أما بالنسبة للميثاق الكيبيكي فهي حرب على الحجاب أما المسيحي و اليهودي فهم يمكنهم العمل بدون صليب أو كيبا، لديهم تقديس رهيب للمرأة، لا يريدون محجبات في الوضيفة العمومية آخر أمل للاندماج، المحجبة منبوذة من العمل الخاص !لن يقبل التعديل حتى و لو صوت عليه الشعب ، لأنه يخرق الميثاق الكندي الفدرالي، و سيتم رفضه من قبل المحكمة العليا في اوتاوا، يعني الكيبيك ما دام مقاطعة لن يفرض على المهاجر أي تعديل.القانون الكندي متعدد التقافة و العرقيات فوق الجميع يحمي حق المهاجر في الوضيفة العمومية دون ميز ديني او عرقي و هذ ما يزيد حنق المتطرفين من حلف العلمانيين و الملحدين في الكيبيك.

  • زمن المصالح
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 15:24

    المقال فيه دس السم في العسل، الاخت تمني النفس بالسلم و تتحدث عن الطائفية و كأنها هاربة من رواندا أو العراق وسوريا !عليها مراجعة القرآن و السنة لأنه يوم الحشر لن ينفعها لا الكيبيك ولا الميثاق ولا موالاة العلمانيين ولا الدولار! تنادي بعدم الدعوة و هي سنة ملزمة لأي مسلم و مسلمة ، بسبب الهجرة و الزواج المختلط و أدوات الإتصال، يسلم الألاف من أمريكا الشمالية، مصداقا لقول الله تعالى :واللّه متم نوره ولو كره الكافرون . هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ! فلا خديجة و لا بولين مروا و لا ريتشارد مارتينو و لا جميلة بنحبيب سيمنعون ا لدعوة و بناء المساجد و إزدياد المد الإسلامي بالموعظة الحسنة ! ثانيا لنفترض أن الأخت محجبة هل ستقبل بقانون يمنع المحجبة من الوظيفة العمومية ؟ ام ستتمرد و تكتب مقالا نقديا ؟ و لو كانت غير متحجبة (هذ شأنها) هل ستتضامن مع أخواتها المسلمات ؟ !مشروع الميثاق يحارب الحجاب لأنه لا اليهود ولا السيخ يعملون في القطاع العام ! الهذف هو تدمير المسلمة ودفعها نحو التبرج ليسهل تفكيك الاسرة و كبكبتها من حرية جنسية.طلاق، تحرر، مخدرات، دعارة ..

  • choaib
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 16:42

    أنا أعيش في أوروبا مند 30 سنة هم يحاربون اللاسلام باسم العلمانية هم يحاربونك لأن اسمك محمد أو مصطفى حتى لو كنت لا تعرف من إسلامك إلا الاسم.

  • يوميات مهاجر
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 21:10

    الإنسان العربي مزيج من التناقض و يظهرذالك في فكرة الهجرة، فالمهاجرين العرب في الكيبيك يعانون في صمت، البطالة، التهميش، العنصرية،الإكتئاب و صقيع الجليد، معدل البطالة 27% عند المغاربيين أغلبهم يعيشون على الاعانة الاجتماعية ، العمل الاسود، إعانات الأولاد لدفع فواتير الحياة، أغلبهم من ذوي الكفاءة العالية، معدل البطالة عند المسلمات 33%، هناك فئة قليلة مندمجة من المغرب العربي هم من ذوي الكفاءة التقنية كالميكانيك، البناء، الاعلاميات، أما التائهون فهم يعيدون التمدرس بنظام المنحة و الربا في دائرة مفرغة من المديونية و حرب الربا،هناك نسبة كبيرة تعود للوطن هربا من جحيم الكيبيك اغلبهم من العزاب ام العائلات فالصبر من أجل الاولاد و تعليمهم، الباقي ذوي الإنجليزية يرحلون إلى المقاطعات الغربية : اونطاريو، البرطا،كولمبيا البريطانية،اما البؤساء في المغرب فينتظرون أول فرصة للرحيل من البلد في إتجاه المJهول المهم ترك البلد، فلا المقيمين ينقلون لهم الواقع و لا بؤساء المغرب يصدقون ! على كل واحد تحمل إختيارته في الحياة و المهم الحفاظ على تربية إسلامية للاولاد.

  • مشروعية الهجرة في الإسلام
    السبت 19 أكتوبر 2013 - 22:22

    مشروعية الهجرة في الإسلام : 1.الحاجة لعلاج، تلقي علم ، التجارة، أما الإقامة الدائمة وجب :1.قوة الإيمان و الثبات عليه، 2. إظهار دينه وإقامة شعائرالإسلام بدون ممانع، من إقامة الصلاة والجمعة ولا يمنع من الزكاة والصيام والحج، فإن كان لا يتمكن من ذلك لم تجز الإقامة، 3.نشرالإسلام والترغيب فيه لمن قدر.4.تعليم الأبناء تعاليم الدين و اللغة العربية لفهم القرآن و السنة، 5.تطبيق مبدأ الولاء و البراء،6.تجديد النية بالعودة لأرض الاسلام و لو بعد سنين تطبيقا لسنة الرسول عليه الصلاة و السلام : أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين ! فكل مهاجر مسلم يجب أن يجدد النية مع الله بتركه يوما ما أرض الكفر و إن مات بعث على نيته حتى لا تطبق عليه الآية : إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيراً. و من لم يستطع الحفاظ على أبنائه من الانحراف وجب عليه الهجرة إلى الوطن و هو أخف الأضرار و الله أعلم

  • truth
    الأحد 20 أكتوبر 2013 - 00:06

    La plupart des defenseurs du hijab ou le voile de la tete des femmes musulmanes le font par repetition de ce qu'ils ont entendu des choyoukh traditionnel de l'establishment controlant notre conscience religieuse a nous les musulmans. Plusieurs grans penseurs musulmans ont prouve qu ele voile n'existait chez les arabe de l'arabie que comme tradition. Allah a ordonner au femmes de chacher leur poitrine -no7our

  • truth
    الأحد 20 أكتوبر 2013 - 00:31

    -suite- Plusieurs grands penseurs musulmans ont prouve que le voile n'existait chez les arabe de l'arabie que comme tradition. Allah a ordonne aus femmes de cacher leurs poitrines -no7our-. Les femmes arabes non esclaves se distinguaient par la couverture du voile sur la tete, mais laissaient la potrine en partie visible, alors le Coran leur a indiquait de cacher leurs poitrines.
    D'aileurs meme apres l'Islam, les arabes -par tradition beinsure- interdisaient aux femmes MUSULMANES NON-LIBRES de couvrir la tete, pour qu'elles ne passent pas pour des femmes libres!!
    Jamal Albanna, Mohamed Shahrour, Khales Jalabi parmi d'autres ont defendu cette realite tres clair. Moi aussi j'avais les idees inculques des livres religieux traditionnels jusqu'a recement ou je m'en suis libéré pour adherer aux vrais principes de l'ISlam envoyé à toute l'humanite et non pas aux arabes de l'arabie il y a 14 siecles, ni aux pays dites musulmans seulement.

  • وهم الإندماج
    الأحد 20 أكتوبر 2013 - 00:55

    كل واحد يعرف الإندماج حسب هواه و مصالحه، في الكيبيك، الايطاليين، اليونانيين، اللبنانيين المسيحيين، اليهود، لديهم نظامهم الخاص في التأثير الإقتصادي والاجتماعي، فقط 3 إثنيات تعاني من الميز، التهميش والعنصرية و هولاء من يتكلون على نظام الإعانة الاجتماعية و العمل السري بدون دفع الضرائب !حسب الإحصاء الرسمي المغاربيون أكبر جالية تعيش على الإعانة الاجتماعية بنسبة 27%، يليهم الهايتون أغلبهم لاجيئين مفروضين كوتا من كندا على الحكومة الكيبيكية، الهايتون يعانون من العنصرية و الدونية و العمل الشاق، ثم الاتينين بدون إقامة دائمة يشتغلون كالمجانين لجمع الدولارات قبل طردهم و كندا تستقدم آخرين، سياسة إمبريالية، الغريب أن الباكيستانيين و الهنود يديرون أعمالهم الخاصة لا يأبهون لفكر الإندماج او الانسلاب، فقط العرب هم من يفكر هل أتبع العلمانية او ألتزم بالغيتو المغاربي ؟ هناك إنفصام عند مهاجري الكيبيك..مونتريال ستصبح مثل مارسيليا،غيتو جون طالون و الحي المغاربي نفس المخطط الفرنسي للهجرة في الستينات، التضحية بالجيل الأول و التركيز على الأولاد.ناهيك على المخدرات،الطلاق، الحرية الجنسية، البعد عن الدين

  • محمد
    الأحد 20 أكتوبر 2013 - 02:09

    بلادى وأن هانت على عزيزة ولو أننى أعرى بها وأجوع
    ولى كف ضرغام أصول ببطشها وأشرى بها بين الورى وأبيع
    تظل ملوك الأرض تلثم ظهرها وفى بطنها للمجدبين ربيع
    أأجعلها تحت الثرى ثم أبتغى خلاصا لها ؟ أني اذن لوضيع
    وما أنا إلا المسك فى كل بلدة أضوع وأما عندكم فأضيع

  • To Mr Truth
    الأحد 20 أكتوبر 2013 - 08:35

    bjr, mr truth si tu es musulman tu ne diras jamais Islam d'arabie car Islam est universel ce terme Islam d'arabie est une notion des orientalistes et créateurs de la Fitna, si tu lisais le coran et la sunna, tu auras ceci : 31. Et dis aux croyantes de baisser leurs regards, de garder leur chasteté, et de ne montrer de leurs atours que ce qui en paraît et qu’elles rabattent leur voile sur leurs poitrines
    sourat Nur, mieux encore le verset 59 de sourat les coalisés explique le fait : Ô Prophète! Dis à tes épouses, à tes filles, et aux femmes des croyants, de ramener sur elles leurs grands voiles: elles en seront plus vite reconnues et éviteront d’être offensées. Allah est Pardonneur et Miséricordieux.
    passons a la sunna :
    وعن عائشة رضي الله عنها قالت : كن نساء المؤمنات يشهدن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر متلفعات بمروطهن، ثم ينقلبن إلى بيوتهن حين يقضين الصلاة لا يعرفهن أحد من الغلس ))
    Rappel : Allah est témoin de ce qu'on écrit et chacun sera jugé selon ses actes.

  • الزواج المختلط في الكيبيك
    الأحد 20 أكتوبر 2013 - 09:40

    بالنسبة للزواج المختلط،،،هناك زيجات ناجحة ما شاء الله، يمكن للكيبيكية أن تسلم و تربي الأبناء تربية إسلامية، لكن هناك حالة الزواج المصلحي : الحب والشباب مقابل الإقامة حتى و لو كان فارق السن كبيرا و حتى و لو كانت الكيبيكية ملحدة أو علمانية ! أعرف حالة مهاجر مقيم بمونتريال منذ 20 عاما تزوج بكيبيكية مقابل دخوله كندا، ثم طلقها، زوجته ملحدة و بنته أصبحت مسيحية لا تعرف لا إسلام ولا عربية ومنحرفة كقريناتها من مخدرات، خمر و جنس، بطبيعة الحال نصحته بمساعدة بنته حتى تتعرف على دين الإسلام و أن يحسن هو كذالك من تدينه،لأنه لا يمكن أن يربى أبناء المهجر جيدا و الأب لا يصوم و لا يصلي و لا يقرأ القرآن ! ما قيمة المنزل، السيارة، الجواز الكندي، الدولار، بلد الحرية مقابل خروج بنت من الملة ! أي ولد مسلم يضيع في المهجر، سيسأل عليه الأب أولا ثم الأم، كلكم راع وكل راع مسؤول عن رعيته،هناك مسلمات في كندا لا يجدن زوجا. و قد ينحرفن، أولى الزواج بمسلمة قبل التفكير في الكتابية، هناك مساجد في مونتريال تنظم زيجات طلب للزواج،و الأمة مسلمة خير من الكتابية و لو أعجبتكم، ما يدوم هو المرأة التقية الصابرة.

  • أزمة الكيبيك
    الأحد 20 أكتوبر 2013 - 14:48

    الوضع ببساطة : الكيبيك فشل في جميع السياسات : الإستقلال في إستفتاء 1995 بسبب ولاء المهاجرين لكندا الدين صوتوا ضد، الكيبيكيون يحقدون على الإيطاليين، العرب، الكنديين الانجلوساكسون، فشل الكيبيك في دمج المهاجرين في سياسة التهجيين و أصبح الشعب الكيبيكي 7 ملايين و مليون مهاجر يعيش حسب تقاليده و عاداته يرفض التعايش حسب المفهوم الكيبيكي، كل إثنية حسب نظامها و الكل يحترم القانون الكندي، الحكومة الكيبيكية سواء الحزب الكيبيكي او الحزب الليبيرالي سابقا لم ينجح في تدجين المهاجرين و لم ينجح في تطوير المقاطعة التي تبقى أفقر مقاطعة كندية، البطالة، الفساد السياسي و الاقتصادي، سوء الخدمات العامة، المديونية، هروب المهاجرين إلى المقاطعات الغربية من الكيبيك او العودة إلى أوطانهم الأصلية، في ظل الفشل، يريدون منع الرموز الدينية من الوضيفة العمومية و هم يقصدون الحجاب يستفز العلمانيات و المتحررات، تزايد المد الإسلامي في ظل التفسخ الكيبيكي يريدون تقليد النموذج الفرنسي العلماني و نسوا أن القانون الكندي الفدرالي هو الأسمى فوق أي ميثاق في المقاطعات، و أي خرق سوف يرفض من قبل المحكمة العليا !

  • الزيزوفرينيا
    الأحد 20 أكتوبر 2013 - 20:10

    مهاجري المغرب العربي هم الوحيدين في العالم من يعانون من زيزوفرينيآ الهجرة : مغربية الأصل، كيبيكية الروح، لا يوجد هذا الهديان، أنت مهاجرة مغربية مقيمة في الكيبيك و كفى وهذه هي نظرة الشعب الكندي، الإيطاليون يعرفون أنفسهم بإيطاليين رغم وجودهم منذ قرن، نفس الشيئ لليهود، اليونانيين، اللبنانيين، حتى الهنود، السيخ،الهايتيين،إلا العرب لا بد من التمسح، و الله بعض ا لعرب في مونتريال يشفق عليهم لا يحترمون دينهم و لا أصولهم هناك من لا يصوم، من يشرب الخمر، الدعارة، العمل السري و عدم دفع الظرائب، العيش على الإعانة الاجتماعية مند سنين، التشردم بين القوميات، الصراعات الداخلية بين الجمعيات حتى في المساجد، نفس الفوضى في فرنسا الان في الكيبيك، إلا من رحم ربي، كل مهاجر عليه أن يحترم نفسه، يفرض نفسه و مبادئه، عيش بالعز، سياسة التملق و الانبطاح تؤدي إلى النتيجة الحالية : 30% معدل البطالة و الحكرة التي تركوها في بلدهم وجدوها في الكيبيك..

  • بلاد العجائب
    الأحد 20 أكتوبر 2013 - 20:51

    نصائح للوافدين الجدد إلى بلاد العجائب الكيبيك :1.تعلموا الإنجليزية قبل القدوم إنتظار الفيزا 3 سنوات كافية لتعلم قبل المجيئ ، 2.قرار الهجرة يجب أن يكون من العائلة كلها عن إقتناع حتى لا ينفجر الوضع بسبب الإكتئاب، الجليد، الصدمة الثقافية، 3.تجنب الكانتوهات جون طالون، سان ميشيل، شمال مونتريال مرتع الجريمة، أصحاب الإعانة الإجتماعية و العمل السري، 4.العمل بشرف و دفع الضرائب حتى يسير الله لكم الهجرة حتى و لو كان شاقا، البحث عن مجال دراسي تقني مطلوب في ميدان العمل و أن يكون مطلوبا كذالك في المغرب في حالة العودة بعد سنوات، 5.كندا ليست فقط الكيبيك و لكن هناك 9 مقاطعات غربية أفضل، 6.التمسك بالدين و بالثقافة المغربية و تربية الأبناء، 7.روح التضامن مع إخوتكم المسلمين و العرب، 8.تفادي الإعانة الإجتماعية,تعلم مبدأ الكسل و التواكل.9.وضع دائما مخطط أ ثم ب جميع السيناريوهات، 10.التوكل على الله دائما و الاستخارة و الاستشارة.اللهم يسر لإخواني المهاجرين المسلمين رزقا حلالا، اللهم إستر نساء المهاجرين و بناتهم، اللهم يسر العودة لديارهم من يريد ذالك، اللهم إحفظهم من شر الفتن في ديار المهجر، امين.

  • شهادة مهاجر سابقا بكبك
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 00:30

    لسلام عليكم
    كنت من الدين كانوا يحلمون بالعيش الرغيد في كندا وراودني هدا الحلم لمدة 10 سنوات حتى تحقق ولمدة 5 سنوات وانا أنتظر الحصول على التاشيرة الموعودة مجمدا كل مشاريعي الشخصية من زواج وووووووووو
    ولما وصلت الى منتريال المدينة المكتضة بالمغاربيين عشت شهرا من الاكتاب وبعد دلك حاولت الاندماج لمدة 8 اشهر مررت ب 7 شركات طردت من 5 بعد مرور حوالي شهر من العمل تحت تبرير عدم مسايرة ظروف العمل و غادرت مرتين لاستبدال العمل مع العلم ان كل هده الاعمال شاقةةةةةةةةةةة
    وفي الاخير قررت العودة الى بلدي الحبيب المغرب أجمل البلدان في الدنيا هده الحقيقة لم اكن اعرفها حتى هاجرت
    رجعت الى عملي الدي لم افقده من طبيعة الحال وفتحت لي افاق جديدة.
    انا من الدين لايحبون الكتابة في مثل هده المواضيع لكن كان واجبا علي ان أنصح اخواني المسلمين فالدين النصيحة واوصي كل مقبل على الهجرة أن لا يسمح في وظيفته واملاكه لان كندا ليست هي الجنة؟ انهم يكدبون علينا.
    ورجائي من المهاجرين المقمين بكندا أن يتكلموا بكل صدق عن مشاكلهم الاجتماعية في تربية الاولاد خصوصا البنات، المحاكم مع الزوجات،الدراسة الاجبارية للمسيحية،العنصرية

  • مروة
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 12:55

    لاتعليق بعد التعليق رقم 8 تحياااااااااااااتي .

  • دائرة الكيبيك المفرغة
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 13:15

    نظام الهجرة الكندية ماسوني مفعل من علماء النفس، يدفع المسلم إلى الانتظار حوالي 5سنوات، يجمد مشاريعه من زواج، ترقية العمل، دراسة عليا،يصبح المرء ملبس بشيطان الهجرة، أحلام اليقضة، ثم يصطدم بالواقع المرير عند الوصول،دورة المهاجر في الكيبيك تبدأ بأسبوع الإنبهار بالأمن، نظام الخدمات العالي، النظافة في الطرق، كل شيئ سلس، فيسقط في فخ المقارنة بين دولة من ج8 و المغرب بلد من العالم الثالث..ثم إبرة التخدير تتلاشى بالبحث على الكراء، فتح حساب بنكي، الإشتراك في مركز البحث عن العمل،معادلة الشهادات و لا يعترف لا بالدبلوم و لا تجربة العمل، يعني يضربون لك 16 سنة دراسة و 10 سنوات عمل في الحائط ! مع غلاء المعيشة يتجه المهاجر إلى العمل الشاق ،من لا يقدر يبدأ بالعمل السري وعدم دفع الضرائب، و العيش على الإعانة الإجتماعية،هناك فئة تسقط في فخ الربا للدراسة، نظام المنحة و الدين، يعني تبدأ هجرتك بالربا و المديونية ! هناك من يغير تخصصه الأصلي للتمريض او مساعدة إجتماعية أو مربية في محضنة أطفال، فقط المهاجرين الأوائل مندمجين من التسعينات، منذ2007، أغلب مهاجري العرب يعيشون في دائرة من الشك و الخوف من المستقبل

  • تجربة عائذ من الكيبيك
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 13:53

    أنا كنت أعيش في الكيبيك،ضيعت 5 سنوات من عمري في إنتظار الفيزا، جمدت الزواج،الدراسة العليا في بلدي،تركت عملي،إستثمرت 5 ملايين في هذا الوهم،مدة إقامتي، الجامعة فرضت علي إعادة مواد سنتين من الدراسة بنظام المنحة و الدين (الربا)،ثم سنتين ماستر، ثم تدريب، نتكلم في 5 سنوات،ثم إبحث عن عمل، مع أنه نفس الدبلوم يمكنني أخده في بلدي في مدة 3سنوات مع الدراسة مساء بدون ربا او ضياع عملي! عملت في جميع المجالات،جمعت مالا من $ بشرف مع دفع ضرائب، لم أصلي صلاة الجمعة و أتحدى أي واحد ينكر دالك، من يصلي الجمعة هم الطلبة، العاطلين،عمال الليل،عمال الظهيرة، أجمع الصلوات و أدرس ليلا، لم اعيد في العيد، أصبحت أعاني من ضياع ديني مقابل المدنية الزائفة، إستخرت الله و قررت العودة إلى بلدي: هروب بديني + صقيع الجليد + نظام الدراسة الربوي، الحمد لله على نعمة البصيرة عوضني الله خيرا كثيرا من دين،نعمة الأدان و صلاة الفجر و الجمعة،حفظ القرآن،درست هنا مساء.يسر الله لي عملا سأبدأه افضل، من يتق الله يجعل له مخرجا ، إنتهى كابوس الكيبيك،لا مسقبل للأطر العليا في الكيبيك إلا قليلا،الكيبيك مكان ذوي المهن التقنية و اليدوية فقط

  • salah
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:18

    المملكة المغربية لهاعلاقة قديمة مع المملكة الكندية من ١٨٠٠
    Royaume du Maroc à l'ancienne Haalaqh avec le Royaume nom de 1800

  • لاديني بالفطرة
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:27

    تعليق 55
    " أسأل لك الهداية قبل فوات الأوان، عندما توضع في قبرك الموحش وحيدا و يأتيك الملك و يسألك من ربك"

    شربتم من الوهم حتى الثمالة, هل تعتقد أن الأموات مازالوا يحسون بشيء بعد موتهم؟ الحقيقة واضحة ، عندما تفقد وعيك فإنك لا تحس بوقت، بل لا تحس بأنك موجود أصلاً… فما بالك عندما تموت ويموت دماغك معك؟ … الموت هو رحلة اللاعودة … إنه الحالة التي كنت عليها قبل أن تولد ، لا يوجد منكر ولا نكير ولا اسئلة عن صلاة أو زكاة ، كفاكم توهماً في القرن الواحد والعشرين

    اقرأ كتب الحديث والتراث، وإنظر كيف كان محمد يظن أن "إبن صياد" هو المسيح الدجال … لقد قال أن المسيح الدجال سيظهر قريباً، وهاهي 14 قرناً مرت ولم يظهر مسيح ولا عفريت

    إستيقظوو . لن تتقدموا حتى تضعوا المعتقدات في ميزان النقد العلمي والمنطقي

    وإذا أبيتم ، فهنيئاً لكم هذا الجهل. إذا لم تعرفوا هذه الحقائق وأنتم أحياء … فلن تعرفوها بعد الموت….لأنه بعد الموت لن تكونوا موجودين لتعرفوها .

    ولا تنتظروا من الكون أن يكون عادلاً بعد الموت

  • تجربة مونتريالي
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:29

    مدة سنة عملت في 8 شركات أفضل لي من الإعانة الإجتماعية طردت من العمل كثيرا لقلة العمل، في الكيبيك لا يوجد نظام العقد بدون الأجل كما هو الحال في النظام الفرنكفوني و المغربي،إلا نادرا في بعض الشركات والوضيفة العمومية،تسريح العمال يبدأ بالجدد، عملت في شركة صناعية لوجستيك، تم طرد مغربية و تونسية و عندما استفسرت من المسؤولة الكيبيكية قالت لي بالحرف انها تكره الحجاب ومستفز ! بطبيعة الحال كتبت في التقرير : قلة العمل و تركت جزائرية غير متحجبة..العمل في الكيبيك نظام عبودي يستغلون المغاربيون، الهايتيون و اللاتنينون في العمل الشاق و الكيبيكيون يعبدون النساء، يكرهون ان يروا عربي في منصب كبير او إداري،المنفد الوحيد الباقي هو الوظيفة العمومية للعرب والمحجبات خصوصا من تدريس، تمريض، مساعدة إجتماعية، إعلاميات،مجالات تقنية أما مصير الأطر العليا فهو إعادة التمدرس والمديونية ثم البطالة او الهروب إلى المغرب اوالمقاطعات الغربية الكندية إن كان يتكلم الانجليزية،بطبيعة الحال يجب التفريق بين المهاجرين دوي المجالات التقنية واليدوية فلا مشكل لهم بالعكس الهجرة حسنت مستواهم لكن الاطر العليا من تعاني في صمت

  • مصير الملحدين المشركين
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:36

    السلام عليكم، ردي هو من القرآن :قال الله تعالى : قال قائل منهم إني كان لي قرين يقول أئنك لمن المصدقين أئذا متنا وكنا ترابا وعظاما أئنا لمدينون قال هل أنتم مطلعون فاطلع فرآه في سواء الجحيم قال تالله إن كدت لتردين ولولا نعمة ربي لكنت من المحضرين أفما نحن بميتين إلا موتتنا الأولى وما نحن بمعذبين إن هذا لهو الفوز العظيم لمثل هذا فليعمل العاملون.
    الحمد لله على نعمة الايمان، فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور…قال الله عز و جل : أَلا يَظُنُّ أُوْلَئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَ لِيَوْمٍ عَظِيم يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ ..وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ وَمَا يُكَذِّبُ بِهِ إِلاَّ كُلُّ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ ….فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُواْ مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ عَلَى الأَرَائِكِ يَنظُرُونَ هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ.أسأل لك و لنا الهداية،اما الموت ملحدا مشركا فالمصير عذاب في القبر و جهنم

  • رد على التعليق 74
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:56

    بالنسبة لابن صياد صحح معلوماتك و جدد توبتك، إبن صياد كان يهوديا متلبس بشيطان، و تلسب الأمر على الصحابة، فإمتحنه الرسول عليه الصلاة و السلام و قال لهم أتركوه فليس بدجال، إبن صياد أسلم بعد وفاة النبي وعاش بين المدينة و مكة مع ولده عبد الله وشارك في الغزوات، فكما تعلم أن المسيخ الدجال يخرج لغضبة بعد فتح القسطنطينية من قبل المهدي عليه السلام و هو من علامات الساعة الكبرى، الدجال يقتله عيسى عليه السلام في باب اللد،عليك بدراسة علم الفتن و الملاحم, فنحن الان في زمن الفتن يكدب الصادق و يصدق الكادب، علامات الساعة الصغرى إنتهت تقريبا و الان العرب يعيشون في الفتن الاربع : فتنة الأحلاس ، السراء، الدهيماء ثم الدهماء،فنحن الان في زمن الفتن يكدب الصادق و يصدق الكادب، علامات الساعة الصغرى إنتهت تقريبا و الان العرب يعيشون في الفتن الاربع حسب الحديث النبوي الشريف : فتنة الأحلاس ، السراء، الدهيماء ثم الدهماء، حسب علماء علم الزمان، فتنة الأحلاس هي نكبة فلسطين،السراء حصار العراق 1991ـ 2003، الدهيماء هي الحرب على الاسلام بعد 11/09 مند 2001، الدهماء هي ثورات الربيع العربي.و الله أعلم

  • صمت القبور
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:33

    لصاحب التعليق 73، هل تعتقد ان المهاجرين يتحدثون عن تجاربهم? كل صامت صمت القبور، يكدبون على نفسهم وعلى الواهمين في طبور إنتظار الفيزا،ستتهم بالفشل و الحسد و انك لا تريد الخير للآخرين، عليك بتصفح منتديات الهجرة كمية الكدب و النفاق، مع أن الأغلبية تعيش على الإعانة الإجتماعية او العمل السري او إعادة التمدرس للا نهاية بالربا و المديونية و من هو مندمج يفر من إخوانه خوفا من الحسد و الكانتوهات المغاربية، لو كنت مقيم في الكيبيك و انتقدت الهجرة و حدرت الأطر العليا سيصيح مرضى الوهم و يقولون لك : تأكل الغلة و تنعل الملة وإرجع إلى المغرب بلد الحكرة، المحسوبية، الرشوة مع أنه الكيبيك مرتع الحكرة ضد العرب و الهايتيين، المحسوبية موجودة reseautage، الفساد السياسي موجود، مافيا الريع موجود، سوء الخدمات موجود بالمقارنة مع باقي المقاطعات الكندية، الشيئ الجميل في الكيبيك فقط هو المنتزه، الامن، سلاسة الإدارة أما الهم الأول العمل فهم واهم.وإدا رجعت تتهم بالجبن و الفشل و عدم الصبر مع أن الله يريد بك خيرا و أنقدك من تهلكة ضياع الدين و العائلة،الحقيقة كل واحد سيراها بعينه عند وصوله..just wait and see

  • المغرب او الكيبيك ؟
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:02

    بالنسبة لي كمهاجر عائذ من تجربة في مونتريال وعدت توا للوطن، قيمة الوطن تظهر بعد تركه، شخصيا لا أرى فرق بين المغرب والكيبيك (ليس كل كندا)، من حيث فرص الشغل بالنسبة للأطرالعليا، جنة الكيبيك كانت في التسعينات وإنتهت منذ 11/09 وإستفحلت منذ أزمة 2008، من يبحث عن الديمقراطية، حقوق الإنسان، الأمن، البيئة،إدارة جيدة، فكندا تمنح دالك، لكن مقابل البطالة، ضياع الدين، تدمير الأسرة،المديونية، إعادة التمدرس من الأول، ضياع العمر وراء الدولار وجواز السفر،مهاجري العرب يعانون من نسبة الطلاق،الخيانة الزوجية، الجنس عند البنات، دعارة بعض المهاجرات، الجنس بخس مقنن من وكالات للرقيق، كباريهات العاريات، الخمر، المخدرات، لا صلاة، لا صوم، لا دين، المهاجر العربي فقد هويته في مونتريال إلا من رحم ربي.من لديه عمل قار كإطار في المغرب او موظف حكومي فهو يلعب بالنار و يرمي بنفسه إلى غوانتانامو الكيبيك،أما الإنفجار الأسري السمة الغالبة عند المغاربيون بسبب الاكتئاب،طول مدة الصقيع،الغربة، هول الصدمة من الواقع خصوصا تمرد النساء في بيئة متحررة علمانية تقدس النساء.تمرد.الأطفال،اللهم قد بلغت اللهم فآشهد،

  • الطلاق و الهجرة
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:38

    يعاني المغاربة حسب الإحصاء الرسمي من أعلى نسبة طلاق بين العرب في مونتريال،الأسباب تتعدد من رفض الزوجة لفكرة الهجرة و البعد عن الوطن و الأحباب و فقدان الحياة الإجتماعية، شعوب البحر المتوسط معروفة بالتمازج الإجتماعي و ماهو يفتقد في بلد الصقيع مع شعب كيبيكي إنطوائي متوجس من الغرباء، قرار الهجرة دائما يكون من الزوج و هو ما يجابهه التمرد من الزوجة والأولاد إما بطلاق الأم او إنحراف الأولاد وسط إهتمام الوالدين بمشكل الإندماج، التمدرس، البحث عن العمل،الإكتئاب سمة المهاجرين كافة بسبب طول فصل الشتاء، الغربة، الصدمة من الواقع، الضغط النفسي،المقارنة بين وضعه الجيد في المغرب و تدهور وضعه في الكيبيك يولد التوتر العائلي خاصة للأطر العليا، غلاء تذاكر السفر يؤجل عودتهم بالمقارنة مع مهاجري اوروبا، أسرة من 4 أفراد تحتاج 9.000 $ للتذاكر في الصيف وهو مبلغ كبير ! في مونتريال، حالات تمرد زوجات ،هناك من ينزعن الحجاب من أجل العمل او الحرية. هناك سبب ان الزواج كان هشا في المغرب بدون حب، رحمة، تضامن،صبر فينفجر في الكيبيك وجمعيات التحرر والدولة تساعد المطلقات.من يريد الهجرة عليه دراسة الموضوع مع كل الاسرة

  • فشل سياسة الهجرة
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 23:00

    نظام الهجرة الكيبيكي يقوم على التدليس وسرقة الأطر لتشغيلهم كالعبيد ! ، وزارة الهجرة تحدد معايير الإختيار تناقض متطلبات سوق العمل و شروط الشعب الكيبيكي المتوجس من المسلمين،من بين معاييرالهجرة: إتقان الفرنسية، تجربة عمل مدة سنة، مراعاة السن والحالة العائلية(متزوج أفضل مع أولاد)، إذن هذه معايير سياسية إيديولوجية تخدم الكيبيك الفرنكوفوني لكن الواقع الإجتماعي والإقتصادي في الكيبيك لديه رأي آخر! فإزدواجية اللغة معيار الإندماج في السوق، الفرنسية وحدها لا تكفي، الشعب الكيبيكي حاقد على الدين و يكره الرموز الدينية ومتأثر بالنموذج الفرنسي وفشله في إدماج العرب المغاربيين،ثم سوق العمل محتاج لليد العاملة، تقنيين للأعمال الشاقة التي يرفضها الكيبيكيون وليس الأطر العليا فهذه المناصب الإدارية للنساء وأبناء الكيبيك المتعلمين،إذن الحكومة تقبل مرشحي المغرب العربي ذوي التكوين العالي و الفرنكوفوني، والمشغل الكيبيكي يريد عبدا لإستغلاله والشعب يريد مهاجرين من نفس نمط الحياة : مسيحيين، بيض، ملحدين أو علمانيين،النتيجة فشل الهجرة،بطالة المهاجرين المؤهلين للعمل, ضغط على ميزانية الإعانة الإجتماعية, إحتقان إجتماعي

  • ترانزيت الكيبيك
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 23:35

    الكيبيك أفقرمقاطعة في كندا بسبب سوء الخدمات، مافيا السياسة و فشل نظام الهجرة، حسب الإحصاء، 33% من الفرنسيين يهجرون الكيبيك بعد 5 سنوات،الكيبيك يفقد سنويا 1000 مهاجر من أصل 5000 مهاجر يصلون سنويا، الهاربيين إما عائدين لبلدانهم الأصلية أو الرحيل إلى المقاطعات الغربية الكندية الغنية، المهاجرين المتقنين للانجليزية يستعملون الكيبيك كاترانزيت للغرب الكندي،ببساطة لأنه مقاطعات الغرب الانجلوساكسوني متشددة في معايير الهجرة حيث شرط الانجليزية و الاهم كوتا محددة للعدد و تخصصات محددة (30 تخصصا فقط)، في حين أن الكيبيك مفتوح لمن هب، الحيلة أن المرشحين المرفوضين من قبل المقاطعات الغربية، يترشحون للكيبيك و عند الحصول على الفيزا الكندية، يدخلون من مونتريال و بعد يومين، ينتقلون إلى اوطاريو، البرطا،، إلخ، القانون الكندي يتيح حرية تنقل الأشخاص و البضائع شرقا و غربا، من يبقى في الكيبيك الطلبة المقيمين الدائمين لسعر الدراسة، العائلات لرخص المعيشة و نظام الصحة المجاني، و خاصة من لا يتقن الإنجليزية، في الكيبيك 150.000 مغاربي مقابل 5000 في أونطاريو، مونتريال أكبر غيتو مغاربي يعاني من البطالة، التهميش،

  • يوميات مهاجر مع المستشفى
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 00:04

    نظام الصحة في الكيبيك مجاني وفيه أطباء كنديين، صينيين،على مستوى متطور، لكن الإشكال الخطير هوالإنتظارلقلة الأطباء وكثرة العجزة والمرضى، في يوم أصبت بمغص معوي حاد،ذهبت للمستشفى مع 8 صباحا،أخدوا البيانات، الضغط و جلست في صالة الإنتظار، مدة 8 ساعات ! و الله العظيم من 8 صباحا حتى رابعة مساء بدون أكل لم أكن أتصور هذه المدة والمشكل لا يمكن أن تعرف متى دورك،لأن أعداد المرضى يزداد و الجرحى، من يريد التداوي عليه أن يستيقظ باكرا مع 6 صباحا و تفادي المرض في نهاية الأسبوع هه،وعليه جلب قنينة ماء،أكل،فواكه، كتاب للقراءة..عندما حان دوري قام الطبيب بالواجب، هم إنسانيين في التعامل مع القيام بجميع التحاليل حتى و لو كلفت ألاف $،الغريب أن الصيدليات لا تبيع بعض الأدوية من دون وصفة الطبيب كما هو الحال في المغرب مثل أدوية نزلة البرد، المغص المعوي،التشنج إلخ، ملحوضه هامة كل مهاجر يجب أن يأخد معه الدواء كإحتياطي للمغص،أمراض الحمى، المعدة، نزلة البرد،أدوية المغرب فعالة بالمقارنة مع الكندية أتكلم عن تجربة خاصة للحمى و نزلة البرد،حتى صيدلي فرنسي أكد لي ان الدواء الاروبي قوي و فعال.

  • قطار الحياة و الهجرة
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 01:35

    أخطر ما في سياسة الهجرة الكندية أنها سياسة نفسية يستغل فيها ميديا الإتصال للتأثير على للاشعور، يصبح الإنسان مهووسا بالهجرة إلى جنة كندا ! مإن يضع ملف الترشيح حتى يدخل في مرحلة التخدير النفسي و لا يمكنه التراجع بتاتا لا إراديا، حياته تتغير 180%، يصبح متابعا لأي أخبار عن بلد العجائب، معدل البطالة، الافاق، منتديات الهجرة، الحقيقة أنه أصبح عبدا للهجرة مسلوب الإرادة، يضع حياته في كف عفريت، المشاريع تؤجل من زواج، إنجاب، دراسة،إرتقاء في العمل،مكانة إجتماعية و يزداد الضغط بمدة إنتظار 3 ـ 5 سنوات يضيع هباء منثورا: إنتظار المقابلة، الفحص الطبي،المرحلة الفدرالية، الفيزا ثم ضغط الرحيل ثم رحلة البحث في الوهم من إعادة تمدرس بالمديونية، العمل السري، الإعانة الإجتماعية، العمل الشاق، البحث عن عمل راق، يعني مدة 4 ـ 5 سنوات أخرى لإتباث الذات او الدوران في دائرة مفرغة ! يعني المهاجر يصبح فأرا للتجربة هل سينجح أم لا و يضيع على الأقل 8 سنوات من وقته في الجري وراء $، الإندماج، الدراسة، و في الأخير يأمل في تحقيق 10% من أحلامه في الكيبيك و أقصى أمانيه تأمين مال لدفع الفواتير، تدكرة السفر للأبناء،

  • لاديني بالفطرة
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 09:57

    حسب علماء علم الزمان، فتنة الأحلاس هي نكبة فلسطين،السراء حصار العراق 1991ـ 2003، الدهيماء هي الحرب على الاسلام بعد 11/09 مند 2001، الدهماء هي ثورات الربيع العربي.و الله أعلم

    العلم هو الفيزياء، الرياضيات ، التجارب، الكيمياء …أما ذاك فهو "علم كلام"

    التاريخ يتكرر، عصرنا ليس هو أسوء العصور كما تظنون، فقط قبل قرنين كان العالم أكثر ظلاماً وقسوة من اليوم في زمن محمد … كانت الحروب والمجاعات والفتن موجودة أيضاً، الفرق فقط في الإمكانيات الصناعية والتكنلوجية .

    أنت تتحدث عن تصديق الكاذب وتكذب الصادق، هل تضحك علي؟؟ هل كان البشر في زمن محمد وما قبله ملائكة يمشون في الأرض؟

    بالنسبة لفتنة الأحلاس وغيرها … الى ترى معي أن ذهاب الأندلس لا يمكن أن يكون فتنة الأحلاس، الى ترى أن ذلك "العلم" يمكن تأويله بشتى الطرق ،أنا مثلا يمكنني قول ما شئت من التفاهات، ثم يصادف أن تفاهاتي يمكن تقوله بشتى الطرق، فيلصقها قوم بأحداث مستقبلية…. وهوب! أنا الآن نبي

    يقول محمد لعمر عن إبن صياد : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم : " إن يكن هو لا تسلط عليه ، وإن لم يكن هو فلا خير لك من قتله "

    إنه يشك فيه

  • Fedala
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 11:05

    J ai lu la plupart des commentaire ce que je veux dire c est que j aime mon pays le Maroc et j'aime le Canada la ou j'habite je porte mon hijab et je témoigne devant Allah de bon voisinage du respect des québécois ce pays est un cœur les nouveaux arrivant reçoivent tous les aident pour se sentir bien les enfants ils t encouragent à leurs apprendre la langue maternelle .,imaginé par exemple Noël chez eux des organisme d aide répond à la demande de chaque personne en besoin mais sache que quand tu va mettre les pieds ici tes frères vont pas te montrer aucun chemin pour t y installer mais ils sont très bon poutre démoraliser , tes enfants peuvent parler arabe à la maison et dans la rue pas a l école ,j ai immigrer avec ma sœur on portaient le hijab jusqu'à maintenant , la première impression ceux qui portent le hijab comme nous ne répond pas a notre salamoalikom ou ils tournent leurs tête , et sa continue jusqu'à de nos jours si vous venez au Canada sachez que c'est un cœur le canada

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 4

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 11

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 3

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 33

منع احتجاج أساتذة التعاقد